تحليل المباريات

تحليل المباريات (310)

نجح الزمالك في التأهل لقبل نهائي دوري ابطال العرب كأول مجموعته بعد التعادل الايجابي مع اهلي جدة السعودي بهدف لكل فريق في اخر مباريات المجموعة . الزمالك قدم مباراة رائعة في الشوط الاول تعد الافضل منذ تولي هنري ميشيل المسئولية لكن اداء الشوط التاني لم يكن على نفس المستوى و في كل الاحوال تحقق الهدف المطلوب من المباراة . بهذا التصدر للمجموعة ينتظر الزمالك ثاني المجموعة الاخرى و يستفيد في قبل النهائي من اداء المباراة التانية على ملعبه . لا يخفى على احد المأزق الذي وضعنا انفسنا فيه في البطولة الافريقية بعد الهزيمة امام الهلال السوداني بهدفين في مواجهة الذهاب و بالتالي الزمالك مطالب باداء مباراة العودة المصيرية بعد اربعة ايام فقط و كان علينا مواجهة اهلي جدة و تأمين المركز الاول قبل التحول للبطولة الافريقية . جميل جدا نجاح الزمالك في تحويل بدايته السيئة جدا في اول مبارتين لصعود من الباب الواسع بتصدر المجموعة . ان شاء الله تكتمل فرحتنا بالصعود افريقيا و الفوز بالبطولة العربية .

الزمالك خاض المباراة بصفوف شبه مكتملة بعد عودة عمرو زكي و وائل القباني من الاصابة و جمال حمزة بعد انتهاء مشكلته مع الجهاز الفني . على الجانب الاخر غاب للاصابة حازم امام و جونيور و التونسي وسام العابدي للايقاف نتيجة الطرد في المباراة السابقة و شيكابالا لعدم قيده عربيا . فاجئنا هنري ميشيل بالتحول لطريقة 4-4-2 صريحة لاول مرة في عهده بجرأة كبيرة و ربما تكون تمهيد للعب بنفس الطريقة الهجومية في المباراة المصيرية امام الهلال السوداني التي نحتاج فيها الى تسجيل ثلاث اهداف على الاقل . تشكيل الزمالك في حراسة المرمى عبد الواحد السيد . رباعي خط الدفاع احمد غانم مدافع ايمن و الثنائي وائل القباني و يامن بن ذكري في قلب الدفاع و طارق السيد مدافع ايسر . رباعي الوسط ثنائي محور ارتكاز علاء عبد الغني و تامر عبد الحميد و اجنحة وسط مجدي عطوة على اليمين و محمد ابو العلا على اليسار . ثنائي الهجوم عبد الحليم علي و عمرو زكي . تشكيل الزمالك في البداية بالشكل التالي :

عبد الواحد
طارق القباني بن ذكري غانم
ابو العلا تامر علاء عطوة
عمرو عبد الحليم


الزمالك اشرك تقريبا جميع عناصره الاساسية و لنا تحفظ على هذا التوجه من هنري ميشيل لوجود مباراة مصيرية بعد ايام قليلة امام الهلال لا تحتمل المخاطرة باهم عناصر الفريق خصوصا مع ضمان الصعود من الجولة السابقة . بالفعل تعرض عبد الواحد السيد و عمرو زكي لاصابات مختلفة خلال المباراة و ندعو الله ان يلحق الثنائي بمباراة الهلال يوم السبت القادم . كما اسلفنا هنري ميشيل تحول ل4-4-2 صريحة و اداء الزمالك في الشوط الاول كان مفاجأة بكل المقاييس و ان شاء الله مع وجود شيكابالا و الصفقات الجديدة في الصيف نتحول ل4-4-2 او احد مشتقاتها بلا اي خوف الموسم القادم . الزمالك طبق 4-4-2 بشكلها التقليدي بوسط ملعب مكون من ثنائي ارتكاز و جناحي وسط . ثنائي قلب الدفاع القباني و بن ذكري تولوا رقابة ثنائي هجوم اهلي جدة مالك معاذ و التونسي هيكل قمامدية بطريقة دفاع المنطقة دون تقيد برقابة لاعب محدد و دون عمق دفاعي . نظرا لغياب ليبرو صريح اصبح على مدافعي الاجناب اداء دور في قلب الدفاع بالتغطية العكسية بالانضمام للداخل اما للتغطية خلف ثنائي المحور او لرقابة المهاجم التاني في حالة سقوط احد قلبي الدفاع لعمل عمق دفاعي . هنري ميشيل وظف طارق السيد بدور هجومي صريح بالانطلاقات المستمرة على الجناح الايسر و في المقابل اعطى تعليمات دفاعية موازية لاحمد غانم بالبقاء في الخلف كل الوقت دون تقدم على الجناح الايمن في محاولة لعمل توازن في الرباعي الخلفي . ثنائي الارتكاز تامر و علاء بيتبادلوا ادوارهم على حسب سير اللعب احدهم بيتقدم من عمق الملعب لمساندة الهجوم و الاخر بيغطي الوسط دفاعيا اما دفاعيا فالثنائي بيبدأ الضغط الدفاعي مبكرا عند خط المنتصف و معهم ابو العلا الجناح الايسر هجوما الي بيرتد كلاعب ارتكاز ثالث اثناء الدفاع . مجدي عطوة باستمرار بيتحرك على الجناح الايمن و بيفتح عرض الملعب و بالمثل ابو العلا بيتحرك على اليسار مع المدافع الجناح طارق السيد . اخيرا الثنائي الهجومي عمرو و عبد الحليم بيتحركوا باستمرار خارج الصندوق في محاولة لضرب الرقابة الفردية من خالد بدرة و وليد عبد ربه قلبي دفاع و ايجاد مساحات في العمق للانطلاقات السريعة من الوسط . الجميل جدا ان هنري ميشيل بادر بالهجوم منذ البداية و فعل الشق الهجومي للطريقة عملا بالقاعدة الشهيرة خير وسيلة للدفاع هي الهجوم و ثانيا لارباك حسابات الصربي موسكوفيتش مدرب اهلي جدة الذي لم يعمل حساب مبادرة الزمالك بالهجوم حتى و التعادل في صالحه و على عكس المتوقع الزمالك كان هو الي فارض اسلوبه على اهلي جدة و بيصل للمرمى و يقترب من التسجيل و اهلي جدة في حالة دفاع اكثر .

اهلي جدة على الجانب الاخر خاض المباراة بتشكيل يضم في حراسة المرمى تيسير المسيلم . رباعي الدفاع ابراهيم الهزازي مدافع ايمن و الثنائي خالد بدرة و وليد عبد ربه قلبي دفاع و المخضرم حسين عبد الغني مدافع ايسر . ثنائي محور الارتكاز صاحب عبد الله و تيسير الجاسم و اجنحة وسط البرازيلي كايو يمينا و تركي الثقفي يسارا . ثنائي الهجوم مالك معاذ و التونسي هيكل قمامدية . تشكيل اهلي جدة في البداية بالشكل التالي :

المسيلم
الهزازي بدرة عبد ربه عبد الغني
صاحب الجاسم
الثقفي كايو
معاذ قمامدية


قبل المباراة جميع التصريحات الخارجة عن النادي السعودي كانت تتكلم عن الثأر لهزيمة مباراة الذهاب و اهمية المركز الاول في المجموعة . تشكيل اهلي جدة لم يشهد تغييرات كثيرة عن مباراة الذهاب باستثناء دخول حسين عبد الغني و كايو و الثقفي للتشكيل الاساسي . مدرب اهلي جدة موسكوفيتش خاض المباراة بطريقة لعب متطابقة للزمالك 4-4-2 تقليدية لكنه بالتأكيد لم يكن يعمل حساب خوض الزمالك مباراة هجومية هو الاخر و الشوط الاول خير دليل . ثنائي قلب الدفاع بدرة و عبد ربه تولوا رقابة ثنائي الزمالك الهجومي عبد الحليم و عمرو مع تركيز من بدرة على عمرو و عبد ربه على عبد الحليم . ابراهيم الهزازي مدافع جنب هجومي النزعة بيتقدم على اليمين باستمرار في المقابل حسين عبد الغني متحفظ اكثر في التقدم على اليسار . صاحب عبد الله لاعب ارتكاز مدافع صريح بيؤمن الوسط باستمرار اما تيسير الجاسم لاعب الارتكاز الثاني فهو مساند للهجوم من العمق و بيقوم بدور صناعة الالعاب لحظة الهجوم ثم يرتد كلاعب ارتكاز مدافع تاني مع فقد الكرة . البرازيلي الخطير كايو و تركي القفي اجنحة وسط صريحة يمينا و يسارا بيتحركوا على الاطراف باستمرار مع تركيز اكثر على الجبهة اليمنى . الثنائي الهجومي المزعج جدا مالك معاذ و قمامدية بيتبادلوا التحرك و الثبات في قلب الهجوم . اهلي جدة هو الاخر خاض المباراة بدوافع الفوز و نوايا هجومية و النتيجة مباراة مفتوحة سريعة بين الفريقين الكبار .

قبل الدخول في احداث المباراة الزمالك وجد مساندة جماهيرية كبيرة جدا من جماهير الزمالك بالمملكة و حقيقي حاجة تفرح و ابلغ رد على من يشكك في شعبية الزمالك او قيمته و يكفي ان جماهير الزمالك قاربت في العدد جماهير صاحب الارض و الشعبية الكبيرة في جدة . بداية ممتازة من الزمالك و اداء راقي جدا في جميع النواحي دفاعا و هجوما . في الدقيقة 2 فرصة اولى للزمالك . عبد الحليم علي يضغط على خالد بدرة و تنقطع منه الكرة و يمرر عبد الحليم لمجدي عطوة داخل يمين الصندوق . عطوة يراوغ للداخل و يفتح زاوية التصويب لكن تسديدته اليسارية تخطيء المرمى . بمناسبة هذه الفرصة المبكرة مجدي عطوة اكثر من مناسبة بيمتاز جدا بتغييرات سرعته في مسافات ضيقة و قدمه اليسرى تعتبر جيدة و هو لاعب ايمن و هذه ميزة كبيرة جدا لاي جناح عليه و على الجهاز الفني الاهتمام بتنمية قوة القدم اليسرى في التدريبات . ثانيا الفرصة نتجت عن ضغط عالي جدا على الخصم في ثلث ملعبه الاخير بواسطة المهاجمين و هذه ميزة هائلة حتى لو نقوم بها على فترات في المباراة . محمود الجوهري يمكن كان المدرب المصري الوحيد الي بيعطي تعليمات دائمة للمهاجمين بالضغط على الخصم في ثلث ملعبه ايام ما كان هجوم مصر بيضم جمال عبد الحميد و حسام حسن . الربع ساعة الاول شهد هجوم متبادل . الثلاثي تامر و علاء و ابو العلا متفوقين جدا في الضغط الدفاعي في الوسط . الدقيقة 14 يرسل ابراهيم الهزازي المدافع الايمن كرة ساقطة داخل الصندوق ينجح هيكل قمامدية في السيطرة على الكرة و المرور من بن ذكري لكن عبد الواحد ينقض كالأسد على الكرة . الدقيقة التالية تشهد هدف الزمالك الاول الرائع الجميل الملعوب المزيكا . هجمة منظمة على اليسار بين ابو العلا و طارق السيد يتبادلوا الكرة و يرسل ابو العلا من على اقصى الطرف تمريرة بينية قصيرة لعمرو زكي المهاجم الساقط على حدود الصندوق . عمرو ببراعة يحتفظ بالكرة تحت ضغط و بذكاء كبير بدلا من التسديد على المرمى اعاد الكرة للخلف للمندفع المساند من العمق علاء عبد الغني الي بيطلق قذيفة ارضية هائلة من حوالي 30 ياردة تستقر داخل اقصي يمين المرمى . اولا الهجمة بدأث على اليسار و بتحضير جيد بين المدافع المتقدم و الجناح طارق و ابو العلا و بتمريرة بينية و تحرك دون كرة من عمرو استلم الكرة و احتفظ بالكرة تحت ضغط من مدافعين ثم دور لاعب الارتكاز في المساندة من الوسط و اخيرا تسديدة هائلة و من مين علاء عبد الغني صاحب الكرات الطائشة في المعتاد . اولا بتواجد لاعبين على الطرف وجدنا الطرف الايسر في افضل حالاته و فعال جدا في المساندة بعيدا عن الهدف حوالي خمس مناسبات اخرى وجدنا مساندة ممتازة من طارق و ابو العلا و هو احد ابرز مميزات 4-4-2 وجود اجنحة وسط بنفتقدها في الطريقة المعتادة 3-4-1-2 او 4-1-2-1-2 . ثانيا مهم جدا ان المهاجم يكون بيقدر يحتفظ بالكرة تحت ضغط و هو دور لا يقوم بيه من مهاجمي الزمالك الا عمرو زكي و من بعده مصفى جعفر . المهاجم ليس احراز اهداف فقط لكن تحرك و استلام و تسليم و قدرة على المرور . ثالثا المساندة الملموسة من الارتكاز للهجوم فاللعب ثنائي في الارتكاز ليس معناه بقاء الاثنين خارج الفريق اثناء الهجوم . الزمالك استمر على نفس النهج الهجومي بعد احراز هدف السبق و ما زال اهلي جدة غير قادر على ايقاف المد الابيض . احمد غانم الثغرة الكبيرة في مباراة الهلال على النقيض تماما برز دفاعيا بجوار ثنائي القلب القباني صاحب التوقعات السليمة و بن ذكري المندفع بدنيا . في الدقيقة 22 يتعرض عمرو زكي للركل في انفه من التونسي خالد بدرة في كرة مشتركة في الوسط و تسيل الدماء من انف عمرو زكي و ندعو الله ان تكون سليمة . في الدقيقة التالية هجمة منظمة للزمالك تبدأ عند عطوة اقصى اليمين يراوغ للداخل و يرسل تمريرة بعرض الملعب كله لابو العلا اقصى اليسار الي بيمرر للمندفع بدون كرة بامتياز طارق السيد يضرب المدافع الايمن بالانطلاقة لكن طارق يفسد الهجمة الجميلة بعرضية غير مركزة تصطدم بمدافع و تذهب لركنية . بمناسبة هذه الهجمة امام امام الفرق الي بتلعب رباعي في الخلف دايما مدافع الجنب العكسي بيضم للداخل و احيانا كثيرة بتغيب التغطية على الطرف المواجة من جناح الوسط لذلك من اهم طرق الاختراق في هذه الحالة هو الهجوم من ناحية و تحويل الهجوم في لحظات للاعب منطلق على الطرف الاخر و هو ما شاهدناه مع تحرك عطوة يمينا و انهاء الهجمة يسارا . اثر الركنية يرسل طارق السيد عرضية يقابلها ابو العلا برأسية قوية تمر فوق العارضة مباشرة . في الدقيقة 24 هجمة منظمة لاهلي جدة يمرر تيسير الجاسم تمريرة بينية ارضية يستقبلها مالك معاذ داخل الصندوق و يطلق تسديدة على المرمى لكن القباني يتدخل في توقيت ممتاز و يشتت الكرة . في الدقيقة 32 ينال تيسير الجاسم انذار للخشونة مع عمرو زكي . في الدقيقة 37 يرسل احمد غانم كرة طويلة يستقبلها عمرو زكي الغير متسلل و يتجه ناحية المرمى لكن المدافع عبد ربه يتدخل في توقيت حاسم و يبعد الكرة لركنية من امام عمرو . في الدقيقة 41 مرة اخرى تعود الجبهة اليسرى النشطة جدا للظهور و يشترك ابو العلا و طارق في ضرب المدافع الايسر العزازي و ينطلق طارق داخل الصندوق و يرسل عرضية رائعة يطيح بها عمرو زكي خارج المرمى على القائم البعيد تحت ضغط من مدافع . فرصة كبيرة لمضاعفة النتيجة . عبد الواحد السيد يصاب في احد الكرات و تبدو انها شد في العضلة الخلفية و يتحامل على نفسه و يقرر الاستمرار و نرجو الله ان تكون سليمة و يلحق بمباراة الهلال . في الدقيقة 43 تسديدة من البرازيلي كايو من داخل يمين الصندوق يبعدها عبد الواحد بقبضة يده في اخر احداث الشوط . شوط كان الزمالك فيه الافضل تماما و شاهدنا تطبيق 4-4-2 دون مشاكل ثبات دفاعي و جبهة يسرى رائعة و ضغط دفاعي جيد جدا و تحركات مستمرة من المهاجمين سرعة في نقل الكرة للامام . الزمالك قدم هذا الاداء الرائعة و المتكامل امام خصم قوي متكامل بيلعب على ارضه وسط مساندة كبيرة من جماهيره . حقيقي اداء الزمالك في الشوط مفاجأة بطريقة 4-4-2 .

بين الشوطين اجرى هنري تغييرين اجباريين للاصابة خرج الثنائي عمرو زكي و حارس المرمى الامين عبد الواحد و تم تعويضهم بمصطفى جعفر و الحارس البديل محمد عبد المنصف . للاسف عكس الشوط الاول تراجع الزمالك تماما فنيا و بدنيا و اعطى الفرصة لاهلي جدة ان يسيطر على الكرة و الوسط و يشدد ضغطه الهجومي . المشكلة الاكبر كانت في تراجع لاعبي الارتكاز تامر و علاء للثلث الاخير دون ضغط دفاعي مبكر و اصبح الزمالك في حالة رد فعل . اهلي جدة افضل كثيرا في الشوط التاني و نشاط من البرازيلي كايو على اليمين . في الدقيقة 7 و عكس سير اللعب يتلقى مصطفى جعفر تمريرة طويلة داخل الصندوق من علاء و يسبق بدرة بفارق السرعة لكنه تسديدته من زاوية صعبة جدا تذهب فوق العارضة . بعدها مباشرة تمريرة من ابو العلا لعبد الحليم خالي من الرقابة داخل يسار الصندوق لكنه يتسرع و يسدد ضعيفة في يد الحارس . مدافع اهلي جدة الايمن الهزازي ضعيف جدا دفاعيا و كان من المفترض ان يستمر الضغط عليه من طارق و ابو العلا مثل الشوط الاول لكن تحركات كايو على الجناح الايمن حدت كتير جدا من تقدم طارق في الشوط التاني . الدقيقة 9 تشهد ضغط هجومي مكثف لاهلي جدة . اولا فرصة هائلة ركنية يبعدها دفاع الزمالك و يعيدها صاحب عبد الله داخل الصندوق في الوقت الذي حاول فيه دفاع الزمالك كشف التسلل سقطت الكرة داخل الصندوق لتيسير جاسم القادم من الخلف و الغير متسلل على الاطلاق يلعبها عرضية برأسه تجاه مالك معاذ لكنه بغرابة اطاح بالكرة في السما في مواجهة المرمى . بعدها مباشرة بخطيء القباني عندما حاول بثقة زائدة المراوغة على اليسار الدفاعي قرب الركنية فانقطعت الكرة منه و ارسلت عرضية ارضية على حدود الصندوق لتجد تيسير الجاسم بلا اي رقابة لكنه يسدد بجوار القائم . لما وقفة كبيرة و متكررة مع هذه الكرة مع ثنائي الارتكاز بالتحديد تامر و علاء . هذه الكرة هي كرة متطابقة للكرة التي اسفر عنها هدف الهلال السوداني التاني في المباراة السابقة . لا يمكن على الاطلاق ان يرتمي لاعبي الارتكاز في احضان قلبي الدفاع و يتركوا المنطلقون من وسط الخصم حتى حدود الصندوق دون اي ضغط . لاعب بيستلم و يعدل و يسدد بكل راحة و سهولة و من مسافة قريبة . خطأ متكرر و ساذج بيكلف الكثير . في الدقيقة التالية ضربة مرمى لاهلي جدة يرسلها حارس المرمى طويلة نفاجأ بدفاع الزمالك متمركز على خط واحد و مضروب بالكرة و يبدو انهم لا يعلمون انه ليس هناك تسلل من ضربة مرمى . مالك معاذ بيستلم في ظهر المدافعين و يندفع داخل الصندوق من اليسار و يراوغ احمد غانم و يسدد لكن بن ذكري ينجح في التدارك و يبعد الكرة عن طريق المرمى . محتاجين شغل كثير على التمركز من الرباعي الخلفي و تطبيق مصيدة التسلل . 4-4-2 لا تحتمل مصيدة تسلل فاشلة لانها بينتج عنها انفرادات مباشرة لغياب العمق الدفاعي . الرباعي الخلفي يجب ان يربط مع بعضه في التحرك للامام . عبد المنصف يبعد تسديدة بقبضة يده في الدقيقة 15 . في الدقيقة 18 يجري هنري ميشيل تغيير دفاعي بسحب مجدي عطوة الجناح الايمن و الدفع بعمرو الصفتي قلب الدفاع . التغيير هدفه تأمين الدفاع امام الضغط المكثف السعودي . التغيير نتج عنه تغيير طريقة اللعب ل4-1-3-2 بتقدم القباني كليبرو متقدم و دخول ابو العلا عمق الوسط كلاعب ارتكاز ثالث و الثنائي عبد الحليم و جعفر في الهجوم . هنري لم يعيد القباني كليبرو خلف المدافعين بعد التغيير في محاولة لتكثيف الضغط الدفاعي في الوسط في ظل تراجع لاعبي الارتكاز . الدقيقة 25 يسفر الضغط السعودي عن هدف . تمركز غبي من بن ذكري كسر التسلل في الوقت الي تحرك فيه باقي الدافعين للامام ليرسل مالك معاذ تمريرة تمريرة بينية للمندفع داخل الصندوق كايو . يراوغ بن ذكري بكل سهولة للداخل داخل الصندوق و يطلق كرة قوية داخل اقصى يمين المرمى لا يسأل عنها عبد المنصف . مرة اخرى نعاني مع مصيدة التسلل و نأمل ان يجد هنري ميشيل حل مع التمركز الدفاعي طالما سنتحول ل4-4-2 خصوصا ان احد ابرز عيوب القباني بصفة عامة هو قدرته على اللعب في مصيدة التسلل وواضح ان بن ذكري يعاني من نفس المشكلة . هدف التعادل اضفى حماس كبير على لاعبي الزمالك للدفاع عن النتيجة في الثلث ساعة الاخير . لم نجد اداء فني عالي لكن وجدنا روح قتالية . في الدقيقة 27 انذار لتركي الثقفي للخشونة مع طارق السيد . الدقيقة 35 تشهد فرصة هدف مؤكد لاهلي جدة لا يضيع ابدا . عرضية من يسار الصندوق تصل لمالك معاذ خالي من الرقابة على بعد ياردة خارج المرمى و المرمى مفتوح على مصراعيه لكنه الحمد لله وضع الكرة بجوار القائم البعيد . يخرج تركي الثقفي و يدفع موسكوفيتش بمهاجم ثالث حمود عباس في محاولة لخطف هدف الفوز . انذار لاحمد غانم للخشونة و انذار اخر لخالد بدرة للخشونة . سيطرة ميدانية لاهلي جدة دون خطورة في الدقائق الاخيرة و يلجأ الزمالك لمحاولة الاحتفاظ بالكرة وقت طويل بتمريرات قصيرة في الوسط . في الدقيقة الاخيرة ينال صاحب عبد الله انذار و يمر الوقت الضائع و تنتهي المباراة بالتعادل الايجابي . نتيجة جيدة اعطت صدارة المجموعة للزمالك لكن نأمل من الجميع ان يؤجل الاحتفالات حتى نمر من عقبة الهلال السوداني الصعبة بإذن الله .

Comments ()

اقترب الزمالك خطوة هامة نحو المركز التاني المؤهل لدوري ابطال افريقيا بعد فوز صعب و عصيب على المقاولون العرب في مباراة متقلبة . الفوز بالتوازي مع هزيمة الاسماعيلي امام طنطا قلص الفارق بين الزمالك و الاسماعيلي الى نقطتين مع بقاء مبارتين مؤجلتين للزمالك امام طنطا و الاسماعيلي نفسه . مباراة خاضها الزمالك في اجواء حزينة بعد النكبة الافريقية امام الهلال السوداني و الخروج المبكر جدا و ها نحن نخوض صراع محلي في اسابيع الدوري المتبقية من اجل المركز التاني و التأهل مرة اخرى . المباراة هي الاولى بعد تعديل الجهاز الفني و استبعاد محمود سعد و دخول ايمن منصور مكانه . لا يخفى على احد ان مباراة المقاولون بالتحديد دائما من اصعب العقبات امام الزمالك مهما كان موقف المقاولون فهو دائما يقدم افضل ما عنده امام الزمالك بالتحديد منذ صعوده لاول مرة في اواخر السبعينات .


الزمالك غاب عن صفوفه نجمه الابرز و هدافه عمرو زكي بسبب الاصابة في الانف و اجراؤه جراحة ستبعده حوالي اسبوعين . غاب ايضا النجم العائد الذي نتشوق جميعا لرؤيته مع الزمالك اخيرا شيكابالا بعد استبعاده اثر مشادة في التدريب مع يوسف حمدي المستبعد هو الاخر . غاب مجدي عطوة لاسباب غير مفهومة ربما تتعلق بحالة الاغماء التي تعرض لها في احد التدريبات و خضوعه لفحوصات طبية شاملة و اخيرا المدافع الايمن الاساسي باستمرار احمد غانم للايقاف نتيجة الحصول على انذارين . على الجانب الاخر عاد للتشكيل التونسي وسام العابدي بعد غياب عن المواجهات العربية و الافريقية السابقة بسبب الايقاف نتيجة طرد و عدم القيد افريقيا في الميعاد و ايضا طارق السيد الموقوف في المباراة السابقة . تشكيل الزمالك في حراسة المرمى عبد الواحد السيد . رباعي الدفاع مدافع ايمن احمد حسام و قلبي دفاع يامن بن ذكري و وسام العابدي و مدافع ايسر طارق السيد . رباعي الوسط ثنائي محور ارتكاز تامر عبد الحميد و وسام العابدي و جناح ايسر محمد ابو العلا و صانع العاب حازم امام في مكان لاعب الوسط الايمن . ثنائي الهجوم عبد الحليم علي و مصطفى جعفر . تشكيل الزمالك في البداية بالشكل التالي :


عبد الواحد
طارق العابدي بن ذكري احمد حسام
تامر علاء
ابو العلا حازم
حليم جعفر


التشكيل شهد تغييرات كثيرة في ظل استمرار هنري ميشيل على طريقة 4-4-2 للمباراة الثالثة على التوالي و يبدو انه سيعتمدها باستمرار . احمد حسام اشترك في المدافع الايمن على حساب الغائب للايقاف احمد غانم و هي احد المرات النادرة التي يشارك فيها بعد فترة شارك فيها مع المدرب السابق الغير مأسوف عليه كاجودا . قلب الدفاع شهد دخول التونسي وسام العابدي بجوار مواطنه يامن بن ذكري في قلب دفاع تونسي خالص و مشاركة العابدي جاءت على حساب وائل القباني الذي جلس على دكة البدلاء . طارق السيد استعاد مكانه على المدافع الايسر بعد غياب عن المباراة السابقة . خط الوسط شهد عودة حازم امام للمشاركة اساسيا رغم ان الترشيحات كانت ترجح مشاركة جمال حمزة سواء على حسابه او على حساب احد المهاجمين . اخيرا شارك المتألق بشدة مصطفى جعفر في الهجوم بجوار عبد الحليم علي . هنري ميشيل استمر في اتباع طريقة 4-4-2 لكن شهدنا اختلاف جوهري في التطبيق بمشاركة صانع العاب على حساب جناح وسط و هو احد التطبيقات الشائعة للطريقة على مستوى العالم . عكس المبارتين السابقتين التي شارك فيهم مجدي عطوة و يوسف حمدي في جناح الوسط الايمن شارك حازم كصانع العاب صريح في عمق الملعب مع ميل علاء عبد الغني لاعب الارتكاز الثاني لليمين اثناء الهجوم . الزمالك نفذ الطريقة بالشق الهجومي بمساندة مستمرة من مدافعي الاجناب للهجوم مع تثبيت لاعب ارتكاز باستمرار في الوسط و هو تامر امام قلبي الدفاع بينما شاهدنا ادوار هجومية لباقي اللاعبين اثناء الهجوم . قلبي الدفاع العابدي و بن ذكري تولوا رقابة مهاجمي المقاولون النيجيري بوبا و احد افشل صفقات الزمالك السابقة طوال تاريخه سامح يوسف بطريقة دفاع المنطقة دون التقيد برقابة لاعب محدد .

مدافعي الاجناب احمد حسام و طارق السيد الذي اصيب مبكرا جدا و خرج تم اعطاؤهم ادوار هجومية بالزيادة المستمرة على الاطراف بالاضافة للارتداد السريع لاغلاق الاجناب دفاعيا . نظرا للعب بطريقة 4-4-2 مدافعي الاجناب بيكون عليهم دور اضافي في التغطية العكسية للداخل في قلب الدفاع سواء لرقابة مهاجم ثاني او للتغطية خلف قلبي الدفاع . تامر عبد الحميد لاعب ارتكاز صريح ملتزم تماما بالدفاع و تأمين الوسط اما علاء عبد الغني فمكلف بدور هجومي بالانطلاق من الوسط لحظة حيازة الكرة مع ميل للناحية اليمنى المشغولة بلاعب واحد هو المدافع الايمن احمد حسام ثم الارتداد دفاعيا كلاعب ارتكاز تاني مع فقدان الكرة . ابو العلا جناح وسط ايسر اثناء الهجوم و بيرتد مع الثنائي تامر و علاء كلاعب ارتكاز ثالث اثناء الدفاع و هذا الدور ملزم نظرا لغياب الدور الدفاعي عن حازم امام . حازم صانع العاب حر خلف المهاجمين بيتحرك بحرية في وسط ملعب الخصم دون التقيد بدور دفاعي في الوسط . مصطفى جعفر مهاجم متحرك باستمرار للاجناب او بيسقط للخلف لسحب المدافعين و خلق مساحات اما عبد الحليم فمهاجم ثابت في قلب الهجوم معظم الوقت . نوايا الزمالك الهجومية واضحة من خلال الادوار الفردية و طريقة اللعب .

المقاولون على الجانب الاخر خاض المباراة و لا ينفعه الا نتيجة ايجابية فالفريق تحت قيادة مدربه ابن الزمالك و نجمه السابق طه بصري يمر بمرحلة غاية في السوء و لم يفز على الاطلاق في العام الحالي . هذا الفريق المستأنس دائما امام الحمر يستأسد امام الزمالك فقط و نشاهد عصبية و عنف على كل حال اعتدنا على ذلك . تشكيل المقاولون في حرامسة المرمى سمير عاشور . ثلاثي قلب الدفاع مدافع حر حمادة يوسف خلف اتنين مساكين رامي عادل و خالد نبيل . رباعي الوسط مدافع ايمن معتز حامد و مدافع ايسر محمد عودة و ثنائي محور ارتكاز شريف البيلي و ابراهيم بهنسي . ثلاثي الهجوم في المساندة النيجيري جاشو خلف اتنين مهاجمين سامح يوسف و بوبا . تشكيل المقاولون في البداية بالسشكل التالي :


عاشور
يوسف
رامي نبيل
عودة البيلي البهنسي حامد
جاشو
سامح بوبا


طريقة لعب المقاولون 3-4-1-2 . حمادة يوسف مدافع حر ملتزم بالتغطية خلف خط الدفاع في القلب و الاجناب دون زيادة هجومية . رامي عادل مكلف برقابة عبد الحليم و خالد نبيل مكلف برقابة مصطفى جعفر . معتز حامد و محمد عودة مدافعي الاجناب مكلفين بادوار هجومية بالتقدم على الاطراف لمساندة الهجوم في المقابل ثبت طه بصري ثنائي محور الارتكاز تماما البيلي و البهنسي دفاعيا للتغطية على الاطراف و تأمين الوسط دون مساندة الهجوم من احدهم . جاشو لاعب حر بيتحرك في كل مكان اثناء الهجوم و بيرتد للقيام بدور دفاعي في الوسط مع فقدان الكرة . الثنائي الهجومي بوبا و سامح يوسف بيتبادلوا التحرك و السقوط للخلف بالاضافة لارتداد احدهم للوسط على فترات للمساندة الدفاعية . طه بصري اعتمد على طريقة لعب مائلة للدفاع و تضييق المساحات في الوسط دون مغامرة هجومية كبيرة .


بداية المباراة و مفاجئة غير سارة على الاطلاق في الدقيقة الاولى اصابة في العضلة الخلفية لطارق السيد مفتاح اللعب الهجومي على اليسار . طارق حاول الاستمرار لكنه لم يستطع و خرج و نزل مكانه اسامة حسن . علامات استفهام كثيرة عن استعداده البدني و جديته في المران فهو لم يلعب منذ اكثر من اسبوعين و لم ينضم لمعسكر المنتخب و بالتالي لا يعاني من الارهاق من ضغط المباريات و اصابة في الدقيقة الاولى مع اول سبرينت معناها انه غير جاهز بدنيا على الاطلاق . قبل خروج طارق اطلق حازم تسديدة يسارية من على حدود الصندوق اظهرت اهتزاز حارس المقاولون عاشور فالكرة ارتدت منه رغم عدم قوتها لكنه نجح في اللحاق بها قبل متابعة عبد الحليم . في المقابل انقذ عبد الواحد السيد بمرونة كبيرة تسديدة بعيدة من جاشو لاعب المقاولون . الثلث ساعة الاول شهد حالة هدوء تام و اداء فاتر من الزمالك مع سيطرة نسبية على الكرة . لم نشهد اي سلاح هجومي فعال سواء الاطراف او تمريرات حازم او تسديدات بعيدة او اختراقات بهات و خد من العمق . الزمالك محتفظ بالكرة فقط دون حلول في الوسط الهجومي اما المقاولون فهو مكتفي بالدفاع باستثناء هجمة واحدة وصلت لسامح يوسف و نجح في المرور من التائه يامن بن ذكري لكنه حاول التمثيل على الحكم و القى بنفسه على الارض و لم ينذره الحكم ناصر عباس . في الدقيقة 21 عرضية من اليمين يرسلها احمد حسام يفشل عبد الحليم في اللحاق بها برأسه رغم ان العرضية كانت جيدة و عبد الحليم خالي من الرقابة . في الدقيقة 23 هجمة منظمة للزمالك يرسل اسامة حسن عرضية بعد مساندة جيدة من ابو العلا يستقبلها عبد الحليم مع دوران بشكل رائع ليفتح زاوية تصويب على المرمى لكن عبد الحليم افسد مجهوده في الاستلام و المرور بتسديدة ضعيفة غير مفهومة في وسط المرمى مباشرة ينقذها الحارس بسهولة . في الدقيقة التالية انذار لحمادة يوسف مدافع المقاولون للخشونة مع حازم امام . مصطفى جعفر نشط جدا في التحرك بدون كرة على الاطراف .

الاصابة المبكرة لطارق السيد اثرت جدا على فاعلية الجبهة اليسرى هجوميا لان اسامة حسن مباراة بعد اخرى يثبت تماما انه صفر هجوميا في المواجهات الفردية و بالمثل احمد حسام على الجهة المقابلة الثنائي رغم تحركه الجيد على الاطراف غير قادر على المرور بحل فردي مهارة او سرعة و فرص ارسال عرضيات بتتوقف على اخلاء مساحة لهم على الاجنحة بمساندة زميل او تمريرة بينية قبل تمركز مدافعي الخصم . التونسي وسام العابدي رغم انه مدافع ليس سريع الا انه بيمتلك ميزة ممتازة في بناء الهجمات بتمرير متنوع قصير و طويل الى زميل و هي ميزة يمتلكها فقط القباني من بين مدافعي الزمالك . العابدي تمركزه جيد و قوي بدنيا و صعب مراوغته لكنه اخطأ مرتين في العاب هواء من كرات ثابتة من احداها اتى هدف للمقاولون في الشوط التاني . اما بن ذكري فظهر بشكل مهزوز و تركيز غائب بلا سبب معلوم فهو انضم لمنتخب بلاده و شارك في المباراة الاخيرة امام سيشل . الزمالك نشط هجوميا جدا بداية من منتصف الشوط مع نشاط واضح من حازم و ابو العلا على اليسار . في الدقيقة 31 يتعرض حازم لعرقلة من الخلف على بعد 25 ياردة مائلة لليسار و يحصل على خطأ مع انذار لابراهيم البهنسي . اسمه حسن يموه على الكرة و يلعبها حازم ضعيفة يخطيء سمير عاشور خطأ فادح و ترتد الكرة منه يتابعها عبد الحليم تصطدم بعاشور و تذهب لمصطفى جعفر امام المرمى الخالي ليسدد بيسراه قوية ارضية داخل المرمى على حافة صندوق ال6 ياردة . هدف السبق للزمالك و هدف منطقي قياسا بسير اللعب . في الدقيقة 37 هجمة سريعة للزمالك يمرر حازم لابو العلا الي بينطلق داخل يسار الصندوق و يرسل عرضية بالمقاس على رأس مصطفى جعفر على القائم البعيد لكن جعفر بمنتهى الغرابة بدلا من المحاولة على المرمى المواجه لعبها براسه عرضية تجاه حازم و عبد الحليم و طالت الكرة من حازم و ابعدها الدفاع . فرصة غير معقولة . طبعا التعاون بين اللاعبين و عدم الانانية مطلوب و ندعو له دائما لكن عندما تكون وضعية المهاجم افضل و فرصة التهديف افضل فالتمرير لزميل يصبح اهدار للفرصة . في الدقيقة 38 يمرر حازم تمريرة بينية طويلة في منتهى الروعة ينطلق مصطفى جعفر على اليسار لكن كرته العرضية لحليم لم تكن دقيقة و مرت للجانب الاخر . نفس الكرة استرجعها الزمالك و عاود الهجوم و يرسل اسامة حسن عرضية ارضية يخطفها عبد الحليم و ظهره للمرمى و ببراعة هذه المرة يستدير و يسدد في الزاوية البعيدة تمر بجوار القائم الايسر مباشرة . في الدقيقة 40 انذار لحمادة يوسف للخشونة مع ابو العلا . في الدقيقة 41 ضربة حرة مباشرة على يمين الوسط للمقاولون ترسل عرضية يقف جميع لاعبي الزمالك مشاهدين و يخطيء العابدي في توقيت الارتقاء و تمر الكرة منه و تذهب للنيجيري بوبا يلعبها براسه بكل حرية بجوار القائم البعيد مباشرة . هذه الكرة يجب ان يكون هناك وقفة كبيرة مع المدافعين فيها من الجهاز الفني لانها خطأ يتكرر كثيرا جدا معظم الكرات العرضية من الثبات داخل الصندوق بتكون من نصيب الخصم . من المعروف ان الكرات الثابتة موقف دفاعي سهل للمدافعين لانه يمكنه من الرقابة و التمركز قبل لعب الكرة لكن مع مدافعي الزمالك هناك الجديد . سبب التركيز على هذه الكرة هو تكرارها في الشوط الثاني و اسفرت عن هدف و تكرارها اكثر من مرة سابقة . تمر دقائق الشوط و يطلق الحكم صافرته و النتيجة تقدم الزمالك بهدف . شوط تباين فيه الاداء هبوطا و صعودا و قياسا بفرص التسجيل كان من المفترض ان يسجل الزمالك هدفين اخرين .


طه بصري يجري تغيير بين الشوطين بخروج لاعب الارتكاز شريف البيلي و دخول المدافع الايمن ابو المجد مصطفى . التغيير اتبعه التحول لطريقة 3-5-2 بالاكتفاء بلاعب ارتكاز واحد و على يمينه معتز حامد و على يساره جاشو . هدف طه من التغيير كان المباغتة بالهجوم و تفعيل اطرافه في ظل التقدم المستمر من مدافعي اجناب الزمالك . بالفعل شاهدنا المقاولون يبادل الهجوم عكس الشوط الاول . في الدقيقة 3 خطأ في التمركز من يامن بن ذكري يغطي التسلل بعمق دفاعي كبير في ظل تقدم باقي المدافعين و ينطلق بوبا على اليمين غير متسلل في هجمة مضادة لكن يامن يصحح خطأه و يبعد التمريرة العرضية المتجهة لسامح يسف في مواجهة المرمى . خطأ شاهدناه يتكرر من يامن في مباراة الهلال و مباراة اهلي جدة . طالما الدفاع متقدم لقرب المنتصف السقوط للخلف معناه فتح كل مساحات الملعب الطولية للخصم دون خوف من التسلل و اللعب ب4 مدافعين يجب معه اتقان كامل لمصيدة التسلل و ضبط توقيتات الاندفاع للامام و الربط مع باقي المدافعين . هذا الشوط شهد تألق غير عادي لنجمه الاول مصطفى جعفر اللاعب الذي رأيناه يقوم بكل المهام في الملعب سقوط و استلام و مراوغة و خلق فرص و صناعة اهداف . لاعب لا خلاف على امكانياته الكبيرة جدا التي ظهرت الموسم الماضي لكن منذ بداية الموسم الحالي و التركيز غائب عنه و دخل في مشاكل عديدة مع الاجهزة الفنية و لم يظهر بمستواه الا على فترات متقطعة . في الدقيقة 5 يسقط جعفر لوسط الملعب للاستلام ناحية اليمين و ينطلق مراوغا كل من يقابله بسرعة فائقة و يراوغ داخل يمين الصندوق و بتمريرة حريرية يمرر لحليم في مواجهة المرمى لكن عبد الحليم اساء التعامل مع الكرة كالمعتاد و اضاع مجهود زميله باستلام سيء جدا و تسديدة طائشة تصطدم بالدفاع و تذهب ركنية . اثر الركنية ترسل عرضية يلعبها عبد الحليم برأسه يخطيء حمادة يوسف و يعيدها له على الارض في مواجهة المرمى تماما لكن مرة اخرى من بين كل زوايا المرمى عبد الحليم يسدد في وسط المرمى في جسم الحارس سمير عاشور . في الدقيقة 9 يتدخل عبد الواحد و يبعد عرضية خطيرة بقبضة يده . بعدها بدقيقة واحدة ينجح المقاولون في التعادل كما هي العادة نهدر فرص بالجملة و نتلقى اهداف في مرمانا . محمد عودة يرسل عرضية متوسطة الارتفاع من الجناح الايسر تجد النيجيري بوبا غير مراقب تماما نتيجة تمركز غبي من بن ذكري يضعها في المرمى مباشرة قبل عبد الواحد المندفع خارج مرماه . للمرة المليون مصيدة التسلل تكتيك جماعي يجب ان يتحرك جميع المدافعين للامام في نفس الوقت و ليس تصرف فردي لاعب يقرر اللعب على مصيدة التسلل . يامن بن ذكري بدلا من رقابة بوبا تحرك للامام في محاولة لكشف التسلل رغم وجود اسامة حسن و العابدي خلفه كاسرين للتسلل و النتيجة هدف مباشرة . الزمالك رغم انه نظريا على ارض الملعب مكتمل الا انه من بداية الشوط التاني واقعيا الثنائي تامر و حازم غير قادرين على الحركة و مختفين تماما و خصوصا تامر عبد الحميد الي اصبح غير قادر على الضغط في الوسط و معظم ان لم يكن كل التحاماته تنتهي لصالح الخصم .

حازم ظهر في مناسبتين فقط لكن احداهما اسفرت عن هدف . في الدقيقة 20 تمريرة بينية من حازم للمتحرك بدون كرة بامتياز مصطفى جعفر داخل يمين الصندوق يراوغ للداخل رقيبه خالد نبيل ثم الحارس المندفع عاشور و يلعب الكرة بكل اقتدار في المرمى تنشق الارض عن ابو المجد مصطفى و يبعد الكرة براسه لركنية من على خط المرمى . مصطفى جعفر مرة اخرى يتألق بشدة مراوغة في مساحة ضيقة جدا و استخدام القدمين و انهاء جيد . في الدقيقة 25 يخرج قلب دفاع المقاولون خالد نبيل للاصابة و يدخل مكانه محمد جمال ناشيء الزمالك السابق . في مناسبتين يوقف حامل الراية فرصة هدفين مؤكدين اولا انفراد كامل لعبد الحليم بعد مرور الكرة من رامي عادل يحتسب خطأ غير مفهوم على عبد الحليم . ثانيا تمريرة بينية من حازم ينطلق مصطفى جعفر و لم يكن متسللا لحظة التمرير كان اقصى حاجة على نفس الخط مع ثاني اخر خصم . في الدقيقة 29 يقرر هنري ميشيل الافراج عن جمال حمزة و يشركه على حساب الغير موفق على الاطلاق عبد الحليم علي و يا لها من اثارة جمال حمزة يحدث نقطة تحول في المباراة و يسجل هدف في اول لمسة له في الكرة . عموما مع وجود شيكابالا و جمال حمزة و مجدي عطوة و مصطفى جعفر و عمرو زكي اكيد الخيارات الهجومية هتكون اوسع كثيرا امام هنري ميشيل الفترة القادمة . حازم امام يرسل تمريرة بينية لمصطفى جعفر الغير متسلل لحظة التمرير يضرب الدفاع و ينطلق داخل الصندوق و بلمسة عبقرية او بالعامية يبيع المدافع رامي عادل و الحارس بكعب ساحر لجمال حمزة في مواجهة المرمى يضعها بكل اقتدار على يمين الحارس . هدف جميل جدا صناعة حازم تنفيذ جعفر انهاء جمال . كعب يذكرنا بكعب شهير جدا في موقف مشابه من حازم امام لحسام حسن في مباراة بوركينا فاسو في كاس افريقيا 98 . كنت فين يا مصطفى من اول الموسم . جمال حمزة يسجل مع اول لمسة له في المباراة . في الدقيقة التالية يقابل مصطفى جعفر تمريرة جمال داخل الصندوق على الطاير بجوار القائم . المباراة تأخذ طابع مفتوح مع اندفاع هجومي من المقاولون . في الدقيقة 33 تمريرة طويلة من اسامة حسن لجمال حمزة تطول من جمال و تذهب لرامي عادل لكن جمال حمزة يضغط عليه و هو يشتت الكرة و تصطدم الكرة بجمال و تذهب لعلاء عبد الغني في وضعية انفراد داخل الصندوق ليطلق صاروخ داخل المقص الايمن . هدف شرعي مليون في المائة . رغم اعتراض أحد من يسمى بالخبراء الكرويين !لا ادري على ماذا يعترض هذا الكائن اذا كان لاعبي المقاولون نفسهم لم يعترضوا على الهدف .

جمال حمزة رفع قدمه اليسرى قليلا عن الارض في محاولة لكتم الكرة في الوقت الي كانت الكرة و قدم مدافع المقاولون رامي عادل اليسرى تبعد عنه على الاقل متر فاي خطأ يطالب باحتسابه بدعوى لعبة خطرة . ما علينا ليس عليهم حرج . في المرات القادمة يجب ان يستأذن مهاجمي الزمالك قبل الضغط على المدافعين . النقطة الاخرى هي مساندة علاء لاعب الارتكاز داخل الصندوق و تهديفه و هي عنصر ضروري في 4-4-2 ان يكون احد لاعبي الارتكاز ايجابي على المرمى و يصل لمناطق تهديفية . رغم ان الهدف من المنطقي انهى المباراة الا ان لاعبي الزمالك رفضوا الا يجعلوها نهاية عصيبة تحترق فيها الاعصاب . في الدقيقة 35 نجح المقاولون في التسجيل مرة اخرى من كرة ثابتة و خطأ دفاعي فادح . ضربة حرة مباشرة على الجناح الايمن اثر خطأ من تامر عبد الحميد يلعب عرضية يرتقي لها دون اي رقابة بوبا و يضعها براسه داخل المرمى و مرة اخرى جميع مدافعي الزمالك يكتفوا بالمشاهدة . لا يعفى عبد الواحد من المسئولية فالكرة كانت في صندوق ال6 ياردة و كان يجب عليه ان يخرج من مرماه لكنه بقى على خط المرمى . مرة اخرى تتكهرب المباراة و يقترب المقاولون في النتيجة . في الدقيقة 38 يخرج محمد عودة للاصابة و ينزل مكانه شريف غزالة و يتبعه تغيير تكتيكي بتحول معتز حامد من الوسط الايمن للمدافع الايسر مكان محمد عودة و يدخل غزالة على يمين الوسط . في الدقيقة التالية يجري هنري ميشيل تغيير دفاعي بخروج حازم و نزول احمد عبد الرؤوف في محاولة لفرض السيطرة على الوسط في الدقائق الاخيرة . في الدقيقة الاخيرة تقطع الكرة من تامر و يسدد سامح يوسف تسديدة قوية من 20 ياردة يبعدها عبد الواحد لركنية بصعوبة . في الدقيقة الثالثة من الوقت بدل الضائع يحرز جمال حمزة هدف الزمالك الرابع و يريح الاعصاب لكن للامانة الهدف غير صحيح فجمال كان في وضعية تسلل . عرضية من اليمين يرسلها احمد حسام تجد جمال دون رقابة على بعد ياردات قليلة من المرمى يضعها برأسه بهدوء داخل المرمى لكن لحظة التمرير جمال كان متسلل . الهدف وضع النهاية السعيدة لمباراة عصيبة .

صور مباراة المقاولون حجم كبير

أهداف الزمالك في المقاولون DVD

حمل ملخص المباراة الزمالك و المقاولون

شاهد مباراة الزمالك و المقاولون

شاهد اهداف الزمالك في المقاولين

شاهد لقاءات علاء وايمن منصور بعد المباراة

Comments ()

اقترب الزمالك خطوة هامة نحو المركز التاني المؤهل لدوري ابطال افريقيا بالفوز على طنطا خارج الارض بهدفين مقابل لا شيء في المباراة المؤجلة .فوز رفع رصيد الزمالك ل49 نقطة بفارق نقطتين عن الاسماعيلي مع بقاء مباراة مؤجلة ضد الاسماعيلي نفسه و خوض الاسماعيلي لمباراة زائدة معجلة من اسبوع قادم لم يلعب بعد في احد نوادر اتحاد الكرة المصري و لجنة مسابقاته . الزمالك لم يقدم عرض كبير و كالمعتاد و رغم الفروقات الكبيرة في كل شيء ابقى جميع الاحتمالات مفتوحة حتى الدقيقة الاخيرة . المباراة اقيمت في توقيت غير معتاد و في ظل درجة حرارة مرتفعة جدا .

الزمالك خاض المباراة وسط ظروف صعبة جدا و قائمة غيابات كبيرة جدا و مؤثرة . الزمالك تلقى صدمة مؤثرة و كبيرة باصابة حارس مرماه الاسد عبد الواحد السيد بقطع في الرباط الصليبي في نفس الركبة التي تعرضت لنفس الاصابة الموسم الماضي . اصابة ستبعد الاسد لمدة طويلة قد تقترب من ستة اشهر في ضربة قاصمة للزمالك و جماهيره . بالاضافة لهذا الغياب غاب ايضا لاصابات مختلفة عمرو زكي للاصابة في الانف و طارق السيد للاصابة بالعضلة الخلفية و وسام العابدي للاصابة بشد عضلي و تامر عبد الحميد للاصابة في الرباط الداخلي للركبة و عبد الحليم علي للاصابة في التدريب . لسوء الحظ الرهيب جميع الاصابات لعناصر اساسية و مؤثرة و ربنا يقينا شر العين . في المقابل شهدت المباراة مفاجأة سارة و مفرحة لجماهير الزمالك بمشاركة الفهد الاسمر شيكابالا اخيرا بعد انهاء مشكلة قيده في عودة الى بيته الذي تربى و ترعرع فيه و يا لها من اضافة للفريق خصوصا مع ظهوره بصورة طيبة جدا في اول مشاركة له مع الفريق . تشكيل الزمالك في حراسة المرمى محمد عبد المنصف . رباعي الدفاع احمد غانم سلطان مدافع ايمن و قلبي دفاع التونسي يامن بن ذكري و تامر عبد الوهاب و مدافع ايسر اسامة حسن . ثنائي محور الارتكاز احمد عبد الرؤوف و وائل القباني . جناحي وسط على اليمين شيكابالا و على اليسار محمد ابو العلا و بينهم صانع العاب و مهاجم ساقط حازم امام . في الهجوم مصطفى جعفر مهاجم وحيد . تشكيل الزمالك في البداية بالشكل التالي :


عبد المنصف
اسامة يامن تامر غانم
عبد الرؤوف القباني
ابو العلا حازم شيكابالا
جعفر


بالاضافة للغيابات نتيجة الاصابات اختار هنري ميشيل اراحة لاعب الارتكاز الاساسي علاء عبد الغني و ابقاه على مقاعد البدلاء بعد اشتراكه في عدد كبير من المباريات في الفترة الاخيرة . هنري ميشيل خاض المباراة بطريقة 4-2-3-1 و هي طريقة لعب الزمالك في موسم تولي المدرب البرتغالي فينجادا مسؤولية الفريق و شهد تتويج الزمالك بالدوري و هو اخر لقب له ربنا يعيد علينا ايام الانتصارات و البطولات من جديد . هنري ميشيل ينوع في طرق اللعب سواء 4-4-2 او مشتقاتها و شاهدنا اكثر من تطبيق مختلف في الاونة الاخيرة و اظن ان وفرة الاوراق الهجومية في الهجوم و الوسط اصبحت بتفرض علينا خوض المباريات بنفس الطريقة للاستفادة من اربع عناصر من اقوى ما يمتلك الفريق حتى مع وجود بعض المشاكل الدفاعية تتعلق بامكانيات بعض اللاعبين نأمل ان تنتهي تماما باستقدامات الصيف . يحسب لهنري ميشيل بكل تأكيد تغيير طريقة اللعب و محاولة مواكبة طرق اللعب السائدة في العالم كله فنحن لن نبقى للابد ندور في فلك الليبرو التقليدي و امكانيات اللاعب المصري الى اخر الاسطوانة المشروخة . التشكيل فرض علينا تقريبا بسبب الاصابات لكن يبقى تحفظ كبير جدا على جلوس الزئبقي الفنان جمال حمزة على مقاعد البدلاء و مشاركة حازم امام على حسابه في صناعة الالعاب و المساندة . جمال في حالة فنية ممتازة في الفترة الاخيرة و يترك بصمته باستمرار خلال فترات مشاركته و بالتأكيد مكانه الطبيعي هو التشكيل الاساسي حتى مع تصريحات معتمد جمال مساعد المدرب بان جمال تعرض لاصابة بسيطة خلال التدريب الاخير لم نشهد لها اي اثر بعد مشاركته في الشوط الثاني .


ثانيا جمال مع شيكابالا فقط قادرين على القيام بدور المهاجم المتأخر القادم من الخلف لداخل الصندوق و الثنائي بيمتلك عتصر السرعة الفائقة و خفة الحركة و بالتالي كتفكير في مهاجم ساقط خلف مهاجم وحيد فبكل تأكيد هذا الثنائي يأتي كخيار اول و بما ان شيكابالا بيوظف على الاطراف فبالتالي يبقى جمال كخيار وحيد . حتى في صناعة الالعاب فجمال ما زال الافضل في مركزه قبل حازم . كل الاحترام لمحاولة هنري ميشيل اعادة حازم لمستواه بتكرار اشراكه لكن اعتقد هناك حدود لمساعدة لاعب . ثانيا مشاركة تامر عبد الوهاب في قلب الدفاع كبديل لوسام العابدي قبل عمرو الصفتي و هو بصراحة اختيار غريب تماما . الا يكفي كل ما تسبب فيه تامر عبد الوهاب منذ بداية الموسم و الا يكفي كونه سبب رئيسي في خروجنا من دوري ابطال افريقيا بهدفه الكوميدي داخل مرمانا فبأي منطق يلعب اساسيا مرة اخرى . بكل المقاييس الفنية عمرو الصفتي افضل منه كمدافع حتى مع وجود اخطاء عند الصفتي لكنها محتملة . الغريب اكثر ان الصفتي خارج التشكيل كله و تكرر اكثر من مرة استبعاده خارج قوائم المباريات . اذا كانت هناك مشاكل انضباطية تتعلق بالصفتي فنحن مع هنري ميشيل اما لو كانت المعايير هي مقاييس فنية فالوضع غريب فعلا .


هنري ميشيل اجرى تغييرات تكتيكية عديدة سواء في توظيف اللاعبين او في طريقة اللعب كما اسلفنا المتغيرة لطريقة 4-2-3-1 . الوسط الهجومي شهد مشاركة شيكابالا اللاعب الايسر على الجناح الايمن لكنه لم يوظف كجناح ايمن صريح يزيد على الجناح و يرسل عرضيات لكن وظف كلاعب يضم و يراوغ للداخل باستمرار على قدمه اليسرى و يباغت دفاع الخصم بانطلاقاته في قلب الهجوم . توظيف مشابه جدا لتوظيف النجم الانجليزي ستيفن جيرارد مع ليفربول في الاغلب بواسطة المدرب الاسباني بينيتيز . الفكرة كلها ان اللاعب المتميز في الانطلاق من الخلف دائما ما تكون تحركاته مباغتة لدفاع الخصم و هو يندفع من الاطراف للداخل و غالبا ما تتوه مهام رقابته بين مدافعي الاجناب و مدافعي القلب مع تركيز على ارسال تمريرات له باستمرار اثناء اندفاعه للداخل . في المقابل دفاعيا الزم هنري ميشيل شيكابالا باداء دور دفاعي مساند على اليمين لمدافع الجنب الايمن احمد غانم . على الجهة اليسرى وظف ابو العلا كجناح ايسر صريح يزيد على الجناح باستمرار . في قلب الملعب شارك حازم امام كصانع العاب و مهاجم مساند . مصطفى جعفر مهاجم صريح في قلب الهجوم احيانا يتحرك على الجناح الايمن لسحب المدافعين و خلق مساحات في العمق لحازم و شيكابالا . محور الارتكاز شهد الدفع بوائل القباني كلاعب ارتكاز ثاني مساند للهجوم من العمق جوار لاعب ارتكاز مدافع صريح و هو احمد عبد الرؤوف الملتزم بتأمين الوسط دفاعيا بستمرار . مدافعي الاجناب احمد غانم و اسامة حسن تم اعطاؤهم دور هجومي صريح بالزيادة المستمرة على الاجنحة لمساندة الهجوم بالعرضيات و فتح عرض الملعب بالاضافة للارتداد السريع لادوارهم الدفاعية الرئيسية في اغلاق الاجناب مع فقدان الكرة . اخيرا ثغرات الفريق او ثنائي قلب الدفاع تامر عبد الوهاب و يامن بن ذكري تولوا رقابة مهاجمي طنطا رمضان رجب و السيد محمد . الزمالك خاض المباراة بنوايا هجومية صريحة و اندفاع هجومي .

طنطا على الجانب الاخر صاحب الموقف العصيب في الجدول احد ابرز المرشحين للهبوط خاض المباراة بمعنويات مرتفعة بعد تفجير مفاجأة كبيرة بالفوز على الاسماعيلي في اخر مواجهاته . طنطا يتولى تدريبه محمد صلاح احد المحسوبين على الزمالك و هو ابعد ما يكون عن الانتماء للنادي . محمد صلاح تحديدا احد اكثر المدربين الذي يعاني الزمالك مع الفرق التي يقوم بتدريبها . تشكيل طنطا في حراسة المرمى عماد فتحي . ثلاثي قلب الدفاع عمرو عبده مدافع حر ليبرو خلف اتنين مساكين حسن كوندي و حمادة الغواب . رباعي الوسط مدافع ايمن تامر حامد و مدافع ايسر احمد بدوي و ثنائي محور ارتكاز ياسر فهمي و اكرامي صابر . ثلاثي الهجوم في صناعة الالعاب و المساندة الكاميروني ايبواندا خلف ثنائي الهجوم رمضان رجب و السيد محمد . تشكيل طنطا في البداية بالشكل التالي :


فتحي
عبده
كوندي الغواب
بدوي اكرامي فهمي حامد
ابواندا
رجب السيد

طريقة لعب طنطا 3-4-1-2 . محمد صلاح كان عليه التعامل مع موقف صعب لا ينفعه الا الفوز و في نفس الوقت غير قادر على المغامرة بفتح الملعب و الاندفاع الهجومي منذ البداية امام الزمالك و الا فالاقرب انه سيتلقى اهداف كثيرة . محمد صلاح اختار اللعب بطريقة يغلب عليها النزعة الدفاعية مع اعتماد على هجمات مضادة سريعة يستغل فيها زيادة سريعة من الاطراف تامر حامد و احمد بدوي . عمرو عبده ليبرو صريح يتولى التغطية خلف خط الدفاع اما حسن كوندي فهو مكلف برقابة رجل لرجل مع صطفى جعفر مهاجم الزمالك الصريح و المساك التاني حمادة الغواب بيتولى رقابة القادم من وسط الزمالك لقلب الهجوم . ثنائي الارتكاز ياسر فهمي لاعب ارتكاز مدافع صريح اما اكرامي صابر فهو يتقدم لمساندة الهجوم من عمق الملعب اثناء هجوم طنطا ثم يرتد للقيام بدوره الدفاعي مع فقدان الكرة . الكاميروني ايبواندا لاعب متحرك في الوسط الهجومي بحرية سواء في العمق او على الاطراف و بيرتد للقيام بدور دفاعي في الوسط اثناء هجوم الزمالك . اخيرا الثنائي الهجومي رمضان رجب و السيد محمد فهما يتبادلوا التحرك و السقوط للخلف في محاولة لخلق مساحات في دفاع الزمالك .

بداية المباراة بداية حماسية هجومية من طنطا و لا يفوتنا ان نذكر مساندة جماهيرية كبيرة جدا من مشجعي الزمالك بالغربية و مدرجات بيضاء احتلت نصف الملعب و يا لها من ظاهرة رائعة حتى مع انعدام الامل في البطولة اينما يلعب الزمالك حتى مع غياب البطولات في السنين الاخيرة نجد مساندة جماهيرية جارفة . ننتظر ممن يدعون الحياد ان يظهروا هذا الجمهور كما يهللون للغير في كل المناسبات حتى دون وجود مناسبات .

الدقيقة 3 و كدنا ان نتلقى صدمة مبكرة فرصة تهديف مبكرة و مؤكدة من خطأ دفاعي فادح من بن ذكري . يامن يتقدم للوسط مع المهاجم الساقط رمضان رجب و بكل سهولة يمر منه رمضان رجب على اليسار و يخرج تماما برة اللعب . رمضان رجب يتقدم داخل الصندوق و يمرر بالعرض للكاميروني ايبواندا في مواجهة المرمى تماما و دون اي رقابة لكن الحمد لله ايبواندا سدد كرة ضعيفة و تدخل احمد غانم بتغطية عكسية في توقيت ممتاز و ذهبت الكرة سهلة لعبد المنصف .
يامن بن ذكري اولا يجب ان يعلم ان الرقابة رجل لرجل في ظل وجود ثنائي في قلب الدفاع فقط معناها زيادة من الخصم على المدافعين. طالما المهاجم سقط للوسط فليتولى رقابته لاعب وسط . ثانيا الى متى علينا تحمل تفوق المهاجم على يامن باستمرار في اي مواجهة فردية . الحماس في اللعب ليس معناه الاندفاع دون تفكير . ثالثا احمد غانم ضم للداخل من الناحية العكسية و غطى بامتياز و هو دور ضروري على مدافعي الاجناب القيام به في اي طريقة تعتمد على رباعي خلفي دون ليبرو صريح . الدقيقة 5 تشهد اول محاولة للزمالك على المرمى .ضربة حرة مباشرة على بعد 30 ياردة يلعبها القباني قوية يبعدها الحارس بصعوبة لركنية . نفس الدقيقة تشهد انذار مستحق لاحمد غانم بعد تدخل عنيف على احد لاعبي طنطا في وسط الملعب و هي مناسبة متكررة من احمد غانم الذي برتكب اخطاء عنيفة دون اي داعي و بعيدا عن مناطق الخطورة

الزمالك يبدأ في فرض سيطرته على الملعب لكن دون خطورة على المرمى و يبرز شيكابالا بشدة بكثرة تحركاته و مهارته في المرور . الاجمل اننا شاهدناه باستمرار يقوم بدوره الدفاعي على اليمين و هو تطور للافضل فلا اذكر انه كان يقوم بادوار دفاعية اثناء فترة تواجده السابقة في الزمالك . حازم امام ظهر في حالة سيئة جدا و كثرت تمريراته المقطوعة و بالمثل غابت العرضيات من الاطراف . الدقيقة 21 موعد هدف التقدم باقدام الفهد الاسمر العائد شيكابالا هدف ملعوب و جميل . شيكابالا يضم للداخل و يضبط توقيت انطلاقته لتفادي التسلل و يتلقى تمريرة بينية حريرية من القباني ينفرد على اثرها بالمرمى و يراوغ الحارس المندفع و بكل براعة و من زاوية ضيقة يضع الكرة في الزاوية اليسرى البعيدة . هذا الهدف هو تتويج لفكر هنري ميشيل في توظيف شيكابالا على اليمين بعيدا عن الرقابة الفردية الصريحة . شيكابالا يظهر امكانياته في القيام بالمساندة من الخلف و مباغتة دفاع الخصم . تمريرة هائلة من القباني احد ابرز مميزاته قدرته على التمرير المتنوع .

الدقيقة 25 ضربة حرة مباشرة على الجناح الايمن لطنطا بعد خطأ على اسامة حسن يلعبها الكاميروني ايبواندا مباشرة على المرمى يبعدها عبد المنصف المتألق لركنية من اسفل العارضة . الزمالك بمنتهى الغرابة لا يحاول قتل المباراة و احراز هدف ثاني و اداء يشوبه الاستهتار . اكثر من مرة ينكشف ضعف دفاع طنطا جدا امام التمريرات الامامية السريعة و رغم ذلك الزمالك يلجأ دائما للتهدئة باستثناء شيكابالا الايجابي جدا . مصطفى جعفر بيتحرك كثيرا على اليمين على حساب التواجد في قلب الهجوم و في المقابل لا نرى تحول سريع داخل الصندوق من حازم و معظم الوقت يكون قلب الهجوم خالي . احمد غانم متألق دفاعيا فقط اما هجوميا فلا نلمس له تأثير اما اسامة حسن فهو لا متواجد دفاعا ولا هجوما و عرضياته في منتهى السوء . ابو العلا يبدأ في العروج بعد اصابة في كرة مشتركة . في الدقيقة 30 انذار لرمضان رجب للخشونة مع احمد غانم . الزمالك دائما يكسر ريتم المباراة بتمريرات عرضية كثيرة دون اي جدوى . كان على لاعبي الزمالك تأمين النتيجة اولا ثم البحث عن تهدئة اللعب في ظل حرارة مرتفعة . في الدقيقة 34 هجمة جميلة جدا يتبادل شيكابالا التمريرات مع مصطفى جعفر هات و خد على الحافة اليمنى للصندوق ثم بتمريرة رائعة يمرر لحازم في اقصى الجهة المقابلة داخل الصندوق في وضعية انفراد لكن حازم يستلم بصورة سيئة جدا و تطول الكرة منه و تضيع الفرصة . يعود بعدها بقليل شيكابالا و يمرر لجعفر داخل الصندوق . جعفر بيمر لكن بيسدد في اجسام المدافعين و تتحول الكرة لركنية . في الدقيقة الاخيرة من الشوط يجري هنري ميشيل التغيير الاضطراري بخروج ابو العلا المصاب و نزول عطوة و يتبعه تعديل تكنتيكي بعودة شيكابالا الي مكانه الاصلي على يسار الوسط و دخول عطوة على يمين الوسط في اخر احداث الشوط .

بداية الشوط الثاني دون تغييرات . في الدقيقة الاولى كرة عالية من اقصى اليسار لطنطا تجد المدافع الايمن المتقدم تامر حامد خالي تماما من الرقابة داخل الصندوق وسط حالة نوم من اسامة حسن لكنه اطاح بالكرة بعرض الملعب للخارج دون توجيه . الزمالك اداؤه تراجع جدا فنيا و بدنيا و اعطى لطنطا فرص الاستحواذ اكثر على الكرة و السيطرة على الوسط . طنطا يسيطر و الزمالك يحاول المباغتة بهجوم مضاد كل فترة دايما بينتهي دون شيء لقلة العدد في الوسط الهجومي امام المدافعين باستمرار . شيكابالا وضح استنزافه بدنيا في الشوط الاول و هذا مفهوم بعد ابتعاده عن اللعب المنتظم لفترة تجاوزت العام

محمد صلاح يجري تغييريين متتاليين في الدقيقة 9 ثم الدقيقة 11 بنزول محمد الحادي بدلا من الكاميروني ايبواندا ثم دخول خالد قمر بدلا من اكرامي صابر في محاولة لتنشيط وسطه الهجومي بالدفع بلاعب ارتكاز مهاجم و لاعب بديل للكاميروني المتواضع في مساندة ثنائي الهجوم . الدقيقة 12 تشهد فرصة غير معقولة تضيع من مصطفى جعفر . عرضية متقنة من عطوة من اقصى اليمين تضع جعفر في مواجهة مع المرمى على القائم البعيد لكن مصطفى جعفر قلش الكرة فذهبت بالعرض بدلا من اتجاه المرمى . الدقيقة 14 تشهد فرصة لطنطا و مراوغات بالريموت كونترول للثنائي المتواضع بن ذكري و عبد الوهاب يفتح خالد قمر زاوية المرمى تماما على حدود الصندوق لكنه سددها ضعيفة في يد المتألق عبد المنصف . في الدقيقة 15 يمر القباني من العمق في هجمة مضادة نموذجية و في ظل تمركز ممتاز من عطوة في مواجهة المرمى تسرع القباني و اطاح بالكرة بعيدا بتسديدة طائشة . مع اندفاع طنطا الهجومي كان ممكن جدا زيادة غلة الاهداف بسبب تركهم مساحات كبيرة في وسط ملعبهم لكن واقع الامر ان لاعبي الزمالك كانوا بالكاد يتحركون في الشوط الثاني . في الدقيقة 19 ينال مصطفى جعفر انذار ساذج للعب الكرة بعد الصافرة و هذه الانذارات لا بد من وقفة معها مع المنعرج الحاسم في الموسم و اقتراب مواجهات الاسماعيلي و الاهلي . في الدقيقة 21 انذار للقباني غير مفهوم قرار الحكم فالعرقلة عادية جدا دون خشونة و في وسط ملعب طنطا . في نفس الدقيقة يجري هنري ميشيل تغييره الثاني المتوقع و المتأخر بخروج السيء جدا حازم و دخول جمال حمزة . في الدقيقة 22 كوميديا سوداء من الثنائي بن ذكري و تامر عبد الوهاب . السيد محمد مهاجم طنطا يستلم الكرة في وسط ملعبه و يمر من وسط الملعب و بلعبة واحدة يدفع الكرة و ينطلق خلفها نجد الثنائي الكوميدي مضروب و مهاجم طنطا منفرد بعبد المنصف لكن عبد المنصف في توقيت اكثر من رائع ينقض على الكرة قبل المهاجم ليمنع هدف مؤكد . في الدقيقة 24 مرة اخرى يعود الثنائي المرح للظهور و بتمريرة من خالد قمر من الوسط و بالمواجهة نجد المهاجم السيد محمد منفرد تماما بالمرمى داخل الصندوق و هو قاطع من امامهم لكنه لله الحمد وضعها سهلة جدا في يد عبد المنصف يبدو انه لم يصدق . اخطاء ساذجة كادت ان تكلفنا التعادل في مباراة سهلة . في الدقيقة 25 ضربة جزاء واضحة وضوح الشمس لا غبار عليها لصالح جمال حمزة الذي راوغ و مر داخل يمين الصندوق و تعرض لعرقلة لا تحتمل التأويل من عمرو عبده لكن حكم المباراة لم يحتسب شيئا و مفهوم طبعا فهذا الحكم صاحب اكبر فضيحة تحكيمية في السنوات الاخيرة لا يرى و لا يحتسب الا التمثيليات الحمراء خارج الصندوق في الوقت الضائع هذه فقط يحتسبها اما الزمالك فغير مسموح اعطاؤه كافة حقوقه و غير مسموح احتساب ضربات جزاء له .


في الدقيقة 27 يجري محمد صلاح تغييره الاخير بنزول محمد ايتو بدلا من رمضان رجب و يرد هنري ميشيل بتغيير دفاعي هدفه التأمين و السيطرة على الوسط بنزول علاء عبد الغني بدلا من المستنزف شيكابالا رجل الشوط الاول بلا منازع . طنطا مسيطر ميدانيا دون خطورة و الزمالك ينشط على فترات عن طريق مجدي عطوة و جمال حمزة . في الدقيقة 42 ابى عبد المنصف الا يرتكب خطأ في مباراة يؤديها بشكل ممتاز فتسقط الكرة من يده اثناء خروجه لركنية و تحدث دربكة نتنتهي بتسديدة بعيدة من داخل الصندوق . يرد جمال حمزة و يطلق رصاصة الرحمة و يريح الاعصاب فيتلقى تمريرة من مجدي عطوة اثناء هجوم مضاد في الدقيقة الاخيرة و يطلق قذيفة في سقف المرمى من 20 ياردة . مرة اخرى يرد حمزة على نزوله بهدف جميل . بمنتهى الاستفزاز يخلع جمال حمزة فانلته اثناء الاحتفال بالهدف و ينال انذار هو الاخر و اخشى ان نخسر جهود احد الاوراق الهامة قبل احد المباريات المصيرية بسبب مثل هذه الانذارات . تمر دقائق الوقت الضائع وسط هجوم من طنطا و تضيع فرصة انفراد ثم تسديدة فوق عارضة عبد المنصف مباشرة و اخيرا كعب استعراضي من جمال حمزة في مواجهة المرمى ينقذه الحارس بسهولة في اخر احداث المباراة . فوز هام مع عدم ارتقاء الاداء للمستوى المطلوب . عودة ممتازة لشيكا و اهتزاز دفاعي و تألق عبد المنصف .

تقييمات لاعبي و مدرب الزمالك :

1-عبد المنصف : مباراة ممتازة بصفة عامة و خطأ وحيد قرب النهاية كاد ان يكلف . الجيد انه باستمرار كان يخرج من مرماه للتعامل مع العرضيات لاراحة الجميع .
2-احمد غانم : مباراة جيدة جدا دفاعية و اختفاء هجومي و انذار بسبب تدخل اهوج معتاد منه .
3+4-يامن و تامر عبد الوهاب : اخطاء ساذجة و خسارة معظم المواجهات الفردية و يبدو اننا بالغنا في الكلام عن ارتفاع مستوى يامن اما تامر عبد الوهاب فمستواه ثابت على التواضع الشديد .
5-اسامة حسن : مرة اخرى اداء تائه دفاعا و هجوما و اكثر من مرة يتم ارسال عرضيات من ناحيته و بالمقابل عرضياته في منتهى السوء .
6-احمد عبد الرؤوف : مباراة جيدة في المجمل و تواجد في الضغط الدفاعي في معظم الاحيان . مستواه تقدم عن المباراة السابقة .
7-القباني : صناعة هدف بتمريرة رائعة و مساندة هجومية جيدة و اداء متوازن بصفة عامة .
8-حازم : مباراة للنسيان تماما لا يوجد اي تمريرات صحيحة على الاطلاق و اهدر فرصة تهديف .
9-ابو العلا : مختفي تماما ثم اصيب و خرج . لم نلمس له تأثير
10-شيكابالا : اداء رائع في الشوط الاول و هدف جميل و مساندة يشكل ممتاز . الشوط الثاني اختفى بعد تراجعه بدنيا . عودة حميدة .
11-جعفر : تحركات كثيرة و مجهود كبير لكن هناك ما هو افضل عنده . غاب عنه التركيز امام المرمى .

12-عطوة : ظهور و اختفاء على فترات و قدم اكثر من لمحة فنية . لاعب يجب الاستفادة منه اكثر من ذلك .
13-جمال : مرة اخرى يحدث فارق بنزوله و يسجل هدف جميل . نال انذار بلا اي داعي . مكانه الطبيعي في التشكيل الاساسي .
14-علاء : شارك لدقائق قليلة و لم يظهر كثيرا .

هنري ميشيل : لا يمكن لومه على الاطلاق على الاداء في ظل كل هذه الغيابات المؤثرة . خاض المباراة بطريقة جديدة و اكتشف شيكابالا في مكان جديد اتى ثماره . علامة استفهام كبيرة حول استبعاده لجمال حمزة من التشكيل الاساسي . تغييراته كانت جيدة باستثناء تأخر نزول جمال .

شاهد تصديات منصف في مباراة طنطا

اهداف الزمالك في طنطا

Comments ()

انتهت المباراة المؤجلة بين الزمالك و الاسماعيلي بالتعادل الايجابي بهدفين لكل فريق . تعادل ابقى صراع المركز التاني المؤهل لدوري ابطال افريقيا مفتوح بين الفريقين فالاسماعيلي مازال متفوق بنقطتين و لعب مباراة زائدة عن الزمالك اذا فاز بها الزمالك امام اسمنت السويس سيتقدم للمركز التاني بفارق نقطة مع بقاء 4 مباريات . لم ينحاز التفوق التاريخي للزمالك هذه المرة و نفوز كما هي العادة و في نفس الوقت لم ينجح الاسماعيلي في استغلال سوء ظروف الزمالك بشكل غير عادي .

بعد الخروج الحزين من البطولة العربية و من قبلها البطولة الافريقية في موسم الصدمات لجمهور الزمالك لم يعد متبقيا الا المنافسات المحلية باقي مباريات الدوري و الكأس . الزمالك غاب عنه لاسباب انضباطية عمرو زكي و جمال حمزة و مجدي عطوة و للاصابات عبد الواحد السيد و محمد ابو العلا و حازم امام و تامر عبد الحميد و للايقاف نتيجة انذارين اسامة حسن . في المقابل عاد للفريق طارق السيد من الاصابة لكنه بدا متأثرا تماما بالاصابة . الغيابات العديدة تقريبا فرضت على هنري ميشيل التشكيل الاساسي و لم يكن هناك اي اوراق مؤثرة على الدكة . تشكيل الزمالك في حراسة المرمى محمد عبد المنصف . رباعي الدفاع احمد حسام مدافع ايمن و ثنائي قلب الدفاع وسام العابدي و يامن بن ذكري و مدافع ايسر احمد غانم سلطان . رباعي الوسط وسط ايمن شيكابالا و وسط ايسر طارق السيد و ثنائي محور الارتكاز علاء عبد الغني و وائل القباني . ثنائي الهجوم عبد الحليم علي و مصطفى جعفر . تشكيل الزمالك في البداية بالشكل التالي :



عبد المنصف
غانم العابدي بن ذكري حسام
علاء القباني
طارق شيكا
حليم جعفر


رغم ان معظم الترشيحات قبل المباراة كانت ترجح اشراك وائل زنجا او عماد السيد في حراسة المرمى الا ان الجهاز لم يغامر و استمر في اشراك محمد عبد المنصف . هنري ميشيل وظف طارق السيد توظيف جديد على الجناح الايسر و في المقابل وظف شيكابالا على الناحية اليمنى للوسط لكن ليس كجناح و لكن اعطاه حرية كاملة في الانضمام للداخل باستمرار لمساندة الثنائي الهجومي او التحرك على اليسار . الزمالك خاض المباراة بطريقة 4-4-2 لكن ليس بشكلها التقليدي كما هو واضح من توظيف شيكابالا . قلب الدفاع شهد عودة التونسي وسام العابدي للاشتراك بعد غيابه الغير مفهوم عن مواجهة الفيصلي بقرار هنري ميشيل . التفكير في طارق السيد كجناح وسط و ليس مدافع جنب في ظل ابتعاد كل الاوراق الهجومية تقريبا تفكير جيد اولا لقوة اجناب الاسماعيلي هجوميا و ثانيا لظروف عدم جاهزية طارق الكاملة و بالتالي عدم قدرته على العطاء دفاعيا بصورة مقبولة على الاقل و اخيرا لان البدائل الاخرى كانت اشراك يوسف حمدي منذ البداية او اللعب بثلاث لاعبين في محور الارتكاز و من امامهم شيكابالا مما كان سيحد كثيرا من الفاعلية الهجومية . محور الارتكاز شهد مشاركة القباني بجوار علاء و اذا كان القباني بيمتلك امكانيات هجومية جيدة في التمرير المتنوع الا انه يظل اخر لاعب في الدنيا يمكن توظيفه كلاعب ارتكاز لان لعبه كله بيعتمد على التوقع و قطع الكرة و ليس الضغط الدفاعي و ثانيا لانه لاعب بطيء غير قادر على الدخول في سباقات سرعة مع وسط الخصم و ثالثا لاعب لا يهين نفسه في الملعب و بالتالي وجوده في محور الارتكاز و عدم ضغطه دفاعيا يسبب ازمة كبيرة للفريق و تزداد الامور سوء عندما يكون خط وسط الخصم قوي مثل وسط الاسماعيلي و تزداد سوءا اكثر عندما يكون لاعب الارتكاز الرئيسي علاء عبد الغني متوسط على اقصى تقدير . في ظل غياب اسامة حسن للانذار الثاني و ابو العلا للاصابة هنري ميشيل وظف احمد غانم المدافع الايمن باستمرار في المدافع الايسر مثل توظيفه في مواجهة الفيصلي الاولى و اشرك بدلا منه في المدافع الايمن احمد حسام . الثنائي الهجومي كان عبد الحليم علي و مصطفى جعفر و لم تكن هناك اي خيارات اخرى سوى الصاعدين متواضعي المستوى حسام اسامة و هاني العجيزي . ثنائي قلب الدفاع العابدي و بن ذكري تولوا رقابة مهاجم الاسماعيلي الوحيد محمد محسن ابو جريشة و القادم من الخلف سواء عبد الله سعيد او عمر جمال بطريقة دفاع المنطقة دون التقيد برقابة لاعب محدد . علاء عبد الغني كن لاعب الارتكاز الرئيسي اما القباني فكان يزيد هجوميا من وسط الملعب لحظة الحيازة . عبد الحليم كان مهاجم صندق صريح اما مصطفى جعفر فكان مهاجم متحرك باستمرار سواء للاطراف او للخلف للهروب من الرقابة و خلق مساحات . مدافعي الاجناب احمد حسام و احمد غانم لم نراهم على الاجنحة الا قليلا جدا و دون اي فاعلية طوال المباراة .


الاسماعيلي على الجانب الاخر خاض المباراة بتشكيله الاساسي و قوته الضاربة باستثناء غياب وحيد للمدافع الايمن احمد الجمل للاصابة . تشكيل الاسماعيلي في حراسة المرمى محمد فتحي . ثلاثي قلب الدفاع هاني سعيد مدافع حر ليبرو خلف اتنين مساكين شريف عبد الفضيل و معتصم سالم . رباعي الوسط مدافعي اجناب عبد الله الشحات يمينا و سيد معوض يسارا و ثنائي محور الارتكاز حسني عبد ربه و محمد حمص . ثلاثي الهجوم في المساندة عبد الله سعيد و عمر جمال خلف مهاجم وحيد محمد محسن ابو جريشة . تشكيل الاسماعيلي في البداية بالشكل التالي :


فتحي
هاني
عبد الفضيل سالم
معوض حسني حمص الشحات
عبد الله عمر
ابو جريشة


مدرب الاسماعيلي الفرنسي باتريس نوفو خاض المباراة بطريقة 3-4-2-1 بمثلث هجومي معدول ابو جريشة على قمته و قاعدته الثنائي القادم من الخلف عمر جمال و عبد الله سعيد . ثلاثي قلب الدفاع الثابت باستمرار باستثناء الكرات الثابتة هاني سعيد ليبرو صريح خلف خط الدفاع و معتصم سالم مكلف برقابة رجل لرجل مع عبد الحليم و عبد الفضيل مكلف برقابة رجل لرجل مع مصطفى جعفر . الاجنحة المدافعة عبد الله الشحات و سيد معوض تم اعطاؤهم مهام هجومية صريحة بالتقدم المستمر على الاجنحة لفتح عرض الملعب و مساندة الهجوم بالعرضيات مع تركيز كبير على مفتاح اللعب الهجومي البارز سيد معوض احد ابرز لاعبي الاسماعيلي هذا الموسم . ثنائي الارتكاز حسني عبد ربه و محمد حمص بيتبادلوا التقدم و التغطية اذا تقدم حسني يقوم حمص بتغطية الوسط دفاعيا و العكس . عمر جمال بيميل كثيرا للتحرك ناحية اليمين مساند للمدافع المتقدم الشحات اما عبد الله سعيد فمعظم تحركاته في العمق . محمد محسن ابو جريشة مهاجم صندوق صريح ثابت في قلب الهجوم .



بداية المباراة و بدون فترة جس نبض مباشرة كاد شيكابالا ان يضع الزمالك في المقدمة بعد 15 ثانية فقط . تمريرة امامية من احمد غانم و انطلاقة من شيكابالا في عمق دفاعات الاسماعيلي تصنع انفراد كامل وسط تمركز دفاعي سيء جدا من دفاع الاسماعيلي يندفع الحارس خارج مرماه و يلعبها شيكابالا لوب بيسراه تتهادى الكرة بجوار القائم مباشرة . شيكابالا كان عليه ان يلعبها بيمينه فصعب جدا توجيه كرة على القدم اليمنى بالقدم اليسرى . في الدقيقة 3 صدمة مبكرة و هدف مبكر جدا من الاسماعيلي . هجمة على اليمين عند المدافع الايمن المتقدم عبد الله الشحات يرسلها عرضية تمر من جميع المدافعين في ظل انضمام احمد حسام للداخل للتغطية العكسية تصل الكرة لسيد معوض على الحافة اليسري للصندوق دون اي رقابة يرسلها عرضية متقنة يرتقي لها عمر جمال على القائم البعيد فوق احمد غانم و يضعها برأسه في اقصى الزاوية اليمنى العكسية . يسأل شيكابالا اولا عن غياب التغطية الدفاعية على الجانب الايمن الدفاعي لان في ظل اللعب بدون ليبرو مدافعي الاجناب بيكون عليهم دور في قلب الدفاع بالتغطية العكسية للداخل و تغطية الطرف بتكون مسئولية لاعب الوسط على الطرف . احمد حسام ضم للداخل و لم يقوم شيكابالا بالارتداد و تغطية الطرف فوصلت الكرة لسيد معوض و هو خالي تماما . ثانيا دفاع لاعبي الزمالك في العاب الهواء مأساة حتى مع تمتع ثنائي القلب العابدي و بن ذكري بالطول . احمد غانم سلطان رغم ان الذي ارتقى معه كان قصير القامة ايضا عمر جمال الا انه شتان الفارق بين لاعب بيقفز لاعلى و لاعب بيقفز لاسفل . اي قاريء لمباريات الاسماعيلي كان سيعي جيدا ان سيد معوض على اليسار لاعب مؤثر جدا و يجب عدم اعطاؤه اي مساحات على الطرف . للاسف سيد معوض بيواجه طوال المباراة المدافع الناعم و النائم في نفس الوقت احمد حسام شديد الضعف . بعد الهدف يبدأ الزمالك في مبادلة الهجوم عن طريق نجم الزمالك الاول خلال الشوط شيكابالا الموهوب السريع جدا . كل هجمات الزمالك عن طريقه . طارق السيد ظهر بصورة مزرية بعيد جدا عن مستواه الهجومي و لم يقوم باي انطلاقات على الطرف . المباراة طابعها مفتوح كعادة مباريات الفريقين تاريخيا الاسماعيلي لم يركن للدفاع بعد الهدف و الزمالك يحاول التدارك . اللافت للنظر هو سوء حالة لاعبي الارتكاز في الفريقين و عدم افساد اي هجمات في الثلث الاوسط باستمرار هجمات الفريقين بتنتهي في الثلث الاخير . اذا كان الامر مفهوم بالنسبة للزمالك فمحور الارتكاز هو مأساة كبيرة عندنا فالمفاجأة كانت في تراجع اداء ثنائي ارتكاز الاسماعيلي القوي جدا حسني و حمص في الشوط الاول فقط . الزمالك رغم النشاط الهجومي بيفتقد تماما الفاعلية بصفة رئيسيى للغياب الكامل للعرضيات من الاطراف و الاعتماد الكلي على انطلاقات شيكابالا بالكرة من الوسط . مستوى طارق السيد كان ضربة قوية لفاعلية الهجوم لانه مفهوم تواضع امكانيات احمد حسام و احمد غانم على الاجنحة منذ البداية لكن انتظرنا انطلاقات طارق السيد اليسارية فلم نجدها . الزمالك مكتفي بانصاف الفرص . احمد غانم تحديدا لاعب لا يلعب بقدمه اليسرى على الاطلاق فمشكلة كبيرة له ارسال اي عرضية من الاساس . في الدقيقة 15 يفشل احد اسوأ لاعبي الزمالك على الاطلاق في المباراة علاء عبد الغني في قطع تمريرة في الوسط الدفاعي و تصل الكرة للمدافع المنطلق سيد معوض وسط وجود تغطية من بن ذكري فقط ينطلق معوض على حافة الصندوق لكنه سدد بعيدا عن المرمى . في الدقيقة 17 ينجح الزمالك في التعديل عن طريق العندليب العائد للتهديف عبد الحليم علي صناعة الفهد الاسمر شيكادينيو . شيكادينيو يستلم الكرة في الوسط و ينطلق بمجهود فردي مراوغا لاعبين بفارق سرعة ثم يمرر تمريرة بينية رائعة لعبد الحليم الي بدوره بيستلم بشكل رائع مراوغا حسني عبد ربه للداخل و يسدد بقوة داخل المرمى بقدمه اليسرى من وضعية انفراد . اولا مجهود فردي رائع من شيكابالا ثانيا استلام ولا اروع من عبد الحليم يعتبر هو الهدف لانه فتح طريق المرمى و اخيرا انهاء ممتاز من عبد الحليم . هدف التعادل في توقيت مناسب جدا للعودة في المباراة .

يستمر نشاط الزمالك بعد الهدف . هنري ميشيل كان عليه ان يحاول استغلال تقدم سيد معوض باستمرار ووجود مساحة خلفه ممكن استغلالها بهجمات مضادة في ظل تواجد مصطفى جعفر و هو ممتاز على الطرف الايمن لكن رغم تحركه باستمرار لهذا الطرف لم نجد اي محاولات على تركيز الهجوم على هذا الجانب او ارسال تمريرات له و طبعا من الافضل الا نسأل عن اي تواجد للمدافع الايمن احمد حسام على الجناح فهذا اللاعب مأساة دفاعا و مأساة اخرى هجوما . وسط الزمالك الدفاعي المكون من الحاضر الغائب علاء عبد الغني و القباني بيقدم اداء غاية في السوء . علاء ليس متواجد من الاصل اما القباني فهو يكتفي بالتحليق من بعيد . في الدقيقة 26 ينجح الزمالك في التقدم مرة اخرى عن طريق العندليب عبد الحليم . تمريرة امامية من القباني هي كل ما قدمه طوال المباراة تجاه عبد الحليم ناحية اليسار في مواجهة فردية مع معتصم سالم يراوغ عبد الحليم للداخل و يطلق صاروخ ارضي على يمين حمد فتحي من على حدود الصندوق . حق عبد الحليم نشيد به عندما يتألق مثلما انتقدناه كثيرا من قبل . في كل الاحوال يبقى لاعب مخلص لم يتأخرعن الفريق طوال مشواره معه و لم يتنمرد عندما كان في قمة مستواه في السابق و ليس مثل المتهربين عن الفريق لاعبي اخر زمن الذين انتشلناهم من تجارب الاحتراف الفاشلة التي لم تطأ قدمهم فيها ارض الملعب و تابعه اللاعب الذي لم يسمع عنه احد الا عندما انضم للزمالك و اخيرا ابن النادي الذي يريد الهروب بدعوى سوء نتائج الفريق . في الدقيقة 32 ينال مصطفى جعفر انذار للخشونة مع احد مدافعي الاسماعيلي . في الدقيقة 34 يفسد احمد حسام هجمة مبشرة جدا اثر تمريرة بينية من شيكا له على الطرف الايمن يسددها بعيدة جدا بدلا من ارسالها عرضية في ظل زيادة عددية من مهاجمي الزمالك على دفاع الاسماعيلي . سيطرة ميدانية من الاسماعيلي دون خطورة في اخر دقائق الشوط . في الدقيقة 46 يحرمنا مساعد الحكم من فرصة هدف مؤكدة براية خاطئة من لعبة واضحة جدا . تمريرة من القباني في العمق ينطلق مصطفى جعفر في توقيت صحيح تماما دون اي تسلل و ينفرد تماما بالمرمى بالمواجهة وسط وجود تغطية صريحة للتسلل من هاني سعيد لكن مساعد الحكم يرفع رايته على تسلل لم يراه احد في اخر احداث الشوط . شوط متكافيء انهاه الزمالك بالتقدم وسط تألق لافت لشيكا .



كان من المفترض ان ينزل الزمالك لاداء الشوط التاني لكن لم نرى فريق الزمالك في الشوط التاني و لعل المانع خير . شوط بأكمله لصالح الاسماعيلي وسط انهيار بدني و تراجع كامل و دفاع على طريقة استرها معانا يا رب . سيطرة كاملة للاسماعيلي على الوسط و غياب كامل لوسط الزمالك و ربما لا اكون متجنيا على علاء عبد الغني فهو لم يلمس الكرة على الاطلاق و لم يفسد هجمة واحدة اما القباني فاتحفنا بسلسلة من التمريرات الخاطئة و المشكلة الاكبر كانت في تراجع نجم الشوط الاول شيكابالا بدنيا و قل مجهوده جدا فانتهى اي تواجد هجومي للزمالك مع تراجع مصدر الخطورة الوحيد . الدقيقة الثانية ركنية من الاسماعيلي تلعب عرضية يرتقي لها دون اي رقابة داخل صندوق ال6 معتصم سالم لكنه لعبها برأسه فوق العارضة . طارق السيد يطالب بالتغيير بدوى عدم قدرته على الاكمال منذ اول دقيقة في الشوط . باتريس نوفو اجرى تعديل تكتيكي اولا حرك عمر جمال من اليمين لليسار في محاولة لاستغلال ضعف احمد حسام الواضح و ثانيا ثبت حمص كلاعب ارتكاز رئيسي و اعطى حرية هجومية كاملة لحسني عبد ربه لمساندة الهجوم سواء من العمق او على الاطراف . لا ادرى ماذا كان ينتظر لاعبي الزمالك بهذا الاداء المخزي فالحفاظ على التقدم بمثل هذا الاداء كان سيكون معجزة . الزمالك غير قادر على تخطي وسط الملعب و حارس الاسماعيلي كان في نزهة طوال الشوط . في الدقيقة 13 يمر عمر جمال على الناحية اليسرى بكل سهولة و يرسل عرضية خطيرة ينجح عبد المنصف في امساكها قبل قدم محمد محسن ابو جريشة . في الدقيقة 16 عرضية من اليسار داخل الصندوق يخرج عبد المنصف في توقيت خاطيء تماما و يترك المرمى مفتوح على مصراعيه و كالمعتاد يرتقي عبد الله سعيد بمفرده و يلعبها برأسه فوق العارضة و لو وجهها فقط ناحية المرمى لكانت هدف . مدافعي الزمالك في حالة يرثوا لها في الكرات العالية كل الكرات العالية من نصيب الخصم . في الدقيقة 17 يجري هنري ميشيل التغيير الاول بنزول احمد عبد الرؤوف بدلا من طارق السيد . هدف التغيير كان السيطرة على الوسط و تحييد ضغط الاسماعيلي و رغم انه نظريا بعد التغيير الزمالك يلعب بثلاث لاعبي ارتكاز مقابل ثنائي فقط للاسماعيلي الا ان التفوق الكاسح في الوسط ما زال للاسماعيلي و لم يأتي دخول عبد الرؤوف باي جديد . الثنائي جعفر و حليم معزولين تماما عن باقي الفريق و جعفر حاول السقوط للخلف كثيرا و الانطلاق بمجهودات فردية اكثر من مرة دون جدوى فدائما ما يجد نفسه محاط بلاعبي الاسماعيلي من كل ناحية و طبعا لا نسأل عن تحرك بدون كرة من اي لاعب في وسط الزمالك فهو بدا لنا مثل الرفاهية التي لا نملكها . ما زلنا نبحث عن علاء عبد الغني و لا نجده على الاطلاق فهو لم يكن فقط يرتمي في احضان المدافعين هو يبعد عن اي مجال لتواجد الكرة . في الدقيقة 20 يجري نوفو تغييره الاول الهجومي بنزول المهاجم محمد فضل و خروج المدافع الايمن عبد الله الشحات و يتحول عمر جمال للمدافع الايمن و يدخل فضل في قلب الهجوم بجوار ابو جريشة و يتحول لطريقة 3-4-1-2 بثنائي هجومي خلفه لاعب مساند عكس بداية المباراة و طبعا تواجد لاعب مرن مثل عمر جمال قادر على اللعب في اكثر من مركز بيعطي حرية تكتيكية للمدرب . في الدقيقة 25 يأتي هدف التعادل للاسماعيلي المتوقع تماما . تمريرة بينية في الوسط يشترك فيها محمد فضل و محسن ابو جريشة امام تدخل بطيء جدا من بن ذكري يمرر محسن ابو جريشة الكرة وينطلق حسني عبد ربه في ظهر المدافع النائم احمد حسام لينفرد بالمرمى و يضع الكرة من بين قدمي عبد المنصف . رغم ان انطلاقة حسني كانت مقروءة لاحمد حسام و رغم انه كان اقرب للكرة في الاول الا ان حسني نجح في الوصول للكرة قبله كثيرا . هناك شبهة تسلل في الهدف لحظة التمرير لكن للامانة اراه هدف صحيح اعتقد ان حسني ووسام العابدي كانوا على نفس الخط لحظة التمرير . التساؤل هو اذا كان هذا المساعد قادر على ضبط التسلل بهذه الدقة فلماذا احتسب تسلل خاطيء علينا في الشوط الاول في لعبة واضحة جدا ام ان هناك من يعطي تعليمات للحكام في السر خصوصا ان هذا الطاقم الايطالي مجهول تماما و لم يسبق ان رأيناه يدير مباريات في الدوري الايطالي . بعد الهدف نرى سفالة معتادة من جمهور المانجة ضد الزمالك و مفهوم طبعا فالزمالك هو عقدة حياتهم الي بيربيهم سنويا على ارضهم و خارجها و ارجعوا للتاريخ . الزمالك هو من فتح لهم ابوابه وقت التهجير عندما كانوا بلا مأوى . الزمالك هو من استضاف فريقهم و اعطاهم ملعبه طوال سنوات التهجير . حقا اتقي شر من احسنت اليه . رغم بقاء ثلث ساعة على النهاية بعد هدف التعادل الا انه بحالة الزمالك المزرية لم يكن هناك اي امل في استعادة التقدم . الاسماعيلي ما زال مسيطر لكن دون خطورة . في الدقيقة 37 يجري هنري ميشيل التغيير الثاني و هو تغيير للتغيير فقط فيسحب مصطفى جعفر و يدفع بيوسف حمدي و يتقدم شيكابالا بجوار عبد الحليم في الدقائق الاخيرة . قطعا لا ننتظر من لاعب مثل يوسف حمدي ان يحدث فارق لصالحنا . يوسف حمدي بيسدد تسديدة ضعيفة في الدقيقة 39 يمسكها الحارس بسهولة و هي الكرة الوحيدة التي وصلت لحارس المرمى طوال الشوط . في الدقائق الاخيرة يجرب نوفو تغييره الثاني بنزول جونسون بدلا من عمر جمال للاصابة في اخر احداث المباراة . تعادل ابقى الامور كما هي و فرصة الزمالك قائمة في انتزاع بطاقة التأهل الافريقية اذا اختار لاعبي الزمالك الاسترجال في المباريات القادمة ولو على سبيل التغيير عن منهجهم المعتاد . اما عن هؤلاء الذين تطاولوا علينا بالشتائم دون اي سبب الا الاحساس بالنقص فموعدنا الموسم القادم مع حصص جديدة و طبيعي ان ينفجروا بالفرحة فهذا التعادل يحدث لاول مرة بعد عشر مواجهات متتالية لم تعرف الا فوز الزمالك .



تقييمات لاعبي و مدرب الزمالك :

1-عبد المنصف : ليس كل من ارتدى زي روما الايطالي اصبح ايطاليا . الهدف الاول لا يسأل عنه الهدف الثاني كان بامكانه انقاذه الكرة مرت من بين قدمه و حسني لعبها في وسط المرمى دون توجيه لاحد الزوايا . اخيرا ما يميز حارس عن حارس هو التصدي للكرات الصعبة و اذا كان مصير اي كرة صعبة هو المرمى فلنلعب بدون حارس افضل .
2-احمد غانم : اداء مقبول دفاعيا و غير متواجد هجوميا على الاطلاق . شارك في غير مركزه وواجه صعوبات مع القدم اليسرى .
3-يامن : افضل مبارياته منذ فترة و ان كان يشارك في مسئولية الهدف الثاني بتدخل بطيء خاطيء . نفس مشكلة وسام سيء جدا في العاب الهواء .
4-وسام : مدافع راسي جدا بيفكر جيدا تدخلاته جيدة كل كراته بيمررها لزميل دون تشتيت لكن سيء جدا في العاب الهواء .

5-طارق السيد : غائب تماما عن المباراة اداء دون المستوى حاضر غائب و ان كان نلتمس له بعض العذر لتأثره بالاصابة
6-احمد حسام : حسبي الله و نعم الوكيل و ربنا يسامح الي تعاقد معاك . لاعب ضايع دفاعا و هجوما .
7-القباني : الحسنة الوحيدة طوال المباراة هو تمريرة الهدف الثاني غير ذلك لم نراه على الاطلاق في الضغط الدفاعي او المساندة الهجومية و كل تمريراته في الشوط الثاني كانت خاطئة .
8-علاء عبد الغني : يقال انه شارك التشكيل يقول ذلك لكننا بحثنا عنه طوال المباراة و لم نجده فهو لم يلمس الكرة طوال المباراة الا حوالي اربع مرات على الاكثر . عندما يكون هذا هو اداء افضل لاعب ارتكاز بالفريق فمن المؤكد اننا في مأساة حقيقية . وسط الملعب كان تماما للاسماعيلي .
9-العندليب: مباراة من افضل مبارياته سجل هدفين جميلين لكن مثله مثل جعفر افتقد تماما للمساندة في الشوط الثاني
10-شيكابالا : ابرز لاعبي الزمالك على الاطلاق في الشوط الاول اداء راقي جدا سريع مهاري مراوغ متحرك لكن مجهوده بيقل باستمرار في الشوط التاني و هذا مفهوم بعد ابتعاده عن اللعب لفترة تزيد عن العام . لاعب يعطينا الامل في المستقبل .
11-جعفر : تحرك كثيرا دون جدوى لم ينجح في المرور كثيرا و افتقد المساندة طوال الوقت . عنده ما هو افضل من ذلك .
12-عبد الرؤوف : بدو اننا تسرعنا عندما توسمنا فيه خيرا في بداية مشاركته . تمريرات سيئة ضغط دفاعي غائب .
13-يوسف حمدي : لم يختبر

هنري ميشيل : لا يلام كثيرا في ظل نقص الصفوف الكبير و عدم تواجد اوراق معه على الدكة يتحكم بيها في سير المباراة . في المجمل هنري ميشيل لم يغير شيء مع الزمالك حتى الان

شاهد اهداف الزمالك في الدراويش

شاهد تحليل علي ابو جريشة للمباراة و تحليل طه اسماعيل

صور مباراة الزمالك و الدراويش حجم كبير

هشام عبد الوهاب

Comments ()

نجح الزمالك في تحقيق فوز صعب على اسمنت السويس ليستمر في سباق المركز التاني المؤهل لدوري ابطال افريقيا متخلفا بنقطتين عن الاسماعيلي مع بقاء مباراة للزمالك . فوز مستحق و متأخر جدا في ظروف غريبة فالزمالك كان عليه هزيمة سوء الحظ المبالغ فيه و القرارات التحكيمية المضادة و الطريقة الدفاعية المكثفة للخصم . مباراة شهدت تألق غير عادي للنجم الاسمر الموهوب شيكادينيو هذا النجم هو المتعة الوحيدة في مشاهدة مباريات الزمالك في الوقت الحالي و نحمد الله على انضمامه للزمالك فهو اضافة رهيبة و قد نضج اداؤه جدا عن فترة ما قبل احترافه . المباراة بدت كأنها سيناريو شاهدناه كثيرا من قبل فارق فني كبير جدا بين الفريقين و مباراة تسير في اتجاه واحد و الفرص تضيع و بمنتهى الغرابة تنتهي بالتعادل و نحمد الله على النهاية السعيدة هذه المرة . نعيد التأكيد على اهمية المركز التاني واعتقد ان هذا الهدف هو اقل ما يكمن يقدمه هذا الجيل من اللاعبين للجمهور المغلوب على امره في موسم مأسوي مليء بالانكسارات .

الزمالك غاب عنه لاسباب انضباطية الثنائي عمرو زكي و تابعه مجدي عطوة و للاصابات الاسد الغائب عبد الواحد السيد و مصطفى جعفر و حازم امام و تامر عبد الحميد . على الجانب الاخر و في لوغاريتم لا نجد له تفسيرا ضم التشكيل الاساسي جمال حمزة الذي كان مبعدا لاسباب انضباطية و تسربت انباء عن ايقافه لنهاية الموسم . تشكيل الزمالك في حراسة المرمى محمد عبد المنصف الروماني نسبة لفانلة نادي روما التي يرتديها . ثلاثي قلب الدفاع وائل القباني مدافع حر ليبرو خلف اتنين مساكين يامن بن ذكري و وسام العابدي . رباعي الوسط مدافعي اجناب احمد غانم يمينا و طارق السيد يسارا و ثنائي محور ارتكاز علاء عبد الغني و اسامة حسن . ثلاثي الهجوم شيكادينيو في صناعة الالعاب و المساندة خلف ثنائي الهجوم عبد الحليم علي و جمال حمزة . تشكيل الزمالك في البداية بالشكل التالي :



عبد المنصف
القباني
بن ذكري العابدي
طارق اسامة علاء غانم
شيكا
حمزة عبد الحليم


في مفاجأة غير متوقعة خاض هنري ميشيل المباراة بالطريقة التقليدية 3-4-1-2 بوجود ليبرو صريح خلف المدافعين و لا نفهم سببا مباشر لذلك و هنري ميشيل نفسه صرح من قبل انه لا رجعة لهذه الطريقة . ربما كان دافعه قبول مرمى الزمالك لاهداف كثيرة في المباريات السابقة و ربما يكون قد رضخ للحملات الاعلامية المطالبة بالعودة للطريقة التقليدية . نكرر الزمالك بالفعل يعاني من نقص واضح في اكثر من مركز لكنها لا تفرق كثيرا اشراك مدافع ضعيف سواء من خلفه ليبرو ام لا و هناك لعبة محددة في الشوط الاول سنعود لها للتأكيد على ذلك . الغريب اني قرأت تصريح لهنري ميشيل من فترة قريبة جدا يتكلم عن ان طريقة 3-4-1-2 تحد كثيرا جدا من فاعلية الاجناب لغياب اجنحة الوسط على الجانبين . الغريب اكثر ان هنري ميشيل الذي لعب بدون ليبرو في جميع المباريات السابقة و من ضمنها مباريات مصيرية عاد و اشرك ليبرو تقليدي في مواجهة نظريا سهلة . عودة للتشكيل نظرا للغيابات العديدة و ضعف دكة البدلاء تقريبا التشكيل مفروض علينا . ربما كانت الميزة الوحيدة من تغيير الطريقة هو تحرير شيكادينيو من اي دور دفاعي و اعطاؤه حرية حركة كاملة في وسط الخصم فشاهدناه يبدع و لا يستهلك بدنيا على غير العادة . ربما كان الخلاف الوحيد في التشكيل هو دخول اسامة حسن التشكيل الاساسي في الارتكاز في ظل وجود ابو العلا و احمد عبد الرؤوف على دكة البدلاء و يا له من خيار سيء في ظل المستوى المتردي الدائم من اسامة حسن في الفترة الاخيرة . القباني دفاعا ليبرو متأخر خلف المدافعين بهدف التغطية و يتقدم لمساندة الهجوم من الخلف . بن ذكري و العابدي تولوا رقابة مهاجمي اسمنت السويس رجل لرجل جورج ارينو و اكرامي عبد العزيز . مدافعي الاطراف تم اعطاؤهم دور هجومي بالتقدم المستمر على الاطراف مع الارتداد السريع لاغلاق الاجناب مع فقدان الكرة مع تغطية تقدمهم بواسطة احد لاعبي الارتكاز علاء عبد الغني او اسامة حسن . ثنائي الارتكاز شاهدنا علاء فقط يساند من الوسط هجوميا على فترات و يرتد دفاعيا اما اسامة حسن فدوره كان مبهم و غير مفهوم فهو لا يساند هجوميا و لا يزيد مع طارق على الطرف الايسر و لا يضغط دفاعيا ايضا على الاطلاق و لا اعتقد ان هذه كانت تعليمات ميشيل . شيكادينيو لاعب حر يتحرك في كل مكان على الاطراف او في العمق و بينطلق من الخلف لقلب الهجوم و غير ملزم بدور دفاعي . الثنائي الهجومي جمال حمزة مهاجم متحرك للاطراف او للخلف لسحب المدافعين اما عبد الحليم فمهاجم صندوق ثابت في قلب الهجوم في معظم الاحيان . الزمالك بالتأكيد خاض مباراة بدوافع الفوز فقط لكن مرة اخرى دوافع الفوز وحدها لا تكفي و الاعتماد على لاعب وحيد هو شيكادينيو في صنع كل الخطورة الهجومية ليس كافي على الاطلاق مع انعدام الحلول الهجومية الاخرى و سنعود لذلك .


اسمنت السويس على الجانب الاخر خاض مباراة و هو يهدف للخروج باي نتيجة ايجابية تساعده على ضمان البقاء مع مدربه الاحمر محمد عامر . تشكيل الاسمنت في حراسة المرمى وسام اسماعيل . ثلاثي قلب الدفاع مدافع الزمالك السابق احمد بكري ليبرو خلف اتنين مساكين محمد سلام و علاء خليفة . رباعي الوسط مدافعي اجناب يمينا احمد شهدي و يسارا لاعب الزمالك السابق احمد عمران و ثنائي محور ارتكاز محمود النادي و ابراهيم بعرور . ثلاثي الهجوم ياسر علي في صناعة الالعاب و المساندة خلف ثنائي الهجوم اكرامي عبد العزيز و ارينو . تشكيل الاسمنت في البداية بالشكل التالي :


وسام
بكري
سلام خليفة
عمران النادي بعرور شهدي
ياسر
اكرامي ارينو


الاسمنت خاض المباراة بنفس طريقة لعب الزمالك 3-4-1-2 لكن بنزعتها الدفاعية . محمد عامر كما هو متوقع اعتمد على كثافة عددية في الوسط و رقابة فردية على الثلاثي الهجومي مع الاعتماد على الهجمات المضادة السريعة . اللاعب المساند للهجوم ياسر علي بيرتد باستمرار في الوسط كلاعب ارتكاز ثالث . محمود النادي لاعب الارتكاز مكلف برقابة رجل لرجل مع شيكابالا في كل مكان . المدافع الايسر احمد عمران فقط بيزيد على الطرف اما احمد شهدي مدافع الجنب الاخر فدوره يغلب عليه الدفاع كثيرا مع زيادات قليلة . الثنائي المساك محمد سلام مكلف برقابة عبد الحليم و علاء خليفة مكلف برقابة جمال حمزة .



بداية المباراة و سيطرة على الكرة من الزمالك دون خطورة على المرمى . اول تهديد حقيقي على المرمى في الدقيقة 12 ينطلق احمد غانم للداخل و يحصل على خطأ بعد عرقلته من احمد عمران على بعد حوالي 25 ياردة مائلة لليسار يتقدم لها اسامة حسن في ظهوره الوحيد طوال فترة مشاركته و يلعبها تجاه المقص الايسر يبعدها الحارس وسام اسماعيل لركنية بصعوبة . بعدها ب4 دقائق يمرر عبد الحليم علي تمريرة قطرية لجمال حمزة المنطلق على اليمين تمر من الدفاع و يستقبلها حمزة و هو منطلق داخل يمين الصندوق و لحظة خروج الحارس يمررها للخلف تجاه المساند بشكل ممتاز داخل الصندوق و يلعبها شيكادينيو الي بيضعها جيدة جدا و هو منطلق تنشق الارض عن مدافع يشتت الكرة على خط المرمى . بصرف النظر عن ضياع الفرصة شيكا قام بدور المهاجم المتأخر باقتدار و جمال تصرف بشكل جيد و ذكي . بعد هاتين الفرصتين هبط اداء الزمالك جدا . في الدقيقة 20 يستلم محمود النادي الكرة على خط المنتصف و يا لها من مهزلة لاعب ينطلق بالكرة و بالمواجهة و دون اي خداع و نفاجأ به يمر من يامن بن ذكري و ينفرد تماما بمرمى عبد المنصف الي بينقض في توقيت رائع و ينقذ الكرة و تذهب لعلاء داخل الصندوق . علاء بمنتهى الاستهتار و بمحاولة القيام بدور يفوق قدراته بكثير يلعب الكرة بالكعب قصيرة للخلف في ظل وجود عبد المنصف على الارض و وجود ضغط من جورج ارينو يلتحم ارينو بكل قوة مع بن ذكري و يتسبب في اصابته . اولا اللعبة الاولى تكشف عن تواضع امكانيات بن ذكري فبدلا من التحرك عرضيا و الوقوف بين اللاعب و المرمى وجدناه ثابت تماما ثم يستدير و يحاول الدخول في سباق سرعة مع اللاعب المنطلق . هذه اللعبة هي التي اشرت لها في فقرة سابقة و هذه اللعبة تكررت بالنص في مباراة طنطا في الشوط الثاني . هذه امكانيات مدافع و ليست لها اي علاقة بطريقة اللعب حتى لو لم يكن القباني متمركز خلفه لا يقوم بالتغطية بسبب بطء ارتداد او خلافه . من الظلم القاء التهم على طريقة اللعب فقط في ظل وجود مثل هذه النوعية من المدافعين غير قادرة على التعامل في مواقف دفاعية مكشوفة . محمود النادي لم يمرر الكرة طويلة لنفسه مثلا ثم انطلق خلفها لكنه انطلق و الكرة في قدمه . ثانيا علاء عبد الغني هو اخر لاعب في الدنيا ممكن يستعرض فهو معدوم المهارات و نقاط تميزه في اللياقة البدنية العالية و المجهود الكبير و حتى لو لاعب مهاري فالاستعراض في مثل هذه المواقف الدفاعية يعتبر جنون و قد ترتب على ذلك اصابة زميله بن ذكري و خروجه من المباراة بعدها مباشرة . بعد هذه اللعبة بدقيقة واحدة يعود علاء و يرتكب تصرف غبي لاقصى درجة و يتسبب في ضربة جزاء علينا دون اي داعي او سبب وجيه . مدافع الاسمنت الايسر احمد عمران ينطلق بالكرة داخل الحافة اليسرى للصندوق و من زاوية ضيقة جدا و الكرة تطول منه متجهة للخارج نفاجأ بعلاء عبد الغني يتدخل بكل خشونة يطيح باللاعب ارضا و يحتسب الحكم ضربة جزاء صحيحة للاسمنت . طبيعي جدا الفرحة الغامرة لاحمد عمران بعد احتساب الضربة فهو لم يكن ينتظر هذه الهدية من احد لاعبي الزمالك . احمد بكري يتقدم لضربة الجزاء و يضع الكرة على اليمين داخل المرمى بينما اتجه عبد المنصف يسارا . يحسب لبكري انه لم يظهر مظاهر فرحة بتسجيل هدف في فريقه السابق . هدف غير متوقع يعقد الامور . الاصابة في الكرة المشتركة تجبر بن ذكري على الخروج و ينزل مكانه محمود محمود . الزمالك هجوميا لا يستغل الاطراف على الاطلاق بواسطة مدافعي الاجناب احمد غانم و طارق السيد . اذا كانت امكانيات احمد غانم الهجومية ضعيفة فطارق السيد مفتاح اللعب الهجومي هو الاخر لم نرى له اي تواجد مؤثر على الجناح الايسر و انحصر دوره في محاولات مرور فاشلة . الزمالك لا يتحرك هجوميا الا مع شيكابالا المتواجد في كل مكان . لاعب بيستلم و يراوغ و يمر من اكثر من لاعب و بيتحرك على الاطراف و بيساند في قلب الهجوم . في كل لحظة نتمنى وصول الكرة له . كل ذلك و هو يتعرض لرقابة فردية في كل مكان . كان من المفترض ان نرى مساندة من قلب الوسط من اسامة حسن سواء بتحركات على اليسار او في العمق لكننا لم نشاهده على الاطلاق . في الدقيقة 29 يكسب شيكابالا خطأ على بعد 25 ياردة من مكان ممتاز يتقدم جمال حمزة و يلعب الكرة بجوار القائم مباشرة . في الدقيقة 33 يتحرك شيكادينيو على اليمين و يستلم تمريرة من احمد غانم و بمنتهى البراعة و هو تحت ضغط و بتمريرة بينية يضع علاء عبد الغني المندفع داخل يمين الصندوق في مواجهة المرمى و يسدد علاء تسديدة ارضية قوية من بين اقدام المدافعين تستقر على يمين الحارس داخل المرمى . علاء عبد العني كفر عن خطأه و ادرك التعادل بمساندة هجومية ممتازة داخل الصندوق . القباني رغم تقدمه كثيرا لمساندة الهجوم من العمق لم نلمس له دور في التمرير المتنوع للمهاجمين او احد الاطراف . بعد هدف التعادل هبط اداء الزمالك و انعدمت المحاولات على المرمى و على الجانب الاخر اكتفى اسمنت السويس بالتراجع دفاعيا . في الدقيقة 47 و الشوط يقترب من نهايته فرصة تهديف مؤكدة يهدرها عبد الحليم علي بغرابة . تمريرة بينية من جمال حمزة و انطلاقة في توقيت ممتاز من عبد الحليم ليتفادى التسلل و ينفرد تماما بالمواجهة لكن من كل الخيارات و من ضمنها التسديد في احد الزوايا او مراوغة الحارس المندفع عبد الحليم سدد في جسم الحارس دون اي تركيز في اخر احداث الشوط .

لم يجري اي من المدربين تغييرات بين الشوطين . الزمالك ضغط هجوميا و خلق العديد من الفرص و ظهر بشكل افضل كثيرا عن الشوط الاول لكن التهديف تأخر كثيرا . مرة اخرى تألق غير عادي لشيكادينيو . في الدقيقة 9 ينطلق شيكا على اليمين و يمرر تمريرة بينية لجمال حمزة داخل الصندوق لكن تسديدة جمال تنحرف قليلا عن المقص البعيد . بعدها بدقيقة يمرر جمال تمريرة بينية تضع احمد غانم المنطلق داخل الصندوق في وضعية انفراد لكن يبدو انه لم يصدق فتلعثم في الكرة حتى بدون تسديد على المرمى . الزمالك ما زال لا يستغل الاطراف و كل الخطورة قادمة من التمريرات البينية . في الدقيقة 11 يصاب محمود النادي و يجبر محمد عامر على التغيير الاول بنزول احمد فوزي بدلا منه و بنفس المهام رقابة شيكا في كل مكان . ينال احمد شهدي انذار في الدقيقة 12 لجذبه طارق السيد من الخلف . انذار غير مفهوم لوسام العابدي بدعوى الخشونة مع اكرامي عبد العزيز رغم انه نجح في لعب الكرة اولا . عبد المنصف بامتياز يبعد تسديدة بعيدة من اكرامي عبد العزيز لركنية بعد نجاحه في المرور من العابدي . في الدقيقة 18 يتغاضى الحكم و مساعده عن تسلل فاضح ضد جورج ارينو ينطلق على اثره على اليمين و يدخل الصندوق لكنه سدد بجوار القائم . في الدقيقة 21 يجري محمد عامر تغييره الثاني بخروج اكرامي عبد العزيز و دخول محمد الفيومي لاعب الوسط في محاولة من محمد عامر لتعزيز الوسط دفاعيا و يكتفي بجورج ارينو فقط في الامام . يرد هنري ميشيل بتغيير متأخر جدا بخروج الحاضر الغائب اسامة حسن و نزول محمد ابو العلا . هنري ميشيل صبر كثيرا على اسامة حسن . في الدقيقة 22 يظهر طارق السيد في الكادر و بمجهود فردي يراوغ للداخل و يطلق قذيفة قوية بيمينه بمنتهى سوء الحظ ترتد من القائم الايسر . في الدقيقة 24 نقطة تحول في المباراة بطرد احمد شهدي مدافع الاسمنت الايمن للانذار الثاني بعد اسقاطه علاء عبد الغني من الخلف . بعد هذا الطرد تدخل محمد عامر و حرك اللاعب البديل محمد الفيومي للمدافع الايمن لتعويض مكان اللاعب المطرود . الزمالك يوالي هجومه و يتوالى ضياع الفرص . هنري ميشيل يكتفي بمحمود محمود و العابدي في قلب الدفاع و يتقدم القباني كليا للوسط في محاولة لزيادة الضغط الهجومي . مرة اخرى تتدخل العارضة و تحرم الزمالك من هدف التقدم . شيكا بيستلم الكرة من القباني و تحت ضغط دفاعي كبير و ووسط شد من الفانلة من المدافع و محاولة ارتكاب خطأ معه يتخلص منه و يطلق قذيفة هائلة يسارية من على بعد 20 ياردة ترتد من العارضة . في الدقيقة 30 ضربة جزاء واضحة و صريحة للزمالك يتغاضى عنها الحكم كأنه ممنوع على الزمالك احتساب ضربات جزاء له في عهد رئيس اتحاد الكرة الحالي . اطمئنوا يا مسئولي الكرة المصرية و لجنة الحكام فبداية من المباراة القادمة سنطلب من لاعبي الزمالك ارتداء فانلات حمراء كي تحتسب لنا ضربات جزاء على كل شكل و لون و سلامات للقديس . القباني برأسه يرسل الكرة تجاه عبد الحليم علي داخل الصندوق و المدافع محمد سلام لم يلعب على الكرة مطلقا فقد قفز فوق عبد الحليم و اسقطه ارضا و نزل فوقه و الحكم رأى الواقعة تماما و تجاهلها . احمد غانم على اليمين اهدر اكثر من فرصة لارسال عرضيات بسوء اللمسة الاخيرة فكلما حاول ارسال عرضية بعد تحضير جيد تنتهي الكرة عند محمد عامر على دكة بدلاء اسمنت السويس في الجهة المقابلة من الملعب . في الدقيقة 36 انذار لجورج ارينو للخشونة مع احمد غانم . الزمالك امام تكتل دفاعي كبير جدا ما زال يصر على الاختراق من العمق و بالتالي لم نستغل التفوق العددي بفتح عرض الملعب و فرد المدافعين و بالتالي ايجاد مساحات و ظهور التفوق العددي . في الدقيقة 39 تمريرة بينية من طارق السيد و تحرك قطري ممتاز من عبد الحليم ينفرد على اثره تماما و مرة اخرى يسدد في جسم الحارس و بدا ان سوء الحظ سيلازمنا حتى النهاية . في الدقيقة 45 يجري محمد عامر تغييره الاخير بخروج ارينو و نزول حمادة شنح . في الدقيقة الاولى من الوقت بدل الضائع اخيرا ادركنا هدف التقدم المستحق تماما . انطلاقة من القباني على الجناح الايمن و يرسل عرضية رائعة ربما تكون العرضية الوحيدة المرسلة طوال المباراة من احد الاطراف تمر من الحارس و تنقض رأسية محمود محمود داخل المرمى . محمود محمود ينخرط في بكاء بعد الهدف و نرد انه لم يشكك احد في زملكاوية و انتماء محمود محمود للزمالك لكن الكلام عن الاستغناء عنه لانه لا يملك الحد الادنى من مستوى المدافعين و استنذف كل الفرص دون اي تقدم لمستواه و هذا الكلام بعيد عن تأثر جمهور الزمالك بدموعه . يحسب لمحمود محمود بكل تأكيد تواجده في المكان الصحيح و رأسيته المتقنة في وقت قاتل . الزمالك يخترق الطرف الايسر للاسمنت تماما في الدقائق الاخيرة فيمر عبد الحليم و يرسل عرضية ارضية تضع القباني في مواجهة مع المرمى تماما لكنه اطاح بالكرة عاليا . في الدقيقة 6 من الوقت بدل الضائع ينهي عبد الحليم حالة الخصام مع الشباك و يتلقى تمريرة عرضية ارضية من احمد غانم و يستدير مراوغا المدافع و يضع الكرة قوية في الزاوية اليمنى البعيدة ليؤكد فوز الزمالك العصيب ..




تقييمات لاعبي و مدرب الزمالك :

1-عبد المنصف : مباراة ممتازة بصفة عامة انقذ فرصة هدف من انفراد و تسديدة صعبة في الشوط التاني . علامة استفهام كبيرة حول اصراره على ارتداء زي نادي روما في مباريات الزمالك الرسمية و نتساءل هل هناك جهاز اداري في الزمالك يحاسب على هذا التصرف فالزمالك ليس نادي صغير او هاوي . .
2-احمد غانم : عرضيات قمة في السوء و لم يكن تحت ضغط دفاعي كبير معظم الوقت . صنع الهدف الثالث بعرضية ارضية .
3-يامن : خطـأ فادح و اصابة و خروج مبكر .
4-وسام : اداء هادي و واثق و مدافع رزين جدا في لعبه حتى مع افتقاده السرعة . بصفة عامة لم يكن تحت ضغط لقلة هجمات الاسمنت .

5-طارق السيد : لديك ما هو افضل كثيرا ظهور مرتين فقط بتسديدة وقف لها القائم و قرصة صنعها لحليم . مردوده على الجناح الايسر غائب .
6-اسامة حسن : اداء صفر كبير لاعب شارك في المباراة اسما فقط .
7-القباني : اذا كان قادر على ارسال عرضيات جيدة و امام تكتل كبير فلماذا لم يتحرك على الجانب الايمن كثيرا و اكتفى بتقدم في العمق دون اي تأثير . صنع الهدف التاني بعرضية رائعة و من قبل صنع هدف مشابه تماما امام الاتحاد الليبي .
8-علاء عبد الغني : خطأ فادح اسفر عن اصابة بن ذكري و خطأ فادح اخر اسفر عن ضربة جزاء علينا و هدف و في المقابل سجل هدف بمساندة ممتازة من الوسط . نرجو منه ان يلعب في حدود امكانياته و ان يفكر جيدا قبل التدخلات على الخصم .
9-العندليب: اهدر فرصتين غاية في السهولة و احرز هدف جميل . بصفة عامة اداء اقل كثيرا من المباراة السابقة .
10-شيكابالا : مفيش كلام يتقال مين قدنا شيكا عندنا . اداء رائع و ممتع و جميل و يكفي اننا في كل لحظة نتمنى وصول الكرة له .
11-جمال : ظهور و اختفاء على فترات و لديه افضل من ذلك كثيرا و نأمل ان يركز في الكرة و يبتعد عن المشاكل .
12-محمود محمود : هدف الفوز القاتل من نصيبه . لم يختبر دفاعيا لقلة هجوم الاسمنت
13-ابو العلا : لم نلمس تأثير بعد نزوله و اخطأ اكثر من مرة في التمريرات . بعيد عن حساسية الملعب بعد ابتعاده لفترة .

هنري ميشيل : الفريق ما زال يعاني من غيابات كثيرة . لا نفهم تغييره للطريقة . لا يلام على التغييرات لضعف دكة البدلاء .

صور مباراة الاسمنت حجم كبير

شاهد اهداف الزمالك وضربات الجزاء الغير محسوبة و كرتى العارضة

هشام عبد الوهابComments ()

حقق الزمالك فوز هام جدا في صراع المركز الثاني المؤهل لدوري ابطال افريقيا بعد اكتساحه لحرس الحدود على ملعبه بثلاثية نظيفة . فوز ابقى الزمالك متأخرا عن الاسماعيلي بنقطتين مع بقاء مباراة للزمالك الفوز بيها يصعد بالزمالك للمركز الثاني بفارق نقطة . مرة اخرى يعود الساحر الفنان المبدع الفهد الاسمر شيكادينيو و يصنع الفارق و يقود الفريق للفوز الغالي . اتمام صفقة هذا اللاعب يجعلنا بالفعل نشكر كل من فكر و ساهم في اتمام الانتقال بعد عثرات عديدة جدا .

لا يخفى على احد ما يمثله هذا الملعب بالمكس من ذكريات مأساوية للزمالك ففي اخر زيارتنا هناك لقى الزمالك هزيمة قاسية بخمسة اهداف لكن ها هو الزمالك يثأر بفوز كبير على نفس الملعب في اول زيارة تالية . تعد هذه المباراة هي اخر مباريات الزمالك خارج الملعب الموسم الحالي و تتبقى ثلاث مواجهات امام الاتحاد و الاهلي و المصري في انتظار الفوز بهم بإذن الله .

الزمالك تقريبا اكتملت معظم عناصره باستثناء غياب مؤثر للاسد عبد الواحد السيد للاصابة بالرباط الصليبي و غياب اخر لقلب الدفاع التونسي يامن بن ذكري للاصابة بقطع في الغضروف . المباراة شهدت عودة اللاعبين المستبعدين لاسباب انضباطية عمرو زكي و مجدي عطوة و ان جاءت عودتهم على مقاعد البدلاء . الزمالك خاض المباراة بتشكيل يضم محمد عبد المنصف في حراسة المرمى . ثلاثي قلب الدفاع وائل القباني مدافع حر ليبرو خلف اتنين مساكين وسام العابدي و تامر عبد الوهاب . رباعي الوسط مدافعي اجناب احمد غانم يمينا و طارق السيد يسارا و ثنائي محور الارتكاز علاء عبد الغني و تامر عبد الحميد . ثلاثي الهجوم الساحر شيكادينيو كصانع العاب و مهاجم متأخر خلف الثنائي الهجومي عبد الحليم علي و جمال حمزة . تشكيل الزمالك في البداية بالشكل التالي :

عبد المنصف
القباني
ابو جبل-العابدي
طارق-علاء-تامر-غانم
شيكادينيو
حليم-جمال


هنري ميشيل فيما يبدو قرر الابتعاد عن طريقة 4-4-2 و العودة للطريقة التقليدية 3-4-1-2 حتى اشعار اخر فهذه هي ثالث مباراة على التوالي يخوض بيها الزمالك المباراة بطريقة 3-4-1-2 . في انتظار الصفقات الصيفية التي تمكنه من تطبيق اي طريقة لعب دون خوف او تقيد بامكانيات بعض اللاعبين المتواضعة . طبعا شتان الفارق بين تطبيق الزمالك للطريقة في النصف الاول من الموسم و تطبيقها في الوقت الحالي فحاليا هناك لاعب جوهرة خلف المهاجمين يصنع الفارق حتى مع ضعف المساندة من الاطراف و من الارتكاز .

التشكيل شهد مشاركة تامر عبد الوهاب في قلب الدفاع رغم ان التوقعات كانت ترجح اشراك محمود محمود شاغل المركز في اخر مبارتين . ارتكاز الوسط شهد مشاركة الثنائي تامر عبد الحميد و علاء عبد الغني و اذا كان مشاركة هذا الثنائي دفاعي النزعة تماما مقبولة نوعا بغرض تأمين دفاعي اكبر للوسط في ظل غياب ليبرو صريح رغم انه حتى مع 4-4-2 ضروري وجود لاعب هجومي النزعة في محور الارتكاز ففي طريقة اللعب الحالية 3-4-1-2 و في ظل غياب اجنحة الوسط عن الطريقة ضروري تواجد لاعب صاحب تواجد هجومي سواء في عمق الملعب او احد الاطراف . اعتقد تواجد ابو العلا مع احد الثنائي تامر او علاء سيكون اكثر منطقية في ظل سعي الزمالك الدائم للفوز حتى مع التسليم بتذبذب مستوى ابو العلا لكن لا يوجد حلول اخرى في الوقت الحالي .

الزمالك حاليا فوق ال80% تواجده الهجومي سببه شيكادينيو و هو بسم الله ما شاء الله قائم بدوره على افضل ما يكون سواء في العمق او على الاطراف او في التمرير او التسديد البعيد او المساندة من الخلف اما عن فاعلية مدافعي الاجناب او مساندة احد لاعبي الارتكاز فهي متواضعة . القباني ليبرو خلف المدافعين يقوم بالتغطية و عمل عمق . ابو جبل مكلف برقابة رجل لرجل مع احمد عيد عبد الملك اما وسام العابدي فمكلف برقابة عمرو علام . مدافعي الاجناب احمد غانم و طارق السيد ادوارهم هجومية بالتقدم المستمر على الاطراف لفتح عرض الملعب و مساندة الهجوم بالعرضيات ثم الارتداد السريع مع فقدان الكرة .

ثنائي محور الارتكاز علاء عبد الغني و تامر عبد الحميد مكلفين بالضغط الدفاعي المبكر و افساد الهجمات و بداية الهجمات بالتمرير سواء لشيكادينيو او احد الاطراف و لم نلمس تواجد هجومي لاحدهم حتى مع خروج علاء عبد الغني المبكر للاصابة و تعويضه بعلاء عبد الغني . شيكادينيو لاعب حر مساند للهجوم في كل مكان و غير مكلف بدور دفاعي في الوسط . الثنائي الهجومي جمال حمزة مهاجم متحرك باستمرار سواء للاطراف او للخلف لسحب المدافعين و خلق مساحات اما عبد الحليم فمهاجم صندوق ثابت باستمرار كهدف للمساندة القادمة .

حرس الحدود على الجانب الاخر بمدربه طارق العشري خاض المباراة بتشكيل يضم علي فرج في حراسة المرمى . رباعي الدفاع مدافع ايمن محمد مكي و مدافع ايسر عمرو الدالي و ثنائي قلب الدفاع احمد عاصم و محمود عبد الحميد . رباعي الوسط جناح ايمن احمد سمير و جناح ايسر عبد السلام نجاح و ثنائي محور الارتكاز هاني سعيد و محمد الهردة . احمد عيد عبد الملك مهاجم ساقط و صانع العاب خلف مهاجم صريح ثابت عمرو علام . تشكيل الحرس في البداية بالشكل التالي :


فرج
الدالي-عاصم-عبد الحميد-مكي
نجاح-سعيد-الهردة-سمير
عيد
علام



طارق العشري خاض المباراة بطريقة 4-2-3-1 او 4-4-1-1 و كالمعتاد في مباريات الحرس مع الزمالك كان تركيزهم على استغلال الاطراف و التركيز على استغلال المساحات خلف مدافعي الاجناب و بالتالي وظف طارق العشري لاعبين في كل جبهة مع تكليف احد ثنائي الارتكاز بفرض رقابة فردية على شيكادينيو و هو محمد الهردة و تولي لاعب الارتكاز الاخر هاني سعيد مهام تأمين الوسط . احمد عيد عبد الملك كان لاعب حر في الوسط . طارق العشري اعتمد على خماسي في الوسط يهدف لتضييق المساحات تماما على لاعبي الزمالك و محاولة فرض السيطرة على الوسط .

بداية المباراة حماسية من كلا الفريقين . دون جس نبض و في الدقيقة الرابعة نجح الزمالك في احراز الهدف الاول و اخذ زمام المبادرة . جمال حمزة يكسب خطأ على الجناح الايمن . يتقدم شيكادينيو و يرسل عرضية متقنة و خطأ دفاعي فادح من الحرس عندما حاول كشف التسلل و التقدم للامام و لم يربط احد اللاعبين مع الباقي ليرتقي وسام العابدي قلب الدفاع المتقدم دون اي رقابة و يبدو انه حول الكرة بمؤخرة رأسه تجاه اقصى الزاوية اليمنى البعيدة رغم ان هناك شكوك انه لم يلمس عرضية شيكادينيو التي استقرت في المرمى .

الهدف صحيح و شرعي تماما و اثبتت الاعادة التليفزيونية انه لحظة خروج الكرة شيكادينيو لم يكن هناك اي تسلل و كان هناك مدافع كاسر تقدم متأخرا . لا يمكنني الجزم اذا كان الهدف لشيكادينيو ام العابدي و ان كان ارتقاء العابدي ساهم في تشتيت الحارس الذي لم يتحرك من مكانه . بمناسبة هذا الهدف نسأل حلمي طولان المحلل حاليا هل الظهور في برنامج شوبير ثمنه السكوت عن الحق . اثناء تحليل الهدف و ايقاف الكرة لحظة خروجها و ووضوح عدم التسلل فوجئنا بحلمي لا يعطي رأيا في اللعبة و يقول انها تقديرية للمساعد و طبعا الكلام كان على هوى مقدم البرنامج . فقط نذكره بقول رسولنا الكريم عليه الصلاة و السلام الساكت عن الحق شيطان اخرس . هدف مبكر جدا للزمالك . بعد الهدف بدقائق قليلة اصابة مبكرة جدا ايضا لعلاء عبد الغني و لم نتبين حجم الاصابة . اصابة تربك الحسابات و بعد فترة من العلاج خارج الملعب يجري هنري ميشيل التغيير الاول الاضطراري بنزول احمد عبد الرؤوف بدلا من علاء و نأمل ان تكون الاصابة بسيطة في ظل اقتراب مباراة الاهلي .

في الدقيقة 10 فرصة كبيرة جدا للزمالك لمضاعفة النتيجة و انهاء المباراة مبكرا . مرة اخرى و من غيره شيكادينيو يجنح لليمين و يرسل عرضية بخارج قدمة اليسرى في لعبة صعبة جدا قدم واحدة مشابهة لها تماما في مباراة بترول اسيوط اسفرت عن هدف لعبد الحليم . هذه المرة اندفع الحارس خارج مرماه و مرت الكرة منه في اتجاه عبد الحليم علي و المرمى خالي لكن مدافع الحرس احمد عاصم انقض و شتت الكرة لخارج الملعب و عبد الحليم في كل الاحوال لم يكن متوقعا لها . في الدقيقة 16 يخطيء احمد غانم في التمرير و يمرر الكرة لاحمد عيد في الثلث الاخير يتقدم احمد عيد و يمرر لعمرو علام داخل الصندوق لكن علام سدد بعيدا عن القائم . الزمالك بعد البداية الجيدة تراجع كثيرا و سيطر الحرس على وسط الملعب . اداء لاعبي الارتكاز في الزمالك عبد الرؤوف و تامر عبد الحميد ضعيف و الثنائي بيبدأ في الضغط متأخرا جدا في الثلث الاخير و بالتالي سيطر الحرس تماما على الوسط .

ثانيا تراجع لاعبي الارتكاز ترك مساحة كبيرة جدا بينهم و بين الثلاثي الهجومي و اصبح الزمالك يعاني جدا في الخروج بالكرة من الخلف خصوصا في ظل عدم قيام القباني بارسال تمريرات طويلة متقنة يتغلب بيها على ضعف الوسط . تامر عبد الوهاب متولي رقابة المدعو احمد عيد عبد الملك رجل لرجل و يسقط معه كثيرا و يترك مساحة خلفه يندفع فيها الجناح الايسر نجاح و كان على هنري ميشيل تعديل الرقابة المفروضة على عيد الى دفاع منطقة و ليس رجل لرجل في ظل لعبه كمهاجم ساقط . المدعو عيد ناشيء النادي السابق و ابن لاعب الزمالك السابق يبدو انه ظن انه يخوض معركة حربية فوجدناه يضرب و يلتحم و يعترض على التحكيم الفاشل بقيادة ريشةComments ()

صعد الزمالك للمركز الثاني المؤهل لدوري ابطال افريقيا بفوز غالي على الاتحاد بهدف نظيف . الزمالك كان قادر على الفوز بنتيجة كبيرة و اراحة الاعصاب مبكرا لكن ماذا نقول عن الدلع و الاستهتار و الفردية . الزمالك اصبح متقدم على الاسماعيلي بنقطة مع بقاء مبارتين لكل فريق الفوز بهم ان شاء الله يضمن للزمالك البطاقة المؤهلة لدوري ابطال افريقيا .

نحمد الله على مرور المباراة بسلام دون اي انذارات تتسبب في اي ايقاف قبل مباراة القمة القادمة امام الخصم الازلي الاحمر مع قلق كبير من خروج وائل القباني مصابا في الشوط الثاني . كل التمنيات بان تكون اصابة بسيطة و يلحق بمباراة الحمر ان شاء الله .

لا يخفى على احد الموقف العصيب الذي عانى منه الزمالك قبل المباراة في ظل وجود اكثر من عشر لاعبين مهددين بانذارات سابقة و معظمها عناصر اساسية بالاضافة للاصابات اللعينة التي ابعدت عبد الواحد السيد و علاء عبد الغني و يامن بن ذكري لنهاية الموسم . هنري ميشيل كان في موقف صعب ما بين المخاطرة باشراك العناصر الاساسية او اراحتهم و يحسب له تعامله الممتاز مع الموقف بالمزج بين البدلاء مع بعض الاساسيين المهددين و نحمد الله على مرور المباراة بسلام . الزمالك بالاضافة للعناصر الغائبة للاصابة الطويلة غاب عنه ايضا مصطفى جعفر لاصابة بسيطة في التدريب الاخير و المدافع الايمن احمد غانم سلطان الموقوف مبارتين نتيجة الطرد في المباراة السابقة . هنري ميشيل اراح الجوهرة السمراء شيكادينيو حفاظا عليه قبل مباراة الحمر و ابقاه على مقاعد البدلاء .

التونسي وسام العابدي المهدد بانذار سابق كان خارج التشكيل تماما . لاعب الارتكاز الاساسي في المباريات الاخيرة تامر عبد الحميد جلس على مقاعد البدلاء . اخيرا طارق السيد المدافع الايسر الاساسي المهدد بانذار سابق جلس على مقاعد البدلاء . تشكيل الزمالك في حراسة المرمى محمد عبد المنصف . ثلاثي قلب الدفاع وائل القباني مدافع حر ليبرو خلف اتنين مساكين احمد حسام و تامر عبد الوهاب . رباعي الوسط مدافعي اجناب يمينا يوسف حمدي و يسارا اسامة حسن و ثنائي محور الارتكاز احمد عبد الرؤوف و محمد ابو العلا . ثلاثي الهجوم حازم امام في صناعة الالعاب و المساندة خلف ثنائي الهجوم عمرو زكي و جمال حمزة . تشكيل الزمالك في البداية بالشكل التالي :

عبد المنصف
قباني
ابو جبل-حسام
اسامةابو العلا-عبد الرؤوف-يوسف
حازم
عمرو-حمزة



المباراة شهدت استمرار هنري ميشيل في اللعب بطريقة 3-4-1-2 التقليدية مؤكدا صحة الاخبار انه قرر الابتعاد عن 4-4-2 لنهاية الموسم . في ظل غياب العابدي شارك احمد حسام كقلب دفاع و يبدو انه اصبح بديل اول في هذا المركز في ظل عدم اقتناع هنري بعمرو الصفتي . يوسف حمدي شارك في المدافع الايمن مكان الغائب احمد غانم . اسامة حسن شارك مكان طارق السيد في المدافع الايسر . ابو العلا شارك في الارتكاز مكان تامر عبد الحميد و اخيرا شارك حازم امام في صناعة الالعاب مكان شيكادينيو . بالطبع لا يمكننا اعتبار مشاركة اي ثنائي هجومي اراحة للاخرين في ظل عدم حجز اي من الرباعي عمرو و حليم و جعفر و جمال لمكان ثابت باستمرار .

المباراة اقيمت عصرا في ظل درجة حرارة مرتفعة جدا و هذا كان عامل معاكس اخر . هنري ميشيل لم يغير تكتيك اللعب مع تغييرات التشكيل . شاهدنا الواجببات التقليدية باستثناء وحيد هذه المرة و هو مساندة لاعب الارتكاز الثاني محمد ابو العلا للهجوم على الناحية اليسرى اثناء حيازة الكرة . القباني مدافع حر ملتزم بالتغطية خلف المدافعين مع مساندة للهجوم بالتقدم من الخلف في مناسبات عديدة . احمد حسام مكلف برقابة رجل لرجل مع محمد فاروق و تامر عبد الوهاب مكلف برقابة رجل لرجل مع محمد داوودا . مدافعي الاجناب يوسف حمدي و اسامة حسن ادوارهم هجومية صريحة بالتقدم المستمر على الاجناب لفتح عرض الملعب و مساندة الهجوم بالعرضيات ثم الارتداد لادوارهم الدفاعية في اغلاق الاجناب مع فقدان الكرة .

احمد عبد الرؤوف لاعب ارتكاز صريح ملتزم بتغطية الوسط دفاعيا باستمرار اما ابو العلا فبيتقدم لحظة الحيازة لمساندة الهجوم على اليسار في الاغلب او في العمق في مرات قليلة ثم يرتد كلاعب ارتكاز ثاني مع فقدان الكرة . حازم امام لاعب حر خلف المهاجمين غير مقيد بدور دفاعي في الوسط . الثنائي الهجومي عمرو زكي و جمال حمزة بيتبادلوا التحرك و البقاء في قلب الهجوم مع ميل اكثر من عمرو للتحرك سواء للاجناب او للخلف .

الاتحاد على الجانب الاخر الذي خاض المباراة دون مدربه محمد عمر لظروف مروره بازمة صحية و قاده المساعد محمد نور و هو في موقف صعب لم يضمن البقاء بعد و بحاجة لاي نقطة . تشكيل الاتحاد في حراسة المرمى عصام محمود . ثلاثي قلب الدفاع هاني سامي ليبرو خلف اتنين مساكين محمد يونس و انور شلوفة . رباعي الوسط مدافعي اجناب رامي سعيد يمينا و حسين فهمي يسارا و ثنائي محور الارتكاز الوكيل سلامة و اسلام صيام . ثلاثي الهجوم محمد جدو في صناعة الالعاب خلف الثنائي داوودا و محمد فاروق . تشكيل الاتحاد في البداية بالشكل التالي :

صام
سامي
يونس-لوفة
فهمي-صيام-سلامة-سعيد
جدو
داوودا-فاروق




طريقة لعب الاتحاد نفس طريقة لعب الزمالك 3-4-1-2 لكن بنزعة دفاعية صريحة . مدرب الاتحاد فرض رقابة فردية على الثلاثي الهجومي للزمالك عمرو و جمال و حازم بواسطة ثنائي المساك محمد يونس و انور شلوفة و لاعب الارتكاز اسلام صيام . هاني سامي ليبرو صريح خلف المدافعين و بالمثل لاعب الارتكاز الثاني الوكيل سلامة دوره دفاعي صريح في الوسط دون اي مساندة للهجوم . رامي سعيد المدافع الايمن بيتقدم باستمرار اما مدافع الجنب الاخر حسين فهمي فملتزم بالدفاع معظم الوقت . كل تحركات الاتحاد الهجومية عن طريق الثلاثي جدو و داوودا و فاروق مع مساندة مستمرة على الطرف الايمن . دفاعيا الثنائي داوودا و جدو بيرتدوا للوسط اثناء هجوم الزمالك مع بقاء محمد فاروق فقط في المقدمة باستمرار .

بداية الشوط الاول شوط هاديء جدا سار على وتيرة واحدة سيطرة غير فعالة من الزمالك و دفاع صريح من الاتحاد . الزمالك لم يجد حلول كثيرة للتعامل مع التكتل الدفاعي للاتحاد . اول تهديد حقيقي في المباراة في الدقيقة 15 و فرصة كبيرة لافتتاح التسجيل . عرضية منخفضة من اليسار من اسامة حسن يخطيء ليبرو الاتحاد هاني سامي و ينقض عمرو زكي و يطلق تسديدة قوية ترتد من العارضة بمنتهى سوء الحظ . عمرو بحث عن القوة في التسديد و ليس الدقة و ضاعت الكرة . الثلاثي الهجومي للزمالك حازم و جمال و عمرو استسلموا للرقابة الفردية . بعيدا عن عرضية اسامة حسن التي اسفر عنها فرصة لعمرو زكي لم نرى اي تواجد مؤثر للاطراف سواء من اسامة حسن او يوسف حمدي . لاعبي الزمالك وضح عليهم التأثر بدرجة الحرارة العالية و قل المجهود لحد كبير . في الدقيقة 28 ركنية للاتحاد السكندري تنتهي بهدف للزمالك و هو هدف المباراة الوحيد . القباني بكل اقتدار يستخلص الكرة داخل الصندوق و ينطلق بثبات متبادلا للكرة مع احمد حسام في هجمة مضادة سريعة على الجناح الايمن و يرسل عرضية منخفضة ينقض عليها حازم امام بمساندة ممتازة داخل صندوق الخصم و يطلق كرة يسارية صاروخية في المقص الايمن مباشرة . مرة اخرى عرضية من القباني من على الاجناب تسفر عن هدف .

ثانيا بداية هجمة ممتازة من القباني و تفكير في الهجوم المضاد لحظة قطع الكرة . حازم قام بدور المهاجم المتأخر بامتياز في هذا الهدف . مهم جدا ان يكون تفكير المدافع في بداية هجمة سليمة و ليس التشتيت بدون داعي . بعد الهدف بدقيقة يسدد عمرو زكي كرة قوية من على بعد 25 ياردة يبعدها عصام محمود لركنية بمنتهى الصعوبة . في الدقيقة 38 يحاول تامر عبد الوهاب التفلسف و مراوغة مهاجم و تقطع الكرة منه و ترتد بهجمة مضادة في منتهى الخطورة لكن يتدخل ابو العلا و يقطع تمريرة رامي سعيد العرضية و ينقض عبد المنصف قبل المهاجم المندفع داوودا . في الدقيقة 46 و في اخر احداث الشوط تضيع فرصة كبيرة لمضاعفة النتيجة .

جمال حمزة و ابو العلا يشتركان بتمريرة لوب رائعة من جمال و تحرك ممتاز من ابو العلا بدون كرة في ظهر المدافعين ينفرد ابو العلا لكن نجم الاتحاد الاول عصام محمود يتدخل في توقيت جيد جدا و ينقذ كرة ابو العلا . شوط لم يشهد اي تواجد هجومي للاتحاد و في المقابل لم يظهر الزمالك بحالة جيدة رغم ان الفرصة كانت مواتية لحسم المباراة مبكرا .

بداية الشوط الثاني دون تغييرات من خارج الخطوط في اي من الفريقين . في الدقيقة 3 تمريرة بينية من ابو العلا لعمرو زكي المتحرك داخل الصندوق يفتح عمرو زكي زاوية المرمى بتحرك ممتاز لكن تسديدته في الزاوية البعيدة تخطيء القائم البعيد بقليل . الاتحاد ينشط هجوميا لكن دون خطورة و في المقابل الزمالك اصبح اداؤه فردي جدا . في الدقيقة 7 مرة اخرى ينوب القائم عن عصام محمود في انقاذ هدف مؤكد . هجمة مضادة سريعة قادها ابو العلا و مرر تمريرة بينية تجاه المنطلق على اليمين يوسف حمدي الي بيطلق صاروخ من زاوية ضيقة على الحافة اليمنى للصندوق ترتد الكرة من القائم . اداء ابو العلا الهجومي في الشوط الثاني افضل كثيرا سواء في التمرير او الاختراق على اليسار . احمد عبد الرؤوف لا يقوم باي ضغط دفاعي في الوسط و مكتفي بالتراجع مع المدافعين للثلث الاخير و في المرات القليلة التي يتدخل فيها يرتكب خطأ مع المهاجم . في الدقيقة 12 فرصة كبيرة للاتحاد و خطأ دفاعي فادح .

عرضية من اليمين يقف احمد حسام كاسر للتسلل دون اي رقابة على المهاجم و في نفس لحظة لعب العرضية يتحرك تامر عبد الوهاب للامام و يترك اللاعب المكلف برقابته داوودا و في غياب تغطية القباني تصل الكرة لمحمد داوودا على نقطة الجزاء في مواجهة المرمى تماما لكن رأسيته تخطيء القائم الايمن . كما هي العادة الزمالك قابل للتسجيل في مرماه في اي لحظة من اخطاء دفاعية فادحة . في الدقيقة 13 التغيير الاول لكل الفريقين اولا يخرج محمد جدو و يدخل هشام حنفي و في المقابل يخرج القباني للاصابة و يدخل عمرو الصفتي في اول ظهور له منذ فترة بعيدة جدا . مدرب الاتحاد سحب جدو المختفي تماما في محاولة لتنشيط وسطه الهجومي اما تغيير الزمالك الاضطراري فتبعه سقوط تامر عبد الوهاب كليبرو و تولى الصفتي رقابة محمد فاروق و تولى احمد حسام رقابة داوودا . في الدقيقة 15 يجري الاتحاد تغييره الثاني بنزول لاعب الزمالك السابق حسام عبد المنعم في الوسط بدلا من اسلام صيام . في الدقيقة 19 تغيير الزمالك الثاني بخروج المختفي تماما في الشوط التاني حازم امام و دخول شيكادينيو .

و من اول لمسة له يصنع شيكادينيو فرصة اهدرها جمال حمزة بغرابة شديدة . شيكادينيو يمرر كرة بينية لمحمد ابو العلا المنطلق داخل يسار الصندوق و ابو العلا يرسل عرضية بالمقاس على راس جمال حمزة بعد مرورها من الحارس اولا لعبها جمال رأسية ضعيفة اصطدمت بظهر حسام عبد المنعم و عادت له مرة اخرى في مواجهة المرمى تماما لكن جمال لعبها بجوار القائم الايمن . في الدقيقة 25 تغيير في الفريقين مرة اخرى يخرج جمال حمزة الي قدم واحدة من اسوأ مبارياته على الاطلاق و دخول عبد الحليم و في المقابل خرج لاعب الارتكاز الوكيل سلامة و دخل مكانه ابو العينين شحاتة و اصبح وسط الاتحاد يضم هشام حنفي و حسام عبد المنعم في الارتكاز و ابو العينين خلف المهاجمين . المباراة تأخذ طابع مفتوح تماما في الربع ساعة الاخير و سلسلة متتالية من الفرص تضيع تباعا كأن لاعبوا الزمالك لا يتعلموا على الاطلاق من المباريات السابقة عندما نهدر الفرص تباعا و نتلقى اهداف في مرمانا .

شيكادينيو حاول اكثر من مرة لكن عابه الفردية . في الدقيقة 36 تسديدة قوية من عمرو زكي من داخل يمين الصندوق يبعدها عصام محمود و اثر الركنية يسدد يوسيف حمدي تسديدة ارضية قوية من خارج الصندوق مرة اخرى يبعدها عصام محمود . تواجد الاتحاد الهجومي متركز على تسديدات طائشة من رامي سعيد . القائم الايسر لعصام محمود مرة ثالثة يتصدى لكرة عبد الحليم من داخل الصندوق بعد عرضية من ابو العلا .مشهد مقزز و مشادة داخل الملعب بين عمرو زكي و شيكابالا بعد تسديد شيكابالا من داخل الصندوق تصطدم بالمدافع محمد يونس و تذهب لركنية و يوبخه عمرو زكي على عدم التمرير له . لن اعلق كثيرا على هذه الواقعة حتى لا نكبر الموضوع رغم ان التفسير واضح . ضروري ان يتدخل الجهاز الفني بكل حزم امام هذه التصرفات رغم الاقتناع الكامل انها تحدث كثيرا في الملاعب و سرعان ما تنتهي بالتصافي .

نعلم جيدا ان الاعلام الاحمر سيتعامل مع الموضوع بمنطق شعللها ولعها . تمر الدقائق الاخيرة وسط سيطرة من الزمالك حتى نهاية المباراة . في انتظار تعويض عن كل الاخفاقات هذا الموسم يوم الاثنين قادم فهل يمنحنا لاعبي الزمالك هذه الفرحة .

تقييمات لاعبي و مدرب الزمالك :

1-عبد المنصف : لم يختبر على الاطلاق طوال المباراة باستثناء خروج في توقيت جيد في الشوط الاول . تعامل جيدا مع الكرات القليلة التي وصلته .
2-القباني : صنع هدف الفوز باقتدار و لم نكن تحت ضغط دفاعي طوال فترة مشاركته .
3- احمد حسام :مباراة مقبولة في المجمل . خطأ في التمركز غطى التسلل اسفر عن فرصة الاتحاد الوحيدة في الشوط التاني .
4-تامر عبد الوهاب : اداء سيء ارتكاب اخطاء دون اي داعي و اكثر من مرة يفشل في استخلاص كرات سهلة .
5-يوسف حمدي: باستثناء تسديدتين قويتين لم يكن له اي وجود على اليمين .
6-اسامة حسن عرضيات غير متقنة بطء رهيب اختفاء كامل .
7-عبد الرؤوف :اداء سيء جدا غير متواجد في الضغط الدفاعي على الاطلاق .
8-ابو العلا : مباراة جيدة هجوميا خصوصا في الشوط التاني . صنع اكثر من فرصة بتمريرات و عرضيات .
9-حازم امام: ظهوره الوحيد كان في هدف الفوز الجميل . اختفى تماما مع بداية الشوط التاني .
10-عمرو زكي : حاول كثيرا لكن غاب عنه التوفيق . ما زال بعيدا عن مستواه . افتعل مشكلة بلا اي داعي مع شيكا
11-جمال : من اسوأ مبارياته على الاطلاق . اختفاء و ارتماء في احضان المدافعين معظم الوقت . فقط صنع فرصة وحيدة في الشوط الاول .
12-الصفتي : ملاحظة اولى وزنه زائد و هذا طبيعي بعد ابتعاده عن اللعب فترة طويلة . لم يختبر كثيرا .
13-شيكا : كالمعتاد مهارة سرعة محاولات على المرمى لكن عابه الفردية . نعلق عليه امال كبيرة في مباراة الحمر . نأمل الا يتأثر بالواقعة التي حدثت .
14-حليم: تصدى القائم لفرصة منه فيما عدا ذلك لم يظهر في فترة مشاركته .
هنري ميشيل : تعامل مع المعطيات قبل المباراة بشكل جيد جدا في ظل كثرة اللاعبين المهددين . ادارته للمباراة كانت عادية و بصفة عامة المباراة كانت سهلة

هشام عبد الوهابComments ()

فعلها نجوم الزمالك القبيلة البيضاء و الحقوا بالحمر هزيمة مع الرأفة بهدفين نظيفين مع اداء راقي . فوز يرد اعتبار الزمالك في مباريات القمة بعد فترة مريرة لم نعرف فيها الفوز على الاطلاق . الساحر شيكادينيو يقود فريق الزمالك للفنون الكروية لتحقيق فوز غالي على العدو الازلي . ايضا هذا الفوز قرب الزمالك كثيرا من حسم المركز الثاني و حجز بطاقة التأهل لدروي ابطال افريقيا بشرط الفوز على المصري يوم الجمعة القادم ان شاء الله في اخر مباريات الدوري . قبل الخوض في تفاصيل المباراة نشير انه لا يعنينا على الاطلاق تشكيل الاحمرلا الذي واجهنا . التاريخ سيسجل فوز الزمالك في القمة 99 و هو الفوز الخامس و العشرين للزمالك في تاريخ مواجهاته مع الحمر في الدوري .



اولا الغيابات في صفوف الحمر كانت اختيارية و ليست قصرية و بالتالي لا يوجد اي التماس اعذار . ثانيا الزمالك عام 2003 خاض مباراة قمة في ظروف اسوأ كثيرا امام احمر مكتمل الصفوف و متصدر المسابقة و قدم الزمالك مباراة كبيرة جدا و كان دائما السباق بالتسجيل و انتهت المباراة بالتعادل . الزمالك في مواجهتين مصيريتين امام الحمر في قبل نهائي افريقيا العام قبل الماضي كان لا يجد لاعبين يستكمل بهم قائمة المباراة و بالفعل خاض الزمالك مباراة منهم بقائمة غير مكتملة على دكة البدلاء و بتشكيل عجيب فرضته الظروف و لم يرحمه احد بعد الهزيمة . ثالثا و هذا هو الاهم اذا كان الاحمر يغيب عنه عناصر اساسية فالزمالك هو الاخر يغيب عنه عناصر اساسية بحجم الحارس الكبير الاساسي عبد الواحد السيد و المدافع الايمن احمد غانم و لاعب الارتكاز علاء عبد الغني و الثلاثي من العناصر الاساسية باستمرار و المسألة نسبية و ليست مقارنة بين اللاعبين هنا و هناك فاذا كان الاحمر غاب عنه حارسه الاساسي فالزمالك ايضا غاب عنه حارسه الاساسي .


اخيرا اذا كانت الحماقة قد تصل للاستهانة بالزمالك لهذا الحد و اراحة عناصر اساسية قبل مواجهته فها هو الرد القاسي قد وصل . فقط نذكر ان الزمالك حسم الدوري موسم 1992-93 قبل مواجهة الحمر و رغم ذلك اشرك فريقه الاساسي و هزم الحمر ايضا دون استهانة او تقليل من اهمية المباراة . نحن لا يعنينا على الاطلاق ظروف الحمر او اختيارتهم فقط يعنينا ان الزمالك قد فاز و قدم عرضا كبيرا ارضى عشاقه في كل مكان . كان ضروري هذه المقدمة لنرد على الافاقين الحمر مزيفي الحقائق المنتشرين في وسائل الاعلام . اعتقد ان هناك تفسير واضح للجميع اسمه الهروب و الخوف من الهزيمة امام الزمالك .



الزمالك خاض المباراة بدافع وحيد و هو الفوز بهدف رد الاعتبار اولا و الاستمرار في المركز الثاني ثانيا . الزمالك غاب عنه للاصابة الحارس الامين عبد الواحد السيد و المدافع الايمن احمد غانم للايقاف نتيجة الطرد في مباراة الحدود و لاعب الارتكاز علاء عبد الغني و المدافع التونسي يامن بن ذكري للاصابة بقطع في الغضروف . تشكيل الزمالك في حراسة المرمى محمد عبد المنصف . ثلاثي قلب الدفاع وائل القباني مدافع حر ليبرو خلف اتنين مساكين وسام العابدي و عمرو الصفتي . رباعي الوسط مدافع ايمن احمد حسام و مدافع ايسر طارق السيد و ثنائي محور الارتكاز دونجا تامر عبد الحميد و محمد ابو العلا . ثلاثي الهجوم الساحر شيكادينيو صانع العاب و مهاجم مساند خلف ثنائي الهجوم عبد الحليم علي و جمال حمزة . تشكيل الزمالك في البداية بالشكل التالي :

عبد المنصف
القباني
العابدي-الصفتي
طارق-ابو العلا-تامر-حسام
شيكادينيو
حليم-حمزة


تشكيل الزمالك شهد مفاجئة سارة لجمهور الزمالك باقتناع هنري ميشيل اخيرا بمشاركة عمرو الصفتي بدلا من تامر عبد الوهاب في قلب الدفاع رغم ان المستويات و الامكانيات واضحة و لم تكن تحتاج كل هذا الوقت . في المقابل شهد التشكيل مفاجئة غير سارة لجمهور الزمالك بقرار هنري ميشيل بابقاء عمرو زكي على مقاعد البدلاء و البدء بعبد الحليم علي في قرار لا يستند لاي اسباب فنية على الاطلاق و ربما يكون لاسباب انضباطية تتعلق بانفعال عمرو على شيكا في المباراة السابقة . سباق المدافع الايمن في غياب احمد غانم حسمه هنري بالدفع باحمد حسام و خروج يوسف حمدي خارج قائمة المباراة كلها و بكل امانة لم تكن ستفرق في اي شيء فالثنائي متواضع المستوى . باقي التشكيل جاء متوقعا تماما و لكن المفاجئة الحقيقية كانت في مردود بعض اللاعبين الممتاز على غير المردود المعتاد و سنعود لذلك . هنري ميشيل خاض المباراة بطريقة 3-4-1-2 و بفكر تكتيكي نموذجي . اولا شغل الزمالك الهجومي تركز على جبهة يسرى قوية تضم المدافع الجناح طارق السيد و لاعب الارتكاز الثاني محمد ابو العلا الي بيتحرك لليسار لحظة حيازة الكرة .


في المقابل حرية حركة كاملة للساحر الاسمر شيكادينيو مع ميل واضح للناحية اليمنى للاستفادة من ضغف المدافع الايسر في الخصم احمد شديد قناوي اولا . ثانيا لسحب رقيبه حسام عاشور معه للطرف الايمن و خلق مساحات في العمق يباغت فيها الذئبقي جمال حمزة . ثالثا جمال حمزة وظف ساقط خلف حليم و ليس مهاجم صريح و منتهى الذكاء من هنري اولا لان جمال منطقي سيراقب من مساك و بالتالي سيضطر هو الاخر للسقوط مع جمال و بالتالي توجد مساحة في عمق الدفاع مع انطلاقات السريع جدا شيكادينيو . ثانيا سقوط جمال مع شيكا للخلف حد كتير جدا من مساندة اي من الثنائي حسام عاشور او حسن مصطفى للهجوم خوفا من الهجوم المضاد السريع و بالتالي ثنائي الحمر الامامي بلال و حسني كان معزول تماما عن باقي الفريق . طبعا جمال في لحظات بيتحول لمهاجم مساند منطلق من الخلف و هو قادر على هذا الدور فلم نشعر بنقص المهاجمين داخل الصندوق . تامر عبد الحميد لاعب ارتكاز صريح مؤمن للوسط باستمرار و للمجموعات الي بتشتغل في وسط الخصم . القباني على الورق ليبرو صريح لكنه بيتبادل بين دورين الليبرو الصريح خلف المدافعين و الليبرو المتقدم امامهم على حسب سير اللعب و مجريات المباراة يعني اوقات ضغط الزمالك هجوميا القباني كان بيتحرك للامام اثناء ضغط الحمر بيرتد للخلف .


هنري ميشيل في كل الاحوال حد كثيرا من تقدم القباني لمساندة الهجوم كما كنا نرى في المباريات السابقة رغبة في زيادة التأمين الدفاعي . طارق السيد كالمعتاد مدافع جناح دوره هجومي صريح بالتقدم على اليسار و مساندة الهجوم بفتح عرض الملعب و العرضيات بالاشتراك مع ابو العلا . احمد حسام ايضا كان دوره هجومي على اليمين بالتقدم للجناح الايمن لكن وصول الكرة لاحمد حسام في اي لحظة كان يتحول لفقرة كوميدية من كثرة التلعثم و الارتباك و السيناريو المحفوظ يحاول استلام الكرة فتمر من بين قدميه لخارج الملعب . ثنائي المساك التونسي الذي قدم مباراة كبيرة وسام العابدي و عمرو الصفتي صاحب الاداء الجيد تولوا رقابة مهاجمي الحمر الاثنين العابدي مع بلال و الصفتي مع اسامة حسني . اخيرا عبد الحليم مهاجم صريح في قلب الهجوم كهدف اول للمساندة القادمة سواء من الاطراف او العمق .

الحمر على الجانب الاخر و سنذكر غياب وحيد فقط للمدافع الايمن اسلام الشاطر للاصابة اما باقي الغيابات فهي اختيارية بالضبط مثل قرار هنري ميشيل بابقاء مصطفى جعفر على مقاعد البدلاء و خروج مجدي عطوة من قائمة المباراة . تشكيل الحمر في حراسة المرمى الحارس الممتاز امير عبد الحميد . ثلاثي قلب الدفاع صفقة العمر للحمر محمد صديق ليبرو خلف اتنين مساكين وائل جمعة و احمد السيد . خماسي الوسط مدافعي اجناب احمد عادل يمينا و احمد شديد يسارا و ثلاثي ارتكاز في العمق حسام عاشور و على يمينه حسن مصطفى و على يساره انيس بوجلبان . ثنائي الهجوم اسامة حسني و احمد بلال . تشكيل الحمر في البداية بالشكل التالي :



امير
صديق
جمعة-السيد
شديد-بوجلبان-عاشور-مصطفى-عادل
بلال-حسني



حسام البدري قائد الحمر من خارج الخطوط فكر اولا في ايقاف الزمالك و اوراقه الهجومية قبل ان يفكر في الفوز و هذا منطقي قياسا بتشكيل الفريقين و دخول الحمر المباراة كطرف ادنى . البدري استغنى تماما عن لاعب صانع العاب و مساند خلف الثنائي الهجومي في مقابل اشراك لاعب ارتكاز ثالث في الوسط . الشغل الشاغل للبدري و لاي مدرب خصم حاليا ضد الزمالك هو كيف توقف شيكادينيو ساحر الزمالك و جوهرته الثمينة . البدري استقر على تكليف حسام عاشور برقابة فردية في كل مكان مع شيكا و في المقابل ثبت حسن مصطفى كلاعب ارتكاز صريح و بو جلبان كلاعب ارتكاز مائل لليسار بدور هجومي بالتحرك على اليسار لحظة حيازة الكرة ثم الارتداد كلاعب ارتكاز ثاني مع فقدان الكرة .

بمناسبة بو جلبان نحمد الله على عدم التورط في التعاقد مع هذا اللاعب فبكل صراحة و بعد فترة مشاركته مع الحمر منذ يناير لم يثبت انه لاعب ارتكاز مساند كبير . في غياب صانع العاب و في ظل طبيعة لعب الثنائي الهجومي احمد بلال و اسامة حسني كمهاجمي صندوق و ليس مهاجم يخلق فرصة لنفسه بمهارة فردية او سرعة اصبح اعتماد البدري على عاملين الاول عرضيات الاطراف ثانيا التسديدات البعيدة لان ثلاثي ارتكاز الحمر لاعبي مجهود كبير و ليس لاعبين قادرين على التمرير البيني للمهاجمين . ثلاثي قلب الدفاع صفقة العمر للحمر صديق هنيئا لهم به مدافع حر خلف المدافعين باستمرار اما الثنائي وائل جمعة و احمد السيد فتولوا رقابة مهاجمي الزمالك بطريقة دفاع المنطقة دون التقيد برقابة لاعب محدد لكل مساك . مدافعي الاطراف احمد عادل و احمد شديد تم اعطاؤهم دور هجومي بالتقدم على الاطراف باستمرار . طريقة لعب الحمر كتوزيع رقمي 3-5-2 لكن ليس بتطبيقها المعتاد بوجود جناحي وسط و لاعب ارتكاز واحد او لاعب ارتكاز و صانع العاب و جناح وسط .

بداية المباراة و انذار مبكر جدا و بدون اي داعي لعمرو الصفتي من تدخل متهور في كرة عادية في الوسط مع اسامة حسني . ربما كان ابرز عيوب الصفتي على الاطلاق الخشونة الغير مبررة التي تكلفه انذارات كثيرة . الزمالك خارج المباراة في اول عشر دقائق لضغط عصبي كبير على اللاعبين و ثانيا لبداية حماسية متوقعة من الحمر . اول تهديد حقيقي على المرمى في الدقيقة 9 ضربة حرة مباشرة للزمالك على بعد 25 ياردة مائلة لليمين بعد عرقلة جمال حمزة يتقدم لها القباني و يلعبها منخفضة على اقصى الزاوية اليمنى يبعدها امير لركنية بصعوبة . هذه الفرصة كانت ايذانا بدخول العملاق الابيض للمباراة و شاهدنا 30 دقيقة تالية على اعلى مستوى من الاداء لكن كما هي العادة في مباريات القمة الزمالك لا يترجم سيطرته لاهداف كثيرة فقط نكتفي باقل القليل . في الدقيقة 11 طارق السيد بكل رشاقة و خفة حركة ينطلق على اليسار للداخل مراوغا حسن مصطفى و حسام عاشور ثم يرسل تمريرة بينية رائعة لعبد الحليم المتحرك بامتياز داخل يمين الصندوق دون رقابة .


تمريرة عبد الحليم العرضية الارضية على القائم القريب تشهد تدخل في اللحظة الاخيرة من احمد السيد ليقطع الكرة . كان مهم جدا ان جمال هو الي يقطع قبل المدافع و لا ينتظر مرور الكرة منه و هو احد ابرز الملاحظات على عبد الحليم بالتحديد لان الكرة تكررت اكثر من مرة و في مباريات سابقة . الزمالك فرض سيطرته الكاملة على المباراة و المفاجئة اداء ممتاز من الثنائي تامر عبد الحميد و ابو العلا في الارتكاز و المفاجئة بالتحديد اداء تامر ضغط مبكر باستمرار افساد اكثر من هجمة تمريرات سليمة تغطية للاطراف اما ابو العلا فاستمرارا لتألقه في مباراة الاتحاد شاهدنا ابو العلا يقوم بدور هجومي ممتاز على اليسار في تفاهم كبير مع طارق السيد ذكرتنا بايام زمان . ابو العلا ايضا ظهر كثيرا في الضغط المؤثر بغرض الاستخلاص و ليس الضغط الذي كثيرا ما يقدمه بنظام التحليق على حامل الكرة فقط . اداء ثنائي الارتكاز فرض سيطرة الزمالك على الوسط رغم انه على الورق الحمر يلعبون بثلاث لاعبي ارتكاز بمهام دفاعية في المقابل الزمالك يلعب بلاعبي ارتكاز فقط و محرر ورقته السحرية السمراء من القيود الدفاعية .

شيكادينيو تعرض لرقابة لصيقة و خانقة من حسام عاشور و دايما كان الحمر بيضغطوا عليه بلاعبين حسام عاشور و لاعب اخر . اذا كانت الرقابة الفردية تسببت في تعطيل شيكا مؤقتا فقرب نهاية الشوط شاهد الجميع الساحر الاسمر الفنان و ماذا يفعل بدفاعات الحمر . طارق السيد بارز جدا على اليسار هجوميا اما احمد حسام فضايع هجوميا و هذه تعتبر مجاملة له فهو غير قادر على مجرد ايقاف الكرة و نترك جانبا المرور و ارسال عرضيات . هجوم الحمر اختفى تماما بفضل رقابة فردية نموذجية من العابدي و الصفتي على بلال و حسني و ثانيا اطراف الحمر معطوبة تماما يمينا و يسارا و يعود الفضل في ذلك لضغط الزمالك المتواصل و استحواذه الكبير على الكرة . ثانيا ثلاثي الوسط الاحمر لا يقوم باي مساندة للهجوم و بالتالي انعزل الثنائي الهجومي تماما و ظهر ذلك واضحة في رد فعل احمد بلال بعد احد الكرات و هو يستغيث من ضعف المساندة .

بلا اي تجني الحمر لم يهددوا المرمى على الاطلاق طوال الشوط شوى من كرة واحدة و بخطأ صريح من القباني و ليس من هجمة منظمة . القباني قدم اداء راقي في السيطرة على ما يمر من الوسط لكن اه من الثقة الزائدة . الدقيقة 13 تشهد فرصة تهديفية بيضاء مؤكدة . ركنية من اليسار يرفعها طارق السيد يرتقي لها جمال حمزة الذئبقي دون رقابة و يلعبها برأسه يبعدها احمد شديد من على خط المرمى . جمال حمزة رغم قصر قامته من افضل اللاعبين في ضربات الرأس و ارتقاؤه و حركة رقبته ممتازة . في الدقيقة 15 انذار مستحق للقباني بعد ارتكابه خطأ تكتيكي يوقف بيه هجمة مضادة سريعة . في الدقيقة 18 يتحرك عبد الحليم علي على يسار الصندوق و يمر من وائل جمعة و يلعب كرة عرضية ارضية يستقبلها حمزة داخل صندوق ال6 لكن لسوء الحظ و ظهره للمرمى و تحت ضغط من احمد السيد يمرر الكرة للمندفع من الخلف تامر عبد الحميد لكن تدخل ممتاز من حسام عاشور يكتم تسديدة تامر و تضيع الفرصة .

في الدقيقة 22 ابرز فرص الزمالك التهديفية على الاطلاق في الشوط . هجمة منظمة و انتشار عرضي ممتاز و تحرك بدون كرة فنجد جمال يستلم من الوسط و ابو العلا يتجه للجناح الايمن عكس المعتاد و يتلقى تمريرة جمال و يرسل عرضية بالمقاس بقدمه اليسرى تمر من جمعة و تصل على رأس حليم داخل صندوق ال6 و في وضعية ممتازة و المرمى مفتوح لكن عبد الحليم لعبها برأسه في المكان الوحيد المغطى من امير عبد الحميد و ضاعت الفرصة . مثل هذه الفرص لا يجب ان تضيع ابدا خصوصا في المباريات الكبيرة الي بتكون الفرص فيها عزيزة جدا . في الدقيقة 33 تحرك ممتاز من اليسار من طارق السيد يمر من احمد عادل و يرسل عرضية على القائم القريب استلمها فشل عبد الحليم في توجيهها للمرمى . بعدها بدقيقتين فرصة الحمر الوحيدة طوال الشوط . كرة طويلة من الدفاع للجناح الاحمر الايمن اقرب كثيرا للقباني لكنه يتدخل بكل استهتار و تقطع من الكرة بواسطة بلال الي بيضم للداخل و يمرر لبوجلبان داخل الصندوق لكن الحمد لله بوجلبان ارسل تسديدته في ساعة الاستاد . في الدقيقة 42 جاء الفرج اخيرا و تقدم ابيض مستحق تماما .


هدف يدرس شهد ظهور شيكا الاكثر ايجابية خلال الشوط و اذا تحرك شيكا نشهد مزيكا و فصول مدرسة الفن و الهندسة مفتوحة للجميع لمن يريد التعلم و اتحدى اي نادي اخر في مصر يخرج مواهب مثل الزمالك . هدف يتلخص اولا في الضغط الدفاعي المثمر ثانيا عبقرية لاعب موهوب ثالثا مساندة لاعبي الوسط للهجوم . احمد السيد يستلم الكرة في وسط ملعبه قرب خط المنتصف و في نفس اللحظة ضغط دفاعي رائع لاقصى درجة من الثلاثي تامر و شيكا و جمال لا يجد احمد السيد حل الا التمرير للخلف و بحاسة الثعالب توقع شيكا تصرف السيد قبل تمريره الكرة للخلف تجاه وائل جمعة و انقض شيكادينيو و ذل وائل جمعة و لا اقول راوغه اولا راوغه للخارج ناحية اليسار ثم انتظر ثم راوغه مرة اخرى و انطلق بسرعة الصاروخ داخل يسار الصندوق و مرر تمريرة عرضية ارضية سحرية حريرية ذهبية قول الي انت عايزه ليقابلها المندفع المساند دونجا الرائع على القائم البعيد داخل المرمى مباشرة . ايه العظمة دي .



اولا اهمية الضغط الدفاعي المبكر و بانتشار جيد لعمل كماشة على الخصم . الهجمة بدأت بضغط من تامر على احمد السيد و انتهت بقذيفة في الشبكة من تامر و في الوسط كان هناك سحر من شيكادينيو . ملحوظة لحظة قطع شيكا للكرة لو مرر مباشرة جمال و حليم كانوا في موقف تسلل و بالتالي كانت الهجمة ستضيع لكن شيكا اختار الحل الاصعب بدلا من ارسال تمريرة و السلام . من جمعة لشيكا لو مكنتش انت تدلعني مين هيدلعني . دقائق الشوط الاخيرة تشهد انذار لاحمد عادل للخشونة ثم انذار لعبد الحليم للاعتراض على احد قرارات الحكم الايطالي الشهير ترفولوني . نهاية احداث الشوط بتقدم الزمالك



بداية الشوط الثاني دون تغييرات من احد المدربين رغم ان ورقة عمرو زكي كان ضروري الدفع بها على حساب حليم . بداية الشوط التاني هجومية تماما من الزمالك بنفس النسق الذي سارت عليه المباراة في الشوط الاول . جمال حمزة يستلم تمريرة شيكا و ينطلق داخل الصندوق في وضعية ممتازة لكن تسديدته اليسارية تصطدم بالدفاع و تذهب لركنية . اثر الركنية يلعبها طارق السيد تحدث دربكة و يتدخل وائل جمعة بعنف تدخل متأخر على قدم وسام العابدي و لا يتردد الحكم الايطالي في احتساب ضربة جزاء صحيحة تماما و فرصة كبيرة لمضاعفة التقدم مع بداية الشوط التاني . يبدو ان جمعة ظن ان الحصانة الممنوحة له من الحكام المصريين ستحميه مع الطليان لكن مهلا فالحكم ترفولوني مش حكم مصري . القباني يتقدم للكرة و يلعبها ضعيفة جدا على اليمين و دون اي خداع او قوة في التسديد ينقذها امير و تضيع الفرصة و لا حول ولا قوة الا بالله . عمرو زكي يهدر ضربة جزاء في مباراة الدور الاول و القباني يهدر ضربة جزاء في مباراة الدور الثاني كأن لاعبي الزمالك يتفننوا في حرق اعصاب الجماهير . الحمد لله ان اهدار الضربة لم يأتي بمردود سلبي على الفريق و استمر الزمالك في المبادرة الهجومية .



هنري ميشيل اجرى تعديل تكتيكي فبدلا من ميل شيكا لليمين في الشوط الاول حوله لليسار و اصبح ابو العلا يساند اليمين و تحولت حياة احمد عادل الى جحيم اسمه شيكا و طارق السيد . شيكا يقطع كرة على اليسار في الدقيقة 9 و يمر من احمد عادل و يرسل عرضية بالمقاس كالمعتاد عبد الحليم متمركز خلف المدافع و ليس امامه و يرتكب خطأ مع احمد السيد و تضيع الكرة . ما زال اداء ثنائي الارتكاز تامر و ابو العلا على افضل ما يكون و الزمالك مازال مسيطر تماما . في الدقيقة 16 مرة اخرى يعاود الزمالك التسجيل و يا له من هدف جميل صناعة ابو العلا انهاء جمال حمزة الذئبقي . ابو العلا اللاعب الايسر ينطلق على اليمين و يمر من احمد السيد بانسيابية و مهارة فردية و يرسل عرضية بيمينه و لا اروع و لا اجمل على القائم القريب قابلها جمال حمزة برأسية عبقرية في الزاوية اليمنى المعاكسة . ابو العلا توج مجهوده الكبير بصناعة هدف جميل . جمال حمزة اولا تحرك ممتاز في ظهر المدافعين و توجيه و قوة و اتقان و رأسية تدرس كيف تهدف برأسك . الهدف هو الرابع لجمال حمزة في مباريات القمة متساويا مع حسام حسن و الهداف الكبير ثعلب الملاعب حمادة امام .



الهدف الثاني انهى المباراة فعليا فالحمر لم يبدو في اي وقت من الاوقات فريق قادر على العودة في المباراة او حتى يشكل خطورة . بعد الهدف مباشرة تغيير مزدوج من البدري بنزول احمد صديق مكان بوجلبان و نزول احمد جلال بدلا من احمد بلال و في المقابل يجري ميشيل التغيير الاول بخروج حليم و نزول عمرو . البدري فكر كيف يوقف جبهة الزمالك اليسارية النارية بتواجد شيكا و ياوره طارق فدفع بلاعب اخر على اليمين و ضحى باحد ثلاثي الارتكاز و سحب مهاجم و دفع بمهاجم و مشكلة الحمر لم تكن في من يلعب في الهجوم كانت في كيف تصنع فرص من الاصل . في الدقيقة 25 ابرز فرص الحمر التهديفية على الاطلاق من خطأ فادح من القباني عندما اندفع دون داعي في كرة مشتركة بين العابدي و احمد صديق و تسبب بتدخله في مرور الكرة و وصلت لاحمد عادل بوضعية انفراد كامل ليراوغ عبد المنصف لكن الارض تنشق عن الصفتي و يبعد كرة عادل لركنية من طريق المرمى و انقاذ لهدف مؤكد . الزمالك بدأ في التراجع في الثلث ساعة الاخير و سيطرة ميدانية دون خطورة من الحمر .



في الدقيقة 30 فرصة حمراء اخرى عرضية ارضية من اليمين على القائم القريب انقض الصفتي و عبد المنصف في توقيت ممتاز و انتهت الكرة بين يدي عبد المنصف من امام احمد جلال و اسامة حسني . تغيير ثاني للزمالك في الدقيقة 30 نزول حازم بدلا من جمال و يتقدم شيكا للهجوم مع عمرو و خلفهم حازم . اداء الزمالك تراجع في الربع ساعة الاخيرة و اصبح تهدئة اللعب و محاولة تمضية الوقت بالتمرير العرضي الكثير طابع اللعب . انذار لوائل جمعة للخشونة مع طارق السيد ثم تغيير احمر بخروج اسامة حسني ضيف المباراة بفضل رقابة الصفتي و نزول عبد الحميد حسن . فرصة هائلة للزمالك في الدقائق الاخيرة تمريرة بينية من حازم لطارق المندفع دون رقابة على اليسار بموقف هجومي 3على 1 لكن بكل انانية و تسرع و استهتار سدد في الشباك من الخارج و لو لعبها بالعرض لوصلت لشيكا او عمرو في مواجهة المرمى تماما . قبل هذه الفرصة بقليل رأسية خلفية من عمرو بعد عرضية من شيكا كادت ان تكون الهدف الثالث لكن الكرة مرت بجوار القائم البعيد . انذار في الدقيقة الاخيرة لشيكا و لاحمد السيد للاشتباك و تغيير اخير للزمالك بنزول اسامة حسن مكان طارق السيد في اخر احداث المباراة . فوز غالي على الخصم الازلي شكرا لاعبي الزمالك و جهازهم الفني . في انتظار الفوز بإذن الله على المصري في المباراة القادمة لحسم بطاقة التأهل لدوري ابطال افريقيا و نتفرغ بعدها لمشوار الكأس .

تقييمات لاعبي و مدرب الزمالك :

1-عبد المنصف : زمن المعجزات قائم . مباراة امام الحمر نفوز بيها و لا تتلقى اي اهداف . ثبات كامل في التعامل مع الكرات القليلة التي وصلته و العرضيات و انقاذ هدف في الشوط الثاني . برافو منصف.

2-القباني : ما عدا خطأين بواقع خطأ في كل شوط مباراة دفاعية ممتازة . تبقى ضربة الجزاء الضائعة علامة سلبية

3-العابدي : اداء يرد على المشككين في قدراته . واثق قوي في الالتحام لا يراوغ بسهولة . مباراة ممتازة

4-الصفتي : مباراة ممتازة هو الاخر بعيدا عن انذار بلا اي داعي . لغى وجود اسامة حسني تماما و انقذ هدفين في الشوط الثاني

5-أحمد حسام : المقاولون يناديك من تاني

6-طارق السيد : تواجد مؤثر على الجناح الايسر نشاط هجومي كبير لكن افسد فرصتين بواقع كرة في كل شوط

7-تامر عبد الحميد : رجل المباراة الاول في رأيي الشخصي . ضغط دفاعي استخلاص تمرير تواجد مؤثر في الوسط و اخيرا تهديف ليدخل تاريخ مباريات القمة كما دخل تاريخ الزمالك الافريقي و تاريخ الزمالك عموما كاحد افضل الصفقات على الاطلاق في تاريخ النادي . تسلم يا دونجا

8-محمد ابو العلا : رجل المباراة الثاني تواجد هجومي مميز صناعة هدف و اكثر من فرصة و تميز في الضغط الدفاعي . شمال تلاقي يمين تلاقي برافو ابو العل

9-شيكادينيو : هاقول ايه مفيش كلام فنان موهوب جوهرة . صناعة الهدف الاول ستبقى دايما كاحد افضل المساعدات الي بتسفر عن اهداف . دلعهم يا شيكا و رقصهم على واحدة ونص

10-جمال حمزة : مهاجم مزعج جدا و هدف جميل جدا و تحركات كثيرة . يمين شمال بنحبك يا جمال . اصبح بيفصله ثلاث اهداف فقط عن رقم علاء الحامولي كاكثر لاعبي الزمالك تهديفا في الحمر ب7 اهداف . شد حيلك يا جيمي الموسم القادم تحطم الرقم ده

11-عبد الحليم علي: كالمعتاد في مباريات الحمر لا تواجد و اهدار فرص . رغم ذلك فرحتك مع جمهور الزمالك بعد تغييرك فرحة مشجع زملكاوي متعصب.

البدلاء حازم و عمرو و اسامة على تفاوت اوقات مشاركتهم شاركوا في وقت هبط فيه اداء الفريق ككل و بالتالي من الظلم الحكم عليهم

هنري ميشيل:تشكيل ممتاز باستثناء ابقاء عمرو زكي على مقاعد البدلاء . الحمد لله اخيرا اقتنعت بالصفتي قبل ابو جبل . ادارة مباراة جيدة جدا و قراءة لنقاط ضعف الخصم و حرك اوراقه الهجومية باقتدار . مصالحة لجمهور الزمالك بعد الخروج الافريقي و العربي و مرحبا بك في سجل مدربي الزمالك في لقاء القمة

ملخص مباراة القمة و تحليل علي ابو جريشة

شاهد الصور حجم اكبر

حمل لقاء عمرو اديب بعباس و ابو العلا و حازم و ايمن منصور 21-5-2007

شاهد تقليس عمرو اديب على الاهلي 21-5-2007

هدفى الزمالك فى الأهلى بكوالتى عالى وكل الأعادات - الدور الثاني - 21-5-2007

هشام عبد الوهابComments ()

نجح الزمالك في التأهل لقبل نهائي كأس مصر بفوز سهل على المنصورة بثلاثية نظيفة . الزمالك ينتظره في قبل النهائي مواجهة امام بترول اسيوط و يجب عدم الاستهانة بيه على الاطلاق . بطولة ننتظرها جميعا ان شاء الله لتكون تعويضا عن الاخفاقات العديدة في السنوات الاخيرة و الموسم الحالي و بداية لعهد جديد من الانتصارات بإذن الله .

الزمالك لم يقدم عرضا كبيرا و تراجع الاداء في فترات طويلة من المباراة و لكن كل هذا لا يعني شيئا في مباريات الكاس فالمهم هو التأهل و هو ما تحقق بالفعل . بصفة مؤكدة سيغيب الثنائي تامر عبد الحميد و وسام العابدي عن مواجهة قبل النهائي للايقاف نتيجة الانذار الثاني و هناك احتمال لايقاف جمال حمزة و عمرو الصفتي لنفس السبب اذا ثبت حصولهم على انذار خلال المباراة لم تظهره عدسات التليفزيون .

بعد نهاية الدوري في المركز الثاني و حجز بطاقة التأهل الافريقية تحولت الانظار لمسابقة الكأس اخر البطولات المتبقية امام الزمالك الموسم الحالي . الزمالك غاب عنه للاصابة الحارس الامين عبد الواحد السيد و المدافع التونسي يامن بن ذكري و لاعب الارتكاز علاء عبد الغني و للايقاف نتيجة انذارين النجم الابرز شيكادينيو الفهد الاسمر . في المقابل عاد للفريق الثنائي وائل القباني و عبد الحليم علي بعد ايقافهم في اخر مباريات الدوري امام المصري نتيجة الايقاف . تشكيل الزمالك في حراسة المرمى محمد عبد المنصف .

ثلاثي قلب الدفاع وائل القباني مدافع حر ليبرو خلف اتنين مساكين عمرو الصفتي و وسام العابدي . رباعي الوسط مدافعي اجناب احمد غانم يمينا و طارق السيد يسارا و ثنائي محور الارتكاز تامر عبد الحميد و محمد ابو العلا . ثلاثي الهجوم حازم امام في صناعة الالعاب و المساندة خلف ثنائي الهجوم عبد الحليم علي و الذئبقي جمال حمزة . تشكيل الزمالك في البداية بالشكل التالي :

عبد المنصف
القباني
الصفتي-العابدي
السيد-ابو العلا-تامر-غانم
حازم
حليم-حمزة



استمرارا لفترة الاخيرة خاض هنري ميشيل المباراة بطريقة 3-4-1-2 و ملاحظة هذه هي المباراة الخامسة على التوالي التي يخرج فيها الزمالك بشباك نظيفة في حدث اعتقد لم يحدث منذ فوز الزمالك بالدوري لاخر مرة عام 2004 . اداء الزمالك الدفاعي تحسن بالفعل و لا يعود ذلك لطريقة اللعب التقليدية و لكن لتحسن الضغط الدفاعي في الوسط اولا و التنظيم الدفاعي الجيد ثانيا و ثالثا استقرار هنري ميشيل على ثلاثي قلب الدفاع الابرز القباني و الصفتي و العابدي بعد فترة من الخيارات الغريبة في قلب الدفاع .

في اللحظات الاخيرة قبل المباراة قرر هنري ميشيل ابقاء عمرو زكي على مقاعد البدلاء بداعي راحته بسبب اشتراكه الدائم اساسيا في مباريات المنتخب سواء المباراة السابقة او في المبارتين القادمتين المتوقع اشراكه فيهم امام الكويت ثم بوروندي . توجه نختلف معه فعمرو بالتحديد لم يشارك كثيرا في الفترة الاخيرة مع الزمالك و كان احتياطيا اكثر من مرة و بالتالي لا يعاني كثيرا من الاجهاد و ثانيا عمرو بيمتاز بقوة بدنية كبيرة و لا يجهد بسهولة و ثالثا في غياب ورقة هجومية مؤثرة شيكادينيو من المفترض ان نشرك الورقتين الاخرتين الابرز جمال حمزة عمرو زكي في مباراة لا تحتمل المخاطرة حتى مع فروق الامكانيات الكبيرة بين الفريقين .

محمد ابو العلا بعد خروجه من المعسكر للاطمئنان على صحة والدته و ندعو لها بالشفاء عاد مرة اخرى و انضم في اللحظات الاخيرة . مصطفى جعفر المتزوج حديثا جلس على مقاعد البدلاء . القباني مدافع حر ملتزم بالتغطية خلف خط الدفاع مع الزيادة الهجومية من الخلف على فترات . وسام العابدي و عمرو الصفتي تولوا رقابة ثنائي هجوم المنصورة احمد سلامة و سامح نجاح . مدافعي الاجناب طارق السيد و احمد غانم ادوارهم هجومية صريحة بالتقدم المستمر على الاطراف لفتح عرض الملعب و مساندة الهجوم مع تغطية تقدمهم من احد لاعبي الارتكاز تامر او ابو العلا او احد ثنائي المساكين الصفتي و العابدي .

ثنائي الارتكاز تامر و ابو العلا تبادلوا التقدم و التأمين الدفاعي في الوسط مع ميل من ابو العلا لليسار و تامر لليمين على حسب الهجمة . حازم لاعب حر خلف المهاجمين غير مقيد بدور دفاعي في الوسط . عبد الحليم و جمال بيتبادلوا التحرك للاطراف و السقوط للخلف و الثبات في قلب الهجوم لخلخلة دفاع المنصورة و ايجاد مساحات في عمق دفاعه . الزمالك خاض المباراة بتكتيكه المعتاد و بنفس الواجبات التقليدية .

المنصورة على الجانب الاخر الذي فشل في الصعود للدوري منذ هبوطه نهاية موسم 2004-2005 خاض المباراة و كله امل في مواصلة مفاجأته بعد اطاحته بفريقين من الدوري الممتاز في الادوار السابقة اولا الاتحاد ثم المقاولون . تشكيل المنصورة في حراسة المرمى عادل السيد . ثلاثي قلب الدفاع حسام الجرايحي مدافع حر ليبرو خلف اتنين مساكين رشاد فاروق و عبد العزيز حسن . رباعي الوسط رضا الشربيني مدافع ايمن و احمد الساعي مدافع ايسر و ثنائي محور الارتكاز احمد عمران و اسلام عبد الله . ثلاثي الهجوم في صناعة الالعاب و المساندة محمد المرسي خلف اتنين مهاجمين احمد سلامة و سامح نجاح . تشكيل المنصورة في البداية بالشكل التالي :

السيد
الجرايحي
رشاد-عبد العزيز
الساعي-عمران-اسلام-الشربيني
المرسي
نجاح-سلامة



طريقة لعب المنصورة 3-4-1-2 لكن مع تركيز كبير على النواحي الدفاعية سواء في واجبات مدافعي الاطراف او لاعبي الارتكاز . المنصورة فرض رقابة فردية على ثلاثي هجوم الزمالك بواسطة عبد العزيز حسن مع عبد الحليم و رشاد فاروق مع جمال و لاعب الارتكاز احمد عمران مع حازم مع بقاء المدافع الحر الجرايحي في الخلف باستمرار للتغطية خلف المدافعين و لاعب الارتكاز اسلام عبد الله في تأمين الوسط دون مساندة هجومية . دفاع المنصورة بيبدأ من الثلاثي الهجومي محمد المرسي و احمد سلامة و سامح نجاح الي بيبدأ الضغط الدفاعي بعد خط المنتصف في وسط ملعب الزمالك . المدافع الايمن رضا الشربيني فقط يقوم بمساندة الهجوم بالتقدم على الطرف اما احمد الساعي فمتفرغ للدور الدفاعي فقط في اغلاق الطرف الايسر .

بداية المباراة و حماس متوقع من المنصورة في البداية يقابله امتصاص من لاعبي الزمالك . اول تهديد حقيقي على المرمى في الدقيقة الثانية ينطلق حازم امام بمجهود فردي و يراوغ داخل الصندوق و يفتح زاوية المرمى لكنه سددها ضعيفة في يد الحارس . في الدقيقة 6 كنا على موعد مع هدف السبق المبكر بواسطة الفنان الموهوب الذئبقي جمال حمزة . عبد الحليم يستلم الكرة على اليمين و يمرها مرتفعة بالعرض تجاه جمال حمزة المنطلق خارج الصندوق و باستلام و ترويض ممتاز و مهارة غير عادية يضرب جمال حمزة اثنين من مدافعي المنصورة لينفرد بالمرمى و يسدد كرة يسارية قوية تصطدم بباطن العارضة و ترتد داخل المرمى .

استلام جمال هو الهدف لانه استلم الكرة بمراوغة على عكس اتجاه حركة مدافع المنصورة . يا سلام يا جمال لما بتركز في الكرة و بتبعد عن المشاكل خارج الملعب بتكون اضافة رهيبة لهجوم الفريق . نحلم بهجوم من نار الموسم القادم بتواجد الثلاثي شيكا و جمال و عمرو دون مشاكل و بتركيز في الكرة فقط . المنصورة بيضغط دفاعيا مبكرا جدا باسلوب الفرق الكبيرة و هذا كان سلاح ذو حدين بالنسبة لهم لانه في حالة فشل موجات الضغط الاولى و تقدم الزمالك بالكرة للثلث الاخير بتكون هناك مساحات مع فروق فنية كبيرة للاعبي الزمالك .

في نفس الوقت هذا الاسلوب مربك للزمالك في بداية الهجمات في الوسط و الدفاع نتيجة الضغط المستمر بواسطة ثلاثي الهجوم ثم ثنائي الارتكاز . المنصورة ايضا لجأ للخشونة الكبيرة جدا مع لاعبي الزمالك و ربما ظن مدرب المنصورة ثروت فرج ان هذا الاسلوب سيحجم الفارق الفني . اكثر من مرة تدخلات عنيفة على الكاحل و من الخلف مع اكثر من لاعب . الدقيقة 12 تشهد هجمة شبه خطيرة من المنصورة انطلاقة من محمد المرسي على ااجناح الايمن و عرضية ارضية تمر على القائم القريب من امام الصفتي و مهاجم المنصورة المندفع سامح نجاح .

في الدقيقة 16 تمريرة بينية من تامر عبد الحميد لحازم امام في وضعية تصويب ممتازة دون ضغط على حدود الصندوق لكن حازم سدد ضعيفة في يد الحارس . الدقيقة 18 يذكرنا حازم بحازم زمان و يمرر تمريرة سحرية بينية مع تحرك هائل من جمال حمزة في ظهر رقيبه ينفرد بالمرمى و يرفع الكرة من فوق الحارس المندفع بسرعة كبيرة تمر بجوار القائم البعيد بسنتيمترات . فرصة كبيرة لمضاعفة النتيجة تضيع . الزمالك بعد البداية الجيدة و النشاط سرعان ما هبط اداؤه جدا بعد هذه الفرصة . محمد ابو العلا بالتحديد ظهر بشكل جيد دفاعيا لكن لم نراه على الاطلاق في الثلث الاخير كما هي العادة . حازم نشط في البداية و سرعان ما اختفى و استسلم للرقابة . عبد الحليم حاضر غائب عن المباراة .

قبل كل ذلك مأساة في الاطراف يمينا و يسارا من احمد غانم و طارق السيد اداء هجومي متواضع جدا و عرضيات غاية في السوء باستثناء واحدة من طارق السيد . اذا كانت امكانيات احمد غانم الهجومية متواضعة فمن المفترض ان طارق السيد ورقة هجومية هامة و لا ادري ما هذا الاداء الهلامي الذي يقدمه . جمال حمزة فقط ظهر بصورة ممتازة تحرك بالكرة و بدونها مهارة سرعة ايجابية . دفاعيا الزمالك لم يكن تحت تهديد على الاطلاق . اولا الضغط الدفاعي في الوسط جيد من تامر و ابو العلا و تامر بالتحديد بذل مجهود كبير . ثانيا اداء ممتاز من الثنائي الصفتي و العابدي في الرقابة و الاستخلاص للكرات . القباني ظهر بعيدا عن مستواه و لم نرى له اي تأثير هجومي سواء بالتمريرات الطويلة او التقدم بالكرة .

الزمالك عابه جدا ايقاع اللعب البطيء و البطء الشديد في التحضير و الخروج بالكرة من المناطق الخلفية رغم ان مع اسلوب لعب المنصورة بالضغط المبكر نقل الكرة السريع للثلث الاخير هو مفتاح انهاء المباراة مبكرا . في الدقيقة 24 ينال احمد عمران لاعب المنصورة انذار للاعتراض على التحكيم بعد احتساب خطأ ضده لمصلحة ابو العلا . في الدقيقة 25 هجمة منظمة للزمالك تبدأ على الجناح الايسر و تنتقل الكرة بعرض الملعب و تمريرة بينية من جمال حمزة لاحمد غانم المندفع داخل يمين الصندوق يستقبل الكرة على صدره بشكل جيد و يمر من المدافع بفارق السرعة لكنه يسدد تسديدة ضعيفة ترتد من الحارس تجاه حازم امام المتابع يسدد مرة اخرى تصطدم بمدافع و تضيع الفرصة .

في الدقيقة 29 ضربة جزاء صريحة للزمالك يتغاضى عنها الحكم . عرضية متقنة من طارق السيد من اليسار هي كل انتاجه في المباراة يقابهلا احمد غانم برأسه على القائم البعيد تصطدم اولا بقدم المدافع ثم الارض ثم يستخدم المدافع يده اليسرى بكل وضوح في السيطرة على الكرة و الحكم قريب و لا يحتسب شيئا . في الدقيقة 34 انذار لمدافع المنصورة رشاد فاروق للخشونة مع عبد الحليم علي . يبدو ان عمرو الصفتي نال انذارا للتدخل من الخلف على مهاجم المنصورة احمد سلامة في لعبة اعطى الحكم فيها الفرصة ثم عاد و اعطى انذار مع توقف اللعب لكن لم نتبين ذلك جيدا لانشغال مخرج المباراة الجهبذ باعادة كرات اخرى . تمر دقائق الشوط الاخيرة دون خطورة على المرمى فقط سيطرة على الكرة من الزمالك .

دون تغييرات بين الشوطين لاي من الفريقين يبدأ الشوط التاني الممل لاقصى درجة وسط اداء سلبي غير مفهوم من لاعبي الزمالك . الخطورة غابت تماما و كثرت الاخطاء في كل كرة تقريبا و تمريرات كثيرة مقطوعة دون اي ضغط . في الدقيقة 10 منعرج في المباراة تدخل عنيف جدا و غبي في نفس الوقت من احمد عمران في كرة عند خط المنتصف غير خطيرة على الاطلاق ينقض على كاحل حازم امام و ينال الانذار الثاني و يطرد و تصبح المهمة اكثر سهولة لكن ما زال الزمالك لا يبحث عن هدف ثاني . في الدقيقة 13 يجري مدرب المنصورة تغييره الاول بخروج المهاجم احمد سلامة و دخول لاعب الارتكاز محمد السادات في محاولة لتحريك النقص العددي للهجوم بدلا من الوسط و عدم اتاحة مساحات كبيرة في الوسط امام لاعبي الزمالك . في نفس الدقيقة تمريرة عرضية ارضية من جمال لحليم يحاول حليم ايقاف الكرة فيهديها للحارس على بعد خطوات منه . في الدقيقة 16 تغيير ثاني للمنصورة بخروج لاعب الارتكاز اسلام عبد الله و نزول لاعب ارتكاز بديل عبد العزيز محمد . تغيير تنشيطي لاعب بلاعب في نفس المركز .

في الدقيقة 20 تغيير منطقي جدا من هنري ميشيل بسحب القباني و الدفع باحمد حسام و يتحول الزمالك ل4-4-2 في محاولة للاستفادة من التفوق العددي بدلا من تواجد ثلاث لاعبين في قلب الدفاع امام مهاجم وحيد من المنصورة . احمد حسام دخل كمدافع ايمن و تحول احمد غانم للجناح الايمن مع تواجد الصفتي و العابدي فقط في قلب الدفاع . فكرة التغيير كانت جيدة لكن هل احمد غانم لاعب قادر على احداث اي فارق هجومي و هو بحالة مزرية اما احمد حسام هجوميا فمن الافضل عدم الكلام عنه من الاصل لانها مأساة . الم يكن من الافضل الدفع بمصطفى جعفر على اليمين مثلا . شاهدنا جبهة يمنى غاية في السوء و في المقابل ينافس طارق السيد على الجهة الاخرى من الملعب باداء لا يمت لكرة القدم بصلة .

في الدقيقة 23 انذار لاحمد حسام للخشونة ثم انذار مستحق للعابدي لاضطراره لارتكاب خطأ يوقف بيه هجمة مضادة خطيرة بعد فاصل من الدلع في وسط الملعب انتهت بتمريرة مقطوعة . في الدقيقة 25 يدفع هنري ميشيل بعمرو زكي اخيرا بدلا من حازم امام و يعود جمال حمزة لصناعة الالعاب و يتقدم عمرو للهجوم بجوار عبد الحليم . في الدقيقة 27 يفيق كل من في الملعب على هدف عالمي من جمال حمزة على عكس سير المباراة الفاتر . في اول ظهور له بعد سقوطه لصناعة الالعاب الذئبقي الفنان الموهوب حمزة يستلم الكرة و يراوغ مدافع بوضع الكرة بين قدميه ثم استلامها من الجهة الاخرى و يطلق قذيفة هائلة بيمينه من حوالي 30 ياردة في المقص الايسر مباشرة . هدف رائع من لاعب رائع و مين قدنا شيكا و حمزة عندنا .

بالفعل الزمالك لم يكن سيسجل في ظل هذا الاداء الا بحل فردي او كرة ثابتة . ما لم نتوقعه ان نجد الحل الفردي عبقري لاقصى درجة . في الدقيقة 30 انذار لعبد العزيز محمد للخشونة ثم في الدقيقة التالية تدخل عنيف من رشاد فاروق على عمرو زكي ينال على اثره الانذار الثاني و يطرد هو الاخر و تنتهي الامور تماما . بعد الطرد الثاني يسحب مدرب المنصورة المهاجم سامح نجاح و يدفع بالمدافع هاني ابو الفضل و يرد هنري ميشيل بالدفع بمصطفى جعفر و سحب عبد الحليم علي .

في الدقيقة 41 يمرر الذئبقي جمال حمزة كرة بينية لعمرو زكي يحاول عمو المرور لكنه يسقط على الارض تحت ضغط من المدافع داخل الصندوق لكن بمنتهى المثابرة و بحاسة تهديفية عالية جدا يقوم عمرو مرة اخرى و يستغل خطأ فادح من المدافع المتباطيء في ابعاد الكرة ليخطف عمرو الكرة و ينقض عليها بتسديدة داخل المرمى بعد خروج الحارس على الفاضي . هدف لا يسجله الا خطاف اهداف من الدرجة الاولى . مش اي مهاجم بيتوقع اخطاء المدافعين بالحاسة في الملعب . تامر عبد الحميد ينال انذار اثر خطأ عادي ثم فرصة لمصطفى جعفر البعيد تماما عن حساسية الملعب يسددها ضعيفة في يد الحارس في اخر احداث المباراة . في انتظار الصعود للنهائي بإذن الله في المباراة القادمة .

تقييمات لاعبي و مدرب الزمالك :

1-عبد المنصف : ثابت امام الاختبارات القليلة جدا . لم يكن تحت اي ضغط .
2-القباني : اداء اقل من المعتاد خصوصا في الجوانب الهجومية . غابت تماما تمريراته البينية من المساحات الخلفية .
3-+4-الصفتي و العابدي : اداء جيد جدا و تدخلات ناجحة اكثر من مرة . العابدي المدافع الراسي الذي يفكر قبل التدخل و الصفتي المدافع التقليدي المنقض دائما .
5-+6-غانم و طارق : اداء ضعيف جدا مردود هجومي غاية في السوء عرضيات باستمرار خارج الملعب
7-تامر : مباراة جيدة و مجهود كبير و ضغط دفاعي مستمر
8-ابو العلا : مباراة جيدة دفاعيا فقط اما هجوميا فلم يظهر على الاطلاق
9-حازم : فرصة وحيدة صنعها هي كل ما قدمه . اختفاء معظم الوقت و عدد كبير من الكرات المقطوعة
10-حليم : الحاضر الغائب . يقال انه شارك
11-حمزة : نجم المباراة الاول هدفين رائعين و صناعة الهدف الثالث مهارة تسديد بعيد سرعة حركة تهديف . يمين شمال بنحبك يا جمال لما بتركز في الكرة
12-احمد حسام : احتجاجا على شدة سوء اداؤه في الفترة الي شارك فيها مش هاكتب حاجة عنه . اربع محاولات عرضيات بنفس الطريقة خارج الملعب .
13-عمرو: هدف لا يسجله الا هداف كبير . شارك لدقائق سجل فيها .
14-جعفر : دقائق قليلة لكن ظهر فيها بعيد تماما عن الفورمة و مفتقد لحساسية الملعب

هنري ميشيل : اختلف معه في قراره بالنسبة لعمرو اما ادارة المباراة فكانت جيدة و بعقلية اوروبية حاول استغلال النقص العددي للخصم بايجابية عن طريق تعديل طريقة اللعب

حمل مباراة الزمالك X المنصورة(كاملة) - كأس مصر دور الـ8 - 7-6-2007

شاهد تصريح عمرو زكى بين الشوطين وجمال ومنصف بعد المباراه من art


هشام عبد الوهاب
Comments ()

بعد مباراة عصيبة سارت على عكس المتوقع تماما تأهل الزمالك لنهائي كاس مصر في انتظار مواجهة مصيرية حاسمة فاصلة مع الفائز من مواجهة قبل النهائي الاخرى غدا بين الاسماعيلي و الاحمر .

ايا كان الخصم في النهائي الزمالك اعطى جماهيره قلق كبير جدا على مدى جاهزية الفريق و بكل امانة الزمالك عليه ان يقدم اداء مختلف تماما عن الاداء المزري الذي شاهدناه امام بترول اسيوط . رغم ان مباريات الكاس بالتحديد طابعها الدائم المفاجأت و اللا معقول في كل العالم الا ان الكل كان يتوقع سيناريو مغاير تماما لسير المباراة مع وضعية نظريا اسهل كثيرا للزمالك فالخصم احتل المركز الاخير في الدوري و هبط للدرجة الثانية و لم يظهر على الساحة الا هذا الموسم و فارق الامكانيات الفنية و الفردية كبير في صالح الزمالك . الزمالك في النهائي حقيقة مؤكدة و من حقنا ان نحلم باللقب الاول في ثلاث سنوات و الجيل الحالي مهما كانت الظروف مطالب بالفوز و رد الاعتبار و اعادة البسمة للجماهير الي تحملت الكثير و الكثير من الاخفاقات .

في نفس الوقت اداء الزمالك اليوم لا يبشر بأي شيء مع التسليم بغياب عناصر مؤثرة و اساسية . مواجهة بترول اسيوط لم تمر دون خسائر فالزمالك سيفتقد احد المتألقين دائما في مباريات القمة و هي مواجهة محتملة محمد ابو العلا نتيجة الطرد و الجهاز الطبي مطالب بتجهيز تامر عبد الحميد و علاء عبد الغني باقصى سرعة استعدادا للنهائي . ربما كان الابتعاد عن المباريات الرسمية لاكثر من 20 يوم سبب في ابتعاد اللاعبين عن حالتهم الطبيعية و ربما هو العادة السيئة المتوارثة بين لاعبي الزمالك على مر الاجيال في الاستهانة بالخصوم الضعفاء . نأمل ان نرى زمالك مغاير تماما في النهائي و سنقوم بدورنا في مساندة الفريق بكل قوة فهل يكافئنا لاعبي الزمالك بعد خسائر على كل الاصعدة الموسم الحالي و الموسمين السابقين .

الزمالك مر بموقف صعب نتيجة غياب اربع عناصر اساسية مؤثرة قلبي الدفاع الاساسيين عمرو الصفتي و وسام العابدي و لاعب الارتكاز الاساسي تامر عبد الحميد و المهاجم الذئبقي المتألق جمال حمزة بسبب الاصابات و الايقافات نتيجة الانذار الثاني بالاضافة لغياب طويل لحارس المرمى الرئيسي عبد الواحد السيد بسبب الاصابة و ايضا المدافع الايمن احمد حسام نتيجة الايقاف للانذار الثاني . في المقابل خاض الزمالك المباراة بلائحة كبيرة من اللاعبين المهددين بانذار ثاني و بالتالي الايقاف و الغياب عن المباراة النهائية لعل ابرزها على الاطلاق تواجد انذار سابق عند مهاجم الفريق الماتادور الملتزم في الفترة الاخيرة عمرو زكي .

تشكيل الزمالك في حراسة المرمى محمد عبد المنصف . ثلاثي قلب الدفاع وائل القباني مدافع حر ليبرو خلف اتنين مساكين محمود محمود و تامر عبد الوهاب . رباعي الوسط مدافعي اجناب احمد غانم يمينا و طارق السيد يسارا و ثنائي محور الارتكاز احمد عبد الرؤوف و محمد ابو العلا . ثلاثي الهجوم في صناعة الالعاب و المساندة شيكادينيو خلف ثنائي الهجوم عبد الحليم علي و عمرو زكي . تشكيل الزمالك في البداية بالشكل التالي :

عبد المنصف
القباني
محمود-ابو جبل
طارق-ابو العلا-عبد الرؤوف-غانم
شيكا
عمرو-عبد الحليم





رغم ان ترشيحات عديدة قبل المباراة رجحت احتمال البدء بالناشيء الصاعد محمد ابراهيم في المدافع الايمن الا ان هنري ميشيل لم يغامر بالدفع به لاول مرة و ابقاه على مقاعد البدلاء . في غياب العابدي و الصفتي شارك بدلا منهم محمود محمود و تامر عبد الوهاب و اذا كان وجود احدهم كافي للكوارث الدفاعية فوجود الثنائي معا ينهي على الدفاع تماما .

احمد عبد الرؤوف السيء جدا شارك بدلا من تامر عبد الحميد في الارتكاز و استعاد عمرو زكي مكانه في الهجوم على حساب جمال حمزة الغائب و في كل الاحوال عمرو يعتبر عنصر اساسي في الهجوم و نأمل الا نرى افتكاسة من هنري ميشيل في النهائي بالابقاء عليه على مقاعد البدلاء و الدفع بعبد الحليم في ظل حجز جمال و شيكا للمكانين الاخرين في ثلاثي الهجوم . هنري ميشيل خاض المباراة بالطريقة التقليدية المعتادة 3-4-1-2 . لم نشهد اي مهام غير تقليدية عن المعتاد و زاد الامور سوءا غياب كامل للمساندة الهجومية من ابو العلا في الثلث الاخير سواء على احد الاطراف او في العمق . القباني ليبرو متأخر خلف المدافعين يقوم بالتغطية مع تقدم على فترات للمساندة الهجومية . تامر عبد الوهاب مكلف برقابة رجل لرجل مع محمد ابراهيم و محمود محمود مكلف برقابة فردية مع سامي ابو زيد .

طارق السيد و احمد غانم مدافعي الاطراف مهامهم هجومية صريحة بالتقدم المستمر على الاطراف لفتح عرض الملعب و مساندة الهجوم بالعرضيات ثم الارتداد السريع و يتم تأمين تقدمهم بواسطة احد لاعبي الارتكاز ابو العلا او عبد الرؤوف او احد الثلاثي الدفاعي مع ترحيل مهام الرقابة للمهاجم الخالي للقباني . كارثة الزمالك محور الارتكاز سنقول نظريا من المفترض ان يكون عبد الرؤوف لاعب ارتكاز رئيسي يضغط باستمرار و يفسد هجمات مساند بابو العلا دفاعا اما هجوما فنظريا ايضا ابو العلا بيتقدم للمساندة الهجومية و عبد الرؤوف بيغطي الوسط اما على ارض الواقع فنحن لم نشاهد لاعبي ارتكاز في الزمالك على الاطلاق طوال المباراة لا دفاعا و لا هجوما و لا اي شيء على الاطلاق و زاد الامور سوءا كمية غير عادية من التمرير الخاطيء الي بيرتد بهجمات مضادة سريعة على ثلاثي دفاعي في الضياع تماما . شيكا لاعب حر يتحرك في كل مكان في وسط الخصم يمينا و يسارا و في العمق دون تقيد بدور دفاعي . عمرو زكي مهاجم متحرك سواء للاطراف او للخلف اما عبد الحليم فمهاجم صندوق ثابت في قلب الهجوم معظم الوقت .

بترول اسيوط على الجانب الاخر بمدربه الاحمر محمد عامر خاض المباراة بتشكيل يضم خالد الاجاوي في حراسة المرمى . ثلاثي قلب الدفاع محمد الغنام مدافع حر ليبرو خلف اتنين مساكين عادل عبد العزيز و عماد عثمان . رباعي الوسط حمدي سيف مدافع ايمن و محمد علي مدافع ايسر و ثنائي محور الارتكاز مشهور احمد و احمد السيد . ثلاثي الهجوم في صناعة الالعاب و المساندة عاشور الفقي خلف ثنائي الهجوم محمد ابراهيم و سامي ابو زيد . تشكيل بترول اسيوط في البداية بالشكل التالي :

الاجاوي
الغنام
عبد العزيز-عثمان
علي-مشهور-السيد-سيف
الفقي
ابو زيد-ابراهيم



محمد عامر كما هو متوقع خاض المباراة بتأمين دفاعي و رقابة فردية على ثلاثي الزمالك الهجومي مع الاعتماد على الهجمات المضادة السريعة و بكل تأكيد لم يكن يحلم عامر ان يواجه وسط و دفاع بمثل السذاجة و الضعف الذي ظهر عليهم ارتكاز وقلب دفاع الزمالك مما جعل هجمات بترول اسيوط المضادة فرص تهديف مؤكدة و في مجمل المباراة اهدر لاعبو بترول اسيوط ثلاث انفرادات كاملة . ثنائي المساك عادل عبد العزيز مكلف برقابة رجل لرجل مع عمرو زكي و عماد عثمان مع عبد الحليم علي و لاعب الارتكاز مشهور احمد مع شيكا بالاضافة لوجود محمد الغنام كليبرو يقوم بالتغطية و ثبات دفاعي للمدافع الايسر محمد علي معظم الوقت . احمد السيد لاعب ارتكاز رئيسي بيرتد معاه اثناء الدفاع اثنين من الثلاثي الهجوم عاشور الفقي و احد محمد ابراهيم او سامي ابو زيد . لحظة قطع الكرة بكل سرعة بينطلق عاشور الفقي و محمد ابراهيم في العمق مع مساندة مستمرة من المدافع الايمن حمدي سيف .

بداية المباراة و لم يكن هناك ما هو اسوأ طوال ربع ساعة كاملة الزمالك غائب تماما و بترول اسيوط مسيطر على الكرة . الدقيقة الثانية كادت ان تحمل صدمة و فرصة تهديف كبيرة للبترول اثر هجمة مضادة سريعة . ركنية للزمالك تبعد الكرة و ينطلق بترول اسيوط ووسط وجود ضغط دفاعي من نوعية تأدية الواجب فقط من الثنائي رؤوف و ابو العلا يمر عاشور الفقي و يراوغ تامر عبد الوهاب و يخلق زيادة عددية 3 على 2 يمرر لسامي ابو زيد على يمين الصندوق و قبل ان يفكر كيف يمر اراحه طارق السيد و سقط على الارض لينفرد بالمرمى تماما لكن عبد المنصف المتألق انقذ الموقف ببراعة و ابعد الكرة لركنية . اكثر من وقفة مع هذه الكرة اهمها على الاطلاق تمركز القباني على حدود الصندوق اثناء هجوم الزمالك بكثافة في وسط الخصم . للمرة المليون لما الليبرو بيفضل ثابت عند حدود الصندوق اثناء هجوم فريقه بيكشف مساحات الملعب الطولية كلها امام الخصم في اي هجوم مضاد سواء في العمق او على الاطراف دون اي خوف من التسلل و ثانيا بيوسع جدا المساحة المطلوب تغطيتها بواسطة لاعبي الارتكاز و بالتالي بتصعب المهمة و بتكون فرص وصول الخصم بالكرة للثلث الاخير كبيرة و ثالثا بيباعد جدا بين خطوط الفريق الثلاثة و حتى لو نجح استخلاص الكرة بتكون فرص بناء هجمة منظمة صعبة .

القباني اثناء وجود الكرة في الثلث الاخير كان متمركز في احضان عبد المنصف تقريبا بدل ما يتقدم لقبل المنتصف و يضغط مساحات الملعب . ثانيا بفرض ان تدخل في الوسط عبد الرؤوف و ابو العلا كان بنية الضغط و افساد الهجمة اي ضغط دفاعي صحيح يجب ان يتم بشكل طولي حتى لا يتم ضرب الثنائي بلعبة واحدة او بتمريرة واحدة في ظهرهم . في الدقيقة 10 شبه خطورة للزمالك يتلقى شيكادينيو تمريرة من احمد غانم على الطرف الايمن و بسرعة النفاثة ينطلق داخل يمين الصندوق و يمرر كرة ارضية عرضية للخلف يقطعها المدافع عادل عبد العزيز قبل عبد الحليم علي و يضغط عبد الحليم و يستخلص و يسدد من زاوية مستحيلة فوق العارضة . بعدها بدقيقتين ينطلق الفهد الاسمر مرة اخري على اليمين و يرسل عرضية يقابلها عبد الحليم برأسه للخلف تمر من الحارس و تصل لعمرو زكي لكن عمرو يستلم و ظهره للمرمى و يتكاثر المدافعون و تضيع الكرة . بعدها بدقيقة يخطيء القباني في التعامل مع كرة طويلة من دفاع البترول و بدلا من ابعادها يلعب الكرة برأسه لمحمد ابراهيم الي بيتقدم داخل الصندوق و يراوغ ابو جبل لكن القباني يصحح خطأه و ينقذ بجسمه تسديدة محمد ابراهيم في مواجهة المرمى .

في الدقيقة 17 ركنية للزمالك على اليسار يلعبها طارق السيد يرتقي لها محمود محمود و يخرج الحارس من مرماه و يفشل في التقاط الكرة و يضعها عمرو زكي في المرمى هدف شرعي و صحيح تماما الغاه الحكم الاحمر الملاكي سمير محمود عثمان بدعوى اشتراك عبد الحليم مع الحارس رغم ان عبد الحليم كان ظهره للحارس و لم يشترك معه على الاطلاق و يد الحارس بالفعل وصلت للكرة . اتحدى ان يلغي مثل هذا الهدف لو لننوس عينه الاحمر و من شابه اباه فما ظلم و حقيقي على خطى محمود عثمان فعلا . الزمالك عانى من مشاكل عديدة و ظهر مفككا ربما طوال الشوط كله . اولا اكبر المشاكل على الاطلاق وسط الملعب مشروخ تماما باداء في غاية السوء من عبد الرؤوف و ابو العلا اي هجمة للبترول بتصل بكل سهولة لحدود الصندوق . ثانيا تفوق في المهارة من ثلاثي بترول اسيوط الهجومي على ثنائي المساك تامر ابو جبل و محمود محمود و تفوق كامل في عنصر السرعة على الثنائي القباني و محمود محمود .

اذا كان مردود الثنائي المتواضع محمود محمود و ابو جبل ليس مفاجيء فمردود القباني كان غاية في السوء هو الاخر و انكشفت معاناته في اي سباق سرعة حتى لو الكرة اقرب له . ثالثا ابو العلا لا يقوم باي مساندة للهجوم . رباعا تمريرات مقطوعة على كل شكل و لون . خامسا اطراف معطوبة هجوميا سواء الناحية اليمنى الغير متواجد فيها على الاطلاق احمد غانم او الجهة اليسرى الي بيتحرك فيها طارق السيد دون اي فاعلية و يكفي انه ارسل عرضية واحدة تقريبا طوال المباراة . اداء الزمالك الهجومي محوره شيكا فقط و ان عابه التركيز اكثر على الاختراق بمجهود فردي بدلا من التمرير البيني للمهاجمين . عمرو و عبد الحليم افتقدوا تماما للمساندة في قلب الهجوم و مع تنظيم دفاعي جيد من البترول لم يكن غريبا ضعف الفاعلية الهجومية الشديد . في الدقيقة 27 يظهر شيكا في الكادر و يراوغ بمجهود فردي و ينطلق داخل الصندوق لكن تسديدته بيمينه تذهب طائشة بعيدا عن المرمى . في الدقيقة 32 فرصة تهديفية مؤكدة لبترول اسيوط هجمة مضادة اخرى و وسط ملعب غير موجود يلعب محمد ابراهيم و عاشور الفقي هات و خد في ظهر القباني الي كالمعتاد غطى التسلل و ينفرد محمد ابراهيم تماما بالمرمى و يلعب الكرة قصيرة للمندفع عاشور الفقي داخل الصندوق و المرمى مفتوح على مصراعيه لكن عبد المنصف يتألق مرة اخرى و بتوقع و سرعة رد فعل يلتقط الكرة .

سيطرة ميدانية للزمالك و الخطورة للبترول . في الدقيقة 34 انذار لعادل عبد العزيز للخشونة مع عمرو زكي ثم انذار اخر لمحمد الغنام للخشونة مع شيكا . في الدقيقة 43 ينطلق طارق السيد في عمق الملعب و يمر من مدافع و يتحرك شيكا بدون كرة بامتياز على اليسار لو مرر له طارق مباشرة لكانت انفراد لكن طارق تباطأ و انتظر عودة المدافعين ثم مرر لشيكا تحت ضغط ارسلها عرضية قابلها عمرو زكي برأسه فوق العارضة في اخر احداث الشوط . شوط للنسيان تماما و كان يستدعي تدخل قوي من هنري ميشيل بين الشوطين .

بداية الشوط التاني دون تغييرات في اي من الفريقين . اداء افضل قليلا من الزمالك لكن غابت الخطورة تماما . اداء دفاعي اكثر تركيز من بترول اسيوط اغلق جميع المساحات في وسط ملعبه . هنري ميشيل اعطى تعليمات لعمرو زكي بالتحرك كثيرا جدا للاطراف في محاولة لايجاد مساحات وسط الدفاع المتكتل . الزمالك ما زال اعتماده الكلي على قدرة شيكا في الاختراق فيما عدا ذلك لم نرى اي حلول هجومية لا عرضيات من الاطراف و لا تسديدات بعيدة ولا استغلال كرات ثابتة و لا هات وخد و اختراق من العمق . حارس اسيوط بدا كأنه في تدريب على التقاط الكرات البالونية الساقطة داخل الصندوق . احمد غانم تحرك اكثر على اليمين لكن دون اي خطورة او ارسال عرضية واحدة . في الدقيقة 7 انذار لعماد عثمان للخشونة مع شيكا الذي تعرض لكل انواع الضرب لايقافه . في الدقيقة 14 فرصة كبيرة لافتتاح التسجيل عرضية من عمرو زكي بالمقاس على رأس عبد الحليم تحتاج للتوجيه الجيد فقط و يخرج الحارس في توقيت خاطيء لكن رأسية عبد الحليم تفتقد الدقة تماما . بعدها بدقائق عرضية من اليسار من عمرو زكي مرة اخرى يرتقي لها احمد غانم و يوجهها لاسفل تجاه حليم في حلق المرمى يفشل في السيطرة على الكرة و يبعدها الدفاع . في الزمالك مسيطر دون اي خطورة . في الدقيقة 26 انذار ثاني و طرد للمدافع عادل عبد العزيز لجذبه عمرو زكي من الفانلة و تصبح المهمة اسهل قليلا مع نقص عددي للخصم . محمد عامر مباشرة يعيد لاعب الارتكاز مشهور احمد لقلب الدفاع و يسقط عاشور الفقي في الوسط كلاعب ارتكاز ثاني في محاولة لتحريك النقص من الدفاع للهجوم .

في الدقيقة 29 كدنا ان نتلقى صدمة و فرصة تهديفية مؤكدة للبترول صناعة نجمهم الاول في اللقاء احمد عبد الرؤوف . عبد الرؤوف دون اي ضغط يمرر كرة مقطوعة للخلف و الكرة تحت حيازته يخطفها سامي ابو زيد و يمرر لمحمد ابراهيم في وضعية انفراد كامل لكن خروج جيد من عبد المنصف مع انهاء سيء جدا من محمد ابراهيم و لله الحمد اطاح بالكرة في السما . ما في مرة موقف هجومي سريع للبترول الا و الثنائي الهجومي غير مراقب مع محمود محمود و ابو جبل . في الدقيقة 31 جاء الفرج اخيرا بعد احتراق الاعصاب بعرضية رائعة من عبد الحليم و رأسية اروع من الماتادور عمرو زكي . عبد الحليم علي بلعبة كان متخصص فيها زمان بينطلق بسرعة كبيرة على الجناح الايمن بعد ما نجح في المرور من المدافع و يرسل عرضية متقنة بالمقاس يقابلها عمرو زكي برأسية صاروخية متقنة على القائم البعيد داخل الزاوية اليمنى الارضية . ربما كانت من ابرز مميزات عبد الحليم عندما تعاقدنا معه قبل ثماني سنوات هو قدرته على الانطلاق السريع جدا و المرور على الاجنحة . طبعا انهاء نموذجي من عمرو توج بيه مجهوده الكبير من اول المباراة . بعد الهدف يطلب عمرو التغيير ربما خوفا من الانذار الثاني و يخرج عمرو و ينزل حازم امام و يكتفي هنري ميشيل بعبد الحليم في قلب الهجوم و خلفه حازم و شيكا . ينال ابو العلا الانذار الاول للخشونة مع احد لاعبي البترول .

في الدقيقة 35 يجري محمد عامر تغييره الاول بنزول المدافع الايمن نوارة بدلا من حمدي سيف ثم تغيير اخر مهاجم بمهاجم بنزول سمارة بدلا من سامي ابو الزيد . المباراة تأخذ طابع مفتوح في الدقائق الاخيرة مع اندفاع بترول اسيوط للهجوم و ترك مساحات في الخلف . في الدقيقة 40 ابرز و اجمل لعبة في المباراة الفهد الاسمر الموهوب شيكادينيو ينطلق بسرعة و مهارة داخل الصندوق و يأخذ معه اثنين من مدافعي البترول و بلعبة واحدة سحرية خيالية و كعب غير عادي يخرج الجميع خارج اللعب و يضع كرة مقشرة لحازم امام في وضعية انفراد كامل على بعد ياردات قليلة لكن حازم بغرابة شديدة اطاح بالكرة بعيدا . انذار لمحمود محمود للخشونة و تغيير نزول مصطفى جعفر و خروج شيكا ثم يتدخل سمير محمود عثمان و يعطي ابو العلا انذار ثاني و طرد على مخالفة غير موجودة عندما حاول قطع الكرة في الوسط و لم ينجح و لم يلمس مهاجم البترول الذي سقط بفعل التحام مع طارق السيد لكن سمير عثمان وجدها فرصة لحرمان الزمالك من احد لاعبيه في النهائي . يمر الوقت بدل الضائع و تنتهي المباراة بفوز غالي للزمالك .

تقييمات لاعبي و مدرب الزمالك :



1-عبد المنصف : هايل انقذ مرمانا من فرصتين محققتين و تعامل شكل جيد مع انفراد اخر . اعتقد ان المباراة السادسة على التوالي يخرج بشباك نظيفة و نأمل ان يخرج بشباك نظيفة في النهائي .
2-القباني : لو هتقدم نفس المستوى ده في النهائي هنكون في ورطة كبيرة . اداء سيء و غياب التركيز .
3-محمود محمود : لا جديد تحت الشمس اكيد اي مهاجم خصم بيتمنى حظه يوقعه معاك
4-ابو جبل : في حدود امكانياته المتواضعة قدم مباراة مقبولة .
5-احمد غانم : نفس الاداء المعتاد مقبول دفاعيا ضايع هجوميا .
6-طارق : اداء هلامي تمريرات مقطوعة كرات طائشة عرضيات غائبة لم يكن تحت ضغط دفاعيا
7-عبد الرؤوف : واضح تماما اننا اتخدعنا فيك في بداية ظهورك . اداء ضد لاعب الارتكاز في كل حاجة ضغط سيء تمرير مقطوع بطء شديد
8-ابو العلا : اداء سيء جدا انتهى بطرده من المباراة و خسرنا جهوده في النهائي .
9-شيكا : رغم انه بمقاييس شيكا تعتبر مباراة اقل من مبارياته السابقة الا انه يبقى مصدر المتعة و الخطورة الرئيسي في الفريق . قدم لعبة عبقرية في الشوط التاني
10-عبد الحليم : ظهور وحيد اسفر عن هدف الفوز فيما عدا ذلك مختفي و مستسلم للرقابة . صنع هدف الفوز باقتدار
11-عمرو زكي : مجهود كبير روح قتالية و هدف الفوز الوحيد ببراعة .
12-حازم : فرصة لا تضيع ابدا في الدقائق الي شارك فيها
13-جعفر : شارك لدقيقتين فقط لكن واضح زيادة وزنه جدا

هنري ميشيل : واضح انه لم يحسن اعداد الفريق فنيا و بدنيا للمباراة اما عن ادارة المباراة نفسها فلا يلام على شيء في ظل افتقاده الاوراق على دكة البدلاء و سوء حالة ما لا يقل عن 8 لاعبين داخل الملعب . في انتظار لقب الكاس جواز المرور لقلوبنا

ايمانويل امونيكي : والله زمان يا نجم يا كبير فين ايامك . وجودك في الدرجات ذكرنا بفترة مطلع التسعينات المليئة بالانتصارات ربنا يعيدها علينا Comments ()

zamalek.tv

Connet With Us

اتصل بنا

Tel: 00201001230617

Email: عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

Website: http://www.zamalek.tv

 

Our Sponsors