التوأم واسطورة التبرير الاخير

Written by  مروان قطب
Published in مروان قطب
الجمعة, 26 أيلول/سبتمبر 2014 16:42
Rate this item
(8 votes)
 التوأم واسطورة التبرير الاخير التوأم واسطورة التبرير الاخير

Advertisement

 
"صفتي ، صفتي ، انا راضي ، والله راضي ، هتكسبوا الماتش الجاي ، لو لعبتوا كده هتكسبوا اي حد"

الزمالك في المركز العاشر في الجدول وتحت الصفر فيما يتعلق بالمعنويات بعد هزائم متتالية اطاحت بمدربين اجنبيين في اقل من اربعة اشهر اواخر عام 2009 ، كلمات النجم المعتزل حديث العهد بالتدريب تصل جيدا للصفتي ورفاقه مثلما تصل لجماهير ملأت المدرجات في كل مباراة بانتظار خروج فريقها من غرفة الانعاش ، اهداف الدقائق الاخيرة في عدة مباريات وردود افعال العميد على الخط تشعل حماس الجميع ، يخرج الزمالك سريعا من دوامة غريبة عليه ويعود مطالبا بالمنافسة على الالقاب ، لكن لحبوب الشجاعة مدى ، الحماس على الخط و هتافات الالتراس في التالتة يمين واغاني عزيز الشافعي لا تصنع وحدها انتصارا عندما يكون اختيارك للاعبين من عينة ابو كونيه ووجيه عبد العظيم ، بعد عام و نصف من كلمات حسام للصفتي ورفاقه الزمالك يخسر دوري المئوية رغم تصدره لاغلب فترات الموسم ، لكن يبقى الجمهور ممتنا لاسهام التؤام في عودة ناديهم لشيء مما اعتاد عليه وان لم يحصلوا على نهاية سعيدة في اي بطولة

"بطولة افريقيا هم و انزاح ، وسنفوز بكأس السوبر"

الزمالك ليس في المركز العاشر هذه المرة ، بطل كأس مصر قبل ايام قليلة يخرج رسميا من البطولة الاهم التي يحمل لقبها في خمس مرات سابقة بهزيمة على ملعبه من فريق متواضع في اول مباراة للعميد العائد لولاية ثانية بمفردات مختلفة وطموح جماهيري اكبر لا يبدو مفهوما بالنسبة له كرجل يعتبر الخروج من اهم بطولة قارية شيئا يدفع على الارتياح وهما يسعده التخلص منه ،لكن ربما ثمة نصف مملوء في الكوب لا نراه بالتفرغ لاعداد الفريق المتخم بالصفقات للجديدة للموسم المقبل بعشرات المباريات الودية شبه اليومية امام عمالقة افضل من فرق دوري ابطال افريقيا كالشرق للتأمين و نجوم المستقبل و فريق الاسد المرعب ومنتخب العاملين بمطاعم فول البحيري الى غيرها من الفرق التي يسجل في مرماها احمد عيد عبد الملك ، فلننتظر اذا حتى يأتي السوبر ويحمل عيد و مدربه وفريق الاحلام الذي يكتسح المباريات الودية الكأس الغائبة منذ سنوات

"الزمالك لم يفز على الاهلي او يتعادل معه منذ اربع سنوات ، عشر سنوات متتالية هزائم امام الاهلي ، ماهو الجديد الذي حدث؟ "

لا يرى الكابتن ابراهيم حسن جديدا فيما حدث ، مثلما لم نر نحن اي بصمة له ولتوأمه على اداء الفريق في اللقاء الذي اعتبروه انطلاقتهم الحقيقية سوى ملايين الكرات الطويلة لمهاجم وحيد يلعب بين قلبي دفاع ويفصله عن الجناحين مسافات يطبق عليها قانون الاصلاح الزراعي ، مثلما لم نلحظ وجود احمد عيد ملك المباريات الودية الا في لحظة خروجه قبل نهاية المباراة والاحتكام لركلات الجزاء – الشيء الوحيد الذي لا يزال عيد قادرا على تنفيذه بالمناسبة- ، الزمالك بكتيبة جديدة بالكامل من اللاعبين يسدد مرة واحدة يتيمة على المرمى من كرة مقطوعة بخطأ من المنافس ، تسعين دقيقة كاملة بدون عمل جماعي واحد امام منافس خائف يدخل في المباراة ببطء فقط لان لاعبيه يمررون لاقرب زميل، لكن لا مشكلة فنحن نخسر منهم منذ عشر سنوات ، في العالم الموازي تتعاقد الاندية مع اللاعبين و المدربين للفوز بالبطولات وكسر عقدة تفوق المنافس خاصة اذا كان يمر باقل فتراته فنيا ، اما نحن فعلى ما يبدو علينا انتظار ان نعود للمركز العاشر حتى تظهر بصمات مدربنا

"لم نجلب لاعبين من ريال مدريد أو برشلونة، أحضرنا باسم مرسي من الإنتاج، طارق حامد من سموحة، أحمد سمير من الداخلية .. فكلهم لاعبين من الدوري المصري".

في المباراة الخامسة لجهاز التوأم بفوز وحيد وثلاث هزائم و تعادل يصل بنا المدير للفني ومدير الكرة للحقيقة المطلقة ، ليست مشكلة الجهاز الفني ان الادارة لم تتعاقد مع فالكاو و سواريز و دي ماريا لمساعدة الزمالك على الفوز امام ديفيد سيلفا وزلاتان ابراهيموفيتش المنتقلان حديثا لكتيبة الكابتن خالد القماش في نادي اتحاد الشرطة الرياضي ، يشتكي العميد و توأمه من الشرطة التي تدافع وتستجدي النقطة وكأن ادارة الزمالك لم تتفق معهم على لعب المباريات امام الفرق التي تدافع ويخوضونها هم من منطلق الجدعنة ،للاسف لا نمتلك سواريز ولم نوفق في التعاقد مع دي ماريا لكن مالا يجب على المدير الفني انكاره هو ان قائمته هي الاكثر اكتمالا بين فرق المسابقة وانه يمكن تقديم ماهو افضل بكثير بالادوات المتاحة تحديدا على مستوى اللعب الجماعي وهي مسئولية المدرب الاولى قبل التصريحات والخطب الحماسية والبحث عن كبش فداء لكل تعثر من نوعية العمل في غرفة الملابس و التيشيرت الاحتياطي ودكة بدلاء المنافس ، بعيدا عن فقرات الاستخفاف بعقول الجمهور الذي هتف لهم مرارا في المدرجات في فترة سابقة ولايبدو مستعدا لتلقي مزيد من الاحباطات ، خصوصا مع اعذار عجيبة لا علاقة لها بما يشاهدونه على الشاشة في كل مباراة

 

مروان قطب

Advertisement


Read 38716 times Last modified on الجمعة, 26 أيلول/سبتمبر 2014 17:06

المباريات المقبلة

zamalek.tv

Connet With Us

اتصل بنا

Tel: 00201001230617

Email: عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

Website: http://www.zamalek.tv

 

Our Sponsors