الزمالك يهزم سوء الحظ و التحكيم و الاسمنت ( شاهد الكرة مع دريم حمل أهداف المبارة .. و صور المبارة )

Written by  هشام عبد الوهاب الأربعاء, 02 أيار 2007 02:11
Rate this item
(0 votes)

نجح الزمالك في تحقيق فوز صعب على اسمنت السويس ليستمر في سباق المركز التاني المؤهل لدوري ابطال افريقيا متخلفا بنقطتين عن الاسماعيلي مع بقاء مباراة للزمالك . فوز مستحق و متأخر جدا في ظروف غريبة فالزمالك كان عليه هزيمة سوء الحظ المبالغ فيه و القرارات التحكيمية المضادة و الطريقة الدفاعية المكثفة للخصم . مباراة شهدت تألق غير عادي للنجم الاسمر الموهوب شيكادينيو هذا النجم هو المتعة الوحيدة في مشاهدة مباريات الزمالك في الوقت الحالي و نحمد الله على انضمامه للزمالك فهو اضافة رهيبة و قد نضج اداؤه جدا عن فترة ما قبل احترافه . المباراة بدت كأنها سيناريو شاهدناه كثيرا من قبل فارق فني كبير جدا بين الفريقين و مباراة تسير في اتجاه واحد و الفرص تضيع و بمنتهى الغرابة تنتهي بالتعادل و نحمد الله على النهاية السعيدة هذه المرة . نعيد التأكيد على اهمية المركز التاني واعتقد ان هذا الهدف هو اقل ما يكمن يقدمه هذا الجيل من اللاعبين للجمهور المغلوب على امره في موسم مأسوي مليء بالانكسارات .

الزمالك غاب عنه لاسباب انضباطية الثنائي عمرو زكي و تابعه مجدي عطوة و للاصابات الاسد الغائب عبد الواحد السيد و مصطفى جعفر و حازم امام و تامر عبد الحميد . على الجانب الاخر و في لوغاريتم لا نجد له تفسيرا ضم التشكيل الاساسي جمال حمزة الذي كان مبعدا لاسباب انضباطية و تسربت انباء عن ايقافه لنهاية الموسم . تشكيل الزمالك في حراسة المرمى محمد عبد المنصف الروماني نسبة لفانلة نادي روما التي يرتديها . ثلاثي قلب الدفاع وائل القباني مدافع حر ليبرو خلف اتنين مساكين يامن بن ذكري و وسام العابدي . رباعي الوسط مدافعي اجناب احمد غانم يمينا و طارق السيد يسارا و ثنائي محور ارتكاز علاء عبد الغني و اسامة حسن . ثلاثي الهجوم شيكادينيو في صناعة الالعاب و المساندة خلف ثنائي الهجوم عبد الحليم علي و جمال حمزة . تشكيل الزمالك في البداية بالشكل التالي :



عبد المنصف
القباني
بن ذكري العابدي
طارق اسامة علاء غانم
شيكا
حمزة عبد الحليم


في مفاجأة غير متوقعة خاض هنري ميشيل المباراة بالطريقة التقليدية 3-4-1-2 بوجود ليبرو صريح خلف المدافعين و لا نفهم سببا مباشر لذلك و هنري ميشيل نفسه صرح من قبل انه لا رجعة لهذه الطريقة . ربما كان دافعه قبول مرمى الزمالك لاهداف كثيرة في المباريات السابقة و ربما يكون قد رضخ للحملات الاعلامية المطالبة بالعودة للطريقة التقليدية . نكرر الزمالك بالفعل يعاني من نقص واضح في اكثر من مركز لكنها لا تفرق كثيرا اشراك مدافع ضعيف سواء من خلفه ليبرو ام لا و هناك لعبة محددة في الشوط الاول سنعود لها للتأكيد على ذلك . الغريب اني قرأت تصريح لهنري ميشيل من فترة قريبة جدا يتكلم عن ان طريقة 3-4-1-2 تحد كثيرا جدا من فاعلية الاجناب لغياب اجنحة الوسط على الجانبين . الغريب اكثر ان هنري ميشيل الذي لعب بدون ليبرو في جميع المباريات السابقة و من ضمنها مباريات مصيرية عاد و اشرك ليبرو تقليدي في مواجهة نظريا سهلة . عودة للتشكيل نظرا للغيابات العديدة و ضعف دكة البدلاء تقريبا التشكيل مفروض علينا . ربما كانت الميزة الوحيدة من تغيير الطريقة هو تحرير شيكادينيو من اي دور دفاعي و اعطاؤه حرية حركة كاملة في وسط الخصم فشاهدناه يبدع و لا يستهلك بدنيا على غير العادة . ربما كان الخلاف الوحيد في التشكيل هو دخول اسامة حسن التشكيل الاساسي في الارتكاز في ظل وجود ابو العلا و احمد عبد الرؤوف على دكة البدلاء و يا له من خيار سيء في ظل المستوى المتردي الدائم من اسامة حسن في الفترة الاخيرة . القباني دفاعا ليبرو متأخر خلف المدافعين بهدف التغطية و يتقدم لمساندة الهجوم من الخلف . بن ذكري و العابدي تولوا رقابة مهاجمي اسمنت السويس رجل لرجل جورج ارينو و اكرامي عبد العزيز . مدافعي الاطراف تم اعطاؤهم دور هجومي بالتقدم المستمر على الاطراف مع الارتداد السريع لاغلاق الاجناب مع فقدان الكرة مع تغطية تقدمهم بواسطة احد لاعبي الارتكاز علاء عبد الغني او اسامة حسن . ثنائي الارتكاز شاهدنا علاء فقط يساند من الوسط هجوميا على فترات و يرتد دفاعيا اما اسامة حسن فدوره كان مبهم و غير مفهوم فهو لا يساند هجوميا و لا يزيد مع طارق على الطرف الايسر و لا يضغط دفاعيا ايضا على الاطلاق و لا اعتقد ان هذه كانت تعليمات ميشيل . شيكادينيو لاعب حر يتحرك في كل مكان على الاطراف او في العمق و بينطلق من الخلف لقلب الهجوم و غير ملزم بدور دفاعي . الثنائي الهجومي جمال حمزة مهاجم متحرك للاطراف او للخلف لسحب المدافعين اما عبد الحليم فمهاجم صندوق ثابت في قلب الهجوم في معظم الاحيان . الزمالك بالتأكيد خاض مباراة بدوافع الفوز فقط لكن مرة اخرى دوافع الفوز وحدها لا تكفي و الاعتماد على لاعب وحيد هو شيكادينيو في صنع كل الخطورة الهجومية ليس كافي على الاطلاق مع انعدام الحلول الهجومية الاخرى و سنعود لذلك .


اسمنت السويس على الجانب الاخر خاض مباراة و هو يهدف للخروج باي نتيجة ايجابية تساعده على ضمان البقاء مع مدربه الاحمر محمد عامر . تشكيل الاسمنت في حراسة المرمى وسام اسماعيل . ثلاثي قلب الدفاع مدافع الزمالك السابق احمد بكري ليبرو خلف اتنين مساكين محمد سلام و علاء خليفة . رباعي الوسط مدافعي اجناب يمينا احمد شهدي و يسارا لاعب الزمالك السابق احمد عمران و ثنائي محور ارتكاز محمود النادي و ابراهيم بعرور . ثلاثي الهجوم ياسر علي في صناعة الالعاب و المساندة خلف ثنائي الهجوم اكرامي عبد العزيز و ارينو . تشكيل الاسمنت في البداية بالشكل التالي :


وسام
بكري
سلام خليفة
عمران النادي بعرور شهدي
ياسر
اكرامي ارينو


الاسمنت خاض المباراة بنفس طريقة لعب الزمالك 3-4-1-2 لكن بنزعتها الدفاعية . محمد عامر كما هو متوقع اعتمد على كثافة عددية في الوسط و رقابة فردية على الثلاثي الهجومي مع الاعتماد على الهجمات المضادة السريعة . اللاعب المساند للهجوم ياسر علي بيرتد باستمرار في الوسط كلاعب ارتكاز ثالث . محمود النادي لاعب الارتكاز مكلف برقابة رجل لرجل مع شيكابالا في كل مكان . المدافع الايسر احمد عمران فقط بيزيد على الطرف اما احمد شهدي مدافع الجنب الاخر فدوره يغلب عليه الدفاع كثيرا مع زيادات قليلة . الثنائي المساك محمد سلام مكلف برقابة عبد الحليم و علاء خليفة مكلف برقابة جمال حمزة .



بداية المباراة و سيطرة على الكرة من الزمالك دون خطورة على المرمى . اول تهديد حقيقي على المرمى في الدقيقة 12 ينطلق احمد غانم للداخل و يحصل على خطأ بعد عرقلته من احمد عمران على بعد حوالي 25 ياردة مائلة لليسار يتقدم لها اسامة حسن في ظهوره الوحيد طوال فترة مشاركته و يلعبها تجاه المقص الايسر يبعدها الحارس وسام اسماعيل لركنية بصعوبة . بعدها ب4 دقائق يمرر عبد الحليم علي تمريرة قطرية لجمال حمزة المنطلق على اليمين تمر من الدفاع و يستقبلها حمزة و هو منطلق داخل يمين الصندوق و لحظة خروج الحارس يمررها للخلف تجاه المساند بشكل ممتاز داخل الصندوق و يلعبها شيكادينيو الي بيضعها جيدة جدا و هو منطلق تنشق الارض عن مدافع يشتت الكرة على خط المرمى . بصرف النظر عن ضياع الفرصة شيكا قام بدور المهاجم المتأخر باقتدار و جمال تصرف بشكل جيد و ذكي . بعد هاتين الفرصتين هبط اداء الزمالك جدا . في الدقيقة 20 يستلم محمود النادي الكرة على خط المنتصف و يا لها من مهزلة لاعب ينطلق بالكرة و بالمواجهة و دون اي خداع و نفاجأ به يمر من يامن بن ذكري و ينفرد تماما بمرمى عبد المنصف الي بينقض في توقيت رائع و ينقذ الكرة و تذهب لعلاء داخل الصندوق . علاء بمنتهى الاستهتار و بمحاولة القيام بدور يفوق قدراته بكثير يلعب الكرة بالكعب قصيرة للخلف في ظل وجود عبد المنصف على الارض و وجود ضغط من جورج ارينو يلتحم ارينو بكل قوة مع بن ذكري و يتسبب في اصابته . اولا اللعبة الاولى تكشف عن تواضع امكانيات بن ذكري فبدلا من التحرك عرضيا و الوقوف بين اللاعب و المرمى وجدناه ثابت تماما ثم يستدير و يحاول الدخول في سباق سرعة مع اللاعب المنطلق . هذه اللعبة هي التي اشرت لها في فقرة سابقة و هذه اللعبة تكررت بالنص في مباراة طنطا في الشوط الثاني . هذه امكانيات مدافع و ليست لها اي علاقة بطريقة اللعب حتى لو لم يكن القباني متمركز خلفه لا يقوم بالتغطية بسبب بطء ارتداد او خلافه . من الظلم القاء التهم على طريقة اللعب فقط في ظل وجود مثل هذه النوعية من المدافعين غير قادرة على التعامل في مواقف دفاعية مكشوفة . محمود النادي لم يمرر الكرة طويلة لنفسه مثلا ثم انطلق خلفها لكنه انطلق و الكرة في قدمه . ثانيا علاء عبد الغني هو اخر لاعب في الدنيا ممكن يستعرض فهو معدوم المهارات و نقاط تميزه في اللياقة البدنية العالية و المجهود الكبير و حتى لو لاعب مهاري فالاستعراض في مثل هذه المواقف الدفاعية يعتبر جنون و قد ترتب على ذلك اصابة زميله بن ذكري و خروجه من المباراة بعدها مباشرة . بعد هذه اللعبة بدقيقة واحدة يعود علاء و يرتكب تصرف غبي لاقصى درجة و يتسبب في ضربة جزاء علينا دون اي داعي او سبب وجيه . مدافع الاسمنت الايسر احمد عمران ينطلق بالكرة داخل الحافة اليسرى للصندوق و من زاوية ضيقة جدا و الكرة تطول منه متجهة للخارج نفاجأ بعلاء عبد الغني يتدخل بكل خشونة يطيح باللاعب ارضا و يحتسب الحكم ضربة جزاء صحيحة للاسمنت . طبيعي جدا الفرحة الغامرة لاحمد عمران بعد احتساب الضربة فهو لم يكن ينتظر هذه الهدية من احد لاعبي الزمالك . احمد بكري يتقدم لضربة الجزاء و يضع الكرة على اليمين داخل المرمى بينما اتجه عبد المنصف يسارا . يحسب لبكري انه لم يظهر مظاهر فرحة بتسجيل هدف في فريقه السابق . هدف غير متوقع يعقد الامور . الاصابة في الكرة المشتركة تجبر بن ذكري على الخروج و ينزل مكانه محمود محمود . الزمالك هجوميا لا يستغل الاطراف على الاطلاق بواسطة مدافعي الاجناب احمد غانم و طارق السيد . اذا كانت امكانيات احمد غانم الهجومية ضعيفة فطارق السيد مفتاح اللعب الهجومي هو الاخر لم نرى له اي تواجد مؤثر على الجناح الايسر و انحصر دوره في محاولات مرور فاشلة . الزمالك لا يتحرك هجوميا الا مع شيكابالا المتواجد في كل مكان . لاعب بيستلم و يراوغ و يمر من اكثر من لاعب و بيتحرك على الاطراف و بيساند في قلب الهجوم . في كل لحظة نتمنى وصول الكرة له . كل ذلك و هو يتعرض لرقابة فردية في كل مكان . كان من المفترض ان نرى مساندة من قلب الوسط من اسامة حسن سواء بتحركات على اليسار او في العمق لكننا لم نشاهده على الاطلاق . في الدقيقة 29 يكسب شيكابالا خطأ على بعد 25 ياردة من مكان ممتاز يتقدم جمال حمزة و يلعب الكرة بجوار القائم مباشرة . في الدقيقة 33 يتحرك شيكادينيو على اليمين و يستلم تمريرة من احمد غانم و بمنتهى البراعة و هو تحت ضغط و بتمريرة بينية يضع علاء عبد الغني المندفع داخل يمين الصندوق في مواجهة المرمى و يسدد علاء تسديدة ارضية قوية من بين اقدام المدافعين تستقر على يمين الحارس داخل المرمى . علاء عبد العني كفر عن خطأه و ادرك التعادل بمساندة هجومية ممتازة داخل الصندوق . القباني رغم تقدمه كثيرا لمساندة الهجوم من العمق لم نلمس له دور في التمرير المتنوع للمهاجمين او احد الاطراف . بعد هدف التعادل هبط اداء الزمالك و انعدمت المحاولات على المرمى و على الجانب الاخر اكتفى اسمنت السويس بالتراجع دفاعيا . في الدقيقة 47 و الشوط يقترب من نهايته فرصة تهديف مؤكدة يهدرها عبد الحليم علي بغرابة . تمريرة بينية من جمال حمزة و انطلاقة في توقيت ممتاز من عبد الحليم ليتفادى التسلل و ينفرد تماما بالمواجهة لكن من كل الخيارات و من ضمنها التسديد في احد الزوايا او مراوغة الحارس المندفع عبد الحليم سدد في جسم الحارس دون اي تركيز في اخر احداث الشوط .

لم يجري اي من المدربين تغييرات بين الشوطين . الزمالك ضغط هجوميا و خلق العديد من الفرص و ظهر بشكل افضل كثيرا عن الشوط الاول لكن التهديف تأخر كثيرا . مرة اخرى تألق غير عادي لشيكادينيو . في الدقيقة 9 ينطلق شيكا على اليمين و يمرر تمريرة بينية لجمال حمزة داخل الصندوق لكن تسديدة جمال تنحرف قليلا عن المقص البعيد . بعدها بدقيقة يمرر جمال تمريرة بينية تضع احمد غانم المنطلق داخل الصندوق في وضعية انفراد لكن يبدو انه لم يصدق فتلعثم في الكرة حتى بدون تسديد على المرمى . الزمالك ما زال لا يستغل الاطراف و كل الخطورة قادمة من التمريرات البينية . في الدقيقة 11 يصاب محمود النادي و يجبر محمد عامر على التغيير الاول بنزول احمد فوزي بدلا منه و بنفس المهام رقابة شيكا في كل مكان . ينال احمد شهدي انذار في الدقيقة 12 لجذبه طارق السيد من الخلف . انذار غير مفهوم لوسام العابدي بدعوى الخشونة مع اكرامي عبد العزيز رغم انه نجح في لعب الكرة اولا . عبد المنصف بامتياز يبعد تسديدة بعيدة من اكرامي عبد العزيز لركنية بعد نجاحه في المرور من العابدي . في الدقيقة 18 يتغاضى الحكم و مساعده عن تسلل فاضح ضد جورج ارينو ينطلق على اثره على اليمين و يدخل الصندوق لكنه سدد بجوار القائم . في الدقيقة 21 يجري محمد عامر تغييره الثاني بخروج اكرامي عبد العزيز و دخول محمد الفيومي لاعب الوسط في محاولة من محمد عامر لتعزيز الوسط دفاعيا و يكتفي بجورج ارينو فقط في الامام . يرد هنري ميشيل بتغيير متأخر جدا بخروج الحاضر الغائب اسامة حسن و نزول محمد ابو العلا . هنري ميشيل صبر كثيرا على اسامة حسن . في الدقيقة 22 يظهر طارق السيد في الكادر و بمجهود فردي يراوغ للداخل و يطلق قذيفة قوية بيمينه بمنتهى سوء الحظ ترتد من القائم الايسر . في الدقيقة 24 نقطة تحول في المباراة بطرد احمد شهدي مدافع الاسمنت الايمن للانذار الثاني بعد اسقاطه علاء عبد الغني من الخلف . بعد هذا الطرد تدخل محمد عامر و حرك اللاعب البديل محمد الفيومي للمدافع الايمن لتعويض مكان اللاعب المطرود . الزمالك يوالي هجومه و يتوالى ضياع الفرص . هنري ميشيل يكتفي بمحمود محمود و العابدي في قلب الدفاع و يتقدم القباني كليا للوسط في محاولة لزيادة الضغط الهجومي . مرة اخرى تتدخل العارضة و تحرم الزمالك من هدف التقدم . شيكا بيستلم الكرة من القباني و تحت ضغط دفاعي كبير و ووسط شد من الفانلة من المدافع و محاولة ارتكاب خطأ معه يتخلص منه و يطلق قذيفة هائلة يسارية من على بعد 20 ياردة ترتد من العارضة . في الدقيقة 30 ضربة جزاء واضحة و صريحة للزمالك يتغاضى عنها الحكم كأنه ممنوع على الزمالك احتساب ضربات جزاء له في عهد رئيس اتحاد الكرة الحالي . اطمئنوا يا مسئولي الكرة المصرية و لجنة الحكام فبداية من المباراة القادمة سنطلب من لاعبي الزمالك ارتداء فانلات حمراء كي تحتسب لنا ضربات جزاء على كل شكل و لون و سلامات للقديس . القباني برأسه يرسل الكرة تجاه عبد الحليم علي داخل الصندوق و المدافع محمد سلام لم يلعب على الكرة مطلقا فقد قفز فوق عبد الحليم و اسقطه ارضا و نزل فوقه و الحكم رأى الواقعة تماما و تجاهلها . احمد غانم على اليمين اهدر اكثر من فرصة لارسال عرضيات بسوء اللمسة الاخيرة فكلما حاول ارسال عرضية بعد تحضير جيد تنتهي الكرة عند محمد عامر على دكة بدلاء اسمنت السويس في الجهة المقابلة من الملعب . في الدقيقة 36 انذار لجورج ارينو للخشونة مع احمد غانم . الزمالك امام تكتل دفاعي كبير جدا ما زال يصر على الاختراق من العمق و بالتالي لم نستغل التفوق العددي بفتح عرض الملعب و فرد المدافعين و بالتالي ايجاد مساحات و ظهور التفوق العددي . في الدقيقة 39 تمريرة بينية من طارق السيد و تحرك قطري ممتاز من عبد الحليم ينفرد على اثره تماما و مرة اخرى يسدد في جسم الحارس و بدا ان سوء الحظ سيلازمنا حتى النهاية . في الدقيقة 45 يجري محمد عامر تغييره الاخير بخروج ارينو و نزول حمادة شنح . في الدقيقة الاولى من الوقت بدل الضائع اخيرا ادركنا هدف التقدم المستحق تماما . انطلاقة من القباني على الجناح الايمن و يرسل عرضية رائعة ربما تكون العرضية الوحيدة المرسلة طوال المباراة من احد الاطراف تمر من الحارس و تنقض رأسية محمود محمود داخل المرمى . محمود محمود ينخرط في بكاء بعد الهدف و نرد انه لم يشكك احد في زملكاوية و انتماء محمود محمود للزمالك لكن الكلام عن الاستغناء عنه لانه لا يملك الحد الادنى من مستوى المدافعين و استنذف كل الفرص دون اي تقدم لمستواه و هذا الكلام بعيد عن تأثر جمهور الزمالك بدموعه . يحسب لمحمود محمود بكل تأكيد تواجده في المكان الصحيح و رأسيته المتقنة في وقت قاتل . الزمالك يخترق الطرف الايسر للاسمنت تماما في الدقائق الاخيرة فيمر عبد الحليم و يرسل عرضية ارضية تضع القباني في مواجهة مع المرمى تماما لكنه اطاح بالكرة عاليا . في الدقيقة 6 من الوقت بدل الضائع ينهي عبد الحليم حالة الخصام مع الشباك و يتلقى تمريرة عرضية ارضية من احمد غانم و يستدير مراوغا المدافع و يضع الكرة قوية في الزاوية اليمنى البعيدة ليؤكد فوز الزمالك العصيب ..




تقييمات لاعبي و مدرب الزمالك :

1-عبد المنصف : مباراة ممتازة بصفة عامة انقذ فرصة هدف من انفراد و تسديدة صعبة في الشوط التاني . علامة استفهام كبيرة حول اصراره على ارتداء زي نادي روما في مباريات الزمالك الرسمية و نتساءل هل هناك جهاز اداري في الزمالك يحاسب على هذا التصرف فالزمالك ليس نادي صغير او هاوي . .
2-احمد غانم : عرضيات قمة في السوء و لم يكن تحت ضغط دفاعي كبير معظم الوقت . صنع الهدف الثالث بعرضية ارضية .
3-يامن : خطـأ فادح و اصابة و خروج مبكر .
4-وسام : اداء هادي و واثق و مدافع رزين جدا في لعبه حتى مع افتقاده السرعة . بصفة عامة لم يكن تحت ضغط لقلة هجمات الاسمنت .

5-طارق السيد : لديك ما هو افضل كثيرا ظهور مرتين فقط بتسديدة وقف لها القائم و قرصة صنعها لحليم . مردوده على الجناح الايسر غائب .
6-اسامة حسن : اداء صفر كبير لاعب شارك في المباراة اسما فقط .
7-القباني : اذا كان قادر على ارسال عرضيات جيدة و امام تكتل كبير فلماذا لم يتحرك على الجانب الايمن كثيرا و اكتفى بتقدم في العمق دون اي تأثير . صنع الهدف التاني بعرضية رائعة و من قبل صنع هدف مشابه تماما امام الاتحاد الليبي .
8-علاء عبد الغني : خطأ فادح اسفر عن اصابة بن ذكري و خطأ فادح اخر اسفر عن ضربة جزاء علينا و هدف و في المقابل سجل هدف بمساندة ممتازة من الوسط . نرجو منه ان يلعب في حدود امكانياته و ان يفكر جيدا قبل التدخلات على الخصم .
9-العندليب: اهدر فرصتين غاية في السهولة و احرز هدف جميل . بصفة عامة اداء اقل كثيرا من المباراة السابقة .
10-شيكابالا : مفيش كلام يتقال مين قدنا شيكا عندنا . اداء رائع و ممتع و جميل و يكفي اننا في كل لحظة نتمنى وصول الكرة له .
11-جمال : ظهور و اختفاء على فترات و لديه افضل من ذلك كثيرا و نأمل ان يركز في الكرة و يبتعد عن المشاكل .
12-محمود محمود : هدف الفوز القاتل من نصيبه . لم يختبر دفاعيا لقلة هجوم الاسمنت
13-ابو العلا : لم نلمس تأثير بعد نزوله و اخطأ اكثر من مرة في التمريرات . بعيد عن حساسية الملعب بعد ابتعاده لفترة .

هنري ميشيل : الفريق ما زال يعاني من غيابات كثيرة . لا نفهم تغييره للطريقة . لا يلام على التغييرات لضعف دكة البدلاء .

صور مباراة الاسمنت حجم كبير

شاهد اهداف الزمالك وضربات الجزاء الغير محسوبة و كرتى العارضة

هشام عبد الوهاب


Advertisement


Read 3894 times

zamalek.tv

Connet With Us

اتصل بنا

Tel: 00201001230617

Email: عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

Website: http://www.zamalek.tv

 

Our Sponsors