التاريخ سوف يتوقف كثيراً أمام قصتنا قصة تدمير الذات والاصرار على الفشل ورفض النجاح الذى تحقق وهدمه بل وسحقه بلا هوادة او رحمة , أفعال صبيانية وانفعالات لا تليق بمسؤول وقرارات لا يُنتظر من نتائجها الى الخيبة والدمار , تجربة جميلة لم تكتمل رغم نجاحها , بداية رائعة ازالت الكثير من اثار الماضى السىء جعلت كل الرافضين لشخص مرتضى منصور يراجعون انفسهم ولو قليلاً حول الصورة التى رسموها فى مخيلتهم حين عودته من جديد لرئاسة الزمالك صورة اضمحلال 2004 بدأت فى التلاشى , موسم انتقالات تاريخى تصحيح خطأ التعاقد مع حسام حسن من خلال التعاقد مع مدرب جيد ترك بصمة واضحة فى الفريق وبنى فريقاً عتياً . 

 

ولكن رياح الماضى أبت الا تترك هى الأخرى بصمتها .. 

 

هجوم غير مبرر من رئيس النادى مرتضى منصور تجاه المدير الفنى البرتغالى جايمى باتشيكو الناجح جداً بعد خسارة تسبب فيها فجر تحكيمى امام انبى فترك مرتضى الحكم وقبض حول رقبة المدرب الذى استغل اول فرصة للهروب من الجحيم وهرب الى السعودية فى أول قارب جاءه وهو عرض تدريب من نادى الشباب السعودى . 

 

العقل يعود من جديد ويتعاقد النادى مع مدرب كبير إسماً وتاريخاً وهو البرتغالى الاخر جيزوالدو فيريرا اتى الرجل وتغلب على ظروف صعبة عاشها الفريق بعد مذبحة الدفاع الجوى وسيطر على الامور واعاد الاتزان والهدوء للاعبين حتى استطاع الجمع بين بطولتى الدورى والكأس ولم يسلم من قاذفات صواريخ رئيس النادى التى طالته سباً وقذفاً وتجريحاً بعد كل مباراة فائز فيها او مهزوم حتى جاءته الفرصة هو الاخر للهروب من الجحيم وشد رحاله الى قطر . 

 

الظروف خدمت النادى وتعاقد مع مدرب صاحب سيرة ذاتية طيبة كباكيتا اتى الرجل فى ظروف سيئة ووسط معاونين متأمرين اصر عليهم رئيس النادى ومع ذلك نجح فى معالجة اخطاء اللاعبين وتحسن مردودهم بشكل كبير ولم تسعفه النتائج وتعرض هو الاخر لمؤامرة من بعض المحسوبين على النادى وسوسوا كالشياطين فى رأس رئيس النادى حتى اقاله وأتى بقائد المؤامرة ميدو ليقضى على الاخضر واليابس وينهى رسمياً موسم الفريق . 

 

هل حان وقت تصحيح الخطأ ؟ 

 

قرر رئيس النادى تصحيح الخطأ بعد سماعه لنصيحة المحبين الحقيقين للنادى وقرر التعاقد مع مدرب اجنبى ولكنه لم يُكمل عملية التصحيح لأخرها وقرر تعيين لجنة مكونه من ابنيه أحمد وامير ومعهم مدير التسويق خالد رفعت لإختيار المدرب ومدير التسويق عمله يجب ان يقتصر فقط على عملية التفاوض بعد ان يقوم فنيين ومتخصصين بإختيار المدرب ولكن ما حدث ان لجنة التفاوض هى من قامت بالاختيار واتى ماكليش ولم يثبت حتى الان نجاحاً حقيقياً الى جانب فقدانه للسيطرة على اللاعبين , وهنا قرر رئيس النادى من جديد التدخل السريع ولكنه بدلاً من ان يقيل المدرب اراد ان يجبره على الاستقالة بطريقة تهين اسم نادى الزمالك وتضر بسمعته , والبديل كارثى . 

 

لماذا نرفض حسن شحاتة ؟ 

 

• رفض حسن شحاتة يرجع لعدة اعتبارات منها الفنى ومنها غير ذلك فلماذا دائماً ما نُعيد تكرار تجاربنا الفاشلة , اى نتيجة مختلفة تريد الوصول اليها بعد تنفيذك لنفس خطوات صناعة الفشل السابق ؟ الم يفشل حسن شحاتة مع الزمالك من قبل ؟! الم يفشل مع المقاولون وقبلها فى المغرب وقطر ؟! الم يتحول لمثار سخرية الاستديوهات التحليلية حين توليه مهمة تدريب المقاولون ؟! 

 

وبعيداً عن ذلك تعالوا لنذكركم ببعض مواقف حسن شحاتة المخزية فى حق الزمالك وجماهيره , ولكن قبلها نذكركم بحسام حسن الذى فشل مع الزمالك ثم عاد من جديد ليكرر فشله ومن بعده ميدو رحل بعد فشله الاول فعاد ليفشل ثانية , ولهاذ قررت ان تعيد حسن شحاتة حتى يكرر هو الاخر فشله الاول ! 

 

• اثناء ولاية حسن شحاتة الاولى فى الزمالك رفض توقيع العقد لمدة 6 أشهر , بل وتفاوض مع اتحاد جدة علناً ولم يحترم كونه مديراً فنياً لنادى بحجم الزمالك ولم يقدر مشاعر جماهيره . 

 

• اصطحاب طارق العشرى نحو جماهير الزمالك واجبارهم على تشجيعه بعد ايام من اهانته للنادى . 

 

• مدرب الاهلى الاسبق مانويل جوزية يتجاوز فى حق الزمالك وحينما طُلب من شحاتة التعليق قال " معه حق " 

 

• اتهامه لجماهير الزمالك بأنها تعانى من عقدة اضطهاد واتهامه لها ايضاً بسبه وقت تدريبه لفريق مزارع دينا رغم ان ما حدث وقتها غير ذلك فقد اهتزت مدرجات ستاد القاهرة من تشجيع جماهير الزمالك له للدرجة التى دفعته الى البكاء فرحاً وتوجيه الشكر العميق لجماهير ناديه التى احسنت استقباله . 

 

• يستقيل ويترك الفريق ويغلق هاتفه ثم يفاجىء الجميع بالظهور على قناة الاهلى مداعباً جوزية ومتغزلاً فى كيان الاهلى الذى أكد مراراً وتكراراً ترحيبه بتدريب فريقه . 

 

• اصراره على رحيل شيكابالا وحين استجابت الادارة وقررت اعارة شيكابالا للوصل الاماراتى تقدم بعدها بإستقالته . 

 

• حين سُئل عن قراره اذا ما عُرض عليه تدريب الاهلى قال ارحب فوراً وحين سُئل عن موقفه اذا ما تلقى عرضين من الاهلى والزمالك فى آن واحد فمن يختار اجاب بثقة سأفكر فى الامر حينها ! 

 

• تحكم كريم شحاتة فى الفريق وتدخله فى اختيارات اللاعبين بل واختيار التشكيل ورفض التعاقد مع نجم نيجيريا احمد موسى لصالح رزاق اوتومويسى بسبب ارتباط كريم بصداقة مع وكيل رزاق , وليس هذا فحسب اجبر كريم مسئولى الزمالك وقتها على شراء اللاعب قبل انتهاء عقده بأسابيع قليلة ولو انتظر الزمالك لتعاقد مع اللاعب بالمجان ! 

 

• منح اللاعبين راحة يوم الجمعة اياً كانت الظروف وعدم اشرافه على تدريبات الفريق وترك المهمة لمساعده اسماعيل يوسف والاكتفاء بلعب الطاولة مع قدامى كرة القدم بالنادى وقت التدريب !

• حين توصل الزمالك لاتفاق مع مسئولى انبى يقتضى بحصول الزمالك على خدمات ابرز لاعب وسط مدافع فى مصر وقتها محمد شعبان رفض شحاتة الصفقة واصر على التعاقد مع اسلام عوض . 

 

والجميع يتذكر ذلك , فلماذا العناد والاصرار على التعاقد معه اذاً , فهل قدم شحاتة كمدرب ما يجعلنا نتناسى كل هذه التجاوزات فى حق النادى وجماهيره لاجل قيمة فنية اندثرت وراحت ادراج الرياح ؟! فشحاتة لم يعمل على تطوير نفسه ومواكبة تطورات كرة القدم على المستويين الخططى والتدريبى . 

 

الزمالك اليوم يعانى الامرين نتيجة تدخلات رئيس النادى وعدم تحكمه فى انفعالاته وانانيته فهو لا يريد ان يظهر احد فى الصورة سواه فلأول مرة يغضب رئيس نادى من هتاف جماهير ناديه لمدربهم , فهل يستمر فى محاربة نفسه وهدم ما بناه بيده وتدمير فريق لن يستطع ابداً تعويضه , هل يستمر فى كسر انف كل مدرب جديد حتى اصبح اللاعبون يشعرون بأنهم اقوى من اى مدرب ولم يعد هناك مدرب قادراً على فرض سيطرته عليهم حتى فيريرا نفسه الذى اشتهر بقوة شخصيته خرج اللاعبون عن طوعه فى مباراة السوبر بشكل تسبب فى خسارتنا للبطولة , والسبب قرارات رئيس النادى ولا سبب أخر . 

 

الأمر لا يخص حسن شحاتة وحده بل يخص كل المدربين المصريين فلا يوجد مصرى واحد قادر على قيادة الزمالك النادى الذى لا ينجح الا مع الاجانب واخرهم فيريرا .

Comments ()

 يعتمد ماكليش في فلسفته الهجومية على فكرة أشبه بلعبة البولينج والتي يحرك الرامي فيها الكرة باتجاه الأجسام الخشبية فيسقطها، وكرة البولينج هنا يقوم بدورها أيمن حفني، صانع ألعاب الفريق، وإن اختلفت فلسفة ماكليش قليلاً واتخذت الثوب البشري من خلال تجنيد بعض جنوده وسط دفاعات الخصم للمساعدة على تدميرهم، كيف؟ تعالوا لنرى! 

ينطلق حفني في المساحة التي بين قوس المنتصف عند وسط ملعب الخصم إلى قوس منطقة الجزاء أو ما يسمى في كرة القدم مربع أو مركز 10، ولا يقترب كثيراً من الأجناب إلا في حالات بعينها ولأغراض خاصة بعملية الخداع الهجومي التي يناور بها ماكليش دفاعات الخصم. 

hpaj08



طرق اللعب التي تساعد على وجود صانع ألعاب كلاسيكي قليلة، ومنها طريقة 4-2-3-1 التي يتبعها ماكليش، وهي إحدى الطرق التي تعتمد بشكل كبير على صانع الألعاب التقليدي وهو التوظيف الذي يُخرج حفني من خلاله أفضل ما لديه، حين يشغل المنطقة التي بين قوسي الوسط ومنطقة جزاء الخصم؛ تلك المنطقة دائماً ما تشهد كثافة عددية مما يصعّب مهمة صانع الألعاب وهو ما دفع بالمدرب الإيطالي الكبير كارلو أنشيلوتي إلى ابتكار مركز لبيرلو جديد وقام بتحويله إلى مركز 6 خلف ثنائي ارتكاز مساند لكي يتمكن من إيجاد مساحة جيدة تمكنه من صناعة اللعب بعيداً عن الزحام. 

يتبع ماكليش أسلوبًا مختلفًا عن أسلوب أنشيلوتي ولكن بنفس الهدف وهو إخلاء المساحة لصانع الألعاب باتباع عدة قواعد يلتزم بها كل من الجناحين ورأس الحربة، وهي كالتالي: 

- خروج رأس الحربة كثيراً من منطقة الجزاء ويترك الفرصة للجناحين للتحول إلى قلب الملعب والدخول إلى داخل منطقة الجزاء، فأثناء تلك التحركات يكون قد أربك أنظار رباعي الدفاع. 

- استخدام معروف يوسف في مركز الارتكاز المساند بواجبات هجومية واضحة والإبقاء على طارق حامد يؤمن 5 لاعبين يشاركون في العملية الهجومية وقد يصل العدد إلى 6 لاعبين في حال تقدم أحد الظهيرين وخاصة عمر جابر، فيقوم معروف يوسف بالتقدم لمنطقة صناعة اللعب ليسحب معه نظر وتركيز أحد لاعبي الارتكاز وبالتالي يكون أيمن حفني في موقف لاعب ضد لاعب أو لاعبين على الأكثر، ويستطيع حفني مستخدمًا قدراته الكبيرة على المراوغة وتمتعه برشاقة وخفة حركة أن يمر بالكرة وقتها يقوم المهاجم بالتحرك بشكل عرضي لفتح زاوية تمرير لحفني. 

alexpaj01


مهمة طارق حامد الأساسية هي تأمين مهاجمي الفريق وعدم تمكين لاعبي الخصم من التسلل إلى ظهورهم لشن هجمات مضادة على الفريق، رهان طارق حامد الأول هو قطع الكرة الثانية، سواء المرتدة من دفاع الخصم أو حتى دفاع الزمالك، والرهان الثاني هو التحرك لإغلاق أي ثغرة وأن يشتم رائحة الخطر ويحاول التعامل معه من البداية. 

يشبه هذا الأسلوب إلى حد بعيد أسلوب المدرب الأسبق للزمالك، الثعلب الألماني أوتوفيستر الذي كان يعتمد على حازم إمام وقتها للقيام بنفس دور أيمن حفني بينما يعتمد على كل من خالد الغندور وطارق السعيد وحسام حسن وعبد الحليم علي في دور المناورة. 

auto



وهذا الأسلوب المتبع صعب وليس من السهل إطلاقًا أن يعتاد عليه اللاعبون في وقت قصير، وليس من الطبيعي أن نطالب اللاعبين بالتنفيذ الدقيق ونحن لازلنا في البداية، ليس من المنطقي أبداً أن نبدأ من الآن بالحكم على المدرب الذي تسلم المهمة في وقت صعب وفي ظروف أكثر صعوبة، في ظل الانهيار البدني وغياب الجماعية والترابط بين الخطوط واختفاء التنظيم، وسوء حالة المهاجمين التي دفعته للاعتماد على كهربا كرأس حربة في مباراة بجاية. 

بالتالي سيحتاج ماكليش ولاعبوه مزيدًا من الوقت لكي ينسجم اللاعبون مع فكر مدربهم ويعتادوا عليه بالشكل الذي يسمح لهم بتنفيذ ما يخطط له بشكل جيد، وقتها سيظهر فريق الزمالك فريقاً مخيفاً قادراً على هزم أي دفاعات محصنة بشكل جيد، وإن كان هناك ما يُعيق تنفيذ ما يستهدفه ماكليش وهو سوء مستوى أجنحة الفريق حازم إمام ومحمد إبراهيم إلى جانب عدم تمكن كهربا من القيام بواجبات رأس الحربة الصريح؛ فما قمنا بشرحه هو ما يريد ماكليش تنفيذه ولكنه ولكنه بحاجة إلى أن يسعى بجدية لتحسين مستوى أجنحة الفريقحتى يعود مصطفى فتحي من الإصابة ويعود باسم مرسى إلى سابق مستواه كي يحقق التطبيق أهداف النظرية.

 

رامى يوسف 

Comments ()

 ﻻ تتفاجئ فأنك فى مصر ، و اﻻهلى يجب أن يكون صاحب الرياده اﻻولى و اﻻخيره .

 

أستوقفنى شئ غريب عندما كنت أبحث فى تاريخ اﻻعبين المحترفين المصريين اﻻوائل الذين كانت بدايتهم أبو الكره المصريه " حسين حجازى " الى محمد الننى ﻻن الموضوع به أسماء عده لم ينصفها التاريخ ، و ما جعلنى أصاب بالفزع من تغيير ثوابت التاريخ أن ترى جهابزه و نوابغ مواقع و صفحات اﻻهلى الذين يعاملون أنفسهم كمواطنين من الدرجه اﻻولى و الباقى من خلفهم ، فمحترفى تزوير التاريخ عندما يذكر أسم واحد من أهم من أحترفو فى تاريخ مصر و هو ﻻعب نادى الزمالك و أقولها مره أخرى ﻻعب نادى الزمالك "" توفيق عبدالله "" ، فتفاجأت بان مشجعى اﻻحمر ينسبون الاعب اليهم و يقولون اﻻهلى فى الرياده فأول ﻻعب مصرى أحترف هو أبن اﻻهلى توفيق عبد الله . 

 

و ﻻن اﻻغلب ﻻ يهتم بالتاريخ القديم سيصدق المﻻيين الكﻻم و أولهم مشجعو اﻻحمر و من الجائز أن يتم تصديق الخبر من الجيل الحالى حتى من غير مشجعيهم فهم لا يعرفون من هو " توفيق عبد الله " فاﻻساس . 

 

من هنا قررت التحدث عن الموضوع ﻻنه كالعاده تزوير لتاريخ كبير لنادينا العظيم الذى عندما أقرء هذه الخزعبﻻت ، أزداد يقينا أنى فى الجانب المضئ . نبدء سرد حقيقه أول ﻻعب أحترف من بر مصر ، ﻻ يختلف احد على أن حسين حجازى هو أول من أحترف من مصر و فى ذلك موضوع أخر بل و من العجب أنهم يقولون ان حسين حجازى هو أيضا أبن اﻻهلى ، أن فى حل أﻻن من التحدث عن تاريخه العظيم بل سأشير بأن حسين حجازى هو أول محترف مصرى و لعب لنادى دوليتش هاملت اﻻنجليزى و لعب لصالح منتخب أنجلترا مباراه واحده و كانت ضد أسبانيا و كان ذلك فى الفتره ما بين 1911 الى 1914 & و عندما عاد لمصر مثل نادى السكه الحديد و لعب للزمالك و اﻻهلى على فترات و كان أول سبب فى جماهيره الفريقين و للمضحك أن مواقع اﻻهلى و قناتهم يقولون " أنه لاعب اﻻهلى " و يتناسون أنه لعب للنادين و كان من اﻻساس لا ينتمى اﻻ أى من الناديين و لنا فى ذلك قصه أخرى و يكفى ما أشرت اليه مسبقا فى مقال سابق لما فعله اﻻهلى معه بعد فضيحه عدم تسلم ميداليات المركز الثانى بعد نهائي كأس مصر 1928 من الترسانه . 

 

نعود الى اﻻعب محور الحوار " توفيق عبد الله " أبن نادى الزمالك و الذى فاز مع النادى بأول بطوله محليه بعد الفوز على فريق الشرودز اﻻنجليزى 2_1 و كسر أحتكار اﻻنجليز موسم 1920/1921 و هي كأس السلطان حسين . الاعب عندما تألق فى المباراه الوحيده التى لعبها المنتخب فى دوره اﻻلعاب اﻻوليمبيه أنفرس في بلجيكا أمام أيطاليا و خسرنا 2_1 و كانت أول مباراه رسميه فى تاريخ مصر ، كان وقتها يلعب لنادينا الكبير الزمالك و قد ذهلت بأن كل المواقع الحمراء تشير بأنه ﻻعب اﻻهلى بل و اﻻدهى عندما دخلت على الموسوعه الشعبيه ويكيبيديا وجدت أنهم بكل بساطه يكتبون أمام اسم الاعب نادى اﻻهلى فقمت بنفسي بتصحيح الخطاء و كتابه أن نادى اﻻعب هو الزمالك المصرى الذى كان وقتها أسمه المختلط .

 

اﻻعب بعد الدوره نظرا لتألقه انتقل الى اﻻعب فى انجلترا و لعب لنادى ديربي كاونتى ما بين 1920 الى 1922 ثم أنتقل للعب لنادى أسكتلندى يدعى كودينبيث ينشط حاليا فى الدرجه الثالثه و لعب له الاعب لمده عام 1923 ، ثم أنتقل للاعب فى الدورى الويلزى و يلعب لنادى بريجند تاون او قريه كارديف الذى ينشط حاليا فى الدرجه الثانيه و كان ذلك فى عام 1924 ثم أنتقل لنادى أنجليزى أسمه هارتلبول ينشط حاليا فى الدرجه الرابعه ثم أنتقل الى نادى انجليزى لمده عامين فى مدينه شيفيلد يدعى بارك جرينج . لعب اﻻعب بعدها لعده أنديه أمريكيه ، و عاد الى مصر فلعب للاهلى عامين ثم لعب لناديه اﻻم الزمالك لمده عام و ختم حياته المهنيه كﻻعب فى مونتريال بكندا . 

 

و ما أن بدء حياته التدريبيه درب نادى الزمالك فى فتره الثﻻثينات ثم درب منتخب مصر فى فتره اﻻربعينيات و عاد ودرب منتخب مصر فى دوره اﻻلعاب اﻻوليمبيه فى هلسنكى فنلندا 1952 و بعدها أنتهى مشواره الرياضى . 

 

تدليس التاريخ ليس بغريب على الميديا الحمراء اللهم اﻻ من رحم ربي كالكاتب ياسر أيوب و قد أشار أنه ﻻعب الزمالك و ليس اﻻهلى . 

 

ليس معنى أن يلعب لاعب لنادى لمده عامين أن تنسج حوله الاكاذيب و تسمم أفكار الجمهور بتدليس ، كتابه التاريخ ليست باﻻمر الهين و المعسكر اﻻحمر يفعل أى شئ من أجل أن يوصل لجمهوره أنهم كل شئ فى مصر و خلفهم جمهور يصدق أى شئ فهم أعظم نادى فى الكون و هم اﻻكثر تتويجا فى العالم و هم من جلبو أول محترفين فى تاريخ مصر و هم نادى القرن و هى الكذبه اﻻكبر و هم من يصنعون التاريخ و كأنه ﻻ يوجد نادى على سطح البسيطه اﻻ اﻻهلى .

 

كفاكم زرع اكاذيب فى عقول جمهوركم الذى فى كثير من اﻻحيان أراه ضحيه ميديا تلبسه العمامه فينساق و يمﻻء الدنيا تهليلا ، ما العيب ان تذكر ان الزمالك رائد فى شتى المجاﻻت بل لا نريدكم أن تذكرو و لكن ﻻ تزورو الواقع و تجعل الجهال يتعلقون بأكاذيب و يرددونها بﻻ أى فهم و ﻻ أى قرأه و ﻻ اى معلومه صحيحه فأنتم من أفسدتم المجال الرياضى ببث الفتنه من خﻻل قناه جاهله و مواقع و صفحات تدار من جانب فئه ﻻ تعرف حتى الكتابه .

 

قد يبدو الموضوع بسيط فسيخرج علينا احد جهابزه اﻻحمر و يقول أنه مجرد ﻻعب ، و لكن التاريخ ﻻ يرحم من يدلس و لما التدليس من اﻻساس . بقى أن أنوه فى النهايه بمناسبه حديثا على ﻻعبنا الكبير " توفيق عبد الله " بأن حتى أول هدف 

رسمى فى تاريخ منتخب مصر و الذى سجل فى دوره انفرس للالعاب اﻻوليمبيه 1920 فى الهزيمه من أيطاليا 2_1 سجله ﻻعب نادى الترسانه حسن علوبه فهل يجوز أن محرز هذا الهدف التاريخى ليس من النادى اﻻحمر ؟ اﻻجابه بالطبع ﻻ فقد دلسو أيضا أسم الاعب ليقولو أنه زكى عثمان مهاجم اﻻهلى ، كفاكم تدليسا فمهما كذبت لعام او لعشره اعوام او لمائه عاما سيأتى اليوم الذى تظهر فيه الحقيقه و أحترمو عقولنا لكى نحترمكم . 

 

و الى حلقه أخرى لكشف أكاذيب اللوبي اﻻحمر 

عادل سعد 

 

Comments ()

من فضلك أجب عن الاسئـــلة الآتية؟!

هل تعلم عزيزى الزملكاوى أننا شاركنا جميعاً دون قصد فى مشاكل الزمالك؟!قبل أن تدافع عن نفسك وتمنطق دفاعك وتشعر أنك الوحيد الصائب بين الجميع أرجوك فكر قليلاً وأجب بهدوء فإستمرار الوضع بهذا الشكل سيزده سوءً بما لا يتحمله أحد! قبل أن ازيد الامر تعقيداً من فضلك حاول أن تجيب على الاسئلة الآتية؟

1-هل مرتضى منصور يصلح كشخص وكقرارات رئيساً للزمالك؟وهل استمرار السكوت عن كل اخطائه فقط من اجل المصلحة العامه؟وهل الزمالك فعلاً اصبح بلا رموز ادارية؟!

2-هل المجلس الموقر المنتخب بلا آراء يصلح أن يشارك فى إدارة النادى؟

3-هل كنت من مؤيدى قرار رحيل فيريرا وكنت تشتم فيه الموسم الماضى مع كل إخفاق؟

4-هل مع كل فوز الموسم الماضى تنسبه فقط للاعبين ومع كل إخفاق كنت تستثنيهم وتصب لعناتك على فيريرا وربما خير دليل على ذلك مباراة النجم ذهاباً وعودة؟!

5-هل مع كل إخفاق تصرخ "فييــــرا يرجع" ثم ترحب بمن يأتى فى المطلق ثم تهاجمه من جديد مع أول إخفاق وتعتقد ان فييرا اصلا عودته فى هذا المناخ سيحوله لساحر مثلاً؟

6-هل ظننت ان خطة 4-2-3-1 هى الحل السحرى لكل مشاكلنا وأن 4-3-3 مع فيريرا عقم؟

7-هل وجهت سباباً للبرتغال ومن جاء منها كلما رأيت الفريق يدافع من نصف ملعبه ظناً ان لياقة اللاعبين وهمية وتحتاج خطة بديلة؟

8-هل كنت تظن ان بقاء طلبه مصيبة مثلاً أما الاسماء التى تم التدعيم بها و التى لم يشركها فيريرا هو الامل المنشود ومع كل استبعاد من قائمة المباريات كنت تلعن فيها؟

9-هل كنت ممن يلعنوا فى باتشيكو وخطته الدفاعية الصلده التى علمت الفريق كيفية بناء هجمه وكنا على المدى البعيد سنعرف كيف ندافع لكى تستطيع ان نهاجم بطريقة صحيحة؟

10-هل انت ممن حكموا على باكيتا مبكراً بالفشل واعطيت مرتضى ارضاً صلباً لإقالته؟

11-هل أنت ممن كانوا يطلقوا على ميدو "العالمى" بشكل فى المطلق وكنت تعتقد ان عالميته كلاعب ستجعله "عالمى"تدريبياً" رغم ان مؤشرات التجربة الاولى لم تشير لذلك؟!

12-هل انت ممن فكرت انه لمجرد تواجد لاعبين من رموز الزمالك وعاشقين له فى جهاز الفريق كفيل بتحقيق بطولات كما حدث فى جهاز ميدو؟

13-هل أنت من اعتقدت ان بعودة شيكا سيصبح الحل السرى لكل المشاكل وان ابناء النادى فوق أى انتقاد " فنى "؟

14-هل أصبحت تشعر ان نقدك أو تأييدك لامر فقد المنطقية كثيراً بسبب انك خيرت بين رأى اقل كارثيةً لرأى مرتضى فقط وليس لجوءك للحل الافضل فى المطلق؟!

15-هل انت  الآن مما اختصر الموضوع فى "ماكليش مدرب سىء" ولا يصلح لقيادة الفريق لمجرد أنه خسر الدورى،وهل اختصارك بعيداً عن كل مؤشرات الفريق من قبل التى جعلت الرجل يصرح فى البداية انه لا يعد بالدورى هذا الموسم لان الحاله الفنية والبدنيه التى وصل لها اللاعبون تحتاج لفترة اعداد مع مدير فنى واحد يكمل الموسم؟

16-هل انت الآن ممن يعيد ترديد كل ماجاء فى الاسئلة السابقة وبدأت تنساق فى الترشيحات للقادم وتشارك فى مهزلة تضييق الخناق بدون قصد على "ماكليش" بدلاً من الدفاع عن مبدأ استمراره لفترة؟

17-هل تشارك فى مصيبة اعتقاد ان رحيل ماكليش سيغير من الوضع شىء؟!!!!!!!!!!

الان اجب بنفسك عن هذه الاسئلة فكل اجابه ستجعلك تشعر اننا نعيش فى فيلم "الف مبروك" ،نستيقظ كل فترة لنعيش الموضوع بحذافيره من جديد ومع كل مرة نكتشف الحقيقة المرة ،ارجوك لا تعتقد اننى اتهمك او الومك فانا نفسى نسيت المنطق ولكن اطالبك ان تتريث قليلاً لاننا اصبحنا أداه دون قصد لمرور القرارات العشوائية.

اللبن الذى سكب جف منذ فترة ولا يوجد حتى فرصة للبكاء جانبه فكل ما حدث ان مرتضى استمد قوة اقالة فيريرا بعدما شعر مرتضى ان الجمهور بدأ ينقسم على الرجل بعدما فشل فى منطقة اقالته فى نهاية الموسم الماضى بعد حصوله على بطولتين ومن ضربة جزاء غيرت مجرى الموسم فى مباراة السوبر مهدت لاقالته بعدها وجعل الجمهور يشمت فى الرجل مع كل اخفاق للسد القطرى بدلاً من تكريمه وكلما استرجعنا الذكريات سنجد اسماء من سبقوه تدور فى الذاكره بل سنتحسر على باكيتا نفسه الذى ظلم بدون وجه حق!

فى النهاية ارجوك اجعل اجابة السؤال الاخير وما قبله ان رحيل ماكليش هو اسوء شئ يمكن ان يحدث فالرجل يجب ان يشعر ان الجمهور خلفه وضد رحيله فنحن نحتاج لثورة فنيه على المدى الطويل والفوز على بجاية ودخول المجموعات الافريقى وبعد التدعيمات ربما تحقق حلم بعيد المنال مع الحفاظ على لقب الكأس أما الرحيل يعنى ان الزمالك فعلاً سيكرر كابوس الـ 10 سنين بأكثر من كلمة "حذافيره" ،آن الاوان ان نتعلم فارجو أن يعى جمهور الزمالك!

Comments ()

ابو كف

Written by
Published in المقالات
الأربعاء, 13 نيسان/أبريل 2016 21:58

حينما سُال الكاتب الكبير وحيد حامد في أعقاب النجاح الهائل لفيلم "غريب في بيتي" في العام 1982، عن هل كانت شخصية "شحاتة أبو كف" التى جسدها العبقري نور الشريف تشير إلى لاعبين كرة قدم في هذا الوقت، اكتفي بإجابة مقتضبة، " السينما ترتبط كثيرا بالواقع"، والآن بعد 33 عامًا،الآن ربما نحتاج لطرح السؤال بصيغة مختلفة على "حامد"، "هل ترى شخصية "أبوكف" متجسدة هذه الأيام في موهبة بدأت طريق اللاعودة".


شحاتة أبو كف الذى تألق في "الفسحاية" يتلقي النبأ السعيد بأنه اصبح لاعبًا في ناديه المفضل "الزمالك"، يذهب مُحمل بالطموحات من القرية إلى المدينة، بطلنا أيضًا ذلك الشاب اليافع الذى ترجل من طنطا قبل 6 سنوات، متنقلًا بين بتروجيت والإنتاج الحربي، تلقي "البشارة" من وكيله في إحدى ليالي يوليو 2014، "هتمضي بكرة في الزمالك .. الأمانة العامة لوزارة الدفاع خلصوا الموضوع مع الزمالك ..والإنتاج الحربي موافق"، المُنافس الأحمر كان قد حاول قبلها بأيام مع "بطلنا"، الاختلاف على المقابل المادي حول الوجهة لميت عقبة، مُفعمًا بالآمال يخطف الهاتف من مرتضي منصور ليهاتف مدحت شلبي قائلًا " انا بأذن الله بوعد جمهور الزمالك انى العب في النادي لغاية ما هما يزهقوا مني".


رغم "النوم على البرش" لكنه صال وجال وأحرز 6 أهداف في مرمي الأحمر، جعلت " محمد لطيف" يكاد يجن جنونه، هكذا فعلها "أبو كف" في رائعة سمير سيف، ليتحول لبطل شعبي لجمهور الأبيض
"بطلنا" أيضًا ظهر في ثياب "المٌنقذ" في مباراة سموحة والتى كادت تقتل حلم الدوري، هدف في الدقيقة 91، أعاد الأبيض لبؤرة المنافسة على اللقب، ليصبح "البطل الباسم" على ألسنة الجمهور العاشق.


"أبوكف" بات نجم الموسم، المعجبات تتهافتن على الجلوس معه في حديقة النادي، أيضًا "بطلنا" أصبح صاحب أكبر صفحة على مواقع التواصل الاجتماعي دون عن زملائه بالفريق، تضم مُعجبين ومؤيدينووصلوا لعشرات الآلاف، صور "قصات الشعر الغريبة والجديدة" لا تنتهي على حساباته الإليكترونية.


انخفاض ملحوظ في المستوى لـ"أبوكف" في المبارايات والتدريبات، يسأله الرائع حسن مصطفي الذى تقمص دور مدير الكرة "على الساكت"، "مالك يا شحاتة .. ايه اللى حصلك .. دة انت مش قادر تقف على ركبك"، ليرد " اصلى عندي وعكة يا كابتن علي .."، "بطلنا" أيضًا تطارده " الوعكة" منذ نهائي كأس مصر وتحقيق الثنائية على حساب الأهلى، وعكة "شحاتة أبو كف" كان السبب فيها "حنان" التى لعبت دورها -هياتم- تلك الفتاة اللعوب التى حرضها زملاءه في الفريق لتقضي عليه بعد أن اصبح نجم الفريق الأول، "وعكة بطلنا" ربما بسبب إرهاق موسمان متلاحقان، ينصحه "العدو قبل الصديق"، بالخلود للراحة، ليرد " لا استمع لأقوال الفتايين .."، يلومه الأحباء على إهدار الفرص السهلة وغياب التركيز، ليرد " أظن انا عملت اللى عليا مع نادي الزمالك .. وهحترف في يناير 2016".


عزيزي ...، لا أخشي من ذكر أسمك، ولكني أعلم أن الذى يتظاهر بأنه صديقك ويقيم "ليلا ونهارا" في فيلتك الجديدة في حدائق الأهرام، سيظهر الأمر لك أنه "سب وقذف" ويحرضك على تحريك دعاوي قضائية، لكن الأهم أن تعلم أن جمهور الزمالك لن يصمت على وقائع " إنتاج شحاتة أبو كف جديدة
 كتبت هذه السطور في 15 نوفمبر 2015 ..

أحمد غنيم

Comments ()

مع انتشار الأقاويل حول عمر رمضان صبحي الحقيقي و هل اللاعب تم تسنينة او التزوير في عمره في مراحل الناشئين من اجل استفادة قطاع الناشئين في الاهلي استعيد بالذاكرة ما تم نشره في الموقع قبل 10 اعوام تقريبا و تحديد في 16-4-2007 بعد ان تلقى الموقع اتصال هاتفي من والد احد الناشئين في المقاولين العرب يستغيث من التزوير وقتها في اعمار لاعبي الاهلي و اتذكر يومها لم اهتم بشكل كبير بالموضوع حتى تم ارسال بريد الكتروني من والد لاعب المقاولين ليثبت صحة موقفه و سوف نقوم بنشر تلك الصور التي نشرنها وقتها في مقال بعنوان

بالهندسة الوراثية .. الأهلى يفوز على المقاولون

لم أتخيل أبدا أن يصل التطور العلمى الذى نعجز عن ملاحقة تطوراته المتلاحقه الى ملاعبنا الخضراء .. و أتعجب كثيرا من أن نشغل أنفسنا بقضايا تافهة مثل جودة أرضية الملاعب و تحديد عدد التعاقدات الجديدة و مباراة الاسماعيلى التى خاضها فى المستقبل فى اسبوع لم يأتى بعد و نترك الظاهرة الفريدة التى حدثت فى ملاعب أهلى مدينة نصر ..

بدأت أحداث القصة كما يرويها لنا أحد شهود العيان و هو السيد ماهر والد " الطفل " محمد ماهر لاعب فريق المقاولون العرب تحت 9 سنوات

ففى يوم الجمعة المنصرم 13/4/2007 كان موعد المباراة النهائية لدورى تحت 9 سنوات و التى جمعت بين الأهلى و المقاولون فى ملعب الأهلى بمدينة نصر دخل المقاولون المباراة و هو له فرصتان فى الفوز بالبطولة اما الفوز و اما التعادل بينما دخل الأهلى وليس أمامه خيار سوى الفوز على المضيف اذا ما أراد الحصول على البطولة .

فوجىء أولياء الأمور بالكابتن بدر رجب المدرب العام لقطاع الناشئين بالنادى الأهلى يدفع بالسيد " أحمد " ضمن صفوف الفريق الأحمر و السيد أحمد كما يظهر فى الصورة يا سادة لا يمكن لأى بشرى على وجه الأرض أن يصدق ان هذا الشاب الفتىّ يملك من العمر نفس عدد سنوات أقرانه الأطفال ... فللوهلة الأولى قد تعتقد أن الحكم هو الذى يسدد الكرة بينما بعد لحظات نستطيع تمييز السيد " أحمد " من الحكم عن طريق القميص الأحمر الذى يرتديه " أحمد " .

و بمقارنة بصرية بسيطه تستطيع - أيها القارىء العاقل - أن ترى الفارق الغير طبيعى ما بين السيد " أحمد " وباقى أعضاء الفريقين .. لا يمكن لهذا الشاب أن يكون لم يتخطى سنواته التسع بعد الا اذا كان الكابتن بدر رجب قد " لعب " فى جيناته ليتضخم بهذه الصورة الغريبه مذكرا ايانا بسلسلة أفلام سبيلبرج " Jurassic Park " !!

و يحكى لنا شاهد العيان الأستاذ ماهر أن السيد " أحمد " قد أحرز هدفان و منع آخران بسبب طوله الفارع الذى - و بلاشك - تخطى قامة حارس مرمى فريقه و لم يكتفى السيد " أحمد " بذلك بل أصاب أكثر من طفل من فريق المقاولون العرب بسبب خشونته .

و انتهت المباراة بفوز الأهلى بثلاثة أهداف مقابل هدف واحد للمقاولون و تذهب البطولة - هكذا - الى النادى الأحمر فى مباراة من وحى أفلام الخيال العلمى .

نعلم جيدا أننا لسنا طرفا فى المباراة و لكننا تحت الحاح بعض أولياء أمور على نشر الموضوع و أيضا ايمانا مننا بدورنا على الساحة الاعلامية لم نستطع سوى أن نرضخ لرغبة أولياء الأمور و وجدناها فرصة كى نهدى اعلامنا الواقعة قبل أن تذهب مثل اخواتها فى طى النسيان ونحن نحتفظ برقم تليفون السيد ولى الأمر الذى أمدنا بالصور و الفيديو وذلك اذا ما احتاج أحد الصحفيين التحدث مع والد لاعب المقاولون لمزيد من التوضيح ويبقى أن نشير أننا نقلنا بأمانه ما نقله لنا السيد ولى الأمر و العهده على الراوى ..

محمد منير

 بالهندسة الوراثية .. الأهلى يفوز على المقاولون

 بالهندسة الوراثية .. الأهلى يفوز على المقاولون

 بالهندسة الوراثية .. الأهلى يفوز على المقاولون

 بالهندسة الوراثية .. الأهلى يفوز على المقاولون

 بالهندسة الوراثية .. الأهلى يفوز على المقاولون

 بالهندسة الوراثية .. الأهلى يفوز على المقاولون

Comments ()

 تعجبت كثيراً للحملة التى يتعرض لها المعلق "احمد الطيب " لانه قد تجرأ وظهرت مشاعره الزملكاوية فى تعليقه -استغفر الله العظيم- فالرجل يعلق منذ زمن لكنه تجرأ الفترة الماضيةً وظهرت قليلاً ميوله فى التعليق بعد كل هذه السنوات فانقلبت عليه الدنيا واتهم بالتحيز وفى النهاية تجد من يلصق نظرية المؤامره على الزملكاوية فقط! 

 

حينما تزدوج المعايير فلا جديد فالزملكاوية الذين تجرعوا ما يكفيهم من مذيعين كانوا يظهروا انتمائهم فى مباريات الديربى فحينما يتلقى الزمالك هدفاً تجد الفرحة وكأنه الصعود لكأس العالم ثم تتحشرج نفس الحناجر حينما يحرز الزمالك هدفاً وكأن المذيع يحتاج 10 اكواب جنزبيل لعودة الكلام الى حنجرته بعد الاحتقان الذى اصابه. الغريب ان الرجل اظهر هذا دون خجل او ابتذال او اندفاع ولكنها عبارات مديح عابره فى تعليقه قد تكون مبالغ فيها احياناً وقد تكون فى محلها او حتى محشورة ولكن ان يكون الحكم فقط لامتداحه الزمالك فالاستديوهات المليئة باشعار عن عظمة المنافس فى هذه الحالة يجب ان تضع الجميع فى مقصلة الحكم. 

 

هل نسى احد تعليقات شلبى وشوبير وعبد الغنى التى كانت تشجيع صريح لم ينكره احد و كان فرضاً حتى خروج قنوات عده يختار بها المشجع من يراه مناسباً؟ وهل تناسى احد جملة بيبو وبشير و ايمان شوبير بعودة الاهلى فى نهائى الكأس بمرور الوقت واعصاب عبد الغنى المنفلته امام تعادل الاهلى حتى دقائق المباريات الاخيره وهل وهل وهل؟ القصة ليست تعليق فقط فالشيخ طه اسماعيل مثلاً الذى اجرى مكالمة ينصح فيها الطيب بأن يكون محايد يجب أن ينظر فقط لوجهه بعد اى اخفاق للاهلى بل ويرى كيف يبررها بانه لضعف الاهلى فى كذا وكذا وكذا ويصعب على لسانه ان ينطق كيف قرأ منافسه المباراة؟! 

 

اتذكر فى احد الاستديوهات التحليلية حينما كان طارق ابو زيد يحلل فيها وبعد هزيمة الاهلى من الاسماعيلى بثلاثية خرج قائلاً " انا كنت متصور اننا هننزل نهاجم الشوط الثانى، عفواً اقصد الاهلى" فهل قامت الدنيا انه نسى الحياد وظهر بلسان المشجع؟! 

 

قبل مباراة ريكرياتيفو الانجولى والاهلى ذهب فلافيو وجيلبرتو لمعسكر الاهلى لمساندته فخرج الجميع يشيد باولاد النادى الذى ساندوه ودعموه ولم ينسوا فضله رغم رحيلهم منذ فترة والسؤال الان لماذا لم ينتقد احد ذهابهم لمعسكر فريق لنادى ضد دولتهم مثلاً؟لماذا تناسى الجميع ان الواجب الوطنى يحتم على فلافيو وجيلبرتو ان يعلنا اسرار الاهلى ويحاولوا الوصول لنقاط ضعفه وتسريبها لريكرياتيفو وماذا سيحدث لو ان القصة انعكست وذهب لاعب مصرى لاحد معسكرات فريق المنافس للاهلى او الزمالك لمقابلة صديق؟وقتها ستسن السكاكين فكيف من يمدح نفس المشهد اصدقه وهو يهاجم الطيب بهذا الشكل وهو ايضاً من يجعل تشجيع منافس ضد الاهلى او حتى الزمالك خيانه لدولة رغم ان كرة القدم لا تعترف بهذه الخرافات فهى القاب تنسب للنادى وليست هيبة الدولة؟! 

 

للعلم مشهد ذهبا الثنائى الانجولى للاهلى عادى جداً ولكنى أردت فقط تسليط الضوء انه حينما تريد ان تجعل من أى مشهد قصة وحدوته فمن السهل ان احوله لمسلسل مكسيكى هابط جداً ولكن حينما تجد ان هذا المنتج سيبيع فافعل ما فعلته فى الفقرة الماضية! 

 

باختصار عزيزى القارئ هذا المقال ليس دفاعاً فى المطلق عن الطيب ولكن مجرد وضع الامور فى نصابها فالتعليق فى مصر اصلاً هو شوية افيهات ومباراة شغالة ومحاولة وضع تاتشات تستطيع ان تبيع بها منتجك فتصبح مطلوباً لا اكثر ولا اقل فلا معلومة ولا نطق اسماء صحيحة تجدها هو مجرد اجتهاد فالكابتن محمود بكر رحمه الله كان يمتلك التجويد وليس التعليق وبالمناسبه هذا ما شجع قناة الاهلى على تعيينه ورحل منها بعد ان تجرأ وانتقد جدو،ابحثوا عن الجودة قبل جعل للهيافة قيمة فانتم من جعلتم لها ارضاً خصبه،ورجاء من الكابتن احمد الطيب ،اذا تشرفت بقراءة هذه السطور فاستمر فى تلقائيتك ولا تخرج كثيراً للدفاع عن نفسك واترك من يستمتع بك يستمر ومن لا يعجبك تعليقك فلديه الريموت!!

 

علاء عطا 

Comments ()

هل تعلم عزيزى القارئ كم مرة ذكرت كلمة " لو " هذا الموسم؟!راجع نفسك ستجد حسرتك بدأت منذ التعادل السلبى مع أسوان مروراً بتعادل بتروجيت والسقوط أمام الجيش ومع كل إخفاق للأهلى مع بيسيرو ازدادت الـ " لو " حتى وصلنا لمرحلة ميدو وتعادل دجلة وإخفاق الأهلى 3 مباريات بعد لقاء القمة فازدادت الـ " لو " أكثر وأكثر حتى انتهت مباراة الإنتاج فوجدنا أنفسنا نقول "ياه ده فيريرا كان شايل بلاوى احنا مانعرفهاش" !

كانت تجربة ماكليش الأولى قاسية ورغم شدة قسوتها إلا أنها ربما تكون الأفضل حقيقة لأنها مختلفة،قد أعذرك عزيزى إذا توقفت عن استكمال المقال واتهامى بالجنون ولكنى تذكرت فجأة بعد المباراة أنه وكلما استلم أى مدير فنى جديد المهمة يبدأ بفوز شكلي فيخرج ويتحفنا بفكرة أفضل بداية والبداية الحقيقية وكادرات "بوس" تنقله لنا الوحدة الـ 11 ثم نصطدم بعد ذلك بكوارث حقيقية تداري عليها النتائج فتتراكم الاخطاء حتى تصل إلى بركان كارثى.

ماكليش خرج بعد المباراة مصدوماً من الأداء،ذهوله من بديهيات الكرة المفتقدة،ظنه الخاطئ عن أمور لم يعتقد أنها بهذا السوء،كلها أشياء لم يكن ليصدقها لو فاز الفريق أداءً ونتيجة ولكن حينما شاهد ما شاهدناه وقف الرجل عاجزاً وأطلق تصريحاً واقعياً بأنه لا يعد بشىء هذا الموسم وهذا التصريح هو فى ظاهره مرعب ولكنه بداخل كل واحد منا وهو يشاهد التراجع مباراة عن أخرى.

تخيلوا معى ما بعد المباراة حينما يتجه الحبشى موسى محلل أداء الزمالك الجديد للرجل ويريه الإحصائيات التى لن يراها فى تاريخه ،أعتقد أن "لاب توب" الحبشى نفسه "هنج" من عدم استنتاج هذه الكوارث والتى عبرت باختصار عن مأساة الزمالك الدفاعية هذا الموسم!!!

ربما تكون بداية ماكليش الأسوأ لأى مدرب قدم للزمالك منذ فترة كبيرة ولكن رب ضارة نافعة فالرجل أصلاً كان جريئاً بتحمل المسئولية وهذا يحسب له لا عليه وبالتالى لكى تنجح مهمته والعمل على علاج مشاكل الزمالك المزمنة يجب أن تتحقق له 5 نقاط حتى لا يلام.

1-صمت مرتضى منصور.

2-هدوء الجمهور.

3-ابتعاد فريقه عن الاعلام.

4-الإصرار على الفوز من اللاعبين.

5-العمل دون ضجيج.

يجب جميعاً أن نعلم أنه لا وقت جديد نضيعه،أفريقيا قادمة،الكأس سحبت قرعته والدورى أصبح سريعًا من مباراة تلو الأخرى وأى تراجع آخر وخاصة في افريقيا يعنى موت أشياء كثيرة إكلينيكياً. يجب التعامل مع ماكليش على أنه مشروع يجب أن يتكاتف الجميع لإنجاحه ولما لا؟ فخسارة فيريرا نظرياً بعيداً عن أى هجوم او تعاطف للرجل أثبتت أننا جميعاً أخطأنا حين ظن كل واحد فينا أن الفريق متكامل ولا ينقصه شيء وأضعنا وقتًا كبيرًا للتصحيح ولكن لماذا اليأس والاستسلام ونحن نتملك الآن رجلًا بهذه الخبرات الكروية؟!

خمس نقاط إذا تحقق منها الكثير كلما اقتربنا للكمال والاستقرار، فمرتضى لو ابتعد عن عصبيته المفرطة وحارب الإعلام نفسه بصمته، لو عرف الجمهور الآن ان الإدارة الفنية أصعب بكثير من ظن كلٍ منا أنه الخبير فيتهكم على المدرب. كذلك لو ابتعد اللاعبون هذه الفترة عن الاعلام واللقاءات المبالغ فيها والتى لن تزيد أحد شىءً الآن، ولو دبت الروح فى اللاعبين بعد فترة عصيبة من جديد وعادت الثقة وحاربوا من أجل الفريق، وأخيراً شعور ماكليش بالراحة دون ضجيج حوله صدقونى سيتغير الفريق شكلاً ومضموناً.

جمهور الزمالك العزيز،أرجوكم استمعوا لنداء العقل وتفاءلوا فماحدث فى الانتاج يمكننا جميعاً تحويله الى نقطة للأمام فلا وقت حقيقة أن نتباكى ولدينا الآن مدير فنى على قدر كبير من تحقيق الطموحات، أتمنى من الجميع أن يفكر فى الزمالك قبل كل شيء وقتها فقط سنتقدم.



 

علاء عطا 

Comments ()

في حب السينماتوجرافيا الرديئة

Written by
Published in مروان قطب
الأربعاء, 02 آذار/مارس 2016 18:33

بعيون مرهقة بعد دقائق الصراع غير المتكافيء في معظم مجرياته مع مدافعي السنغال ، ينظر لضوء احمر يشكل رقم 15 يظهرعلى لوحة التغيير ، بانكار مذهول ينتظر قبل ان يتحرك ان يصحح الحكم الرابع ماظنه خطأ في الرقم ، لكن المذيع الداخلي للاستاد يؤكد انه لم يكن خطأ ، الدهشة تتسرب الى المدرجات التي –للحظة- تهتف باسمه في محاولة لابتلاع تغيير بدا غير مفهوم للجميع ، لكنه يقرر ان يختار لنفسه المشهد الاسوء ، يشيح للجميع مستهينا باللحظة بينما يصيح معلق اليوروسبورت بالانجليزية "هل يمكنكم ان تصدقوا مايحدث ؟ انه جنون" ، كان وحده من قرر بكامل ارادته ان تتحول الهتافات باسمه الي صيحات مطالبة اياه بالخروج ، ليعاقب سريعا بهدف فوز يسجله من اول لمسة بديله المغمور وقتها يضعه في كادر لم يتخيله يوما ايمانويل لوبيزكي بطل اخر ثلاث نسخ لسينماتوغرافيا الاوسكار

نفس الارادة في التقاط الكادرات السيئة التي تعلق بالاذهان هي من شكلت مسيرته في اغلب الاوقات ، ان تخرج من انجلترا بعد مغامرات مابين النجاح وشبه النجاح والمسيرة العادية ثم تقرر ان تعود اليها بوزن زائد وراتب كوميدي يصبح فيما بعد اهم مايمكن روايته كعلامة للقصة، ان تختار متطوعا المشاركة في هيستيريا مباراة الجزائر بعد ان انتهت مسيرتك في الملعب مع المنتخب ، زميل ابراهيموفيتش السابق يتحدث في برامج التوك شو عن"بابا حسن شحاتة" الذي سيشرك متعب على حسابه في الوقت الذي يحسم فيه ابرا الدوري الثاني له على التوالي مع انترناسيونالي بهدفين في اخر نصف ساعة ، نفس التطوع في الكادر السياسي الرديء من مظاهرة تأييد مبارك في مصطفى محمود يوم موقعة الجمل الى عبارات التأييد لاسماعيل الشاعر على تويتر ، ان تعود للزمالك ثم تغادر الى الف جنيه استرليني اسبوعيا يدفعهم فريق يتاهب جيافرانكو زولا للهبوط به ، ثم تعود مجددا للزمالك مطالبا الجميع بالصبر على الوزن الزائد فينتهي الحال الى الاستبعاد من القائمة الاولية مع ناشئين كالقطاوي وحسن يوسف ، اسوء كادر يمكن ان يوضع فيه شخص لعب يوما ما مع ديديه دروجبا في صيف 2012 ، بينما كان دروجبا يعود بكأس الشامبيونزليج من قلب ميونخ

الوفاء للكادرات الرديئة يتواصل بعد الاعتزال بشكل غير مألوف ممن تأثرت مسيرته بالملل السريع اكثر من اي شيء اخر ، دكة الزمالك تفتح ابوابها لاول تجربة له في التدريب على الاطلاق ، في محاولة ربما لتعويض مافات من تاريخ كان يجب ان يكتب على ارض الملعب ، يصطف الجميع مقتنعا كان او مشككا في قدرته على الصمود في مهنة تحتكر ثلثي "حرقة الدم" على الارض خلف فانتازيا الوصول لنجاح سيكون القليل منه معه تعويضا عن خيبات الامل في بطعم افضل من نجاح اكبر مع غيره ، كل معطيات المنطق يرفضها شغف الزملكاوية بتتويج سعيد لقصة حب فاشلة بدأت بالمغادرة لبلجيكا بعد اول هدفين في الفريق الاول وانتهت بركلة جزاء ضائعة امام بتروجت اضاعت موسم العودة ، لكنه يختار منذ البداية ان ينصر المقصورة ظالمة او مظلومة، يظن ان الطريق يبدأ من ابتلاع مداخلات نقد التشكيل بصور السيلفي مع من وصفه بنفسه بافضل رئيس في تاريخ النادي في جلسات مابعد كل هزيمة ، لكن طريقا يبدأ بتلك الفكرة لايمكن الا ان ينتهي بك ككبش فداء بقى مأسوفا عليه وقتها لعدة اسباب كان اخرها كأس جرى في كل الاتجاهات هاتفا باسم الزمالك بعد الفوز به ، يذهب للاسماعيلية بنفس حماس البدايات المعتاد ليجبر الكثيرين على متابعة تجربة تشبه مايقومون به في البلاي ستيشن ، لكن الوفاء للمشاهد الهزلية يتحول الى رغبة في تفجير الذات في البلاتوه ، يفجر نفسه في موسم الاسماعيلي باختيار يعلم نتيجته قبل ان يطرحه ، ثم يعود لكتابة النهاية في مشهد الزمالك الذي تركه مفتوحا في جزئه الاول ، وكأن شيئا قد تغير فيمن ضحى به من قبل رغم كل خطوة اقترب بها منه على حساب الجمهور ، يدخل الجحر للمرة الثانية ليلدغ منه كما يجب ان يرى اي عاقل وينتهي به الامر ملدوغا لكن دون ان يبكيه احد ، بعد قدم كل ما يضمن له الا يجد من يأسف عليه هذه المرة ، لم يعد يعنيهم من ينتصر في تلك المعركة التي لم يعد للزمالك فيها مكان سوى بربط اسمه بكل ما يمكن وصمه به من السحر الى اسرائيل مرورا بالخرابات والخرارات بحثا عن نصر غير حاسم في مشهد رديء هو الوحيد الذي يمنح كل اطرافه اسبابا للاستمرار على الواجهة ، لم يعد من ذهبوا يوما ما لاستقباله في مطار القاهرة يكترثون بمصيره بعد ان تحول طواعية لدون كيشوت لفظته طواحين الهواء بعيدا في معركة اجلها هو بنفسه حتى يخسر كل من يمكنه الوقوف بجواره فيها باختيارات بدأها متطوعا ، بينما لم يكن يدرك انها النهاية متروكة في مادتها الخام

مروان قطب

Comments ()

 و متى بدء استخدام كلمه نادى المبادئ و هل فعﻻ كان للكلمه ما يدل على ان اﻻهلى نادى المبادئ ؟؟؟؟؟ 

 

كيف يتمكن اﻻهلى من ارضاء السلطه التى تحميه دوما ؟؟؟ 

 

تعالو نحكى سويا :- 

 

بدء تزاوج اﻻهلى مع السلطه بدء من عام 1921 على يد جعفر والى رئيس اتحاد الكره و الذى كان من مؤسس النادى الاهلى و عضو هيئته العليا الى ان اصبح رئيسا للنادى فى الفتره ما بين 1922 الى 1940 ثم فى الفتره ما بين 1941 الى 1944 . 

 

فالبرغم من ان نادى الزمالك اول من طرد اﻻنجليز فى عام 1917 و اول من فاز بكأس السلطان حسين عام 1920 عندما تغلب على فريق الشرودز اﻻنجليزى فى النهائي بعد عده بطوﻻت متتاليه للفرق اﻻنجليزيه بدأت من عام 1916 ، و التى لم يشارك اﻻهلى فى اول بطوله لها بحجه ان اﻻنجليز يشاركون و نحن نادى الوطنيه لن نلعب معهم ، و اذ باﻻهلى يشارك و ينسي ما قاله و الحجه جاهزه لما ﻻ نلعب و نقهرهم ( على رأى عم ابراهيم هي دى الصياعه و هى دى الفهلوه ! 

 

فعن طريق جعفر والى و احمد حسانين باشا رئيسا النادى قربا اﻻهلى من السلطه فكان شعار اﻻهلى فى العشرينات تاج الملك فؤاد مكان النسر و الذين يقولون ان الزمالك عندما سمى نادى الملك فاروق فقد تقرب من السلطه فهو واهم . 

 

فقد لعب النادى تحت اسم الملك من 1944 و بدأت بطوله الدورى عام 1948 و لم يفز الزمالك باى لقب حتى رحل الملك عام 1952 ( موسم 1951 /1952 لم يلعب من اﻻساس استعداد لدوره اﻻلعاب اﻻوليمبيه 1952 بهلسنكى ) و كان اﻻهلى يفوز بالدورى فاين السلطه من هذا . متى بدء استخدام كلمه المبادئ ؟ 

 

كان هذا فى العام الذى شهد تدخل السياسه فى كره القدم ﻻول مره فى مصر 1928 . 

 

بالتحديد نهائي كأس السلطان حسين ، المباراه كانت بين اﻻهلى و الترسانه و الترسانه يفعلها و يهزم اﻻهلى و يتوج بالكأس . 

 

جعفر والى كان يتولى رئاسه النادى الاهلى و رئاسه اتحاد الكره ، و ﻻعبي اﻻهلي يرفضون استﻻم ميداليات المركز الثانى كما فعلو العام الماضى 2015 عندما فاز نادى الزمالك بهدفين لباسم مرسي ، فماذا يفعل جعفر والى ليخرج من المأزق ﻻن كبير ياورن الملك فؤاد يحضر المباراه فهو يريد تجنب غضب الملك من النادى القريب منه . 

 

حضرت الفكره و تم تنفيذها !!!!! 

 

كابتن النادى اﻻهلى و ابو الكره المصريه و ﻻعب دوليتش هاملت اﻻنجليزى و الترام و الزمالك سابقا " حسين حجازى " هو من سيتحمل على عاتقه المشكله و النادى و اﻻعبون سيكونون فى اﻻمان و بذلك سيكون حسين حجازى كبش الفداء حتى ﻻ يغضب السلطان فؤاد من ناديه المدلل . أختيار خبيث جدا ﻻنه تم على نجم مصر اﻻوحد وقتها لتهدئه غضب الياورن و بالتالى غضب الملك فؤاد و ﻻنه ايضا الكابتن الذى ينصاع له الفريق فاذا النادى ﻻ ذنب له . 

 

و ماذا حدث بعد ؟؟؟؟؟؟؟ 

 

و على طريقه مسرحيات ويليام شكسبير فقد حدث اﻻتى :- 

 

جعفر والى رئيس النادى اﻻهلى يقرر ايقاف حسين حجازى 3 أشهر لتهدئه غضب القصر الملكى لما اعتبر أهانه لشخص الملك و يرسل خطاب بذلك الى جعفر والى نفسه رئيس اتحاد كره القدم ، فيرد جعفر والى رئيس اتحاد كره القدم على جعفر والى نفسه رئيس النادى اﻻهلى بأنه ﻻ يريد أيقاف اﻻعب ﻻن منتخب مصر سيلعب فى اولمبياد امستردام 1928 و حسين حجازى أهم ﻻعب فى المنتخب ، فيرد جعفر والى رئيس النادى الاهلى بأنه يصر على أيقاف اﻻعب الذى احرج النادى بأكمله و ﻻن النادى له " مبادئ " و يرسل خطاب بذلك الى جعفر والى نفسه رئيس اتحاد كرة القدم ، و هنا يقرر جعفر والى رئيس اتحاد كرة القدم الموافقة على رأيه نفسه كرئيس النادى اﻻهلى و يوقف اﻻعب و يحرم من المشاركه فى اولمبياد امستردام 1928 ( احتلت مصر المركز الرابع فى البطوله بعد الخساره فى قبل النهائي من اﻻرجنتين 6_0 و الخساره فى تحديد المركز الثالث و الرابع من أيطاليا 11_3 ) و تحرم مصر من اهم ﻻعب و كله فداء لمبادئ النادى اﻻهلى الزائفه التى لو كان هناك مبادئ من اﻻساس لصعدو ﻻستﻻم جوائز المركز الثانى فالرياضه فائز و مهزوم . 

 

امعانا فى تضليل الرأى العام وقتها بسبب أيقاف غير مستحق على حسين حجازى ، و على طريقه المثل الشعبي " ....... تلهيك و تجيب الى فيها فيك " ...قرر جعفر والى شطب نجم الزمالك وقتها الملقب بالبرنس بتهمه التحرش الجنسي فى فندق فى فرنسا فى رحله العوده ، و من المفارقات ان بعثه المنتخب وقتها كانت 20 ﻻعب و هم 7 من اﻻهلى و 5 من الترسانه و 3 من اﻻتحاد و 3 من اﻻوليمبي و واحد من الزمالك و واحد من نادى البوليس القاهرى ، فترك كل البعثه و اتهم ﻻعب الزمالك الوحيد و ذلك نفاه تماما رئيس البعثه و رفض حيدر باشا رئيس نادى الزمالك تنفيذ القرار . فيقرر جعفر والى اﻻستقاله بحجه عدم تنفيذ قراره و لكن المفاجأه ......... ان جعفر والى الذى ذو اﻻصول الشركسية استقال بسبب تزوير انتخابات اتحاد الكره التى أقيمت ﻻول مره الذى ظهر فيه للمره اﻻولى فى بر مصر شراء اﻻصوات بجنيه للصوت ذلك بجانب اصوات ﻻنديه وهميه تظهر فى اﻻنتخابات فقط و تختفى ( اضف الى معلوماتك ان جعفر والى عندما كان رئيسا ﻻتحاد كره القدم كان ذلك بالتعين فى 3 مدد من 1921 الى 1924 و من 1924 الى 1926 و من 1926 الى 1928 و عندما جرت انتخابات 1928 حدثت الفضيحه و استقال و جاء حسين باشا صبرى بالتعيين كرئيس لاتحاد كره القدم حتى عام 1933 ) 

 

و من هنا ظهرت كلمه مبادئ و من هنا بدء التدليس . 

 

و عندما تكتب واقعه أيقاف حسين حجازى على محرك البحث جوجل ستجد الروابط كلها اهﻻويه تشير الى مبادئ اﻻهلى الزائفه و ان اﻻيقاف تم نظرا لمبادئ النادى اﻻهلى و من هنا تجد اﻻف المهللين من جمهور اﻻحمر المنساق و لما ﻻ فهم جمهور البيب بيب . انتظرو مقال أخر عن ﻻعب أسمه توفيق عبدالله ، ثانى ﻻعب مصرى و عربي و أفريقي احترف بعد حسين حجازى ، ﻻن اﻻهﻻويه يدعون انه اهﻻوى من اﻻساس و انه اول ﻻعب احترف و ان اﻻهلى دائما فى الرياده و لكن الحقيقه عكس ذلك تماما . 

 

 

 

د / عادل سعد

Comments ()

zamalek.tv

Connet With Us

اتصل بنا

Tel: 00201001230617

Email: عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

Website: http://www.zamalek.tv

 

Our Sponsors