كثير من الأحيان اسأل نفسي كيف كانت الخليقة قبل وجود "عامر حسين"؟ كيف كانت الكرة تمارس في مصر قبل ان يتسلم الرجل منصب رئيس لجنة المسابقات؟ ثم شرد ذهني أكثر واصبت برعب حينما تخيلت مصر إذا قرر الرحيل؟ هل ستمارس كرة القدم مرة أخرى؟ هل ستصبح مصر قادرة على هذا التحدي ان يقام بها دوري وكاس بدونه؟ ومن هول الصدمة لم أجد إجابة لهذا الكابوس!

فكرت، كيف وصل عامر حسين وكيف جلس كل هذه الفترة في هذا المنصب؟ ولماذا عامر حسين؟ وماذا لو آتى ابني يوماً وطلب منى ان يصبح عامر حسين، اقصد رئيس لجنة مسابقات؟ هل هناك كلية "العامر حسين" مثلاً للتقديم لها؟ هل يحتاج هذا المنصب لمؤهلات معينة؟ شهادة "أي سي دي ال " مثلاً او "كورس اكسيل متطور بالمركز الثقافي الروسي"؟ لم أجد ايضاً أي إجابة!

تخيلت حياة عامر حسين ليصبح مؤهل ليكون جديراً بهذا المنصب الذى لا أتذكر من كان قبله او شكله او كيفية وضع جدول المسابقات في مصر قبله، فشعرت ان عامر حسين هو ذلك الطفل االذى كان في الماضي يصر ان يمسك إدارة بنك الحظ، هو نفس الشخص الذى يصر على مسك الاسكور في بولة استيميشان، هو صاحبك اللي بيمسك فلوس الجمعية، هو صاحبك "اللي لما تطلبوا ساندوتشات بيفرز الفول على جنب والطعمية على جنب والجبنة على جنب والبطاطس اكسترا كاتشب والسادة ثم كتابة جدول وعمل الاوردر مرتباً بالتليفون حتى لا يحدث أي لخبطة في الطلب ثم يقسم التيبس والمخللات وخدمة التوصيل والمية واحتسباها على الكل"!

ثم ازداد تفكيري عمقاً وتساءلت هل لأنه اول من قام الحج في اتحاد الكرة مثلاً؟ هل كان عامر حسين متميز في جداول الاكسيل قبل مرحلة البلوغ؟ هل اكتشف فونت " التايمز نيو رومان" على صغر مما لفت نظر عائلته فبدأوا في تنمية قدراته واستخدام الماوس بكلتا اليدين وعمل الرايت كليك باليد اليسرى فلفت نظر اقرانه ومنها دخل كلية حاسبات ومعلومات وأصبح مشروع التخرج " جدول اكسيل لاحتساب نتائج الدورة الرمضانية بالكلية لهذا العام"! أسئلة وجودية صعب اجابتها فأرد بها على ابني إذا حلم يوماً ان يصل لهذا المنصب مثلاً.

ربما دفعني كيبوردى لكتابة هذه السطور حينما وجدت نفسي عاجزاً عن تفسير تصريح سيادته عن صعوبة إقامة كافة المسابقات العام القادم بعد تغيير لوائح الكاف ووجود كأس الأمم، وتساءلت في نفسي هل ما نشاهده في الدوريات الكبرى معجزة مثلاً في عمل جدول طبيعي منطقي مضغوط احياناً ومريح في بعض الأحيان بأربع وخمس مسابقات ام هم من كوكب آخر؟

هل هناك أسخف وأسهل من مسابقة سنوية مترهلة بدون حماس جدولها ان يلتقي الأهلي والزمالك في نهاية كل دور وكاس لا يتلقى فيه الفريقين سوي في الدور النهائي؟ هل هناك مسابقة في العالم يتم اختراع لوائح وتفصيلها على الهوى وتفسيرها بالمزاج واستادات تمارس فيها اللعبة طبقاً للأهواء؟ هل هناك مسابقة ماتت كلينيكياً جماهيرياً بعدما اعتبر ان وجود أكثر من 500 فرد لكل فريق يشكل خطر على اقتصاد مصر وإرهاب لها؟

هل لا يوجد في مصر شاب أكثر ذكاء وحنكة ومهارة وواسع الأفق يستطيع ان يقوم بهذه المهنة حتى لو استنسخ أي تجربة أوروبية بأي شكل فيصبح عبقري بدلاً من التنديد بإلغاء مسابقات وعدم وضوح رؤية حتى حينما انتهت كافة المسابقات لأول مرة منذ سنين في مواعيد منطقية؟ لماذا نريد ان نتطور بينما لا نريد ان نفكر خارج الصندوق والبحث عن التنظيم بشكل أفضل جعلنا نتساءل عن الإصرار الرهيب بالتمسك بهذا الرجل الذي لم أجد في قيادته أي ميزة حقيقية لدرجة تصوري ان يخرج يوماً ما باكياً ويقول " احنا بنبقي خارجين من بيوتنا مش عارفين القمة هتتلعب فين"!

خلاصة الكلام، الكرة في مصر تدار بالأهواء والفهلوة والمحسوبية وبالتالي ما رأيناه حتى في الازمة الأخيرة لمحمد صلاح تدل ان وصولنا لكاس العالم كان من محض الصدفة لا أكثر ولا اقل، لذا ارجو من السادة القراء ان يعذروني عن فشل فكرة تحضير العامر حسين في البيت بدون جراحة ومغادرة البيت لأني عجزت عن الوصول لسر الخلطة!

علاء عطا

Comments ()

يا له من دهاء! خطة في منتهى الذكاء! لا وجديدة، استمرار المجتهد خالد جلال مديراً فنياً للزمالك الموسم القادم، ونعم الفطنة يا سيادة المستشار، وأعلنها من كل قلبي كمؤيد لفكرة استمراره لأنه لم يأخذ فرصته بعد ويحتاج ان يجنى ثمار نجاحه الذي بدأه في كأس مصر، في السطور القادمة الأسباب التي جعلتني يسيل لعابي لهذا القرار الحكيم!

1-نعم لاستمرار جلال، لان بوجود جروس لن يكون هناك "شو" اختيار لاعبين جدد، مقطورة سموحة وتريلا قادمة من المقاصة وبيجو 7 راكب من المصري محملين باللاعبين لن تأتى لنعرضهم في مؤتمر صحفي في الصالة المغطاة بها بوستر كبير لمرتضى يحتضن صفقاته ويستعرض دهاءه في كيف خطف اللاعبين من الأهلي؟

2-نعم، لأنه ببساطة سيستمر ايمن حافظ " الاهلاوي " المخلص الذي سيحافظ على بقاءه ومرتبه الكبير لما يبذله من جهد مضاعف في دور " إدارة -لاعبين كو اوردينيتور " ونقل كل شيء على جداول "اكسيل " متطورة عبر الهاتف بدلاً من عناء الورق القديم!

3-نعم، لأنها فكرة جديدة ومبتكرة استمرار مدرب فاز بمباراتين او على الأهلي او بالكأس، بعد موسم هو بنفسه قضى عليه لمجرد ان "عادى" الزمالك حدث!

4-نعم، لأنه لن يوجد من يمنعه عن النزول قبل التدريبات لعمل محضرات مع تهليل السيد اللواء علاء مقلد بالتسقيف في الخلفية وضحكات ال "هههههههههه " لكابتن إسماعيل يوسف بعد كل افيه.

5-نعم لان خالد جلال يمتلك "سى في " سيحمل الزمالك لمنطقة أخرى لم تحدث منذ رحيل فيريرا والان جاء دور الاستقرار.

6-نعم، لان جروس طلب معسكر تدريبي في سويسرا، وهو المعسكر الأول الحقيقي للفريق الأول منذ أكثر من 5 سنوات بتلاحم المواسم محلياً وافريقيا، وبالتالي خروج الكونفدرالية، كان سيتيح بعمل معسكر بدنى حقيقي للاعبين سينقلهم نقلة أخرى، وهو بالتأكيد لن يكون على كيف مرتضى الذي لن يعرف شيء عن البعثة الا بإشارات مورس من رئيس البعثة ليلاً عما تم مشاهدته في التدريبات والتزام اللاعبين، وبالتالي معسكرات التجمع الوهمية واكتوبر الفلكية واكاديمية اسكندرية الكوكبية سنحرم منها.

7-نعم، لأنه سيكون الامر الناهي في العقوبات، وسيعاقب اللاعبين بالأهواء الشخصية وسيحدد الراحلين وعودة المعارين الفاشلين على حسب الهوى.

8-نعم، لان جروس كان من أحد مطالبه مثلا عودة كهربا واللاعب صار فرخة بكشك تصرف على النادي ومن ريعه بنجيب لاعبين من فرق الوسط وبالتالي كان الطلب سيكون صعباً.

9-نعم، لان العمل على أسس بوجود مدرب لياقة ومحلل أداء ومدرب مساعد لتطبيق تدريبات تنفذ فكر المدير الفنى ومدرب حراس مرمى يرتقي بالمستوى الذي وصل اليه حراس المرمى ليس اصلاً في مخيلة الإدارة التي تريد ان تكتظ الدكة بمن يفعل تدريبات إطالة ونط الحواجز والصراخ من خارج الخطوط لزرع جرينتا ليست موجودة من الأساس!

10-نعم، لأنه ببساطة، سيتيح لمرتضى الخروج لنقد جلال أي وقت وكيفما شاء وكيفما أراد والصريخ من مقصورة بتروسبورت لإخراج اللاعب فلان، لأنه لن يوجد شرط جزائي ولا مرتب خزعبلى ولا محاميين ولا سفارة ولا يحزنون حينما يريد اقالته والتلويح بمدرب عالمي من كوكب زحل سيدعمه دول مجلس الخليج العربي والسادة الامراء والراغبين في التمويل حباً في شخصه.

11-نعم، لأنه ببساطه كانت عبارات " الصوبر " و "صفقة القرن " و"العالمى" و "48 ساعة" و "مفاجأة" و "ضربة" ستختفي لان جروس لم يكن ليسمح ان يكون هناك شو على حساب فريقه.

12-نعم، لان سبوبة السمسرة في اللاعبين ووكلاء اللاعبين الذين يبيتون ليل نهار داخل أروقة النادي ستختفي.

13-نعم، لان أسماء اللاعبين الأجانب ستكون بالمزاج وبالشو وليست على الاحتياجات الحقيقية للفريق.

14-نعم، لان المشاكل التي صدرها الزمالك للأهلي في الوقت الحالي بعد هزيمته من الزمالك وخروج الكاس والبداية الغير موفقة افريقياً ليست على هوى سيادته، فالقاعدة تقول ان يبقى الزمالك للأبد في مشاكل، وبالتالي ان تتحدث البرامج الان عن سقطة الأهلي او انخفاض مستوى لاعبيه او يتحدث أحد عن أي مشكلة غير الزمالك لن تحدث وبالتالي يجب ان تستمر مشاكل للزمالك أحد اهم الأشياء لإنقاذ الأهلي من كبوته الظاهرية الحالية!

لذلك أطالب كمشجع زملكاوي ان يستمر خالد جلال، لنجني شيء جديد واستنساخ جنين مهجن من "تجربة ميدو على مؤمن على حلمي" فتخرج لنا كائن مشوه جديد على طريقة مرتضى، بالتأكيد ما فعله خالد جلال في فترة قصيرة يستحق التحية والتي كشفت خزعبلات إيهاب جلال نفسه، ولكن جلال الذى قبل ان يعمل مدرباً مع حلمي، وتم اقالته، ثم عمل مديراً للكرة مع ايناسيو وتم اقالته والان عاد كمديراً فنياً ، لا اعتقد ان تتغير شخصيته بين يوم وليلة، فما اشبه الليلة بالبارحة، مؤمن الذى قدم من الأسيوطي واتبستر حينما وجد نفسه رقم 1 في الزمالك لا اعتقد ان يتغير اسم الأسيوطي باف سى مصر ويأتي جلال فنصير ابطال افريقيا فجأة!

علاء عطا

Comments ()

رسالة للقائد .. "لا تنشغل بالتَيْس"

Written by
Published in رامي يوسف
السبت, 03 شباط/فبراير 2018 13:52

سيد إيهاب بعد التحية.. تحمل السطور التالية رسالة واضحة لسيادتكم، مفادها "نحن نثق بك".


فنحن على يقين كامل بصعوبة مهمتكم في قيادة فريق الزمالك والخروج به من الدائرة المظلمة، المهمة ليست سهلة هذا معلوم لكل من يحكمه عقله ولا يحمل بداخله نوايا سيئة تجاهك أو تجاه الزمالك.


سيدي.. لقد وافقت على تحمل المسئولية في وقت صعب، كانت مخاطرة منك بلا شك، نقدر لك هذا، ولا يسعنا الا أن نعبر لك عن تقديرنا للموقف ولكونك تعلم جيدًا طريق الخلاص، ولكن الأمر يحتاج لمزيد من الوقت.

 

أفهم بشكل شخصي دوافعك في تجربة أكبر عدد ممكن من اللاعبين، كذلك تنوع أساليب اللعب، فنحن أشبه بفريق يخوض فترة إعداد، يبحث خلالها المدرب عن الطريقة الأمثل والقوام الأصلح، في ظل كم العبث المحيط بالفريق.

لا يخفى على أي متابع معاناة الفريق من ضعف العناصر، غياب الحافز والطموح لدى السواد الأعظم من اللاعبين، افتقاد الفريق لمعنى الكلمة، فالزمالك لا يملك فريقًا متجانسًا وهذا بالطبع ما تسعى لتكوينه والأمر يتطلب مزيد من الجهد والصبر.


عزيزي لا تلتفت لكل الهراء الذي يدور ويخرج من بعض الشاشات الوضيعة لأشخاص لا يقلوا وضاعة وخسة، فلن تتأثر جماهير الزمالك بملعب "التَيْس" ولا بكائن البطريق الذي يظهر على فترات بصحبة القائد التاريخي للنادي ليطنطن بتفاهات.


وأخيرًا.. نحن قوم نحتكم للغة العقل ولا نلتفت لمن يظهر على بعض الشاشات كمادة للسخرية لجذب المشاهدين من أصحاب الفكر المحدود، فلك منا كل الدعم حتى تصل لمبتغانا ومبتغاك، فلقد وعدت بعودة مدرسة الفن والهندسة ونحن بالانتظار.

 

رامي يوسف

Comments ()

مسابقة صوبر

Written by
Published in علاء عطا
الأحد, 07 كانون2/يناير 2018 15:12

سؤال محير بالتأكيد، اليس كذلك؟ مثل البرامج الهزلية التي تخفي انف صاحب الصورة وتطرح السؤال وتجد المكالمات المصطنعة تارة تجيب " عمرو دياب" والمذيع يجيب "اجابتك خطأ يا مصطفى"، ثم مكالمة أخرى " عادل امام" فيجيب " لا يا محمد حاول مرة أخرى"، ومكالمة ثالثة بصوت ناعم " شيرين عبد الوهاب؟" فيرد سريعاً المذيع " لا يا نهى ،حاولى مرة كمان"!
والآن جاء دورك عزيزى القارىء ان تجيب من هو صاحب الصورة كنوع من التسهيل على سيادتكم سأطرح بعض الأشياء التي قد تسهل عليكم الإجابة.

صاحب الصورة بعد لقاء القمة سيخرج علينا في حالة الهزيمة –لا قدر الله- من الغريم التقليدي قائلاً " نيبوشا خرب الفريق وسابو منهار " " فيه 3 صفقات صوبر بنخلص منهم عنتيل افريقي هداف الدورى النرويجى" " يا بيه احنا كنا بنفاوض 3 مدربين عالمين واحمد ابنى كان هيسافر على حسابه عشان يخلص واحد فيهم بس ماكنش فيه وقت غير لايهاب جلال " " العتال يا بيه بث روح الانهزامية في اللعيبة لما ايد هدم النادى النهرى اللى كان اللعيبة بتحبه زى دريم بارك"  "يابيه نيبوشا كان لازم يمشى بس افاعى الاعلام، سامعنى يا ملعب شريف، هاه، سامعنى ولا أقول كنت فين ليلة الماتش وبتعمل ايه مع مين، المهم يا بيه، افاعى الاعلام بالاتفاق مع ممدوح عباس واحمد سليمان وملكة جمال كمبوديا وتاجر مخدرات كوبى اجتمعوا في بنسيون كاليفورنيا  بالمهندسين عشان ينتقدوا اقالته بس للأسف يطلعوا يقولوا مرتضى دمر الفريق" " يابيه نيبوشا بيحب ويكره يا بيه، ده بيقول ا"خ"مد رفعت، مش احمد، ماقالوش ولا مرة احمد بيقولوا اخمد عاوزين ايه تانى" " مدرس الألعاب اللى كان مع نيبوشا طلع مدرس العاب مونتنيجرى شغال بعقد في الأردن في مدرسة ثانوى صنايع والنصاب جايبه على انه مدرب لياقة عشان كده يا بيه مفيش لياقة" " فيه شوية لعيبة الفترة الجية مش هتبقى معانا سهرانين على الانستطجرام يا بيه يحطوا صورهم، سامعنى يا ميم الف ولا اكمل اسمك، هاه، وجايين تقولوا مرتضى خسر الفريق" " يابيه انا ماليش دعوة بالخسارة ديه، اسالوا إسماعيل يوسف على هاشطاج #اسال_اسماعيل" " انا عينت علاء مقلد مشرف عالكورة لغاية ما احمد ابنى يوافق يرجع يستم الملف لان احمد مستاء من اللى اتقال عليه بعد ما البلطجى العتال كسب"

اما في حالة حدوث المعجزة وكسب الزمالك فصاحب الصورة هيصرح " يابيه انا انقذت الفريق لما مشين نيفوشا ولا نيبوشا اللى كان هيدمر الفريق" " فيه لعيب اجتمع مع مصطفى عبد الخالق ليلة المباراة واتفقوا انه هيخلى عبد الله السعيد هيعدى منه وهيكعبله جوه المنطقة عشان يحسب ضدنا بنالتى ونخسر، انا بوجهلوا رسالة انا اللى طلعتك من التمنتاشر وهشطبك، هاه"  " إيهاب رئيس جمهورية الفريق وانا هحققله اللى عاوزه عشان ينجح" " لو خسرنا كانوا هيطلعوا يهاجمونى دلوقتى الناس كلها بتشكر في إيهاب اللى انا جايبوا" " معتمد جبان وكان هيخسرنا وبشكر إيهاب وكتيبته اللى مابعوناش زى معتمد وعبد الحليم،سامعنى يا شيشينى ولا افشخلك كريم حسن شحاته" " احنا مافوضناش لا البنظارطى بتاع تونس، اللي ىقاعد يظرط ويقولك فاوضناه، يابيه احنا مابنفاوضش حد وايهاب مكمل بجهازه" " العتال الجبان كان مجهز حفلة لخسارتنا في الفيلا إياها بتاعة التجمع وعازم فيها عباس وسليمان شلة الانس" "فيه متحدث رسمي للفريق وإسماعيل يوسف ماسك ملف الكورة وباذن الله الصفقة الصوبر هتوصل عشان التدعيم" "بقول للعيبة الدورى لسه في الملعب،العب اجتهد واعمل اللى عليك،وهصرف مكافئة اجادة" " بشكر محمود الخطيب على تهنئته ليه بعد انصترانا عليه وهسافر الامارات ادعموا في السوبر تحيه ليه على الروح الحلوة ديه وعشان بيمثل مصر"

الحقيقة انا مارضيتش عزيزى القارىء اسهل صاحب الصورة اكتر من كده،ادعو الله ان يطلع يقول كل اللى اتقال في النص التانى يمكن يكون الفوز الاعجازى القيصرى المنتظر عزانا الوحيد في الأيام الصعبة ديه!

علاء عطا

Comments ()

"سعفان سيفون" .. وعواد وحلم التيشيرت الأبيض

Written by
Published in المقالات
الثلاثاء, 26 كانون1/ديسمبر 2017 13:38

سعفان الصغير مدرب حراس مرمى نادي الإسماعيلي وأحد أكثر الشخصيات المثيرة للجدل في الوسط الرياضي بسبب التصريحات التي يطلقها وكان أخرها التصريح الجدلي والغريب الذي أطلقه بأن انتقال محمد عواد للزمالك يقابله انضمام أيمن حفني ومحمد إبراهيم وخالد قمر ولاعب خامس سيفكر فيه.


التصريح لم يكن غريب أو جديد على شخصية مثل سعفان ولكن الجديد أنه تطاول على الزمالك ولاعبيه وخرج عن حدود تفكيره الذي دائما يرتبط بخبطات الرأس التي تعرض لها خلال مسيرته كحارس مرمى حيث روى لي عدد من نجوم الكرة الكبار أن هناك حالة عقلية تصيب بعض حراس المرمى بسبب الإرتطام المتتالي بالأرض في التدريبات والمباريات والذي يؤثر على القوى العقلية وأيضا أنه طوال حياته يرتبط القائمين والعارضه وهو ما يجعل حياته مع حديد "جماد" يشعر دائما أنه أفضل منه وبالتالي يكون تفكيره نابع من هذه الحياة وهم مجموعة أو أقليه حيث هناك حراس مرمى كبار وأصحاب فكر. ولو تم تطبيق هذه النظرية على سعفان الصغير والذي تدل تصريحاته على أن تفكيره العقلي محدود سنجد أن تأثير حياته كحارس مرمى مع تفكيره مع حاجته للشهرة والنجومية دفعته لإطلاق هذه التصريحات التي تدخل ضمن التصريحات التي أطلقها من قبل وكان مصيرها "السيفون" تصريحات سعفان سيفون دائما يطلقها ثم يتراجع عنها ويعتذر ويكون مصيرها السيفون ونهايتها إلى المجاري ولكن أن يخرج يتصريحات للنيل من الزمالك ولاعبيه هنا يجب توضيح أمر. محمد عواد حارس محترم ولكن ما لا تعلمه يا سعفان سيفون أنه وقع للزمالك وأبدى خلال الجلسة منذ فترة وليس الأن رغبته في أن يكون حارس القلعة البيضاء وشرف له التواجد ولكن عدم علمك بما يدور من حارسك " حط لنفسك التعبير اللي يعجبك علشان الرقابة" .. الزمالك كان محترم ويقدر العلاقات مع الإسماعيلي ولكن أن يصور لك عقلك وحدود تفكيرك أن تخرج بهذه التصريحات عن نجوم القلعة البيضاء. قيمة حفني وإبراهيم وتوفيق وقمر أكبر من التوضيح لأن قواك العقلية لا عتاب عليها فالخبط في الأرض وحديثك مع العارضة والقائمين كان له دور في تصريحاتك التي أصبح مصيرها السيفون والتيشيرت الأبيض قيمته كبيرة وحرقاك وانت تعلم أن مجرد الإشارة من الزمالك لأي لاعب لديك سيأتي زاحفا لتحقيق حلم التيشيرت الأبيض.

Comments ()

خارج أسوار المملكة

Written by
Published in رامي يوسف
السبت, 18 تشرين2/نوفمبر 2017 15:29

يعيش بعالمه الخاص، لا يرى ولا يراه أحد، فهو يدور في فلكه، وينعم بملذات آناته، هذا بعد أن احتله العشق احتلالاً كاملاً.

 

مهلا.. فما قيل لا يفي بالغرض، سنحتاج لجولة بداخل هذا العالم المتجدد الشخصيات، ثابت الأحداث.

 

هل سمعت من قبل عن من أغرقه الهوى في قاع محيطاته ولم يمت، بل ظل على قيد الحياة يعايش مخلوقات أخرى لا طائل للبشر بالتناغم مع دنياها؟!

 

ربما سمعت عن هذا الذي لم تقتله يومًا هزيمة، ولم ينحن أمام عاصفة من الانكسارات، أخبروك عن من توحد مع شعار مملكته فبات فارسًا، يوجه سهامه في صدور كارهيها، والطامعين في خيراتها، حتى وإن كان البعض يحسبهم من الرعية.

 

وعلى جانب بعيد، دقت طبول حرب المخلوقات الأخرى، أصوات مرتفعة، وعود ووعيد، ضربات متبادلة، لمحاولة إرضاء أصحاب الأصوات، هكذا يتجسد صراع امتطاء عرش المملكة، بين حاكمها الحالي ومعاونه السابق الذي تحول لمنافس اليوم.

 

بين قوسين وبين بينيين، تتجسد المعركة، بين أصوات أولى تمثل الحناجر، وأصوات أخرى تمثل أصحاب الحق في الإختيار، تغازل الأولى الأخرى في مشهد عبثي.

 

أيام تفصلنا عن جمعة تحديد المصير، فأي الحناجر ستنجح في نيل الأصوات التي ستجتمع معًا في صندوق زجاجي، بمعية أهل القضاء، أصحاب السادات وأقرانهم في من يسمونها بالجهة الإدارية.

 

وعلى سيرة الجهة الإدارية فكل طرف يدير معركته مع الطرف الآخر معتمدًا على النيل من زلاته ونواقصه ولما لا فضائحه، ولا يجد أي منهما صعوبة تُذكَر في تشويه منافسه، فكلاهما تشوبه الشوائب.

 

وعن أصحاب الواقع فهم يعيشون بعالم إفتراضي، ولا سبيل لديهم سوى مناجاة القدر بأن يكون رحيمًا بمستقبل المملكة التي أحتلت قلوبهم، وكانت بمثابة قبلة العين ومقصد الروح.

 

المشهد الختامي يتم التحضير له بعناية فائقة، فكلا الجبهتين لا يكف عن النزاع، وأصحاب الحق في اختيار الملك الجديد يرابطون حول منافعهم الخاصة، ووسائل نقل الكذب والفتنة لا تتوقف عن استقبال الضيوف من الفريقين ليتبارا في نشر الوعود الزائفة، وحمل الشعارات الجوفاء.

 

أما أولئك الذين  يعيشون بخارج أسوار المملكة فلن تُسمع أصوات حناجرهم ولا يملك أحدهم صوتًا من تلك التي ستستقبلها الصناديق، وما عليهم سوى ترقب النتيجة، وقرع رؤوسهم بالحائط، فلا مجال بأرض الواقع، لاستبدال الأصوات بالتغريدات.

Comments ()

المستأنس بالعشق في غربته وحلم المونديال

Written by
Published in رامي يوسف
الخميس, 02 تشرين2/نوفمبر 2017 00:23

وحيدًا يؤنسه العشق في غربته، يخوض الفتى الذي طالما وُصف بالمستهتر تحدٍ لم يعتاده، يتمثل في تحديه لهوان ذاته وإهداره فرص مكاتفة المجد المتوالية.

 

بميل واضح لبلوغ الحلم بدأ شيكابالا رحلة جديدة مع الرائد، أحد الفرق الصغيرة بالمملكة العربية السعودية، وكأن القدر أراد له أن يقود معركته دون مساعدة تذكر، فلا الرائد بذاك النادي الكبير، ولا يملك بين صفوفه من يقدم العون لإبن الزمالك المغترب.

 

يقدم إبن النوبة مع الرائد "حتى الآن" نموذجًا يحتذى به للاعب كرة القدم المحترف، فنال بدوره تحية الجميع وثقتهم بما في ذلك، الجهاز الفني للمنتخب المصري، بقيادة المدرب الأرجنتيني هيكتور كوبر، والذي قرر استدعاء شيكابالا لمعسكر المنتخب قبل مواجهة غانا في المرحلة الأخيرة من تصفيات كأس العالم.

 

فبات شيكابالا على مقربة من خلع رداء الرائد بشكل مؤقت وارتداء قميص المنتخب المصري، وسط فرحة عشاقه به وحسرتهم على تبادله لحمل شعاري الرائد والفراعنة دون الزمالك.

 

شيكابالا، وإن خذله جسده وجهده الا أن الموهبة الحقيقية لا يمكن لها التخلي عن صاحبها اذا ما قرر يومًا اللجوء إليها، ولا شك في أن القدم اليسرى لشيكابالا كثيرًا ما قدمت سحرًا خاصًا أدهش الجميع.

 

الرسالة باتت واضحة، الالتزام سبب تخلفه نتيجة حتمية وهي التقدير، فحين قدم شيكابالا سببًا مقنعًا لعودته لصفوف منتخب مصر من جديد حصل على نتيجة جيدة، ربما تصبح مثالية باختياره ضمن القائمة المسافرة إلى روسيا، اذا ما واصل عاشق "منير" الغناء دون نشاز.

Comments ()

"48 ساعة" كانت المهلة التي حددها السيد المستشار رئيس النادي كمسكن بعد اقالة ايناسيو عن المدير الفني الجديد، وأضاف عليها صبغة "العالمي" كي تتحول من مسكن الى مخدر، ليصل الزمالك الي مده تقترب من الـ 48 يوم وليس ساعة بلا مدير فني حتى الآن!

تبح حناجر الأقلام من الكتابة ولكن لن يصل أي اذان حتى ان مالطا نفسها بدأت تسمعه! كلام كلام كلام ننطقه وهو ينطقه في فجوة زمنية كبيرة بين كلام مرسل وكلام نكتبه لمصلحة اسمها الزمالك، لا يهمنا انتخابات ولا أسماء ولا أحد يساوى شيئاً جانب الزمالك، الزمالك فقط ولا شيء غيره، الكيان الكبير بلا مدرب يتجرع تهور وتسرع رجل ظن ان كرة القدم عبارة عن حريفة في صالة مغطاة تذهب لتأجير الصالة لتلاقى أحدهم على من يدفع ثمن ايجارها لا أكثر ولا اقل!

تخيل لو أنك احضرت مكونات بيتزا من اجود الأنواع، لحوم وفراخ ومختلف أنواع البقالة ثم بعد ذلك قررت ان تحولها لبيتزا فهل يعقل ان تأتى بشيف حلويات لصنعها؟ والعكس ايضاً، ولكن ما بين احضار مكونات البيتزا او مكونات التورتة السؤال هنا هل في الأصل قررت النشاط التي تريده؟ هل ستفتح مطعم بيتزا ام حلويات؟! المشكلة الأكبر الا تعرف في الأصل أنك احضرت مكونات بيتزا ومكونات حلويات ثم اتجهت للبحث عن شيف مشويات!

قد يتهكم البعض لما أقوله وقد يصاب البعض بالجوع الان ولكن ما يحدث في الزمالك حقيقة من مأساة تجاوزت بكثير نظرية من اتى قبل من هل البيضة ام الفرخة؟ مرتضى يأتي بلاعبين طبقاً لرؤيته فقط لا لرؤية أحد، يستعين بمدرب مصري قد يرحل اذا جاء الأجنبي واصر على رحيله، وربما يشاهد لاعبوا العام الماضي ويتساءل لماذا رحل بعضهم ولماذا جاءت صفقات بلا داعى لأنه ببساطة هو فرض وامر واقع يريد الوصول له مرتضى لأنه لم يفكر في الأصل ولم تتطرق الفكرة لرأسه ان كل شيء أساسه " مدرب “!

الأصل في البيضة ام الفرخة هو المدرب، هو من يأتي ويختار من يعاونه بصدق وامانه وينفذ أفكاره بشكل سليم، المدرب الذي لا يفرض عليه مدرب لياقة عنوه دون داعي لان تكنيك تدريبه وطرقه الفنية يجب ان ينفذها مدرب لياقة محترف يفهم أصول المهنة وليس مجرد شخص يعطى تمرينات، مدير فني يخبر مدربه بعد ان يستنبط معلوماته من محلل أداء محترف مميزات ومشاكل فريقه وفريق المنافس حتى يعرف كيف يدرب فريقه على خطه يريد تنفيذها؟ منظومة متعاونة متفاهمة متناغمة هدفها في الأصل الفريق، الاستثمار في مدرب اللياقة والمنظومة الطبية للحفاظ على لاعبيك وليست أسماء تصاب في تمرينة! ان تحدد اهدافك في البداية ثم تتجه للتعاقد مع مدير فني يحقق هذه الأهداف، هل تريد مدير فني يعالج خلل واضح في طرق الدفاع والتدرج بالكرة من الدفاع للهجوم؟ هل تريد مدير فني هجومي يعيد مدرسة الفن والهندسة؟ هل تريد مدير فني يبنى فريق ربما تصبر عليه هذا العام الى ان يضع يديه على مناطق الخلل ثم يدعم نواقصه ثم ينطلق ليحقق اهداف تريد الوصول اليها من بطولات بفريق يستحق ذلك؟ هل وهل وهل؟

بالطبع هذا لا يحدث في الزمالك، تارة تفاوض مدرب شاب طموح مثل نيبوشا بعد ان اثبت ذاته وتاره تطرح أسماء كبيرة لن تأتى لمجرد " الشو " مثل اريكسون وشوستر، وتارة تطرح المدرسة البرازيلية التي تمتع وتارة بلجيكية لأنه اقل سعراً وتارة رومانية لأنه قوى الشخصية وتارة الابتعاد عن البرتغالية لمجرد انها "مزعلاك"، ولا مانع من نهش المقابر في مدربين عالميين وانتهى سوقهم منذ فترة مثل "لومير"، اذاً فالأهداف في الأصل ليست موجودة في الزمالك حتى تبنى عليها خططك!

في مباراة روما والانتر، ظهرت عبقرية "سباليتى" في قلب المباراة، لن أتكلم عن دوري إنجليزي او إسباني او مدربين لهم أسماء أكبر منه، ولكن سباليتى الذي درب روما ولحقه من كبوة في الموسم قبل الماضي ثم استطاع من بعيد منافسة اليوفى، خطفه الانتر هذا الموسم الذي حدد أهدافه ببناء فريق يعيد امجاده، رأينا دور مدرب في قلب سير المباراة، كيف يقف فريق على قدميه؟ كيف يتناقل لاعبوه تارة قطرياً وتارة من العمق كيفما امرهم المدرب لسبب بسيط ان الهدف هو عودة الانتر بشكل متدرج يعيد امجاده وبالتالي البذرة الأولى كانت المدرب! قيس على ذلك كل فرق العالم تحدد أهدافهم ثم تبحث عن المدرب الذي يحق هذه الطموحات ثم تدعم مطالبه بعد ان يخوض هو التجربة ويشعر بنواقصه التي ستحقق أهدافه.

اما نظرية "الاسباجيتى" التي نسير عليها، "اسلق مكرونة وشوية صلصة عليهم ومفيش مانع في شوية توابل ويلا بنا نبدأ الموسم" نظرية تأخذك الى سحيق آخر، 12 يوم على بداية موسم ونحن لازلنا لم نحدد أي اهداف سوى اسم يزيد العبء عن إدارة ستضع مدرب تحت ضغوطات رهيبة مع لاعبين لا يعرفهم ولم يختارهم وجهاز لا يعرف كيف اعد اللاعبون للموسم الجديد ثم يطالب ان يحقق الدوري والكاس و "الصوبر " ثم لا يحقق هذا وينتهى شهر العسل مبكراً ويرحل ويأتي المحلى الذى سينقذ الفريق او مدرب اخر صوبر عالمي خلال 48 دقيقة!

علاء عطا

Comments ()

ظهر 29 مارس الماضي وكيل لاعبين يسمي عبد الحميد عادل يرسل صورا لتوقيع كما زعم يامادو توريه لاعب منتخب غينيا للشباب للزمالك ويصرح لجميع المواقع أنه مفوض من ادارة الزمالك للتعاقد مع اللاعب 

في نفس اليوم نفس الوكيل يلتقط صورا مع خاما بيليات صانع ألعاب صن داونز وزعم أنه حصل علي توقيعه أيضا لصالح ادارة الاهلي

لاحقا تم كشف كذب الوكيل في قضية الثنائي ولم يحصل الزمالك علي توقيع توريه ولم يفوض أصلا المدعو عبد الحميد عادل ولم ينتقل بليات للاهلي

اذا الحقيقة الاولي : أنت أمام وكيل لاعبين نصاب 

بعد ذلك ارتبط الزمالك برزاق سيسيه لاعب أسوان وكيله عبد الحميد عادل أيضا ادعي أن اللاعب في عقده شرط جزائي مع نادي يسمي اف سي مونا المبلغ مقدر ب100 ألف دولار

الزمالك خرج منه بالفعل كما صرح مرتضي منصور رئيس النادي  شيك بالمبلغ وتسلم كما ادعي أيضا بطاقة اللاعب اذا الموضوع منتهي أي صفقة يوجد بها شرط جزائي يسدد يتم انتقالا اللاعب اوتوماتيكيا للنادي المسدد لقيمة الشرط الجزائي طالما وقعت مع اللاعب نفسه وبموافقته وفي الوقت المسموح به بتسديد الشرط

بعد ذلك خرج رئيس نادي أسوان حسن عبد القادر ليؤكد أن الزمالك يتعرض لعملية نصب وأن اللاعب فري وأنه وقع بالفعل لمدة أربع سنوات قادمة مع أسوان وهو ما مثبت علي سيستيم الانتقالات

في البداية كذب مرتضي منصور رواية رئيس نادي أسوان ثم المفاجأة منذ ثلاثة أيام الزمالك يتعاقد مع رزاق من نادي أسوان مقابل 2.5 مليون جنيه بالاضافة الي اعارة المدافع الشاب علي حسين

الزمالك بعد ذلك برر خروج ال100 ألف دولار بحق الرعاية وهو تفسير ساذج لا يدخل عقل أي طفل حق الرعاية يقدر من الاتحاد الدولي وبقيمة صغيرة جدا من العقد الرسمي والمقدر بحوالي ال130 ألف دولار لا يعقل أبدا أن يكون حق الرعاية مقدر بحوالي 80% من قيمة صفقة 

الحقيقة أن الزمالك نصب عليه في 100 ألف دولار خرجت بدون وجه حق الزمالك هو نادي عام بأموال عامة وليس ملكية خاصة مسئولي الزمالك مطالبون بتوضيح كامل لما جري في الصفقة بالاوراق الرسمية والا يعرضوا نفسهم للمساءلة القانونية

ليس العيب في الاعتراف بأنه تم النصب عليك من وكيل او نادي وهمي وملاحقتهم قانونيا ولكن العيب الحقيقي هو المكابرة ومحاولة الطرمخة علي خطأ كبير مثلما حدث في صفقة رزاق

Comments ()


ساعات وتبدأ القمة ، لكنها ليست ككل قمة، فالدورى تم حسمه والزمالك يعانى بشدة، فترنح محلى وخروج افريقى واستقرار مؤقت وازمات متواصله جعلت الفريق على صفيح ساخن، مباراة لم تأتى في الموعد الذى يتمناه الزملكاوية امام الخصم المباشر، ولكن لا أحد يدرى هل الاهلى الذى لم يهزم محلياً هذا الموسم بعد مرور 33 جولة قد يكسر الزمالك رقمه؟ ساعات وستجيب القمة عن هذا السؤال؟
ربما ارقام الفريقين لهذا الموسم تجيب ومن خلال احصائيات زمالك تي في نبرز مشوار الفريقين ما قبل اللقاء
فارق 4 انتصارات للاهلى هذا الموسم ربما دليل على التفوق ولكن ان يهزم الزمالك 7 مباريات في حين لم يهزم الاهلى اى مباراة توضح مدى تدهور مستوى الزمالك لهذا الموسم وبالتالي اتسع الفارق ل 15 نقطة ولا احد يدرى هل سيلحق الزمالك بالاهلى الهزيمة الأولى هذا الموسم!

image001

كيف حقق الزمالك نقاطه؟
الزمالك مع ايناسيو حقق 8 انتصارات وتعادلين وهزيمة في اول مباراة امام انبى ومباراة المقاصة الغيت،الزمالك انقذ موسمه في النهايات ولحق مركز يحقق له الكونفيدرالية ولا احد يعلم ربما نتيجة الاهلى تجعل مباراة المقاصة التي يطالب باعادتها ذو أهمية.

image002

وكيف حقق الاهلى نقاطه؟
حقق البدرى المطلوب هذا الموسم باقل مجهود في ظل غياب المنافس، 33 مباراة دون هزيمة ، 9 تعادلات، ربما فقدان الموسم للطعم جعلت المباريات الأخيرة متفاوتة ولكن الخلاصة ان الاهلى هذا الموسم حقق الدورى باقل مجهود ممكن، فهل يحافظ على موسمه دون خسارة؟!

image003

نسبة الحصول على النقاط هذا الموسم بعد حصيلة إضاعة النقاط وصلت الى اهدار ثلث نقاط الموسم بينما الاهلى فقد 18 % تقريباً من النقاط وهو رقم مقبول جداً.

image004

وماذا عن احصائيات الفريقان؟
معدل ضعيف جداً للزمالك هذا الموسم في احراز الأهداف، خذلان على كافة الخطوط، صنع اللعب حدث به مشكلة كبيرة جعلت من هدافو الفريق كخيال المآته، معدل اقل من هدف ونصف لا يرقى لفريق كان يسعى للدورى، الاهلى رغم تواضع مستواه الفني في كثير من المباريات الا انه انسجام عناصره أوصل مهاجموه ليصل احراز الأهداف الى 60 هدف، ولكن الأبرز هو المعدل العالى الذى يحرزه الشوط الثانى والذى يتساوى مع كل اهداف الزمالك تقريباً!

image005

42 هدف للزمالك على مدار الموسم يقابله 40 هدف في الشوط الثانى يجعلنا هنا نتوقف كثيراً حول تراجع خط الزمالك الهجومى، ولكن توزيع الأهداف على مدار الشوطين فى كل ربع ساعة يوضح ان الاهلى تدريجياً يزيد وهو يدل على ارتفاع اللياقة البدنية ربما او الدافع الذى يجعله يتواصل طول المباراة، بينما الزمالك يبدأ كل شوط بطريقة تصاعدية وان كان الأفضل له عن الاهلى النصف الساعة الأخيرة من الشوط الأول.
image006

وماذا عن اهتزاز الشباك؟
فارق 8 اهداف تلقتها شباك الزمالك اكثر من الاهلى، ولكن يبرز رقم الاهلى طوال الموسم في تلقيه هدف يتيم في الشوط الأول!
هل تتخيل ان الاهلى صمد 30 مباراة قبل لقاء سموحة حتى تستقبل شباكه هدف في الشوط الأول؟! رقم بالطبع يجب ان يضعه الزمالك في الاعتبار لانه يدل على سيادة الاهلى طوال اللقاءات خلال الموسم ويوضح ان الوصول لمرماه شوط المباراة الأول يجعله يستوحش دوماً الشوط الثانى، في حين يتعادل الفريقان في تلقى شباكهما 13 هدف في الشوط الثانى!

image007

توزع تلقى الأهداف يجب ان يلعب عليه الزمالك جيداً، فالربع ساعة من بداية الشوط الثانى هي الاسوأ للاهلى حيث تلقى 6 اهداف، بينما نهايات الاشواط للزمالك هي الاسوأ، فماذا لو احرز الزمالك هدف في الشوط الأول، هل تشتعل المباراة؟!
image008

في النهاية ما استعرضناه هو مجرد ارقام يجب الإشارة اليها سعياً في عرض الفريقين وهو ما نسعى في استعراضه خلال " زمالك تي في " ولكن ما نتمناه بالفعل هو كيفية استغلال الزمالك لارقام الاهلى السيئة في تحقيق فوزاً معنوياً غاب منذ عشرة أعوام، فهل يتحقق؟! ننتظر ونرى.

Comments ()
الصفحة 1 من 28

zamalek.tv

Connet With Us

اتصل بنا

Tel: 00201001230617

Email: عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

Website: http://www.zamalek.tv

 

Our Sponsors