Print this page

فوز عصيب على البلدية و اول ثلاث نقاط ( حمل ملخص الشوط الثاني و صور حصريه للمباراة )

Written by  هشام عبد الوهاب الإثنين, 27 آب/أغسطس 2007 01:42
Rate this item
(0 votes)

حقق الزمالك فوزه الاول في الموسم الجديد على بلدية المحلة بهدفين مقابل هدف في سيناريو عصيب .. احترقت فيه أعصاب الجماهير كثيرًا قبل إدراك هدف الفوز في الدقائق الأخيرة . فوز هام جدًا بعد صدمة الهزيمة في الأسبوع الأول أمام الإسماعيلي ,وأداء غير مطمئن على - إطلاقًا - على مدى جاهزية الفريق للمنافسة على الالقاب , فبرغم الصفقات التي تمت في فترة الانتقالات الصيفية , وبرغم تغيير القيادة الفنية إلا اننا ما زلنا لا نرى زمالك مختلفًا عن الموسم الماضي !! ...

ما زال الفريق يؤدي بصورة عشوائية في الغالب ,ويبقى الاعتماد الأكبر على القدرات الكبيرة للثنائي الأبرز في الفريق عمرو زكي وشيكابالا في الفوز بالمباريات . الزمالك بحاجة لتقديم مستوى مغاير تمامًا في الأسابيع القادمة إذا أردنا المنافسة الجدية على الألقاب .

الزمالك بعد هزيمة الأسبوع الأول أمام الاسماعيلي وفي ظل توقف الدوري لمدة 12 يومًا كنا نأمل أن نرى فيهم جديدًا !!

غاب عن الفريق للإيقاف محمد ابو العلا ,وللإصابة تامر عبد الحميد ,والحارس الأمين عبد الواحد السيد .. بينما عاد الثنائي الماتادور عمرو زكي بعد انتهاء إيقافه ,وقلب الدفاع التونسي وسام العابدي بعد انتهاء مشكلة قيده مع اتحاد الفراولة بينما استبعد كرول الأردني خالد سعد من قائمة المباراة .



في حراسة المرمى .. محمد عبد المنصف .
ثلاثي قلب الدفاع .. مدافع حر محمود فتح الله , خلف لاعبَين مساكين بشير التابعي و كريم ذكري .
رباعي الوسط .. مدافعي أجناب أحمد غانم يمينًا وطارق السيد يسارًا ,وثنائي محور ارتكاز علاء عبد الغني وأحمد مجدي .
ثلاثي الهجوم .. في صناعة الالعاب شيكابالا خلف ثنائي الهجوم عمرو زكي وجمال حمزة .

تشكيل الزمالك في البداية بالشكل التالي :



عبد المنصف
فتح الله
ذكري-بشير
طارق-مجدي-علاء-غانم
شيكا
عمرو-جمال



طريقة اللعب لم تشهد تغييرًا إذ هي الطريقة المعتادة 3-4-1-2 و لم يتجه كرول لطريقته المفضلة 4-4-2 . تشكيل الفريق شهد تعديلاً وحيدًا عن المباراة السابقة بدخول عمرو زكي في قلب الهجوم بدلاً من عبد الحليم علي ,وإذا كان تشكيل الفريق قد شهد تغييرًا وحيدًا فإن تكتيك الفريق لم يشهد أي تغيير ,وما زلنا نشاهد أداءً عقيمًا وفاعلية غائبة أمام أي دفاع متكتل ,وما زال الفريق يعاني بشدة في محور الارتكاز وهي أكبر نقطة ضعف في الفريق !! ..

وللمرة الألف : حسبي الله و نعم الوكيل في كل من تخاذل في تدعيم هذا المركز بلاعب كبير لا بلاعب وهمي من عينة أحمد مجدي . نرجو أن تتحرك الإدارة من الآن وتتعاقد مع لاعب كبير في هذا المركز في فترة الانتقالات الشتوية . المشكلة أن معاناة الزمالك في محور الارتكاز مزدوجة في الجوانب الدفاعية و الهجومية من تمرير بيني وتحرك على الأطراف وتسديد بعيد ,في ظل غياب أجنحة الوسط عن طريقة اللعب .. لابد أن يكون أحد لاعبي الارتكاز قادرًا على القيام بدور هجومي فعال بالانطلاق من قلب الوسط سواء على أحد الأطراف لمساندة المدافع المتقدم أو في العمق لمساندة الثنائي الهجومي من الخلف .

تواجد لاعب واحد في كل جبهة دون أي مساندة من زميل له يقلل جدًا من فرص الاختراق من الأطراف وإرسال عرضيات لأن مدافع الطرف مطالب بالانطلاق والمرور بطول الخط بمفرده . ومن ناحية أخرى .. ليس هناك في محور الارتكاز أو ثلاثي قلب الدفاع لاعب قادر على اختصار مسافات الملعب وإرسال تمريرات بينية لمدافع الطرف على الأجنحة مباشرة .

تكتيك اللعب بهذا الشكل اختصر كل القوة الهجومية في شيكا اللاعب المساند في خلق فرص للمهاجمين بتمرير بيني أو اختراق بمهارة فردية أو تهديد مرمى الخصم بتسديدات بعيدة من الحركة أو استغلال كرات ثابتة . عمومًا كانت هناك بارقة أمل في الثلث ساعة الأخير بتغيير إيجابي من كرول لطريقة اللعب أثمر عن فرص عديدة

محمود فتح الله مدافع حر وليبرو ملتزم بالتغطية خلف خط الدفاع ,وبكل صراحة هو مكسب كبير جدًا وقلب دفاع متكامل والحمد لله على عدم انصياع إدارة النادي للفرنسي الهارب في رفضه . كريم ذكري وبشير التابعي مكلفين برقابة رجل لرجل مع ثنائي هجوم البلدية أحمد سنبل و هاني العجيزي .

مدافعي الأجناب أحمد غانم سلطان وطارق السيد مكلفين بالتقدم المستمر على الأجنحة لفتح عرض الملعب و مساندة الهجوم بالعرضيات مع الارتداد السريع مع فقدان الكرة . ثنائي محور الارتكاز لم نتبين لهما دورًا في الملعب خصوصًا أحمد مجدي فلم يقُم بأي شيء ; لا ضغط ولا استخلاص ولا تمرير ولا تحرك حتى الركنيات التي أوكلها له كرول كان فيها غير قادر على رفع الكرة أصلاً .

علاء عبد الغني مقارنة بمباراة الإسماعيلي ظهر بشكل أفضل قليلاً لكنه ما زال يعاني جدًا عند الاستلام و التمرير ,والمعتاد من علاء مجهود بلا إنتاج. شيكا لاعب حر خلف المهاجمين يتحرك في كل مكان ; في وسط ملعب الخصم سواء في العمق أو أحد الأطراف دون التقيد بدور دفاعي في الوسط.

عمرو زكي وجمال حمزة بيتبادلان التحرك للأطراف أو للخلف والبقاء في قلب الهجوم لكن بصفة عامة عمرو كان هو الاكثر ميلاً للتحرك و محاولة خلق فرص مع انعدام المساندة ,أما جمال فاستمرارًا للحالة الغريبة التي يمر بها منذ المباراة الماضية ظهر كشبح لاعب في الملعب بعيدًا تمامًا عن مستواه المعتاد ومستسلمًا للرقابة الفردية .



البلدية على الجانب الآخر العائد للأضواء خاض المباراة بالتشكيل الآتي


في حراسة المرمى .. عاطف السعيد .
ثلاثي قلب الدفاع .. أحمد معوض مدافع حر ليبرو خلف لاعبَين مساكين محمد نجيب وياسر إبراهيم .
خماسي الوسط .. مدافعي أطراف رضا العزب يمينًا وإيهاب عبد اللطيف يسارًا ,وثلاثي محور ارتكاز أحمد فهمي والشحات صالح ووليد أنور .
ثنائي الهجوم .. هاني العجيزي وأحمد سنبل .

تشكيل البلدية في البداية بالشكل التالي :



السعيد
معوض
نجيب-ابراهيم
عبد اللطيف-الشحات-فهمي-انور-العزب
العجيزي-سنبل



تحت قيادة فنية من ابن الزمالك محمد حلمي وبعد الفوز خارج الارض في الأسبوع الأول على المقاولون دخل البلدية المباراة بمعنويات عالية . محمد حلمي خاض المباراة في حدود إمكانيات فريقه بطريقة 3-5-2 مع تركيز دفاعي كبير والاعتماد على هجمات مضادة سريعة .

أولاً : فرض رقابة فردية رجلاً لرجل على ثلاثي الزمالك الهجومي ; نجيب مع عمرو زكي ,وياسر ابراهيم مع جمال حمزة ,وأحمد فهمي مع شيكا . ثانيا : أشرك ثلاثة من لاعبي الارتكاز في الوسط مع تفريغ أحدهم لرقابة شيكا وتبادل التقدم لمساندة الهجوم أثناء حيازة الكرة بين وليد أنور أحيانًا وأحيانًا أخرى الشحات صالح .

أحمد معوض ليبرو صريح ثابت تمامًا للدفاع دون تقدم للأمام . مدافعي الاجناب إيهاب عبد اللطيف ورضا العزب يتبادلان التقدم والبقاء في الخلف دون التقدم في نفس الوقت .

الثنائي الهجومي العجيزي وسنبل ثابتان في الأمام مع كثرة التحرك خارج الصندوق للأطراف لخلق مساحات . محمد حلمي اعتمد على الدفاع وبدء الضغط بعد المنتصف مباشرة بهدف منع بناء هجمات منظمة وتضييق المساحات على لاعبي الزمالك .

:: الشوط الأول :: هل هناك ما هو أسوأ من ذلك ؟! ::



بداية المباراة وسط درجة حرارة مرتفعة جدًا ووسط مساندة جماهيرية جارفة من جمهور الزمالك بالغربية >>> أينما لعب الزمالك في أي مدينة وفي أي محافظة نجد الجماهير البيضاء الوفية المخلصة تملأ المدرجات ... حقًا هو مشهد يسر الناظرين ... وهذه الكلمات أوجهها للإعلام الأحمر الذي لا يرى شيئًا إلا لون فريقه المفضل !!

عودة للمباراة ,,, الزمالك قدم أداءً هو الأسوأ طوال الشوط . حالة غريبة من العجز الفني وعدم التركيز والاستسلام رغم أننا توقعنا أن نرى فريقًا يؤدي بروح عالية لتعويض الجماهير عن هزيمة الأسبوع الأول. الشوط بأكمله سار على وتيرة واحدة ; سيطرة من الزمالك دون فاعلية على مرمى السعيد ,ودفاع متكتل منظم من البلدية.

الدقيقة 6 تشهد أول خطورة على مرمى البلدية بدأت بعرضية منخفضة من اليسار يسيطر عليها جمال حمزة على القائم القريب ويحاول التسديد من زاوية ضيقة جدًا ,لكن يبعدها الحارس لركنية تصدى لها شيكابالا الذي رفعها لتسقط من يد الحارس ويلعبها محمود فتح الله لوب جميلة فوق الحارس المتقدم , ولكن يبعدها المدافع الأيسر للبلدية إيهاب عبد اللطيف لركنية على بعد ملليمترات قليلة من خط المرمى.فرصة مبكرة لكنها كانت الوحيدة تقريبًا طوال الشوط .

هبط أداء الزمالك تمامًا بعد هذه الفرصة ولم نجد حلاً للتعامل مع دفاع البلدية المتكتل , والزمالك ينقل الكرة للأمام من المناطق الخلفية بالتصوير البطيء مما يتيح الفرصة لفريق البلدية للارتداد لوسط ملعبه و التمركز الصحيح .

من الضروري جدًا أمام أي فريق يلعب بمثل هذا الدفاع المتكتل أن نصل بالكرة للثلث الأخير بأقل عدد من التمريرات وبسرعة لحظة حيازة الكرة كي نجد مساحات . مدافع البلدية الأيسر إيهاب عبد اللطيف ظهر بصورة ممتازة دفاعيًا فقد أغلق كل المنافذ أمام أحمد غانم .

طارق السيد لم نلمس له أي تواجد أو عرضيات على اليسار . شيكا تحرك كثيرًا لكنه أقل من مستواه المعهود وظهر مستسلمًا للرقابة الفردية معظم الوقت . الثنائي الهجومي عمرو زكي و جمال حمزة افتقدا تمامًا للمساندة سواء من الأطراف أو الوسط .

هدف البلدية

وعلى عكس سير اللعب و في ظل سيطرة على الكرة من الزمالك في الدقيقة 20 نفاجأ بهدف في مرمانا إثر خطأ فادح من عبد المنصف . ركنية للبلدية على اليسار يتم تنفيذها كتمريرة قصيرة , ووسط ضغط سيء جدًا من أحمد مجدي يرسل وليد أنور عرضية بدت للجميع أنها في متناول يدي عبد المنصف لكنه خرج في توقيت متأخر جدًا وارتقى مهاجم البلدية أحمد سنبل قبل عبد المنصف ليضع الكرة برأسه فتصطدم بالقائم الايسر و ترتد داخل مرمانا !!

أولاً .. نتوقف أمام الضغط الدفاعي قبل العرضية .. أحمد مجدي تأخر جدًا في الضغط على وليد انور وأعطاه الفرصة لكي يرسل العرضية بمنتهى السهولة .

ثانيًا .. خطأ فادح من عبد المنصف في توقيت الخروج .

انتظرنا رد فعل من لاعبي الزمالك بعد استقبال هدف في مرمانا ,فلم نجد إلا نفس الأداء الهزيل !! الثنائي علاء عبد الغني وأحمد مجدي لم يؤديا أي دور في المساندة الهجومية من الوسط ونادرًا ما رأينا أحدهما في الثلث الاخير.

نجم الزمالك السابق الحاوي حمادة عبد اللطيف قال تعليقًا هامًا على أداء هذا الثنائي , قال أنهم لا يفكرون أصلاً في التمرير للأمام ومعظم تمريراتهما بالعرض أو للخلف لأقرب زميل ,أما المساندة بالتحرك فهي ليست موجودة أصلاً .

أحمد مجدي بالتحديد قياسًا على مستواه في مباراة الإسماعيلي وهذه المباراة يبدو أننا شربنا مقلبًا كبيرًا . أما الثنائي بشير و كريم ذكري فقد كانا في حالة توهان غير مفهومة في المواجهات الفردية , وعلى العكس محمود فتح الله أداء ثابت واثق وتدخلات صحيحة.

علامة استفهام !

في الدقيقة 26 يخطيء كريم ذكري و يخطف منه أحمد سنبل الكرة على اليسار و يجذبه من الفانلة لينال إنذارًا ,وخطأ للبلدية في مكان قريب جدًا على الجناح الايسر يلعبها وليد أنور عرضية يرتقي لها العجيزي فوق علاء عبد الغني و يخطفها برأسه في الزاوية البعيدة لكن الحمد لله الكرة مرت بجوار القائم مباشرة !! هناك علامات استفهام على دفاع لاعبي الزمالك في الكرات الثابتة .

ضربة جزاء لم تحتسب

في الدقيقة 30 يتغاضى حكم المباراة الأحمر "منه فيه" عن ضربة جزاء صريحة لمصلحة عمرو زكي إثر تدخل مدافع من الخلف على قدم عمرو أثناء محاولة عمرو السيطرة على الكرة لكن بالطبع هذا الحكم معروف عنه أنه لا يحتسب ضربات جزاء إلا ماركة القديس. وللمفارقة عندما رأينا هذا الحكم لأول مرة كان في مباراة للزمالك أمام البلدية منذ أربعة مواسم ويومها تغاضى عن ضربتي جزاء واضحتين وضوح الشمس قبل أن يسجل يومها عبد الحليم علي هدف الفوز في الدقائق الأخيرة وخرج من المباراة لينال إشادة من المريض إياه .

في الدقيقة 33 يتحرك الماتادور عمرو زكي على اليمين ويرسل عرضية بالمقاس على رأس كريم ذكري لكنه لعبها برأسه ضعيفة في يد الحارس . حاول عمرو حاول كثيرًا في خلق فرص في ظل غياب المساندة ونجح في إرسال حوالي ثلاث عرضيات لكن يد واحدة لا تصفق !!

الغريب أنه في ظل الدفاع المتكتل من لاعبي البلدية لم يكن يتقدم أحد من ثلاثي قلب الدفاع لزيادة الضغط إلا في الكرات الثابتة فقط باستثناء الكرة التي لعبها كريم ذكري برأسه من عرضية عمرو زكي .

الدقائق الاخيرة من الشوط سارت على نفس النهج ; سيطرة على الكرة دون جدوى من لاعبي الزمالك دون خطورة حتى نهاية الشوط .

الخلاصة

شوط سلبي إلى أقصى درجة .

:: الشوط الثاني :: تغيير كرول يقلب الموازين ::


بين الشوطين يجري كرول التغيير الأول بخروج كريم ذكري ونزول وسام العابدي في قلب الدفاع ربما خوفاً من الإنذار الثاني وربما بسبب تراجع أداء ذكري في الشوط الاول لكن التغيير - تكتيكيًا - غير مؤثر فقد لعب قلب دفاع بدلاً من قلب دفاع آخر .. وبالتأكيد لم ينعكس التغيير على فاعلية الفريق الهجومية بشكل ايجابي. في الدقيقة الأولى من الشوط الثاني .. تمريرة بينية من شيكا تجاه عمرو زكي لكن مدافع البلدية أحمد معوض يتدخل في اللحظة الأخيرة ويبعد الكرة لركنية.

في الدقيقة 7 خطأ فادح من وسام العابدي في السيطرة على كرة سهلة جدًا يخطف العجيزي الكرة وينفرد بالمرمى تمامًا , لكنه - الحمد لله - لعب الكرة بجوار القائم مهدرًا فرصة هائلة للبلدية .

ضربة جزاء أخرى لم تحتسب

في الدقيقة التالية ينطلق شيكا بالكرة داخل الصندوق بمجهود فردي ويتعرض لعرقلة صريحة من مدافع البلدية محمد نجيب والحكم الأحمر خلفه مباشرة و لا يحتسب أي شيء . يبدو أننا مقبلين على موسم تحكيمي فاجر في عهد اتحاد الفراولة الميمون للمباراة الثانية على التوالي.

في الدقيقة 10 يجري كرول التغيير الثاني بخروج الحاضر الغائب جمال حمزة ونزول عبد الحليم علي .

مرة اخرى مشكلة الزمالك مشكلة تكتيك وفاعلية هجومية غائبة قبل أن تكوم مشكلة لاعب مكان لاعب في نفس المركز حتى مع تواضع مستوى جمال , ولا ادري متى نرى مصطفى جعفر ؟! وهل كل الفرص حكر على عبد الحليم دائمًا ؟ .

لم يزل أداء الزمالك سلبيًا واستمرت السيطرة دون فاعلية .

إنذار للشحات صالح لاعب البلدية للخشونة مع شيكا ثم إنذار آخر لعلاء عبد الغني للخشونة. في الدقيقة 15 يجري محمد حلمي تغييرًا دفاعيًا بسحب المهاجم هاني العجيزي والدفع بلاعب الوسط المتقدم سعيد مراد في محاولة لتأمين تقدمه.

في الدقيقة 18 إنذار لبشير التابعي للجذب من الفانلة .

التغيير الذي يقلب الموازين

الدقيقة 22 نقطة تحول في المباراة تغيير ممتاز من كرول بخروج طارق السيد ونزول مجدي عطوة . التغيير اتبعه تحول الزمالك لـ 4-4-2 بميل بشير التابعي لتغطية الناحية اليسرى دفاعيًا و قاء فتح الله والعابدي في قلب الدفاع ودخول عطوة بجوار شيكا في مساندة عمرو زكي وعبد الحليم علي. تغيير غير شكل الزمالك واخيرًا اصبحنا نخلق فرص تهديف ,ووجود عطوة بجوار غانم نشط الجبهة اليمنى تمامًا.

في الدقيقة 25 عرضية ممتازة من غانم يرتقي لها الماتادور عمرو زكي و يضعها برأسه في الزاوية البعيدة لتمر بجوار القائم مباشرة.

في الدقيقة 26 تمريرة بينية من شيكا لعمرو زكي يلعبها عرضية أرضية نموذجية في حلق المرمى لكن عبد الحليم لم يتواجد في الكادر . يجب أن يمتلك المهاجم القدرة على توقع مسار الكرة فعبد الحليم لم يقطع لا على القائم القريب ولا البعيد.

في الدقيقة 27 مرة اخرى المتألق في الشوط الثاني أحمد غانم يرسل عرضية يتعامل معها عبد الحليم بشكل ممتاز ويلعبها برأسه تجاه عمرو زكي الذي يتخلص من رقيبه في مواجهة المرمى لكنه سدد الكرة ضعيفة في يد الحارس.

الزمالك أفضل كثيرًا في هذه الدقائق ,ويُحسب لكرول التغيير الايجابي بكل تأكيد .

هدف عالمي

في نفس الدقيقة أخيرًا يأتي التعادل ويا له من هدف عالمي من مهاجم عالمي (( الماتادور عمرو زكي )) >>> هدف من أروع ما يمكن.

بدأت قصد الهدف بعرضية من أحمد غانم فيسيطر عمرو زكي على الكرة وظهره للمرمى على حدود الصندوق ,وبعبقرية يستدير حول نفسه دورة كاملة ويلعب كرة خلفية مزدوجة في أقصى الزاوية اليسرى داخل المرمى. هدف مرشح مبكرًا للقب أفضل أهداف الموسم كله . هدف بالتأكيد لا يسجله إلا الماتادور. ويُحسب لأحمد غانم تطوير أدائه كثيرًا عن الموسم الماضي.

في الدقيقة 29 يجري محمد حلمي تغييرًا دفاعيًا صريحًا حيث سحب لاعب الارتكاز وليد أنور ودفع بقلب دفاع رابع أيمن خليل .

في الدقيقة 30 ضربة حرة مباشرة للزمالك على بعد 35 ياردة ولأول مرة من فترة طويلة جدًا نرى جمل تكتيكية على كرات ثابتة في الزمالك . ليس مهمًا أن الكرة ضاعت ,المهم أن هناك أفكار يتم تنفيذها ... لأن استغلال الكرات الثابتة من أكثر وسائل التهديف فاعلية. أحمد مجدي يمرر الضربة الحرة في ظهر الحائط البشري بعد تمويه من بشير على التسديد و يتحرك شيكا في نفس اللحظة في ظهر الحائط ليتلقى الكرة و ينفرد بالمرمى لكن تسديدته تذهب بالعرض بدلاً من اتجاه المرمى.

في الدقيقة 35 إنذار للعابدي بعد فاول تكتيكي يوقف به هجمة مرتدة.

في الدقيقة 38 فرصة هائلة للزمالك إثر تمريرة بينية من مجدي عطوة لعبد الحليم علي في مواجهة المرمى لكنه سددها ضعيفة جدًا في يد الحارس. وهنا - وقبل لحظة من تسديدة عبد الحليم - رأينا كرة أخرى ألقى بها شخص ما داخل منطقة الجزاء , ولا ندري إذا كانت هذه الفعلة مقصودة أم لا , ولكن لو كانت الكرة في المرمى لوضعت الحكم الأحمر في مأزق كان سيخرج منه بإلغاء الهدف بكل تأكيد !!

في الدقيقة 40 إنذار لحارس البلدية عاطف السعيد لإضاعة الوقت وادعاء الإصابة بطريقة مكشوفة جدًا.

في الدقيقة 41 ضربة حرة مباشرة بالمواجهة يلعبها شيكا باقتدار تمر بجوار القائم البعيد مباشرة.

هدف الفوز

وأخيرًا جاء الفرج في الدقيقة 43 وبعد كم من الفرص المهدرة يأتي الهدف ... كرة طويلة من وسام العابدي داخل الصندوق يحاول اللاعب البديل أيمن خليل إبعادها برأسه فيضعها في مرماه عكس اتجاه حركة الحارس. رغم الفرص الضائعة جاء الهدف برأس لاعب من البلدية كأن الحظ يبتسم لنا أخيرًا .

الدقائق الاخيرة تمر وسط استهلاك وقت شرعي من لاعبي الزمالك بالتمرير العرضي الكثير حتى تنتهي المباراة بعد خمس دقائق مضافة.

فوز هام وأول ثلاث نقاط في الدوري لكن ما زال المشوار طويلاً قبل الاطمئنان على الفريق.

:: تقييم لاعبي و مدرب الزمالك ::

1-عبد المنصف : اختبار وحيد في المباراة هو الهدف و تتحمل مسئوليته . خطأ كبير .
2-فتح الله : مدافع رائع جدًا .. توقع - تغطية - بداية هجمة - تصحيح أخطاء زملائه .
3-ذكري : نتمنى أن يرتقي مستواه لمستواه مع فريقه السابق . تركيز غائب .
4-بشير : توهان - عدم تركيز - تدخلات خاطئة .
5-علاء : أفضل قليلاً من المباراة السابقة ما زال غير قادر على ملء الارتكاز .
6-مجدي : أداء ضائع تمامًا في كل العناصر ,وزاد الأمر سوءً التمريرات الخاطئة الكثيرة .
7-شيكا : طبعًا بالمقاييس الفنية يعتبر أداؤه جيدًا ,لكن بمقاييس شيكا لديه أفضل من ذلك كثيرًا . عليك التعود على مواجهة رقابة صارمة في كل مباراة يا شيكا.
8-غانم : أداء رائع في الشوط التاني . نزول عطوة ساهم في تحريره قليلاً على اليمين . للمباراة الثانية يقدم أداءً جيدًا . صنع الهدف الأول وأرسل أكثر من عرضية متقنة .
9-طارق : حاضر غائب . غير متواجد على الإطلاق على اليسار ولم يرسل عرضية واحدة .
10-جمال : حاضر غائب . بعيد تمامًا عن مستواه العالي المعهود .
11-عمرو : ربنا يحميك يا ماتادور . هدف عالمي - روح قتالية عالية - استلام تحت ضغط - مرور من المدافعين - إجادة كاملة لألعاب الهواء . مهاجم سوبر ونتمنى استمراره على هذا المنوال دون الخوض في مشاكل خارج الملعب تبعده عن الفريق . بالتأكيد المهاجم رقم واحد في مصر .
12-العابدي : خطأ فادح أسفر عن فرصة مؤكدة للبلدية وفيما عدا ذلك لم يختبر كثيرًا . هدف الفوز كان بدايته بكرة طويلة منه .
13-عطوة : ساهم في تحريك الفريق هجوميًا بعد نزوله وشكل جبهة ممتازة مع أحمد غانم . ننتظر منه موسمًا جيدًا فهو لاعب إمكانياته الفنية كبيرة وينقصه الجانب البدني .
14-حليم : حضور متواضع في المباراة بعد نزوله وهناك من هو أولى منه بالفرصة .

كرول : تغيير ممتاز حول سير المباراة في الشوط التاني لكن بصفة عامة عليه بمجهود كبير جدًا مع الفريق ويحتاج لمدرب مساعد كبير.

* ختاماً *

الفوز في المباراة لا يعني أن الفريق جيد !!

صور مباراة الزمالك و البلدية

حمل وشاهد اهداف فوز الزمالك على بلديه المحله 25-8-2007

حمل ملخص الشوط الثانى من مباراه الزمالك والبلديه


هشام عبد الوهاب


Advertisement


Read 4180 times