الزمالك يؤدب الحدود و خلصت فيك كل الكلام يا شيكا

Written by  هشام عبد الوهاب الإثنين, 14 أيار 2007 02:09
Rate this item
(0 votes)
حقق الزمالك فوز هام جدا في صراع المركز الثاني المؤهل لدوري ابطال افريقيا بعد اكتساحه لحرس الحدود على ملعبه بثلاثية نظيفة . فوز ابقى الزمالك متأخرا عن الاسماعيلي بنقطتين مع بقاء مباراة للزمالك الفوز بيها يصعد بالزمالك للمركز الثاني بفارق نقطة . مرة اخرى يعود الساحر الفنان المبدع الفهد الاسمر شيكادينيو و يصنع الفارق و يقود الفريق للفوز الغالي . اتمام صفقة هذا اللاعب يجعلنا بالفعل نشكر كل من فكر و ساهم في اتمام الانتقال بعد عثرات عديدة جدا .

لا يخفى على احد ما يمثله هذا الملعب بالمكس من ذكريات مأساوية للزمالك ففي اخر زيارتنا هناك لقى الزمالك هزيمة قاسية بخمسة اهداف لكن ها هو الزمالك يثأر بفوز كبير على نفس الملعب في اول زيارة تالية . تعد هذه المباراة هي اخر مباريات الزمالك خارج الملعب الموسم الحالي و تتبقى ثلاث مواجهات امام الاتحاد و الاهلي و المصري في انتظار الفوز بهم بإذن الله .

الزمالك تقريبا اكتملت معظم عناصره باستثناء غياب مؤثر للاسد عبد الواحد السيد للاصابة بالرباط الصليبي و غياب اخر لقلب الدفاع التونسي يامن بن ذكري للاصابة بقطع في الغضروف . المباراة شهدت عودة اللاعبين المستبعدين لاسباب انضباطية عمرو زكي و مجدي عطوة و ان جاءت عودتهم على مقاعد البدلاء . الزمالك خاض المباراة بتشكيل يضم محمد عبد المنصف في حراسة المرمى . ثلاثي قلب الدفاع وائل القباني مدافع حر ليبرو خلف اتنين مساكين وسام العابدي و تامر عبد الوهاب . رباعي الوسط مدافعي اجناب احمد غانم يمينا و طارق السيد يسارا و ثنائي محور الارتكاز علاء عبد الغني و تامر عبد الحميد . ثلاثي الهجوم الساحر شيكادينيو كصانع العاب و مهاجم متأخر خلف الثنائي الهجومي عبد الحليم علي و جمال حمزة . تشكيل الزمالك في البداية بالشكل التالي :

عبد المنصف
القباني
ابو جبل-العابدي
طارق-علاء-تامر-غانم
شيكادينيو
حليم-جمال


هنري ميشيل فيما يبدو قرر الابتعاد عن طريقة 4-4-2 و العودة للطريقة التقليدية 3-4-1-2 حتى اشعار اخر فهذه هي ثالث مباراة على التوالي يخوض بيها الزمالك المباراة بطريقة 3-4-1-2 . في انتظار الصفقات الصيفية التي تمكنه من تطبيق اي طريقة لعب دون خوف او تقيد بامكانيات بعض اللاعبين المتواضعة . طبعا شتان الفارق بين تطبيق الزمالك للطريقة في النصف الاول من الموسم و تطبيقها في الوقت الحالي فحاليا هناك لاعب جوهرة خلف المهاجمين يصنع الفارق حتى مع ضعف المساندة من الاطراف و من الارتكاز .

التشكيل شهد مشاركة تامر عبد الوهاب في قلب الدفاع رغم ان التوقعات كانت ترجح اشراك محمود محمود شاغل المركز في اخر مبارتين . ارتكاز الوسط شهد مشاركة الثنائي تامر عبد الحميد و علاء عبد الغني و اذا كان مشاركة هذا الثنائي دفاعي النزعة تماما مقبولة نوعا بغرض تأمين دفاعي اكبر للوسط في ظل غياب ليبرو صريح رغم انه حتى مع 4-4-2 ضروري وجود لاعب هجومي النزعة في محور الارتكاز ففي طريقة اللعب الحالية 3-4-1-2 و في ظل غياب اجنحة الوسط عن الطريقة ضروري تواجد لاعب صاحب تواجد هجومي سواء في عمق الملعب او احد الاطراف . اعتقد تواجد ابو العلا مع احد الثنائي تامر او علاء سيكون اكثر منطقية في ظل سعي الزمالك الدائم للفوز حتى مع التسليم بتذبذب مستوى ابو العلا لكن لا يوجد حلول اخرى في الوقت الحالي .

الزمالك حاليا فوق ال80% تواجده الهجومي سببه شيكادينيو و هو بسم الله ما شاء الله قائم بدوره على افضل ما يكون سواء في العمق او على الاطراف او في التمرير او التسديد البعيد او المساندة من الخلف اما عن فاعلية مدافعي الاجناب او مساندة احد لاعبي الارتكاز فهي متواضعة . القباني ليبرو خلف المدافعين يقوم بالتغطية و عمل عمق . ابو جبل مكلف برقابة رجل لرجل مع احمد عيد عبد الملك اما وسام العابدي فمكلف برقابة عمرو علام . مدافعي الاجناب احمد غانم و طارق السيد ادوارهم هجومية بالتقدم المستمر على الاطراف لفتح عرض الملعب و مساندة الهجوم بالعرضيات ثم الارتداد السريع مع فقدان الكرة .

ثنائي محور الارتكاز علاء عبد الغني و تامر عبد الحميد مكلفين بالضغط الدفاعي المبكر و افساد الهجمات و بداية الهجمات بالتمرير سواء لشيكادينيو او احد الاطراف و لم نلمس تواجد هجومي لاحدهم حتى مع خروج علاء عبد الغني المبكر للاصابة و تعويضه بعلاء عبد الغني . شيكادينيو لاعب حر مساند للهجوم في كل مكان و غير مكلف بدور دفاعي في الوسط . الثنائي الهجومي جمال حمزة مهاجم متحرك باستمرار سواء للاطراف او للخلف لسحب المدافعين و خلق مساحات اما عبد الحليم فمهاجم صندوق ثابت باستمرار كهدف للمساندة القادمة .

حرس الحدود على الجانب الاخر بمدربه طارق العشري خاض المباراة بتشكيل يضم علي فرج في حراسة المرمى . رباعي الدفاع مدافع ايمن محمد مكي و مدافع ايسر عمرو الدالي و ثنائي قلب الدفاع احمد عاصم و محمود عبد الحميد . رباعي الوسط جناح ايمن احمد سمير و جناح ايسر عبد السلام نجاح و ثنائي محور الارتكاز هاني سعيد و محمد الهردة . احمد عيد عبد الملك مهاجم ساقط و صانع العاب خلف مهاجم صريح ثابت عمرو علام . تشكيل الحرس في البداية بالشكل التالي :


فرج
الدالي-عاصم-عبد الحميد-مكي
نجاح-سعيد-الهردة-سمير
عيد
علام



طارق العشري خاض المباراة بطريقة 4-2-3-1 او 4-4-1-1 و كالمعتاد في مباريات الحرس مع الزمالك كان تركيزهم على استغلال الاطراف و التركيز على استغلال المساحات خلف مدافعي الاجناب و بالتالي وظف طارق العشري لاعبين في كل جبهة مع تكليف احد ثنائي الارتكاز بفرض رقابة فردية على شيكادينيو و هو محمد الهردة و تولي لاعب الارتكاز الاخر هاني سعيد مهام تأمين الوسط . احمد عيد عبد الملك كان لاعب حر في الوسط . طارق العشري اعتمد على خماسي في الوسط يهدف لتضييق المساحات تماما على لاعبي الزمالك و محاولة فرض السيطرة على الوسط .

بداية المباراة حماسية من كلا الفريقين . دون جس نبض و في الدقيقة الرابعة نجح الزمالك في احراز الهدف الاول و اخذ زمام المبادرة . جمال حمزة يكسب خطأ على الجناح الايمن . يتقدم شيكادينيو و يرسل عرضية متقنة و خطأ دفاعي فادح من الحرس عندما حاول كشف التسلل و التقدم للامام و لم يربط احد اللاعبين مع الباقي ليرتقي وسام العابدي قلب الدفاع المتقدم دون اي رقابة و يبدو انه حول الكرة بمؤخرة رأسه تجاه اقصى الزاوية اليمنى البعيدة رغم ان هناك شكوك انه لم يلمس عرضية شيكادينيو التي استقرت في المرمى .

الهدف صحيح و شرعي تماما و اثبتت الاعادة التليفزيونية انه لحظة خروج الكرة شيكادينيو لم يكن هناك اي تسلل و كان هناك مدافع كاسر تقدم متأخرا . لا يمكنني الجزم اذا كان الهدف لشيكادينيو ام العابدي و ان كان ارتقاء العابدي ساهم في تشتيت الحارس الذي لم يتحرك من مكانه . بمناسبة هذا الهدف نسأل حلمي طولان المحلل حاليا هل الظهور في برنامج شوبير ثمنه السكوت عن الحق . اثناء تحليل الهدف و ايقاف الكرة لحظة خروجها و ووضوح عدم التسلل فوجئنا بحلمي لا يعطي رأيا في اللعبة و يقول انها تقديرية للمساعد و طبعا الكلام كان على هوى مقدم البرنامج . فقط نذكره بقول رسولنا الكريم عليه الصلاة و السلام الساكت عن الحق شيطان اخرس . هدف مبكر جدا للزمالك . بعد الهدف بدقائق قليلة اصابة مبكرة جدا ايضا لعلاء عبد الغني و لم نتبين حجم الاصابة . اصابة تربك الحسابات و بعد فترة من العلاج خارج الملعب يجري هنري ميشيل التغيير الاول الاضطراري بنزول احمد عبد الرؤوف بدلا من علاء و نأمل ان تكون الاصابة بسيطة في ظل اقتراب مباراة الاهلي .

في الدقيقة 10 فرصة كبيرة جدا للزمالك لمضاعفة النتيجة و انهاء المباراة مبكرا . مرة اخرى و من غيره شيكادينيو يجنح لليمين و يرسل عرضية بخارج قدمة اليسرى في لعبة صعبة جدا قدم واحدة مشابهة لها تماما في مباراة بترول اسيوط اسفرت عن هدف لعبد الحليم . هذه المرة اندفع الحارس خارج مرماه و مرت الكرة منه في اتجاه عبد الحليم علي و المرمى خالي لكن مدافع الحرس احمد عاصم انقض و شتت الكرة لخارج الملعب و عبد الحليم في كل الاحوال لم يكن متوقعا لها . في الدقيقة 16 يخطيء احمد غانم في التمرير و يمرر الكرة لاحمد عيد في الثلث الاخير يتقدم احمد عيد و يمرر لعمرو علام داخل الصندوق لكن علام سدد بعيدا عن القائم . الزمالك بعد البداية الجيدة تراجع كثيرا و سيطر الحرس على وسط الملعب . اداء لاعبي الارتكاز في الزمالك عبد الرؤوف و تامر عبد الحميد ضعيف و الثنائي بيبدأ في الضغط متأخرا جدا في الثلث الاخير و بالتالي سيطر الحرس تماما على الوسط .

ثانيا تراجع لاعبي الارتكاز ترك مساحة كبيرة جدا بينهم و بين الثلاثي الهجومي و اصبح الزمالك يعاني جدا في الخروج بالكرة من الخلف خصوصا في ظل عدم قيام القباني بارسال تمريرات طويلة متقنة يتغلب بيها على ضعف الوسط . تامر عبد الوهاب متولي رقابة المدعو احمد عيد عبد الملك رجل لرجل و يسقط معه كثيرا و يترك مساحة خلفه يندفع فيها الجناح الايسر نجاح و كان على هنري ميشيل تعديل الرقابة المفروضة على عيد الى دفاع منطقة و ليس رجل لرجل في ظل لعبه كمهاجم ساقط . المدعو عيد ناشيء النادي السابق و ابن لاعب الزمالك السابق يبدو انه ظن انه يخوض معركة حربية فوجدناه يضرب و يلتحم و يعترض على التحكيم الفاشل بقيادة ريشة


Advertisement


Read 3870 times

zamalek.tv

Connet With Us

اتصل بنا

Tel: 00201001230617

Email: عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

Website: http://www.zamalek.tv

 

Our Sponsors