ابو كف

Written by
Published in المقالات
الأربعاء, 13 نيسان/أبريل 2016 21:58

حينما سُال الكاتب الكبير وحيد حامد في أعقاب النجاح الهائل لفيلم "غريب في بيتي" في العام 1982، عن هل كانت شخصية "شحاتة أبو كف" التى جسدها العبقري نور الشريف تشير إلى لاعبين كرة قدم في هذا الوقت، اكتفي بإجابة مقتضبة، " السينما ترتبط كثيرا بالواقع"، والآن بعد 33 عامًا،الآن ربما نحتاج لطرح السؤال بصيغة مختلفة على "حامد"، "هل ترى شخصية "أبوكف" متجسدة هذه الأيام في موهبة بدأت طريق اللاعودة".


شحاتة أبو كف الذى تألق في "الفسحاية" يتلقي النبأ السعيد بأنه اصبح لاعبًا في ناديه المفضل "الزمالك"، يذهب مُحمل بالطموحات من القرية إلى المدينة، بطلنا أيضًا ذلك الشاب اليافع الذى ترجل من طنطا قبل 6 سنوات، متنقلًا بين بتروجيت والإنتاج الحربي، تلقي "البشارة" من وكيله في إحدى ليالي يوليو 2014، "هتمضي بكرة في الزمالك .. الأمانة العامة لوزارة الدفاع خلصوا الموضوع مع الزمالك ..والإنتاج الحربي موافق"، المُنافس الأحمر كان قد حاول قبلها بأيام مع "بطلنا"، الاختلاف على المقابل المادي حول الوجهة لميت عقبة، مُفعمًا بالآمال يخطف الهاتف من مرتضي منصور ليهاتف مدحت شلبي قائلًا " انا بأذن الله بوعد جمهور الزمالك انى العب في النادي لغاية ما هما يزهقوا مني".


رغم "النوم على البرش" لكنه صال وجال وأحرز 6 أهداف في مرمي الأحمر، جعلت " محمد لطيف" يكاد يجن جنونه، هكذا فعلها "أبو كف" في رائعة سمير سيف، ليتحول لبطل شعبي لجمهور الأبيض
"بطلنا" أيضًا ظهر في ثياب "المٌنقذ" في مباراة سموحة والتى كادت تقتل حلم الدوري، هدف في الدقيقة 91، أعاد الأبيض لبؤرة المنافسة على اللقب، ليصبح "البطل الباسم" على ألسنة الجمهور العاشق.


"أبوكف" بات نجم الموسم، المعجبات تتهافتن على الجلوس معه في حديقة النادي، أيضًا "بطلنا" أصبح صاحب أكبر صفحة على مواقع التواصل الاجتماعي دون عن زملائه بالفريق، تضم مُعجبين ومؤيدينووصلوا لعشرات الآلاف، صور "قصات الشعر الغريبة والجديدة" لا تنتهي على حساباته الإليكترونية.


انخفاض ملحوظ في المستوى لـ"أبوكف" في المبارايات والتدريبات، يسأله الرائع حسن مصطفي الذى تقمص دور مدير الكرة "على الساكت"، "مالك يا شحاتة .. ايه اللى حصلك .. دة انت مش قادر تقف على ركبك"، ليرد " اصلى عندي وعكة يا كابتن علي .."، "بطلنا" أيضًا تطارده " الوعكة" منذ نهائي كأس مصر وتحقيق الثنائية على حساب الأهلى، وعكة "شحاتة أبو كف" كان السبب فيها "حنان" التى لعبت دورها -هياتم- تلك الفتاة اللعوب التى حرضها زملاءه في الفريق لتقضي عليه بعد أن اصبح نجم الفريق الأول، "وعكة بطلنا" ربما بسبب إرهاق موسمان متلاحقان، ينصحه "العدو قبل الصديق"، بالخلود للراحة، ليرد " لا استمع لأقوال الفتايين .."، يلومه الأحباء على إهدار الفرص السهلة وغياب التركيز، ليرد " أظن انا عملت اللى عليا مع نادي الزمالك .. وهحترف في يناير 2016".


عزيزي ...، لا أخشي من ذكر أسمك، ولكني أعلم أن الذى يتظاهر بأنه صديقك ويقيم "ليلا ونهارا" في فيلتك الجديدة في حدائق الأهرام، سيظهر الأمر لك أنه "سب وقذف" ويحرضك على تحريك دعاوي قضائية، لكن الأهم أن تعلم أن جمهور الزمالك لن يصمت على وقائع " إنتاج شحاتة أبو كف جديدة
 كتبت هذه السطور في 15 نوفمبر 2015 ..

أحمد غنيم

Comments ()

مع انتشار الأقاويل حول عمر رمضان صبحي الحقيقي و هل اللاعب تم تسنينة او التزوير في عمره في مراحل الناشئين من اجل استفادة قطاع الناشئين في الاهلي استعيد بالذاكرة ما تم نشره في الموقع قبل 10 اعوام تقريبا و تحديد في 16-4-2007 بعد ان تلقى الموقع اتصال هاتفي من والد احد الناشئين في المقاولين العرب يستغيث من التزوير وقتها في اعمار لاعبي الاهلي و اتذكر يومها لم اهتم بشكل كبير بالموضوع حتى تم ارسال بريد الكتروني من والد لاعب المقاولين ليثبت صحة موقفه و سوف نقوم بنشر تلك الصور التي نشرنها وقتها في مقال بعنوان

بالهندسة الوراثية .. الأهلى يفوز على المقاولون

لم أتخيل أبدا أن يصل التطور العلمى الذى نعجز عن ملاحقة تطوراته المتلاحقه الى ملاعبنا الخضراء .. و أتعجب كثيرا من أن نشغل أنفسنا بقضايا تافهة مثل جودة أرضية الملاعب و تحديد عدد التعاقدات الجديدة و مباراة الاسماعيلى التى خاضها فى المستقبل فى اسبوع لم يأتى بعد و نترك الظاهرة الفريدة التى حدثت فى ملاعب أهلى مدينة نصر ..

بدأت أحداث القصة كما يرويها لنا أحد شهود العيان و هو السيد ماهر والد " الطفل " محمد ماهر لاعب فريق المقاولون العرب تحت 9 سنوات

ففى يوم الجمعة المنصرم 13/4/2007 كان موعد المباراة النهائية لدورى تحت 9 سنوات و التى جمعت بين الأهلى و المقاولون فى ملعب الأهلى بمدينة نصر دخل المقاولون المباراة و هو له فرصتان فى الفوز بالبطولة اما الفوز و اما التعادل بينما دخل الأهلى وليس أمامه خيار سوى الفوز على المضيف اذا ما أراد الحصول على البطولة .

فوجىء أولياء الأمور بالكابتن بدر رجب المدرب العام لقطاع الناشئين بالنادى الأهلى يدفع بالسيد " أحمد " ضمن صفوف الفريق الأحمر و السيد أحمد كما يظهر فى الصورة يا سادة لا يمكن لأى بشرى على وجه الأرض أن يصدق ان هذا الشاب الفتىّ يملك من العمر نفس عدد سنوات أقرانه الأطفال ... فللوهلة الأولى قد تعتقد أن الحكم هو الذى يسدد الكرة بينما بعد لحظات نستطيع تمييز السيد " أحمد " من الحكم عن طريق القميص الأحمر الذى يرتديه " أحمد " .

و بمقارنة بصرية بسيطه تستطيع - أيها القارىء العاقل - أن ترى الفارق الغير طبيعى ما بين السيد " أحمد " وباقى أعضاء الفريقين .. لا يمكن لهذا الشاب أن يكون لم يتخطى سنواته التسع بعد الا اذا كان الكابتن بدر رجب قد " لعب " فى جيناته ليتضخم بهذه الصورة الغريبه مذكرا ايانا بسلسلة أفلام سبيلبرج " Jurassic Park " !!

و يحكى لنا شاهد العيان الأستاذ ماهر أن السيد " أحمد " قد أحرز هدفان و منع آخران بسبب طوله الفارع الذى - و بلاشك - تخطى قامة حارس مرمى فريقه و لم يكتفى السيد " أحمد " بذلك بل أصاب أكثر من طفل من فريق المقاولون العرب بسبب خشونته .

و انتهت المباراة بفوز الأهلى بثلاثة أهداف مقابل هدف واحد للمقاولون و تذهب البطولة - هكذا - الى النادى الأحمر فى مباراة من وحى أفلام الخيال العلمى .

نعلم جيدا أننا لسنا طرفا فى المباراة و لكننا تحت الحاح بعض أولياء أمور على نشر الموضوع و أيضا ايمانا مننا بدورنا على الساحة الاعلامية لم نستطع سوى أن نرضخ لرغبة أولياء الأمور و وجدناها فرصة كى نهدى اعلامنا الواقعة قبل أن تذهب مثل اخواتها فى طى النسيان ونحن نحتفظ برقم تليفون السيد ولى الأمر الذى أمدنا بالصور و الفيديو وذلك اذا ما احتاج أحد الصحفيين التحدث مع والد لاعب المقاولون لمزيد من التوضيح ويبقى أن نشير أننا نقلنا بأمانه ما نقله لنا السيد ولى الأمر و العهده على الراوى ..

محمد منير

 بالهندسة الوراثية .. الأهلى يفوز على المقاولون

 بالهندسة الوراثية .. الأهلى يفوز على المقاولون

 بالهندسة الوراثية .. الأهلى يفوز على المقاولون

 بالهندسة الوراثية .. الأهلى يفوز على المقاولون

 بالهندسة الوراثية .. الأهلى يفوز على المقاولون

 بالهندسة الوراثية .. الأهلى يفوز على المقاولون

Comments ()

 تعجبت كثيراً للحملة التى يتعرض لها المعلق "احمد الطيب " لانه قد تجرأ وظهرت مشاعره الزملكاوية فى تعليقه -استغفر الله العظيم- فالرجل يعلق منذ زمن لكنه تجرأ الفترة الماضيةً وظهرت قليلاً ميوله فى التعليق بعد كل هذه السنوات فانقلبت عليه الدنيا واتهم بالتحيز وفى النهاية تجد من يلصق نظرية المؤامره على الزملكاوية فقط! 

 

حينما تزدوج المعايير فلا جديد فالزملكاوية الذين تجرعوا ما يكفيهم من مذيعين كانوا يظهروا انتمائهم فى مباريات الديربى فحينما يتلقى الزمالك هدفاً تجد الفرحة وكأنه الصعود لكأس العالم ثم تتحشرج نفس الحناجر حينما يحرز الزمالك هدفاً وكأن المذيع يحتاج 10 اكواب جنزبيل لعودة الكلام الى حنجرته بعد الاحتقان الذى اصابه. الغريب ان الرجل اظهر هذا دون خجل او ابتذال او اندفاع ولكنها عبارات مديح عابره فى تعليقه قد تكون مبالغ فيها احياناً وقد تكون فى محلها او حتى محشورة ولكن ان يكون الحكم فقط لامتداحه الزمالك فالاستديوهات المليئة باشعار عن عظمة المنافس فى هذه الحالة يجب ان تضع الجميع فى مقصلة الحكم. 

 

هل نسى احد تعليقات شلبى وشوبير وعبد الغنى التى كانت تشجيع صريح لم ينكره احد و كان فرضاً حتى خروج قنوات عده يختار بها المشجع من يراه مناسباً؟ وهل تناسى احد جملة بيبو وبشير و ايمان شوبير بعودة الاهلى فى نهائى الكأس بمرور الوقت واعصاب عبد الغنى المنفلته امام تعادل الاهلى حتى دقائق المباريات الاخيره وهل وهل وهل؟ القصة ليست تعليق فقط فالشيخ طه اسماعيل مثلاً الذى اجرى مكالمة ينصح فيها الطيب بأن يكون محايد يجب أن ينظر فقط لوجهه بعد اى اخفاق للاهلى بل ويرى كيف يبررها بانه لضعف الاهلى فى كذا وكذا وكذا ويصعب على لسانه ان ينطق كيف قرأ منافسه المباراة؟! 

 

اتذكر فى احد الاستديوهات التحليلية حينما كان طارق ابو زيد يحلل فيها وبعد هزيمة الاهلى من الاسماعيلى بثلاثية خرج قائلاً " انا كنت متصور اننا هننزل نهاجم الشوط الثانى، عفواً اقصد الاهلى" فهل قامت الدنيا انه نسى الحياد وظهر بلسان المشجع؟! 

 

قبل مباراة ريكرياتيفو الانجولى والاهلى ذهب فلافيو وجيلبرتو لمعسكر الاهلى لمساندته فخرج الجميع يشيد باولاد النادى الذى ساندوه ودعموه ولم ينسوا فضله رغم رحيلهم منذ فترة والسؤال الان لماذا لم ينتقد احد ذهابهم لمعسكر فريق لنادى ضد دولتهم مثلاً؟لماذا تناسى الجميع ان الواجب الوطنى يحتم على فلافيو وجيلبرتو ان يعلنا اسرار الاهلى ويحاولوا الوصول لنقاط ضعفه وتسريبها لريكرياتيفو وماذا سيحدث لو ان القصة انعكست وذهب لاعب مصرى لاحد معسكرات فريق المنافس للاهلى او الزمالك لمقابلة صديق؟وقتها ستسن السكاكين فكيف من يمدح نفس المشهد اصدقه وهو يهاجم الطيب بهذا الشكل وهو ايضاً من يجعل تشجيع منافس ضد الاهلى او حتى الزمالك خيانه لدولة رغم ان كرة القدم لا تعترف بهذه الخرافات فهى القاب تنسب للنادى وليست هيبة الدولة؟! 

 

للعلم مشهد ذهبا الثنائى الانجولى للاهلى عادى جداً ولكنى أردت فقط تسليط الضوء انه حينما تريد ان تجعل من أى مشهد قصة وحدوته فمن السهل ان احوله لمسلسل مكسيكى هابط جداً ولكن حينما تجد ان هذا المنتج سيبيع فافعل ما فعلته فى الفقرة الماضية! 

 

باختصار عزيزى القارئ هذا المقال ليس دفاعاً فى المطلق عن الطيب ولكن مجرد وضع الامور فى نصابها فالتعليق فى مصر اصلاً هو شوية افيهات ومباراة شغالة ومحاولة وضع تاتشات تستطيع ان تبيع بها منتجك فتصبح مطلوباً لا اكثر ولا اقل فلا معلومة ولا نطق اسماء صحيحة تجدها هو مجرد اجتهاد فالكابتن محمود بكر رحمه الله كان يمتلك التجويد وليس التعليق وبالمناسبه هذا ما شجع قناة الاهلى على تعيينه ورحل منها بعد ان تجرأ وانتقد جدو،ابحثوا عن الجودة قبل جعل للهيافة قيمة فانتم من جعلتم لها ارضاً خصبه،ورجاء من الكابتن احمد الطيب ،اذا تشرفت بقراءة هذه السطور فاستمر فى تلقائيتك ولا تخرج كثيراً للدفاع عن نفسك واترك من يستمتع بك يستمر ومن لا يعجبك تعليقك فلديه الريموت!!

 

علاء عطا 

Comments ()

هل تعلم عزيزى القارئ كم مرة ذكرت كلمة " لو " هذا الموسم؟!راجع نفسك ستجد حسرتك بدأت منذ التعادل السلبى مع أسوان مروراً بتعادل بتروجيت والسقوط أمام الجيش ومع كل إخفاق للأهلى مع بيسيرو ازدادت الـ " لو " حتى وصلنا لمرحلة ميدو وتعادل دجلة وإخفاق الأهلى 3 مباريات بعد لقاء القمة فازدادت الـ " لو " أكثر وأكثر حتى انتهت مباراة الإنتاج فوجدنا أنفسنا نقول "ياه ده فيريرا كان شايل بلاوى احنا مانعرفهاش" !

كانت تجربة ماكليش الأولى قاسية ورغم شدة قسوتها إلا أنها ربما تكون الأفضل حقيقة لأنها مختلفة،قد أعذرك عزيزى إذا توقفت عن استكمال المقال واتهامى بالجنون ولكنى تذكرت فجأة بعد المباراة أنه وكلما استلم أى مدير فنى جديد المهمة يبدأ بفوز شكلي فيخرج ويتحفنا بفكرة أفضل بداية والبداية الحقيقية وكادرات "بوس" تنقله لنا الوحدة الـ 11 ثم نصطدم بعد ذلك بكوارث حقيقية تداري عليها النتائج فتتراكم الاخطاء حتى تصل إلى بركان كارثى.

ماكليش خرج بعد المباراة مصدوماً من الأداء،ذهوله من بديهيات الكرة المفتقدة،ظنه الخاطئ عن أمور لم يعتقد أنها بهذا السوء،كلها أشياء لم يكن ليصدقها لو فاز الفريق أداءً ونتيجة ولكن حينما شاهد ما شاهدناه وقف الرجل عاجزاً وأطلق تصريحاً واقعياً بأنه لا يعد بشىء هذا الموسم وهذا التصريح هو فى ظاهره مرعب ولكنه بداخل كل واحد منا وهو يشاهد التراجع مباراة عن أخرى.

تخيلوا معى ما بعد المباراة حينما يتجه الحبشى موسى محلل أداء الزمالك الجديد للرجل ويريه الإحصائيات التى لن يراها فى تاريخه ،أعتقد أن "لاب توب" الحبشى نفسه "هنج" من عدم استنتاج هذه الكوارث والتى عبرت باختصار عن مأساة الزمالك الدفاعية هذا الموسم!!!

ربما تكون بداية ماكليش الأسوأ لأى مدرب قدم للزمالك منذ فترة كبيرة ولكن رب ضارة نافعة فالرجل أصلاً كان جريئاً بتحمل المسئولية وهذا يحسب له لا عليه وبالتالى لكى تنجح مهمته والعمل على علاج مشاكل الزمالك المزمنة يجب أن تتحقق له 5 نقاط حتى لا يلام.

1-صمت مرتضى منصور.

2-هدوء الجمهور.

3-ابتعاد فريقه عن الاعلام.

4-الإصرار على الفوز من اللاعبين.

5-العمل دون ضجيج.

يجب جميعاً أن نعلم أنه لا وقت جديد نضيعه،أفريقيا قادمة،الكأس سحبت قرعته والدورى أصبح سريعًا من مباراة تلو الأخرى وأى تراجع آخر وخاصة في افريقيا يعنى موت أشياء كثيرة إكلينيكياً. يجب التعامل مع ماكليش على أنه مشروع يجب أن يتكاتف الجميع لإنجاحه ولما لا؟ فخسارة فيريرا نظرياً بعيداً عن أى هجوم او تعاطف للرجل أثبتت أننا جميعاً أخطأنا حين ظن كل واحد فينا أن الفريق متكامل ولا ينقصه شيء وأضعنا وقتًا كبيرًا للتصحيح ولكن لماذا اليأس والاستسلام ونحن نتملك الآن رجلًا بهذه الخبرات الكروية؟!

خمس نقاط إذا تحقق منها الكثير كلما اقتربنا للكمال والاستقرار، فمرتضى لو ابتعد عن عصبيته المفرطة وحارب الإعلام نفسه بصمته، لو عرف الجمهور الآن ان الإدارة الفنية أصعب بكثير من ظن كلٍ منا أنه الخبير فيتهكم على المدرب. كذلك لو ابتعد اللاعبون هذه الفترة عن الاعلام واللقاءات المبالغ فيها والتى لن تزيد أحد شىءً الآن، ولو دبت الروح فى اللاعبين بعد فترة عصيبة من جديد وعادت الثقة وحاربوا من أجل الفريق، وأخيراً شعور ماكليش بالراحة دون ضجيج حوله صدقونى سيتغير الفريق شكلاً ومضموناً.

جمهور الزمالك العزيز،أرجوكم استمعوا لنداء العقل وتفاءلوا فماحدث فى الانتاج يمكننا جميعاً تحويله الى نقطة للأمام فلا وقت حقيقة أن نتباكى ولدينا الآن مدير فنى على قدر كبير من تحقيق الطموحات، أتمنى من الجميع أن يفكر فى الزمالك قبل كل شيء وقتها فقط سنتقدم.



 

علاء عطا 

Comments ()

في حب السينماتوجرافيا الرديئة

Written by
Published in مروان قطب
الأربعاء, 02 آذار/مارس 2016 18:33

بعيون مرهقة بعد دقائق الصراع غير المتكافيء في معظم مجرياته مع مدافعي السنغال ، ينظر لضوء احمر يشكل رقم 15 يظهرعلى لوحة التغيير ، بانكار مذهول ينتظر قبل ان يتحرك ان يصحح الحكم الرابع ماظنه خطأ في الرقم ، لكن المذيع الداخلي للاستاد يؤكد انه لم يكن خطأ ، الدهشة تتسرب الى المدرجات التي –للحظة- تهتف باسمه في محاولة لابتلاع تغيير بدا غير مفهوم للجميع ، لكنه يقرر ان يختار لنفسه المشهد الاسوء ، يشيح للجميع مستهينا باللحظة بينما يصيح معلق اليوروسبورت بالانجليزية "هل يمكنكم ان تصدقوا مايحدث ؟ انه جنون" ، كان وحده من قرر بكامل ارادته ان تتحول الهتافات باسمه الي صيحات مطالبة اياه بالخروج ، ليعاقب سريعا بهدف فوز يسجله من اول لمسة بديله المغمور وقتها يضعه في كادر لم يتخيله يوما ايمانويل لوبيزكي بطل اخر ثلاث نسخ لسينماتوغرافيا الاوسكار

نفس الارادة في التقاط الكادرات السيئة التي تعلق بالاذهان هي من شكلت مسيرته في اغلب الاوقات ، ان تخرج من انجلترا بعد مغامرات مابين النجاح وشبه النجاح والمسيرة العادية ثم تقرر ان تعود اليها بوزن زائد وراتب كوميدي يصبح فيما بعد اهم مايمكن روايته كعلامة للقصة، ان تختار متطوعا المشاركة في هيستيريا مباراة الجزائر بعد ان انتهت مسيرتك في الملعب مع المنتخب ، زميل ابراهيموفيتش السابق يتحدث في برامج التوك شو عن"بابا حسن شحاتة" الذي سيشرك متعب على حسابه في الوقت الذي يحسم فيه ابرا الدوري الثاني له على التوالي مع انترناسيونالي بهدفين في اخر نصف ساعة ، نفس التطوع في الكادر السياسي الرديء من مظاهرة تأييد مبارك في مصطفى محمود يوم موقعة الجمل الى عبارات التأييد لاسماعيل الشاعر على تويتر ، ان تعود للزمالك ثم تغادر الى الف جنيه استرليني اسبوعيا يدفعهم فريق يتاهب جيافرانكو زولا للهبوط به ، ثم تعود مجددا للزمالك مطالبا الجميع بالصبر على الوزن الزائد فينتهي الحال الى الاستبعاد من القائمة الاولية مع ناشئين كالقطاوي وحسن يوسف ، اسوء كادر يمكن ان يوضع فيه شخص لعب يوما ما مع ديديه دروجبا في صيف 2012 ، بينما كان دروجبا يعود بكأس الشامبيونزليج من قلب ميونخ

الوفاء للكادرات الرديئة يتواصل بعد الاعتزال بشكل غير مألوف ممن تأثرت مسيرته بالملل السريع اكثر من اي شيء اخر ، دكة الزمالك تفتح ابوابها لاول تجربة له في التدريب على الاطلاق ، في محاولة ربما لتعويض مافات من تاريخ كان يجب ان يكتب على ارض الملعب ، يصطف الجميع مقتنعا كان او مشككا في قدرته على الصمود في مهنة تحتكر ثلثي "حرقة الدم" على الارض خلف فانتازيا الوصول لنجاح سيكون القليل منه معه تعويضا عن خيبات الامل في بطعم افضل من نجاح اكبر مع غيره ، كل معطيات المنطق يرفضها شغف الزملكاوية بتتويج سعيد لقصة حب فاشلة بدأت بالمغادرة لبلجيكا بعد اول هدفين في الفريق الاول وانتهت بركلة جزاء ضائعة امام بتروجت اضاعت موسم العودة ، لكنه يختار منذ البداية ان ينصر المقصورة ظالمة او مظلومة، يظن ان الطريق يبدأ من ابتلاع مداخلات نقد التشكيل بصور السيلفي مع من وصفه بنفسه بافضل رئيس في تاريخ النادي في جلسات مابعد كل هزيمة ، لكن طريقا يبدأ بتلك الفكرة لايمكن الا ان ينتهي بك ككبش فداء بقى مأسوفا عليه وقتها لعدة اسباب كان اخرها كأس جرى في كل الاتجاهات هاتفا باسم الزمالك بعد الفوز به ، يذهب للاسماعيلية بنفس حماس البدايات المعتاد ليجبر الكثيرين على متابعة تجربة تشبه مايقومون به في البلاي ستيشن ، لكن الوفاء للمشاهد الهزلية يتحول الى رغبة في تفجير الذات في البلاتوه ، يفجر نفسه في موسم الاسماعيلي باختيار يعلم نتيجته قبل ان يطرحه ، ثم يعود لكتابة النهاية في مشهد الزمالك الذي تركه مفتوحا في جزئه الاول ، وكأن شيئا قد تغير فيمن ضحى به من قبل رغم كل خطوة اقترب بها منه على حساب الجمهور ، يدخل الجحر للمرة الثانية ليلدغ منه كما يجب ان يرى اي عاقل وينتهي به الامر ملدوغا لكن دون ان يبكيه احد ، بعد قدم كل ما يضمن له الا يجد من يأسف عليه هذه المرة ، لم يعد يعنيهم من ينتصر في تلك المعركة التي لم يعد للزمالك فيها مكان سوى بربط اسمه بكل ما يمكن وصمه به من السحر الى اسرائيل مرورا بالخرابات والخرارات بحثا عن نصر غير حاسم في مشهد رديء هو الوحيد الذي يمنح كل اطرافه اسبابا للاستمرار على الواجهة ، لم يعد من ذهبوا يوما ما لاستقباله في مطار القاهرة يكترثون بمصيره بعد ان تحول طواعية لدون كيشوت لفظته طواحين الهواء بعيدا في معركة اجلها هو بنفسه حتى يخسر كل من يمكنه الوقوف بجواره فيها باختيارات بدأها متطوعا ، بينما لم يكن يدرك انها النهاية متروكة في مادتها الخام

مروان قطب

Comments ()

 و متى بدء استخدام كلمه نادى المبادئ و هل فعﻻ كان للكلمه ما يدل على ان اﻻهلى نادى المبادئ ؟؟؟؟؟ 

 

كيف يتمكن اﻻهلى من ارضاء السلطه التى تحميه دوما ؟؟؟ 

 

تعالو نحكى سويا :- 

 

بدء تزاوج اﻻهلى مع السلطه بدء من عام 1921 على يد جعفر والى رئيس اتحاد الكره و الذى كان من مؤسس النادى الاهلى و عضو هيئته العليا الى ان اصبح رئيسا للنادى فى الفتره ما بين 1922 الى 1940 ثم فى الفتره ما بين 1941 الى 1944 . 

 

فالبرغم من ان نادى الزمالك اول من طرد اﻻنجليز فى عام 1917 و اول من فاز بكأس السلطان حسين عام 1920 عندما تغلب على فريق الشرودز اﻻنجليزى فى النهائي بعد عده بطوﻻت متتاليه للفرق اﻻنجليزيه بدأت من عام 1916 ، و التى لم يشارك اﻻهلى فى اول بطوله لها بحجه ان اﻻنجليز يشاركون و نحن نادى الوطنيه لن نلعب معهم ، و اذ باﻻهلى يشارك و ينسي ما قاله و الحجه جاهزه لما ﻻ نلعب و نقهرهم ( على رأى عم ابراهيم هي دى الصياعه و هى دى الفهلوه ! 

 

فعن طريق جعفر والى و احمد حسانين باشا رئيسا النادى قربا اﻻهلى من السلطه فكان شعار اﻻهلى فى العشرينات تاج الملك فؤاد مكان النسر و الذين يقولون ان الزمالك عندما سمى نادى الملك فاروق فقد تقرب من السلطه فهو واهم . 

 

فقد لعب النادى تحت اسم الملك من 1944 و بدأت بطوله الدورى عام 1948 و لم يفز الزمالك باى لقب حتى رحل الملك عام 1952 ( موسم 1951 /1952 لم يلعب من اﻻساس استعداد لدوره اﻻلعاب اﻻوليمبيه 1952 بهلسنكى ) و كان اﻻهلى يفوز بالدورى فاين السلطه من هذا . متى بدء استخدام كلمه المبادئ ؟ 

 

كان هذا فى العام الذى شهد تدخل السياسه فى كره القدم ﻻول مره فى مصر 1928 . 

 

بالتحديد نهائي كأس السلطان حسين ، المباراه كانت بين اﻻهلى و الترسانه و الترسانه يفعلها و يهزم اﻻهلى و يتوج بالكأس . 

 

جعفر والى كان يتولى رئاسه النادى الاهلى و رئاسه اتحاد الكره ، و ﻻعبي اﻻهلي يرفضون استﻻم ميداليات المركز الثانى كما فعلو العام الماضى 2015 عندما فاز نادى الزمالك بهدفين لباسم مرسي ، فماذا يفعل جعفر والى ليخرج من المأزق ﻻن كبير ياورن الملك فؤاد يحضر المباراه فهو يريد تجنب غضب الملك من النادى القريب منه . 

 

حضرت الفكره و تم تنفيذها !!!!! 

 

كابتن النادى اﻻهلى و ابو الكره المصريه و ﻻعب دوليتش هاملت اﻻنجليزى و الترام و الزمالك سابقا " حسين حجازى " هو من سيتحمل على عاتقه المشكله و النادى و اﻻعبون سيكونون فى اﻻمان و بذلك سيكون حسين حجازى كبش الفداء حتى ﻻ يغضب السلطان فؤاد من ناديه المدلل . أختيار خبيث جدا ﻻنه تم على نجم مصر اﻻوحد وقتها لتهدئه غضب الياورن و بالتالى غضب الملك فؤاد و ﻻنه ايضا الكابتن الذى ينصاع له الفريق فاذا النادى ﻻ ذنب له . 

 

و ماذا حدث بعد ؟؟؟؟؟؟؟ 

 

و على طريقه مسرحيات ويليام شكسبير فقد حدث اﻻتى :- 

 

جعفر والى رئيس النادى اﻻهلى يقرر ايقاف حسين حجازى 3 أشهر لتهدئه غضب القصر الملكى لما اعتبر أهانه لشخص الملك و يرسل خطاب بذلك الى جعفر والى نفسه رئيس اتحاد كره القدم ، فيرد جعفر والى رئيس اتحاد كره القدم على جعفر والى نفسه رئيس النادى اﻻهلى بأنه ﻻ يريد أيقاف اﻻعب ﻻن منتخب مصر سيلعب فى اولمبياد امستردام 1928 و حسين حجازى أهم ﻻعب فى المنتخب ، فيرد جعفر والى رئيس النادى الاهلى بأنه يصر على أيقاف اﻻعب الذى احرج النادى بأكمله و ﻻن النادى له " مبادئ " و يرسل خطاب بذلك الى جعفر والى نفسه رئيس اتحاد كرة القدم ، و هنا يقرر جعفر والى رئيس اتحاد كرة القدم الموافقة على رأيه نفسه كرئيس النادى اﻻهلى و يوقف اﻻعب و يحرم من المشاركه فى اولمبياد امستردام 1928 ( احتلت مصر المركز الرابع فى البطوله بعد الخساره فى قبل النهائي من اﻻرجنتين 6_0 و الخساره فى تحديد المركز الثالث و الرابع من أيطاليا 11_3 ) و تحرم مصر من اهم ﻻعب و كله فداء لمبادئ النادى اﻻهلى الزائفه التى لو كان هناك مبادئ من اﻻساس لصعدو ﻻستﻻم جوائز المركز الثانى فالرياضه فائز و مهزوم . 

 

امعانا فى تضليل الرأى العام وقتها بسبب أيقاف غير مستحق على حسين حجازى ، و على طريقه المثل الشعبي " ....... تلهيك و تجيب الى فيها فيك " ...قرر جعفر والى شطب نجم الزمالك وقتها الملقب بالبرنس بتهمه التحرش الجنسي فى فندق فى فرنسا فى رحله العوده ، و من المفارقات ان بعثه المنتخب وقتها كانت 20 ﻻعب و هم 7 من اﻻهلى و 5 من الترسانه و 3 من اﻻتحاد و 3 من اﻻوليمبي و واحد من الزمالك و واحد من نادى البوليس القاهرى ، فترك كل البعثه و اتهم ﻻعب الزمالك الوحيد و ذلك نفاه تماما رئيس البعثه و رفض حيدر باشا رئيس نادى الزمالك تنفيذ القرار . فيقرر جعفر والى اﻻستقاله بحجه عدم تنفيذ قراره و لكن المفاجأه ......... ان جعفر والى الذى ذو اﻻصول الشركسية استقال بسبب تزوير انتخابات اتحاد الكره التى أقيمت ﻻول مره الذى ظهر فيه للمره اﻻولى فى بر مصر شراء اﻻصوات بجنيه للصوت ذلك بجانب اصوات ﻻنديه وهميه تظهر فى اﻻنتخابات فقط و تختفى ( اضف الى معلوماتك ان جعفر والى عندما كان رئيسا ﻻتحاد كره القدم كان ذلك بالتعين فى 3 مدد من 1921 الى 1924 و من 1924 الى 1926 و من 1926 الى 1928 و عندما جرت انتخابات 1928 حدثت الفضيحه و استقال و جاء حسين باشا صبرى بالتعيين كرئيس لاتحاد كره القدم حتى عام 1933 ) 

 

و من هنا ظهرت كلمه مبادئ و من هنا بدء التدليس . 

 

و عندما تكتب واقعه أيقاف حسين حجازى على محرك البحث جوجل ستجد الروابط كلها اهﻻويه تشير الى مبادئ اﻻهلى الزائفه و ان اﻻيقاف تم نظرا لمبادئ النادى اﻻهلى و من هنا تجد اﻻف المهللين من جمهور اﻻحمر المنساق و لما ﻻ فهم جمهور البيب بيب . انتظرو مقال أخر عن ﻻعب أسمه توفيق عبدالله ، ثانى ﻻعب مصرى و عربي و أفريقي احترف بعد حسين حجازى ، ﻻن اﻻهﻻويه يدعون انه اهﻻوى من اﻻساس و انه اول ﻻعب احترف و ان اﻻهلى دائما فى الرياده و لكن الحقيقه عكس ذلك تماما . 

 

 

 

د / عادل سعد

Comments ()

حينما طرحت فكرة مدرب اجنبى من جديد بعد رحيل ميدو،لم أتفائل كثيراً صراحة بقبول أى اجنبى عاقل بالغ رشيد المهمة بعد قراءته لسيناريو موسمين مر عليهم حوالى 8 مدربين فالموضوع صعب فعلا تقبله بسهولة ولكن كسر مستر ماكليش القواعد وقبل المهمه والتحدي فى تجربة فريدة ولما لا فالرجل لديه سمعه طيبة وبالتالى قبوله هذه المهمة إما ان تكون عن دراية تامة فعلاً باغلب الاشياء او انه سيكتشف بنفسه مستقبلياً كل شئ لذا أردت نصحه سريعاً فربما تفيده النصائح ليتفادى المشاكل ويستمر لنهاية عقده بإذن الله،بس نقول يارب.

*مبدأياً مستر ماكليش رئيس النادى اسمه مرتضى منصور.

*سيدى العزيز مستقبلياً اذا سمعت منه كلمة "خراره" فهى منطقة تتواجد بصحراء مصر الغربية للاستشفاء ويقال ان من يشرب منها يعود للصحراء الغربية من جديد كما يقال عن نهر النيل تماماً ولا صحة لاي ترجمة اخري قد تقال لك عن هذه الكلمة!

*اه بالمناسبة اعلم عزيزى لو سمعت هذه الكلمة فان منصبك قد اصبح فى خطر.

*للاستحواذ علي قلب سيد مرتضى يجب ان تلعب مهاجماً ويفضل باثنين راس حربة،نعم هى طريقة الغيت منذ أن حلق الفنان عاصى الحلانى شنبه ولكن يؤمن بها تماماً رئيس النادى!

*سيدى العزيز لو جاءك احد من الجهاز الفنى المصرى المساعد مطالباً بالسطر الماضى فارجوك اطلب باقالته فوراً.

*فى البداية لو تم استضافتك في برامج تليفزيونية او لقاءات ما بعد مباراة او معسكرات او حتي مؤتمر صحفي لا داعي للاندهاش لو تم طرح عليك اسئلة من نوعية كلت محشي طب عجبك الملوخية طب احكيلنا لحظات فقدان والدتك،عادى عادى ماتاخدش في بالك!

*جمهور الزمالك عاشق للاداء ويفتقد حالياً الالتزام الخططى واللعب المنظم وارتفاع اللياقة و لكى تستتحوذ على قلبه سريعاً حاول اولاً الحفاظ حالياً على اللحاق بالغريم التقليدى وبمرور الوقت نحتاج لثبات شكل خططى لفريق مر عليه 8 مدربين منهم 3 قبلك فقط هذا الموسم ونعلم انك ستحمل على كتفك وحدك هذا العك.

*بالمناسبة،الديربى من اهم الاشياء التى يعول عليها الجمهور فى مصر وبخاصة الزملكاوية ،اسأل كويس عن الموضوع ده وخصوصا بعد علمنا عن حبك للديربيات.

*حاول اخفاء اى صوره لك فى الريف الاسكتلندى ترتدى فيها جيبه اسكتلندية مثلاً وده لمصلحتك انت والله بصوت أحمد التباع حتى لا تجد السيد مرتضى منصور يحملها فى مؤتمر صحفى يوماً ما ، كما نبه على العائله فرد فرد الله يصلح حالك باخفاء هذه الصور.

*بمناسبة النقطة الماضية،لو لك أى خطيئة من أى نوع حتى وان كانت النظر لجارتك اللى بتنشر الغسيل ارجوك اخفيها عشان ماتلاقيهاش برضوا فى الـ "سى دي" الخاص بك!

*بالتأكيد نحن نكن ونحترم العادات والتقاليد ومنها الجيب الاسكتلندية بس رجاء خاص ماتزعلش لو اتقال فى يوم من الايام عن بلدك انها البلد اللى رجالتها بتلبس جيب،ارجوك اعتبرها دعابة فى لحظة غضب.

*اى فكر خاص انك ستجد نظام احترافى فى مصر من انتظام مسابقات او مكان ملعب او اى شئ هو من درب الخيال،يجب ان تتعود على ذلك،حضرتك عارف مستر كوبر،دخل عليه لاعب مصرى معتزل حط جول فى كاس العالم 90 ذو لحية قال له " سلامو عليكم " وسط المؤتمر وقعد و لو حصل كده قدامك بلغ عنه انه ارهابى.

*ضع كل شروطك قبل التوقيع النهائى للعقود،وبالله عليك حط شرط جزائى محترم،احنا قابلين.

*اثناء المؤتمر الصحفى لتقديمك،لو سمعت ترجمة بعض الجمل "أى ويل كيك هيز آس" او"جو تو هيل" او"ذا مازر ****" او جمل تشابه اعلم انها موجهه للمدير الفنى الماضى وهذه لظروف خاصة ولم يحدث ان تم نطقها فى اى مؤتمر صحفى(سامحنى يارب عالكدب).

*لو كنت تحتسى اى كحوليات،رجاء خاص خليها فى الحجره الخاصة بك،واشرب اللى تشربه طالما بتكسبنا قشطة و لو لا قدر الله اى حاجة تانية افتكر النصيحة ديه.

*حاول برضوا لو بتشرب بيبسى او اى مشروب غازى ماتبقيش شوية فى الكوباية عشان عندنا الصحفيين بيصوروا الحاجات ديه ويقولك "شاهد فضيحة ماكليش وهو يشرب الكحوليات فى عز نهار رمضان وهو يسب مصر"،اسمع منى بس!

*وانت بتتفرج على ماتشات الزمالك هتتخض شوية فبالله عليك علم المدافعين بتوعنا ازاى يقفوا صح وعلى خط الوسط امتى يضغطوا صح بالله عليك سجل كل النقاط ديه ومعلش لو فيها رزاله ابقى علم الرجالة ازاى تخلص انفرادات عشان بيضيعوا كتير اوى ونصيحة بقى اخوية ابقى علمهم ضربات الجزاء بتتشاط ازاى عشان ديه بتقيل مدرب عندنا!

*لو ينفع تقعد فى فيلا فخمة فى حى الزمالك اعملها وبلاش فنادق،اسمع بس كلامى وبلاش تفاصيل بقى اكتر من كده ارجوك.

*لو سمعت اسمك بدأ يتقال "ماكدونالد" "ماكجيفر" "ماكنتوش" " براطيش" "مناقيش" استعد يا وحش الخليج كده بيناديك!

عزيزى مستر ماكليش نستحلفك بكل معانى الانسانية الاسكتلندية ان تكون المنقذ من هذا السحيق الذى نعيش فيه حالياً ،حقيقة نتعشم فيك اكثر مما تتخيل فلك ان تعرف اننا لم نهنأ حتى بعودة دورى غائب،قراءتنا لسيرتك الذاتية وشخصية الانجليز الصارمة تجعلنا نحلم معك ولكن نتمنى ان تقرأ جيداً فكر العقليات التى ستتعامل معها سواء لاعبين او اداريين وتحاول على ارتقاءها ناحيتك لتصبح المنظومة اكثر احترافيه.

واخيرا لمرتضى منصور،افعلها ولو مرة واحده.........،ولا اقولك تصدق انا كنت هقول حاجات قولتها بتاع 30 مرة فى 30 مقال قبل كده،انا مش هنصح خلاص،انت عارف كل حاجة وعارف ازاى تخلق مناخ ناجح بسهولة وربنا يسهل!



 

علاء عطا 

Comments ()

 



 مع تعاقد الزمالك مع المدرب الاسكتلندي اليكس مكليش تبادر الى الاذهان سريعا الاسكتلندي العظيم ديف ماكاي المدرب الافضل في تاريخ الزمالك في رأي كاتب السطور الذي قاد عصر عظيم في بداية التسعينات حقق فيه الدوري مرتين و لولا المهازل الادارية كان قادر على ان يتسيد اكتر كثيرا . 

 

الاقدار التي وضعت ماكاي في مواجهتين وديتين ضد الزمالك مرة كلاعب عظيم و شهير في صفوف توتنهام بطل ثنائية الدوري و الكاس موسم 61-62 ثم مرة اخرى كمدرب لديربي كونتي منتصف السبعينات اتت بالاسم الشهير جدا كلاعب و مدرب لتدريب الزمالك قبل انطلاق موسم 91-92 بترشيح من الثنائي الكروي في الادارة حمادة امام و نور الدالي . 

 

ماكاي احدث ثورة حقيقية لفريق خسر لقبي الدوري و الكأس في الموسم السابق بسيناريو قاسي في الامتار الاخيرة . اعتمد طريقته المفضلة 4-4-2 بتطبيق الدياموند معتمدا على هيكل شبه ثابت ضم حسين السيد في الحراسة و اشرف قاسم و هشام يكن في قلب الدفاع و احمد رمزي و حسين عبد اللطيف مدافعي اطراف و اسماعيل يوسف ارتكاز صريح و رضا عبد العال صانع العاب و ايمانويل و عصام مرعي على طرفي الوسط و جمال عبد الحميد في الهجوم ثم ايمن منصور المنضم منتصف الموسم . 

 

هؤلاء شكلوا القوام الاساسي للزمالك المجدد الذي عانى كثيرا من غياب نجمه و هدافه المخضرم جمال عبد الحميد للايقاف في اول ثلاث مباريات نتيجة احداث من الموسم السابق . الزمالك تعادل سلبيا مع المصري و المحلة و المنصورة في اول ثلاث مباريات في مباريات عانى الزمالك فيها في ايجاد من يسجل لكن سريعا ما دارت العجلة و لم تتوقف بفوز على الاتحاد بثنائية نظيفة احدهم بقذيفة هائلة للهداف العائد جمال عبد الحميد . 

 mkai

الارقام تتحدث الزمالك تلقى مرماه 7 اهداف فقط في الموسم الاول و 11 هدف في الموسم الثاني و سجل 36 هدف في الموسم الاول و 51 هدف في الموسم التاني مع تراجع دور جمال عبد الحميد و الاعتماد الاكبر على مصطفى نجم ثم تحويل ايمانويل كمهاجم صريح و الدفع بخالد الغندور على يسار الوسط . اقوى هجوم و اقوى دفاع و كرة رائعة متناغمة تمريرات قصيرة و استغلال رهيب للاجنحة و الضربات الثابتة . 

 

الزمالك حقق الدوري مرتين متتاليتين و فاز على الاهلي ذهابا ايابا في الموسم التاني للمرة الاولى تاريخيا و خسر لقبي كاس احدهم في النهائي في مباراة لا تنسى من افضل ديربيات الزمالك على الاطلاق و سرقنا كرويا بكرة طائشة و خطأ فادح من الحارس و في الموسم التالي ادارت ركلات الترجيح ضهرها في مباراة امام المصري . 

 

قبل انطلاق الموسم الثالث خسر الفريق ثلاث عناصر اساسية اشرف قاسم للاحتراف في الهلال السعودي و الخائن رضا بالانتقال للاهلي و اعتزال المهاجم الفذ جمال عبد الحميد مع كثرة سفر ايمانويل للانضمام لمنتخب بلاده المتأهل للمونديال الاول في تاريخهم . منطقيا اهتزت النتائج المحلية خصوصا ان الزمالك لم يأت ببدائل و رغم التأهل لقبل نهائي دوري ابطال افريقيا الا ان الادارة اقالت ماكاي بعد الخسارة من الاهلي في الاسبوع الثالث في مباراة كاملة خاضها الزمالك منقوصا منذ الدقيقة الاولى لطرد نبيل محمود . 

 

مأخذ وحيد على فترة ماكاي انه كان يعطي اهتمام و حرص كبير لمباريات الاهلي ربما لايمانه بقيمة الديربي منذ ايام لعبه في توتنهام الذي تصنف مواجهته بارسنال كأحد اشهر الديربيات . الرجل المغامر الجريء كان دائما ما يميل للعب بثلاث مدافعين في القلب في مواجهات الاهلي و الانتظار و عدم المباغتة بما يمكن القول انه طابع يلازمه في الديربي فقط عكس باقي المباريات . 

 

رحل ماكاي بعد موسمين و ثلاث مباريات تاركا ارث و ذكرى عظيمة لكرة لم تتكرر فهو لا ينسى ابدا و نامل ان يكون مكليش خير خلف لخير سلف .

هشام عبد الوهاب 

 

Comments ()

 

 

اﻻسكتلندى " اليكس ماكليش " تلميذ السير اليكس فيرجسون النجيب . سجل حافل كﻻعب و مدرب ، هل سينجح مع القلعه البيضاء كما نجح سلفه اﻻسكتلندى ديف مكاى فى بدايه التسعينات بالفوز ببطولتى دورى مع نادى الزمالك 1991/1992 & 1992/1993 . ﻻ يختلف ماكليش عن عن مكاى كثيرا فكﻻهما كان ﻻعبا فذا ، ماكليش مع اباردين اﻻسكتلندى حقق الكثير و مكاى مع توتتنهام اﻻنجليزى حقق الكثير ايضا & كﻻهما مدربين كبيرين . 

 

كﻻهما ماكليش و مكاى ينتمى الى المدرسه اﻻسكتلنديه التى تتميز بالصرامه و الجديه و اﻻلتزام التكتيكى 

 

رحل مكاى عن دنيانا فى العام الماضى فهل يكمل ماكليش مسيرته العظيمه . 

 

كﻻ المدربين اختيرا فى قائمه عظماء اللعبه فى اسكتلندا و كﻻهما كانا لعبا وسط ملعب ، ماكليش تألق فى ثمانينات القرن و مكاى تألق فى ستينات القرن . 

 

كﻻهما درب فى انجلترا و لكن سجل ماكليش اكبر ، و لكن كان ﻻعبا فذا اكثر فقد اختير فى قائمه فريق احﻻم الدورى اﻻنجليزى على مدار تاريخه و اعتبروه أسطوره توتتنهام الكبرى . 

 

دعونا نلقى الضوء على المدرب المرشح بقوه لقياده دفه القافله البيضاء و هو اﻻسكتلندى " اليكس ماكليش " . 

 

مسيرته كﻻعب :- 

 

ماكليش هو احد اكتشافات السير اليكس فيرجسون ، فهو مثله اﻻعلى كمدرب فدائما يستمع الى نصحه و هو اول من صعده من قطاع الناشئين فى نادى اباردين اﻻسكتلندى و هو بعمر 19 عام . ماكليش لعب في صفوف فريق أباردين الاسكتلندي لمده 16 عاما من 17 عاما قضاها فى حياته المهنيه كﻻعب كره قدم ، ففي عام 1978 السير أليكس فيرسجون هو مدرب قرر تصعيده للفريق الأول ﻻعجابه بقدراته الكبير كﻻعب وسط ملعب . 

 

ماكليش كان عند حسن ظن السير فيرجسون ، ففى طيلة 16 عاما كان ﻻعبا اساسيا فى صفوف أباردين فى حقبته الذهبيه فى الثمانينات ، منها 6 اعوام تحت قيادة أليكس فيرجسون . 

 

حقق أليكس ماكليش كلاعب 

 

لقب الدوري الاسكتلندي 3 مرات 

 

كأس اسكتلندا 5 مرات 

 

كأس الدوري الاسكتلندي مرتين 

 

كأس الكؤوس الأوروبية مره واحده 

 

كأس السوبر الأوروبية في مرة واحدة . 

 

سجل حافل مع نادى ليس بالسيلتك او الرينجرز كبيري اسكتلندا على مدار تاريخها . 

 

حاز على لقب افضل لاعب بالدورى اﻻسكتلندى عام 1990 . 

 

اراد اليكس فيرجسون جلبه الى مانشستر يونايتد و كذلك توتتنهام اﻻنجليزى اراد خدمات اﻻعب و لكن ناديه رفض . 

 

بعد ان قضى فى صفوف نادى اباردين 16 عام حقق فيها كل شئ فى الفتره ما بين 1978 الى 1994 ، انهى حياته الكرويه باللعب موسم واحد كﻻعبا و مدربا 1994/1995 فى صفوف نادى مازرويل اﻻسكتلندى . 

 

دوليا لعب 77 مباراه كثالث اكثر ﻻعب مثل اسكتلندا فى الفتره من 1980 الى 1993 و كانت بدايته فى وسط ملعب المنتخب مع اسطورتين هم ارشي جيميل ﻻعب نوتنجهام فورست و جيرمى سوانسن ﻻعب ليفربول ، فقد لعب 3 كؤوس عالم 1982 & 1986 & 1990 . مسيرته كمدير فنى :- 

 

:: المحطه اﻻولى :: 

 

نادى مازرويل 

 

حقق مع النادى فى اول مواسمه كمدير فنى 1995/ 1996 انجاز كبير اذ اتى ثانيا فى الترتيب بعد نادى رينجرز متخطيا السيلتك . 

 

لكن سرعان ما تدهورت احوال الفريق و كان ينافس على الهبوط فقرر ترك الفريق بعد الموسم الثالث . 

 

:: المحطه الثانية :: 

 

نادى هيبرنيان 

 

فى خطوه جريئه تحسب له تولى تدريب نادى بالدرجه الثانيه اﻻسكتلنديه موسم 1998/1999 و هو هيبرنيان و بعد موسم واحد قام بتصعيد الفريق الى الدرجه اﻻولى بعد ان أحتل المركز اﻻول . فى موسمه الثانى مع نادى هيبرنيان 1999/2000 توج بالمركز السادس و وصل الى قبل نهائي كأس اسكتلندا ، ثم فى الموسم الذى يليه 2000/2001 حقق المركز الثالث خلف كبيري اسكتلندا رينجرز و سيلتك و تأهل الى نهائي كأس اسكتلندا قبل ان يخسر من سيلتك 2_1 . 

 

لفت ماكليش نظر العديد من اﻻنديه اﻻنجليزيه و رينجرز اﻻسكتلندى و لكن فاز به فى النهايه رينجرز . 

 

:: المحطه الثالثة :: 

 

نادى رينجرز اﻻسكتلندى 

 

هى احد اهم و انجح محطات ماكليش فبعد ان تولى تدريب الفريق فى ديسمبر 2001 استمر لمده 5 سنوات حتى 2006 ، كانت كلها سنوات ناجحه بﻻشك . 

 

فقد تولى المسئوليه بناء على نصيحه ديك ادفوكات الهولندى الشهير الذى اوصى بأن يأتى بعده ماكليش لما رأه فيه من مدير فنى جيد يستطيع قياده نادى رينجرز الكبير . 

 

فقد فاز في هذه الفتره :- 

 

بالدوري الاسكتلندي مرتين 

 

كأس اسكتلندا مرتين 

 

كأس الرابطة الاسكتلندية ثلاث مرات . 

 

لكن الموسم الأخير لاليكس ماكليش مع رينجرز 2005/2006 عانى الفريق من النتائج السلبية بسبب 10 مباريات متتالية دون تحقيق أي فوز كرقم سلبي تاريخي للنادي الكبير ، و لكن تمسك به رئيس النادي ماكليش ورفض إقالته . 

 

ماكليش كافيء رئيسه على قراره بالتعادل مع إنتر ميلان في دوري أبطال أوروبا ، النتيجة التي أهلت رينجرز للدور ثمن النهائي للبطولة كأول فريق اسكتلندي يحقق هذا الإنجاز . 

 

النتائج تحسنت كثيرا بعد هذا الإنجاز ولم يودع رينجرز البطولة إلا بقاعدة احتساب الهدف خارج الأرض بهدفين أمام فياريال في دور الـ 16 فأستمر ماكليش الى ان تعرض لهزيمة مفاجئة في بطولة كأس اسكتلندا أمام هيبرنبيان ناديه القديم بثلاثية ، لتطالب الجماهير بأقاله ماكليش و استمر رئيس النادى فى دعمه و كان هذا اخر موسم له مع الرينجرز بعد 5 سنوات كان ناجحه للنادى و لمسيره ماكليش التدريبيه . 

 

:: المحطه الرابعة :: 

 

منتخب اسكتلندا 

 

قرر ماكليش اﻻكتفاء بتدريب اﻻنديه اﻻسكتلنديه ، ﻻنه حقق كل شئ محليا . اسكتلندا كانت فى المجموعه الثانيه من التصفيات مع بطل العالم ايطاليا و فرنسا و رغم ذلك حققت اسكتلندا بنتائج جيده و منها الفوز على فرنسا فى الهامبدن بارك باسكتلندا بهدف جيمس ماكفدين ، لوﻻ هدف بونتشي الغير صحيح فى الوقت بدل الضائع عندما فازت ايطاليا عليهم 2_1 لكان من الممكن تأهلهم بدﻻ من فرنسا بفارق نقطتين حيث حلت اسكتلندا ثالثا خلف ايطاليا و فرنسا فى مجموعه كانت تضم ايضا اوكرنيا و جورجيا و ليتوانيا و جزر الفارو . 

 

:: المحطه الخامسة :: 

 

برمنجهام سيتى 

 

العبور خلف حدود اسكتلندا و بالتحديد الى نادى برمنجهام اﻻنجليزى . 

 

تولى قياده النادى فى منتصف موسم 2007/2008 و لكن لم ينجح فى النادى فى اﻻستمرار فى الدورى الممتاز اﻻنجليزى ليهبط الى الدرجه اﻻولى و ما هو اﻻ موسم واحد حتى اعاد النادى مره اخرى فينهى موسم 2008/2009 بالفوز على ريدنج و التأهل الى الدورى الممتاز اﻻنجليزى . فى موسم 2009/2010 كان موسما رائعا للنادى اﻻنجليزى مع ماكليش ، فحقق لهم افضل مركز فى اخر 50 عام حيث احتل المركز ال 9 ، و كذلك النادى استمر برصيد 12 مباراه بﻻ خساره فى رقم لم يحققه النادى من قبل مما دفع اداره النادى الى تجديد عقده لمده 3 سنوات . فى الموسم اﻻخير له مع نادى برمنجهام 2010/2011 حقق بطوله كأس الرابطه اﻻنجليزيه بالفوز على ارسنال 2_1 فى انجاز قال عنه ماكليش " انه اﻻفضل فى مسيرتى " لكن فى النهايه هبط النادى مع اخر يوم من الموسم و لكن اداره النادى تمسكت به و لكنه رفض اﻻستمرار مكتفيا باﻻربع مواسم له مع الفريق . 

 

:: المحطه السادسة :: 

 

استون فيﻻ 

 

وقع ماكليش لغريم برمنجهام التقليدى ، نادى استون فيﻻ و كان موسم 2011/2012 غير سعيد للنادى . 

 

فقد نجا النادى من الهبوط بفارق نقطتين عن اخر الهابطين و يرجع الفضل ﻻستقدام روبي كين فى النصف الثانى و لم يفز النادى على ارضه اﻻ فى 4 مباريات ، مما دعى النادى ﻻقاله ماكليش بعد نهايه الموسم . 

 

:: المحطه السابعة :: 

 

نوتنجهام فورست 

 

لم يستر فى النادى اﻻ شهرين ، النادى كان فى الدرجه الثانيه اﻻنجليزيه و رأت اداراه النادى ان ماكليش لن يحقق طموحاتها بالصعود الى الدورى الممتاز اﻻنجليزى فتمت اقالته .

:: المحطة الثامنة ::

نادى جنك البجيكى 

 

قضى معهم ماكليش موسم 2014/2015 و لم يساعد النادى فى التأهل الى احد البطوﻻت اﻻوربيه و بعد انتهاء الموسم رحل عن النادى . 

 

اليكس ماكليش رجل قوى الشخصيه و يستطيع التعامل مع مجالس اﻻدارات و ذلك يظهر بوضوح من خﻻل تاريخه التدريبي الذى بدء من 1995 الى 2014 ، و لكن هل يستطيع التعامل مع شخصيه رئيس نادى الزمالك كثيره الكﻻم ذلك ما سنراه . 

 

السير اليكس فيرجسون قال انه كان ﻻعبا مهما و يراه مدير فنى كبير ففى عام 1981 عندما توفى والد ماكليش و كان فريق ابردين فى المانيا لمﻻقاه هامبورج اخفى السير اليكس فيرجسون الخبر عن الفتى ماكليش ذو ال 22 عاما و بعدما عرف ماكليش بالخبر من امه قال " اتفهم موقف فيرجسون ﻻنه ﻻ يريد ان يشتت افكارى " 

 

هل سينجح تلميذ السير فى اختباره اﻻول خارج القاره العجوز و هل سيتأقلم مع شخص رئيس نادى الزمالك ، قريبا سنعرف . 

 

ارجو ان اكون نقلت الصوره كامله عن ماكليش صاحب ال 57 عاما . 

 

 

 

د / عادل سعد

Comments ()

بعدما بات على بُعد خطوات قليلة من تدريب نادي الزمالك، Zamalek.tv يستعرض معكم الفترات الأخيرة من مشوار المدرب الأسكتلندي "أليكس ماكليش" صاحب الـ 56 عام في الملاعب الأنجليزية والأسكتلندية.

بدايةً.. استطاع "ماكليش" الفوز بالدوري الأسكتلندي مرتين مع فريق "جلاسكو رينجيرز" في الفترة ما بين 2001 إلى 2006 ، وبرغم فوزه بالدوري، خسر في تلك الفترة 7 ديربيات متتالية.. فيما أستطاع "ماكليش" تحقيق إنجاز للفريق الأسكتلندي في بطولة دوري أبطال أوروبا، بعدما صعد بالفريق لدور الثمانية للمرة الأولى في تاريخ الأندية الأسكتلندية على حساب إنتر ميلان، ثم بعد ذلك تمت إقالته في الثامن من مايو لعام 2006 بسبب سوء النتائج في بطولة الدوري.

تولى ماكليش بعدها تدريب منتخب "أسكتلندا" لفترة قصيرة لا تزيد عن 10 أشهر فقط، لعب فيها 10 مباريات وفشل خلالها فى الصعود بمنتخب بلاده إلى يورو 2008 بالرغم من فوزه على منتخب "فرنسا" في عقر داره، وتقديم اداءً مميزًا في مجموعة ضمت إيطاليا وفرنسا، وكان قاب قوسين أو أدنى من الصعود إلى نهائيات اليورو في مفاجأة كانت ستكون تاريخية وقتها لولا خسارته في المباراة الأخيرة التي اُقيمت في إسكتلندا امام إيطاليا بهدفين لهدف، وتمت إقالته بعدها لتنتهي مسيرته الصغيرة بـ 7 إنتصارات و 3 خسائر منها خسارتين من المنتخب الإيطالي.

ثم أنتقل "ماكليش" إلى الدوري الأنجليزي لتدريب فريق "برمنجهام سيتي" الذي لم يستطيع وقتها إنقاذه من الهبوط إلى دوري الدرجة الثانية، ولكن سرعان ما عاد بالفريق إلى البرميرليج مرة أخرى في الموسم التالي وحصل على المركز التاسع في البطولة وهو يعتبر المركز الأفضل في تاريخ "برمنجهام" ومن ثم فاز ببطولة كأس الرابطة الأنجليزية على حساب "أرسنال" في إنجاز تاريخي للنادي.

أنتقل ماكليش بعدها في يونيو عام 2011 إلى تدريب "أستون فيلا" وقدم موسم سيء للغاية أنهاه بفارق نقطتين عن مراكز الهبوط، ليتم إقالته من قبل إدارة نادي "أستون فيلا" التي رأت انه ليس في المكان المناسب.

وسخرت جماهير "الفيلا" من طريقة لعب الأسكتلندي على مواقع التواصل الأجتماعي بالعديد من الأشكال، منها صور مثل تلك:

12688166 167604046952853 3539065465207894339 n

وقام أخرون بإطلاق حلقات كارتونية تخيلية، لطريقة تعامل "ماكليش" مع اللاعبين والتحدث معهم مثل هذا الفيديو:

وفي ديسمبر عام 2012 تم إعلان "أليكس ماكليش" مدربًا لنادي "نوتنجهام فورست" الذي كان يلعب وقتها في دوري الدرجة الأولى الأنجليزي بعد مقارنه بينه وبين "دي ماتيو" مدرب "تشيلسي" الذي فاز معهم ببطولة دوري أبطال أوروبا، ولاقى القرار غضبًا عارمًا من قبل مشجعي "نوتنجهام فورست" فيما بررت الإدارة القرار ان "ماكليش" يمتلك الخبرة ليصعد بالفريق إلى البريميرليج.

وسرعان ما خرجت بعض الصحف المحلية لتؤكد ان "ماكليش" لم يتلقى أي أصوات في اسفتاءات المرشحين من قبل الداعمين للفريق، وخرج العديد من المشجعين للتعبير عن أستيائهم التام من الأختيار.. خاصةً ان قائمة المرشحين كانت تضم أسماءً مثل "روي كين" و "دي ماتيو" الفائز مع تشيلسي ببطولة دوري الأبطال في إنجاز تاريخي للبلوز.

وفي تقرير نشرته صحيفة "الدايلي ميل" الإنجليزية.. وصف العديد من المشجعين "أليكس ماكليش" بالمدرب الممل، الذي يلعب كرة قدم مملة وان الفريق سيعود لنقطة الصفر معه مرة أخرى.

وبالفعل لم يخب ظن جماهير "فورست" في الرجل، حيث تمت إقالته بعد 7 لقاءات فقط خسر 4 منها وتعادل في مباراتان، ولم يستطع الفوز إلا في لقاء وحيد.

فيما كانت آخر تجارب المدرب الأسكتلندي التدريبية في بلجيكا مع فريق "جينت" البلجيكي، حيث قضى موسم مع الفريق في الفترة بين 2014 إلى 201.. لم يستطع فيها التأهل لبطولة دوري أبطال أوروبا، ليرحل عن صفوف الفريق.

Comments ()

zamalek.tv

Connet With Us

اتصل بنا

Tel: 00201001230617

Email: عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

Website: http://www.zamalek.tv

 

Our Sponsors