16 نيسان/أبريل 2014
RSS Facebook Twitter Linkedin Digg Yahoo Delicious

العيب في النظام يا كاوركات

.

 العيب في النظام يا كاوركات

Untitled 2
 

 
"العيب مش فيكم... العيب في النظام"


مشهد ايقوني من الفيلم العبقري لمحمد أمين "فيلم ثقافي" ، مشهد -وفيلم- يلخصان في رأيي مشكلة الزمالك التي نعيشها منذ دهور ...

سنوات طويلة تمر ونحن بين تغيير "الشريط" وتغيير "الفيديو" والبحث عن "مكان" ، وادارات متعاقبة من الحمقى والمغرضين تظن كما ظن حمادة العرة "المشكلة مش في الشريط ولا في الفيديو ولا في المكان ، المشكلة ان فيه واحد وسطينا نيته مش كويسه" ، محاولة متخلفة ويائسه لادراك الأزمة من عقول أصيبت بالصدأ والتكلس لسنوات طويلة ولا تملك لا من العلم ولا الخبرة ولا المعرفة -مثلها مثل حمادة العرة- ما يتيح لها ان تدرك أبعد وأوسع من "فيه واحد نيته مش كويسة" ...

تنحصر الحلول كما رأينا في تغيير الشريط والفيديو ! يرحل مدير فني ويأتي آخر ، يرحل عضو مجلس ادارة ويأتي آخر يرحل لاعبون ويأتي غيرهم ... وتظل المشكلة ، وتظل النتيجة .. لماذا ؟!

لأنه كما قال برايز ..

العيب في النظام يا كاوركات !...

يجب ان يتغير النظام ويسقط النظام ! ...

هذا فقط هو الحل الأوحد ! لن يتغير الزمالك بتغيير الشريط ،ولا بتغيير الفيديو يا كاوركات !..

والآن ، ندخل في حلقة جديدة من المسلسل التركي الطويل الذي نحياه !

بعد الثورة ..

بعض من ظنوا انفسهم مناوئي النظام يهددون رئيس النادي باسقاطه ان لم يستجب لمطالبهم ، وقد سعدت كثيرا عندما سمعت هذا الخبر، فقد فاق الخبال الذي تتمتع به الادارة مداه ! وظننت ان جبهة المعارضة المصرة على اسقاطه جبهة "ثورية" ستطالب باصلاحات هيكلية وتغيير "النظام" !

ولكن تمخض الجبل فولد فأرا ! ، اكتشفت لاحقا ان مطالبهم "الثورية" تتلخص في تغيير "الشريط" !، يرحل فييرا ويأتي حسام حسن !

يا حلاوة !

كنت اظن ان مجلس ادارتنا فقط هو حمادة العرة ، واتضح انه حتى المعارضة حمادة العرة !

والأكثر مدعاة للسخرية أن تحولت النقاشات كلها داخل النادي والمنتدى وغيرها من منابر الرأي الى دفاع وهجوم عن حسام وفييرا كأن المشكلة كانت فعلا في "الشريط" !

لهؤلاء كلهم أقول ...

العيب في النظام يا كاوركات !

يسأل البعض، وما الحل ؟، ما هي تصوراتك لاسقاط النظام ؟..

لهؤلاء أقول ، وربما أبدوا قاسيا ..

لستم أغبياء ، ولست نبيا ، سيظهر الحل وحده عندما نفكر فيه ! ، عندما تتغير النقاشات من الحديث حول تغيير الشريط والفيديو لتغيير النظام ، للبحث في تجارب أخرى ناجحه واسقاطها ومحاولة تطبيقاتها ..

الحل فيكم أنتم ، في أن نغضب، أن نشكل فارقا وأن نطالب بتغيير النظام وليس الشريط، أن نضغط بكل واسائلنا- وان نستكشفها اولا- لتحقيق التغيير ...

الثورة هي الحل ...



نور الدين


 


عاجل عبد الله سيسيه في نادي الزمالك









المالتميديا

المالتميديا (2)