موجز تحليلي لمباراة بتروجيت مع رامي يوسف

Written by  رامي يوسف الجمعة, 22 شباط/فبراير 2013 00:53
Rate this item
(0 votes)

موجز تحليلي لمباراة بتروجيت مع رامي يوسف

 


Advertisement


 

 

الزمالك يحقق الفوز الرابع على التوالي بأداء أقل من المُتوسط في مباراة لم يُقدم ڤيبرا فيها أفضل ما لديه. فبالعودة لمباراة جازللي الماضية وضح لنا أن ڤيبرا في شوط المباراة الثاني أعد 3 سيناريوهات لمباراة بتروجيت , كان أسوءهم الاعتماد على ثنائي رأس حربة. وتوقعنا أنه لن يبدأ بتلك الطريقة فالفريق قدَّم أسوء مستوى طوال اللقاء وهو يلعب بهذا الأسلوب خاصة ان جعفر وسيسييه نوعية واحدة من المهاجمين ووجدوهما معاً لا يُقدم أي تنوع يُذكر للفريق على المستوى الهجومي. فضلاً على أن وجود ثنائي رأس حربة يتحرك كلٌ منهما في مساحة مختلفة يُصعب من وجود محطة لعب للقادمين من الخلف , وبتحرُك الثنائي دائماً على الجانبين وليس للخلف تصعب مهمة الاختراق من العمق ويسهل من مهمة الدفاع المُتكتل للخصم , ولكن ڤيبرا فاجئنا بالبدء بهذه الطريقة وهو ما جعل المباراة صعبه جداً وقلل من التواجد الهجومي للزمالك ودمَّر الفاعلية الهجومية التي كانت تميّز الفريق في المباريات السابقة وسنشرح أكثر مع الصور فيما يلي

بدأ ڤيبرا اللقاء بطريقه 4-3-1-2 قوامها كالتالي


عبد الواحد السيد
صبري رحيل محمود فتح الله صلاح سليمان عمر جابر
عبد الشافي إبراهيم صلاح نور السيد
أحمد عيد
جعفر سيسييه


كما هو موضح في الرسم التالي :



تحليل مباراة الزمالك و بتروجيت

 

لعب الزمالك كعادته هذا الموسم بطريقة الدفاع المُتقدم , وأمام رباعي الدفاع التزم إبراهيم صلاح منطقة عُمق وسط الملعب , على يمينه نور السيد بدور مُركب يتحرك يميناً ليساعد عمر جابر أحياناً وأحيان أخرى يتحرك في عمق الوسط الهجومي لمعاونه عيد في بناء الهجمات وصناعه اللعب. والتزم عبد الشافي المربع ما بين الـ 4 أمتار الفاصلة بين خط التماس وزاوية خط الـ 18 ومعاونة صبري رحيل على الجانب الأيسر. ولعب عيد خلف رأسي الحربة تحت قوس الـ 18 مباشرةً. ولعب سيسييه وجعفر في الهجوم بشكل تقليدي يتحرك سيسييه أحياناً على اليسار وجعفر أحيانا على اليمين وخلت تماماً منطقة العمق الهجومي من وجود تارجت يقوم بدوري محطة اللعب وتبادل الأدوار مع احمد عيد لخلق مساحات في خط ظهر بتروجيت .

تحليل مباراة الزمالك و بتروجيت



هذا التغيير في وظائف اللاعبين أفقد الفريق عنصري السرعة والتنظيم والقدرة الجيدة على بناء الهجمات بشكل سليم وجعل مساحات الملعب تبدو أكثر ضيقاً على اللاعبين , وما ساهم في ذلك أن رمضان السيد المدير الفني لعب مباراة مفتوحة بخط طولي وهو ما أعطاه ميزة مؤقتة فاستطاع أن يفسد هجمات الزمالك من خلال الضغط المُبكر , وساعده على ذلك سوء تنظيم لاعبي الزمالك داخل الملعب. حاول رمضان السيد استغلال المساحات التي يتركها تقدم صبري رحيل وعمر جابر من خلال ثلاثي هجومي وائل فراج وحسام عرفات ومن أمامهم مروان محسن , الأمر الذي أعطى بتروجيت سيطرة غير فعاله على المباراة في ظل تفوق عبد الشافي ونور السيد وإبراهيم صلاح. في الزمالك تحسّن أداء ثنائي الدفاع فتح الله وصلاح سليمان عن المباريات السابقة فحَفِظا للزمالك تواجده في اللقاء ومَنعا بتروجيت من تمثيل خطورة على مرمى عبد الواحد. مع هبوط مستوى اللياقة البدنية لبتروجيت والحالة الفنية السيئة التي كان عليها مروان محسن بدأ الزمالك في السيطرة على المباراة وبدأ إنطلاقات من الأجناب عن طريق جابر وصبري ولكن فشل الثنائي تماماً في إرسال أي كرة عرضيه سليمة خاصةً صبري الذي يواصل بإستفزاز إرسال العرضيات القصيرة المُنخفضة فلا هي مرتفعة عند مستوى رؤوس اللاعبين ولا هي أرضية بين أقدامهم , بالرغم من أن الكرة كثيراً ما تتهيأ له في وضعيات مُريحة جداً. الشوط الأول شديد العُقم يشهد أخيراً هدف التقدم للزمالك بعد أن استطاع سيسييه خطف الكرة على طريقة مهاجم صندوق مُتمرس حرمة تكتيك ڤيبرا طوال الشوط من التواجد في المكان الذي يعتبر نقطة قوته الحقيقية. الشوط الأول بالكامل لم يشهد إلا هجمتين مُنظمتين , الأولى انتهت بتسديدة قوية من نور السيد أخرجها المهدي سليمان بأطراف أصابعه , والثانية أحياها عيد وهيأها دفاع بتروجيت لسيسييه ليحرز هدف الزمالك الوحيد في هذا الشوط.

في الشوط الثاني غيّر ڤيبرا من وضعيات ووظائف بعض اللاعبين فتحرّك نور قليلاً نحو الجانب الأيمن وتحوّل سيسييه للعب كجناح أيمن لصد محاولات أسامة محمد الهجومية التي شكلت خطورة على عمر جابر في الشوط الأول , فكان سيسييه ومن خلفه قليلاً نور حوائط صد أمام الناحية اليسرى النشيطة لبتروجيت.

تحليل مباراة الزمالك و بتروجيت



في بتروجيت أجرى رمضان السيد تغييرين دفعة واحدة فخرج مروان الغائب تماماً وكذلك أحمد فيكلس , وأعقبه تغيير اضطراري بخروج المدافع القوى محمد كوفي مصاباً ونزول المدافع الشاب محمد الزيادي , وكلها تغييرات سهّلت من مهمة الزمالك فدانت له السيطرة في وسط الملعب إلى أن أجرى ڤيبرا أخيراً تغيير بنزول حازم إمام بدلا من سيسييه ليعود الزمالك للعب بمهاجم وحيد "جعفر" ليؤدى دور التارجت ويتحول عيد للناحية اليسرى واخذ حازم الجانب الأيمن وتحوّل نور أمام دائرة منتصف الملعب فأصبح البناء الهجومي للزمالك بالشكل التالي



تحليل مباراة الزمالك و بتروجيت



فعاد الزمالك لأهم ميزة له هذا الموسم وهو اللعب على الثلاث محاور الهجومية وتوسيع قاعدة اللعب مما يساعد في تنوع بدء الهجمات ويُمكّن الفريق من السيطرة المطلقة والوصول لمرمى الخصم بطريقه بإنسيابية ومرونة , وبالفعل امتلك الزمالك المباراة تماماً وأحرز جعفر هدف ثاني من متابعه لتسديدة نور السيد التي ارتدت من الحارس لتجد جعفر الذي أنهاها بطريقة سيئة كاد المهدي سليمان أن يخرجها ولكنها تهادت في المرمى ببطء لتُعلن عن الهدف الثاني للزمالك , حازم يُشعل الفريق هجومياً ويصل لمنطقة جزاء بتروجيت ويسدد كرة قوية يتصدى لها المهدي. يعقبها انطلاقة رائعة لحازم من حدود منطقة جزاء الزمالك ليراوغ لاعب وإثنين وينطلق لعُمق الملعب ويمرر لجعفر الذي يستغل خروج المهدي سليمان ليمرر عرضية أرضية عيد المنطلق من اليسار ليضعها عيد بكل أريحيه وثقه لتعلن الهدف الأول لعيد بقميص الأبيض والهدف الثالث للزمالك الذي أنهى اللقاء تماماً لصالح الفارس الأبيض وقضى على أحلام بتروجيت فى العودة للقاء. قبل النهاية بخمس دقائق يُجري ڤيبرا تغيير أخير بخروج جعفر ونزول أحمد حسن وأعقب ذلك أيضاً تغيير في وضعيات ووظائف اللاعبين يوضحه الرسم التالي

تحليل مباراة الزمالك و بتروجيت



وانتهت المباره بفوز رابع على التوالي ليصل الفريق إلى النقطة رقم 12 ويحافظ على قمة المجموعة الثانية .



 


رامي يوسف

تصميم : محمد صابر






خــاص جلسة مع شريف حبيب يوم الأحد لضم باسم علي











Read 9268 times

zamalek.tv

Connet With Us

اتصل بنا

Tel: 00201001230617

Email: عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

Website: http://www.zamalek.tv

 

Our Sponsors