تحليل المباريات

تحليل المباريات (310)

خيب الزمالك امال جماهيره العريضة الوفية و خسر في مباراة القمة في الدور الاول امام العدو الازلي الاحمر بهدف وحيد غير شرعي يطول الكلام عنه . حضر الجمهور بكثافة و فاق عدده جمهور الخصم على الجانب الاخر من الملعب و قدم لوحات تشجيع لم تعرفها الملاعب المصرية من قبل لكن كما هي العادة لم ينصفه لاعبوه او مدربه . الهزيمة تركت الزمالك متأخرا بفارق نقطتين عن الاحمر و بفارق ثلاث نقاط عن بتروجيت متصدر الترتيب الحالي .

الزمالك دخل المباراة و معه ترشيحات كثيرة للفوز و القفز للصدارة لكن جاءت الرياح بما لا تشتهي الشفن . الزمالك غاب عنه للايقاف نتيجة الانذارين بشير التابعي و للاصابة مصطفى جعفر و تامر عبد الحميد و لعدم الجاهزية الحارس عبد الواحد السيد . على جانب اخر شهدت قائمة المباراة عودة علاء عبد الغني من الايقاف و دخول جمال حمزة قائمة المباراة بعد استبعاده المباراة السابقة لاسباب انضباطية و وسام العابدي بعد تغيبه عن المباراة السابقة لظروف تأخره في العودة من تونس .

الثنائي طارق السيد و خالد سعد استبعدوا بوجهة نظر فنية من الهولندي كرول . تشكيل الزمالك في حراسة المرمى محمد عبد المنصف . ثلاثي قلب الدفاع محمود فتح الله مدافع حر ليبرو خلف اتنين مساكين كريم ذكري و وسام العابدي . رباعي الوسط مدافعي اجناب احمد غانم يمينا و احمد مجدي يسارا و ثنائي محور الارتكاز علاء عبد الغني و محمد ابو العلا . ثلاثي الهجوم في صناعة الالعاب و المساندة شيكابالا خلف ثنائي الهجوم عمرو زكي و عبد الحليم علي . تشكيل الزمالك في البداية بالشكل التالي :

عبد المنصف
فتح الله
ذكري-العابدي
مجدي-ابو العلا-علاء-غانم
شيكابالا
حليم-جعفر



في غياب بشير التابعي شارك الثنائي كريم ذكري و وسام العابدي في قلب الدفاع . في قلب الهجوم شارك عبد الحليم علي كمهاجم ثاني بجوار عمرو زكي و في غياب مصطفى جعفر و وضوح عدم نية كرول في البدء بجمال حمزة . باقي التشكيل لم يشهد تغييرات عن المباراة السابقة . كرول اختار البدء بالضيف الدائم في مباريات الاحمر عبد الحليم علي في قلب الهجوم منذ البداية كأسوأ حل ممكن على الاطلاق سواء تكتيكيا او كاختيار لاعب . لا نصادر حق كرول في فرض قرارات انضباطية على المتمرد دائما جمال حمزة لكن تواجده في قائمة المباراة يعني دخوله الحسابات و بالتالي اشتراكه منذ البداية .

اي متابع لمباريات الزمالك الماضية سيجد الازمة الكبرى اولا في الفاعلية الهجومية و خلق فرص تهديف و الارقام لا تكذب على الاطلاق الزمالك سجل 5 اهداف منذ بداية الدوري ثلاث منها باقدام لاعبي الخصوم في مرماهم و هدف من ضربة جزاء و هدف واحد فقط سجل من اللعب المفتوح و سجله عمرو زكي بمهارة فردية غير عادية و ليس هدف نتاج تكتيك جماعي للفريق . الزمالك يعتمد تماما على شيكابالا في صناعة فرص تهديف و بدرجة اقل كثيرا عرضيات احمد غانم من الطرف الايمن دون ذلك لا نجد اي شغل هجومي للزمالك . الطرف الايسر ميت تماما هجوميا بتواجد احمد مجدي و لاعبي الارتكاز لا يقوموا باي مساندة في الثلث الاخير او في التمرير المتنوع من عمق الملعب و لا نشاهد تسديدات بعيدة او استغلال للكرات الثابتة .

في ظل هذه المعطيات كان طبيعي التفكير في حل اخر لزيادة الفاعلية الهجومية و خلق الفرص و كان هناك خيار ممتاز بالبدء بمهاجم وحيد عمرو زكي و من خلفه مجدي عطوة او جمال حمزة بجوار شيكابالا . لاعب حر كان ممكن ان يكون مفاجأة للخصم بتحركات على الاطراف او في العمق . لا توجد اي حكمة في اشراك ثنائي هجومي معزول عن باقي الفريق طالما تكتيكيا غير قادرين على استغلال الاطراف او ارسال تمريرات بينية من العمق . ثانيا اي قراءة مسبقة للخصم للاحمر ستكشف عن معاناتهم دفاعيا مع ثلاثي القلب و افتقادهم عنصر السرعة و ثانيا ضعف جيلبيرتو الدفاعي و تقدمه المستمر كورقة هجومية على اليسار و بالتالي وجود مساحات خلفه باستمرار ممكن استغلالها . ثالثا سقوط الثنائي المتأخر للوسط دفاعيا كان سيساهم في السيطرة افضل على الوسط و تضييق المساحات اثناء هجومهم .

اما من ناحية اختيار لاعب فعبد الحليم انتهى تماما في السنتين الاخيرتين و في مباريات الاحمر بالتحديد دائما ما يكون ضيف في الملعب . ثانيا تواجد احمد مجدي للمباراة الرابعة على التوالي في الجناح المدافع الايسر يطرح مليون علامة استفهام حول رؤية كرول الفنية و تقييمه لقدرات اللاعبين . احمد مجدي لاعب صفر هجوميا و في ثلاث مباريات سابقة كمدافع ايسر لم يرسل عرضية واحدة متقنة او ينجح في المرور على الخط في المواجهات الثنائية . كما قلنا من قبل طريقة اللعب 3-4-1-2 بتفرض تواجد قدرات هجومية كبيرة في الاجنحة المدافعة لفريق يبحث عن الفوز لغياب اجنحة الوسط عن الطريقة اما في طرق لعب مثل 4-4-2 او 4-3-3 ممكن توظيف مدافع طرف لا يتقدم و امامه جناح وسط . منطقي جدا شيكابالا سيتعرض لرقابة لصيقة و بالتالي يجب التفكير وجود حلول اخرى فعالة اثناء الهجوم .

ما زاد الامور سوءا تقديم الثنائي احمد غانم و محمد ابو العلا لاسوأ مبارياتهم في الموسم الحالي على الاطلاق على الطرف الايمن و الارتكاز و النتيجة ان الزمالك غابت عنه الفاعلية الهجومية تماما . السؤال الاهم دفاعيا في مواجهات الاحمر كيف نوقف ابو تريكة . في كل المواجهات السابقة كان يشارك ابو تريكة كمهاجم متأخر خلف ثنائي الهجوم و بالتالي رقابته كانت اما بتكون بلاعب وسط او يراقب دفاع منطقة اما في هذه المباراة اشركه جوزيه كمهاجم ثاني ساقط قليلا للخلف و بالتالي اصبحت رقابته مسئولية قلب دفاع و ليس لاعب وسط و اعطى كرول هذه المهمة لكريم ذكري . وسامهم العابدي تولى رقابة فلافيو . علاء عبد الغني شارك كلاعب ارتكاز صريح مكلف بتغطية الوسط مساند دفاعيا بابو العلا اما هجوميا فابو العلا من المفترض انه بيتحرك لمساندة الهجوم لكن على ارض الملعب لم نشاهد اي شيء .

الاجنحة المدافعة احمد غانم و احمد مجدي تم اعطاؤهم دور هجومي بالتقدم المستمر على الاجنحة لمساندة الهجوم بفتح عرض الملعب و العرضيات ثم الارتداد السريع لغلق الاجناب دفاعيا مع فقدان الكرة . شيكا لاعب حر خلف المهاجمين غير مقيد بدور دفاعي في الوسط .ثنائي الهجوم عبد الحليم و عمرو زكي بيتبادلوا التحرك و الثبات في قلب الهجوم لسحب المدافعين و خلق مساحات .

الاحمر على الجانب الاخر خاض المباراة بصفوف مكتملة بتشكيل يضم في حراسة المرمى عصام الحضري . ثلاثي قلب الدفاع عماد النحاس مدافع حر ليبرو خلف اتنين مساكين شادي محمد و احمد السيد . خماسي الوسط اجنحة مدافعة محمد بركات يمينا و جيلبيرتو يسارا و ثلاثي محور الارتكاز حسام عاشور و انيس بوجلبان و حسن مصطفى . ثنائي الهجوم فلافيو و ابو تريكة . تشكيل الاحمر في البداية بالشكل التالي :

الحضري
النحاس
السيد-شادي
جيلبيرتو-بوجلبان-عاشور-مصطفى-بركات
ابو تريكة
فلافيو



عكس التوقعات تماما مانويل جوزيه خاض المباراة بطريقة جديدة 3-5-2 بوجود ثلاث لاعبي ارتكاز في الوسط و الاستغناء و الابقاء على عماد متعب على مقاعد البدلاء و الدفع بابو تريكة كمهاجم ثاني مائل للخلف و وجود فلافيو كمهاجم صندوق . جوزيه فكر في الحرص الدفاعي و ايقاف الزمالك هجوميا تماما مع محاولة خطف هدف بالهجوم المضاد و للاسف سارت المباراة كما ارادها تماما . جرت العادة في المواجهات الاخيرة بين الفريقين ان جوزيه دائما ما يبدأ بكل قوته الضاربة يحاول التسجيل اولا ثم يبدأ في التغيير حسب سير المباراة اما هذه المرة فحدث العكس اهتم جوزيه بايقاف الزمالك قبل المباغتة بالهجوم .

جوزيه اشرك ثلاث لاعبي ارتكاز فرغ منهم حسام عاشور لرقابة شيكا في كل مكان . حسن مصطفى كان محور هجومي لجوزيه كلاعب بينطلق من الوسط دون رقابة سواء على الطرف الايمن او في العمق بينما مال بوجلبان كثيرا للواجبات الدفاعية . اشراك ثلاث لاعبي ارتكاز امن لجوزيه سيطرة افضل على الوسط و ضيق جدا من المساحات امام الزمالك اثناء حيازة الكرة و الهجوم . ابو تريكة كان بيسقط خلف فلافيو باستمرار لسحب رقيبه معه و خلق مساحات للمندفع من الوسط حسن مصطفى غالبا . الاعتماد الهجومي الاكبر كان على انطلاقات الاطراف بركات يمينا و جيلبيرتو يسارا . شادي محمد تولى رقابة عمرو زكي بينما تولى احمد السيد رقابة عبد الحليم و من خلفهم عماد النحاس للتغطية . اخيرا فلافيو مهاجم صندوق هدف لعرضيات الاطراف او تمريرات ابو تريكة .

قبل بداية المباراة قدمت رابطة محبي الزمالك تحفة رائعة لا نشاهدها الا في ملاعب اوروبا . دخلة رائعة بكل المقاييس حولت كل مدرجات الزمالك خلف المرمى لعلم كبير للزمالك في لحظة واحدة . الجمهور للاسف الفرحة تغيب عنه كعهد لاعبي الزمالك دائما في احباط الجماهير .

بداية الشوط الاول شوط تبادل فيه الفريقين السيطرة على الكرة و غابت الخطورة على المرمى معظم الاحيان . الطريقة الدفاعية لجوزيه و العقم الهجومي و افتقاد الحلول للزمالك ذهب بالمباراة لسير اللعب الذي اراده جوزيه تماما . فترة اختبار دامت حوالي 10 دقائق . اول تهديد حقيقي على المرمى في الدقيقة 11 انطلاقة من بركات على الجناح الايمن و عرضية ارضية لابو تريكة خارج الصندوق وسط غياب رقابة كريم ذكري استلم ابو تريكة و سدد بكل قوة من على حدود الصندوق بجوار القائم الايسر مباشرة . في الدقيقة 12 يستخدم ابو تريكة يده في السيطرة على الكرة قبل تمرير الكرة على الجناح لجيلبيرتو و تمر الكرة العرضية لركنية و يعترض علاء عبد الغني على الحكم بسبب اغفاله لمسة اليد و ينال انذارا . الزمالك غير متواجد هجوميا على الاطلاق و الكرة محصورة في وسط الملعب معظم الاحيان . المفاجأة الغير سارة على الاطلاق في الزمالك كانت الحالة السيئة جدا التي ظهر عليها لاعب نعول عليه كثيرا و هو ابو العلا .

اعتدنا من ابو العلا التألق امام الاحمر لكن هذه المرة ظهر كشبح لاعب في الوسط تمريرات خاطئة كثيرة بطء شديد جدا في نقل الهجمة سواء بالتحرك السريع بالكرة او بالتمرير السريع للامام . شيكابالا لم يظهر بمستواه الطبيعي و تأثر كثيرا بالهتافات العنصرية القذرة المضادة من جمهور الاحمر و ان ظل عنصر الخطورة الوحيد في الزمالك عندما يستحوذ على الكرة . اطراف الزمالك يمينا و يسارا بدت مبتورة تماما في ظل عدم قدرة احمد غانم و احمد مجدي على فعل اي شيء على الاطراف . ثنائي الهجوم عبد الحليم و عمرو في وادي و باقي الفريق في وادي اخر تماما . هل يتدرب الزمالك على اي جمل تكتيكية او حلول لضرب التكتلات يا كرول او هل لديك من الاصل فكر فني تدرب اللاعبين عليه . كريم ذكري في رقابة ابو تريكة مشكلة لان كريم ذكري وضح تماما انه بيلعب بقوة بدنية على الاجسام و ليس على الكرة و بالتالي سيعاني امام اي لاعب مهاري . فتح الله لم يقدم مستواه المعهود و بدا مهزوزا في اول مباراة قمة و ان كان تحمل عبء سوء حالة كريم ذكري و وسام العابدي الي قدم مباراة غاية في السوء .

في الدقيقة 17 خطأ ساذج من كريم ذكري مع ابو تريكة و ضربة حرة مباشرة على بعد 25 ياردة بالمواجهة . ابو تريكة يسدد الكرة تصطدم بالحائط البشري و ترتد مرة اخرى لنفاجأ بانذار من حكم المباراة المتواضع او المتربص بالزمالك ضد عبد الحليم بداعي تحركه من الحائط و يعيد الكرة مرة اخرى لعبها ابو تريكة عرضية احتسب الحكم المساعد تسلل على فلافيو . في الدقيقة 21 ينقذ علاء عبد الغني هدف مؤكد عندما انقطعت الكرة من ابو العلا السيء جدا في الوسط اثناء تواجد معظم لاعبي الزمالك في وسط ملعب الاحمر اثناء تنفيذ ركنية و ارتدت الهجمة بهجمة مضادة سريعة انطلق فلافيو و ابو تريكة في وجود تغطية من علاء عبد الغني فقط الي بينجح في ابعاد تمريرة فلافيو العرضية لابو تريكة لخارج الملعب . في الدقيقة 26 تسديدة ارضية من عبد الحليم ترتد من الحضري و لا تجد متابعة ليمسكها مرة اخرى . في الدقيقة 27 انذار لحسن مصطفى للخشونة مع علاء عبد الغني .

في الدقيقة 29 ابرز فرص الزمالك طوال الشوط انطلاقة من شيكابالا على اليسار و عرضية متقنة على القائم القريب في مواجهة المرمى تماما اطاح بها عبد الحليم فوق العارضة رغم ان الكرة كانت تحتاج لتوجيه فقط نحو المرمى . الزمالك بيعاني من كارثة في بناء الهجمات من الوسط كل كرة مع الدفاع ترسل طويلة مباشرة للمهاجمين خصوصا من احمد مجدي و دون اي تواجد للوسط في البناء او توجيه من الخارج بعدم جدوى هذا الاسلوب الكرات الضالة . في الدقيقة 36 خطأ دفاعي كبير و فضيحة تحكيمية و هدف المباراة الوحيد .

عصام الحضري بيرسل ضربة مرمى طويلة للامام تمر من العابدي و يتحرك فتح الله للامام بشكل سليم للاشتراك مع حسام عاشور المندفع من الوسط و بمنتهى الغباء يندفع كريم ذكري هو الاخر على الكرة و يترك ابو تريكة دون رقابة و اثناء تواجد ابو تريكة في موقف تسلل صارخ يمرر حسام عاشور الكرة قبل الثنائي ذكري و فتح الله لينفرد ابو تريكة بالمرمى و يراوغ عبد المنصف بكل سهولة و يضع الكرة في المرمى الخالي لحظة خروج الكرة من قدم حسام عاشور ابو تريكة كان في وضعية تسلل واضحة و رغم ذلك لم يرفع مساعد الحكم رايته .

بالنسبة للدفاع الطبيعي في حالة وجود لاعب زائد مندفع من وسط الخصم الليبرو اللاعب الحر هو الي بيتحرك لمقابلته و ليس المساك المكلف برقابة مهاجم . خطأ فادح من كريم ذكري و خطأ تحكيمي فاضح للاسف تسبب في هزيمتنا . انتظرنا رد فعل من لاعبي الزمالك لم يأتي ابدا . في الدقيقة 41 تمريرة جميلة من شيكابالا لعبد الحليم داخل الصندوق يستلم الكرة بشكل جيد و يمررها في يد الحضري . تمر دقائق الشوط المتبقية دون خطورة و ينتهي الشوط بتقدم الاحمر بهدف ظالم . الزمالك خلق فرصة وحيدة و لم يرسل عرضية واحدة من مدافعي الاطراف لا يمينا و لا يسارا . الاحمر لن يكون اسوأ مما قدمه و رغم ذلك لم نستغل الفرصة و كيف نستغلها هل لدينا مدرب من الاصل . معاناة الزمالك مع وسط الملعب واضحة بشكل غير عادي و اذا كان علاء عبد الغني قدم مباراة مقبولة دفاعيا فالثنائي ابو العلا و علاء تسببوا في عزل ثلاثي الهجوم عن باقي الفريق بتمريراتهم المقطوعة و دورهم الغائب في بناء الهجمات . الاحمر هو الاخر لم يقدم اي شيء و ان تسبب حكم المباراة في تغيير النتيجة و وضعهم في المقدمة .

انتظرنا تغيير او تدخل خارجي من كرول فلم نجد اي شيئا كأنه سعيد باداء الزمالك في الشوط الاول . على الجهة المقابلة اجرى جوزيه تغيير تكتيكي بنزول وائل جمعة بدلا من المهدد بانذار حسن مصطفى و يتبعه تغيير تكتيكي بتحول احمد السيد للمدافع الايسر و تقدم جيليبرتو للجناح الايسر و دخول وائل جمعة في قلب الدفاع و توليه رقابة عبد الحليم . جوزيه فكر في استغلال اندفاع الزمالك الهجومي المتوقع بالدفع بتحرير جيلبيرتو دفاعيا و الدفع به في الوسط . في الدقيقة الاولى انذار لبوجلبان للخشونة مع ابو العلا .

في الدقيقة الخامسة نقطة تحول في المباراة الكرة تقطع من علاء عبد الغني في الوسط يخطفها جيلبيرتو و يمرر كرة امامية لفلافيو و يندفع عبد المنصف بكل بطء من مرماه و يعرقل فلافيو يحتسبها الحكم ضربة جزاء و ينال عبد المنصف انذار لكن عبد المنصف بالتخصص يصحح خطأه و ينقذ ضربة الجزاء من شادي محمد بكل براعة . من المفترض ان انقاذ ضربة الجزاء دفعة معنوية للفريق مع التشجيع الكبير لكن لا جديد في اداء الزمالك . في الدقيقة 13 فرصة مؤكدة للاحمر في ظل سيطرة الزمالك على الكرة ينطلق بركات على الجناح الايمن و يرسل عرضية ارضية تمر من فتح الله و تصل لفلافيو في مواجهة المرمى تماما لكنه سدد في جسم كريم ذكري . وسام العابدي يخطيء اكثر من مرة في التعامل مع الكرات باستهتار و بطء شديد . اداء الزمالك مطابق تماما للشوط الاول اداء عقيم عاجز عن تشكيل اي خطورة و ما زال الاعتماد كله على شيكابالا .

المباراة لو استمرت ساعة اخرى لم يكن سيسجل الزمالك الا عن طريق كرة ثابتة او بخطأ دفاعي يتسبب في فرصة تهديف اما من اللعب المفتوح فلم يكن هناك اسوأ في ظل فرجة المدرب من الخارج على المباراة مثلنا تماما . الجديد هو هبوط مستوى شيكا تماما في الشوط الثاني . سيطرة نسبية من الزمالك على الكرة و تراجع دفاعي من الاحمر و خطورة غائبة تماما . في الدقيقة 22 فرصة هائلة لتعديل النتيجة ابرز فرص الزمالك على الاطلاق . في الدقيقة 18 انذار لمحمد بركات للخشونة مع احمد مجدي . تغيير الاحمر الثاني بخروج جيلبيرتو و نزول اسلام الشاطر للمدافع الايمن ويتحول بركات من المدافع الايمن للوسط المهاجم .

ركنية على اليمين في الدقيقة 22 يلعبها شيكابالا عرضية على القائم البعيد تجد وسام العابدي دون اي رقابة يلعبها برأسه تمر من الحضري و بمزيج من الرأس و اليد اليمنى و القدم اليمنى يبعد شادي محمد الكرة من على خط المرمى و هناك شكوك كبيرة جدا في استخدامه يده اليمنى في ايقاف الكرة . في الدقيقة 23 يتحفنا كرول بتغيير عجيب بالدفع باسامة حسن بدلا من ابو العلا و اذا كان ابو العلا في حالة سيئة جدا فما الجديد المنتظر من لاعب بامكانيات اسامة حسن و الاهم ما مردود هذا التغيير على فاعلية الزمالك الهجومية في ظل التأخر في النتيجة . انذار لاسامة حسن للخشونة ثم تغيير الزمالك الثاني قبل ربع ساعة من النهاية بنزول جمال حمزة بدلا من الحاضر الغائب عبد الحليم و يبدو ان كرول كان ينتظر انتهاء المباراة للبدء في التغييرات .

في اول كرة يستلمها جمال حمزة يطلق كرة قوية من على بعد 25 ياردة يبعدها الحضري ببراعة لركنية . تغيير الزمالك الاخير في الدقيقة 35 بخروج قاتل الهجمات احمد مجدي و نزول مجدي عطوة و يتحول اسامة حسن للمدافع الايسر و يكتفي كرول بعلاء عبد الغني كلاعب ارتكاز و امامه عطوة و شيكا خلف عمرو و حمزة . في الدقيقة 36 خطأ دفاعي فادح من الاحمر تمريرة خلفية قصيرة يندفع عمرو زكي و يسدد الحضري تصطدم بعمرو و بجسم الحضري و تضيع الكرة . في الدقائق الاخيرة اصابة لاحمد غانم بعد كرة مشتركة مع احمد السيد ثم تغيير الاحمر الاخير بنزول عماد متعب بدلا من ابو تريكة و تنتهي المباراة بهزيمة الزمالك بهدف من تسلل واضح . بالنسبة لمشوار الزمالك في الدوري الفارق في المتناول لكن المشكلة ان الزمالك يعاني من نقص في بعض المراكز المؤثرة مثل الارتكاز و يعاني قبل ذلك من عدم وجود مدرب جيد قادر على النهوض بالفريق و تطوير مستواه . احتجاجا على سوء الاداء و المدرب سنمتنع عن التقييم الفردي للاعبين و المدرب و نكتفي بسيء جدا للجميع

Comments ()

نجح الزمالك في العودة بفوز غالِ من بورسعيد على المصري بهدف نظيف -هذا فى حالة ما لم يكن لاتحاد الفراولة رأي اخر- . المباراة أُلغيت وكان المتبقي من وقتها سبع دقائق بعد ثورة وإحتجاج من جماهير المصري على الحكم بداعي تجاهل إحتساب ضربة جزاء بعد تمثيلية هزلية كوميدية داخل الصندوق من لاعب المصري وجيه عبد العظيم الذي ألقى بنفسه ولا أجدع ممثل دون أي احتكاك وتغاضى الحكم عن إنذاره للتمثيل . هذه المسرحية الهزلية سبقتها في الشوط الاول مسرحية أخرى من جماهير المصري التي ثارت مطالبة بضربة جزاء للمسة صدر على بشير التابعي على اساس أن قانون الكرة تم تغييره وأصبح لمس الكرة بالصدر يستوجب الخطأ . ويبدو أن جماهير المصري توهمت أنها على قدم المساواة مع الزمالك فى ظل نتائج الاعوام الماضية وأصبحت الطريقة الوحيدة للمواجهة في ظل العجز الفني الواضح لفريقها هو إستجداء ضربات جزاء خيالية على أمل احتساب ضربات جزاء مضروبة مثل التي احتسبها حسن علي للمصري في مباراة الدور الاول موسم 2003-2004 و حرمت الزمالك من الفوز يومها .


بكل وضوح لن نقبل أي تلاعب في إحتساب النتيجة للزمالك ونحن لسنا مسئولين عن إلغاء المباراة لقد تقدمنا بهدف وحافظنا على التقدم حتى دقائق قليلة متبقية من النهاية بعد ثورة جماهيرية مع التسليم أن الكرة العالمية لا يوجد فيها ما يستدعي الغاء المباراة للهتافات الجماهيرية و لكنها اللوائح البالية لاتحاد الفراولة التي سبق و أوقفت عمرو زكي بقراءة الشفايف وعاقبت جماهير الزمالك باللعب بدون جمهور لسبب مجهول حتى الان .


إذا كان هناك من يحترف الجعجعة الفارغة في وسائل الاعلام كعادته دائماً فليعلم جيداً أننا سنقف ضد أي مساس بحقوق الزمالك . هذا الفوز هو الأول للزمالك ببورسعيد منذ موسم 2002-2003 بعدها كانت مباريات الزمالك في بورسعيد دائما تشهد ضحايا للمدربين امثال فاروق جعفر و كاجودا . هذا الفوز رفع رصيد الزمالك ل13 نقطة على أمل سقوط المنافسين للدخول في دائرة المنافسة مرة اخرى بعد البداية السيئة جدا لمشوار الدوري . هذا الفوز أيضًا رسالة للجميع بأن الزمالك لن يقف على أحد وأن جمهور الزمالك لم يعد يبكي على أحد من اللاعبين فقط إسم الزمالك هو ما يعنينا الآن .

الزمالك غاب عنه للإيقاف شيكابالا ووسام العابدي وللإيقاف الداخلي بقرار الجهاز الفني عمرو زكي و للإصابة ابو العلا وكريم ذكري وعلاء عبد الغني وحازم امام والمبتعد دائما الأردني خالد سعد المتواجد مع منتخب بلاده بينما شهدت قائمة المباراة دخول الحارس عبد الواحد السيد على مقاعد البدلاء لأول مرة منذ إصابته بالرباط الصليبي منذ اكثر من ستة اشهر وعودة عمرو الصفتي للمشاركة أساسيا فى أول ظهور له هذا الموسم . تشكيل الزمالك في حراسة المرمى محمد عبد المنصف . ثلاثي قلب الدفاع محمود فتح الله مدافع حر ليبرو خلف اتنين مساكين عمرو الصفتي وبشير التابعي . رباعي الوسط مدافعي أجناب أحمد غانم يمينًا وطارق السيد يساراً وثنائي محور الارتكاز أحمد عبد الرؤوف وأحمد مجدي . ثلاثي الهجوم في صناعة الألعاب والمساندة جمال حمزة خلف ثنائي الهجوم عبد الحليم علي وشريف أشرف . تشكيل الزمالك في البداية بالشكل التالي :

عبد المنصف
فتح الله
الصفتي-بشير
طارق-مجدي-عبد الؤوف-غانم
جمال
حليم-شريف



وبعد توقف للدوري دام لأكثر من شهر عقب المباراة الاخيرة أمام اسمنت السويس انتظرنا لنرى ما هو الجديد الذي سيقدمه الجهاز الفني واللاعبون في المرحلة القادمة الحرجة التي لا تحتمل ضياع أي نقاط . الزمالك ربما لم يطرأ على اداؤه تحول فني كبير وبكل تأكيد لم نكن ننتظر أداءاً رائعاً في مباراة المصري ببورسعيد أحد المطبات الصعبة جداً دائماً على مدار تاريخ مباريات الزمالك بصرف النظر عن وضعية الفريقين لكن الجديد الذى شاهدناه هو تلك الروح والرغبة في الفوز والتعاون بين اللاعبين . الجهاز الفني بقيادة كرول أراد للمباراة أن تسير وفق سيناريو محدد بمحاولة التسجيل أولا ثم إبطاء إيقاع المباراة لأقصى درجة لإمتصاص إندفاع لاعبي المصري المدفوعين بجماهيرهم . كرول لم يبادر بهجوم صريح أو إندفاع كبير ولكنه إنتظر مبادرة المصري الهجومية المتوقعة وركز على إستغلال المساحات في وسط ملعبهم للتسجيل ثم قتل اللعب واللعب على حيازة الكرة لأطول فترة بالتمريرات العرضية الكثيرة . ورغم وجود أقاويل كثيرة عن نية كرول التحول ل4-4-2 أو اقحام لاعبين جدد على التشكيلة الأساسية للفريق مثل محمد ابراهيم في المدافع الايمن إلا أن المباراة لم تشهد أية تغييرات سواء على طريقة اللعب أو التشكيل الا للظروف الاجبارية للغيابات . الزمالك خاض المباراة بطريقة اللعب التقليدية 3-4-1-2 . في ظل غياب الثنائي المخيب للامال كريم ذكري والمستهتر وسام العابدي شارك عمرو الصفتي في قلب الدفاع وقدم مردوداً جيداً . غياب علاء عبد الغني وأبو العلا وعدم جاهزية تامر عبد الحميد المتواجد على مقاعد البدلاء أتاح الفرصة لإشترك أحمد عبد الرؤوف في محور الارتكاز بجوار أحمد مجدي وهذا الإختيار مقبول فقط للظروف الاجبارية ولتواضع شاغلي المركز باستمرار لكن بصفة عامة إشراك ثنائي محور ارتكاز معدومي الإمكانيات الهجومية من تمرير وعرضيات وتسديد ومساندة فعالة من الوسط بالتحرك يؤثر جدا على فاعلية الفريق الهجومية وعلى قلة التواجد الهجومى للاعبينا في الثلث الاخير . أعتقد أن تواجد أبو العلا حتى مع تذبذب مستواه الكبير هو شىء ضروري ذلك لتمتعه بإمكانيات هجومية ومن بعده تامر عبد الحميد الذي يمتلك أيضا إمكانيات هجومية في حالة الحاجة لتوظيفه في هذا الدور اما كلاعب ارتكاز دفاعي فلا خلاف على أن تامر عبد الحميد ما زال الخيار الافضل مع وجود تحفظات كبيرة على كثرة إصاباته وإستهلاكه السريع بدنياً لكنه يظل لاعب الارتكاز الوحيد في الزمالك الذي يمتلك مقومات لاعب الارتكاز من ضغط سريع وإستخلاص وتمرير سليم .


ولازلنا في إنتظار الدعم العاجل في يناير لأهم نقاط الضعف في الفريق .

أخيراً أعطى كرول الفرصة للمهاجم الواعد شريف أشرف في المشاركة منذ البداية للمرة الثانية هذا الموسم و لم يخيب شريف اشرف الامال و أحرز هدف الفوز الوحيد وهذا اللاعب يمتلك مقومات هداف خطير جداً لو تم توظيفه كمهاجم صندوق بإستمرار وتم توفير المساندة الفعالة له من عرضيات أو تمرير بيني في العمق . شريف أشرف مقوماته البدنية والجسمانية لا تسمح له للقيام بدور المهاجم المتحرك لخارج الصندوق للإستلام والإلتحام مع المدافعين لكنه داخل الصندوق فهو لاعبٌ تمركزه رائع ولديه حاسة تهديفية عالية . محمود فتح الله , شارك كمدافع حر ليبرو يقوم بالتغطية خلف المدافعين في العمق والأطراف . بشير التابعي تولى رقابة مهاجم المصري التونسي نبيل الميساوي وتولى الصفتى رقابة مهاجم المصري الثاني محمد الجباس . أحمد غانم وطارق السيد تم تكليفهم بالإنطلاق المستمر على الأطراف لفتح عرض الملعب ومساندة الهجوم بالعرضيات ثم الارتداد السريع للدفاع مع فقدان الكرة . أحمد عبد الرؤوف شارك كلاعب ارتكاز دفاعي بحت مكلف بتغطية الوسط بإستمرار وتأمين تقدم الأطراف أما أحمد مجدي لاعب الارتكاز الثاني فكان من المفترض أن يتقدم للمساندة الهجومية من الوسط أثناء هجوم الزمالك سواء على الطرف الأيسر أو في العمق وبالفعل كان يتقدم لكن دون أي تواجد هجومي مؤثر لافتقاده أي مهارة هجومية او سرعة والمشكلة ليست في عدم قدرته على القيام بهذا الدور لكن لاصرار كرول الدائم على تكليفه بهذا الدور كلاعب مساند من الوسط . جمال حمزة لاعب حر في الوسط غير مقيد بدور دفاعي و عليه معظم العبء الهجومي في صناعة فرص تهديف بتحركاته للاطراف أو في الوسط . عبد الحليم علي و شريف أشرف تبادلا التحرك والثبات في قلب الهجوم لخلق مساحات في عمق دفاع المصري .

المصري على الجانب الاخر بقيادة ابن الزمالك حلمي طولان, كانت المباراة بالنسبة له كانت مصيرية لسوء موقفه في الترتيب فى جدول الدورى وإنتظر مباراة الزمالك كطوق نجاة يخرج به من أزمته كما كان الحال عليه في الموسمين الاخيرين . تشكيل المصري في حراسة المرمى الغاني جورج اوا في حراسة المرمى . ثلاثي قلب الدفاع عاشور الادهم مدافع حر ليبرو خلف اتنين مساكين محمد جابر ومحمد حافظ . رباعي الوسط مدافعي اطراف اسامة عزب يمينا و حمدي زكي يسارا و ثنائي محور الارتكاز اكوتي منساه وإيهاب المحص . ثلاثي الهجوم في صناعة الالعاب والمساندة وليد سليمان خلف ثنائي الهجوم نبيل الميساوي ومحمد الجباس . تشكيل المصري في البداية بالشكل التالي :



اوا
الادهم
جابر حافظ
حمدي اكوتي المحص عزب
سليمان
الجباس الميساوي

حلمي طولان خاض المباراة بالطريقة التقليدية 3-4-1-2 . ولقد حاول المصري في حدود إمكانياته مباغتة الزمالك بالهجوم في محاولة لخطف هدفٍ مبكر يسهل الامور عليه وبنى حلمي طولان خطته على فرض رقابة فردية على الثلاثي جمال وعبد الحليم وشريف أشرف بواسطة الثلاثي إيهاب المحص ومحمد جابر ومحمد حافظ وفي المقابل أعطى حرية هجومية للطرفين أسامة عزب وحمدي زكي و للاعب الحر والممثل المسرحي وليد سليمان الذي تفرغ للتمثيل وإدعاء السقوط في كل مناسبة . وفي مفاجأة كبيرة أشرك حلمي طولان لاعب الإرتكاز المساند للهجوم عاشور الادهم الذي سبق له التسجيل في الزمالك مرتين في العامين الأخيرين كليبرو خلف خط الدفاع ربما للاستفادة من طول قامته في مواجهة ألعاب الهواء . هذا التعديل التكتيكي حد كثيرا من فاعلية خط وسط المصري الهجومية في ظل حالة الإستئناس الهجومي التي كان عليها جميع لاعبي الوسط والاطراف .

بداية المباراة وسريعا جداً باغت الزمالك بهدف السبق من أول هجمة منظمة تم تنفيذها بشكل رائع بواسطة الثلاثي جمال وحليم وأشرف . تحرك جمال حمزة النشط جداً في بداية المباراة على الطرف الأيمن لاستلام رمية تماس وبلعبة واحدة راوغ لاعبين وأرسل عرضية متقنة على القائم البعيد . عبد الحليم علي باقتدار كبير وبنكران للذات إرتقى فوق رقيبه جابر وأعاد الكرة رأسية بعرض المرمى للقائم الاول تجاه المتحرك بامتياز شريف أشرف الذي أنهى الهجمة برأسية رائعة في الزاوية اليمنى العكسية لجورج اوا المندفع خارج مرماه . هدف ملعوب و جميل . نأمل أن تكون كرة حليم لاشرف رغم وجود فرصة للعب الكرة على المرمى بداية مرحلة جديدة بين اللاعبين كلهم بعد فترة من الخلافات الكبيرة وإنتشار الشللية بين اللاعبين . الهدف المبكر ساهم كثيراً في التحول لكسر إيقاع المباراة بتنظيم دفاعي جيد أنهى على اي خطورة للمصري تقريبا الا في مناسبة واحدة . كرول لم يغامر باستمرار الهجوم رغم أن الفرصة كانت مواتية وفضل اللجوء للتأمين ربما للضغط الكبير عليه لسوء النتائج وإنتشار أقاويل كثيرة عن أن هذه المباراة بمثابة الفرصة الاخيرة له . في الدقيقة 9 إنذار لأحمد عبد الرؤوف للخشونة مع وليد سليمان . في الدقيقة 10 يمر حمدي زكي على الجناح الايسر من أحمد غانم ويرسل عرضية منخفضة في منتهى الخطورة لمحمد الجباس اللذىإاستلم داخل الصندوق لكن عمرو الصفتي انقض وأبعد الكرة . في الدقيقة 16 فرصة كبيرة للزمالك لمضاعفة النتيجة ضربة ركنية يلعبها أحمد مجدي تمر من الجميع و تجد المدافع المتقدم محمود فتح الله داخل صندوق ال6 في مواجهة المرمى تماماً دون رقابة يلعب الكرة برأسه بجوار القائم مباشرة . بصفة عامة اعتمد الزمالك هجومياً في الثلث ساعة الاولى على تحركات جمال حمزة الكثيرة و ظهوره بشكل جيد في هذه الفترة فقط وإنطلاقات طارق السيد على اليسار فيما عدا ذلك لم تكن هناك أية بوادر خطورة هجومية أخرى . أحمد غانم قدم واحدة من أسوأ مبارياته على الاطلاق فى الموسم الحالي . ويبدو أن جمال حمزة استكثر على نفسه صناعة هدف الفوز وحالة النشاط التى كان عليها فى ال 20 دقيقة الاولى من اللقاء فعاد لاداءه الغير جاد على الإطلاق وإختفى تماماً بعد الثلث ساعة الاولى . الثنائي أحمد عبد الرؤوف وأحمد مجدي تولوا إيقاف خطورة هجمات المصري مبكراً في الثلث الاوسط وفي المقابل لم يكن هناك اي تواجد مؤثر في الثلث الاخير الهجومى للزمالك من أحمد مجدي . بشير التابعي متسرع جداً في تدخلاته دون تركيز رغم روحه العالية وإمتلاكه عنصر السرعة وقوة الانقضاض وفي إحدى الكرات يتدخل بطريقة خاطئة ويمر منه نبيل الميساوي ويجذبه بشير ارضاً وينال إنذاراً في الدقيقة 20 . في الدقيقة 24 يتصنع الممثل وليد سليمان الاصابة تقريبا تخيل اصطدامه بمقطورة بعد احتكاك عادي جدا في الوسط مع أحمد غانم وبعد فترة من التلوي على الارض ينذر الحكم أحمد عودة أحمد غانم . الزمالك إكتفى بإفساد هجمات المصري ولجأ لكثرة التمرير والحصول على أخطاء وساهم تواضع امكانيات لاعبي المصري في عدم وجود اي خطورة . قام عبد الحليم علي بدور تكتيكي هام في الإستلام والاحتفاظ بالكرة تحت ضغط نفذه بصورة جيدة جداً . الزمالك هجوميا لم يكن له اي تواجد بعد فرصة فتح الله الا في تسديدة ضعيفة جدا من جمال حمزة وانطلق فى كرة من الناحية اليمنى ولعبها عرضية في يد الحارس . في الدقيقة 38 تصطدم كرة بصدر بشير التابعي داخل الصندوق بكل وضوح وبكل الاعادات التليفزيونية لكن جمهور المصري كان له رأي اخر وثار على الحكم الذي أوقف المباراة أكثر من أربع دقائق . يبدو أن جمهور المصري لم يجد وسيلة اخرى سوى التأثير على الحكم ولهم جميعا نهدي الاعادة التليفزيونية للعبة و نترك الحكم لهم . تمر دقائق الشوط الاخيرة دون جديد و ينتهي الشوط بتقدم الزمالك .

لم يشهد الشوط الثاني أى جديد في تكتيك الزمالك المتحفظ وإستمر كرول في الدفاع عن التقدم ولم يشهد اي جديدٍ أيضاً في أداء المصري العقيم . في الدقيقة 5 يستلم جمال حمزة الكرة دون رقابة داخل يسار الصندوق بعد استخلاص جيد جدا من أحمد مجدي تقدم جمال بالكرة و تباطأ جداً في لعبها بعرض المرمى حتى أبعدها أسامة عزب لركنية . في الدقيقة التالية أخطر فرص المصري على الإطلاق إثر خطأ فادح من بشير التابعي . كرة طويلة من دفاع المصري يتفلسف بشير التابعي وسط غياب تغطية فتح الله وتمر الكرة منه لتصنع وضعية إنفراد للميساوي ولكن ينقض عبد المنصف ببراعة ويبعد الكرة من أمام الميساوي ويشتتها بشير لخارج الملعب . إنذار لطارق السيد في الدقيقة 11 للمس الكرة باليد رغم أن الحكم لم ينذر أكوتي منساه في لعبة مشابهة تماماً في الشوط الأول . في الدقيقة 12 ركنية للزمالك يرتقي لها شريف أشرف دون رقابة لكنه قابل الكرة بطريقة خاطئة من أسفل لأعلي لتذهب فوق العارضة . وتسير المباراة كما أرادها كرول تماماً يمر الوقت واللعب محصور في الثلث الأوسط معظم الوقت والزمالك يستحوذ على الكرة أكثر . حاول حلمي طولان تنشيط هجومه أاجرى تغييرين في الدقيقة 15 والدقيقة 18 بخروج المدافع الايسر حمدي زكي ودخول المهاجم اكرامي إبراهيم ثم أجرى تغييراً أخر بخروج نبيل الميساوي ونزول وجيه عبد العظيم . هذا التغيير اتبعه تعديلٌ تكتيكي بدخول وجيه عبد العظيم في المدافع الايسر كورقة هجومية أكثر ودخول اكرامي ابراهيم في قلب الهجوم بجوار الجباس بدلا من التونسي الميساوي الذي تفرغ للمناوشات مع بشير التابعي منذ بداية المباراة . برز عبد الحليم علي جداً بمجهوده الكبير وبكثرة التحرك وسط عدد من المدافعين زائد باستمرار في ظل مساندة منعدمة سواء من العمق أو الاطراف وإختفاء كامل من جمال حمزة .
في الدقيقة 26 يجري كرول تغيير دفاعي بالدفع بتامر عبد الحميد كلاعب إرتكاز ثالث في الوسط وسحب جمال حمزة وظهرت نوايا الزمالك تماماً في الحفاظ على التقدم . في الدقيقة 33 يجري حلمي طولان تغييره الاخير بالدفع بالمهاجم أحمد جلال بدلاً من محمد الجباس . في الدقيقة 38 مسرحية هزلية أخرى تقوم بها جماهير المصري للتفاعل مع مسرحية أخرى على أرض الملعب بطلها اللاعب وجيه عبد العظيم . هجمة منظمة للمصري تصل الكرة لوجيه عبد العظيم على اليسار يراوغ أحمد غانم للداخل وتصطدم الكرة بيد وجيه ولا يحتسب الحكم شيئاً ثم يحاول التسديد يبعد الثنائي فتح الله والصفتي الكرة من أمامه فيتقمص شخصية غطاس أوليمبي ويلقي بنفسه أرضاً دون أي احتكاك وحتى يكمل المسرحية يذهب بقدمه اليمنى ليلمس قدم الصفتي الملقى على الارض . كرة لا تمت لضربات الجزاء بصلة وتمثيل فاضح ورغم ذلك ثتور الجماهير مرة أخرى ضد حكم المباراة ويحدث هرج ومرج داخل الملعب ودخول عدد كبير جداً من الاشخاص وبعد حوالي ربع ساعة يلغي الحكم أحمد عودة المباراة والمتبقي حوالي سبع دقائق على انتهائها . المباراة لو استمرت ليوم أخر لم يكن سيسجل المصري الا بهدية تحكيمية فالفريق بدا عاجزاً تماماً عن تهديد المرمى . وفي المقابل لم يكن الزمالك وجمهوره طرفاً في الموضوع من الأساس ونكرر مرة أخرى لن نقبل المساس بحق الزمالك في نتيجة المباراة . نأمل ان يكون الفوز في المباراة فاتحة خير في المرحلة القادمة في انتظار ستة نقاط اخرى من المواجهتين الصعبتين امام المحلة و حرس الحدود قبل توقف الدوري مرة اخرى .

تقييم لاعبي و مدرب الزمالك :



1-عبد المنصف : تعامل بامتياز مع فرصة التهديف الحقيقية الوحيدة للمصري وهو الاختبار الوحيد له في المباراة تقريباً . وللمرة الالف نكرر أن إرتداء منصف لفانلة نادي روما الايطالي تصرف غير مقبول فهو لا يلعب في دورة رمضانية بل يمثل الزمالك ويجب عليه احترام اسمه وأين الجهاز الاداري من كل هذا .
2-فتح الله : أداء ثابت وتغطية سليمة معظم الاحيان . لاعب يمتاز جداً في ألعاب الهواء .
3-بشير : تسرع شديد في التدخلات تحدث أخطاء دفاعية وتجبره على إرتكاب أخطاء مع الخصوم . بحاجة للهدوء والتركيز قبل الدخول على الخصم . سرعته العالية تعطيه افضلية كبيرة على باقي المدافعين في الفريق .
3-الصفتي: بداية جيدة في الموسم الحالي ألغى وجود الجباس مهاجم المصري تماماً .
5-أحمد غانم : واحدة من أسوأ مبارياته تركيز غائب تماماً وإنعدام الدور الهجومي . يبدو أنه كان يفكر في الاقاويل عن عدم اقتناع كرول به .
6-أحمد مجدي : دفاعياً كان جيداً وساهم مع عبد الرؤوف في إيقاف وسط المصري لكن هجومياً كان ضعيفاً جداً .
7-عبد الرؤوف: مباراة جيدة قام بتغطية الوسط وأفسد هجمات كثيرة .
8-طارق : نشط في بداية المباراة هجوميا وإستبشرنا خيراً لكنه إختفى تماماً بعد ذلك . دفاعيا قدم مباراة جيدة .
9-جمال : برز في بداية المباراة وكان نشطاً وساهم في صناعة الهدف ثم اختفى تماماً وبخل بمجهوده . لاعب يلعب بمزاجه ويختفي بمزاجه ولو لم يعطي كل ما عنده ويلعب بروح قتالية سيجد نفسه قريباً جداً خارج التشكيل .
10-شريف : سجل هدف الفوز ببراعة وتحرك ممتاز داخل الصندوق . مبشر جداً بمهاجم صندوق خطير لو هناك فاعلية هجومية من الاطراف والوسط . تقل خطورته كثيراٍ عندما يتحرك لخارج الصندوق .
11-حليم: قدم أفضل مبارياته في الموسم الحالي وبذل مجهوداً كبيراً وصنع هدف الفوز . قام بدور تكتيكي هام في كسر إيقاع المباراة بنجاحه في الاحتفاظ بالكرة والاتجاه للاطراف أمام زيادة عددية من المدافعين .
12-تامر :شارك لدقائق قليلة لم يختبر فيها ونأمل ان تبتعد عنه الاصابات .

كرول : رسم سير المباراة كما أراد تماماً سجل اولاً وموت اللعب بعد ذلك . تعامل مع المباراة بحذر شديد جداً رغبة في الإحتفاظ بالتقدم . ما زال الفريق بحاجة لمجهود فني كثير ٍجداً في الفترة القادمة . لم يرتق اداء الزمالك في أي مباراة منذ بداية الموسم للمستوى المأمول وإن شاهدنا في مباراة المصري روحاً جديدة وقتال على الكرة وسعي للفوز .



هشام عبد الوهاب
Comments ()

واصل الزمالك الصحوة في مشوار الدوري العام وحقق فوزاً أخراً هاماً جداً على المحلة بثلاثة أهداف مقابل هدف رفع رصيد الزمالك من النقاط للنقطة السادسة عشر بفارق ستة نقاط عن الجيش المتصدر .
خرج الزمالك من المباراة بالعديد من المكاسب ألا وهى : أولاً : الفوز مع إهدار المنافسين للنقاط فى مباريات الاسبوع وبذلك يكون الزمالك قد اقترب من المقدمة على أمل إستمرار سقوط المنافسين .
وثانياً : كسب الزمالك من المباراة هداف كبير قادم في الكرة المصرية وهو الكرباج شريف أشرف الذى أحرز هدفين جميلين بخلاف هدف شرعي أخر حرمه منه حكم المباراة.
وثالثاً :تحسن الأداء بصفة عامة عن المباريات السابقة وإن كان المشوار ما زال طويلاً حتى نصل للمستوى المرضي والمطمئن .
بعد الفوز في المباراة السابقة على المصري ببورسعيد عاود الزمالك فوزه على المحلة ونأمل في فوز اخر على حرس الحدود فى المباراة المصيرية القادمة قبل توقف اخر طويل للدوري .
يعد هذا الفوز ثأرياً للزمالك بعد هزيمته في اخر مواجهة في القاهرة أمام المحلة فى إفتتاح الموسم الماضى الذي كان الفوز الأول للمحلة على الزمالك في الدوري خلال عشرين سنة .

غاب عن الزمالك للإيقاف الداخلي بقرار تربوى من الجهاز الفني نجم هجومه عمرو زكى وللإيقاف ثلاث مباريات نتيجة الطرد فى مبارة أسمنت السويس التونسي وسام العابدي وللإصابة محمد أبوالعلا وكريم ذكرى وعلاء عبد الغنى . على الجانب الآخر شهدت قائمة المباراة عودة شيكابالا لأول مرة منذ أكثر من شهر تقريباً فى أعقاب أحداث مباراة الحمر وما استتبعها من إيقافه ثلاث مباريات وإن جاءت عودته على مقاعد البدلاء .


تشكيل الزمالك في حراسة المرمى محمد عبد المنصف . ثلاثى قلب الدفاع مدافع حر ليبرو محمود فتح الله خلف اتنين مساكين بشير التابعى وعمرو الصفتى . رباعى الوسط مدافعى أطراف أحمد غانم يميناً وطارق السيد يساراً وثنائى محور إرتكاز أحمد عبد الرؤوف وأحمد مجدى . ثلاثى الهجوم فى صناعة الألعاب والمساندة جمال حمزة خلف إتنين مهاجمين عبد الحليم على وشريف أشرف . تشكيل الزمالك في البداية بالشكل التالى :

عبد المنصف
فتح الله
الصفتي-بشير
طارق-مجدي-عبد الؤوف-غانم
جمال
حليم-شريف



لم يجرى الهولندى رود كرول اية تعديلات على التشكيل الذى بدأ به مباراة المصرى السابقة حتى مع إنتهاء إيقاف شيكا ولربما لم يبدأ به اللقاء لأسباب إنضباطية وربما سعياً منه وراء ثبات التشكيل. عمرو زكي ما زال بعيداً عن الفريق نتيجة لقرار إيقافه لمدة شهر من الجهاز الفني ومن المفترض أن تنتهى تلك العقوبة قبل المباراة القادمة أمام الحرس.


طريقة اللعب التقليدية أيضاً 3-4-1-2 لم تشهد أى تغيير . خاض كرول المباراة بالتكتيك المعتاد بالإعتماد على جمال حمزة في العمق وطارق السيد يساراً وبدرجة أقل أحمد غانم يميناً وتحركات المهاجمين المستمرة للخارج مع تثبيت أحمد عبد الرؤوف فى الوسط بإستمرار للتأمين الدفاعى وتقدم أحمد مجدى للمساندة أثناء الهجوم . ما لم يعمل حسابه كرول وربما جاء كمفاجأة سارة له هو خوض المحلة المباراة بطريقة هجومية مفتوحة منذ اللحظة الأولى فتواجدت المساحات بكثرة في وسط ملعبهم ولم يعاني الزمالك كثيراً فى خلق فرص عديدة للتهديف . مغامرة المحلة الهجومية أيضاً كشفت لنا تماماً معاناة الزمالك الدفاعية بدءاً من الثغرة المعتادة فى محور الإرتكاز مروراً بأداء دفاعي فى غاية السوء من ثلاثي القلب ومدافعى الأطراف .تعرض مرمى الزمالك لتهديد متكرر على مدار المباراة ولو امتلكت المحلة مهاجماً هدافاً ربما لتغيرت النتيجة . لم نواجه هذه المرة فريقاً مستأنساً هجومياً تماماً مثلما حدث فى لقاء المصرى فى المباراة السابقة ولكن واجهنا فريقاً مميزاً هجومياً خصوصاً أطرافه وسريعاً جداً في التحول من الدفاع للهجوم . محمود فتح الله وفى مواجهته الأولى أمام فريقه السابق تولى التغطية خلف خط الدفاع في القلب وعلى الأطراف . عمرو الصفتى تولى رقابة أحمد حسن مهاجم المحلة الصريح بينما تولى بشير رقابة عبد الحميد شبانة مهاجم المحلة الساقط . أحمد غانم وطارق السيد تم تكليفهم بالدور الهجومي المعتاد بالإنطلاق المستمر على الأطراف لفتح عرض الملعب ومساندة الهجوم بالعرضيات مع الإرتداد السريع عند فقدانهم الكرة . أحمد عبد الرؤوف لعب كلاعب إرتكاز دفاعي ثابت فى الوسط وكان مكلفاً بالضغط المبكر وإفساد الهجمات وإسترجاع الكرة يسانده دفاعياً أحمد مجدي أما هجومياً فكان دور أحمد مجدي التقدم على اليسار غالباً وفى العمق أحياناً لمساندة الهجوم . جمال حمزة كان دوره لاعب حر في وسط ملعب الخصم غير مقيد بدور دفاعي فى خط الوسط ويتحرك فى العمق أو على الأطراف ويقوم بالمساندة من خلف ثنائي الهجوم . شريف أشرف وعبد الحليم على تبادلا التحرك والثبات فى قلب الهجوم لسحب المدافعين وخلق مساحات فى عمق دفاع المحلة .

وعلى الجانب الاخر خاض المحلة المباراة بتشكيل يضم في حراسة المرمى ناصر فاروق . ثلاثي قلب الدفاع مرسي عبد اللطيف مدافع حر ليبرو خلف إتنين مساكين محمد ابو خنجر و علي بسيوني . رباعي الوسط مدافعي اطراف محسن هنداوي يمينا و محمد عبد الشافي يسارا و ثنائي محور الإرتكاز نادر العشري ومحمد صلاح . ثلاثي الهجوم الثنائي المساند عمر إسلام وعبد الحميد شبانة خلف مهاجم صريح أحمد حسن . تشكيل المحلة في البداية بالشكل التالي :

فاروق
مرسي
بسيوني ابو خنجر
عبد الشافي صلاح العشري هنداوي
اسلام شبانة
حسن

خاض محمد فايز مدرب المحلة _القابع فى منتصف جدول الدورى_ المباراة بدوافع هجومية كبيرة معتمداً بصورة كبيرة على ثنائى الأطراف المتميز محسن هنداوي ومحمد عبد الشافى وتحركات المزعج عبد الحميد شبانة خلف المهاجم الصريح و مساندة لاعب الارتكاز محمد صلاح المستمرة في الثلث الاخير . طريقة لعب المحلة 3-4-2-1 . ضغط فايز هجومياً على الزمالك منذ البداية وكان ذلك بالنسبة له سلاحاً ذو حدين لأنه بالفعل استطاع أن يخلق فرصاً للتهديف وهدد مرمى الزمالك كثيراً ولكنه على الجانب الآخر أتاح الفرصة أمام الزمالك لتشكيل خطورة كبيرة على مرماه خصوصاً في ظل الضعف الشديد فى مستوى قلبي الدفاع علي بسيوني ومحمد أبو خنجر ومحور الإرتكاز الرئيسي نادر العشري . مرسي عبد اللطيف كان دوره مدافعاً حراً أى ليبرو يقوم بالتغطية بأستمرار خلف خط الدفاع . محمد أبو خنجر تولى رقابة عبد الحليم علي بينما تولى علي بسيوني رقابة شريف أشرف . مدافعى الأطراف محسن هنداوي ومحمد عبد الشافي أعطاهم فايز دوراً هجومياً كبيراً بالتقدم المستمر على الأطراف وإرسال عرضيات لرأس الحربة المتميز في ضربات الرأس أحمد حسن . وفى أثناء تقدم هنداوي كان عليه باستمرار لمساندته عبد الحميد شبانة و اثناء تقدم عبد الشافي كان يسانده دفاعياً محمد صلاح لاعب الإرتكاز المساند . ووضح أن الشغل الشاغل لفايز كان كيفية الإختراق عن طريق الأطراف بإستمرار . أحمد حسن كان دوره مهاجم صندوق صريح ثابت بأستمرار في قلب الهجوم كهدف للمساندة القادمة من الاطراف . عمر إسلام اللاعب المساند الأخر يتحرك في العمق معظم الاحيان ويرتد دفاعياً مع فقدان الكرة لمساندة ثنائي الأرتكاز نادر العشري ومحمد صلاح كخط دفاع أول أمام هجوم الزمالك . لاعب الإرتكاز نادر العشري ثابت بإستمرار لتأمين الوسط .لم يلجأ فايز -المدير الفتى للمحلة- لفرض رقابة فردية على لاعب الزمالك الساقط خلف المهاجمين جمال حمزة عكس معظم المدربين الأخرين بينما فرض عليه الرقابة بطريقة دفاع المنطقة على حسب المنطقة المتواجد فيها جمال يتولى اقرب لاعب له رقابته .

بداية المباراة ودون فترة جس نبض باغت المحلة بنشاط هجومي مبكر وإرتباك من الزمالك . في الدقيقة 7 يمر محسن هنداوى بكل سهولة من التائه جداً بشير التابعي على الجناح الايمن ويدخل داخل الصندوق ويمرر كرة عرضية أرضية يبعدها فتح الله في اللحظة الاخيرة قبل مهاجم المحلة أحمد حسن . وفي نفس الدقيقة كرة عرضية أخرى من هنداوي يهيئها أحمد حسن للمندفع من الخلف شبانة الذى سدد دون أي ضغط من على حدود الصندوق بجوار القائم الأيسر مباشرة . يعاني الزمالك جداً دفاعياً حيث أن وسط ملعب لا يقوم بأي ضغط مبكر أو إستخلاص في الثلث الأوسط ومدافعين الزمالك لا يقومون بأي رقابة على مهاجمي الخصم وأطراف الفريق مفتوحة خصوصا الطرف الأيسر . وفي الدقيقة 9 أول تهديد حقيقي للزمالك وفرصة كبيرة وبمنتهى سوء الحظ تضيع . عبد الحليم علي ينطلق على الجناح الأيسر ويكسب خطأ قرب الحد النهائي للملعب يتقدم جمال حمزة للكرة وبينما الكل في انتظار عرضية ومن زاوية صعبة جداً يلعب جمال الكرة خادعة على المرمى مباشرة تسقط خلف الحارس وترتد من العارضة لداخل الملعب . في الدقيقة 12 ينطلق محمد عبد الشافي بهجمة مضادة سريعة على اليسار وفي مساحة كبيرة شاغرة يرسل عرضية أرضية تمر من الجميع و تصل لشبانة على القائم البعيد في مواجهة المرمى ليسدد فوق العارضة , لعبة كشفت لنا مدى وحجم معاناة الزمالك دفاعياً. وفي الدقيقة 13 كرة طويلة من وسط الملعب تسقط أمام عبد الحليم علي على حدود الصندوق لكنه لعبها ضعيفة جداً في يد الحارس . في الدقيقة 16 يسجل الزمالك أول أهدافه في المباراة عن طريقة الكرباج شريف أشرف هدف شرعي وسليم مليون في المائة ألغاه الحكم . بداية الهجمة عند أحمد غانم في الوسط وبإستلام تحت ضغط وتمرير سريع مرتين متتاليتين أولا من جمال ثم حليم يمرر حليم الكرة لجمال يموه عليها ويتركها لأحمد غانم الغير مراقب المندفع على اليمين يلعب كرة عرضية أرضية تسقط من يد الحارس أمام عبد الحليم علي والمرمى خالٍ تماماً ولكنه لعبها سيئة جداً بقدمه اليسرى أوقفها أبو خنجر على خط المرمى وإشترك شريف أشرف في اللعبة وحاول أبو خنجر إبعادها لتصطدم الكرة بصدر شريف أشرف قبل أن يكملها برأسه في المرمى الخالي . هدف سليم تماماً ألغاه الحكم بداع إصطدام الكرة بيد شريف اشرف رغم أن الكرة لم تلمس يده على الإطلاق . وفي الدقيقة 20 إنذار لمحمد صلاح لاعب المحلة للخشونة مع أحمد مجدي . ثنائي هجوم الزمالك شريف أشرف وعبد الحليم علي تحركوا كثيراً جداً لخارج الصندوق وهذا خطأ تكتيكي كبير خصوصاً مع ضعف المساندة داخل صندوق الخصم من جمال وأحمد مجدي وثانياً لأن محمد فايز فطن مبكراً لمحاولة كرول سحب المدافعين ثم المباغتة بإرسال كرات في ظهرهم فتحول لدفاع المنطقة في حالة تحرك شريف وحليم للأطراف أو للخلف وبالتالي لم يعد هناك فائدة من التحرك الكثير خارج الصندوق . في الدقيقة 24 ضربة حرة مباشرة للزمالك يلعبها جمال حمزة تصطدم بالحائط وتعود له مرة أخرى يلعبها بينية للمدافع المتقدم فتح الله داخل صندوق المحلة ليتباطأ جداً في التسديد قبل أن تصطدم كرته بقلب دفاع المحلة .حاول طارق السيد كثيراً إضفاء الفاعلية على الطرف الأيسر لكن إقتصر وجوده على الإنطلاق فقط دون عرضيات أما أحمد غانم فاختفى تماماً هجومياً في إستمرار لتراجع مستمر لمستواه في الفترة الأخيرة . أحمد عبدالرؤوف ظهر بصورة سيئة في وسط الملعب لم نلمس له أي تواجد بينما ظهر أحمد مجدي أفضل من المباريات السابقة وبصفة عامة مازال مركز محور الارتكاز يصرخ في الزمالك طالباً للدعم . في الدقيقة 26 ركنية للمحلة تُلعب عرضية من هنداوي بكل غرابة وبكل استهتار وتنظيم دفاعي غائب تسقط الكرة على قدم عمر إسلام داخل صندوق ال6 دون أي رقابة أو مضايقة يلعبها سهلة جداً في يد عبد المنصف . هذه اللعبة يجب على كرول أن يقف أمامها كثيراً . فمن المفترض أن الكرات الثابتة ليس فيها مفاجأة قبل لعب الكرة . في الدقيقة 32 خطأ فادح من الصفتي تقطع منه الكرة ويتقدم أحمد حسن بالكرة داخل الصندوق وينفرد لكنه والحمد لله سدد الكرة سهلة في يد عبد المنصف . في الدقيقة 33 جاء الفرج أخيراً ويا له من هدف من الكرباج شريف أشرف . أحمد مجدي بإمتياز في المساندة يستلم الكرة من عبد الحليم علي وينطلق على اليسار ويرسل عرضية غاية في الروعة يرتقي لها الكرباج على القائم البعيد ويطلق رأسية هائلة في أقصى الزاوية اليمنى الأرضية للمرمى رأسية تُدرس . إرتقاء وحركة رقبة وتوجيه وقوة رغم أن شريف أشرف لا يتمتع بطول القامة لكن الارتقاء عنده عالي جداً . قبل الهدف لا يجب إغفال مساندة أحمد مجدي الإيجابية ربما تكون أول مساندة إيجابية في الثلث الأخير يقوم بها أحد لاعبي إرتكاز الزمالك منذ بداية الموسم دون تجنى والسؤال هو لماذا لا يكررها أحمد مجدي بإستمرار . وبمناسبة عرضية أحمد مجدي فإن التكنيك الذى إستخدمه في إرسال العرضية من أشهر الطرق في إرسال العرضيات دون حل فردي في المرور وهو الإنطلاق وإستغلال حركة الكرة في إرسال العرضية حتى مع تواجد مدافع . إشتهر بهذه اللعبة نجم الزمالك السابق أحمد رمزي كان يجيدها تماماً وأعتقد أن من الواجب على كرول تدريب لاعبي الأطراف بأستمرار عليها . عودة لشريف أشرف فيجب الإشارة أن أول من رشح اللاعب لإدارة الزمالك هو الأخ العزيز الأستاذ منير عضو الموقع . شريف أشرف مهاجم صندوق من الطراز الأول لاعب يجب أن تتوافر له المساندة ويترك له مهمة التهديف ولا يجب إستهلاكه في تحركات بإستمرار خارج الصندوق . بعد الهدف مباشرة إشتم سكان القاهرة رائحة شياط شديدة قادمة من بقعة في وسط النيل . في الدقيقة 40 ضربة حرة مباشرة للمحلة على بعد أكثر من 30 ياردة يطلق محسن هنداوي قذيفة يبعدها عبد المنصف ببراعة وسرعة رد فعل لركنية من تحت العارضة مباشرة . في الدقيقة 42 إنفراد لعبد الحليم بعد تمريرة حمزة لكن عبد الحليم يتباطأ جداً ويبعد أبو خنجر الكرة من أمامه . أخيراً في الدقيقة 46 يتغاضى الحكم بكل غرابة عن إنذار لاعب المحلة نادر العشري للخشونة الشديدة جداً مع طارق السيد إثر تدخل عنيف على الكاحل من الخلف . بصفة عامة شوط مفتوح عامر بالإيجابية على المرميين وهدف واحد محتسب للزمالك وأخر شرعي ملغي وكرباج قادم من ميت عقبة لجلد الحراس .

يجري فايز مدرب المحلة بين الشوطين تغييره الاول بخروج عمر إسلام ونزول عبد الرحيم طه . التغيير أتبعه دخول عبد الرحيم طه في مركز المدافع الأيسر وتقدم عبد الشافي للجناح الأيسر بهدف تشديد الضغط على جبهة الزمالك اليمنى في ظل النشاط الكبير لهنداوي على الجهة المقابلة . يكثف المحلة من ضغطه ويكتفى الزمالك بالتراجع والمباغتة بالهجمات المضادة السريعة . إرتمي عبد الرؤوف تماماً في أحضان المدافعين وترك الثلث الأوسط بأكمله لوسط المحلة . وفي الدقيقة 8 تغيير الزمالك الاول بنزول شيكا وخروج جمال حمزة البعيد جداً عن مستواه الحقيقي . في الدقيقة 10 يجري فايز تغييره الثاني بنزول المهاجم محمد عطية بدلاً من عبد الحميد شبانة ليلعب بمهاجميين صريحيين وأتى التغيير بثماره تماماً بالنسبة له فلقد أشعل اللاعب البديل هجوم المحلة نشاطاً وأزعج المدافعين جداً بكثرة تحركاته . وفي الدقيقة 12 وأثناء سيطرة المحلة أكثر على الكرة ضرب الزمالك ضربته الثانية عن طريق الكرباج شريف أشرف مرة أخرى ليؤمن المباراة بنسبة كبيرة . هجمة منظمة للزمالك وتمرير عرضي كثير من لاعبي الزمالك وفى النهاية يرسل عبد الرؤوف تمريرة بينية جميلة من العمق للمتحرك في ظهر المدافعين في توقيت ممتاز لتفادي التسلل أشرف لينفرد بالمرمى ودون فلسفة وبكل ثقة وضع الكرة قوية بقدمه اليمنى على يمين الحارس لحظة خروجه . مرة أخرى الكرباج يعلن عن نفسه ولو لم يلغ له الحكم هدفه الصحيح لأصبح هاتريك . مرة أخرى أيضاً يأتي الهدف عن طريق مساندة إيجابية من أحد لاعبي الارتكاز الأول من عرضية والثاني من تمريرة بينية من العمق . ومرة اخرى ايضا نشتم رائحة الشياط القادمة من وسط النيل .يتراجع الزمالك بعد الهدف ويكتفي بمحاولات فردية عن طريق شيكا في سحب الفريق للأمام. وأصبحت الناحية اليسرى الزمالك مستباحة تماماً في ظل تفوق كامل لهنداوي على طارق السيد . في الدقيقة 13 يراوغ هنداوي طارق ويرسل عرضية في منتهى الخطورة يرتقي لها أحمد حسن فوق الصفتي ويلعبها فوق العارضة وبنفس السيناريو يمر هنداوي من طارق ويرسل عرضية أخرى أبعدها عبدالمنصف بقبضة يده قبل محمد عطية . وفي الدقيقة 16 لعبة من أجمل ما قدم الزمالك منذ بداية الموسم ويا سلام لو إكتملت . شيكا يستلم الكرة على اليمين بعد خط المنصف في هجمة مضادة ويرسل تمريرة على الجناح الأيمن لحليم المتحرك بإمتياز في المساحة الخالية . حليم يرسلها عرضية على القائم البعيد ليرتقي لها الكرباج ويهيئها برأسه نموذجية على حدود الصندوق في مواجهة كاملة مع المرمى من المفترض أن يكون شيكا متواجدأ فى هذا المكان للمساندة لكن للأسف لم يربط معه كانت ستكون فرصة تهديف محققة . في الدقيقة 20 أخيراً سجل عبد الحليم بعد فترة طويلة من مخاصمة للشباك . هدف جميل جداً من رأسية بارعة . طارق السيد بمجهود فردي كبير يقطع الكرة عند خط المنتصف وينطلق على اليسار بطول الخط ويمر بسرعته الكبيرة ويرسل عرضية نموذجية بالمقاس ليرتقي لها عبد الحليم فوق رقيبه على القائم القريب ويلعب رأسية هائلة في الزاوية اليسرى العكسية لتصطدم الكرة بأسفل القائم وترتد داخل المرمى . هدف جميل جداً من العندليب بالتخصص في مرمى المحلة أحد اكثر الفرق إستقبالاً لأهداف منه طيلة مشواره مع الزمالك . الهدف أمن الفوز تقريباً للزمالك . في الدقيثقة 21 يجري فايز تغييراً هجومياً بسحب أبو خنجر والدفع بلاعب الوسط المهاجم البسيوني محمود ويعود نادر العشري لقلب الدفاع ويتولى محمد صلاح مهام لاعب الإرتكاز الرئيسي . أصبحت النزعة الهجومية غالبة تماماً على أداء المحلة وأيضا أصبحت الفرصة مواتية للزمالك عن طريق المساحات الكبيرة في وسط ملعبهم . في الدقيقة 23 يستلهم فتح الله روح القباني وبقرار فردي يلعب على مصيدة التسلل أثناء عرضية من عبد الشافي على اليسار ويتسبب في هدف في مرمى الزمالك . عرضية من عبد الشافي على اليسار لنفاجأ بعدم ربط الصفتي المغطي على جميع لاعبي المحلة وفتح الله يتقدم لكشف التسلل وبشير مكتفي برقابة نفسه وأربع لاعبين من المحلة داخل الصندوق دون أي رقابة يقابل محمد عطية الكرة برأسه في منتصف المرمى تصطدم بيد عبد المنصف وتمر لداخل الشباك وكان أمام منصف التعامل معها بشكل أفضل لأن الكرة لم تكن قوية وكانت قريبة منه . خطأ دفاعي فادح و نعود للسؤال المعتاد إذا كنا نلعب بليبرو يقوم بعمق دفاعي ونوظف مصيدة التسلل فالأفضل عدم اللعب بليبرو والاستفادة بلاعب زائد في المنتصف . ثانياً للمرة المليون مصيدة التسلل تكتيك جماعي لجميع المدافعين يجب عليهم التحرك للأمام في نفس اللحظة لا يُلعب عليها بقرار فردي من أحد . بعد الهدف بدقيقتين فرصة هائلة للمحلة عرضية كالمعتاد من محسن هنداوي من اليمين يستقبلها عطية دون أي مضايقة من بشير ويراوغه داخل الصندوق بكل سهولة لينفرد تماماً بالمرمى ويسدد كرة قوية ترتد من القائم الأيسر . تغيير ثاني للزمالك في الدقيقة 26 بنزول مصطفى تسلل جعفر سابقاً بدلاً من المجتهد عبد الحليم ويخرج عبد الحليم وسط تحية كبيرة من الجماهير البيضاء . راية خاطئة من مساعد الحكم تحرم المحلة من فرصة تهديف مؤكدة مرة أخرى لأن فتح الله يلعب على مصيدة التسلل والطريف أن من غطى التسلل هو عبد الرؤوف لاعب الإرتكاز الذي تراجع عند خط الدفاع بدلاً من التقدم والضغط الدفاعي المبكر على وسط المحلة . مصطفى جعفر يبدو أنه تخيل نفسه في مسابقة للوقوع فى أكثر عدد من المرات في التسلل فتمركز نائماً تماماً في الملعب أكثر من سبع تسللات محتسبة ضده وبمسافة كبيرة . مستواه تحول لشبح لاعب كان يوماً مميزاً . عرضية من أحمد مجدي تسقط فوق العارضة وترتد الكرة لخارج الملعب . يلجأ شيكا للاستعراض الكثير بالكرة . إنذار لشيكا في الدقيقة 33 بعد إعتراضه على إحتساب مخالفة خيالية ضده وسيغيب بسببه عن المباراة الهامة القادمة أمام حرس الحدود . هجوم غير مركز للمحلة وكرتين من شيكا فوق العارضة بعد لوب جميل جداً ثم فرصة أخرى يهدرها طارق السيد . وتغيير أخير للزمالك في الدقائق الاخيرة بهدف تأمين الوسط بنزول تامر عبد الحميد بدلاً من الكرباج شريف أشرف ورغم مشاركة تامر لدقائق قليلة إلا اننا على الاقل وجدنا لاعب إرتكاز في الملعب ثلاث مرات متتالية يفسد هجمات بضغط مبكر سليم وإستخلاص دون خطأ . نهاية المباراة بفوز الزمالك الهام . الفوز لا يجب أن يجعلنا لا نرى الأخطاء الواضحة في الفريق وبعد هذه المباراة يجب على الجهاز الفنى للزمالك أن يقف وقفة كبيرة مع التنظيم الدفاعي للفريق ويجب أيضاً عليه التفكير في تامر عبد الحميد كخيار أول في الإرتكاز . الزمالك فاز نعم لكن لسنا في مرحلة تسمح بأي تراجع أو أى إهدار للنقاط على أقل تقدير لو أراد الزمالك المنافسة فيجب عليه عدم التفريط في اي نقطة حتى نهاية الدور الاول . كسبنا الكرباج كهداف من طراز كبير نأمل أن يواصل التسجيل في المباريات القادمة .


تقييم لاعبي و مدرب الزمالك :



1-عبد المنصف : مباراة ممتازة سرعة رد فعل عالية , لكنه كان قادراً على منع هدف المحلة.
2-فتح الله : مباراة سيئة وتغطيات غائبة واللعب على التسلل مما تسبب في هدف المحلة . يجب عليه أن يكون أكثر عدوانية في لعبه ويجب عليه أيضا الإهتمام ببداية الهجمات من الخلف بتمريرات متنوعة .
3-بشير : يبدو أننا تعاقدنا مع بشير نسخة 98-2002 و ليس بشير أفضل مدافع في مصر نسخة 2002-2004 . مستوى ضعيف جداً حتى مستواه في بداية الموسم الحالي كان أفضل من الفترة الحالية .
3-الصفتي: أقل كثيراً من مباراة المصري وكل ألعاب الهواء خسرها تقريبا لصالح مهاجمي المحلة . لديك أفضل من ذلك .
5-أحمد غانم : إستمرار لتراجع مستواه بشدة عن بداية الموسم . هجومياً غائباً تماماً بإستثناء تواجد وحيد ودفاعياً قدم مباراة متواضعة أمام الجبهة اليسرى النشطة للمحلة .
6-أحمد مجدي : صنع الهدف الأول بمساندة رائعة لكنه لم يكررها إلا مرة واحدة في الشوط الثاني . دفاعيًا قدم مباراة مقبولة أفضل من المباريات السابقة .
7-عبد الرؤوف: صنع الهدف الثاني وهو كل ما قدمه في المباراة فيما عدا ذلك إختفاء كامل .
8-طارق : مباراة هجومية جيدة جداً خصوصاً الشوط الثاني وصنع هدفاً من الصفر بمجهود فردي لكن ثغرة دفاعية كبيرة جداً . محسن هنداوي كان في نزهة طوال المباراة يفعل كل ما يريده .
9-جمال : نشاط وإختفاء على فترات وبصفة عامة مازال بعيداً جداً عن مستواه الحقيقي .
10-شريف : أهلا وسهلاً بالكرباج ثالث أهدافه في رابع مبارياته ومشروع مهاجم صندوق خطير جداً .
11-حليم: مجهود كبير في التحرك والإحتفاظ بالكرات تحت ضغط لكن التركيز أمام المرمى ما زال غائباً . سجل هدف رائع من ضربة رأس هائلة أنهى بها خصامه مع الشباك .
12-تامر : لاعب الإرتكاز المدافع الوحيد في الفريق الذي يؤدي مهامه بكفاءة حتى مع عوامل السن و كثرة الإصابات,ستة دقائق إشترك فيهم نفذ إكثر من تاكلينج ناجح .
13-شيكا : إهتم أكثر بالإستعراض والفردية وكاد أن يسجل هدفاً عالمياً . حاول كثيراً سحب الفريق هجومياً لكنه كان دوماً يصطدم بقلة عدد لاعبي الزمالك في وسط ملعب المحلة في الشوط الثاني .
14-جعفر : المستوى أصبح في الحضيض ليس هذا مستواك ابداً. تمسك بفرصتك وركز في التدريبات و إرحم نفسك من المشاكل وإلا لن تشترك ابداً إذا إستمر مستواك على هذه الحالة .


كرول : فاعلية الهجوم تحسنت كثيراً لكن هناك عوامل ساعدت على ذلك.
الإختبار الحقيقي سيكون أمام خصم يلعب دفاع متكتل . الدفاع بحاجة لوقفة كبيرة بعد هذه المباراة . مباراة حرس الحدود لا تحتمل أي نتيجة أخرى إلا الفوز بإذن الله

شاهد مؤتمر زيزو و حلقة أمس كاملة من ستاد مصر

تحليل الزمالك و المحلة و الاسماعيلي و الاهلي من موردن و اوربت



هشام عبد الوهاب



Comments ()

حقق الزمالك فوز صعب على المقاولون العرب بهدف نظيف . الفوز رفع رصيد الزمالك للنقطة العشرين في المركز الرابع بفارق خمس نقاط عن بتروجيت المتصدر في انتظار اداء باقي المنافسين لمبارياتهم المؤجلة . فوز الزمالك و الحصول على الثلاث نقاط ربما تكون الحسنة الوحيدة في المباراة التي جاءت استمرار للحالة المتردية للفريق منذ بداية الموسم بقيادة الهولندي كرول . عفوا جمهور الزمالك اوعى كثيرا من مجرد الفرحة بالفوز و غض النظر عن اي شيء اخر . استمرار الزمالك بهذا الشكل و مع هذا المدرب مأساة بكل المقاييس . متى تعود الفاعلية الهجومية و الاداء الجيد و بصمة المدرب و ثقة الجمهور في الفريق و اخيرا متى تعود الالقاب مرة اخرى . للاسف الفرصة كانت مواتية تماما الموسم الحالي للعودة للمنافسة الجادة على الدرع منذ البداية بدلا من انتظار تعثر المنافسين اكثر من مرة . مر اكثر من عشرين يوم منذ اخر مباريات الزمالك امام حرس الحدود و عاد الفريق بنفس المستوى السيء تماما و بنفس المشاكل المتكررة .

الزمالك غاب عنه نجم الهجوم عمرو زكي للايقاف الداخلي بعد ازمته الاخيرة مع الجهاز الفني و علاء عبد الغني و كريم ذكري للاصابة فيما عدا ذلك اكتملت الصفوف بعودة التونسي وسام العابدي و شيكابالا من الايقاف و خلو قائمة المصابين . تشكيل الزمالك في حراسة المرمى محمد عبد المنصف . ثلاثي قلب الدفاع محمود فتح الله مدافع حر ليبرو خلف اتنين مساكين بشير التابعي و عمرو الصفتي . رباعي الوسط مدافعي اجناب احمد غانم يمينا و الاردني خالد سعد يسارا و ثنائي محور الارتكاز تامر عبد الحميد و احمد مجدي . ثلاثي الهجوم في صناعة الالعاب و المساندة شيكابالا خلف ثنائي الهجوم شريف اشرف و عبد الحليم علي . تشكيل الزمالك في البداية بالشكل التالي :



تشكيل الفريق شهد مفاجأة باشراك الاردني خالد سعد منذ البداية في المدافع الايسر في ثاني ظهور هذا الموسم بعد مباراة الافتتاح امام الاسماعيلي . مستوى خالد سعد في الفترة التي شارك فيها امام الاسماعيلي و امام المقاولون تثبت صحة وجهة نظر كرول تماما في استبعاده الدائم لاعب ضعيف جدا و التساؤل لماذا اعاده كرول للتشكيل الاساسي طالما هذا هو مستواه الذي حسب وجهة نظر المدرب لم يؤهله للجلوس على حتى على مقاعد البدلاء في كل المباريات السابقة . تواجد خالد سعد منذ البداية على حساب طارق السيد افقد الزمالك اي خطورة هجومية للطرف الايسر في ظل افتقاده لاي مهارة هجومية او سرعة لتزداد الامور سوءا في ظل الضعف الشديد في الفاعلية الهجومية نتيجة تكتيكات المدرب الجهنمية و في اختياراته للاعبين . للمرة المليون وجود لاعب واحد في كل جبهة دون اي مساندة سواء بالتحرك او التمرير بيقضي تماما على خطورة الاطراف و يضيع اقوى سلاح لضرب التكتلات الدفاعية و للمرة المليون تواجد ثنائي في محور الارتكاز سواء خلفهم قلبي دفاع فقط ام ثلاثة بيحتم على احدهم القيام بالمساندة الفعالة باستمرار من الثلث الاوسط للثلث الاخير سواء على الاطراف او العمق مع اجادة التمرير المتنوع و نعود للسؤال المعتاد ما الذي يراه كرول في احمد مجدي كلاعب ارتكاز مساند من الوسط ولا يراه احد غيره ام ان مفهوم لاعب الارتكاز المساند عند كرول هو لاعب متمركز في دائرة الوسط باستمرار في مساحة ضيقة جدا و نادرا ما يقوم بالتقدم و في المرات القليلة الي بيتطوع بالمساندة فيها بتكون الكرة خارج الملعب سواء بعرضية او تسديدة غير مفهومة . باختصار هذه هي امكانيات اللاعب و المشكلة ليست فيه المشكلة في المدير الفني الذي لا يرى شيئا على الاطلاق و يصر على توظيف لاعب صفر هجوميا في مكان من المفترض في شاغله ان يكون مميز جدا هجوميا .

الزمالك كالمعتاد على الورق اثناء الهجوم بيهاجم بثنائي الاطراف و احد لاعبي الارتكاز و اللاعب الحر و ثنائي الهجوم . اما واقع الامر و في كل المباريات الزمالك بيهاجم بلاعب واحد على كل طرف بتأتي له المساندة فقط احيانا من شيكابالا و اللاعب الحر شيكابالا فقط و بالتالي امام اي خصم منظم دفاعيا بيصبح العبء الهجومي كله مرتبط باداء شيكابالا او بديله في المباريات السابقة نظرا لعجز الاطراف الدائم سواء للتكتيك الغبي او لامكانيات اللاعبين الفردية . المباراة صورة بالكربون من مواجهات الزمالك السابقة في المباريات المقفولة فريق لا حول له ولا قوة يخلق فرص تهديف لا تتعدى من فرصتين لثلاثة طوال المباراة و اغلبها يكون من مهارات فردية قبل تكتيك جماعي . وضع طبيعي تماما ان تكون نسب تهديف المهاجمين مجتمعة حتى الان ضعيفة جدا في ظل افتقادهم الكامل للمساندة سواء من الاطراف او العمق مع هبوط كبير في مستوى شيكابالا و جمال حمزة . الزمالك خاض المباراة بطريقة اللعب التقليدية 3-4-1-2 . محمود فتح الله مدافع حر ليبرو مكلف بالتغطية باستمرار خلف خط الدفاع . بشير التابعي مكلف برقابة عصام ربيع و عمرو الصفتي مكلف برقابة ايهاب المصري . مدافعي الاطراف احمد غانم يمينا و خالد سعد مكلفين بالتقدم المستمر على الاطراف لفتح عرض الملعب و مساندة الهجوم بالعرضيات و الاختراق على الاجنحة مع الارتداد السريع مع فقدان الكرة لاغلاق الاجناب . تامر عبد الحميد لاعب ارتكاز صريح مهامه دفاعية بنسبة كبيرة مكلف بالضغط المبكر و استرداد الكرة و بدء الهجمات مساند دفاعيا باحمد اما هجوميا فمن المفترض ان احمد مجدي يتقدم من الوسط لحظة حيازة الكرة لكن واقع الامر هذا لا يحدث الا نادرا . شيكابالا لاعب حر خلف المهاجمين بيتحرك في كل مكان في وسط الخصم في العمق او الاطراف دون التقيد بدور دفاعي في الوسط . ثنائي الهجوم عبد الحليم علي و شريف اشرف بيتبادلوا الثبات و التحرك في قلب الهجوم لسحب المدافعين و خلق مساحات في عمق الدفاع .

المقاولون على الجانب الاخر خاض المباراة بتشكيل يضم محمد العقباوي في حراسة المرمى . رباعي الدفاع مدافع ايمن محمد جمال و قلبي دفاع محمود بيومي و تامر ابو جبل و مدافع ايسر محمود شاكوري . رباعي الوسط ثنائي محور الارتكاز صامويل كيرا و علاء كمال و اجنحة وسط محمود سمير يمينا و احمد عبد العزيز يسارا . ثنائي الهجوم عصام ربيع و ايهاب المصري . تشكيل المقاولون في البداية بالشكل التالي :

علاء نبيل مدرب المقاولون خاض المباراة بطريقة 4-4-2 تقليدية و هو اول خصم نواجهه في الموسم الحالي يلعب بهذه الطريقة . علاء نبيل لعب بطريقة متوازنة و ساعده تماما عجز الزمالك الهجومي في الحفاظ على نظافة شباكه حتى قبل النهاية بقليل . المقاولون بيلعب 4-4-2 بوسط ملعب يتكون من محوري ارتكاز احدهم دفاعي بحت و الاخر مساند للهجوم و جناحي وسط بادوار هجومية و دفاعية على الاطراف . هجوميا هناك تركيز كبير على استغلال الاطراف بتواجد لاعبين في كل جبهة مع تركيز اكبر على الجبهة اليسرى التي تضم شاكوري و احمد عبد العزيز . محمد جمال المدافع الايمن كان اكثر تحفظا في التقدم و بالطبع مدافعي الاطراف بيضموا للداخل باستمرار للتغطية العكسية على حسب اتجاه هجمة الزمالك . قلبي الدفاع بيومي و ابو جبل راقبوا مهاجمي الزمالك بطريقة دفاع المنطقة دون التقيد بلاعب محدد خوفا من السحب للخارج و تواجد مساحات في العمق . صامويل كيرا لاعب ارتكاز صريح مهامه دفاعية بحتة اما علاء كمال فبيزيد باستمرار من العمق اثناء هجوم المقاولون . جناحي الوسط محمود سمير و احمد عبد العزيز باستمرار بيتحركوا على الجناحين و بيرتدوا دفاعيا على الاطراف لمساندة مدافعي الاطراف و تغطية الاجناب في حالة انضمام احد مدافعي الاطراف للداخل للتغطية العكسية . ثنائي الهجوم معظم الوقت ثابتين في القلب في انتظار العرضيات من الاطراف محور خطة المقاولون الهجومية .


مباراة الحدود من جديد

بداية هادئة للمباراة و اصابة مبكرة جدا لرامي ربيع مهاجم المقاولون في الدقيقة الرابعة و تغيير اول بنزول بوبا النيجيري مكانه المحظوظ جدا على الزمالك . في الدقيقة 5 هجمة بمجهود فردي من شيكابالا ينطلق على اليسار لداخل الصندوق و يطلق كرة قوية فوق العارضة مباشرة . تواجد اربع لاعبين في وسط المقاولون مقابل اثنين فقط في وسط الزمالك خلق تفوق عددي في الثلث الاوسط للاعبي المقاولون و كان يجب على كرول اعطاء تعليمات لشيكابالا بالسقوط اكثر للثلث الاوسط مع تامر و احمد مجدي بدلا من انتظار تمريرات منهم لا تأتي ابدا . كأن سيناريو مباراة حرس الحدود يعاد من جديد بالكربون الزمالك لا يشكل اي خطورة على المرمى و الثنائي الهجومي عبد الحليم و شريف اشرف معزولين تماما . شيكابالا كل محاولاته تركزت على الاختراق الفردي و ليس التمرير البيني و دائما ما اصطدم بتفوق عددي عليه من دفاع المقاولون . خالد سعد كما قال الكابتن الجوهري في تحليله خائف جدا من وصول الكرة له حتى لا يدخل في مواجهات فردية و بمجرد وصول الكرة له بيلجأ لتمريرها من جديد من حيث اتت للخلف او العمق اما دفاعيا ففي مناسبتين تم مراوغته بطريقة بدائية جدا احدها صنعت فرصة تهديف مؤكدة للمقاولون . واضح ان الزمالك تعاقد مع صفقة مضروبة . لا يبدو على الزمالك اي توجيه كيفية التصرف امام الضغط الدفاعي المبكر . كل نشاط للزمالك على اليسار كان بيكون بتحرك شيكابالا فقط . اما عن احمد غانم قحدث ولا حرج اداء قمة في السوء و الكثير جدا من التمريرات المقطوعة . بدلا من محاولة التحضير في الوسط ثم ارسال تمريرات للاطراف على الاجنحة مباشرة في الثلث الاخير هناك اصرار دائم من تامر عبد الحميد و احمد مجدي على التمرير لخالد سعد او احمد غانم بعد خط المنتصف مباشرة و النتيجة في معظن الاحيان كرات ساقطة ضالة داخل الصندوق من وسط الملعب لا تشكل اي خطورة . ترمومتر اداء الزمالك هو شيكابالا عندما يتحرك ممكن ان تكون هناك خطورة فيما عدا ذلك لا شيء على الاطلاق . احمد مجدي صاحب الدور المبهم في الملعب بمباركة مدربه صاحب الرؤية الثاقبة لا يقوم بالمساندة على الاطلاق لا على اليسار او في العمق . دفاعيا تامر عبد الحميد ادى مباراة جيدة و الثنائي بشير و الصفتي نجحوا تماما في رقابة بوبا و المصري و بشير بالتحديد ظهر بشكل جيد على غير العادة . لماذا لا يفكر كرول على الاطلاق في اعطاء تعليمات لفتح الله بالزيادة من الخلف ولو على فترات لزيادة الضغط الهجومي . لاعب طوال المباراة متمركز خلف المدافعين للتعطية حتى و الفريق يعاني في الوسط . الثنائي شريف اشرف و عبد الحليم على كانوا اشبه بضيوف على المباراة مع انعدام المساندة و يعاب عليهم سوء الاستلام تحت ضغط خصوصا من شريف اشرف . الزمالك ايقاع لعبه بطيء جدا الكرة بتنتقل بالتصوير البطيء من المدافعين للوسط و امام لاعبي المقاولون كل الوقت للتراجع و التمركز الجيد في وسط ملعبهم . في الدقيقة 31 ضربة حرة مباشرة للزمالك على بعد اكثر من 25 ياردة يتقدم ها شيكابالا و ببراعة يلعبها قوية بمنتهى سوء الحظ ترتد من القائم الايسر . حسب سير المباراة الزمالك لم يكن سيسجل الا من كرة ثابتة مع انعدان الحلول في اللعب المفتوح و الغياب التام للتسديد البعيد . انذار لمحمود سمير في الدقيقة 35 للخشونة ثم فرصة كبيرة للمقاولون في الدقيقة 39 محمود سمير يراوغ خالد سعد بكل سهولة على اليمين و يرسل عرضية ارضية للخلف للاعب الارتكاز المتقدم علاء كمال في مواجهة المرمى وسط غياب كامل للاعبي ارتكاز الزمالك لكن فتح الله بيتدخل في نوقيت ممتاز و يبعد الكرة . تمر باقي دقائق الشوط دون خطورة شوط سلبي و نتيجة سلبية و مباراة مملة لاقصى درجة .


جمال يصنع الفارق والتحكيم يواصل هوايته


بداية الشوط الثاني لا تختلف عن سابقه في شيء نفس الاداء المتردي و الفاعلية الغائبة . انذار لعيد الحليم علي في الدقيقة 7 للخشونة مع شاكوري . في الدقيقة 8 يحاول كرول اضفاء بعض النشاط على الجانب الايمن فيسحب احمد غانم و يدفع بمجدي عطوة في المدافع الايمن كحل اكثر نزعة هجومية . في الدقيقة 9 فرصة كبيرة جدا للمقاولون ايضا من ضربة ثابتة على بعد اكثر من 25 ياردة يلعبها محمود سمير ترتد من اسفل العارضة . دخول مجدي عطوة لم يأتي بجديد على اليمين ما زال الحال كما هو عليه اما خالد سعد فهو في وادي اخر تماما لاعب غير متواجد في الملعب لا دفاعا ولا هجوما .في الدقيقة 12 تغيير ثاني للزمالك بدخول جمال حمزة بدلا من عبد الحليم علي الذي يخرج غاضبا . في اول كرة لجمال حمزة يراوغ على حدود المنطقة تماما و يتعرض لعرقلة صريحة امام اعين الحكم الذي يتغاضى عن احتساب اي شيء . كان من الممكن ان تكون ضربة حرة مباشرة في مكان خطير جدا . انذار لبوبا في الدقيقة 15 للخشونة . في الدقيقة 25 تمريرة بينية من مجدي عطوة لجمال حمزة داخل الصندوق يتخلص من رقيبه بيومي و يسدد كرة ضعيفة جدا في يد الحارس . حالة نشاط مفاجئة للزمالك مع تحرك شيكابالا اكثر . في الدقيقة 27 تغيير تأخر كثيرا بسحب خالد سعد و دخول طارق السيد على اليسار . فرصة ذهبية للزمالك في الفدقيقة 28 انطلاقة من شيكابالا و تمريرة بينية رائعة لشريف اشرف المتحرك بامتياز خلف المدافعين دون تسلل ينفرد بالمرمى و يهدر الكرة بغرابة شديدة بلعبة غير مفهومة . يعود شريف اشرف بعدها بدقيقة و يتلقى تمريرة من شيكابالا في موقف هجومي ممتاز 2 على 1 و تحرك من طارق السيد لو مرر له لكان انفراد كامل لكن شريف اشرف سدد كرة ارضية بجوار القائم الايسر مباشرة . في الدقيقة 30 يلجأ علاء نبيل للتأمين الدفاعي الصريح و يسحب الجناح الايمن محمود سمير و يدفع باحمد زهران كلاعب ارتكاز ثالث في الوسط . في الدقيقة 34 جاء الفرج اخيرا تمريرة بينية من مجدي عطوة لجمال حمزة المتحرك من الخلف للامام داخل الصندوق يتعرض للدفع الصريح في ظهره من محمود بيومي لا يتردد الحكم في احتساب ضربة جزاء صحيحة تماما مع انذار لبيومي . اما عن النباح الاحمر المعتاد في وسائل الاعلام بعدم صحة الضربة رغم وضوحها فلا يسعنا ان نقول لهم ان المباراة برعاية الهلال و النجمة و اوعى تنسى العلامة الثلاثية لترتاح . جمال حمزة بيتقدم للضربة و يضعها باقتدار ارضية على اليسار بينما اتجه الحارس للزاوية الاخرى ليتقدم الزمالك اخيرا . في الدقيقة 36 تغيير المقاولون الاخير بنزول رمضان رجب بدلا من ايهاب المصري . في الدقيقة 39 يلغي حامل الراية هدف شرعي و صحيح مليون قي المائة للزمالك بالطبع بما انه هدف صحيح للزمالك ملغي فلا يجوز الحديث عنه سواء من معلق الكرة النسائية الاحمر او التغطية الصحفية و بالتحديد من شيء قذر في احد الصحف المسائية . هدف اكثر من رائع تمريرة لوب من جمال حمزة لطارق السيد المنطلق من الخلف دون اي تسلل في وجود اثنين مدافعين كاسرين للتسلل يقابلها طارق السيد المندفع لوب برأسه فوق الحارس و داخل المرمى و يلغى الهدف بلا سبب وجيه . ثالث هدف صحيح ملغي للزمالك في الموسم الحالي بعد اهداف عبد الحليم في انبي و شريف اشرف في المحلة انه عصر الفراولة برعاية حكام الغندور . الدقائق الاخيرة تشهد تسديدة من ضربة حرة مباشرة من ابو جبل بجوار القائم و تسديدة اخرى من احمد زهران فوق العارضة في اخر احداث المباراة . الزمالك يفوز دون اي اقناع و مدرب ضعيف جدا يصر على اثبات ذلك في كل مباراة .


1-عبد المنصف :لم يكن تحت اختبار كبير و تعامل بثبات مع الكرات التي وصلته .
2-فتح الله :تغطية جيدة طوال الوقت لكن دوره غائب تماما في قيادة الهجمات من الخلف او الزيادة للوسط .
3-بشير : من افضل مبارياته رقابة جيدة لبوبا المزعج و تدخلات اغلبها صحيح .
3-الصفتي: الغى اي تواجد لايهاب المصري مهاجم المقاولون .
5-أحمد غانم : من اسوأ المباريات على الاطلاق خصوصا في النواحي الهجومية .
6-أحمد مجدي : صفر كبير و حركة قليلة جدا
7-تامر عبد الحميد: مباراة جيدة دفاعية و يظل لاعب الارتكاز الدفاعي الوحيد في الزمالك الي بيضغط صح و عنده مقدرة عالية عالى قطع الكرة بصرف النظر عن تفاوت المجهود طوال المباراة سبب عامل السن و الاصابة .
8-خالد سعد : الاردن تناديك من جديد شهر يناير على الابواب .
9-شيكابالا: مباراة مقبولة لكن مش ده شيكا الحقيقي خالص . يظل ترمومتر الفاعلية الهجومية الوحيد .
10-شريف : مباراة سيئة و فرصة تهديف لا تضيع
11-حليم: غائب حاضر و افتقد المساندة تماما .


12- مجدي عطوة: بعض النشاط على اليمين لكن بعيد جدا عن المستوى المبشر الي ظهر بيه في بداياته الموسم الماضي

13-جمال حمزة: من نجوم المباراة في الوقت الي شارك فيه ضربة جزاء و هدف و صناعة هدف اخر بتمريرة رائعة

14-طارق السيد : شارك لوقت قليل اضفى نشاط على اليسار و احرز هدف جميل جدا حرمه منه الحكم و مساعده


كرول : نسألك الرحيل كفاية عليك كدة اوي !!

ملحوظة اخيرة : ابو جبل خرج بعد المباراة يهاجم التحكيم بشدة و يقول انه اهدى الفوز للزمالك عجبا لك يا زمن ابو جبل بيتكلم عن الزمالك الي في غفلة من الزمن ضم فاشل مدافع مسخرة مثله .


حمل هدف الزمالك فى المقاولون(أشرف شاكر)

شاهد ملخص الشوط الثانى ولقاءات بعد مباراة المقاولون

ملخص الشوط الأول و تحليله من مودرن

تحليل مباراة الزمالك من مودرن الجزء الأول

تحليل مباراة الزمالك من مودرن الجزء الثاني

هشام عبد الوهاب

Comments ()

وتتواصل المأساة مرة اخرى يتفنن الزمالك في حرق دم جماهيره و يهدر نقطتين جديدتين بالتعادل مع الالومنيوم المتواضع بهدفين لمثلهما . الزمالك مع المدرب الفلتة و اللاعبين معدومي النخوة فقد 15 نقطة من 12 مباراة فقط و ما زال هذا المدرب الفاشل يواصل المسيرة بدعم مجلس الادارة بداعي الاستقرار و ليذهب اي شيء اخر للجحيم و ليحترق دم الجماهير و هي ترى فريقها يسير للهاوية بسرعة الصاروخ . التعادل رفع رصيد الزمالك للنقطة 21 بفارق خمس نقاط عن الجيش المتصدر مع بقاء مباراة مؤجلة للجيش و مبارتين للاحمر الفوز فيهم سيوسع الفارق مع الزمالك لتسع نقاط ليبقى الزمالك مرة اخرى بعيد عن المنافسة للموسم الرابع على التوالي . حذرنا مرارا و تكرارا من مغبة التعاقد مع هذا الهولندي محترف الفشل صاحب احد اسوأ السير الذاتية في تاريخ المدربين صاحب التجربة السابقة شديدة الفشل مع الزمالك نفسه و حذرنا مرارا و تكرارا من الضعف الشديد في بعض المراكز الهامة و الحساسة و لا حياة لمن تنادي يمر موسم الانتقالات دون تدعيم اهم نقاط ضعف الفريق . مجلس ادارة ارتكب جريمة بالتعاقد مع هذا المدرب و لا حجة على الاطلاق بعد رحيل ميشيل بيوم فوجئنا بنبأ التعاقد مع هذا الفاشل ليقود الزمالك للمأساة و ارتكب جريمة اكبر بالتغاضي عن تدعيم اهم نقاط ضعف الفريق محور الارتكاز و مدافعي الاطراف بلاعيين حقيقيين و ليس صفقات مضروبة من النوع الشديد من عينة احمد مجدي و خالد سعد . الزمالك النادي الوحيد المتعاقد مع ثلاث لاعبين اجانب خارج تشكيله باستمرار دون اي اضافة ثنائي فاشل و ثالث لا يريد اللعب بجدية مع الزمالك . اذا كانت الحجة هي ضيق الوقت امام المدرب قبل انطلاق الموسم فالدوري توقف كثيرا لمدد طويلة كافية لتصحيح الاخطاء و تحسين الاداء هذا لو كان هناك مدرب من الاصل بينما الواقع انه لا يوجد وصف يليق بهذا المحسوب زورا على المدربين و هو لم يدرب فريق بمفرده خارج مصر الا مرة واحدة و يا لها من تجربة في الدرجة الثانية الفرنسية قاد الفريق الذي تولى تدريبه للمركز الثاني عشر من اصل عشرين فريق . الزمالك لم يقنع ابدا في اي مباراة منذ بداية الموسم حتى في المباريات التي انتهت بالفوز جاء الفوز بمعاناة شديدة جدا في معظم الاحيان . اذا كان التعاقد مع هذا المدرب جريمة فاستمراره جريمة اكبر و نحن مقبلين على الادوار الاولى في دوري ابطال افريقيا و لن نتحمل صدمة اخرى في هذه البطولة . نعلم تماما ان لاعبي الزمالك وصلوا لمرحلة غير عادية من التسيب و الاستهتار و عدم الانتماء و عدم الحب مع ضعف شديد في العديد من المراكز لكن كل ذلك مع مدرب فاشل يصل بالامور للكارثة الحالية .

الزمالك غاب عنه لاساب غير معلومة نجم الهجوم عمرو زكي بعد انتهاء ايقافه الداخلي و رغم ذلك ما زالت حالة العند مستمرة بدعم و توجيهات الادارة للجهاز الفني على اساس كثرة النجوم الحقيقيين في الفريق و محمد ابو العلا بسبب خلاف على شارة الكابتن عملا بمبدأ تعالى في الهايفة و اتصدر من احد المحسوبين على اللاعبين الكبار و مجدي عطوة للاصابة و علاء عبد الغني للاصابة او ادعاء الاصابة لن تفرق كثيرا . تشكيل الزمالك في حراسة المرمى محمد عبد المنصف . ثلاثي قلب الدفاع محمود فتح الله مدافع حر ليبرو خلف اتنين مساكين بشير التابعي و عمرو الصفتي . رباعي الوسط مدافعي اطراف احمد غانم يمينا و خالد سعد يسارا و ثنائي محور الارتكاز تامر عبد الحميد و احمد مجدي . ثلاثي الهجوم شيكابالا صانع العاب و مهاجم مساند خلف اتنين مهاجمين شريف اشرف و جمال حمزة . تشكيل الزمالك في البداية بالشكل التالي :



تغيير وحيد شهده تشكيل الفريق عن المباراة السابقة امام المقاولون بدخول جمال حمزة منذ البداية في الهجوم بدلا من عبد الحليم علي الذي تراجع لدكة البدلاء . اعجابا و تقديرا للمستوى المبهر دفاعا و هجوما الذي ظهر به خالد سعد في المباراة السابقة قرر العبقري الهولندي استمرار اشراكه في المدافع الايسر منذ البداية لضمان خراب الجبهة . حتى مع وجود تحفظات عديدة في النواحي الدفاعية على طارق السيد يبقى افضل كثيرا من لاعب شديد الضياع مثل خالد سعد احد محترفين الزمالك و يبقى ورقة هجومية جيدة على اليسار . كرول بنفسه قرر عدم صلاحية خالد سعد و استبعده تماما بعد الاسبوع الاول ثم فجأة اعاده كاساسي فما الذي تغير و اللاعب لم يظهر اي شيء على الاطلاق . دخول جمال حمزة منذ البداية كان متوقع تماما بعد ظهوره شكل جيد عند دخوله كبديل في المباراة السابقة . طريقة اللعب الطريقة المعتادة 3-4-1-2 . الزمالك لم و لن يواجه خصم اسهل من ذلك فريق دفاعه متواضع جدا و سهل مدربه مهمة الزمالك اكثر بخوضه مباراة مفتوحة منذ البداية و مبادلته الهجوم و بالتالي تواجدت مساحات كثيرة في وسط ملعبه . رغم كل العوامل المساعدة ورقة هجومية واحدة ظهرت في افضل حالاتها و هو شيكابالا المحرك الرئيسي لمعظم هجمات الزمالك فيما عدا ذلك لم يكن هناك كما هي العادة حلول هجومية اخرى لا في العمق او الاطراف خصوصا الطرف الايسر المشغول بخالد سعد . كرول استمر في الدفع بورقته الرابحة في كل الاوقات احمد مجدي كلاعب ارتكاز مساند و بالفعل شاهدنا احمد مجدي هذه المرة يتحرك اكثر للمساندة عكس المباريات السابقة و ليته ما تحرك فقد تقمص شخصية روبرتو كارلوس و اتحفنا بمجموعة من التسديدات الطائشة ليس لها مثيل . طبيعي ان يعجب مدرب مثل كرول بلاعب مثل احمد مجدي . كما هي العادة تكتيك الجهبذ في تشغيل الاطراف بيعتمد على لاعب واحد في كل جبهة بتأتي له المساندة من السوبرمان المتواجد على ارض الملعب شيكابالا المطالب بكل المهام الهجومية و في احيان قليلة جدا بيتكرم احمد مجدي و يتحرك على اليسار . محمود فتح الله مدافع حر بيتولى التغطية خلف خط الدفاع في القلب و الاجناب . عمرو الصفتي تولى رقابة حربي توفيق و تولى بشير التابعي رقابة تشيرنو . تامر عبد الحميد لاعب ارتكاز دفاعي صريح مع الزيادة من الوسط على فترات . جمال حمزة مهاجم متحرك سواء للاطراف او للخلف لسحب المدافعين و خلق مساحات في العمق بينما شريف اشرف مهاجم ثابت في قلب الهجوم .

الالومنيوم على الجانب الاخر خاض المباراة بتشكيل يضم محمد خلف في حراسة المرمى . ثلاثي قلب الدفاع احمد كامل مدافع حر ليبرو خلف اتنين مساكين محمود الحسيني و هاني بركات . رباعي الوسط مدافعي اطراف احمد محسن يمينا و حسن جمعة يسارا و ثنائي محور الارتكاز حسين محمد و ابراهيم كاستيلا . ثلاثي الهجوم مصطفى عباس صانع العاب و مهاجم مساند خلف اتنين مهاجمين تشيرنو و حربي توفيق . تشكيل الالومنيوم في البداية بالشكل التالي :

صبري المنياوي مدرب الالومنيوم لم يلجأ لمباراة مقفولة و دفاع متكتل على العكس حاول مجاراة الزمالك و محاولة خطف هدف اولا ووضع الزمالك تحت ضغط . المبادرة الهجومية ساهمت في تسهيل مهمة الزمالك في تهديد المرمى و من المفترض انها كانت تنهي المباراة تماما لصالح الزمالك مع فروق الامكانيات المهارية لكن مع لاعبي الزمالك لا يوجد مستحيل التفنن في اهدار الفرص و في قبول اهداف من اخطاء ساذجة . طريقة لعب الالومنيوم 3-4-1-2 بتنفيذ مشابه تماما لخطة الزمالك . احمد كامل مدافع حر بيتولى التغطية باستمرار خلف خط الدفاع . محمود الحسيني و هاني بركات بيتولوا رقابة شريف اشرف و جمال حمزة على التوالي . احمد محسن ناشيء الزمالك السابق و حسن جمعة بيتولوا الانطلاق على الاطراف ثم الارتداد السريع مع فقدان الكرة مع تركيز اكبر هجوميا على احمد محسن في الضغط على خالد سعد . حسين محمد لاعب ارتكاز صريح بيؤمن الوسط باستمرار مساند دفاعيا بابراهيم كاستيلا لاعب الارتكاز المساند الي بينطلق من الوسط لمساندة الهجوم ثم بيرتد للدور الدفاعي مع فقدان الكرة . مصطفى عباس صانع العاب خلف المهاجمين و بيرتد باستمرار مع فقدان الكرة مع ثنائي الارتكاز لتكثيف التواجد الدفاعي في الثلث الاوسط و الضغط على وسط الزمالك مبكرا . ثنائي الهجوم تشيرنو و حربي توفيق بيتبادلوا التحرك و الثبات في قلب الهجوم لخلخلة دفاع الزمالك و خلق مساحات .


الشوط الأول

بداية سريعة للمباراة و هجوم متبادل من الفريقين مع افضلية للزمالك في الدقائق الاولى . في الدقيقة 4 فرصة اولى للزمالك انطلاقة من احمد غانم على اليمين في مساحة خالية تماما بطول الخط بعد استخلاص ناجح من تامر عبد الحميد و عرضية متقنة من غانم يقابلها جمال حمزة دون رقابة على القائم البعيد و يطيح بالكرة بعيدا برأسية سيئة . في الدقيقة 7 تدخل ممتاز من الصفتي لابعاد عرضية ارضية خطيرة من اليسار قبل المهاجم المندفع حربي توفيق . المباراة مفتوحة تماما و المساحات متواجدة . شيكابالا يصول و يجول في وسط ملعب الالومنيوم في العمق و الاطراف . الزمالك رغم سهولة خلق فرص تهديف و التسجيل مكتفي بايقاع اللعب السريع فقط للثلث الاخير ثم تهدر الهجمات بكرات طائشة او عرضيات سيئة . احمد محسن متفوق تماما على خالد سعد الهزيل و في نفس الوقت المساحات موجودة باستمرار خلف الثنائي احمد محسن و حسن جمعة و الزمالك لا يحاول استغلال ذلك لتواضع الاطراف هجوميا . في الدقيقة 9 تمريرة بينية من شيكابالا تضع شريف اشرف في وضعية انفراد لكن حارس الالومنيوم المتألق محمد خلف ينقض بسرعة و يشتت الكرة قبل شريف اشرف . في الدقيقة 18 انذار للصفتي للعب الكرة باليد . احمد كارلوس يتحفنا بعض التسديدات من وضعيات ممتازة خارج الصندوق الى خارج المدرجات و واضح فعلا الاهتمام بالتسديد البعيد من الخارج من كرول في التدريبات كما نسمع و الدليل تسديدات احمد كارلوس المتقنة . في الدقيقة 21 يعود شيكابالا لتوزيع هداياه و يمرر كرة سحرية لخالد سعد المندفع داخل يسار صندوق الخصم في وضعية ممتازة لكن سعد مرر الكرة في يد حارس الالومنيوم . في الدقيقة 24 هجمة خطرة للالومنيوم عبر الشارع المسمى خالد سعد الجبهة اليسرى للزمالك سابقا يمر حربي توفيق في مساحة خالية تماما و يضم لداخل الصندوق و يسدد بيسراه كرة سهلة انقذها عبد المنصف . فتش عن شيكابالا في كل هجمات الزمالك هذا هو اداء الزمالك الهجومي مع كرول كل الفاعلية مرتبطة بمهارة لاعب اما كتكتيك جماعي فلا يوجد شيء على الاطلاق و كما قال حسام حسن بين الشوطين لو الزمالك بدون شيكابالا يصبح فريق بلا اي ملامح او خطة او تكتيك على ارض الملعب . مدرب لا يمتلك اي بصمة او يضع الفريق في افضلية فنية امام اي خصم . في الدقيقة 25 يستلم شيكابالا الكرة على الجناح الايمن و يضم للداخل مراوغا حسن جمعة و يطلق كرة قوية يبعدها الحارس لركنية من اسفل العارضة . في الدقيقة 31 ينجح الزمالك اخيرا في تسجيل هدف التقدم الرائع صناعة شيكابالا انهاء جمال حمزة . تمريرة لوب عبقرية من شيكابالا من العمق و توقيت و انطلاقة في منتهى الروعة من جمال دون الوقوع في التسلل لوجود مدافع كاسر في الجهة العكسية يسيطر جمال على الكرة في وضعية انفراد و يضعها باقتدار على يسار الحارس لحظة تقدمه . في الظروف العادية من المفترض ان يكون هذا الهدف دافع لتسجيل هدف ثاني و انهاء المباراة لكن كما هي العادة هبط اداء الزمالك جدا بعد الهدف بلا اي داعي امام خصم مفتوح تماما . في الدقيقة 37 انذار لاحمد كامل ليبرو الالومنيوم للخشونة مع خالد سعد ثم تسديدة بعيدة من شير فوق العارضة في اخر احداث الشوط .


الشوط الثاني

تغيير منطقي و متوقع بين الشوطين بخروج خالد سعد و نأمل في الحجز له على اول طائرة على الاردن و دخول طارق السيد في تصحيح للوضع المقلوب الي وضعه كرول في البداية . سيطرة من الزمالك على الكرة دون فاعلية في الدقائق الاولى . في الدقيقة 10 واحدة من افضل العاب الزمالك اربع تمريرات متتالية من جمال لاحمد مجدي لشريف اشرف في وضعية ممتازة داخل الصندوق لكن تسديدة شريف اشرف اليسارية جاءت سيئة جدا بالعرض بدلا من القائم البعيد . في الدقيقة 13 و من اول هجمة للالومنيوم في الشوط هدف التعادل . ضربة حرة مباشرة على الناحية اليمنى ترسل عرضية و كالمعتاد يفشل الصفتي في الكرة العالية بخطفها قبله بكل راحة حربي توفيق برأسه في اقصى الزاوية البعيدة تصطدم بباطن القائم و ترتد داخل المرمى . خطأ متكرر من الصفتي في كل المباريات لا يجيد على الاطلاق الدفاع في الكرات العالية . المباراة المفترض ان تكون نزهة عادت لنقطة البداية . في الدقيقة 21 يجري كرول تغييره الثاني بدخول عبد الحليم علي بدلا من شريف اشرف يتبعه الالومنيوم بتغييره الاول بسحب مصطفى عباس اللاعب المساند و الدفع بمصطفى بديوي في محاولة من المنياوي لتنشيط وسط ملعبه في ظل ضغط الزمالك الهجومي . في الدقيقة 25 عرضية من طارق السيد يقابلها عبد الحليم برأسه على القائم القريب بجوار القائم مباشرة . الطرف الايمن للالومنيوم المشغول باحمد محسن ضعيف جدا دفاعيا و الزمالك لا يكثف هجومه من ناحيته الا قليلا جدا . في الدقيقة 27 عاود الزمالك تقدمه مرة اخرى بهدف لتامر عبد الحميد بمساندة نموذجية داخل صندوق الخصم . ركنية على اليسار يلعبها احمد مجدي عرضية تمر من دفاع الالومنيوم و تصل لشيكابالا في الجهة العكسية من الصندوق يسدد كرة ارضية قوية يبعدها الحارس بقدمه و ينقض تامر في المتابعة و يضع الكرة بيمينه في اقصى الزاوية اليمنى الارضية . بعد الهدف يخرج احمد محسن للاصابة و يدخل مكانه محمد عبد القادر في المدافع الايمن . لاعبي الزمالك كما هي العادة تبدأ فاصل من الدلع داخل الملعب و يغلب تماما الاداء الفردي بالطبع فلا يوجد من يوجه او يحترمه اللاعبين اصلا خارج الخط . شيكابالا يضيف لمجهوده سقوطه المستمر للوسط للقيام بدور دفاعي ثم الانطلاق بالكرة لوسط الخصم في ظل تراجع تامر عبد الحميد و احمد مجدي في الربع ساعة الاخير . في الدقيقة 31 فرصة مؤكدة للالومنيوم للتعادل . عمرو الصفتي كالعادة يخسر الكرة الطويلة العالية في الوسط لصالح تشيرنو الذي يمرر تمريرة عكسية للمنطلق مصطفى بديوي يراوغ فتح الله للداخل بطريقة بدائية جدا و يسدد كرة ارضية يسارية ترتد من القائم الايمن . فتح الله يجب ان يعرف ان المدافع لازم يواجه المهاجم في موقف واحد ضد واحد بدلا من التقهقر للخلف و فتح الطريق للمرمى بخطأ يتكرر من فتح الله في كل المباريات . من نفس الكرة يقود شيكابالا هجمة مضادة سريعة و يمرر لعبد الحليم في وضعية انفراد كامل لكن عبد الحليم فشل في التعامل مع الكرة و ابعدها الحارس المندفع . طارق السيد يهدر انفراد كامل بعد تمريرة رائعة من شيكابالا . لاعبي الزمالك تحترف المرقعة و الدلع في مثل هذه المواقف . احمد كارلوس يفسد هجمة في منتهى الخطورة للزمالك موقف 3 على 1 و يسقط عصفورة في السماء بدلا من التمرير لعبد الحليم او جمال . في الدقيقة 36 يجري المنياوي تغييره الاخير بالدفع بالمهاجم حمادة يحيى بدلا من حربي توفيق . جمال حمزة ينطلق بالكرة و يمرر كرة بينية لعبد الحليم داخل الصندوق الغير متسلل على الاطلاق لوجود تغطية من احمد كامل لحظة التمرير يرفع مساعد الحكم رايته على تسلل غير موجود و يتطوع عبد الحليم و بكل الغرابة الي في الدنيا يسدد كرة في السماء على بعد ياردات قليلة من المرمى . اهدار الكرة انقذ الحكم من الغاء هدف صحيح للزمالك . في الدقيقة 43 يتدخل الجهبذ العبقري و يخرج شيكابالا افضل لاعب في المباراة و صانع كل الفرص و يشرك احمد عبد الرؤوف كلاعب ارتكاز ثالث و تغيير امامه مليون علامة استفهام . مدرب يبدو انه لا يدرك انه يدرب الزمالك الفريق الكبير امام الالومنيوم الصاعد حديثا يلجأ للتأمين الدفاعي خوفا على النتيجة و يسلم الخصم المبادرة الهجومية و لم يكتفي بذلك بل سحب مصدر خطورة الزمالك الوحيد . لو اراد تأمين النتيجة و تمويت اللعب ببساطة شيكابالا افضل واحد ممكن يمسك كرة و يحتفظ بيها و يتجه للاطراف بالكرة يعني سحب لاعب رئيسي يخدم التكتيك الي بيفكر فيه . في كل الاحوال كان ممكن يترك شيكابالا الي بيقوم بدور دفاعي و يسحب جمال حمزة اذا كان هناك ضرورة للتغيير من الاصل . اخيرا على ماذا يراهن كرول على الدفاع المشروخ في العمق و الاطراف اما ماذا بالضبط . في الدقيقة 4 من الوقت الضائع يخطف الالومنيوم هدف التعادل من كوكتيل جرائم دفاعية من لاعبين مبتدئين و فريق باكمله غير قادر على تمويت اللعب . تمريرة في الفدان المفتوح على اليمين خلف احمد غانم الغير متواجد في الكادر من الاصل لسبب غير واضح يتحرك فتح الله للتغطية و يرسل حسن جمعة كرة عرضية داخل الصندوق . من المفترض ان هناك ثنائي مساك الصفتي و بشير لكن للكوميديا السوداء غير متواجد داخل الصندوق اصلا و تارك اثنين لاعبين في مواجهة طارق السيد الي بيقوم بالتغطية العكسية لكن للاسف اختار رقابة المهاجم الاول على القائم القريب و الكرة متجهة للقائم البعيد يقابلها المدافع الايمن المندفع دون اي رقابة محمد عبد القادر في نفس زاوية الهدف الاول بالضبط تصطدم الكرة بباطن القائم الايمن و ترتد للداخل . الوضع الطبيعي في ظل تحرك فتح الله للتغطية على اليمين ان يكون ثنائي المساكين مراقبين مهاجمي الخصم و طارق السيد الظهير العكسي بيضم مع المدافع العكسي القادم من ناحيته لكن نظرا لتخاذل الثلاثي غانم و الصفتي و بشير عن مهامهم نتج الهدف . قبل نهاية الوقت الضائع ابى احمد كارلوس الا ان يختتم المباراة بواحدة من تسديداته في السماء من ضربة حرة مباشرة في مكان ممتاز على حدود الصندوق لتنتهي المباراة مع صدمة جديدة . هنيئا لكم يا ادارة بكرول و نتائجه و هنيئا لكم الصفقات المضروبة . الكل يخطيء و الجمهور المغلوب على امره وحده يدفع الثمن .

احتجاجا على النتيجة و المدرب و اللاعبين باستثناء شيكابالا فقط لن يكون هناك تقييم فردي فقط نهدي لهم هتاف جماهير الزمالك المأثور على مر التاريخ و هم يعلمونه جيدا .


هشام عبد الوهاب
Comments ()

نجح الزمالك في تحقيق فوز كبير على الترسانة بثلاثة اهداف نظيفة . الفوز رفع رصيد الزمالك من النقاط للنقطة 24 في انتظار معجزة تعيدنا الى المنافسة على اللقب او كما هي العادة في السنوات الاخيرة نكتفي باللعب على المركز الثاني المؤهل لدوري ابطال افريقيا . لو تعامل الزمالك بجدية مع المباريات منذ البداية و لو امتلك الزمالك مدرب حقيقي و لاعبين يبحثون عن البطولات لكنا الان في موقف افضل كثيرا . قبل الخوض في تفاصيل المباراة رابطة محبي الزمالك قامت بتصرف ممتاز قبل المباراة في احتجاج كبير على سوء النتائج في المباريات السابقة و قامت بارتداء زي اسود موحد و لافتات بنفس اللون مع القسوة على اللاعبين في الهتافات . عفوا لقد طفح الكيل و لم يعد باستاطعة هذا الجمهور الاحتمال اكثر من ذلك و نأمل في استمرار هذا التصرف الاحتجاجي في المباريات القادمة و لو بالزي فقط دون هتافات مسيئة حتى تنصلح الاحوال و يشعر هؤلاء اللاعبون بقيمة اللعب للزمالك و رفع رأس هذا الجمهور الوفي المغلوب على امره . الفوز في مباراة واحدة غير كافي على الاطلاق . الفوز ايضا لا يعني ان الامور مستقرة و المدرب الفاشل كان مظلوم فواقع الامر ان الاداء لم يرتقي كثيرا في فترات كثيرة من المباراة و لم يحدث تحول كبير في الفريق تشير لبصمة مدرب .

الزمالك غاب عنه للايقاف نتيجة انذارين عمرو الصفتي و محمد ابو العلا المستبعد بسبب مشكلة شارة الكابتن التافهة و للاصابة كريم ذكري و للاصابة او التمارض علاء عبد الغني . على الجانب الاخر عاد لصفوف الفريق عمرو زكي بعد فترة طويلة من الغياب منذ مباراة اسمنت السويس اوائل اكتوبر . تشكيل الفريق في حراسة المرمى محمد عبد المنصف . ثلاثي قلب الدفاع محمود قتح الله مدافع حر ليبرو خلف اتنين مساكين بشير التابعي و وسام العابدي . رباعي الوسط مدافعي اطراف احمد حسام يمينا و طارق السيد يسارا و ثنائي محور الارتكاز تامر عبد الحميد و احمد مجدي . ثلاثي الهجوم في صناعة الالعاب و المساندة شيكابالا خلف ثنائي الهجوم جمال حمزة و عبد الحليم علي . تشكيل الزمالك في البداية بالشكل التالي :



كرول اجرى تغييرات عديدة على التشكيل . على عكس المتوقع تماما و لسبب مجهول لم يدفع كرول بعمرو زكي منذ البداية في الهجوم و اذا كانت الحجة الغياب الطويل فاللاعب بحاجة للاشتراك في المباريات لاستعادة حساسية الملعب سريعا . ايضا اسقط كرول شريف شارف من التشكيل الاساسي بعد التراجع الكبير في مستواه في اخر مبارتين و اختار البدء بعبد الحليم منذ البداية بجوار جمال حمزة . التغيير الابرز كان في المدافع الايمن حيث دفع كرول بشديد التواضع احمد حسام منذ البداية على حساب احمد غانم للمرة الاولى هذا الموسم . اذا كان هناك تحفظ كبير على اداء احمد غانم فلتنظر للبديل المتاح اولا فالقضية ليست اجراء تغيير في التشكيل و السلام . احمد حسام لاعب غير مؤهل على الاطلاق للعب في الزمالك و استمراره حتى الان لغز كبير و ابرز المرشحين للرحيل في يناير فما هي الحكمة في الدفع بيه منذ البداية . في غياب عمرو الصفتي في قلب الدفاع شارك وسام العابدي و ليته ما شارك . واضح تماما ان العابدي بيتخاذل في المباريات في محاولة لاجبار ادارة الزمالك على تحقيق رغبته في الرحيل بعد طرده في مباراة الاسمنت و غيابه يعود باداء غريب جدا و اخطاء ساذجة . اخيرا كما هو متوقع استعاد طارق السيد استعاد مكانه في المدافع الايسر على حساب الاردني خالد سعد بعد المستوى المتردي الذي قدمه في المبارتين السابقتين . طريقة اللعب لم تشهد تغيير الطريقة المعتادة 3-4-1-2 . تغييرين تكتيكيين شهدهم اداء الزمالك الاول وجود تعليمات لمحمود فتح الله بالزيادة اكثر لوسط ملعب الخصم اثناء الهجوم و الثاني تحرك شيكابالا الدائم للجبهة اليمنى يستلم على اليمين و يضم للداخل . التعليمات الهجومية لفتح الله طالما نادينا بها و تعتبر منطقية تماما لفريق يبحث دائما عن الفوز . تواجد شيكابالا على اليمين لسببين اولا الضعف الكبير جدا في قدرات احمد حسام الهجومية و بالتالي سحب الفريق و فتح عرض الملعب كان ضروري يقوم بيه لاعب اخر و ثانيا تواجد شيكابالا على اليمين ثم انضمامه للداخل بيجعل مهام رقابته اصعب كثيرا في ظل لعب الترسانة بثلاث لاعبي ارتكاز منذ البداية . مازال اللغز الاكبر هو اصرار كرول على الدفع باحمد مجدي منذ البداية في دور لاعب الارتكاز المساند . لا اجد وصف افضل من كلمة الفنان اسماعيل ياسين الشهيرة بررم لوصف اداء احمد مجدي في الملعب . الكلام يبدو مكرر و معاد لاعب كسول جدا معدوم الامكانيات الهجومية حركته ثقيلة جدا في مساحة ضيقة جدا . يا اما كرول لا يدرك مهام لاعب الارتكاز المساند يا اما مدرب لا يرى شيء على الاطلاق غير معقول اصراره الدائم على هذا اللاعب في مركز لا يجيد اي شيء من مهامه . واقع الامر اننا شاهدنا لاعب ارتكاز واحد فقط دفاعا و هجوما و هو تامر عبد الحميد . في غياب ابو العلا الحل الواضح هو الدفع باحمد عبد الرؤوف في مركز لاعب الارتكاز الصريح و تحويل تامر عبد الحميد للاعب ارتكاز مساند اما الاصرار على احمد مجدي معناه انعدام المساندة الهجومية من الوسط و ضعف الطرف الايسر هجوميا نتيجة عدم مساندة طارق السيد و القاء العبء الهومي كله على شيكابالا اللاعب الحر . المثير للاستغراب اكثر ان كرول بتعليماته لشيكابالا بالتحرك على اليمين صنع مساحة في عمق الملعب كان ضروري لاعب اخر يتحرك فيها لتكثيف الضغط الهجومي . محمود فتح الله مدافع حر خلف خط الدفاع . بشير التابعي مكلف برقابة رضا متولي و وسام العابدي مكلف برقابة احمد سلامة . احمد حسام و طارق السيد مدافعي الاطراف بمهام هجومية معتادة بالتقدم المستمر على الاطراف ثم الارتداد للادوار الدفاعية مع فقدان الكرة . تامر عبد الحميد لاعب ارتكاز صريح و ايضا لاعب ارتكاز مساند على فترات و بجواره شبح في الملعب دوره غامض . شيكابالا لاعب حر في وسط الخصم غير مقيد بدور دفاعي في الوسط بيتحرك اقصى اليمين في الاغلب للاستلام ثم يا اما الانضمام للداخل او التقدم على الجناح الايمن . ثنائي الهجوم جمال حمزة و عبد الحليم علي بيتبادلوا التحرك و الثبات في قلب الهجوم لسحب المدافعين و خلق مساحات في عمق دفاعات الخصم .

الترسانة على الجانب الاخر خاض المباراة بتشكيل يضم وليد ابراهيم في حراسة المرمى . ثلاثي قلب الدفاع محمد الريس مدافع حر ليبرو خلف اتنين مساكين شريف غزالة و هاني السيد . خماسي الوسط مدافعي اطراف هاني حسن يمينا و احمد فرغلي يسارا و ثلاث لاعبي ارتكاز عبد الرحمن محي و حيدر ابو بكر و مدحت رمضان . ثنائي الهجوم احمد سلامة و رضا متولي . تشكيل الترسانة في البداية بالشكل التالي :

فاروق جعفر و بعقلية دفاعية صريحة استغنى عن لاعب وسط مهاجم خلف المهاجمين غالبا بيشغله محمود سمير و اختار الدفع بثلاث لاعبي ارتكاز من البداية في محاولة لتحجيم الزمالك هجوميا و السيطرة اكثر على الوسط . طريقة لعب الترسانة 3-5-2 دفاعية . في المقابل اعطى فاروق جعفر حرية هجومية كبيرة للاطراف هاني حسن يمينا و احمد فرغلي يسارا بالتقدم المستمر و لاحد لاعبي الارتكاز غالبا كان مدحت رمضان بالتقدم من الوسط اثناء الهجوم مع تحرك لاعب ارتكاز اخر مع شيكابالا دفاعيا غالبا كان عبد الرحمين محي . ثنائي المساك شريف غزالة تولى رقابة عبد الحليم و هاني السيد تولى رقابة جمال حمزة و من خلفهم محمد الريس باستمرار للتغطية . ثنائي الهجوم احمد سلامة و رضا متولي ييتبادلوا التحرك و الثبات في قلب الهجوم بالاضافة لدور اخر في الضغط المبكر على مدافعي الزمالك اثناء بداية الهجمات الضغط الدفاعي بيبدأ منهم قبل لاعبي الارتكاز .


الشوط الأول

بداية المباراة و كما هي العادة لاعبي الزمالك تدخل في المباريات في حالة غيبوبة في الدقائق الاولى دائما سبق و تسببت في اهداف مبكرة جدا في مرمانا في مباريات حرس الحدود و اسمنت السويس . المبادرة الهجومية و السيطرة للترسانة . في الدقيقة 2 و من اول هجمة في المباراة تقريبا يتقدم عبد الرحمن محي على اليسار و يرسل عرضية دون اي ضغط من احمد حسام تمر من المدافعين و تصل للمدافع الايمن المتقدم هاني حسن في الجهة المقابلة من الصندوق يتكفل طارق السيد بتصرف غبي و اهوج بعرقلته اثناء محاولة هاني حسن المرور منه يحتسبها الحكم ضربة جزاء صحيحة للترسانة و فرصة كبيرة لافتتاح التسجيل . طارق السيد ينال انذار للاعتراض على قرار الحكم و يتقدم رضا متولي لتنفيذ الضربة و مشكورا يلعبها بجوار القائم الايمن لتضيع . في الدقيقة 7 ضربة حرة مباشرة للزمالك يلعبها جمال حمزة عرضية تمر من الجميع و كادت ان تستقر في الزاوية اليسرى البعيدة لكنها مرت بجوار القائم . الزمالك بدأ في الدخول في اجواء المباراة بعد الدقائق العشر الاولى . في الدقيقة 11 هجمة بدأها تامر عبد الحميد بضغط و استخلاص ناجح من حيدر ابو بكر في وسط ملعب الترسانة و ينطلق للامام و يمرر الكرة لعبد الحليم يسدد كرة ضعيفة تصطدم بالدفاع و تذهب باتجاه تامر المنطلق في اتجاه المرمى يلعب كرة لوب فوق الحارس المندفع تذهب بجوار القائم و تضيع اول فرصة حقيقية للزمالك . في الدقيقة 12 يراوغ احمد فرغلي احمد حسام على اليسار بكل سهولة و يندفع داخل الصندوق يسدد كرة قوية يبعدها عبد المنصف . اداء وسام العابدي الدفاعي يثير علامات الاستفهام تدخلات خاطئة و مراوغات بكل سهولة من احمد سلامة . طبيعي جدا محور هجوم الزمالك الاوحد هو شيكابالا عندما يتحرك توجد فاعلية للهجوم . لاعب وراء كل هجمات الزمالك تقريبا في ظل الغياب الكامل للتكتيك الجماعي و لاختراقات الاطراف و لمساندة الوسط مع العبقري الجالس خارج الخطوط . شيكابالا باستمرار بيستلم على اليمين و يضم للداخل و تواجد لاعب مثل احمد حسام في دور هجومي على اليمين كفيل باعلان وفاة الطرف الايمن للابد . على الجانب الاخر طارق السيد بينطلق على اليسار لكن بيفتقد تماما للمساندة من صاحب الدور المبهم في الملعب احمد مجدي و دائما ما يجد نفسه في مواجهة مع اكثر من ثلاث لاعبين من الترسانة مطالب بالمرور منهم و ارسال عرضية . تامر عبد الحميد قدم مباراة جيدة في الضغط الدفاعي و افسد اكثر من هجمة للترسانة . في الدقيقة 22 هدف الزمالك الاول . ركنية على اليمين يرسل منها شيكابالا عرضية تمر من المدافعين و يقابلها مباشرة دون رقابة محمود فتح الله الليبرو المتقدم من الوضع راقدا في سقف المرمى بتسديدة قوية بقدمه اليمنى . في الدقيقة 24 ضربة حرة مباشرة للزمالك على بعد 25 ياردة من المرمى نتيجة خطأ ضد جمال حمزة من الخلف ينال بسببه هاني السيد انذار . جمال حمزة ينفذ الكرة منخفضة في الزاوية البعيدة يبعدها الحارس و تعود الكرة لشيكابالا على اليمين يرسل عرضية يهيئها عبد الحليم برأسه للمندفع من الخلف طارق السيد في وضعية ممتازة على حدود الصندوق يسدد في اقدام المدافعين . في الدقيقة 31 يعود شيكابالا مرة اخرى محرك الزمالك لارسال عرضية رائعة من اليمين تجد عبد الحليم دون اي رقابة يلعبها برأسه على القائم القريب يلعبها في مكان الحارس تماما ينقذها و ترتد الكرة امام فتح الله و المرمى مفتوح تماما يطيح بالكرة في السماء . فتح الله شاهدناه كثيرا يقوم بالتقدم لوسط الترسانة في دور لم يكن يقوم بيه في المباريات السابقة . دفاعيا بشير التابعي قدم مباراة جيدة في رقابة رضا متولي الغى تواجده تماما . في الدقيقة 33 تغيير الترسانة الاول بخروج احمد سلامة و دخول عاهد عبد المجيد تغيير مهاجم بمهاجم و ان كان عاهد عبد المجيد بيميل للسقوط اكثر للخلف . في الدقيقة 36 انذار لهاني حسن للعب الكرة باليد ثم خطأ كبير من العابدي في السيطرة على الكرة يخطفها منه عاهد عبد المجيد و يسدد في الزاوية الضيقة ينقذها عبد المنصف . تمر دقائق الشوط المتبقية دون خطورة على المرمى لينتهي بتقدم الزمالك بهدف فتح الله .


الشوط الثاني

بين الشوطين يجري كرول تغييره الاول بالدفع بعمرو زكي مكان عبد الحليم علي و يجري فاروق جعفر تعديلين تكتيكيين اولا عكس مراكز مدافعي الاطراف تحرك هاني حسن لليسار و فرغلي لليمين و ثانيا تقدم الليبرو محمد الريس للارتكاز و عاد مدحت رمضان من الارتكاز لليبرو مع تحرير عبد الرحمن محي هجوميا اكثر . في الدقيقة 5 تمريرة بينية من جمال حمزة للمندفع على اليسار من الخلف شيكابالا يستلم الكرة دون رقابة على يسار الصندوق و يتوغل بالكرة في انتظار تحرك على القائم القريب لم يأتي من عمرو زكي يلعبها شيكا عرضية ارضية يبعدها مدحت رمضان قبل عمرو زكي . شيكابالا في الشوط الثاني تحول لعمق الملعب لم يعد يستلم على اليمين كما كان الحال في الشوط الاول و ايضا شاهدنا جمال حمزة يلعب متأخر قليلا عن عمرو زكي و اصبح الزمالك يعتمد كثيرا على تمريرات جمال و انطلاقات شيكابالا من الخلف للامام بيضرب بها دفاع الترسانة باستمرار . تبادل سيطرة على الكرة في الوسط دون خطورة بين الفريقين . في الدقيقة 20 يعود جمال حمزة و يرسل تمريرة بينية اخرى لشيكابالا المندفع من الخلف يتردد الحارس لحظة في الدخول و يلحق شيكابالا بالكرة اولا و يلعبها عرضية لا تجد اي احد يبعدها مدافع الترسانة غزالة من حلق المرمى . عمرو زكي ظهر مفتقد حساسية الملعب و لكن بمرور الوقت دخل في اجواء المباراة . في الدقيقة 21 يجري فاروق جعفر تغيير غريب في ظل تأخره في النتيجة بسحب المهاجم رضا متولي و الدفع بلاعب الوسط المهاجم وليد ابو العلا و يكتفي بعاهد عبد المجيد فقط في الهجوم . في الدقيقة 25 هدف جميل جدا للزمالك يضاعف النتيجة و يؤمن الفوز تقريبا . جمال حمزة يلحق كرة ضالة على اليسار و يمررها بينية لشيكابالا داخل الصندوق يهيئها الساحر الاسمر بمهارة غير عادية و بكعب ساحر في اتجاه طارق السيد المندفع من الخلف يطلق كرة يسارية قوية ذهبت كما اراد تماما في الزاوية البعيدة تصطدم بباطن القائم الايسر و ترتد داخل المرمى . هدف جميل جدا و ملعوب و انهاه طارق السيد بتسديدة رائعة . تقريبا هذا رابع هدف لطارق السيد في مرمى الترسانة في السنوات الاخيرة . في الدقيقة 26 يجري فاروق جعفر تغييره الاخير بالدفع بالمهاجم حسام مبروك بدلا من المالي حيدر ابو بكر لاعب الارتكاز . انذار لاحمد حسام في الدقيقة 28 للخشونة . في الدقيقة 31 يرسل محمد عبد المنصف كرة طويلة تمر من مدافعي الترسانة و يستقبلها جمال حمزة و ينطلق دون رقابة داخل يمين الصندوق و يرسل كرة عرضية بالمقاس يقابلها عمرو زكي برأسية من الوضع طائرا على القائم البعيد داخل المرمى ليضيف الهدف الثالث و يسجل في اول ظهور له منذ شهرين . في الدقيقة 32 يجري كرول تغييره الثاني بالدفع بقائد الفريق حازم امام بدلا من شيكابالا في اول ظهور له بعد مباراة الافتتاح ضد الاسماعيلي . المباراة اصبحت سهلة تماما و تواجدت مساحات كثيرة في ظل اندفاع الترسانة للهجوم . تغيير اخير للزمالك في الدقيقة 39 بنزول شريف اشرف بدلا من جمال حمزة . تمريرة بينية جميلة من حازم امام تضع شريف اشرف في وضعية انفراد لكنه تعامل مع الكرة بتسرع و لعبها سيئة بجوار القائم . الترسانة يسيطر على الوسط في الدقائق الاخيرة في ظل تراجع وسط الزمالك و هبوط مجهود تامر عبد الحميد . في الدقيقة 44 فرصة كبيرة للترسانة عرضية من اليمين تجد عاهد عبد المجيد دون اي رقابة على القائم القريب يلعبها برأسه قوية ينقذها عبد المنصف ببراعة و يرد الزمالك بتسديدة من حازم بجوار القائم في اخر احداث المباراة . فوز بنتيجة كبيرة للزمالك . على اقل تقدير لا بديل عن الفوز في اخر مواجهتين في الدور الاول على الاتصالات و بتروجيت قبل التوقف الطويل للدوري و التدعيم المنتظر للفريق في فترة انتقالات يناير .


1-عبد المنصف :تعامل بثبات مع كل الكرات التي وصلته و انقذ رأسية صعبة في الدقائق الاخيرة .
2-فتح الله :سجل هدف و قدم مباراة دفاعية طيبة وتحرك لمساندة الهجوم كثيرا .
3-بشير : مباراة جيدة الغى اي تواجد لرضا متولي .
4-وسام: اذا كنت تريد الرحيل فلترحل الزمالك يريد محترفين اجانب حقيقيين و ليس لاعب ابعد ما يكون عن الاحتراف الحقيقي .
5-أحمد حسام :المسئول عن قيدك يجب محاسبته و المدرب الذي يشركك اساسيا اكيد مدرب لا يرى على الاطلاق
6-طارق السيد : خطأ ساذج نتج عنه ضربة جزاء و هدف جميل جدا في الشوط الثاني . تحرك كثيرا على اليسار دون خطورة كبيرة
7-تامر عبد الحميد: مباراة جيدة جدا ضغط دفاعي مبكر و اكثر من استخلاص ناجح خصوصا انه بيلعب بمفرده في الوسط في واقع الامر .
8-أحمد مجدي :صفر في كل شيء
9-شيكابالا: النجم الاول و محرك الفريق هجوميا الاول و مصدر الخطورة الرئيسي . صناعة هدفين و كل الفرص تقريبا . لاعب يمثل 80% ان لم يكن اكثر من فاعلية الفريق هجوميا .
10-حمزة : لديه ما هو افضل كثيرا مما يقدمه . الشوط الثاني كان افضل كثيرا
11-حليم: شوط هاديء و فرصة لا تضيع قبل تغييره


12- عمرو:اكد عودته بهدف جميل و ننتظر منه الكثير . افتقد حساسية الملعب لكنه دخل في المباراة بعد وقت قليل .

13-حازم: غير منطقي الحكم عليه بعد الغياب الطويل . صنع فرصة لشريف اشرف بتمريرة جميلة .

14-شريف : اهدر فرصة مؤكدة في الدقائق القليلة التي اشترك بها


كرول :متى نشعر ان هناك مدرب للفريق بالتأكيد ربما مع المدرب القادم بعدك . الزمالك هجوميا هو شيكابالا لا عمق ولا اطراف . ما الشيء الغامض الذي تراه في احمد مجدي و لا نراه . فوز كبير نعم اداء مقنع لا .

هشام عبد الوهاب



Comments ()

حقق الزمالك فوز كبير على الاتصالات بثلاثة اهداف نظيفة في الجولة قبل الاخيرة من مباريات الدور الاول في الدوري . الفوز صعد بالزمالك للمركز الثاني برصيد 27 نقطة بفارق الاهداف عن الجيش المتبقي له مباراة مؤجلة مع الاسماعيلي و بفارق ستة نقاط عن الاحمر المتصدر المتبقي له مباراة مؤجلة امام البلدية قد توسع الفارق لتسع نقاط . للاسف الشديد الزمالك اضاع اسهل فرصة على مدار المواسم الماضية في المنافسة الجدية على اللقب رغم ان الفرصة كانت مواتية تماما هذا الموسم . الزمالك يتبقى له مباراة بتروجيت يوم الاربعاء في ختام الدور الاول و للعام الثاني على التوالي تجبر لجنة التخلف المسابقات سابقا الزمالك على اداء مباراة اول ايام عيد الاضحى المبارك على اساس ان اللاعبين مسلمين من نوع اخر لا يحق لهم الاحتفال بالعيد مع عائلاتهم . للمباراة الثانية على التوالي ينجح الزمالك في الفوز بثلاثية نظيفة بعد مباراة الترسانة السابقة و نأمل ان تكون مباراة بتروجيت ثالث الانتصارات على التوالي ان شاء الله .

قبل المباراة بساعات قليلة تلقى الزمالك ضربة قاصمة و صدمة كبيرة جدا بقرار الاتحاد الدولي بايقاف نجم الفريق البارز شيكابالا لستة شهور كاملة بسبب المشاكل المحيطة بتعاقد الزمالك معه من باوك اليوناني في انتظار نتيجة الاستئناف الذي سيقدمه الزمالك ضد القرار القاسي جدا . ضربة تفقد الفريق احد اهم اثنين لاعبين لنهاية الموسم تقريبا ليتواصل سوء الحظ الملاحق للنادي على كافة المستويات . نأمل ان يحدث جديد في الفترة القادمة و يعود الفهد الاسمر للمشاركة سريعا . بجوار شيكابالا غاب عن الزمالك للايقاف طارق السيد نتيجة الحصول على انذارين و للاصابة عبد الواحد السيد و عبد الحليم علي لسفره لاداء فريضة الحج و محمد ابو العلا بسبب استمرار مشكلته مع شارة الكابتن و عمرو الصفتي لاسباب غير معلومة . تشكيل الزمالك في حراسة المرمى محمد عبد المنصف . ثلاثي قلب الدفاع محمود فتح الله مدافع حر ليبرو خلف اتنين مساكين بشير التابعي و وسام العابدي . رباعي الوسط مدافعي اطراف احمد حسام يمينا و اسامة حسن يسارا و ثنائي محور الارتكاز تامر عبد الحميد و احمد مجدي . ثلاثي الهجوم حازم امام في صناعة الالعاب و المساندة خلف ثنائي الهجوم جمال حمزة و عمرو زكي . تشكيل الزمالك في البداية بالشكل التالي :



في ظل غياب شيكابالا المفاجيء كرول اختار البدء بقائد الفريق حازم امام في صناعة الالعاب و المساندة . كرول استمر في استبعاد احمد غانم تماما من قائمة المباراة مفضلا الدفع باحمد حسام للمباراة الثانية على التوالي في المدافع الايمن و مهما كانت الانتقادات لاحمد غانم فهو لن يكون اسوأ من احمد حسام بكل المقاييس رغم ان احمد حسام صنع هدف في المباراة . في غياب طارق السيد شارك اسامة حسن في المدافع الايسر بدلا من اللجوء لصاحب المستوى المزري الاردني خالد سعد احد افشل صفقات الزمالك و اكثرها تخييبا للامال على الاطلاق . اخيرا و في اهم التغييرات استعاد الماتادور عمرو زكي مكانه في التشكيل الاساسي في قلب الهجوم و برهن للجميع خطأ ابعاده الدائم في الفترة السابقة و بالتحديد في مباراة الالومنيوم و عدم البدأ به امام الترسانة . مهاجم من طراز فريد ميجا ستار قدم كل شيء في الكرة . اعتقد ان التفكير في بيعه او مجرد الكلام في الموضوع يعتبر جريمة في حق النادي في وقت يبحث فيه الجميع عن عودة البطولات مهما كانت رغبة اللاعب . ما زال اللغز الاكبر في التشكيل للمباراة العاشرة تقريبا اصرار كرول على اشراك احمد مجدي في مركز لاعب الارتكاز المساند . مدرب لايرى و لا يفهم واجبات المركز و لاعب معدوم الامكانيات الهجومية في مركز يتطلب لاعب مميز جدا في النواحي الهجومية سواء تمرير او تسديد او عرضيات او القيام بدور المهاجم المتأخر . لن نكرر الكلام الذي نقوله في كل مباراة زهقا من الالغاز التي يضعها توظيف هذا اللاعب في هذا المركز و احمد مجدي يتفرد ان مستواه ثابت في السوء لا يتقدم خطوة واحدة في اي مباراة . كالمعتاد انتشار لاعبي الزمالك في الهجوم لاعب واحد في كل طرف و صانع العاب في العمق و ثنائي الهجوم مع انعدام المساندة الهجومية من الارتكاز . رغم عدم تغيير اي شيء في التكتيك و استمرار نفس التحفظات المعتادة على التنفيذ لطريقة اللعب المعتادة 3-4-1-2 الذي يحد كثيرا جدا من فاعلية الفريق الهجومية و يلقي بالعبء الاكبر على صانع الالعاب الا ان الزمالك لم يعاني على الاطلاق هجوميا سواء في صنع فرص او في التهديف اولا للتنظيم الدفاعي الضعيف جدا للاتصالات و ثانيا لاداء غير عادي ابدا من عمرو زكي مهاجم و جناح و صانع العاب في نفس الوقت . بصفة عامة الزمالك بهذا التكتيك يعاني جدا في خلق فرص في اي مباراة مقفولة امام خصم منظم دفاعيا اما في المباريات الاخرى فلا نواجه مشاكل كبيرة هجوميا لو تواجدت مساحات في وسط ملعب الخصم و يبقى الامر في كلتا الحالتين متعلق باستمرار بلاعبين محددين عمرو زكي و شيكابالا اكثر كثيرا من شغل جماعي للفريق و جمل تكتيكية في الاختراق او استغلال الكرات الثابتة . محمود فتح الله مدافع حر ليبرو يقوم بالتغطية باستمرار خلف خط الدفاع . بشير التابعي تولى رقابة ناصر حسنين و وسام العابدي تولى رقابة البرازيلي التحفة اديسون مهاجم الاتصالات الثاني اعتقد البرازيل بريئة منه . احمد حسام و اسامة حسن تم اعطاؤهم الدور الهجومي المعتاد بالزيادة المستمرة على الاطراف لفتح عرض الملعب و مساندة الهجوم بالعرضيات ثم الارتداد السريع مع فقدان الكرة . تامر عبد الحميد لاعب ارتكاز صريح دوره دفاعي في الاساس في الضغط المبكر و الاستخلاص و تأمين الوسط و بجواره لاعب لا يقوم باي شيء فقط يتحرك في دائرة قطرها حوالي عشر امتار . حازم امام صانع العاب حر غير مقيد بدور دفاعي في الوسط . عمرو زكي مهاجم متحرك باستمرار سواء للاطراف او للخلف لسحب المدافعين و خلق مساحات اما جمال حمزة فثابت باستمرار في قلب الهجوم .

الاتصالات على الجانب الاخر بمدربه ابن الزمالك البار طارق يحيى خاض المباراة بتشكيل يضم ابراهيم هيصة في حراسة المرمى . ثلاثي قلب الدفاع وائل القباني مدافع حر ليبرو خلف اتنين مساكين انور شلوفة و حساني محمد . رباعي الوسط مدافعي اطراف عادل فتحي يمينا و معتز محروس يسارا و ثنائي محور الارتكاز عمرو انور و ياسر فهمي . ثلاثي الهجوم في صناعة الالعاب و المساندة ضياء عبد الرحمن خلف ثنائي الهجوم ناصر حسنين و اديسون . تشكيل الاتصالات في البداية بالشكل التالي :

طريقة لعب الاتصالات 3-4-1-2 . طارق يحيى لم يركن للدفاع الصريح منذ البداية و خاض المباراة بطريقة متوازنة التزام دفاعي كامل من ثلاثي القلب و ثنائي الارتكاز و ادوار هجومية للطرفين عادل فتحي و معتز محروس و الاعتماد على اللاعب المساند ضياء عبد الرحمن في عمق الملعب . انور شلوفة تولى رقابة عمرو زكي و حساني محمد تولى رقابة جمال حمزة و من خلفهم القباني للتغطية . عمرو انور و ياسر فهمي ثنائي ارتكاز ثابت باستمرار في الوسط اما الطرفين عادل فتحي و معتز محروس مكلفين بادوار هجومية باستمرار . اللاعب الحر ضياء عبد الرحمن بيرتد دفاعيا مع فقدان الكرة مع ثنائي محور الارتكاز للقيام بدور دفاعي . الثنائي الهجومي ناصر حسنين و اديسون ثابتين باستمرار في قلب الهجوم .


الشوط الأول

قبل بداية المباراة في لفتة طيبة نزل مدافع الفريق السابق و لاعب الاتصالات الحالي وائل القباني بفانلة الزمالك و توجه للجمهور لتحيته لفتة طيبة منه رغم ان انتماء القباني للزمالك اثناء فترة لعبه معنا كان دائما موضع شك . ايضا المدير الفني للاتصالات طارق يحيى جناح الزمالك السابق و احد ابرز نجومه السابقين في فترة الثمانينات لم يتحرك ساكنا من مكانه طوال المباراة احتراما لناديه السابق و كلف مساعده بالقاء التعليمات طوال الوقت . طارق يحيى واجهة مشرفة لابناء النادي الحقيقيين . في الدقيقة 4 اول تهديد حقيقي للزمالك تمريرة بينية جميلة من حازم امام للمتحرك داخل يمين الصندوق دون رقابة احمد حسام يتقدم بالكرة ويلعبها سيئة جدا في الزاوية القريبة يبعدها الحارس و لو لعبها عرضية لكانت هدف مؤكد لان عمرو زكي كان خالي تماما من الرقابة على القائم البعيد . سيطرة كبيرة للزمالك على الكرة في الدقائق الاولى . في الدقيقة 12 يذكرنا حازم امام بحازم زمان تاكلينج و استخلاص في دائرة المنتصف ثم مراوغة رائعة في مساحة ضيقة و يرسل تمريرة على الجناح الايسر للمتحرك في المساحة عمرو زكي يرسل كرة عرضية على القائم البعيد باتجاه حازم نفسه المساند من الخلف يقابلها مباشرة بجوار القائم . اطراف الاتصالات مكشوفة تماما دفاعيا نتيجة اندفاع عادل فتحي و معتز محروس و ضعف ارتدادهم وواضح ان عمرو زكي اخذ تعليمات بالتحرك الكثير للجناح الايسر في المساحة الشاسعة خلف عادل فتحي احد افشل صفقات الزمالك السابقة طوال تاريخه . في الدقيقة 15 يعود سوبر عمرو الماتادور للاستلام على اليسار و ينطلق على الجناح مراوغا شلوفة و يرسل تمريرة ارضية عرضية على القائم القريب يخطفها جمال حمزة قبل الحارس بجوار القائم ماشرة . عمرو زكي شاهدناه يقوم بكل شيء استلام تحت ضغط تحركات على الاطراف سقوط للوسط للاستلام و القيام بدور دفاعي صنع فرص لزملاؤه و في مرحلة لاحقة التهديف . قدم مباراة غير عادية ابدا . ثلاثي قلب الدفاع فتح الله و العابدي و بشير ظهروا بصورة ممتازة و ايضا تامر في الارتكاز . احمد حسام تحرك كثيرا بصورة جيدة على اليمين دون انتاج لضعف مردوده الهجومي و سوء اللمسة الاخيرة في الاغلب رغم ان هذه المباراة ربما تكون اكثر مبارياته اندفاعا على الطرف . على الناحية الاخرى لم نرى اسامة حسن كثيرا على الجناح الايسر و عابه البطء الشديد في التحول من الدفاع للهجوم . اين احمد مجدي من المساندة الهجومية الاجابة عند كرول لاعب لا يتواجد في الثلث الاخير الا نادرا . في الدقيقة 26 عرضية من عادل فتحي تجد ضياء عبد الرحمن داخل الصندوق غير مراقب يلعبها برأسه ينقذها عبد المنصف . في الدقيقة 29 تمريرة بينية اخرى من حازم امام لجمال حمزة في وضعية شبه انفراد يلعب الكرة سهلة جدا تحت ضغط من مدافع ينقذها الحارس . في الدقيقة 30 انذار لياسر فهمي للخشونة مع عمرو زكي . في الدقيقة 36 ضربة حرة مباشرة للزمالك على بعد 25 ياردة يلعبها اسامة حسن ببراعة داخل القائم الايسر هدف اول للزمالك و بدلا من الاحتفال بالهدف و في تصرف سافل يلقي بالفانلة على الارض في اتجاه الجهاز الفني احتجاجا على عدم لعبه في المباريات السابقة و ينال انذار من الحكم رغم ان مستواه مع تعدد مشاركاته في الموسم الماضي لم يكن مرضي على الاطلاق . في الدقيقة 41 يعود حازم امام الذي قدم شوط جيد و يمرر تمريرة بينية في مساحة معتادة على اليسار لسوبر عمرو هذه المرة لم يتحرك عمرو للطرف لكن اتجه للداخل بكل قوة و سرعة مستغلا تراجع رقيبه شلوفة و سدد كرة قوية من على حدود الصندوق تصطدم بقدم شلوفة و تذهب لداخل الزاوية اليسرى الارضية هدف ثاني للزمالك و تتويج لمجهود عمرو الكبير . رغم بقاء شوط كامل فعليا الاتصالات بدا فريق غير قادر على الاطلاق على العودة في المباراة و نادرا ما هدد المرمى طوال المباراة . الهدفين تقريبا انهوا المباراة لصالح الزمالك .


الشوط الثاني

بداية الشوط الثاني و نشاط هجومي اكثر من الاتصالات في المقابل لجأ الزمالك للعب التجاري و كثرة التمرير العرضي . في الدقيقة 4 كرة طويلة من دفاع الاتصالات يلعبها شلوفة برأسه تصل الكرة لناصر حسنين داخل الصندوق و يخرج عبد المنصف سريعا و يبعد احمد حسام كرة حسنين الضعيفة لركنية . في الدقيقة 10 يجري طارق يحيى تغييره الاول بسحب الفدان الايمن عادل فتحي و الدفع بوليد حسن بدلا منه في المدافع الايمن . في الدقيقة 14 يجري طارق يحيى تغييره الثاني بخروج اديسون و نزول مهاجم الزمالك السابق اسامة نبيه . في الدقيقة 15 و دون اي داعي يتهور اسامة حسن في كرة على اليسار و يتدخل بعنف من الخلف مع ضياء عبد الرحمن ينال انذار ثاني و طرد مستحق و يكمل الزمالك المباراة بعدد منقوص من اللاعبين . الطرد ترك كرول امام حلين الاول تحريك احمد مجدي للمدافع الايسر و الدفع بعبد الرؤوف في الوسط على حساب احد حازم او حمزة و الثاني الدفع بخالد سعد في المدافع الايسر مباشرة على حساب احد الثنائي حازم او حمزة و بالفعل اخرج حازم و دفع بخالد سعد لتعويض النقص على اليسار في نفس الوقت مجهود حازم قل كثيرا مع بداية الشوط الثاني و عاد عمرو زكي للقيام بدور حازم مع بقاء جمال حمزة في المقدمة . عمرو ايضا ساهم بمجهود ملحوظ بدور دفاعي في الوسط . منذ لحظة نزوله يقدم خالد سعد اداؤه الهزيل المعتاد و منطقيا يحاول طارق يحيى استغلال ضعفه فيسحب لاعب الارتكاز ياسر فهمي و يدفع بالمدافع الايمن احمد رضوان و يحرك وليد حسن للجناح الايمن ليضغط بلاعبين على خالد سعد . في الدقيقة 24 يحرم حامل الراية الغبي الزمالك من هدف محقق تمريرة رائعة من عمرو زكي باتجاه احمد حسام المندفع من الخلف دون اي تسلل في وضعية انفراد كامل بالمرمى نفاجأ براية غبية على تسلل غير موجود في لعبة واضحة تماما . رغم النقص العددي لم يبدو ان الاتصالات قادر على تشكيل اي خطورة على مرمى الزمالك في ظل التنظيم الدفاعي الجيد و في ظل انعدام الحلول المؤثرة للاتصالات . القباني اصبح بيزيد كثيرا جدا لوسط ملعب الزمالك و المساحات متواجدة تماما في وسط ملعب الاتصالات لو اراد الزمالك المباغتة بهجوم مضاد . في الدقيقة 28 يصاب الحاضر الغائب جمال حمزة بشد في العضلة الخلفية و يخرج و ينزل بدلا منه مجدي عطوة و يتقدم عمرو زكي للهجوم و من خلفه عطوة . انذار لعمرو انور لاعب الاتصالات للخشونة مع عمرو زكي في الدقيقة 29 . في الدقيقة 35 و اثر هجمة مضادة للزمالك ينطلق احمد حسام على الجناح الايمن و تحدث المعجزة يرسل عرضية متقنة على القائم البعيد من زاوية صعبة جدا و تحت ضغط مدافع برأسية عبقرية في الزاوية اليسرى العكسية يسجل عمرو مرة اخرى هدف لا يسجله الا هداف كبير جدا لصعوبة لعب الكرة بهذا الشكل . اي مهاجم عادي كان سيلعب الكرة في الزاوية القريبة حيث متواجد الحارس . تتويج لمجهوده الكبير بهدف اخر . في تقليد نشاهده باستمرار في الملاعب الانجليزية يخرج كرول عمرو زكي رجل المباراة الاول في الدقائق الاخيرة لينال تحية الجماهير بعد ضمان الفوز و يدفع بمصطفى جعفر . في الدقيقة 46 يعود نفس حامل الراية للغباء مرة اخرى و يرفع رايته على تسلل غير موجود على الاطلاق ليحرم مصطفى جعفر المنفرد تماما من فرصة هدف في اخر احداث المباراة . فوز كبير منطقي في مباراة سهلة . في انتظار الفوز على بتروجيت لنودع هذا العام بفوز في انتظار العام القادم على امل العودة للبطولات مرة اخرى مع امانينا بحل مشكلة شيكابالا و تدعيم الصفوف بلاعبين كبار و بمدرب كبير بدلا في من تسبب في ابتعاد الزمالك عن المنافسة مبكرا .


1-عبد المنصف :لم يختبر اطلاقا كان في نزهة .
2-فتح الله :من افضل مبارياته دفاعيا يعاب عليه قلة تحركه للامام عكس المباراة السابقة على الاقل في فترة قبل الطرد
3-وسام: مباراة ممتازة اداء ثابت و اكثر من استخلاص ناجح .

4- بشير : مباراة ممتازة هو الاخر تميزه بعنصر السرعة بينفعه جدا في التدخلات
5-أحمد حسام :قياسا بالمواصفات المطلوبة مباراة عادية جدا اما قياسا بمستويات احمد حسام السابقة المباراة تعتبر جيدة جدا . صنع هدف و تحرك كثيرا على الجناح الايمن .
6-أسامة حسن : الهدف الجميل من كرة ثابتة هو حسنته الوحيدة في المباراة اداء سلبي و سلوك سيء و طرد من الملعب
7-تامر عبد الحميد: مباراة جيدة اخرى في الارتكاز افسد اكثر من هجمة . مميز جدا في التمرير السليم .
8-أحمد مجدي :الصفر المعتاد
9-حازم امام:شوط اول جيد صنع هدف و عمل كرة جميلة استنزف بدنيا مع بداية الشوط الثاني
10-جمال حمزة : حاضر غائب يبدو انه تأثر كثيرا بايقاف صديقه الحميم شيكا
11-سوبر عمرو : خلصت فيك كل الكلام . مهاجم فذ بكل المقاييس عمل كل حاجة في الكرة . من يفكر في بيعك مجنون اكيد مهما كان المقابل المادي . اداء ثلاث لاعبين في لاعب واحد


12- خالد سعد :صفقة فاشلة بشكل مريع رغم ان الامال المعقودة عليك كانت كبيرة لكن للاسف . استمرارك بعد يناير يعد مهزلة لو حصل

13-عطوة: لم يختبر

14-جعفر : لم يختبر


كرول :المباراة كانت سهلة جدا حتى بعد الطرد . الاداء الدفاعي للفريق تحسن كثيرا . متى نرى حل للغز احمد مجدي في الارتكاز المساند . اخيرا مع قرب انتصاف الدوري اضعت فرصتنا في المنافسة مبكرا مع اي مدرب حتى متوسط و بحالة اللاعبين الحالية الزمالك كان سيكون في وضعية افضل كثيرا

هشام عبد الوهاب
Comments ()

كاسوأ ما يمكن انهى الزمالك مبارياته بالدور الاول للدوري بالهزيمة امام بتروجيت لينهي احد اسوأ فترات تاريخه على الاطلاق في المركز الرابع متخلفا بفارق تسع نقاط كاملة عن الاحمر المتصدر المتبقي له مباراة قد توسع الفارق لاثني عشر نقطة و قد يتراجع الزمالك للمركز الخامس لو نجح الاسماعيلي في التعادل او الفوز في مباراته المتبقية امام الجيش . الكل يجرم في حق النادي و الجمهور وحده يدفع الثمن . الزمالك وصل لمرحلة لا يمكن السكوت عليها على الاطلاق اذا كان هناك من يهمه امر هذا النادي . نعم نعاني من ضعف شديد في اكثر من مركز لكن لا نمتلك مدير فني على الاطلاق . مجلس الادارة اجرم عندما تقاعس عن تدعيم اهم نقاط ضعف الفريق بلاعبين حقيقيين كأن الجمهور سيرضى باي شيء حتى لو لاعبين من عينة احمد مجدي و خالد سعد . مجلس الادارة ارتكب جرم اكبر عندما تعاقد مع هذا الهولندي الفاشل المدرب النكرة الذي يستحي الفشل من ربطه به . هذا المدرب النكرة صاحب السيرة الذاتية الفاضحة الذي سبق و تورط مجلس ادارة سابق في التعاقد معه لنمر بفترة حالكة معه دانت موسم و نصف اخرجنا من كل البطولات و اتحفنا بمجموعة من اللاعبين الفاشلين لا ينسوا بفضل رؤيته الفنية العمياء . كأن كل هذا لا يكفي او غاب عن الاذهان عندما ارتكب مجلس الادارة الحالي جريمة التعاقد معه و الجريمة الاكبر اننا لم نسمع خبر اقالته حتى الان بعد مرور ساعات على نهاية المباراة . لاعبين فاشلين زائد مدرب فاشل يساوي حالة الزمالك الحالية . ليست المشكلة ان تخسر او ان تهدر نقاط المشكلة ان لا تقدم كرة قدم على مدار خمس عشرة مباراة . اتحدى لو اقنع الزمالك في اي مباراة واحدة منذ بداية الموسم . اتحدى لو شاهدنا اي تطور على اداء الفريق او معالجة احد مشاكله الفنية او اضافة جملة تكتيكية واحدة . اتحدى لو شاهدنا تطور الاداء الفردي لاي لاعب . لم يحدث في تاريخ الزمالك المعاصر ان انهزم من كل فرق المقدمة في دور واحد . الزمالك في التاريخ القريب مجموع هزائمه في ثلاث مواسم متتالية لم يتعدى الخمسة هزائم تقريبا اما مع هذا النكرة الزمالك انهزم اربع مرات و تعادل ثلاث من اصل خمس عشر مباراة . يبدو ان مجلس الادارة يظن ان الزمالك بجلالة قدره حقل تجارب للنكرة الهولندي . عفوا التاريخ يسجل النتائج دائما و الكل سيحاسب حساب عسير عندما يقترن عصره بفضائح .


الزمالك غاب عنه احد ابرز نجمين وحيدين في الفريق شيكابالا للايقاف الطويل بسبب ما صاحب انتقاله من باوك للزمالك و جمال حمزة للاصابة و محمد ابو العلا صاحب مشكلة شارة الكابتن و عمرو الصفتي بسبب مشاكل عائلية و عبد الحليم علي بسبب سفره لاداء فريضة الحج . تشكيل الزمالك في حراسة المرمى محمد عبد المنصف . ثلاثي قلب الدفاع محمود فتح الله ليبرو خلف اتنين مساكين بشير التابعي و وسام العابدي . رباعي الوسط مدافعي اطراف احمد حسام يمينا و طارق السيد يسارا و ثنائي محور الارتكاز تامر عبد الحميد و احمد مجدي . ثلاثي الهجوم حازم امام في صناعة الالعاب و المساندة خلف اتنين مهاجمين عمرو زكي و شريف اشرف . تشكيل الزمالك في البداية بالشكل التالي :



نظريا الزمالك خاض المباراة باحدى عشر لاعبا كما يقول قانون اللعبة لكن واقع الامر الزمالك خاض المباراة ناقص لاعبين منذ اللحظة الاولى المدافع الايمن المثير للشفقة احمد حسام و الشبح اللاعب صفر احد اسوأ صفقات الزمالك طوال تاريخه كله احمد مجدي . المدرب الذي يقتنع بهذا الثنائي و يشركه اساسي مدرب اعمى غبي لا يفهم شيء في كرة القدم . المدرب الذي لا يستطيع ان يقيم لاعبيه مع تكرار اشتراكهم في المباريات بصفة دائمة مدرب فاشل . قلتها سابقا و اكررها حاليا باي منطق كروي في الدنيا لاعب مثل احمد حسام يلعب اساسيا على احمد غانم رغم ان احمد غانم نفسه مستواه متواضع كمدافع ايمن فما بالك اذا كان هذا التواضع يعد مستوى رائع بجوار مستوى احمد حسام . كأن النكرة الهولندي لم يلمس هذا في المباريات السابقة و لم يرى ان احمد حسام مدافع ايمن مستباح تماما دفاعيا المرور منه اسهل من مرور السكين في الزبد لم يرى مدافع الترسانة الايسر و هو يمر منه في كل مرة يهاجم عن طريقه على سبيل المثال اما هجوميا فهو لاعب مثير للشفقة بكل ما تحمله الكلمة من معنى لاعب لا يمتلك لا مهارة و لا سرعة و لاعرضيات و لا تمرير و لا تمركز ولا انطلاق و لا اي شيء . الجريمة الاكبر يتحملها من قام بقيد هذا اللاعب في قائمة الزمالك من الاساس رغم اجماع الجميع ان مستواه لا يؤهله . هناك حد ادنى لاي لاعب كرة القدم هذا الحد الادنى لا يمتلكه لا احمد حسام ولا احمد مجدي و بالقطع اخرين في قائمة الزمالك لكن الكلام على هذا الثنائي لانهم شاركوا اساسيين . اما احمد مجدي فهذا لاعب مستواه فضيحة لاعب لا يمتلك مهارة واحدة لا هجومية ولا دفاعية لاعب كسول بطيء كالسلحفاة مستواه لا يؤهله للعب في مركز شباب و رغم ذلك الجهبذ الهولندي صاحب الرؤية الثاقبة اشركه اساسيا في الخمس عشر مباراة بأكملها دون تغييره حتى في اي مباراة . لاعب صفر او تحت الصفر يشركه كلاعب ارتكاز مساند من المفترض فيه الانطلاق المستمر من الوسط للثلث الاخير و التميز في التمرير و في الايجابية على المرمى او لعب الاطراف . لاعب ارتكاز مساند يتسبب في موت الاطراف و في ضعف الفاعلية الهجومية باستمرار بسبب عدم قدرته على القيام باي واجب من واجبات مركزه اما كلاعب ارتكاز دفاعي فهو لا بيضغط و لا بيستخلص و لا بيتمركز صح فقط لاعب متفرج مثلنا تماما على المباراة لكن من داخل الملعب . اذا كانت هذه امكانيات محدودة فالكارثة فيمن يراها جيدة و يصر على اشراكه في كل مباراة . تكلمنا مرارا و تكرارا الزمالك يلعب بطريقة لعب قمة في العقم الهجومي لاعب واحد في كل طرف بيستلم بعد المنتصف و مطالب بالاختراق و المرور من اكثر من خصم للوصول للاجنحة و ارسال عرضيات يعني اطراف ميتة باستمرار و مساندة هجومية معدومة من الارتكاز بفضل الاصرار الدائم على احمد مجدي كلاعب ارتكاز مساند يعني عدد قليل جدا في الثلث الاخير و يبقى العبء الهجومي كله ملقي على صانع الالعاب . قلناها كثيرا فاعلية الزمالك الهجومية هي شيكابالا فقط لا يوجد اي تكتيك جماعي للفريق لا في العمق و لا في الاطراف و عندما يغيب شيكابالا و امام اي خصم منظم دفاعيا الزمالك لن يخلق فرص تهديف على الاطلاق . الزمالك مع هذا المدرب لا ينفذ جملة تكتيكية واحدة لا في كرة ثابتة او في اللعب المفتوح . دفاع الزمالك يكرر نفس الاخطاء في كل مباراة . التعامل مع الكرات العالية كارثة . تمركز المدافعين كارثة . تمركز لاعب على حدود الصندوق باستمرار اثناء هجوم الفريق في وسط الملعب الاخر بيفتح كل مساحات الملعب الطولية للخصم اثناء الهجوم المضاد و بيوسع المساحة المطلوب تغطيتها من لاعبي الارتكاز . الضغط الدفاعي في الوسط ضعيف جدا . التحرك بدون كرة غير موجود . ايقاع اللعب السريع غير موجود . هل نمتلك مدرب يرى هذه الفنيات ام شيء اخر كرة القدم و التدريب ابرياء منه تماما . كل هذه الجوانب ممكن ان يظهر فيها بصمة مدرب بصرف النظر عن امكانيات اللاعبين . مهاجمي الزمالك باستمرار مظلومين مفروض عليهم باستمرار الانعزال الكامل عن باقي الفريق و افتقاد كل المساندة و الاعتماد على انفسهم في صنع فرص بمجهودات فردية . كل هذا كوم و قراءة النكرة الهولندي للمباريات كوم اخر تماما . مدرب لا يمتلك اي قدرة على قراءة المباراة و الخصم و عمل تغييرات ايجابية و المضحك انه باستمرار يحضر مباريات المنافسين في الملعب قبل مواجهتهم . طريقة اللعب لم تشهد تغيير 3-4-1-2 بالتطبيق المعتاد مع النكرة هجوم معزول دفاع مشروخ وسط مخروم و استرها معانا يا رب . محمود فتح الله ليبرو خلف خط الدفاع باستمرار دون زيادة من الخلف . بشير التابعي و وسام العابدي بيتناوبوا رقابة محمد فاروق و القادم من وسط بتروجيت المهاجم وليد سليمان او محمود عبد الحكيم . احمد حسام مش مفهوم بيعمل ايه بالضبط طارق السيد من المفترض انه مكلف بدور هجومي لكن لم نراه على الاطراف الا قليلا . تامر عبد الحميد لاعب ارتكاز صريح و بجواره صفر الملاعب . حازم امام لاعب حر في وسط الخصم غير مقيد بدور دفاعي في الوسط . عمرو زكي مهاجم متحرك او سوبرمان خطة النكرة لاعب مطالب بالقيام بكل الادوار الهجومية تحرك على الاطراف و ارسال عرضيات و السقوط للخلف للاستلام و صناعة الالعاب و اخيرا انهاء الهجمات اما شريف اشرف المفترض فيه انه مهاجم صندوق امكانياته تؤهله لهذا الدور فقط لكن بما ان المساندة منعدمة سواء من الاطراف او العمق فهو مجبر باستمرار على التحرك للخارج و بالتالي هجوم الزمالك داخل صندوق الخصم معدوم .
بتروجيت على الجانب الاخر خاض المباراة بتشكيل يضم ابراهيم عبد الجواد في حراسة المرمى . ثلاثي قلب الدفاع ايمن رمضان مدافع حر ليبرو خلف اتنين مساكين هشام النوبي و محمد الفكهاني . رباعي الوسط مدافعي اطراف محمد سمارة يمينا و اسامة محمد يسارا و ثنائي محور ارتكاز احمد شعبان و حسين علي . ثلاثي الهجوم ثنائي مساند وليد سليمان و محمود عبد الحكيم خلف مهاجم وحيد محمد فاروق . تشكيل بتروجيت في البداية بالشكل التالي :

مختار مختار خاض المباراة بطريقة 3-4-2-1 . محور خطة بتروجيت هجوميا . الثنائي المساند محمود عبد الحكيم الي بيتحرك باستمرار للجناح الايمن لمساندة مدافع الطرف الايمن محمد سمارة على الطرف الايمن اثناء تقدمه و وليد سليمان المهاجم المساند و صانع الالعاب في العمق بالاضافة للمدافع الايسر اسامة محمد و هو لم يكن بحاجة لمساندة لاختراق جبهة احمد حسام فمجرد الهواء قادر على المرور من احمد حسام . دفاعيا الثنائي وليد سليمان و عبد الحكيم بيرتدوا مع ثنائي محور الارتكاز في محاولة من مختار للسيطرة الكاملة على الوسط و كان له ما اراد . احمد شعبان لاعب ارتكاز صريح امام حسين علي فلاعب ارتكاز مساند بيتقدم لحظة الحيازة من عمق الملعب ثم بيرتد كلاعب ارتكاز تاني اثناء الدفاع . ثنائي القلب النوبي و الفكهاني تولوا رقابة شريف اشرف و عمرو زكي و من خلفهم ايمن رمضان باستمرار للتغطية . قلب الهجوم محمد فاروق ثابت باستمرار كمهاجم صندوق .


الشوط الأول

الشوط الاول بأكمله مباراة من طرف واحد و هو بتروجيت و المرور في اتجاه واحد لمرمى الزمالك . شاهدنا فريق مفكك تماما دفاعا و هجوما . ازعم ان كل الاخطاء الكروية الممكنة ارتكبها لاعبي الزمالك في هذا الشوط . منذ اللحظة الاولى الزمالك يلعب بلا خط وسط على الاطلاق . تامر عبد الحميد في اسوأ مبارياته على الاطلاق متراجع تماما مع المدافعين دون اي ضغط دفاعي و تارك مساحة شاسعة في الثلث الاوسط للاعبي بتروجيت يمرحوا فيها كما يشاءون بالاضافة لسهولة تقدم احد المساكين النوبي او الفكهاني للثلث الاوسط لتراجع وسط الزمالك الكامل . اما عن الشبح مجدي فمن الافضل عدم الكلام عنه بلا اي تجني لاعب نادرا ما يظهر في كادر واحد مع الكرة لو فكر اي لاعب في تمرير الكرة له سيعيدها من حيث اتت . تراجع الوسط الكامل قضى على بناء الهجمات تماما مساحة شاسعة بين حازم امام الحاضر الغائب طوال الشوط و الغير قادر على الاستلام و التوزيع و الربط بين الوسط و الهجوم و بين تامر عبد الحميد لاعب الارتكاز المرتمي في احضان المدافعين . مختار مختار عمل حساب كبير لوسط ملعب الزمالك من اللحظة الاولى بتواجد اربع لاعبين و لم يكن بحاجة لاي من ذلك لو لعب بلاعب ارتكاز واحد ووزع الباقي على الهجوم ايضا كان سيسيطر تماما في ظل الحالة المزرية لتامر عبد الحميد و النقص العددي المبكر في الوسط فالزمالك يلعب بلاعب غير موجود اصلا في الملعب اسمه مجدي و بالقطع لم نكن ننتظر من حازم اداء دور دفاعي بدنيا غير قادر عليه في الوقت الحالي . في الدقيقة 3 عرضية من اليمين من محمد سمارة و رغم وجود اربع مدافعين امام اثنين مهاجمين من بتروجيت محمد فاروق بيرتقي للكرة دون اي رقابة و يلعبها برأسه قوية تصطدم بالعارضة و تذهب خارج الملعب . خطأ متكرر من اول مباراة في الموسم الحالي الدفاع في الكرات العالية في غاية السوء رغم تمتع كل مدافعي الزمالك تقريبا بطول القامة . في الدقيقة 5 قلب الدفاع هشام النوبي يستلم الكرة في وسط ملعبه و يتقدم لاكثر من 40 ياردة دون ان يكلف احد من وسط الزمالك نفسه عناء مقابلته و يمرر تمريرة في شارع احمد حسام تجاه المنطلق اسامة محمد يستلم الكرة داخل يسار الصندوق و يطلق كرة قوية يضع يده فيها عبد المنصف و تمر بجوار القائم البعيد . لو هناك مدرب حقيقي مستحيل خطأ مدافع يستلم الكرة و ينطلق لكل هذه المسافة و يمرر يمر مرور الكرام لكن المشكلة ان كل الاخطاء تتكرر بالنص . في الدقيقة 9 ينطلق محمد سمارة الكرة على اليمين كالعادة في ظل غياب طارق السيد و يرسل عرضية تمر من الجميع لتصل لشارع احمد حسام يستلم اسامة محمد الكرة و يسدد بكل راحة يبعدها عبد المنصف . في الدقيقة 19 انذار لوسام العابدي للخشونة مع وليد سليمان . الزمالك خارج المباراة تماما . اثر الخطأ يسدد محمود عبد الحكيم كرة قوية يبعدها المتألق عبد المنصف . لا يوجد هجمة واحدة منظمة و اعتقد ان حارس مرمى بتروجيت عانى من البرد الشديد في هذا الشوط . لا يوجد اختراق واحد من على اي طرف او تمريرة واحدة من حازم . عمرو زكي و شريف اشرف بذلوا مجهود كبير جدا في التحرك للخارج و الاستلام دون جدوى . في الدقيقة 21 انذار لايمن رمضان للخشونة مع عمرو زكي . في الدقيقة 29 يتقدم لاعب ارتكاز بتروجيت في المساحة الهائلة في عمق ملعب الزمالك نتيجة اختفاء لاعبي الارتكاز في ظروف غامضة و يطلق كرة قوية يخطيء عبد المنصف و يرد الكرة في اتجاه محمد فاروق لكنه صحح خطأه و ابعد كرة محمد فاروق ليضيع هدف مؤكد لبتروجيت . بتروجيت منذ اللحظة الاولى يلعب بثنائي مساند خلف مهاجم وحيد واحد منهم بيميل باستمرار لليمين لكن الجهبذ لم يفطن ان محمد فاروق بمفرده محاصر بثلاث مدافعين باستمرار على حدود الصندوق و الحل الواضح هو تحريك احد ثلاثي القلب للامام لمقابلة اللاعب المساند وليد سليمان مبكرا و تحسين حالة الوسط قليلا لكن الهولندي لا يسمع لا يرى لا يتكلم . في الدقيقة 36 اول محاولة للزمالك على المرمى في احد المعجزات يظهر احمد مجدي في الثلث الاخير و يمرر كرة لاحمد حسام على اليمين يرسل عرضية يقابلها شريف اشرف برأسية فوق العارضة مباشرة . في الدقيقة 40 يتدخل الجهبذ بتغييره الاول يخرج تامر عبد الحميد و يدفع باحمد عبد الرؤوف و يترك احمد مجدي في الملعب . اذا كان تامر عبد الحميد سيء جدا فاحمد مجدي لم يكن على الملعب اصلا و لم يلمس الكرة الا حوالي خمس مرات و هو الاولى بالخروج . في الدقيقة 43 يمرر شريف اشرف كرة بينية جميلة للمندفع احمد حسام في وضعية ممتازة لكن افضل تعليق على اللعبة هو لا تعليق احمد حسام فشل في ايقاف الكرة المتواجدة بين قدميه و اهداها للحارس . لاعب متواضع بشكل غير عادي ابدا . نهاية الشوط بنتيجة غير عادلة لبتروجيت و الزمالك محظوظ بالخروج بالتعادل في هذا الشوط .


الشوط الثاني

بداية الشوط التاني و اداء افضل قليلا من الزمالك عن الشوط الاول المريع قابله تراجع في اداء بتروجيت و رغم ذلك المباراة ظلت سجال بين الفريقين دون تفوق واضح لاي من الفريقين . الزمالك لا يوجد افضل من كلمة عشوائية لوصف اداؤه خصوصا الهجومي . فريق بيمتلك الكرة و لا يمتلك حل واحد في الاختراق سواء من العمق او الاطراف . في الدقيقة 2 ركنية للزمالك تلعب عرضية و تحدث دربكة داخل الصندوق و تصل الكرة لشريف اشرف يسدد في اجسام المدافعين . في 6 حازم امام يستخلص كرة بشكل رائع داخل الصندوق و يرسل عرضية لم تمر من الحارس عبد الجواد . في الدقيقة 8 يجري النكرة تغييره الثاني بخروج حازم و نزول مجدي عطوة . يلاحظ ان كل تغيراته في كل المباريات لاعب مكان لاعب في نفس مكانه لا يمتلك اي حل غير تقليدي لمباغتة الخصم و ضعف الهجوم سببه التكتيك الغبي قبل ان يكون سببه اللاعبين لان مستحيل على فريق يهاجم بخمس لاعبين لاعب في كل طرف و لاعب في العمق ان يصنع اي شيء امام دفاع منظم في ظل انعدام المساندة من الارتكاز و الاصرار على التمرير للاطراف مبكرا جدا بعد المنتصف . عمرو زكي حاول كثيرا جدا و اجتهد كثيرا في صنع اي شيء لاعب مطالب بالقيام بكل ادوار الوسط الهجومي . في الدقيقة 10 تغيير اول لبتروجيت بخروج المصاب محمد فاروق و نزول زيكاجوري . اسامة محمد مازال يمرح في الجانب الايمن للزمالك كما يشاء لاعب بيجد نفسه مر من احمد حسام قبل ان يفكر كيف يمر منه . طارق السيد صفر هجوميا على الطرف الاخر سواء بسبب مستواه او بسبب التكتيك الغبي . في الدقيقة 12 يوقف حامل الراية هجمة في منتهى الخطورة للزمالك براية خاطئة على تسلل غير موجود على عمرو زكي . في الدقيقة 22 فرصة هدف مؤكد لبتروجيت تسديدة من اسامة محمد تمر بالعرض تجد البديل زيكاجوري على حدود صندوق ال6 دون اي رقابة من العابدي يلعبها في وسط المرمى ينقذها منصف . اخيرا بعد كل المصائب الي ارتكبها منذ بداية المباراة لاحظ النكرة ثغرة احمد حسام و في الدقيقة 28 اخرجه و دفع باحمد غانم و شتان الفارق بين اداء الاثنين . احمد غانم نجح في القفل على خطورة اسامة محمد و افقد بتروجيت احد اهم مفاتيح لعبه . فرصة كبيرة للزمالك ركنية من اليسار تلعب عرضية تمر بغرابة من امام شريف اشرف في حلق المرمى . انذار لاسامة محمد للخشونة مع غانم و فرصة هائلة لعمرو زكي دربكة داخل الصندوق بعد ركنية تذهب الكرة لعمرو زكي على القائم البعيد في وضعية انفراد يلعبها قوية ينقذها الحارس بقبضة يده . في الدقيقة 40 طرد لاسامة محمد بعد نيله الانذار الثاني نتيجة جذبه عطوة من الفانلة . انذار لمحمود عبد الحكيم للجذب من الفانلة . تغيير لمختار لمواجهة النقص العددي يسحب عبد الحكيم و يدفع بحسن كوندي على اليسار . سيطرة ظاهرية للزمالك على الكرة و انذار لعبد الجواد حارس بتروجيت لاضاعة الوقت . في الدقيقة 44 جاءت الصدمة هجمة مضادة لبتروجيت تصل الكرة لاحمد شعبان على بعد اكثر من 30 ياردة ورغم وجود حوالي خمس لاعبين من الزمالك لم يضغط عليه اي احد لاعب استلم و عدل نفسه و طلب كوب شاي قبل ان يسدد قذيفة في اقصى الزاوية اليسرى لا يستطيع عبد المنصف فعل لها شيء . بالقطع الفريق الذي لم يجد الا فرصتين و بصعوبة كبيرة طوال المباراة من المستحيل الرجوع في النتيجة في ثلاث دقائق . نهاية المباراة و هزيمة جديدة و حسبنا الله و نعم الوكيل . السادة اعضاء مجلس الادارة هنيئا لكم البرستيج و الوجاهة بالكرسي و هنيئا لكم مدربكم الفذ الذي قاد الفريق لحد اسوأ فترات تاريخه . هنيئا لك ايها الفاشل فشل جديد يضاف لسيرتك الذاتية العظيمة . هنيئا لكم يا لاعبون استفادت بكل شئ من النادي و لم تعطيه اي شيء واوصلته للحضيض . جمهور الزمالك لنا الله .

اضغط هنا للمشاركة في حملة ال 100 الف توقيع لرحيل كحول

لا يوجد تقييمات هذا الأسبوع

هشام عبد الوهاب
Comments ()



تاني تاني رجعنا للغم و الاحباط و الهم من تاني بعد فترة راحة دامت شهرين تقريبا بسبب بطولة افريقيا عدنا مرة اخرى مع فريقنا المحبب الزمالك و مدربه الفاشل و ادارته الجاهلة و لاعبيه العالة باسثتناءات بسيطة جدا . عفوا على تكرار الكلام ما باليد حيلة لم يحدث اي تغيير في اي شيء منذ الهزيمة في اخر مباراة في الدور الاول امام بتروجيت لا المدرب الفاشل رحل ولا الادارة الفاشلة الكاذبة دعمت الفريق في يناير و ها هو الفريق يفتتح مباريات الدور التاني بالهزيمة مجددا امام الاسماعيلي بهدف نظيف . .

ربما للمرة الاولى في التاريخ لست متأكدا لكن على الاقل لم تحدث خلال اخر ثلاثون عام ان ينهزم الزمالك مرتين امام الاسماعيلي في موسم واحد لكن مع الهولندي الفاشل التاريخ يعاد كتابته من جديد . الهزيمة الخامسة في 16 مباراة في الدوري فقط .

الهزيمة في كل المواجهات مع فرق المقدمة . مرة اخرى رغم ان كل هذه الارقام مأساة حقيقية لا جدال المشكلة الاكبر من ذلك هي ان الفريق لا يقدم كرة قدم على الاطلاق في اي مباراة مهما كان الخصم منذ بداية الموسم . اصبح اسم الزمالك ملطشة بفضل مجموعة من الهواة الفشلة يديرونه و لنكن اكثر صراحة فالاوضاع لا تتحمل محاولة تزويق الكلام و اسم الزمالك و تاريخه كبير جدا . من اختار هذا المدرب جاهل كرويا بدرجة امتياز . من اصر على استمرار هذا المدرب بعد كل مهازل النصف الاول من الموسم جاهل كرويا بدرجة امتياز و ارتكب جريمة اكبر في حق النادي . من خرج طوال شهر يناير ليكذب على الجماهير و من فشل في تدعيم وسط ملعب الفريق باي صفقة محترمة على مدار عامين شخص جاهل كرويا .

كنا نحلم كجماهير بالصفقات التي تعالج فضيحة الفريق الرئيسية و ليس نقطة ضعفه ارتكاز وسط الملعب و نتكلم بثقة عن الاسماء المطروحة و نقارن و نبدي اراءنا فجاءت المهزلة ولا صفقة واحدة . ارتكاز وسط ملعب الاتحاد متذيل الترتيب اجزم انه افضل من ارتكاز الزمالك . هذه هي امكانيات المدرب المتواضعة يعرفها القاصي و الداني و لنا معه تجربة سابقة كشفت ضعف هذا المدرب تماما و رغم ذلك اتينا بيه من جديد من على القهوة بعد عشر اعوام ليواصل بنجاح منقطع النظير مرمطة اسم النادي . السادة اعضاء مجلس الادارة المبجلين و فلتة زمانه السباك الهولندي و مساعديه الطراطير خصوصا طرطور المؤتمرات الصحفية انتم مجرد اصفار كبيرة في كرة القدم منظومة فشل متكاملة .

تشكيل الزمالك في حراسة المرمى محمد عبد المنصف . ثلاثي قلب الدفاع محمود فتح الله مدافع حر ليبرو خلف اتنين مساكين عمرو الصفتي و بشير التابعي . خماسي الوسط مدافعي اطراف محمد عبد الله يمينا و طارق السيد يسارا و ثلاث اصفار لن اقول عليهم لاعبي ارتكاز احمد عبد الرؤوف و احمد مجدي و محمد ابو العلا . ثنائي الهجوم عمرو زكي و عبد الحليم علي . تشكيل الزمالك في البداية بالشكل التالي و لاحظ الشكل جيدا :

عبد المنصف فتح الله-------------------------------------------------- ----------------------------بشير------------------------------------الصفتي-------------------------- طارق------------------------------------------------------------------------------------------عبد الله -----------------------------عمرو--------------------------------------حليم--------------------------

الزمالك غاب عنه للاصابة عبد الواحد السيد و مصطفى جعفر و تامر عبد الحميد و للايقاف نتيجة الانذارين جمال حمزة و علاء عبد الغني و لقرارات انضباطية مجدي عطوة . في المقابل عاد شيكابالا للتشكيل مرة اخرى بعد تجميد عقوبة ايقافه من الاتحاد الدولي . الفاشل اختار اللعب بثلاث لاعبي ارتكاز منذ البداية مفضلا عدم الدفع بشيكابالا منذ البداية . اولا نتفق تماما ان شيكابالا غير جاهز لا بدنيا و لا فنيا بسبب تكرار انقطاعه عن التدريبات طوال الفترة الماضية لكن ما باليد حيلة لا توجد خيارات اخرى . المشكلة الرئيسية ان الفاشل بعبقرية يحسد عليها فكر انه بدلا من صفرين ثلاث اصفار ممكن ان يحدثوا توازن مع وسط ملعب الاسماعيلي القوي بتواجد حسني عبد ربه افضل لاعب في بطولة افريقيا و بجواره محمد حمص .

المصيبة انه لا يرى على الاطلاق امكانيات لاعبيه . لو لعب الزمالك ليس بثلاث لكن بستة لاعبين ارتكاز من نفس عينة الموجودين امام ثنائي فقط في وسط ملعب الاسماعيلي ايضا سيتفوقون تماما . كل ما فعله الفاشل هو الاطاحة باي امل في ايصال المهاجمين للمرمى او الاتيان بالحل الفردي في ظل انعدام خطورة الاطراف الدائمة بسبب ايضا الغباء المستحكم في عدم مساندة اي لاعب لمدافع الطرف اثناء تقدمه .

اتحدى ان يقول لنا الفاشل ما هي خططته بالضبط من اشراك ثلاثي لا يمتلكوا اي قدرات مساندة هجومية بالتمرير على الاقل و دع باقي انواع المساندة من تحرك و زيادة على الطرف و تسديد بعيد و اندفاع داخل صندوق الخصم جانبا تماما . محمد ابو العلا اللاعب المفترض انه يقوم بدور المساندة اثناء الحيازة على الكرة محسوب زورا و بهتانا على لاعبي الزمالك و هو لاعب اسماعلاوي صميم يقوم بدور الصلة بين الفريقين طوال المباراة بيستلم من زملاؤه و يسلم اقرب لاعبي الاسماعيلي و هكذا . الفاشل توسم في المهاجمين عمرو زكي و عبد الحليم علي دور السوبرمان السقوط للاستلام في الوسط ثم الانطلاق بمفردهم وسط وسط و دفاع الاسماعيلي و الوصول للمرمى و التهديف .

لا مانع من اللعب بثلاث لاعبي ارتكاز لو بيمتلكوا قدرات هجومية او هناك تكتيك محدد بيضمن ايصال الكرة للمهاجمين لكن لا هذا و لا ذاك . الفاشل لعب على التعادل اقصى ما سعى له في هذه المباراة . المصيبة ان الاسماعيلي ظهر بصورة سيئة للغاية و رغم ذلك سيطر على المباراة تماما رغم غياب الخطورة معظم الاوقات و رغم ذلك لم تكن هناك اي مجاراة لهم من لاعبي الزمالك . دفاعيا و رغم ان الزمالك بيلعب نظريا بثلاث لاعبي ارتكاز لا ضغط مبكر و لا استخلاص و كل الهجمات يجب ان تنتهي في الثلث الاخير على اقدام المدافعين . عبد الرؤوف طريقته الوحيدة في التعامل هي ارتكاب اخطاء مع الخصم ان الشبح مجدي المفضل دائما عند الفاشل فمن شدة ادبه يظن ان الالتحام مع الخصم حرام لذلك هو لا يتحرك من مكانه اصلا اما الاخ ابو العلا نجم الاسماعيلي الابرز فلا اجد لاداؤه وصف الصراحة دفاعا و هجوما .

كأن كل هذا لا يكفي الوافد الجديد المدافع الايمن محمد عبد الله في اول ظهور له مع الزمالك نشاهده فيه ظهر بصورة مخزية دفاعا و هجوما و لو هذا هو مستواه الحقيقي فبالتأكيد نحن في ازمة حقيقية . طارق السيد من المفترض انه ورقة هجومية على اليسار لكن نظرا لتحرك عمر جمال لاعب الاسماعيلي الحر دائما على اليمين لم يتقدم طارق الا قليلا جدا من المباريات القليلة جدا التي التزم فيها دفاعيا تماما . عمرو الصفتي تولى رقابة محمد فضل و بشير التابعي تولى رقابة مصطفى كريم و من خلفهم محمود فتح الله للتغطية . هل هذا الفريق يتم تدريبه على اي شيء على جملة تكتيكة واحدة هل نشاهد فكر واضح في الملعب دفاعا و هجوما هل نشاهد تطوير الاداء الفردي و الجماعي لا عنصر او خط هل نشاهد اي شيء منذ بداية الموسم ايها السباك المدعو زورا مدرب مع كامل الاعتذار لكل سباكين هولندا .

تشكيل الاسماعيلي في حراسة المرمى محمد صبحي . ثلاثي قلب الدفاع هاني سعيد ليبرو خلف اتنين مساكين شريف عبد الفضيل و المعتصم سالم . رباعي الوسط مدافعي اطراف يمينا عبد الله الشحات و يسارا احمد فرج و ثنائي محور الارتكاز محمد حمص و حسني عبد ربه . ثلاثي الهجوم عمر جمال في صناعة الالعاب و المساندة خلف ثنائي الهجوم مصطفى كريم و محمد فضل . تشكيل الاسماعيلي في البداية بالشكل التالي :

-------------------------------------------------صبحي------------------------------------------------ -------------------------------------------------سعيد------------------------------------------------- ------------------------------المعتصم-------------------------------عبد الفضيل---------------------- فرج-----------------------------حمص---------------------------------حسني---------------الشحات --------------------------------------------------جمال------------------------------------------------ ---------------------------------كريم-------------------------------------فضل------------------------

بطريقة 3-4-1-2 خاض اسماعيل حفني المباراة . منطقيا باندفاع هجومي كبير مدفوع بجمهوره منذ البداية . هاني سعيد تولى التغطية في الخلف بينما تولى شريف عبد الفضيل رقابة عمرو زكي و المعتصم سالم رقابة عبد الحليم . مدافعي الاطراف فرج و الشحات اعطاهم اسماعيل حفني حرية هجومية كبيرة في التقدم على الاطراف . محمد حمص و حسني عبد ربه تبادلوا الثبات في الوسط و المساندة المتنوعة للهجوم مع ميل اكثر من حمص للدور الدفاعي و حسني للدور الهجومي . عمر جمال اللاعب الحر خلف المهاجمين مال كثيرا للجناح الايمن في محاولة لاستغلال ضعف طارق السيد الدفاعي و لسحب احد لاعبي ارتكاز الزمالك معه و خلق مساحة في العمق لحسني او حمص . عمر شاهدناه في كل مكان يمينا يسارا و في العمق دون تقيد . محمد فضل لعب كمهاجم صندوق صريح بينما تحرك مصطفى كريم كثيرا .

بداية المباراة و اداء هزيل جدا من الزمالك و اداء سيء من الاسماعيلي . فريق واحد على ارض الملعب يمتلك الكرة و يقوم بالمحاولات الهجومية و تألق كبير من ثلاثي قلب الدفاع في الزمالك فتح الله و التابعي و الصفتي في التعامل مع هجمات الاسماعيلي . الاسماعيلي سيطر تماما و كما اسلفنا وسط ملعب الزمالك متكون من ثلاثة اصفار دفاعا و هجوما . الثنائي عمرو زكي و عبد الحليم علي في عالم اخر تماما عن باقي الفريق بينما راح حارس الاسماعيلي محمد صبحي في نوم عميق من انعدام المحاولات عليه . رغم تحرك عمر جمال الدائم لليمين تركيز الاسماعيلي الهجومي كان اكثر كثيرا على الطرف الاخر المشغول بمحمد عبد الله الذي فتحها على البحري امام احمد سمير فرج يمر و يرسل عرضيات .

رغم سيطرة الاسماعيلي الكاملة على الكرة و الوسط الا انه لم ينجح في خلق فرص تهديف بفضل التميز لثلاثي القلب في الزمالك . المأساة الحقيقية في ثلاثي اصفار الزمالك كانت في التمرير الخاطيء على مدار المباراة اكملها هناك مباراة خاصة من يمرر اكبر عدد من التمريرات الخاطئة و من تقطع منه الكرة اكثر و بتفوق كاسح فاز ابو العلا . اتحدى لو هذا الثلاثي قادر على تمرير اكثر من اربع تمريرات للامام تحت ضغط دفاعي يا اما تمريرة خاطئة يا اما تمريرة للخلف باستمرار لاحد ثلاثي القلب يرسل تمريرة طويلة و تضيع الكرة او نمر بنفس السيناريو من جديد تمريرة للارتكاز و هكذا . عمرو و عبد الحليم لم ينجحوا في القيام بدور السوبرمان المطلوب منهم في ظل الانعدام الكامل للمساندة من العمق و الاطراف و اقتصر تواجدهم على ملاحقة الكرات الضالة و بعيدا عن ذلك اذا كنا اعتدنا على الاداء المتواضع من عبد الحليم فعمرو زكي ظهر بعيدا تماما عن مستواه و ان حاول دون جدوى .

انذار في الدقيقة 11 لعبد الرؤوف للخشونة مع احمد سمير فرج . تدخل رائع من فتح الله ابعد به كرة خطيرة من امام محمد فضل . تسديدة بعيدة من ضربة حرة مباشرة من حمص انقذها عبد المنصف بسهولة و يرد طارق السيد بتسديدة بعيدة ايضا ينقذها صبحي بسهولة . بشير و الصفتي ابعدوا اكثر من كرة عرضية من شارع محمد عبد الله . انذار لمحمد فضل في الدقيقة الاخيرة للشوط للخشونة مع الصفتي . الشوط باكمله سيطرة للاسماعيلي دون خطورة بينما شاهدنا شبح فريق للزمالك على ارض الملعب .

بين الشوطين اجرى الفاشل تغيير منطقي بالدفع باحمد غانم بدلا من المخيب للامال محمد عبد الله في المدافع الايمن و هذا هو التغيير الوحيد الذي طرأ على الزمالك نجاح احمد غانم دفاعيا اما باقي الفريق فظل في حالة الغيبوبة المستمرة من الشوط الاول . الاسماعيلي استمر في ضغطه الهجومي و اقتصرت محاولات الزمالك على التسديدات الطائشة من خارج الصندوق . في الدقيقة 8 انذار لشريف عبد الفضيل للخشونة و في نفس الدقيقة يمر احمد مجدي من الوسط و يمرر كرة لابو العلا في وضعية تصويب ممتازة خارج الصندوق دون رقابة لكن ابو العلا سدد كرة مش مفهومة خارج الملعب و استدار مشوحا لزملاؤه لا ادري على ماذا ربما على خيبته . في الدقيقة 15 يجري الفاشل تغييره الثاني بخروج طارق السيد و نزول شيكابالا و يتحول احمد مجدي للمدافع الايسر .

اذا كان نزول شيكابالا منطقي تماما فسحب احد اللاعبين المحسوب على الاوراق الهجومية من اليسار غير مفهوم و الدفع باحمد مجدي في المدافع الايسر و انتظار دور هجومي منه يعني الموت الكامل للجبهة حتى لو طارق السيد لم يكن يتقدم كثيرا و دفاعيا كان جيد على غير العادة . واقع الامر ان الفاشل لم يكن يريد المغامرة اصلا و استتبع الدفع بشيكابالا تثبيت مدافعي الاطراف تماما . احمد مجدي يتدخل في توقيت ممتاز لابعاد الكرة من امام المدافع الايمن عبد الله الشحات داخل الصندوق في احد اكبر حسناته منذ بداية الموسم التي تعد على اصابع اليد . تسديدة بعيدة من حسني بجوار القائم و تسديدة قريبة جدا من شيكابالا من بعيد بجوار القائم مباشرة هي كل ما قدمه شيكابالا طوال فترة مشاركته و ظهر غير قادر على بذل اي مجهود . تغيير للاسماعيلي بخروج المدافع الايسر فرج و نزول الناشيء مودي بدلا منه على اليسار في الدقيقة 22 .

اداء الزمالك على نفس الوتيرة و ما زالت مباراة التمرير الخاطيء مستمرة و ما زال محمد صبحي في نزهة و ما زال الفاشل سعيد جدا بالاداء و النتيجة المتجهة للتعادل . انذار لحمص للخشونة مع فتح الله في الدقيقة 25 و انذار اخر بعدها بدقيقة لعبد الله الشحات للتمثيل داخل الصندوق . في الدقيقة 28 يجري اسماعيل حفني تغييره الثاني بالدفع بالمهاجم عمرو سمير بدلا من مصطفى كريم . عبد المنصف ينقذ فرصة كبيرة لمحمد فضل داخل الصندوق تحت ضغط من فتح الله . في الدقيقة 34 رمية تماس طويلة من اليمين تسقط داخل صندوق ال6 و بغرابة كبيرة جدا و دفاع نائم يجد عمر جمال نفسه في مواجهة المرمى يلعبها برأسه ينقذها عبد المنصف بردة فعل سريعة . بعدها بدقيقتين ابى محمد عبد المنصف ان يترك المباراة تمر دون بصمة واضحة فاهدى الفوز للاسماعيلي في الدقيقة 36 بخطأ فادح و فاضح في نفس الوقت.

كرة بينية من حمص لحسني عبد ربه داخل يمين الصندوق من زاوية صعبة جدا و بتسديدة عادية جدا متجهة بالعرض يضع عبد المنصف يده اليمنى الخارجية في الزاوية القريبة محولا الكرة السهلة جدا لداخل مرمانا هدف لم يكن ينتظره حسني اصلا من التسديدة . الاسماعيلي سجل تقريبا في نفس الدقيقة التي سجل فيها في مباراة الدور الاول . رغم ان الهدف هدية من عبد المنصف الا انه قياسا بسير المباراة مستحق تماما للاسماعيلي الذي سعى للفوز منذ البداية عكس الفاشل الذي لعب على التعادل في مباراة لم يختبر فيها حارس الاسماعيلي اصلا . تغيير في الدقيقة الاولى من الوقت بدل الضائع بنزول شريف اشرف بدلا من عبد الحليم و يمر عمرو زكي بكرة على اليسار و يرسل كرة عرضية خطيرة يحول صبحي اتجاها و يبعدها الدفاع لركنية في اخر احداث المباراة .

مباراة تلخص حالة الزمالك تماما منذ بداية الموسم و عفوا للتبريرات المعدة مسبقا الموضوع لا يتعلق لا بتوقف ولا اجهاد و لا اي شيء الاداء الهزيل منذ اول مباراة في كل وقت . اذا كان الاستقرار يعني استمرار هذا الفاشل اكثر من ذلك اذا فليذهب الاستقرار و من يريده الى الجحيم .

لقد ضاع الدوري مبكرا و المركز الثاني المؤهل لافريقيا يحتاج مجهود كبير و عفوا كفى كفى كفى لقد فاض بنا الكيل تماما و لن نحتمل ضياع الكأس او الخروج الافريقي المبكر. اخيرا بدأ يناير و انتهى يناير و سلام كبير اوي ليوم الاثنين الذي لم يأتي و الصفقات السوبر و الكشوف الطبية لمن احترف الكذب و التلاعب بمشاعر الجماهير و حسبي الله و نعم الوكيل .

Comments ()

في مباراة هزيلة مملة عنوان للحالة المزرية باستمرار الملازمة للزمالك مع الفاشل الهولندي فاز شيكابالا على بلدية المحلة بهدف نظيف رغما عن انف اغلب زملاؤه اصحاب الاداء المتراخي و المدرب الفاشل خارج الخطوط . جمهور الزمالك وحده يدفع ثمن غباء اداري غير محدود ممن احترفوا الكذب و التلاعب بمشاعر الجمهور و تخبط غير عادي و اصرار على الخطأ في تحدي صارخ للجميع بالابقاء على مدرب ثبت انه فاشل بدرجة قدير جدا محترف ضياع كامل قضى على الفريق تماما فنيا و بدنيا و مرة اخرى المأساة ليست في النتائج المزرية فقط انما في المستوى الفني شديد التواضع الذي يقدمه الفريق معه حالة العجز الفني حالة الغباء في ادارة المباريات الغياب الكامل لاي نواحي تكتيكية دفاعا و هجوما التراجع في اداء كل العناصر فرديا عدم وجود اي بصمة واحدة ايجابية تشفع له و سلام كبير اوي للبن العصفور الذي تم توفيره الذي هو المدرب القدير الذي يقود الفريق القابع في المركز الخامس حاليا بعد مرور اكثر من نصف الموسم و الاصرار عليه و الصفقات النارية التي وعد بها في ارتكاز الوسط على مدار اكثر من ثلاث فترات انتقالات و ذهبت كلها ادراج الرياح و لا يوجد افضل من المثل الشعبي الشهير اذا كان المتحدث ........ فالمستمع عاقل . الفوز رفع رصيد الزمالك من النقاط للنقطة الثلاثون في المركز الرابع بفارق خمسة عشر نقطة عن المقدمة و مؤكد سيتراجع للخامس مع بقاء مبارتين مؤجلتين للاسماعيلي . هذا هو الاستقرار المنشود و الطموح العالي للادارة بالجهاز الفني الذي تبتلينا بيه .

الزمالك غاب عنه للاصابة عمرو زكي و مصطفى جعفر و عبد الواحد السيد و مجدي عطوة الموقوف لاسباب انضباطية . في المقابل عاد للفريق جمال حمزة و علاء عبد الغني بعد ايقافهم المباراة السابقة . تشكيل الزمالك في حراسة المرمى محمد عبد المنصف . ثلاثي قلب الدفاع محمود فتح الله مدافع حر ليبرو خلف اتنين مساكين عمرو الصفتي و بشير التابعي . رباعي الوسط مدافعي اطراف يمينا احمد غانم و يسارا طارق السيد و صفرين ارتكاز احمد عبد الرؤوف و احمد مجدي . ثلاثي الهجوم جمال حمزة خلف ثنائي الهجوم عبد الحليم علي و شريف اشرف . تشكيل الزمالك في البداية بالشكل التالي :

عبد المنصف
فتح الله
الصفتي- بشير
طارق - مجدي عبد الرؤوف غانم
حمزة
حليم اشرف



قبل الدخول في تفاصيل المباراة ادارة الزمالك مارست لعبة مشهورة في محاولة للضحك على الجماهير بعد الهزيمة في المباراة السابقة امام الاسماعيلي بتسريب انباء عن اقالة الجهاز الفني عكس نيتهم الحقيقية و تسريب اكثر من اسم لوسائل الاعلام ثم تمثيلية الامس باجتماع لاتخاذ القرار ثم مواصلة التمثيلية القرار سيعلن بعد المباراة ثم نهاية الكذبة تغيير المدرب العام و ترك اساس الفشل على رأس الجهاز الفني . هذه التمثيلية تركت اثارها بكل تأكيد مع مجموعة من اللاعبين مشهورة بالتخاذل و الدلع و رغبة في التخلص من المدرب لا تمتلك ذرة انتماء واحدة للنادي و لا يعنيها اسمه و لا هيبته في شيء اتخذت من هذه المباراة وسيلة للاطاحة بالمدرب عن طريق التراخي الكامل فلا يكفي ضياع المنافسة مبكرا جدا و الابتعاد عن المركز الثاني المؤهل لافريقيا و قبل كل ذلك اسم النادي و تاريخه الذي يحتم على كل من يلعب له التفكير في الفوز دائما . بالطبع لا ندخل داخل نوايا اللاعبين لكن مردود اللاعبين كفيل بايضاح كل شيء فاذا كان هناك مجموعة متواضعة المستوى لا تلام في شيء لان هذا هو اقصى ما عندهم فهناك مجموعة تمتلك الامكانيات و اداءها عليه مليون علامة استفهام و اعني بالتحديد جمال حمزة المحسوب على ابناء النادي و بدرجة اقل طارق السيد المحسوب على ابناء النادي ايضا و بديل الشوط التاني ابو العلا . الثورة الجماهيرية على اسماء محددة لها ما يبررها تماما و من جماهير الزمالك الحقيقية و بسبب الدلع و الاستهتار و التخاذل و هؤلاء هم جمهور الزمالك الحقيقي لمن خرج بكل استهزاء و عدم اكتراث بعد المباراة يتكلم سخرية و سفالة و قلة ادب و قلة احترام عن الجماهير العظيمة المحبة للنادي التي رفعت امثال هؤلاء للسماء فقط بفضل نادي الزمالك و جمهوره نالوا كل شيء شهرة و مال و حياة كريمة و حب و نجومية و لهؤلاء المعني بيهم المدافع العائد الذي يتغنى انه عاد لحصد البطولات حبا في النادي و الدليل جلوسه في يوم مباراة للنادي داخل النادي العدو الازلي مع اصدقاؤه مدير النادي و مدرب الفريق و صانع العاب الخصوم اللاعب المزدوج مفسد الهجمات الاول في الوسط الذي دق ابواب العدو الازلي و لم يجد رد و سافر للاحتراف في بولندا و فشل و عاد في الاخر يجدد عقده و يتغنى هو الاخر بحب النادي و اخيرا دلوعة الهجوم الذي ممكن ان نكتب عنه مجلدات نكتفي بخروجه و الابتسامة تعلو وجهه بعد لحظات من هزيمة الزمالك في مباراة القمة يشيد بكفاءة الخصم لمجرد انه لم يشترك اساسي اللاعب الذي يقدم ربع مجهود من اول لحظة في الموسم هذا الدلوعة يسير على خطى لاعب الزمالك المتأمر في السبعينات اكبر متأمر في تاريخ الزمالك و الكرة المصرية لهؤلاء نقول جمهور الزمالك سيرد بكل حسم على اي تجاوز و ستسمعوا صوته جيدا و فقط الرد البسيط على استهانتكم بالجماهير التي تحدت البرد و النتائج السيئة و الابتعاد عن المنافسة و ذهبت للمباراة نفس هذا الجمهور هتف بشدة لشيكابالا في الشوط الثاني لاداؤه الرجولي بروح قتالية و لعبد الحليم علي اثناء تغييره رغم ان عبد الحليم قدم مباراة سيئة جدا لمجرد انه لم يقصرعن عمد او يتخاذل . عودة للمباراة سنتوهم ان هناك خطة و مدرب يعطي واجبات من الخارج رغم ان بمجرد بداية المباراة لا نرى على ارض الملعب الا فاصل من العك لا يمت لكرة القدم بصلة . العبقري وارد سباكي هولندا ابقى شيكابالا احد النجوم القليلة جدا في الفريق على مقاعد البدلاء بقرار لا يستند لاي اساس فني ربما اراد معاقبته بعد ما تردد عن ثورته عليه بعد المباراة السابقة . يمكن الرجوع لسيناريو اي مباراة سابقة فالهولندي الفاشل يتفرد ان كل مباراة معه كربون في السوء للمباراة التي قبلها . الزمالك بيعتمد على وسط ملعب لا يساند الهجوم باي شكل و لاعب واحد في كل طرف مطالب بالاختراق بمفرده بطول الملعب كله و ثنائي هجومي معزول عن باقي الفريق في معظم الاوقات الثنائي خارج الصندوق يبحثوا عن الكرة من قلة الكرات التي تصلهم اما دفاعيا فوسط الملعب المفلس كالمعتاد لا بيضغط على الخصم ولا بيستخلص كرات و ثلاث ارباع تمريراتهم خاطئة يا اما للخلف تجاه ثلاثي قلب الدفاع و وسط الملعب باستمرار مستحوذ عليه الخصم كل هذا و لا ننفذ جملة تكتيكية واحدة نخترق بيها دفاع الخصم لا تبادل مراكز سريع لا تحرك بدون كرة لا نقل سريع للكرة لا تسديد بعيد متقن هذا هو السيناريو دائما الذي نلعب بيه و هذه المباراة لم تختلف في شيء . هذا الاسلوب يلقي بالعبء كله هجوميا على لاعب يأتي بالحل الفردي او اللاعب المساند فاذا كان هذا اللاعب لا يريد ان يلعب او يعطي اصلا فمنطقيا نشاهد ما شاهدناه في الشوط الاول من مهزلة كروية قدمها لنا لاعبو الزمالك . محمود فتح الله مدافع حر بيغطي خلف المدافعين دون زيادة للوسط على الاطلاق اثناء الهجوم فقط بيتقدم في الكرات الثابتة . عمرو الصفتي تولى رقابة النيجيري احمد كولو مهاجم البلدية الوحيد بينما تولى بشير مقابلة القادم من الثنائي المساند للبلدية هاني العجيزي او جمال جاد . احمد غانم و طارق السيد من المفترض ان ادوارهم هجومية على الاطراف بالتقدم المستمر لكن واقع الامر ان المباراة بدأت و انتهت دون عرضية واحدة من اي طرف سواء بسبب التكتيك الغبي او بسبب عدم قدرتهم على المرور و ارسال عرضيات . صفرين الارتكاز احمد عبد الرؤوف و احمد مجدي لن اتكلم عن دورهم في الملعب لانهم ليس لهم دور اصلا لا دفاعا و لا هجوما و يكفي حالة المرح في وسط ملعبنا التي كان عليها جمال جاد و هاني العجيزي ثنائي فريق البلدية احد ثلاثي المؤخرة دون اي ضغط عليهم و يكفي عدم القدرة على تمرير اي كرة امامية تصنع خطورة . جمال حمزة اللاعب الحر خلف المهاجمين قدم فاصل من الدلع و الاستهتار و التخاذل و البخل بالمجهود . ثنائي المقدمة عبد الحليم و شريف اشرف تحركوا كثيرا لخارج الصندوق بحثا عن الكرة مع افتقاد اي نوع من المساندة .

البلدية خاضت المباراة تشكيل يضم عاطف سعيد في حراسة المرمى . ثلاثي قلب الدفاع احمد معوض مدافع حر ليبرو خلف اتنين مساكين يحيى ابو شعيشع و ياسر ابراهيم . رباعي الوسط مدافعي اطراف يمينا سعد حسني و يسارا ايهاب عبد اللطيف و ثنائي محور الارتكاز رضا زيكا و وليد انور . ثلاثي الهجوم مثلث معدول ثنائي مساند هاني العجيزي و جمال جاد خلف مهاجم وحيد احمد كولو . تشكيل البلدية في البداية بالشكل التالي :

عاطف
معوض
ابو شعيشع ابراهيم
ايهاب زيكا نور حسني
العجيزي
كولو



محمد صلاح المدير الفني للبلدية خاض المباراة بطريقة 3-4-2-1 متوازنة حاول فيها اخذ المبادرة و ساعده تماما ان امامه شبح فريق على ارض الملعب . صلاح اعطى ادوار هجومية للاطراف و للثنائي المساند العجيزي و جاد في مساندة المهاجم الوحيد القوي بدنيا كولو في المقابل ثبت ثنائي محور الارتكاز زيكا و وليد انور للدور الدفاعي تماما و تأمين الوسط . دفاعيا الثنائي المساند العجيزي و جمال جاد بيرتدوا للوسط للقيام بدور دفاعي مع ثنائي الارتكاز لحظة فقدان الكرة و بيبدأ الفريق ضغط عالي مبكر على وسط الزمالك عند خط المنتصف . ثلاثي القلب احمد معوض ليبرو ثابت بيغطي باستمرار بينما تولى ثنائي المساكين ابو شعيشع و ياسر ابراهيم رقابة ثنائي هجوم الزمالك شريف اشرف و عبد الحليم علي .

بداية المباراة و المبادرة الهجومية لبلدية المحلة . في الدقيقة 5 يخطيء احمد غانم في التمرير في وسط ملعبنا و تصل الكرة لجمال جاد يمرر للعجيزي داخل الصندوق في وضعية ممتازة لكن احمد مجدي غطى بشكل جيد و قطع الكرة . الزمالك يقدم اداء لا يوجد له وصف من شدة السوء . الفاشل الذي يتابع المباراة من خارج الخطوط لم يلاحظ ان البلدية تلعب بمهاجم واحد و كثافة في الوسط و ابقى ثلاث مدافعين لحراسته باستمرار على حدود الصندوق بدلا من اعطاء تعليمات لفتح الله بالزيادة للوسط في محاولة للتغلب على ضياع الارتكاز و محاولة زيادة الضغط الهجومي . البلدية باستمرار بتمتلك زيادة عددية باربع لاعبين على ثنائي الارتكاز عبد الرؤوف و مجدي الغير متواجد اصلا و الصلات مقطوعة بين ثلاثي المقدمة و باقي الفريق . في الدقيقة 15 احد معجزات العصر جملة تكتيكية ينفذها لاعبي الزمالك على كرة ثابتة و للمفارقة ان الزمالك لعب لعبة مشابهة ايضا في مباراة البلدية في الدور الاول و بعبقرية المدرب الفذة حدث ان تكون هذه الجملة التي تم تنفيذها مرتين منذ بداية الموسم هي اجمالي الجمل التكتيكية التي شاهدناه في كل المباريات منذ بداية الموسم . ضربة حرة مباشرة يقف امامها بشير التابعي في وضعية تسديد و يمررها احمد مجدي ارضية تجاه طارق السيد المتمركز خلف الحائط مباشرة يلعبها ضعيفة في يد الحارس . في الدقيقة 18 ضربة جزاء صحيحة للبلدية . جمال جاد يستلم الكرة على اليسار و يتقدم دون اي ضغط داخل يسار الصندوق و يتعرض لعرقلة من بشير التابعي الذي عرقله بلا اي داعي رغم وجود مدافعين اخرين يحتسبها الحكم ضربة جزاء . نفس اللاعب يتقدم للتنفيذ جمال جاد لكن منصف ينقذ بالتخصص مبعدا الكرة لركنية . الزمالك هجوميا غير متواجد على ارض الملعب الاطراف ميتة تماما جمال حمزة لا بيستلم ولا يمرر و لا بيتحرك عبد الحليم و شريف اشرف حاولوا ان يتحركوا للاطراف او للخلف للاستلام دون اي جدوى كيف لفريق ان يسجل و مهاجميه الاثنين بيتحركوا خارج الصندوق باستمرار بحثا عن الكرة و قطعا هذا ليس تكتيك مدرب لانه لا يوجد من يندفع مكانهم داخل الصندوق من الخلف . بالطبع انتظار مساندة هجومية فعالة من احد الثنائي احمد عبد الرؤوف او احمد مجدي يعتبر انتظار المستحيل . احمد عبد الرؤوف في الدقيقة 23 استلم كرة من شريف اشرف المتحرك لليسار في وضعية تصويب ممتازة على حدود الصندوق لكنه سدد اشبه بالتمرير في يد الحارس . في الدقيقة 26 جمال حمزة يتكرم علينا بتسديدة بعيدة بجوار القائم . بلدية المحلة مسيطرة افضل على الوسط لكن معظم محاولاتهم تكسرت في الثلث الاخير على اقدام المدافعين و بالقطع لاعبي الوسط الهجومي العجيزي و جاد بيستلموا و يتحركوا للامام كأنهم في نزهة . احمد عبد الرؤوف بالتحديد عليه ان يعي ان هناك طرق لاستخلاص الكرة دون ارتكاب خطأ طريقته الوحيدة للاستخلاص هي ارتكاب خطأ . دقائق الشوط المملة لاقصى درجة تمر ثقيلة جدا دون اي جديد اداء يفرح الصراحة نهديه للسادة المسئولين الجهلة كرويا مستقدمي و مؤيدي السباك و ليتعذب الجمهور وحده .

بين الشوطين اجرى الفاشل تغييره الاول بالدفع بشيكابالا و لماذا ابقاه بجواره من الاصل على حساب شريف اشرف و يتقدم جمال للهجوم بجوار عبد الحليم . التغيير الوحيد الذي طرأ على الزمالك هو شيكا الموهبة الكروية الفذة الذي ادى برجولة و روح لاعب قدم الحلول الهجومية و حتى لا يظن الفاشل الجالس خارج الخطوط انه قدم جديد فالفريق اداؤه الجماعي لم يتغيرعن الشوط الاول لكن هناك لاعب صنع كل الخطورة . في الدقيقة 14 تغيير ثاني للزمالك بخروج احمد مجدي و دخول محمد تمرير خاطيء ابو العلا سابقا . في الدقيقة 15 اول حل فردي من الساحر شيكابالا انطلاقة من على خط المنتصف مراوغا ثلاث لاعبين قبل ان يرسل تمريرة لوب سحرية تضع جمال حمزة في وضعية انفراد ينجح في لعب الكرة قبل الحارس المندفع و يتعرض لاسقاط من الحارس ضربة جزاء صحيحة للزمالك . جمال حمزة بطريقة مريبة جدا يمرر ضربة الجزاء للحارس في منتصف المرمى ينقذها الحارس عاطف السعيد بكل سهولة و ينفجر الغضب الجماهيري على جمال المتخاذل . بعدها بدقيقتين يعود الساحر شيكا مرة اخرى يمرر كرة بينية لجمال حمزة على يمين الصندوق في وضعية ممتازة يلعبها عرضية ارضية ترتد من الحارس لحليم و المرمى مفتوح على مصراعيه يسدد في جسم الحارس و ترتد الكرة خارج الصندوق يلحق بها شيكا المتحرك من داخل الصندوق لخارجه وظهره للمرمى و بمنتهى الروعة يسيطر على الكرة و يستدير حول نفسه و يطلق قذيفة يسارية متوسطة الارتفاع في اقصى يمين المرمى هدف رائع للزمالك . هجمة بدأها و انهاها شيكابالا الساحر . في الدقيقة 21 يجري محمد صلاح تغييره الاول بنزول سعيد كمال بدلا من المدافع الايسر ايهاب عبد اللطيف و يتبعه بتغيير تكتيكي بتحول المدافع الايمن سعد حسني للمدافع الايسر و تحول اللاعب المساند جمال جاد للمدافع الايمن و دخول البديل سعيد كمال صانع العاب و مساند و يتقدم العجيزي للعب كمهاجم ثاني بجوار كولو . تغييرات هدف بيها صلاح لمغامرة هجومية اكثر بعد تأخره في النتيجة . محمد ابو العلا بلا اي تجني عليه ارسل اكثر من عشر تمريرات خاطئة و كرات مقطوعة حتى مع عدم وجود اي ضغط دفاعي عليه . انذار للصفتي لتدخل عنيف مع كولو و عرضية للبلدية من اليمين تجد كولو بلا اي رقابة داخل الصندوق لعبها برأسه بجوار القائم . بشير التابعي ظهر بصورة جيدة في الشوط التاني و تدخل اكثر من مرة قاطعا للهجمات . تمريرة بينية اخرى من شيكابالا لعبد الحليم يبعدها الحارس المندفع من امامه . يلاحظ ان كل هجمات الزمالك عن طريق شيكابالا فقط لا عرضية واحدة ولا مساندة من الوسط . في الدقيقة 30 يجري محمد صلاح تغيير ثاني بسحب العجيزي و الدفع بالبديل سعيد مراد بدلا منه في قلب الهجوم . وسط البلدية كالمعتاد استمر في السيطرة على الثلث الاوسط دون اي تواجد لاي لاعب ارتكاز من الزمالك . محاولات هجوم مضاد يقودها شيكا فقط بالاستلام في وسط ملعبنا و الانطلاق السريع . الفاشل يجري تغييره المعتاد عندما يكون متقدما في النتيجة يسحب مهاجم عبد الحليم و يدفع بلاعب ارتكاز ثالث علاء عبد الغني و لنا اكثر من وقفة . ما هو التخوف بالضبط من فريق من مثل البلدية . قد يكون هذا التغيير ممتاز امام فرق كبيرة في مباريات صعبة عندما نكون نمتلك لاعبي ارتكاز اصلا لكن كل ما يحدثه كل مرة هو اعطاء مبادرة هجومية اكبر للخصم في ظل تواضع الارتكاز . ثانيا للمباراة الثانية على التوالي نسأل ماذا سيفرق ثلاث اصفار ارتكاز عن صفرين فقط اذا كان لاعبي الارتكاز لا يقوموا باي دور اصلا . على الاقل تواجد مهاجمين سيحد من زيادة مدافعي الخصم للوسط و تزداد الامور سوء في ظل ضياع الارتكاز . علاء عبد الغني اول لمسة كرة له تقريبا كانت بعد خمس دقائق من نزوله فقط لتلخيص المأساة . في الدقيقة 45 يقود الساحر شيكا هجمة مضادة سريعة و يمرر كرة بينية لجمال حمزة في انفراد كامل و يمكننا توقع الباقي مررها في يد الحارس . اخيرا هجمة خطرة للبلدية في الوقت بدل الضائع يتقدم البديل سعيد مراد بالكرة لداخل الصندوق لكن بشير يتدخل في توقيت ممتاز في اخر احداث المباراة . للاسف جماعيا و تكتيكيا و تدريبيا صفر فقط شيكابالا اتى بالفوز و هو الواقع الذي علينا التعايش معه لنهاية الموسم بعد قرار تجديد الثقة في الفاشل .

هشام عبد الوهابComments ()

zamalek.tv

Connet With Us

اتصل بنا

Tel: 00201001230617

Email: عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

Website: http://www.zamalek.tv

 

Our Sponsors