شيكابالا! غنّ لي فأنا لستُ بخير

Written by
Published in رامي يوسف
الإثنين, 28 تشرين2/نوفمبر 2016 12:59

 أقف أمام المرآة وأحدث نفسي قليلاً: كيف يمكنني التخلص من تلك الحالة النفسية السيئة التي أمر بها؟! أمور كثيرة مرت ببالي، حلولاً لم تلقى القبول، شخص واحد قادر على ذلك ليته الآن معى! وفجأة تذكرت شيئاً، اليوم سيلعب الزمالك، ولكن الأمر لا يدعوا للبهجة، فمعطيات المباراة وإرث المباريات السابقة أمور تقتل شغف انتظار المباراة المعتاد. 

 

صوت من الداخل يطرح سؤالاً في غاية الأهمية، ماذا عن شيكابالا؟! 

 

إرهاصات ظهرت في لقاء الإسماعيلي تُفيد بأن شيكابالا في طريقه لاستعادة القدرة على الغناء، فما يقدمه فتى الزمالك وما اشتهر عنه أشبه بالمعزوفات الفريدة التي تجسد شخصية تاريخية لنادٍ اشتهر بتقديمه للفن في صورة كرة القدم. 

 

أخبرني يا شيكابالا هل لازلت قادراً على دمج الموسيقى بالكرة؟! هل لازلت قادراً على ضبط مزاجي كما كنت تفعل بالسابق، هل لازال بإمكانك أن تُلهمني لأكتب عنك كما لم أكتب من قبل؟! 

 

ثمة حوار دائر بيني وبين فتى الزمالك أنا أساله بيني وبين نفسي وهو يُجيب بداخل المستطيل، شيكابالا الذي كان وحيداً في عزلته محاطًا بكم هائل من العبث يتعزز بهمات تدفعه نحو اختلاس المتعة فيجذبها إلى قدمه الساحرة ليمنحنا قدراً من السعادة. 

 

شيكابالا أتسمعنى؟! 

 

هل لازلت قادرًا على استعادة بريق الذهب الكامن بقدمك اليسرى؟! أنا أحدثك وأنا في حاجة ملحة لتجلياتك، فالتجليات دائماً قادرة على محو الآثار السلبية بالنفس؟! 

 

شيكابالا كان يسمع جيداً، كان يملك القدرة على الاستجابة، ليس فقط بصناعة هدف وإحراز آخر، لا يملك أسراره سوى القليل ولا ريب في كونه أحدهم ولكنه وعلى مدار أكثر من ثمانين دقيقة جعلني في حالة استثنائية من النشوة والاعتزاز بالنفس وبفريقي الكبير الذي كاد يفقد شخصيته التاريخية حتى انطفأ شغف عشاقه بلقائه. 

 

شيكابالا وحده مستعيداً ذكريات الماضي الذي كان يحمل خلاله مهمة الحفاظ على كبرياء وشموخ الزمالك فوق كتفيه، قدم لنا المتعة وأعاد الهيبة للفريق، تلك التي فُقدت عبثاً والأسباب لا تحتاج لشرح أو تأويل. 

 

أنا مدين لك شيكابالا بهذا فقد كنت أكثر منى كرماً، فأنا من كان يرفض عودتك إلى الديار من جديد وأنت من لبى ندائي وقت حاجتي إليه وحوَّل مزاجي من النقيض إلى النقيض، فالجود دائماً يأتي من الطيبين ولم أشهد بحياتي أكثر منك طيبة وقلباً صافياً. 

 

عاد شيكابالا للغناء وأصبحت الآن بخير.


رامى يوسف 

Comments ()

الزمالك بين الحاشية وإدعاء الإنتماء

Written by
Published in المقالات
الأربعاء, 23 تشرين2/نوفمبر 2016 20:15


عاش جمهور الزمالك الساعات الأولى من صباح اليوم في حالة من الضيق والغضب الشديد عقب إنتهاء مباراة الفريق أمس أمام الإسماعيلي بالتعادل السلبي، الزمالك يسير بخطى ثابته نحو إنعدام الهوية، الزمالك لم يظهر تماماً خلال المباراة سوى عن طريق شيكابالا ولولا تألق الشناوي لخرج الزمالك مهزماً.

 مايحدث في الزمالك مؤخراً يدل على أن القادم سيكون أسواء، المعطيات دائماً ما تؤدي إلى نتائج واقعيه، الإستعانه بشركة إحصائيات لتقديم تقرير فني للجهاز الفني خطوة بالطبع رائعه، ولكن إذا كانت تلك الشركة أو أحد العاملين من يدعى أنه ينتمى إلي جماهير الزمالك يتقاضى الأموال من بعض اللاعبين لتسليمه إحصائيات وهميه من خياله الشخصي؟! كل هدفه الظهور والشهره حتى ولو كان على حساب أقرب الأشخاص إليه، مروراً بجهاز فني لايجيد أساسيات كرة القدم، لاعبو الزمالك خلال المباراة 0 في التمركز خلال الحالة الدفاعية، تغيرات خزعبليه، مدير فني وقف عاجز أمام فريق منتهى تعادل معه من قبل متزيل جدول الترتيب "النصر للتعدين" الجميع يعلم داخل جدران الزمالك وعلى رأسم رئيس النادي قدرات محمد صلاح !.

مرتضي منصور تحدث من قبل قائلاً " محمد صلاح ليس مدرب ولكنه مدرب ألعاب لذلك يجب أن يطلق عليه أستاذ محمد"!! بعض اللاعبين يتحملوا أيضاً ماوصل إليه الفريق من أداء كارثي لإفتقادهم أساسيات كرة القدم ! الجميع أصبح على يقين أن المدير الفني سيرحل سيرحل لا محاله في حالة التعادل أو الخسارة، هل وصل بنا الحال إلى هذه المرحلة من البؤس؟.

 الزمالك يمتلك أفضل لاعبين في مصر، الزمالك يمتلك أفضل عناصر على المستوي الفردي! ولكن مازال العبث يقودنا لهدم كل شيئ، لماذا إستمرار الجهاز الفني الحالى مع كل الأجهزة الفنية التي تأتي إلى نادي الزمالك هل كان ميدو، باكيتا ، ماكليش ، مؤمن سليمان مخطأين بمفردهم .. لم يكن لباقي الجهاز دوراً في الفشل ؟! أم أن هناك أسباب أخرى يعلمها القاصى والداني من سبب تواجد هؤلاء المرتزقه وإستمرارهم رغم كل الكوارث ؟!.

ماذا يمتلك محمد صلاح من فكر تدريبي ليضيفه للفريق هذه المرة ؟ لماذا لم يقدم هذه الإضافة لمؤمن سليمان؟! الحقيقة أن محمد صلاح لا يصلح نهائياً للبقاء على رأس الجهاز الفني للزمالك يجب أن يرحل في القريب العاجل هو وباقي الحاشيه أو مايطلق عليهم "شلة الأنس" كفاكم عبثاً جمهور الزمالك أكبر من ألاعيبكم القذرة ورغباتكم المنحطة.

مصطفى محمد

Comments ()

محمد نصر يتباهي بالتلاعب بمنصور و توفيق

Written by
Published in المقالات
السبت, 19 تشرين2/نوفمبر 2016 17:35

استكمالا لمسلسل الدعاره التى اعتاد عليها المخرج الاحمر محمد نصر واصل سخافاته واشعال النيران فى البيت الابيض وهذه المره باعترافه الشخصى من خلال رده على صفحة احد الاهلاويه على facebook

فالمخرج الاهلاوى الذى دوما - ما كان يقوم بنقل بانرات التراس الاهلى فى عربات الاذاعه التى هى ملك للدوله - ويظهر اهلاويته بشكل فج حتى تأثرت عواطفه على عمله فى التركيز على اخطاء الحكام التى تفيد الاهلى والتغاضى عن سقطات الحكام اذا كانت فى صالح الاهلى

بالامس اتصل مرتضى منصور بمدحت شلبي وابدى امتعاضه من سوء مستوى توفيق والتوظيف الخاطئ للاعب من قبل المدير الفنى  (وهو مالايصح من رئيس نادى على مرأى ومسمع الجميع) فقام المدعو محمد نصر بنقل الصوره على سبيل الخطأ وقام (بتسخين ) والاتصال باكرم توفيق شقيق احمد توفيق وهو ماذكره نصر فى تعليقه على صفحة أحد الاهلاويه على الفيسبوك وقام اكرم (بتسخين) شقيقه وهنا اتصل توفيق بالقناه وقال ما قال وحدث ماحدث

فى نفس الوقت كان مرتضى منصور يتحدث مع شوبير فى نفس الوقت فنقل له الصوره (مشوشه) فاستشاط منصور غضبا وقرر عمل مداخله مع شلبى مره اخرى ردا على ماقاله احمد توفيق

ثم بعد ذلك اتصل برنامج مدحت شلبى على مؤمن سليمان مدرب الزمالك وقال له مدحت شلبي نصا (هاردلك ياكابتن) قاصدا استفزازه واخراجه عن شعوره فما كان من مؤمن الا اخراج مافى جعبته من ضغوط بعد اسئله استفزازيه ومثيره للاشمئزاز من اعلاميين اعتادوا على الانبطاح لمنظومة الاهلى

الجدير بالذكر ان هذا الاعلام الاحمر لم يفعل هكذا عندما اعترض كابتن الاهلى عماد متعب على مدربه قائلا له نصا (انت هتصدق نفسك انك مدرب )

ونحن هنا فى zamalek.tv  ندعو رئيس النادى الى التروى والتمهل ومقاطعة هؤلاء المرتزقه مادام ذلك سيصيب استقرار الفريق فى مقتل وله فى الصورة المرفقه مع التقرير عبره

 

رامي عادل

Comments ()

تاريخيا لم يواجه الزمالك صعوبات تذكر أمام طنطا فمن بين  26 لقاء جمع بين الفريقين فاز الزمالك في 23 وتعادل في مباريتان ولم يخسر سوي في لقاء يتيم ولكن من بين كل هذه اللقاءات كانت هناك علامات يتذكرها الكثيرون في سجل مواجهات الفريقين

الزمالك حامل اللقب يحافظ بكل إصرار على فارق النقاط أمام المطارد الأهلي.. بداية صيف 93 الحار يشهد توهج إيمانويل أمونيكي الذي تعاقد معه النادي بعد دورة الألعاب الافريقية في القاهرة ولم يكن يعرف أنه فيما بعد سيكون الأسطورة التي بدأت في ميت عقبة وانتقلت حتي أسوار الكامب نو هدف في مرمي السكة الحديد في الأسبوع الرابع والعشرين علي بعد أسبوعين من نهاية المسابقة زين رباعية الزمالك في استاد المقاولون ينتقل الضغط لمحطة طنطا هاتريك من مسجل هدفي فوز نيجيريا بنهائي كأس أمم افريقيا في رباعية أخري اعتاد عليها زمالك ديف مكاي لينتقل ملايين الزملكاوية بقلوبهم لاستاد المحلة ليشاهدوا خماسية الفريق في البلدية كان لايمانويل أيضا فيها هاتريك ليضمن أفضل أجيال الزمالك فنيا علي الإطلاق اللقب الثاني تحت قيادة أسطورة توتنهام






الزمالك الذي ودع دوري أبطال افريقيا أمام 70 ألف متفرج قبل أيام قليلة في مارس 2007 أمام الهلال السوداني يتوجه لطنطا لملاقاة فريقها المحلي في دوري مات اكلينيكيا من الدور الأول تشكيلة لم يتغير فيها الأسماء البائسة المعتادة سوى بعودة جوهرة الزمالك السمراء شيكابالا الي بيته 23 دقيقة فقط كانت كافية لابن أسوان لاستلام تمريرة وائل القباني ومراوغة حارس المرمي قبل أن تبدأ أولى فصول حكاية الفهد الأسمر الحقيقية بحلوها ومرها





تحت قيادة بائسة من حلمي طولان في أجواء حارة تشوبها التوترات السياسية أكثر من الرياضية الزمالك المبتعد عن البطولات منذ 9 سنوات الا من كأس يتيم زين به جمهور الزمالك أجواء القاهرة الزمالك المنفي الي الجونة يلاقي طنطا ويبدأ في شق طريقه نحو كأس لم يكن يعلم أنه سيكون باكورة أربعة متتالية فيما بعد هدف من أحمد عيد ثم تمريرة رائعة من شيكابالا العائد أيضا بعد ستة شهور قضاها في منزله لحازم امام أودعها بأفضل أهدافه مع الزمالك على الاطلاق هدفين أخرين من جعفر وأحمد علي أمنا للزمالك الفوز برباعية في أخر مواجهاته مع أبناء السيد البدوي





محمود فتحي

Comments ()

حسام غالي: أسطورة الهروب

Written by
Published in المقالات
الإثنين, 14 تشرين2/نوفمبر 2016 19:28

في كل مرة يفوز فيها المنتخب المصري ويتقدم خطوة نحو تحقيق حلم الصعود للمونديال والذي غاب منذ عام 90 تبدأ حملة المطالبة بعودة أسطورة السوشيال ميديا حسام غالي منقذ المنتخب من كرة كوبر القبيحة

وكأن حسام الذي لم يعتد في ناديه علي مواجهة بلطجته بدءا من الناشئين وحتي مدير الكرة والذي يعتبره أغلب جمهور ناديه نقطة ضعف لم يتقبل فكرة وقوف صاحب التاريخ الناصع هيكتور كوبر في وجه سفالاته

المطالبة المستمرة بحسام غالي من أصدقائه في الوسط ومن اعلامه ومن المحسوبين علي نادي الزمالك تشعرنا انه صاحب ال150 مباراة دولية ولنعد بالتاريخ الي ما قدمه حسام غالي مع المنتخب وسجل هروبه المشرف من منتخب مصر

البداية كانت في تصفيات كأس العالم 2006 بألمانيا مصر المترنحة بقيادة تارديللي تنهزم في الاسكندرية بمشاركة حسام غالي الذي يتلقي انذار أمام ساحل العاج المباراة التالية في بنين مصر تتأخر بثلاثة أهداف لهدف حلم المونديال يبتعد يتعمد حسام غالي لاعب فينورد الهولندي في هذا الوقت تلقي انذار ثاني ليبتعد عن صداع المنتخب قبل أن تتعادل مصر بثلاثة أهداف لكل فريق ليكافئ الله منتخب مصر في المباراة التالية بتقديم اأفضل أداء لمصر تارديللي والفوز علي الكاميرون  3/2 في مباراة احتضنها ملعب الجبل الأخضر

بعد ذلك مصر التي وجدت ضالتها في حسن شحاتة لم تستدعي حسام غالي علي الاطلاق بسبب وجود ثنائي الاسماعيلي الذهبي في هذا الوقت حسني عبدربه وأحمد فتحي بالاضافة الي القيدوم أحمد حسن ومحمد شوقي الا في مباراة أقيمت في البرتغال مناسبة لأجواء فتي الاحمر المدلل بعيدا عن أجواء افريقيا الحارة

محطة الهروب التالية كانت في أمم افريقيا 2006 حسني عبدربه المتألق يصاب اصابة بالغة قبل البطولة بأيام قليلة تستدعي مصر حسام غالي المنشغل في هذا الوقت بانتقاله لتوتنهام الانجليزي ويتجاهل اتصالات المعلم ويضيع فرصة احراز لقب كأس الأمم الافريقية مع مصر في هذه الفترة نجوم بحجم ايتو ودروجبا وحتي أحمد حسام ميدو تركوا فرقهم وحضروا الي القاهرة لمؤازرة بلادهم في حين كان الكابيتانو مشغول بمستقبله الاحترافي

تدور الأيام ويلقي حسام غالي تيشيرت نادي توتنهام بعد تغييره 20 دقيقة فقط بعد نزوله أرض الملعب كبديل ليجمد مارتن يول المدير الفني لتوتنهام حسام غالي بأمر الجماهير التي ثارت لمجرد رؤيته يقوم بالتسخين في أحد المباريات

حسن شحاتة كالعادة  يمد يد العون للمركون ويعطيه فرصة الوقوف علي قدميه ويشركه في دورة الألعاب العربية بالقاهرة نوفمبر 2007 خارج الاجندة الدولية ولم يعترض ناديه لتجميده رغم أن كل مسابقات الاتحاد الانجليزي كانت سارية بالفعل يلعب حسام غالي ويستمر حسن شحاتة في استدعائه حتي يناير 2008 ويضمه للقائمة المتوجهة لغانا وكعادة حسام في الهروب بمجرد وصول عرض من ديربي كاونتي يهرول الي انجلترا عاضا يد من أعانه في محنته ويغيب عن كأس الامم الافريقية وللمرة الثانية يخذله القدر وتقدم مصر تابلوه راقي سيخلد في التاريخ كأفضل أداء مصري على الاطلاق .

لم تستمر مسيرة حسام غالي في الملاعب الاوروبية لينتقل للنصر السعودي ويبدأ التفكير في منتخب مصر المتوج بكأسي أمم افريقيا والقريب من الصعود للمونديال والملتف حوله الملايين ولكن لم يتم استدعاء حسام المتهم بتناول المنشطات مع النصر السعودي الا بعد ضياع حلم المونديال والاصابات التي ضربت الفريق ليشارك في كان 2010 مشاركة خجولة لم يلعب فيها سوي ثلاثة مباريات فقط كأساسي بأداء أكثر من العادي

يعود حسام الي مصر ويتحول المنبوذ المستهتر الي النجم والقلب النابض صاحب الجرينتا وطوال سنوات شهدت فشل دولي ذريع بمشاركته توجها بوجوده في التشكيل الأساسي في مباراة غانا الكارثية ووسط تضخيم اعلامي لامكانياته ظن حسام غالي أن منتخب مصر حق أصيل له وعزبة موازية لعزبته في ناديه والأن ومع نجاح المنتخب القوي واقترابه من صنع التاريخ يطلق حملته الاعلامية للعودة الي المنتخب رغم عدم أحقيته فنيا قبل أن يكون أخلاقيا .    

محمود فتحي

Comments ()

غانا والزمالك : أسطورة وأسوأ أشقاءه و40 مليون

Written by
Published in المقالات
الخميس, 10 تشرين2/نوفمبر 2016 16:30

غانا والتي أهدت الزمالك كوارشي أحد اعظم لاعبيه الأجانب علي الاطلاق والمتوج بلقب دوري أبطال افريقيا الاول لمدرسة الفن والهندسة في نسخة شهدت هدف اعجازي في نكانا ريد ديفيلز ورأسية زينت العودة الافضل في تاريخ النادي أمام جيت الجزائري لم تكن بذلك الكرم في الأعوام الأخيرة ..

في صيف 2011 ومع تولي حسن شحاتة تدريب نادي الزمالك تعاقد الفريق مع كريم الحسن الذي وصف في هذا الوقت بأفضل مدافع في الدوري الغاني كريم الحسن لم يشارك مع الزمالك في أية مباراة رسمية ولكن سيخلد ضمن التشكيلة الاساسية التي خاضت مبارة المئوية أمام أتليتكو مدريد 5 أعوام بالظبط من الأن

أسطورة غانا عبيدي بيليه أفضل لاعب افريقي في عام 92 اختار أن يهدي الزمالك أسوأ أبناءه فنيا فبين ثلاثة أشقاء اثنان منهما سيتواجدان في قائمة منتخب غانا التي ستلاقي مصر الأحد المقبل وهم أندري أيو لاعب سوانزي سيتي الانجليزي وشقيقه جوردان لاعب أستون فيلا والمتخرجان من أكاديمية مارسيليا التي قاد والدهما نفسه فريقها للفوز بلقب دوري أبطال اوروبا الوحيد في تاريخ بلاد الموضة لم يكن رحيم سوي أقل أفراد العائلة وأشحها موهبة صيف 2009 السويسري ميشيل ديكاستال يتعاقد مع رحيم أيو لمدة 5 سنوات لم يمضي منها رحيم بالطبع سوي عام واحد فقط شارك خلاله في 10 مباريات سجل فيها هدف امام الانتاج الحربي ومشاركة خجولة في ديربي القاهرة تحت قيادة حسام حسن رحيم الأن يلعب في دوري جبل طارق

صيف 2008 الزمالك يبرم أحد أكثر صفقاته إثارة للجدل الدبابة الغانية جونيور أجوجو الذي أبهر كل من تابعه بداية العام في كأس امم افريقيا التي أقيمت في الأراضي الغانية تعاقد معه الزمالك من العريق الانجليزي نوتنجهام فورست في صفقة عرفت اعلاميا بأبو 40 مليون وهو رقم خيالي وغير حقيقي بالطبع الا لو كان الدولار في ذلك الوقت ب18 جنيه لم يشارك أجوجو مع الزمالك سوي في 16 مباراة مرت كسراب الا من هدف في الديربي في افريقيا ولقطة غير أخلاقية في السويس

الزمالك والأهلي وبرشلونة وفالنسيا في دورة ودية في بداية القرن الجديد ناشئين الزمالك بقيادة شيكابالا أكثر لاعبي الجيل شهرة في ذلك الوقت لم يكن يضم بين صفوفه مصريين فقط الغانيين بابا أركو ومحمد باو كانا ضمن صفوف الفريق أيضا اللاعبان لم يتم تصعيدهما للفريق الأول ليتحول بابا أركو إلي كابوس حقيقي طارد الزمالك ودفاعه لأكثر من 10 سنوات

Comments ()

لماذا المنيري هو الاختيار الأنسب

Written by
Published in المقالات
الإثنين, 07 تشرين2/نوفمبر 2016 16:10

الأسبوع الاول من ابريل 2010 محمود فتح الله يعاني من إصابة بتمزق في العضلة الخلفية خبر صادم لجمهور الزمالك والذي يعول علي لاعبه الدولي والفائز منذ أقل من شهرين بكأس الأمم الافريقية بأنجولا أيام قليلة فقط قبل ديربي منتظر يدخله الزمالك للمرة الأولي منذ العام 2004 بخانة ترشيحات تصب في صالحه على الأقل في رأي البعض أحلام كادت تغتال إذا ترك دفاع الفريق في يد عمرو الصفتي وحيدا واقع لم يتغير كثيرا ولكن كانت هذه التقييمات الفنية في هذا الوقت علي الأقل اصابة بالغة في وقت صعب وحده لم ييأس طبيب الفريق مصطفي المنيري بل واستعان بأسلوب جديد للعلاج في مصر وهو الالتئام بالأوكسجين ليلحق محمود فتح الله بالديريي ويبدأ كأساسي في ليلة صنفت فيما بعد علي انها من أجمل ليالي ديربي القاهرة
..
يناير 2011 مستوي هزيل يقدمه عبدالواحد السيد فسخ تعاقد مع الحضري بعد تجربة حكم عليها بالفشل من اليوم الاول الزمالك يتطلع لتعزيز صفوفه بالفلسطيني رمزي صالح فجأة يتعثر الانتقال والسبب المعلن خلاف مادي أيام قليلة بعد ذلك يعلن حرس الحدود عدم اتمام التعاقد مع نفس الحارس بسبب اصابة قديمة كشف طبي ممتاز أجراه الزمالك كما يحدث في أي نادي محترم وأمانة في عدم تشويه مستقبل لاعب قد يقبله نادي علي حالته وهو ما حدث بالفعل بعد ذلك والطبيب ايضا هو مصطفي المنيري علي الجانب الأخر تعاقد المنافس التقليدي والذي ما دائما يتمسك بالاحترافية في تعاقداته كما يقول مع أحمد خيري بدون كشف طبي لمجرد انه قادم من منجم الاسماعيلية و والذي يعاني من اصابة مزمنة في الظهر ومع مروان محسن لنفس السبب ويتعاقد أيضا مع فرانسيس دوي والذي يعاني من هشاشة في العضلات ليخسر علي الجانبين الفني والمادي .
..
20ابريل 2016 في طريقه للتويج بالاميرة السادسة ومن الجزائر يعود الزمالك بتعادل غالي مع مولودية بجاية ويتأهل لدوري المجموعات في بطولته المفضلة الزمالك يفقد عنصرين بالغي الأهمية حارس مصر الأول أحمد الشناوي وصانع ألعابه أيمن حفني طبيب الفريق وليد عبدالرحمن في تصريحات اعلامية بعد المباراة وضح فترة غياب كلا اللاعبين حيث قال نصا أن إصابة أحمد الشناوي ستغيبه عن الملاعب لفترة تتراوح بين الأسبوعين والثلاثة أسابيع وفترة غياب صاحب الرقم 14 ستكون لأسبوع واحد فقط الشناوي عاد للظهور في مباراة انييمبا بعد 60 يوم وحفني عاد للمشاركة كبديل بعد 38 يوم أمام انبي
..
يوليو 2016 الزمالك والذي فشل علي مدار عامين وبعد رحيل عبد الشافي في التعاقد مع لاعب جدير بالثقة ليعوض رحيله ظن أنه وجد ضالته في ظهير المقاولون الأيسر علي فتحي 250 دقيقة أو أقل كانت كافية لظهور اصابة مزمنة عاني منها اللاعب وأبعدته عن الملاعب فيما أشبه بالاصابات الحربية صفقة واصابة كلفت الزمالك تقريبا لقبه الافريقي بسبب عدم تطبيق الكشف الطبي الذي يليق بنادي كبير
..
الزمالك والذي تخلى طواعية عن أحد مواطن القوة في جهازه الفني بعد أن أدخل المحسوبية والقرابة في اختيارات الجهاز الطبي لقرابة الأربع أعوام تنقلت بين أربعة أسماء كلها عليها أكثر ما لها ختمها أحدهم بتبادل الاتهامات ببنه وبين اللاعبين وعدم ثقة اللاعبين فيه وفي قدراته أمام فرصة جيدة لاستعادة قوة الجهاز الطبي بعد اقالة دكتور مصطفي المنيري من منتخب الشباب نتيجة لعمله التطوعي في الزمالك ابان فترة تولي أيمن زين مهمة منتخب كرة الصالات في كولومبيا فعلى الزمالك فورا الاستفادة من تجاربه السابقة والتعاقد مع أحد أعظم أطباء العظام المصريين علي الاطلاق.

Comments ()

تيتو

Written by
Published in علاء عطا
الأحد, 06 تشرين2/نوفمبر 2016 15:41

"الو،عملت ايه يا تيتو؟" .. "ايوة يا رفعت بيه" .. "عملت ايه؟" .. "ماقدرتش!" .. "ماقدرتش تعمل ايه يا روح امك ؟،،ماشى! انا هفرجك ، انا هرجعك السجن تانى" .. "لو هرجع السجن تانى يا رفعت بيه مش هرجع لوحدى،هنرجع انا وانت سوى" .. "تودى مين السجن يا واطن يا ابن الكلب؟" .. "انا عندى ورق يقعدك بقيت عمرك" .. "ورق ايه اللى معاك ؟! الو الو الو"!


عزيزى القارىء،اصبحت لا اتخيل سوى هذا المشهد العبقرى مع رحيل كل مدرب من الزمالك فى فيلم تيتو باداء العبقرى الراحل –رحمة الله عليه-خالد صالح! اصبحت اتخيل مكالمة من هذا الشكل بين رئيس النادى واى مدرب للزمالك قبل الاقالة مع اختلاف الشكل والمضمون بالطبع! نعم،لا اتخيل سوى ان هذا الحديث قبل الاقالة،فما يحدث لا يعقل بكل ما تحمله الكلمة من معنى!


اصبحت اتخيل ان الحديث "نعم يا باتشيكو،بتدافع ليه يا ****" ، "ايو يا فيريرا ، خراراة ايه اللى هتروحها لوحدك دنا اللى هوديك هناك" ، " ايوة يا باكيتا، برازيل ايه اللى انت جى منها" ، " ايوة يا ماكليش، سكتلندا ايه اللى جى منها يا بلد الرجالة بتلبس فيها جيب" ،"ايوة يا حلمى،صن داونز ايه اللى تتغلب منها رايح جى" ، " ايوة يا مؤمن، جوارديولا ايه اللى انت قاعد تمشى على مدرسته" !!!


ولكن قبل كل هذا هل مرتضى منصور مخطئ؟!


لا،للاسف اقولها هذه المرة بأعلى صوت ، " لا لم يخطئ مرتضى منصور " نعم لم يخطىء، الرجل كان لديه فرصة لمعاقبة مؤمن بعد كاس افريقيا ولكنه قرر استمراره رغم كم اخطاء مؤمن،فبعد ادارة ضعيفة نظراً للحالة المتردية التى ظهر عليها اللاعبون فى مباراة عودة المغرب،ثم ظن خاطىء منه انه يدير اتليتكو فى ذهاب النهائى الافريقى نهاية بتوظيف خاطئ لمصطفى فتحى فى العودة يساراً،وقبل كل هذا تهديد مؤمن بالرحيل اذا خسر النهائى،فان مؤمن قد مهد لرحيله لا محالة،ولكن مرتضى رفض.


مؤمن عاد وقدم مباراة مقبولة فنياً امام سموحة رغم تكرار خطأ فتحى،ثم قدم مباراة مقبولة فنياً جداً فى مباراة انبى لعباً ونتيجة ولولا خذلان صناع العابه المتمثل فى حفنى وشيكابالا الذى نسى كرة القدم،فان الفريق كان سيقدم اشياء افضل،ثم فى مباراة المصرى لم يكن لديه خيارات فى ظل الغياب سوى الاعتماد على خطة معهوده او خطف الفوز باى نتيجة وهو ما حدث حتى وان ظهر الفريق متردياً،ولكن للاسف اصبحت مباراة صن داونز كابوساً وكبش فداء استحلال اقالة مؤمن مهما قدم،وكان هنا لابد من التفاهم عن سبب مشاكل الاصابات وحلها ولم الشمل والمحاربة على استمرار مؤمن فالكل يعلم ان البدائل كارثية!


نعم كارثية،فلا شحاته باشا لديه النفس لتدريب الزمالك وهو يصور للجميع ان المناخ نفسه لن يساعده للاستقرار،ولا حسام حسن الذى يتغزل فى الاهلى ليل نهار من اجل ان ينال ما لن يناله طوال عمره بتدريب الاهلى،وطولان الذى توقف عند مدرسة خريف 72 فى التدريب،ولا اعلم لماذا التمسك فقط بابناء النادى وهناك الافضل حتى والانجح اذا افترضنا ان نهاية مؤمن محتومة،اذا كان اختيار مؤمن اصلاً فى البداية خطأ وقلنا مراراً الا نحرق مدرب واعد بمنصب مبكراً عليه خاصةً بعد حصوله على كأس مصر وقلنا ان افريقيا تحتاج لمدرب ثقيل ومعه مؤمن مدرب مساعد،فان مؤمن فى النهاية تم ظلمه بقائمة افريقية ضعيفة ولاعبون يتناسون كرة القدم واربعة اسماء تم اضافتها افريقياً 3 منهم لا يستحقون الانضمام لها،فهل مؤمن فى النهاية فقط يتحمل المسئولية؟!


المشكلة اصبحت بالنسبة لى فى جمهور الزمالك،جمهور الزمالك نفسه اصبح يمتلك من التفكير فى الفنيات ما جعله يقيم بشكل اوروبى اكثر من منطقية البلد التى نعيش فيها ولاعبون يلعبون على المزاج وجمهور يفكر بعقلية "التراس للاعبين"،لا يستطيع مواجهة نفسه انه يعلم امكانات ناديه المادية،ومن ينتظر ويلهث خلف اقالة مؤمن مدربون اثبتوا فشلهم من قبل فى ادارة النادى!


الزمالك لا يحتاج لا لجرينتا ولا خبرات ولا ولا،الزمالك اصبح يحتاج فقط ان يصبر جمهوره فقط حتى لو اخطأ مدربه،يصبر دور واحد،تخيل ان الطموح وصل للصبر لمدة دور فى دورى ! تخيل ان اضمحلال الاحلام ان يستقر مدرب لـ 15 مباراة فقط،حتى هذه الطموحات اصبحت مستحيله،اصبح المشجع يتخيل ان النادى سيأتى باجانب وهو يعلم ازمة الدولار،واصبح الفكر فقط ينصب على اشباح مدربين!


التاريخ يعيد نفسه للاسف فى نفس الموعد،كربون العام الماضى بكوارثه،لا نتعلم،من رئيس النادى حتى اصغر مشجع، لا نفكر حتى فى منطق القادم قبل كوارث الحاضر،نفكر فى اسهل الامور وهى الاقالة قبل عقلية الاستقرار بالبقاء،اصبحنا لا نفكر اوروبياً حتى فى ما نشاهده اوربياً طالما تفكرون بهذا التفكير ونرى كيف بدأ مورينيو الدورى واين هو الآن؟وكيف بدأ كونتى واين هو الآن مع اختلاف التشبيه بالطبع ولكن تشابه المضمون؟ فقط ننتظر فكل مدرب يمتلك نظرية يغيرها ويحتاج فقط ليطبقها كلما استقر!


عزيزى جمهور الزمالك،مرتضى بالنسبة لى قد اصبح برىء من اتهاماتى الماضية بعد ان فرشت انت له الارض باقالة مؤمن،لانه ببساطة اصبح يسمعك ويشاهد ارائك ويسمع همهمتك التى طالت هذه المرة،هو حقق رغباتك،ولكن اياك ان تفكر ان طموحاتك ستتحقق،كل ما اخشاه ان من فى سوريا والعراق انفسهم هم من يقولوا" مش احسن من نكون مصير مدربى الزمالك!" ،وسواء استمر مؤمن فعلا او اقيل خلال ساعات ،فانا الآن لا احلم بمن سيأتى ليدفع بنا للامام،انا افكر فيمن هو اقل كارثية،تخيلوا!

قبل الرحيل

كل ما جاء فى المقال رأى شخصى متواضع وليس فرضاً على احد ،الدفاع المطلق عن بقاء مؤمن خطأ ولكن الكارثة ان تحول الخطأ لمصيبة كما حدث،فصباح يوم الامس كنت افكر فى مقال كيف يستعيد مؤمن عافيته فى فترة ايقاف الدورى؟والآن هذا هو حصيلة نهاية اليوم! كل املى ان اكتب مقال كيف يصلح مؤمن مساره،لانى لدى الكثير لقوله،ولكن لاشىء استطيع قوله للقادم!

علاء عطا

Comments ()

غيوم العاطفة

Written by
Published in رامي يوسف
الأحد, 06 تشرين2/نوفمبر 2016 14:21

 تُهيمن كلياً، تقتل الحكمة، تُفسد الضمير، تأكل الأخضر واليابس، تُذبل الوجود فتجعل الشُحب ملائماً لملامح القرارات..

 

سواد حالك، ملامح أكلها ماء الغرق في أحكام عاطفية، عبثٌ ما أرى، طريق ملبد بالغيوم لم يؤسفنا مرورنا به من قبل فلازلتُ أرى نظرات الكبر بأعينهم، لازال العناد القاتل يحكمهم! 

 

منذ ما يقارب السنة، حاولنا ممتطين حماراً صغيراً الصعود إلى القمر، فسحقنا المطر، أعمتنا الغيوم، انتهينا قبل أن نبدأ واليوم نود أن نُعيد الكرَّة من جديد آملين في الخلاص.

 

كيف لأناس لا يحتكمون للغة العقل وتُحركهم مشاعرهم أن يلوذوا بالفرار من جحيم الفشل؟! فأنتم من يمهد له الطريق.

 

الغضب يحكم ويعتلى صدورهم، لا يكاد أحدهم يرى النور، عيون مُبصرة وقلوب غاضبة تفتقد للبصيرة، العقل مُعطل فمن سماته التنحي في حضرة تلك المهازل.

 

الكل يندفع نحو الهوية بلا تردد، حتى من كانوا عقلاء بالأمس وجدوا اليوم من يحرك مشاعرهم دون عقلهم لتحقيق مصالح شخصية ضيقة، فلم يعد يرى أحدهم نوراً يميز الخبيث من الطيب!

 

ظلام حالك يستردوه من ماض لم نرَ فيه خيراً، هكذا هو حال اليوم تماماً كالأمس، ففرعون وقومه لا يختلف أي منهما عن الآخر كلاهما لا يستحق النجاة.

رامى يوسف 

Comments ()

غيوم العاطفة

Written by
Published in رامي يوسف
السبت, 05 تشرين2/نوفمبر 2016 23:27

 تُهيمن كلياً، تقتل الحكمة، تُفسد الضمير، تأكل الأخضر واليابس، تُذبل الوجود فتجعل الشُحب ملائماً لملامح القرارات..

 

سواد حالك، ملامح أكلها ماء الغرق في أحكام عاطفية، عبثٌ ما أرى، طريق ملبد بالغيوم لم يؤسفنا مرورنا به من قبل فلازلتُ أرى نظرات الكبر بأعينهم، لازال العناد القاتل يحكمهم! 

 

منذ ما يقارب السنة، حاولنا ممتطين حماراً صغيراً الصعود إلى القمر، فسحقنا المطر، أعمتنا الغيوم، انتهينا قبل أن نبدأ واليوم نود أن نُعيد الكرَّة من جديد آملين في الخلاص.

 

كيف لأناس لا يحتكمون للغة العقل وتُحركهم مشاعرهم أن يلوذوا بالفرار من جحيم الفشل؟! فأنتم من يمهد له الطريق.

 

الغضب يحكم ويعتلى صدورهم، لا يكاد أحدهم يرى النور، عيون مُبصرة وقلوب غاضبة تفتقد للبصيرة، العقل مُعطل فمن سماته التنحي في حضرة تلك المهازل.

 

الكل يندفع نحو الهوية بلا تردد، حتى من كانوا عقلاء بالأمس وجدوا اليوم من يحرك مشاعرهم دون عقلهم لتحقيق مصالح شخصية ضيقة، فلم يعد يرى أحدهم نوراً يميز الخبيث من الطيب!

 

ظلام حالك يستردوه من ماض لم نرَ فيه خيراً، هكذا هو حال اليوم تماماً كالأمس، ففرعون وقومه لا يختلف أي منهما عن الآخر كلاهما لا يستحق النجاة.

رامى يوسف 

Comments ()

zamalek.tv

Connet With Us

اتصل بنا

Tel: 00201001230617

Email: عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

Website: http://www.zamalek.tv

 

Our Sponsors