تحليل المباريات

تحليل المباريات (309)

 

 

حقق الزمالك فوز درامي بسيناريو ولا في الاحلام على بتروجيت خارج الديار بهدفين مقابل هدف بعد انا كنا متأخرين بهدف حتى الدقيقة 91. اكثر من مجرد فوز بكل تأكيد اي اصرار و اي عزيمة و اي قتال و اي اباء و رفض للهزيمة كلها دروس قدمها الزمالك خلال قلب النتيجة من خسارة لفوز في اللحظات الاخيرة . الاهم ان الزمالك حافظ بهذا الفوز على الصدارة بفارق ستة نقاط عن صاحب المركز الثاني خلال مشوار كلنا امل ان يحمل لنا في نهايته الفرحة المنتظرة . الزمالك رفع رصيده من النقاط للنقطة 38 نقطة بعد مرور 17 اسبوع من عمر المسابقة و الاهم مر من تاني اختبار في البداية الصعبة جدا للدور الثاني بنجاح . سر من اسرار العميد حسام حسن في غرس مثل هذه الروح و هذا الاصرار داخل اللاعبين .

الزمالك غاب عنه ميدو لاستمرار ازمة بطاقته الدولية واحمد سمير وعمرو زكي وعودية للاصابة و عمرو الصفتي للايقاف نتيجة الطرد في المباراة السابقة و الثلاثي عمر جابر و محمد ابراهيم و احمد توفيق نتيجة الارتباط مع منتخب الشباب . تشكيل الزمالك في حراسة المرمى عبد الواحد السيد . رباعي الدفاع مدافعي اطراف يمينا حازم امام و يسارا محمد عبد الشافي و ثنائي قلب الدفاع محمود فتح الله و محمد يونس . ثلاثي الارتكاز في القلب عاشور الادهم و على يمينه احمد القطاوي و على يساره حسن مصطفى . ثلاثي الهجوم جناحين شيكابالا يمينا وعلاء علي يسارا و في القلب احمد جعفر . تشكيل الزمالك في البداية بالشكل التالي :

 


عبد الواحد
عبد الشافي     يونس     فتح الله     حازم
حسن     عاشور     قطاوي
علاء     جعفر     شيكا

 



العميد حسام حسن واجه ازمة كبيرة تتعلق بغيابات مؤثرة في الخط الخلفي في القلب و في المدافع الايمن خصوصا بعد الظهورالطيب للوافد الجديد احمد سمير في المباراة السابقة المحسوب ايضا على احد الخيارات في قلب الدفاع . الاستقرار جاء على الثنائي محمد يونس بديلا للصفتي في قلب الدفاع للمرة الاولى يضع حسام ثقته فيه هذا الموسم اما على اليمين فشارك حازم امام منذ البداية كمدافع ايمن . باقي التشكيل شهد اختلاف عن المباراة السابقة باستعادة شيكابالا مكانه الاساسي مكان ابو كونيه . على عكس المباراة السابقة التي بدأها حسام بطريقة 4-4-2 كلاسيكية بوجود جناحي وسط تقليديين يمينا و يسارا و الاعتماد على ثنائي في قلب الهجوم هذه المرة استعاد حسام احد طريقتي اللعب المعتادين منذ بداية الموسم بالعودة لطريقة 4-3-3 لكن لا يمكن فصل المباراة السابقة ايضا عن ذلك . المباراة السابقة امام الحدود في ظل الاعتماد على جبهات كلاسيكية على الجناحين بوجود جناح على الخط امام ظهير الطرف و ليس انسايد بقدمه الرئيسية لداخل الملعب اظهرت نجاح جيد في الشوط الاول مع فاعلية واضحة للطرفين في ارسال العرضيات و اعتقد ان ذلك كان دافع قوي للعميد في التنويع بوجود جبهة يسرى بجناح كلاسيكي و هو علاء علي يتحرك على الخط و جبهة يمنى بالشكل المعتاد بوجود الانسايد شيكا بقدمه اليسرى للداخل . اذا كان دخول محمد يونس للتشكيل الاساسي جاء مباشر بديل في قلب الدفاع للصفتي فوجود حازم امام ظهير الطرف الايمن هجومي النزعة استتبعه تعديل تكتيكي خصوصا ان يلعب على الجناح شيكا لا يجيد الدفاع كثيرا بالاضافة لعدم رغبة حسام من الاصل في استهلاكه في دور دفاعي دائم على مدار المباراة بالسقوط مع ظهير الطرف دفاعيا . الحل الذي قدمه حسام هو الناشيء احمد قطاوي الذي شاهدناه في المباراة السابقة يبدأ كجناح ايمن يتحول هذه المرة للاعب ارتكاز ثالث مائل لليمين للتغطية خلف حازم صاحب الدور الهجومي الواضح في التقدم للجناح . في المقابل الجبهة اليسرى يشغلها عبد الشافي بدور هجومي ايضا و معه المتوازن علاء علي على الجناح يسانده هجوما و دفاعا . ضحية هذه التعديلات كان حسين ياسر الانسايد على اليسار و احد اوراق حسام الاساسية الشبه دائمة . قلب الهجوم شهد تواجد احمد جعفر تارجت مان ثابت و هدف دائما للدعم من الجناحين او العمق او الكرات الطويلة المرسلة من الخلف . اذا كانت المباراة السابقة شهدت اعتماد رئيسي على تكتيك الكرات الطويلة من الثلث الاول و من حارس المرمى للثلث الاخير املا في اصطياد المهاجمين للكرة فهذه المباراة و ان لم تشهد استغناء كامل عن هذا التكتيك بوجود شيكابالا و قدراته في سحب الفريق للامام بانطلاقات سريعة بالكرة فايضا شهدت دور اوضح للاعبي الارتكاز في بناء الهجمات خصوصا عن طريق حسن مصطفى . الرباعي الخلفي كالعادة اعتمد طريقة الدفاع المتقدم لتقريب المسافة مع الارتكاز و ضغط لاعبي بتروجيت اكثر في الثلث الاوسط . وسط الملعب شهد استمرار حجز عاشور الادهم لمكان اساسي على حساب ابراهيم صلاح كلاعب ارتكاز صريح في قلب الوسط .

بتروجيت على الجانب الاخر دخل المباراة بتشكيل يضم في حراسة المرمى ابراهيم عبد الجواد . رباعي الدفاع مدافعي اطراف يمينا عمرو حسن و يسارا اسامة محمد و ثنائي قلب الدفاع محمود سمنة و شريف حازم . ثلاثي الارتكاز في القلب محمد كوفي و على يمينه كمال علي و على يساره احمد شعبان . مثلث هجومي قاعدته الثنائي كوفي بيكوي و محمد فيلكس خلف مهاجم وحيد محمد رجب . تشكيل بتروجيت في البداية بالشكل التالي :



عبد الجواد
اسامة     حازم سمنة حسن
شعبان     كوفي     كمال
فيلكس     بيكوي
رجب



حلمي طولان مدرب بتروجيت اعتمد طريقة 4-3-2-1 في مواجهة الزمالك . طولان اشرك ثلاث لاعبي ارتكاز منذ البداية البوركيني محمد كوفي بشكل ثابت مع ثنائي يمينا كمال علي و يسارا احمد شعبان و كل منهم يرتد لايقاف اجنحة الزمالك خصوصا احمد شعبان مع جبهة الزمالك اليمنى في المقابل يتواجد الثنائي كوفي بيكوي و محمد فيلكس بدور مزدوج في التحرك و صناعة اللعب ما بين دائرة السنتر و صندوق الزمالك مع الارتداد دفاعيا مع فقدان الكرة لوسط ملعبهم و يتبقى المهاجم محمد رجب بشكل دائم في المقدمة . مدافعي الاطراف اسامة محمد بدورهجومي على اليسار بينما يثبت عمرو حسن بشكل كبير على اليمين .

بداية متوازنة للمباراة ما بين الفريقين دون خطورة على المرميين في الدقائق الاولى . تغيير اضطراري بعد ربع ساعة لبتروجيت بخروج المهاجم محمد رجب للاصابة و نزول مروان محمد بدلا منه . الزمالك يسيطر تدريجيا على المباراة و يستحوذ اكثر على الكرة . انذار في الدقيقة 24 لمدافع بتروجيت عمرو حسن بعد تدخل على عاشور الادهم . الزمالك رغم السيطرة الظاهرية على المباراة لم يترقي اداؤه للمستوى المطلوب . شيكابالا ورقة الزمالك الهجومية الابرز ظهر بعيدا تماما عن مستواه المعتاد و بالمثل ظهر حازم امام الورقة الهجومية الاخرى على اليمين بمستوى سيء جدا هجوما مما اثر تماما على فاعلية الفريق . ابرز مشاكل الفريق كانت في كم كبير من التمريرات المقطوعة في بناء الهجمات في الثلث الاوسط . في الدقيقة 29 احد ابرز هجمات الزمالك في اللقاء كله من هجمة جميلة جدا قادها علاء علي بانطلاقة بالكرة على اليسار قبل ان يتبادل الكرة هات و خد مع مهاجم القلب احمد جعفر ينفرد تماما علاء علي لكنه حاول لعب الكرة لوب من فوق الحارس ذهبت عالية جدا فوق العارضة لتضيع معها فرصة ذهبية . احد اشهر طرق ضرب دفاع الخط الواحد هو ما نفذه الزمالك في هذه الهجمة بسقوط المهاجم للخلف و الاعتماد على انطلاقة لاعب قادم من الوسط في ضرب الدفاع بالانطلاقة و تعامل جعفر مع التمريرة كان ممتاز في التوقيت حتى يتفادى سقوط علاء في التسلل . انذار لمحمود سمنة مدافع بتروجيت بعد تدخل على عبد الشافي . في الدقيقة 38 يجري حلمي طولان تغيير ذكي بسحب احد اللاعبين الساقطين خلف المهاجم و هو محمد فيلكس و الدفع بمحمد ابراهيم على الجناح الايسر ليحاول اما اجبار حازم امام على الثبات في الخلف و بالتالي تخفيف الضغط على طرفه الايسر و اما الاستفادة من انطلاقات حازم باستمرار و وجود مساحة خلفه يمكن صناعة فاعلية منها . في الدقيقة 40 كرة مقطوعة من وسط الزمالك في منتصف الملعب ترتد بهجمة مضادة يمرر محمد ابراهيم كرة للمنطلق على اليسار دون اي رقابة مروان محمد في وضعية خطيرة داخل الصندوق يسدد فوق العارضة . بمناسبة هذه الكرة واجب التوقف امام نقطة هامة تتعلق في كيفية تطبيق الضغط الدفاعي في الوسط . رغم وجود ثلاث لاعبي ارتكاز عاشور الادهم و حسن و قطاوي الا ان تطبيق الضغط عالبا يتم بموجة واحدة على خط عرضي واحد ما بين اكتر من لاعب مما يتسبب في خروجها جميعا برة اللعب في حالة نجاح الخصم في تمرير الكرة للامام خصوصا ان في هذه المباراة بالتحديد بتروجيت بدأ بلاعبين ساقطين بين الارتكاز و قلب الدفاع مما يخلق ازمة على الدفاع في حالة استلام احدهم بمفرده في هذه المنطقة و هو ما حدث في هذه اللعبة . من المفترض ان يطبق الارتكاز الضغط على خط طولي اذا مر من الاول يجد الثاني و هكذا . في الدقيقة 41 يجري العميد تغييره الاول بنزول حسين ياسر بدلا من علاء علي و يعود الزمالك للشكل التقليدي في تطبيق تكتيك الانسايد يمينا و يسارا على ان تأتي الانطلاقات على الاجنحة بصقة اساسية من مدافعي الاطراف حازم و عبد الشافي . في الدقيقة 42 و بلعبة كربونية لهدف التعادل امام الحدود في المباراة السابقة عن طريق نفس اللاعبين و بنفس الطريقة تمريرة امامية رائعة من حسن مصطفى و انطلاقة من جعفر في توقيت صحيح تضرب المدافعين و ينفرد جعفر لكن على عكس تصرفه في المباراة السابقة يتباطأ جدا في الانطلاق بالكرة و يلحق به مدافع و تذهب الكرة تجاه حارس المرمى المندفع عبد الجواد مع اشتراك من حسين ياسر . في الدقيقة 47 و رغم ابتعاده عن مستواه ينجح شيكابالا في لقطة كان من المفترض ان تصنع الفارق لنا . شيكابالا يستلم كرة على اليمين وسط ثلاث مدافعين و بذكاء كبير جدا و عن طريق حركة قدمه السريعة ينجح في اجبار احمد شعبان على عرقلته و يتحصل على ضربة جزاء صحيحة مليون المائة القدم اليمنى لشعبان تعرقل القدم اليسرى لشيكا اثناء مروره دون اي لعب للكرة . محمود فتح الله يتقدم لضربة الجزاء لكن القائم الايمن يقف بالمرصاد و يعيد الكرة و تضيع الضربة رغم ان فتح الله لعبها بشكل جيد عكس حركة الحارس . نهاية الشوط بالتعادل السلبي سيطرة زملكاوية كبيرة و هجمات على استحياء من بتروجيت و للاسف لم ننجح في التقدم خلال الشوط .

 

 

 


بين الشوطين يجري حسام تغييره الثاني بخروج قطاوي و نزول المهاجم ابو كونيه . تغيير اراه سيء جدا من اكثر من جانب . من جهة اولى تفريغ وسط الملعب من لاعب امام كثافة عددية للخصم في الثلث الاوسط رغم عدم تقديم قطاوي لاي شيء في الشوط الاول لكن كان من الافضل تغييره اما بلاعب ارتكاز ثالث مميز بالتمرير مثل هاني سعيد يسهم اكثر في تحريك و ايصال الكرة بايجابية للثلاثي الهجومي دون اضرارهم للسقوط للخلف . خروج قطاوي المكلف بتغطية حازم و وجود محمد ابراهيم لاغب بتروجيت شبه ثابت في هده المساحة خلق ازمة دفاعية اخرى للزمالك حتى لو ستأتي التغطية من احد الثنائي عاشور او حسن فستحدث زيادة واضحة في الثلث الاوسط للاعبي بتروجيت . الاهم من كل ذلك اللاعب البديل نفسه ابو كونيه الذي يأبى ان يكافيء مدربه ولو مرة واحدة بل يتبارى في اهدار الفرص و التمريرات الخاطئة في الاغلب . المخاطرة مطلوبة بحثا عن الفوز بلا شك لكم المخاطرة و تقديم لاعب لا يقدم اي شيء في المقدمة تحدث ضرر مزدوج رغم زيادة عدد مهاجميك على الورق . الزمالك يعود لطريقة 4-4-2 مرة اخرى . في الدقيقة 4 تسديدة من حوالي 25 ياردة من كوفي بيكوي مهاجم بتورجيت يبعدها عبد الواحد لركنية . في الدقيقة 7 يعود حسن مصطفى المتألق تماما و المتطور ايضا في جزئية التمرير الامامي البيني و يضع هدية لابو كونيه في صورة تمريرة بينية تضعه في وضعية انفراد كامل لكن ابو كونيه كالعادة استلم بشك

ل خاطيء و وقفت الكرة تحت قدمه حتى انقض عليه المدافعون و ضاعت الفرصة الذهبية . ابو كونيه المهاجم الوحيد الذي رايته كلما حاول الاستلام و الكرة امامه تتحول لخلفه بطريقة ما . عاشور الادهم يظهر بمستوى جيد جدا خلال المباراة و رغم التفوق العددي لبتروجيت في المنتصف شاهدناه يقوم باكثر من تدخل ناجح في توقيتات سليمة يسترجع بها الكرة . انذار لحسن مصطفى في الدقيقة 7 بعد تدخل على محمد ابراهيم . الزمالك الافضل لكن التسجيل غائب . فرصة ضائعة من جعفر بعد تمريرة من شيكا يلعبها جعفر بشكل سيء خارج القائم تماما . انذار لمحمد يونس بعد خطأ على محمد ابراهيم بعد مرور الكرة بشكل غريب من يونس اولا على يسار الصندوق لكن الكرة ترسل عرضية لخارج الملعب . في الدقيقة 20 فرصة كبيرة لبتروجيت عرضية من اسامة محمد على اليسار يرتقي كوفي بيكوي بمفرده تماما وسط دفاع سيء جدا من عبد الشافي بجواره يقابل كوفي الكرة برأسه يعيدها نفس القائم الذي اعاد صربة جزاء الزمالك قبلها . عبد الشافي يرسل تمريرة طويلة لابو كونيه بمفرده تماما على حدود الصندوق في وضعية رائعة للتسجيل لكن مع ابو كونيه الكلمة ليست مدرجة في القاموس يرسل الكرة لمشجعي الزمالك في المدرجات خلف المرمى . الزمالك رغم وجود شيكا و حسين ياسر على ارض الملعب الا انه يبدأ في ارسال تمريرات طويلة كثيرا جدا للثلث الاخير مباشرة . عبد الواحد يبعد تسديدة بعيدة من احمد شعبان لركنية ثم يرسل عبد الشافي تمريرة عرضية لجعفر يسددها بشكل سيء خارج المرمى . في الدقيقة 30 و على عكس سير اللعب يمر كوفي من عاشور الادهم ثم حازم في المنتصف و يمرر في مساحة على الجناح الايسر لمحمد ابراهيم تمر من عبد الشافي و يقابلها المندفع كمال علي داخل المرمى على يسار عبد الواحد من مسافة قريبة لا يسأل عنها . نتوقف هنا مع اكثر من نقطة خصوصا ان هذا الهدف تكرر من قبل . اولا موقف هجومي و لاعب خالي على جناح صنعه مهارة فردية من لاعب وسط من الخصم . مع وجود محمد ابراهيم خالي على الجناح منطقيا رحل فتح الله قليلا ليغطي امامه و بالتالي ضم عبد الشافي بتغطية عكسية في قلب الدفاع مع وجود مساحة في ظهره من المفترض ان يغطيها حسين ياسر . اولا عبد الشافي او ظهير الطرف عموما في هذا الموقف ضروري جدا ان يوازن بين نقطتين اولا حركة الكرة و ثانيا الدور المكلف بيه في التغطية العكسية للداخل . بمعنى ان الاندفاع للتمركز دون تقدير للكرة خطأ كبير على مدافع الطرف ان يتوسط المسافة ما بين القلب و الطرف ثم يوجه حركته على حسب الكرة اما باندفاع للداخل او عودة سريعة للخارج . ثانيا التغطية المتأخرة جدا من حسين ياسر جناح هذه الجبهة على عبد الشافي المنضم للداخل في الوقت الذي زاد فيه لاعب ارتكاز بتروجيت كمال علي لداخل هذه الثغرة ليقابل الكرة . هذا الخطأ عموما من اشهر اخطاء طرق الرباعي الخلفي و يجب الانتباه له دائما لان نفس هذا الخطأ مع اختلاف الاسماء كلفنا هدف التعادل في الدقائق الاخيرة امام الحدود في الاسبوع الاول . هدف في توقيت قاتل و المتبقي اقل من ربع ساعة لكن مهلا الزمالك المجدد لا يعرف اليأس . شيكابالا يخترق الصندوق من اليمين و يتبادل الكرة مع جعفر لكن تسديدة شيكا تمر بجوار القائم الايمن مباشرة . تغيير دفاعي لبتروجيت بنزول المدافع محمد الفكهاني و خروج المهاجم كوفي بيكوي و يتحول طولان لطريقة 5-4-1 بوجود الفكهاني البديل كليبرو خلف المدافعين . ضربة

حرة مباشرة لبتروجيت على اليسار في الدقيقة 38 يطلق منها كمال علي كرة قوية يبعدها عبد الواحد لركنية من اسفل العارضة . خطأ فادح من محمد يونس في التعامل مع كرة عالية مع اشتراك من المهاجم مروان محسن يتخطى يونس و يسدد كرة قوية تعيدها العارضة لداخل الملعب . انذار لكمال علي بعد عرقلة محمد يونس . شيكابالا يلتقط كرة طويلة في منتصف ملعب بتروجيت و يقطع لناحية اليسار و يمرر بالعرض تصل لابو كونيه الذي يمرر بدوره لجعفر يحاول اولا التسديد تعود من المدافعين و تعود له مرة اخرى يطيح بها في السماء . الوقت الاصلي للمباراة ينتهي و خمس دقائق وقت بدل ضائع وبذاءات قذرة من بهائم قذرة تجاه شيكابالا بالتحديد . ضربة حرة مباشرة في الدقيقة 46 على الجناح الايمن للزمالك بعد تدخل اسامة محمد على حازم امام . عرضية من شيكابالا تحدث دربكة و يفشل حارس بتروجيت في التقاط الطرة يحاول فتح الله مرتين لعب الكرة و تعود من الدفاع المتكتل على صندوق ال6 تصل لحسن مصطفى يطلق الكرة اخيرا داخل المرمى هدف التعادل . في الظروف الطبيعية التعادل في هذا التوقيت يكون مرضي لكن الزمالك لم يفرغ بعد فالقمة تستحق كل القتال من اجلها و المحارب حسام ح

سن لا يرضيه الا الفوز و نجح في ايصال هذا المعنى للاعبيه لنشاهد اصرار رهيب داخل الملعب لم نعهده في هذا الجيل بالتحديد من قبل .

 

 


 

 

شيكابالا يرد على القاذورات الحمراء في المدرجات و يصنع الفارق و يهدي لهم خازوق العمر بعد انطلاقة بمجهود فردي رائع على اليمين ينهيها بعرضية بالمقاس يرتقي لها جعفر فوق الجميع و يضع الكرة بعبقرية و اقتدار برأسية على يمين الحارس و تنفجر معها فرحة بيضاء هيستيرية في كل مكان . الزمالك يحول هزيمته الى فوز بعد انتهاء الوقت الاصلي للمباراة . يا له من سيناريو درامي و يا لها من فرحة عظيمة . هدف كربوني للعبة في المباراة السابقة بين نفس الثنائي شيكا و جعفر مع فارق وحيد ان المرة السابقة القائم اعاد الكرة و هذه المرة احتضنتها الشباك . الزمالك يظهر شخصية كبيرة جدا و بإذن الله سنكافأ على صبرنا الطويل و مدربنا المثابر المقاتل اسطورة الكرة المصرية سيعيدنا للتويجات .

فلاش باك : الزمالك و بتروجيت 2-1 الدور الثاني موسم 2008-2009


الزمالك في احد اسوأ مواسم تاريخه كله و بعد مرحلة كبيرة من التخبط في النتائج بقيادة من السويسري دي كاستال يلجأ الزمالك لشبابه حازم و علاء و الميرغني املا في الحل للخروج من المأزق . الوجه الجديد وقتها حازم امام يقدم اوراق اعتماده في مباراة اسطورية فعل فيها كل شيء على الجهة اليمنى و لم يكتفي بذلك بل اطلق تسديدة قوية حفت بالقائم من خارج الصندوق . الشوط الثاني يشهد هدفين متتاليين للزمالك عن طريق شريف اشرف من اختراقين من عمق الملعب و تمريرة بانفراد في سيناريو متطابق في المرتين . بتروجيت يقلص الفارق عن طريق احمد شعبان بتسديدة قوية من داخل الصندوق في المقص الايسر . الزمالك يصمد في الدقائق الاخيرة و يخرج بفوز هام و لاعب واعد اسمه حازم امام .



 



رؤية فنية - هشام عبد الوهاب

ميديا -حسام محمد حسن - علاء زمالكوي



 

حمل الشوط الاول من مباراة بتروجيت

 

حمل الشوط الثاني من مباراة بتروجيت

بالفيديو أخر 5 دقائق في مباراة بتروجيت تعليق أحمد الطيب

اخر 15 دقيقة في مباراة بتروجيت تعليق حمادة امام

بالفيديو اخر 15 دقيقة من مباراة بتروجيت من دريم

بالفيديو ملخص مباراة بتروجيت بتحليل مدحت شلبي

بالفيديو تقييم رضا البلتاجي لاداء الحكم

بالفيديو .. حسن مصطفى مشكتش لـ " فسوة " ان الزمالك هيفوز

Comments ()

المباريات المقبلة

zamalek.tv

Connet With Us

اتصل بنا

Tel: 00201001230617

Email: عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

Website: http://www.zamalek.tv

 

Our Sponsors