الزمالك يخسر القمة بهدف من تسلل واضح

Written by  هشام عبد الوهاب السبت, 22 أيلول/سبتمبر 2007 00:38
Rate this item
(0 votes)

خيب الزمالك امال جماهيره العريضة الوفية و خسر في مباراة القمة في الدور الاول امام العدو الازلي الاحمر بهدف وحيد غير شرعي يطول الكلام عنه . حضر الجمهور بكثافة و فاق عدده جمهور الخصم على الجانب الاخر من الملعب و قدم لوحات تشجيع لم تعرفها الملاعب المصرية من قبل لكن كما هي العادة لم ينصفه لاعبوه او مدربه . الهزيمة تركت الزمالك متأخرا بفارق نقطتين عن الاحمر و بفارق ثلاث نقاط عن بتروجيت متصدر الترتيب الحالي .

الزمالك دخل المباراة و معه ترشيحات كثيرة للفوز و القفز للصدارة لكن جاءت الرياح بما لا تشتهي الشفن . الزمالك غاب عنه للايقاف نتيجة الانذارين بشير التابعي و للاصابة مصطفى جعفر و تامر عبد الحميد و لعدم الجاهزية الحارس عبد الواحد السيد . على جانب اخر شهدت قائمة المباراة عودة علاء عبد الغني من الايقاف و دخول جمال حمزة قائمة المباراة بعد استبعاده المباراة السابقة لاسباب انضباطية و وسام العابدي بعد تغيبه عن المباراة السابقة لظروف تأخره في العودة من تونس .

الثنائي طارق السيد و خالد سعد استبعدوا بوجهة نظر فنية من الهولندي كرول . تشكيل الزمالك في حراسة المرمى محمد عبد المنصف . ثلاثي قلب الدفاع محمود فتح الله مدافع حر ليبرو خلف اتنين مساكين كريم ذكري و وسام العابدي . رباعي الوسط مدافعي اجناب احمد غانم يمينا و احمد مجدي يسارا و ثنائي محور الارتكاز علاء عبد الغني و محمد ابو العلا . ثلاثي الهجوم في صناعة الالعاب و المساندة شيكابالا خلف ثنائي الهجوم عمرو زكي و عبد الحليم علي . تشكيل الزمالك في البداية بالشكل التالي :

عبد المنصف
فتح الله
ذكري-العابدي
مجدي-ابو العلا-علاء-غانم
شيكابالا
حليم-جعفر



في غياب بشير التابعي شارك الثنائي كريم ذكري و وسام العابدي في قلب الدفاع . في قلب الهجوم شارك عبد الحليم علي كمهاجم ثاني بجوار عمرو زكي و في غياب مصطفى جعفر و وضوح عدم نية كرول في البدء بجمال حمزة . باقي التشكيل لم يشهد تغييرات عن المباراة السابقة . كرول اختار البدء بالضيف الدائم في مباريات الاحمر عبد الحليم علي في قلب الهجوم منذ البداية كأسوأ حل ممكن على الاطلاق سواء تكتيكيا او كاختيار لاعب . لا نصادر حق كرول في فرض قرارات انضباطية على المتمرد دائما جمال حمزة لكن تواجده في قائمة المباراة يعني دخوله الحسابات و بالتالي اشتراكه منذ البداية .

اي متابع لمباريات الزمالك الماضية سيجد الازمة الكبرى اولا في الفاعلية الهجومية و خلق فرص تهديف و الارقام لا تكذب على الاطلاق الزمالك سجل 5 اهداف منذ بداية الدوري ثلاث منها باقدام لاعبي الخصوم في مرماهم و هدف من ضربة جزاء و هدف واحد فقط سجل من اللعب المفتوح و سجله عمرو زكي بمهارة فردية غير عادية و ليس هدف نتاج تكتيك جماعي للفريق . الزمالك يعتمد تماما على شيكابالا في صناعة فرص تهديف و بدرجة اقل كثيرا عرضيات احمد غانم من الطرف الايمن دون ذلك لا نجد اي شغل هجومي للزمالك . الطرف الايسر ميت تماما هجوميا بتواجد احمد مجدي و لاعبي الارتكاز لا يقوموا باي مساندة في الثلث الاخير او في التمرير المتنوع من عمق الملعب و لا نشاهد تسديدات بعيدة او استغلال للكرات الثابتة .

في ظل هذه المعطيات كان طبيعي التفكير في حل اخر لزيادة الفاعلية الهجومية و خلق الفرص و كان هناك خيار ممتاز بالبدء بمهاجم وحيد عمرو زكي و من خلفه مجدي عطوة او جمال حمزة بجوار شيكابالا . لاعب حر كان ممكن ان يكون مفاجأة للخصم بتحركات على الاطراف او في العمق . لا توجد اي حكمة في اشراك ثنائي هجومي معزول عن باقي الفريق طالما تكتيكيا غير قادرين على استغلال الاطراف او ارسال تمريرات بينية من العمق . ثانيا اي قراءة مسبقة للخصم للاحمر ستكشف عن معاناتهم دفاعيا مع ثلاثي القلب و افتقادهم عنصر السرعة و ثانيا ضعف جيلبيرتو الدفاعي و تقدمه المستمر كورقة هجومية على اليسار و بالتالي وجود مساحات خلفه باستمرار ممكن استغلالها . ثالثا سقوط الثنائي المتأخر للوسط دفاعيا كان سيساهم في السيطرة افضل على الوسط و تضييق المساحات اثناء هجومهم .

اما من ناحية اختيار لاعب فعبد الحليم انتهى تماما في السنتين الاخيرتين و في مباريات الاحمر بالتحديد دائما ما يكون ضيف في الملعب . ثانيا تواجد احمد مجدي للمباراة الرابعة على التوالي في الجناح المدافع الايسر يطرح مليون علامة استفهام حول رؤية كرول الفنية و تقييمه لقدرات اللاعبين . احمد مجدي لاعب صفر هجوميا و في ثلاث مباريات سابقة كمدافع ايسر لم يرسل عرضية واحدة متقنة او ينجح في المرور على الخط في المواجهات الثنائية . كما قلنا من قبل طريقة اللعب 3-4-1-2 بتفرض تواجد قدرات هجومية كبيرة في الاجنحة المدافعة لفريق يبحث عن الفوز لغياب اجنحة الوسط عن الطريقة اما في طرق لعب مثل 4-4-2 او 4-3-3 ممكن توظيف مدافع طرف لا يتقدم و امامه جناح وسط . منطقي جدا شيكابالا سيتعرض لرقابة لصيقة و بالتالي يجب التفكير وجود حلول اخرى فعالة اثناء الهجوم .

ما زاد الامور سوءا تقديم الثنائي احمد غانم و محمد ابو العلا لاسوأ مبارياتهم في الموسم الحالي على الاطلاق على الطرف الايمن و الارتكاز و النتيجة ان الزمالك غابت عنه الفاعلية الهجومية تماما . السؤال الاهم دفاعيا في مواجهات الاحمر كيف نوقف ابو تريكة . في كل المواجهات السابقة كان يشارك ابو تريكة كمهاجم متأخر خلف ثنائي الهجوم و بالتالي رقابته كانت اما بتكون بلاعب وسط او يراقب دفاع منطقة اما في هذه المباراة اشركه جوزيه كمهاجم ثاني ساقط قليلا للخلف و بالتالي اصبحت رقابته مسئولية قلب دفاع و ليس لاعب وسط و اعطى كرول هذه المهمة لكريم ذكري . وسامهم العابدي تولى رقابة فلافيو . علاء عبد الغني شارك كلاعب ارتكاز صريح مكلف بتغطية الوسط مساند دفاعيا بابو العلا اما هجوميا فابو العلا من المفترض انه بيتحرك لمساندة الهجوم لكن على ارض الملعب لم نشاهد اي شيء .

الاجنحة المدافعة احمد غانم و احمد مجدي تم اعطاؤهم دور هجومي بالتقدم المستمر على الاجنحة لمساندة الهجوم بفتح عرض الملعب و العرضيات ثم الارتداد السريع لغلق الاجناب دفاعيا مع فقدان الكرة . شيكا لاعب حر خلف المهاجمين غير مقيد بدور دفاعي في الوسط .ثنائي الهجوم عبد الحليم و عمرو زكي بيتبادلوا التحرك و الثبات في قلب الهجوم لسحب المدافعين و خلق مساحات .

الاحمر على الجانب الاخر خاض المباراة بصفوف مكتملة بتشكيل يضم في حراسة المرمى عصام الحضري . ثلاثي قلب الدفاع عماد النحاس مدافع حر ليبرو خلف اتنين مساكين شادي محمد و احمد السيد . خماسي الوسط اجنحة مدافعة محمد بركات يمينا و جيلبيرتو يسارا و ثلاثي محور الارتكاز حسام عاشور و انيس بوجلبان و حسن مصطفى . ثنائي الهجوم فلافيو و ابو تريكة . تشكيل الاحمر في البداية بالشكل التالي :

الحضري
النحاس
السيد-شادي
جيلبيرتو-بوجلبان-عاشور-مصطفى-بركات
ابو تريكة
فلافيو



عكس التوقعات تماما مانويل جوزيه خاض المباراة بطريقة جديدة 3-5-2 بوجود ثلاث لاعبي ارتكاز في الوسط و الاستغناء و الابقاء على عماد متعب على مقاعد البدلاء و الدفع بابو تريكة كمهاجم ثاني مائل للخلف و وجود فلافيو كمهاجم صندوق . جوزيه فكر في الحرص الدفاعي و ايقاف الزمالك هجوميا تماما مع محاولة خطف هدف بالهجوم المضاد و للاسف سارت المباراة كما ارادها تماما . جرت العادة في المواجهات الاخيرة بين الفريقين ان جوزيه دائما ما يبدأ بكل قوته الضاربة يحاول التسجيل اولا ثم يبدأ في التغيير حسب سير المباراة اما هذه المرة فحدث العكس اهتم جوزيه بايقاف الزمالك قبل المباغتة بالهجوم .

جوزيه اشرك ثلاث لاعبي ارتكاز فرغ منهم حسام عاشور لرقابة شيكا في كل مكان . حسن مصطفى كان محور هجومي لجوزيه كلاعب بينطلق من الوسط دون رقابة سواء على الطرف الايمن او في العمق بينما مال بوجلبان كثيرا للواجبات الدفاعية . اشراك ثلاث لاعبي ارتكاز امن لجوزيه سيطرة افضل على الوسط و ضيق جدا من المساحات امام الزمالك اثناء حيازة الكرة و الهجوم . ابو تريكة كان بيسقط خلف فلافيو باستمرار لسحب رقيبه معه و خلق مساحات للمندفع من الوسط حسن مصطفى غالبا . الاعتماد الهجومي الاكبر كان على انطلاقات الاطراف بركات يمينا و جيلبيرتو يسارا . شادي محمد تولى رقابة عمرو زكي بينما تولى احمد السيد رقابة عبد الحليم و من خلفهم عماد النحاس للتغطية . اخيرا فلافيو مهاجم صندوق هدف لعرضيات الاطراف او تمريرات ابو تريكة .

قبل بداية المباراة قدمت رابطة محبي الزمالك تحفة رائعة لا نشاهدها الا في ملاعب اوروبا . دخلة رائعة بكل المقاييس حولت كل مدرجات الزمالك خلف المرمى لعلم كبير للزمالك في لحظة واحدة . الجمهور للاسف الفرحة تغيب عنه كعهد لاعبي الزمالك دائما في احباط الجماهير .

بداية الشوط الاول شوط تبادل فيه الفريقين السيطرة على الكرة و غابت الخطورة على المرمى معظم الاحيان . الطريقة الدفاعية لجوزيه و العقم الهجومي و افتقاد الحلول للزمالك ذهب بالمباراة لسير اللعب الذي اراده جوزيه تماما . فترة اختبار دامت حوالي 10 دقائق . اول تهديد حقيقي على المرمى في الدقيقة 11 انطلاقة من بركات على الجناح الايمن و عرضية ارضية لابو تريكة خارج الصندوق وسط غياب رقابة كريم ذكري استلم ابو تريكة و سدد بكل قوة من على حدود الصندوق بجوار القائم الايسر مباشرة . في الدقيقة 12 يستخدم ابو تريكة يده في السيطرة على الكرة قبل تمرير الكرة على الجناح لجيلبيرتو و تمر الكرة العرضية لركنية و يعترض علاء عبد الغني على الحكم بسبب اغفاله لمسة اليد و ينال انذارا . الزمالك غير متواجد هجوميا على الاطلاق و الكرة محصورة في وسط الملعب معظم الاحيان . المفاجأة الغير سارة على الاطلاق في الزمالك كانت الحالة السيئة جدا التي ظهر عليها لاعب نعول عليه كثيرا و هو ابو العلا .

اعتدنا من ابو العلا التألق امام الاحمر لكن هذه المرة ظهر كشبح لاعب في الوسط تمريرات خاطئة كثيرة بطء شديد جدا في نقل الهجمة سواء بالتحرك السريع بالكرة او بالتمرير السريع للامام . شيكابالا لم يظهر بمستواه الطبيعي و تأثر كثيرا بالهتافات العنصرية القذرة المضادة من جمهور الاحمر و ان ظل عنصر الخطورة الوحيد في الزمالك عندما يستحوذ على الكرة . اطراف الزمالك يمينا و يسارا بدت مبتورة تماما في ظل عدم قدرة احمد غانم و احمد مجدي على فعل اي شيء على الاطراف . ثنائي الهجوم عبد الحليم و عمرو في وادي و باقي الفريق في وادي اخر تماما . هل يتدرب الزمالك على اي جمل تكتيكية او حلول لضرب التكتلات يا كرول او هل لديك من الاصل فكر فني تدرب اللاعبين عليه . كريم ذكري في رقابة ابو تريكة مشكلة لان كريم ذكري وضح تماما انه بيلعب بقوة بدنية على الاجسام و ليس على الكرة و بالتالي سيعاني امام اي لاعب مهاري . فتح الله لم يقدم مستواه المعهود و بدا مهزوزا في اول مباراة قمة و ان كان تحمل عبء سوء حالة كريم ذكري و وسام العابدي الي قدم مباراة غاية في السوء .

في الدقيقة 17 خطأ ساذج من كريم ذكري مع ابو تريكة و ضربة حرة مباشرة على بعد 25 ياردة بالمواجهة . ابو تريكة يسدد الكرة تصطدم بالحائط البشري و ترتد مرة اخرى لنفاجأ بانذار من حكم المباراة المتواضع او المتربص بالزمالك ضد عبد الحليم بداعي تحركه من الحائط و يعيد الكرة مرة اخرى لعبها ابو تريكة عرضية احتسب الحكم المساعد تسلل على فلافيو . في الدقيقة 21 ينقذ علاء عبد الغني هدف مؤكد عندما انقطعت الكرة من ابو العلا السيء جدا في الوسط اثناء تواجد معظم لاعبي الزمالك في وسط ملعب الاحمر اثناء تنفيذ ركنية و ارتدت الهجمة بهجمة مضادة سريعة انطلق فلافيو و ابو تريكة في وجود تغطية من علاء عبد الغني فقط الي بينجح في ابعاد تمريرة فلافيو العرضية لابو تريكة لخارج الملعب . في الدقيقة 26 تسديدة ارضية من عبد الحليم ترتد من الحضري و لا تجد متابعة ليمسكها مرة اخرى . في الدقيقة 27 انذار لحسن مصطفى للخشونة مع علاء عبد الغني .

في الدقيقة 29 ابرز فرص الزمالك طوال الشوط انطلاقة من شيكابالا على اليسار و عرضية متقنة على القائم القريب في مواجهة المرمى تماما اطاح بها عبد الحليم فوق العارضة رغم ان الكرة كانت تحتاج لتوجيه فقط نحو المرمى . الزمالك بيعاني من كارثة في بناء الهجمات من الوسط كل كرة مع الدفاع ترسل طويلة مباشرة للمهاجمين خصوصا من احمد مجدي و دون اي تواجد للوسط في البناء او توجيه من الخارج بعدم جدوى هذا الاسلوب الكرات الضالة . في الدقيقة 36 خطأ دفاعي كبير و فضيحة تحكيمية و هدف المباراة الوحيد .

عصام الحضري بيرسل ضربة مرمى طويلة للامام تمر من العابدي و يتحرك فتح الله للامام بشكل سليم للاشتراك مع حسام عاشور المندفع من الوسط و بمنتهى الغباء يندفع كريم ذكري هو الاخر على الكرة و يترك ابو تريكة دون رقابة و اثناء تواجد ابو تريكة في موقف تسلل صارخ يمرر حسام عاشور الكرة قبل الثنائي ذكري و فتح الله لينفرد ابو تريكة بالمرمى و يراوغ عبد المنصف بكل سهولة و يضع الكرة في المرمى الخالي لحظة خروج الكرة من قدم حسام عاشور ابو تريكة كان في وضعية تسلل واضحة و رغم ذلك لم يرفع مساعد الحكم رايته .

بالنسبة للدفاع الطبيعي في حالة وجود لاعب زائد مندفع من وسط الخصم الليبرو اللاعب الحر هو الي بيتحرك لمقابلته و ليس المساك المكلف برقابة مهاجم . خطأ فادح من كريم ذكري و خطأ تحكيمي فاضح للاسف تسبب في هزيمتنا . انتظرنا رد فعل من لاعبي الزمالك لم يأتي ابدا . في الدقيقة 41 تمريرة جميلة من شيكابالا لعبد الحليم داخل الصندوق يستلم الكرة بشكل جيد و يمررها في يد الحضري . تمر دقائق الشوط المتبقية دون خطورة و ينتهي الشوط بتقدم الاحمر بهدف ظالم . الزمالك خلق فرصة وحيدة و لم يرسل عرضية واحدة من مدافعي الاطراف لا يمينا و لا يسارا . الاحمر لن يكون اسوأ مما قدمه و رغم ذلك لم نستغل الفرصة و كيف نستغلها هل لدينا مدرب من الاصل . معاناة الزمالك مع وسط الملعب واضحة بشكل غير عادي و اذا كان علاء عبد الغني قدم مباراة مقبولة دفاعيا فالثنائي ابو العلا و علاء تسببوا في عزل ثلاثي الهجوم عن باقي الفريق بتمريراتهم المقطوعة و دورهم الغائب في بناء الهجمات . الاحمر هو الاخر لم يقدم اي شيء و ان تسبب حكم المباراة في تغيير النتيجة و وضعهم في المقدمة .

انتظرنا تغيير او تدخل خارجي من كرول فلم نجد اي شيئا كأنه سعيد باداء الزمالك في الشوط الاول . على الجهة المقابلة اجرى جوزيه تغيير تكتيكي بنزول وائل جمعة بدلا من المهدد بانذار حسن مصطفى و يتبعه تغيير تكتيكي بتحول احمد السيد للمدافع الايسر و تقدم جيليبرتو للجناح الايسر و دخول وائل جمعة في قلب الدفاع و توليه رقابة عبد الحليم . جوزيه فكر في استغلال اندفاع الزمالك الهجومي المتوقع بالدفع بتحرير جيلبيرتو دفاعيا و الدفع به في الوسط . في الدقيقة الاولى انذار لبوجلبان للخشونة مع ابو العلا .

في الدقيقة الخامسة نقطة تحول في المباراة الكرة تقطع من علاء عبد الغني في الوسط يخطفها جيلبيرتو و يمرر كرة امامية لفلافيو و يندفع عبد المنصف بكل بطء من مرماه و يعرقل فلافيو يحتسبها الحكم ضربة جزاء و ينال عبد المنصف انذار لكن عبد المنصف بالتخصص يصحح خطأه و ينقذ ضربة الجزاء من شادي محمد بكل براعة . من المفترض ان انقاذ ضربة الجزاء دفعة معنوية للفريق مع التشجيع الكبير لكن لا جديد في اداء الزمالك . في الدقيقة 13 فرصة مؤكدة للاحمر في ظل سيطرة الزمالك على الكرة ينطلق بركات على الجناح الايمن و يرسل عرضية ارضية تمر من فتح الله و تصل لفلافيو في مواجهة المرمى تماما لكنه سدد في جسم كريم ذكري . وسام العابدي يخطيء اكثر من مرة في التعامل مع الكرات باستهتار و بطء شديد . اداء الزمالك مطابق تماما للشوط الاول اداء عقيم عاجز عن تشكيل اي خطورة و ما زال الاعتماد كله على شيكابالا .

المباراة لو استمرت ساعة اخرى لم يكن سيسجل الزمالك الا عن طريق كرة ثابتة او بخطأ دفاعي يتسبب في فرصة تهديف اما من اللعب المفتوح فلم يكن هناك اسوأ في ظل فرجة المدرب من الخارج على المباراة مثلنا تماما . الجديد هو هبوط مستوى شيكا تماما في الشوط الثاني . سيطرة نسبية من الزمالك على الكرة و تراجع دفاعي من الاحمر و خطورة غائبة تماما . في الدقيقة 22 فرصة هائلة لتعديل النتيجة ابرز فرص الزمالك على الاطلاق . في الدقيقة 18 انذار لمحمد بركات للخشونة مع احمد مجدي . تغيير الاحمر الثاني بخروج جيلبيرتو و نزول اسلام الشاطر للمدافع الايمن ويتحول بركات من المدافع الايمن للوسط المهاجم .

ركنية على اليمين في الدقيقة 22 يلعبها شيكابالا عرضية على القائم البعيد تجد وسام العابدي دون اي رقابة يلعبها برأسه تمر من الحضري و بمزيج من الرأس و اليد اليمنى و القدم اليمنى يبعد شادي محمد الكرة من على خط المرمى و هناك شكوك كبيرة جدا في استخدامه يده اليمنى في ايقاف الكرة . في الدقيقة 23 يتحفنا كرول بتغيير عجيب بالدفع باسامة حسن بدلا من ابو العلا و اذا كان ابو العلا في حالة سيئة جدا فما الجديد المنتظر من لاعب بامكانيات اسامة حسن و الاهم ما مردود هذا التغيير على فاعلية الزمالك الهجومية في ظل التأخر في النتيجة . انذار لاسامة حسن للخشونة ثم تغيير الزمالك الثاني قبل ربع ساعة من النهاية بنزول جمال حمزة بدلا من الحاضر الغائب عبد الحليم و يبدو ان كرول كان ينتظر انتهاء المباراة للبدء في التغييرات .

في اول كرة يستلمها جمال حمزة يطلق كرة قوية من على بعد 25 ياردة يبعدها الحضري ببراعة لركنية . تغيير الزمالك الاخير في الدقيقة 35 بخروج قاتل الهجمات احمد مجدي و نزول مجدي عطوة و يتحول اسامة حسن للمدافع الايسر و يكتفي كرول بعلاء عبد الغني كلاعب ارتكاز و امامه عطوة و شيكا خلف عمرو و حمزة . في الدقيقة 36 خطأ دفاعي فادح من الاحمر تمريرة خلفية قصيرة يندفع عمرو زكي و يسدد الحضري تصطدم بعمرو و بجسم الحضري و تضيع الكرة . في الدقائق الاخيرة اصابة لاحمد غانم بعد كرة مشتركة مع احمد السيد ثم تغيير الاحمر الاخير بنزول عماد متعب بدلا من ابو تريكة و تنتهي المباراة بهزيمة الزمالك بهدف من تسلل واضح . بالنسبة لمشوار الزمالك في الدوري الفارق في المتناول لكن المشكلة ان الزمالك يعاني من نقص في بعض المراكز المؤثرة مثل الارتكاز و يعاني قبل ذلك من عدم وجود مدرب جيد قادر على النهوض بالفريق و تطوير مستواه . احتجاجا على سوء الاداء و المدرب سنمتنع عن التقييم الفردي للاعبين و المدرب و نكتفي بسيء جدا للجميع


Advertisement


Read 4187 times

zamalek.tv

Connet With Us

اتصل بنا

Tel: 00201001230617

Email: عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

Website: http://www.zamalek.tv

 

Our Sponsors