الزمالك المقلق يتأهل للنهائي و فاضل على الحلو دقة

Written by  هشام عبد الوهاب الجمعة, 29 حزيران/يونيو 2007 01:46
Rate this item
(0 votes)

بعد مباراة عصيبة سارت على عكس المتوقع تماما تأهل الزمالك لنهائي كاس مصر في انتظار مواجهة مصيرية حاسمة فاصلة مع الفائز من مواجهة قبل النهائي الاخرى غدا بين الاسماعيلي و الاحمر .

ايا كان الخصم في النهائي الزمالك اعطى جماهيره قلق كبير جدا على مدى جاهزية الفريق و بكل امانة الزمالك عليه ان يقدم اداء مختلف تماما عن الاداء المزري الذي شاهدناه امام بترول اسيوط . رغم ان مباريات الكاس بالتحديد طابعها الدائم المفاجأت و اللا معقول في كل العالم الا ان الكل كان يتوقع سيناريو مغاير تماما لسير المباراة مع وضعية نظريا اسهل كثيرا للزمالك فالخصم احتل المركز الاخير في الدوري و هبط للدرجة الثانية و لم يظهر على الساحة الا هذا الموسم و فارق الامكانيات الفنية و الفردية كبير في صالح الزمالك . الزمالك في النهائي حقيقة مؤكدة و من حقنا ان نحلم باللقب الاول في ثلاث سنوات و الجيل الحالي مهما كانت الظروف مطالب بالفوز و رد الاعتبار و اعادة البسمة للجماهير الي تحملت الكثير و الكثير من الاخفاقات .

في نفس الوقت اداء الزمالك اليوم لا يبشر بأي شيء مع التسليم بغياب عناصر مؤثرة و اساسية . مواجهة بترول اسيوط لم تمر دون خسائر فالزمالك سيفتقد احد المتألقين دائما في مباريات القمة و هي مواجهة محتملة محمد ابو العلا نتيجة الطرد و الجهاز الطبي مطالب بتجهيز تامر عبد الحميد و علاء عبد الغني باقصى سرعة استعدادا للنهائي . ربما كان الابتعاد عن المباريات الرسمية لاكثر من 20 يوم سبب في ابتعاد اللاعبين عن حالتهم الطبيعية و ربما هو العادة السيئة المتوارثة بين لاعبي الزمالك على مر الاجيال في الاستهانة بالخصوم الضعفاء . نأمل ان نرى زمالك مغاير تماما في النهائي و سنقوم بدورنا في مساندة الفريق بكل قوة فهل يكافئنا لاعبي الزمالك بعد خسائر على كل الاصعدة الموسم الحالي و الموسمين السابقين .

الزمالك مر بموقف صعب نتيجة غياب اربع عناصر اساسية مؤثرة قلبي الدفاع الاساسيين عمرو الصفتي و وسام العابدي و لاعب الارتكاز الاساسي تامر عبد الحميد و المهاجم الذئبقي المتألق جمال حمزة بسبب الاصابات و الايقافات نتيجة الانذار الثاني بالاضافة لغياب طويل لحارس المرمى الرئيسي عبد الواحد السيد بسبب الاصابة و ايضا المدافع الايمن احمد حسام نتيجة الايقاف للانذار الثاني . في المقابل خاض الزمالك المباراة بلائحة كبيرة من اللاعبين المهددين بانذار ثاني و بالتالي الايقاف و الغياب عن المباراة النهائية لعل ابرزها على الاطلاق تواجد انذار سابق عند مهاجم الفريق الماتادور الملتزم في الفترة الاخيرة عمرو زكي .

تشكيل الزمالك في حراسة المرمى محمد عبد المنصف . ثلاثي قلب الدفاع وائل القباني مدافع حر ليبرو خلف اتنين مساكين محمود محمود و تامر عبد الوهاب . رباعي الوسط مدافعي اجناب احمد غانم يمينا و طارق السيد يسارا و ثنائي محور الارتكاز احمد عبد الرؤوف و محمد ابو العلا . ثلاثي الهجوم في صناعة الالعاب و المساندة شيكادينيو خلف ثنائي الهجوم عبد الحليم علي و عمرو زكي . تشكيل الزمالك في البداية بالشكل التالي :

عبد المنصف
القباني
محمود-ابو جبل
طارق-ابو العلا-عبد الرؤوف-غانم
شيكا
عمرو-عبد الحليم





رغم ان ترشيحات عديدة قبل المباراة رجحت احتمال البدء بالناشيء الصاعد محمد ابراهيم في المدافع الايمن الا ان هنري ميشيل لم يغامر بالدفع به لاول مرة و ابقاه على مقاعد البدلاء . في غياب العابدي و الصفتي شارك بدلا منهم محمود محمود و تامر عبد الوهاب و اذا كان وجود احدهم كافي للكوارث الدفاعية فوجود الثنائي معا ينهي على الدفاع تماما .

احمد عبد الرؤوف السيء جدا شارك بدلا من تامر عبد الحميد في الارتكاز و استعاد عمرو زكي مكانه في الهجوم على حساب جمال حمزة الغائب و في كل الاحوال عمرو يعتبر عنصر اساسي في الهجوم و نأمل الا نرى افتكاسة من هنري ميشيل في النهائي بالابقاء عليه على مقاعد البدلاء و الدفع بعبد الحليم في ظل حجز جمال و شيكا للمكانين الاخرين في ثلاثي الهجوم . هنري ميشيل خاض المباراة بالطريقة التقليدية المعتادة 3-4-1-2 . لم نشهد اي مهام غير تقليدية عن المعتاد و زاد الامور سوءا غياب كامل للمساندة الهجومية من ابو العلا في الثلث الاخير سواء على احد الاطراف او في العمق . القباني ليبرو متأخر خلف المدافعين يقوم بالتغطية مع تقدم على فترات للمساندة الهجومية . تامر عبد الوهاب مكلف برقابة رجل لرجل مع محمد ابراهيم و محمود محمود مكلف برقابة فردية مع سامي ابو زيد .

طارق السيد و احمد غانم مدافعي الاطراف مهامهم هجومية صريحة بالتقدم المستمر على الاطراف لفتح عرض الملعب و مساندة الهجوم بالعرضيات ثم الارتداد السريع و يتم تأمين تقدمهم بواسطة احد لاعبي الارتكاز ابو العلا او عبد الرؤوف او احد الثلاثي الدفاعي مع ترحيل مهام الرقابة للمهاجم الخالي للقباني . كارثة الزمالك محور الارتكاز سنقول نظريا من المفترض ان يكون عبد الرؤوف لاعب ارتكاز رئيسي يضغط باستمرار و يفسد هجمات مساند بابو العلا دفاعا اما هجوما فنظريا ايضا ابو العلا بيتقدم للمساندة الهجومية و عبد الرؤوف بيغطي الوسط اما على ارض الواقع فنحن لم نشاهد لاعبي ارتكاز في الزمالك على الاطلاق طوال المباراة لا دفاعا و لا هجوما و لا اي شيء على الاطلاق و زاد الامور سوءا كمية غير عادية من التمرير الخاطيء الي بيرتد بهجمات مضادة سريعة على ثلاثي دفاعي في الضياع تماما . شيكا لاعب حر يتحرك في كل مكان في وسط الخصم يمينا و يسارا و في العمق دون تقيد بدور دفاعي . عمرو زكي مهاجم متحرك سواء للاطراف او للخلف اما عبد الحليم فمهاجم صندوق ثابت في قلب الهجوم معظم الوقت .

بترول اسيوط على الجانب الاخر بمدربه الاحمر محمد عامر خاض المباراة بتشكيل يضم خالد الاجاوي في حراسة المرمى . ثلاثي قلب الدفاع محمد الغنام مدافع حر ليبرو خلف اتنين مساكين عادل عبد العزيز و عماد عثمان . رباعي الوسط حمدي سيف مدافع ايمن و محمد علي مدافع ايسر و ثنائي محور الارتكاز مشهور احمد و احمد السيد . ثلاثي الهجوم في صناعة الالعاب و المساندة عاشور الفقي خلف ثنائي الهجوم محمد ابراهيم و سامي ابو زيد . تشكيل بترول اسيوط في البداية بالشكل التالي :

الاجاوي
الغنام
عبد العزيز-عثمان
علي-مشهور-السيد-سيف
الفقي
ابو زيد-ابراهيم



محمد عامر كما هو متوقع خاض المباراة بتأمين دفاعي و رقابة فردية على ثلاثي الزمالك الهجومي مع الاعتماد على الهجمات المضادة السريعة و بكل تأكيد لم يكن يحلم عامر ان يواجه وسط و دفاع بمثل السذاجة و الضعف الذي ظهر عليهم ارتكاز وقلب دفاع الزمالك مما جعل هجمات بترول اسيوط المضادة فرص تهديف مؤكدة و في مجمل المباراة اهدر لاعبو بترول اسيوط ثلاث انفرادات كاملة . ثنائي المساك عادل عبد العزيز مكلف برقابة رجل لرجل مع عمرو زكي و عماد عثمان مع عبد الحليم علي و لاعب الارتكاز مشهور احمد مع شيكا بالاضافة لوجود محمد الغنام كليبرو يقوم بالتغطية و ثبات دفاعي للمدافع الايسر محمد علي معظم الوقت . احمد السيد لاعب ارتكاز رئيسي بيرتد معاه اثناء الدفاع اثنين من الثلاثي الهجوم عاشور الفقي و احد محمد ابراهيم او سامي ابو زيد . لحظة قطع الكرة بكل سرعة بينطلق عاشور الفقي و محمد ابراهيم في العمق مع مساندة مستمرة من المدافع الايمن حمدي سيف .

بداية المباراة و لم يكن هناك ما هو اسوأ طوال ربع ساعة كاملة الزمالك غائب تماما و بترول اسيوط مسيطر على الكرة . الدقيقة الثانية كادت ان تحمل صدمة و فرصة تهديف كبيرة للبترول اثر هجمة مضادة سريعة . ركنية للزمالك تبعد الكرة و ينطلق بترول اسيوط ووسط وجود ضغط دفاعي من نوعية تأدية الواجب فقط من الثنائي رؤوف و ابو العلا يمر عاشور الفقي و يراوغ تامر عبد الوهاب و يخلق زيادة عددية 3 على 2 يمرر لسامي ابو زيد على يمين الصندوق و قبل ان يفكر كيف يمر اراحه طارق السيد و سقط على الارض لينفرد بالمرمى تماما لكن عبد المنصف المتألق انقذ الموقف ببراعة و ابعد الكرة لركنية . اكثر من وقفة مع هذه الكرة اهمها على الاطلاق تمركز القباني على حدود الصندوق اثناء هجوم الزمالك بكثافة في وسط الخصم . للمرة المليون لما الليبرو بيفضل ثابت عند حدود الصندوق اثناء هجوم فريقه بيكشف مساحات الملعب الطولية كلها امام الخصم في اي هجوم مضاد سواء في العمق او على الاطراف دون اي خوف من التسلل و ثانيا بيوسع جدا المساحة المطلوب تغطيتها بواسطة لاعبي الارتكاز و بالتالي بتصعب المهمة و بتكون فرص وصول الخصم بالكرة للثلث الاخير كبيرة و ثالثا بيباعد جدا بين خطوط الفريق الثلاثة و حتى لو نجح استخلاص الكرة بتكون فرص بناء هجمة منظمة صعبة .

القباني اثناء وجود الكرة في الثلث الاخير كان متمركز في احضان عبد المنصف تقريبا بدل ما يتقدم لقبل المنتصف و يضغط مساحات الملعب . ثانيا بفرض ان تدخل في الوسط عبد الرؤوف و ابو العلا كان بنية الضغط و افساد الهجمة اي ضغط دفاعي صحيح يجب ان يتم بشكل طولي حتى لا يتم ضرب الثنائي بلعبة واحدة او بتمريرة واحدة في ظهرهم . في الدقيقة 10 شبه خطورة للزمالك يتلقى شيكادينيو تمريرة من احمد غانم على الطرف الايمن و بسرعة النفاثة ينطلق داخل يمين الصندوق و يمرر كرة ارضية عرضية للخلف يقطعها المدافع عادل عبد العزيز قبل عبد الحليم علي و يضغط عبد الحليم و يستخلص و يسدد من زاوية مستحيلة فوق العارضة . بعدها بدقيقتين ينطلق الفهد الاسمر مرة اخري على اليمين و يرسل عرضية يقابلها عبد الحليم برأسه للخلف تمر من الحارس و تصل لعمرو زكي لكن عمرو يستلم و ظهره للمرمى و يتكاثر المدافعون و تضيع الكرة . بعدها بدقيقة يخطيء القباني في التعامل مع كرة طويلة من دفاع البترول و بدلا من ابعادها يلعب الكرة برأسه لمحمد ابراهيم الي بيتقدم داخل الصندوق و يراوغ ابو جبل لكن القباني يصحح خطأه و ينقذ بجسمه تسديدة محمد ابراهيم في مواجهة المرمى .

في الدقيقة 17 ركنية للزمالك على اليسار يلعبها طارق السيد يرتقي لها محمود محمود و يخرج الحارس من مرماه و يفشل في التقاط الكرة و يضعها عمرو زكي في المرمى هدف شرعي و صحيح تماما الغاه الحكم الاحمر الملاكي سمير محمود عثمان بدعوى اشتراك عبد الحليم مع الحارس رغم ان عبد الحليم كان ظهره للحارس و لم يشترك معه على الاطلاق و يد الحارس بالفعل وصلت للكرة . اتحدى ان يلغي مثل هذا الهدف لو لننوس عينه الاحمر و من شابه اباه فما ظلم و حقيقي على خطى محمود عثمان فعلا . الزمالك عانى من مشاكل عديدة و ظهر مفككا ربما طوال الشوط كله . اولا اكبر المشاكل على الاطلاق وسط الملعب مشروخ تماما باداء في غاية السوء من عبد الرؤوف و ابو العلا اي هجمة للبترول بتصل بكل سهولة لحدود الصندوق . ثانيا تفوق في المهارة من ثلاثي بترول اسيوط الهجومي على ثنائي المساك تامر ابو جبل و محمود محمود و تفوق كامل في عنصر السرعة على الثنائي القباني و محمود محمود .

اذا كان مردود الثنائي المتواضع محمود محمود و ابو جبل ليس مفاجيء فمردود القباني كان غاية في السوء هو الاخر و انكشفت معاناته في اي سباق سرعة حتى لو الكرة اقرب له . ثالثا ابو العلا لا يقوم باي مساندة للهجوم . رباعا تمريرات مقطوعة على كل شكل و لون . خامسا اطراف معطوبة هجوميا سواء الناحية اليمنى الغير متواجد فيها على الاطلاق احمد غانم او الجهة اليسرى الي بيتحرك فيها طارق السيد دون اي فاعلية و يكفي انه ارسل عرضية واحدة تقريبا طوال المباراة . اداء الزمالك الهجومي محوره شيكا فقط و ان عابه التركيز اكثر على الاختراق بمجهود فردي بدلا من التمرير البيني للمهاجمين . عمرو و عبد الحليم افتقدوا تماما للمساندة في قلب الهجوم و مع تنظيم دفاعي جيد من البترول لم يكن غريبا ضعف الفاعلية الهجومية الشديد . في الدقيقة 27 يظهر شيكا في الكادر و يراوغ بمجهود فردي و ينطلق داخل الصندوق لكن تسديدته بيمينه تذهب طائشة بعيدا عن المرمى . في الدقيقة 32 فرصة تهديفية مؤكدة لبترول اسيوط هجمة مضادة اخرى و وسط ملعب غير موجود يلعب محمد ابراهيم و عاشور الفقي هات و خد في ظهر القباني الي كالمعتاد غطى التسلل و ينفرد محمد ابراهيم تماما بالمرمى و يلعب الكرة قصيرة للمندفع عاشور الفقي داخل الصندوق و المرمى مفتوح على مصراعيه لكن عبد المنصف يتألق مرة اخرى و بتوقع و سرعة رد فعل يلتقط الكرة .

سيطرة ميدانية للزمالك و الخطورة للبترول . في الدقيقة 34 انذار لعادل عبد العزيز للخشونة مع عمرو زكي ثم انذار اخر لمحمد الغنام للخشونة مع شيكا . في الدقيقة 43 ينطلق طارق السيد في عمق الملعب و يمر من مدافع و يتحرك شيكا بدون كرة بامتياز على اليسار لو مرر له طارق مباشرة لكانت انفراد لكن طارق تباطأ و انتظر عودة المدافعين ثم مرر لشيكا تحت ضغط ارسلها عرضية قابلها عمرو زكي برأسه فوق العارضة في اخر احداث الشوط . شوط للنسيان تماما و كان يستدعي تدخل قوي من هنري ميشيل بين الشوطين .

بداية الشوط التاني دون تغييرات في اي من الفريقين . اداء افضل قليلا من الزمالك لكن غابت الخطورة تماما . اداء دفاعي اكثر تركيز من بترول اسيوط اغلق جميع المساحات في وسط ملعبه . هنري ميشيل اعطى تعليمات لعمرو زكي بالتحرك كثيرا جدا للاطراف في محاولة لايجاد مساحات وسط الدفاع المتكتل . الزمالك ما زال اعتماده الكلي على قدرة شيكا في الاختراق فيما عدا ذلك لم نرى اي حلول هجومية لا عرضيات من الاطراف و لا تسديدات بعيدة ولا استغلال كرات ثابتة و لا هات وخد و اختراق من العمق . حارس اسيوط بدا كأنه في تدريب على التقاط الكرات البالونية الساقطة داخل الصندوق . احمد غانم تحرك اكثر على اليمين لكن دون اي خطورة او ارسال عرضية واحدة . في الدقيقة 7 انذار لعماد عثمان للخشونة مع شيكا الذي تعرض لكل انواع الضرب لايقافه . في الدقيقة 14 فرصة كبيرة لافتتاح التسجيل عرضية من عمرو زكي بالمقاس على رأس عبد الحليم تحتاج للتوجيه الجيد فقط و يخرج الحارس في توقيت خاطيء لكن رأسية عبد الحليم تفتقد الدقة تماما . بعدها بدقائق عرضية من اليسار من عمرو زكي مرة اخرى يرتقي لها احمد غانم و يوجهها لاسفل تجاه حليم في حلق المرمى يفشل في السيطرة على الكرة و يبعدها الدفاع . في الزمالك مسيطر دون اي خطورة . في الدقيقة 26 انذار ثاني و طرد للمدافع عادل عبد العزيز لجذبه عمرو زكي من الفانلة و تصبح المهمة اسهل قليلا مع نقص عددي للخصم . محمد عامر مباشرة يعيد لاعب الارتكاز مشهور احمد لقلب الدفاع و يسقط عاشور الفقي في الوسط كلاعب ارتكاز ثاني في محاولة لتحريك النقص من الدفاع للهجوم .

في الدقيقة 29 كدنا ان نتلقى صدمة و فرصة تهديفية مؤكدة للبترول صناعة نجمهم الاول في اللقاء احمد عبد الرؤوف . عبد الرؤوف دون اي ضغط يمرر كرة مقطوعة للخلف و الكرة تحت حيازته يخطفها سامي ابو زيد و يمرر لمحمد ابراهيم في وضعية انفراد كامل لكن خروج جيد من عبد المنصف مع انهاء سيء جدا من محمد ابراهيم و لله الحمد اطاح بالكرة في السما . ما في مرة موقف هجومي سريع للبترول الا و الثنائي الهجومي غير مراقب مع محمود محمود و ابو جبل . في الدقيقة 31 جاء الفرج اخيرا بعد احتراق الاعصاب بعرضية رائعة من عبد الحليم و رأسية اروع من الماتادور عمرو زكي . عبد الحليم علي بلعبة كان متخصص فيها زمان بينطلق بسرعة كبيرة على الجناح الايمن بعد ما نجح في المرور من المدافع و يرسل عرضية متقنة بالمقاس يقابلها عمرو زكي برأسية صاروخية متقنة على القائم البعيد داخل الزاوية اليمنى الارضية . ربما كانت من ابرز مميزات عبد الحليم عندما تعاقدنا معه قبل ثماني سنوات هو قدرته على الانطلاق السريع جدا و المرور على الاجنحة . طبعا انهاء نموذجي من عمرو توج بيه مجهوده الكبير من اول المباراة . بعد الهدف يطلب عمرو التغيير ربما خوفا من الانذار الثاني و يخرج عمرو و ينزل حازم امام و يكتفي هنري ميشيل بعبد الحليم في قلب الهجوم و خلفه حازم و شيكا . ينال ابو العلا الانذار الاول للخشونة مع احد لاعبي البترول .

في الدقيقة 35 يجري محمد عامر تغييره الاول بنزول المدافع الايمن نوارة بدلا من حمدي سيف ثم تغيير اخر مهاجم بمهاجم بنزول سمارة بدلا من سامي ابو الزيد . المباراة تأخذ طابع مفتوح في الدقائق الاخيرة مع اندفاع بترول اسيوط للهجوم و ترك مساحات في الخلف . في الدقيقة 40 ابرز و اجمل لعبة في المباراة الفهد الاسمر الموهوب شيكادينيو ينطلق بسرعة و مهارة داخل الصندوق و يأخذ معه اثنين من مدافعي البترول و بلعبة واحدة سحرية خيالية و كعب غير عادي يخرج الجميع خارج اللعب و يضع كرة مقشرة لحازم امام في وضعية انفراد كامل على بعد ياردات قليلة لكن حازم بغرابة شديدة اطاح بالكرة بعيدا . انذار لمحمود محمود للخشونة و تغيير نزول مصطفى جعفر و خروج شيكا ثم يتدخل سمير محمود عثمان و يعطي ابو العلا انذار ثاني و طرد على مخالفة غير موجودة عندما حاول قطع الكرة في الوسط و لم ينجح و لم يلمس مهاجم البترول الذي سقط بفعل التحام مع طارق السيد لكن سمير عثمان وجدها فرصة لحرمان الزمالك من احد لاعبيه في النهائي . يمر الوقت بدل الضائع و تنتهي المباراة بفوز غالي للزمالك .

تقييمات لاعبي و مدرب الزمالك :



1-عبد المنصف : هايل انقذ مرمانا من فرصتين محققتين و تعامل شكل جيد مع انفراد اخر . اعتقد ان المباراة السادسة على التوالي يخرج بشباك نظيفة و نأمل ان يخرج بشباك نظيفة في النهائي .
2-القباني : لو هتقدم نفس المستوى ده في النهائي هنكون في ورطة كبيرة . اداء سيء و غياب التركيز .
3-محمود محمود : لا جديد تحت الشمس اكيد اي مهاجم خصم بيتمنى حظه يوقعه معاك
4-ابو جبل : في حدود امكانياته المتواضعة قدم مباراة مقبولة .
5-احمد غانم : نفس الاداء المعتاد مقبول دفاعيا ضايع هجوميا .
6-طارق : اداء هلامي تمريرات مقطوعة كرات طائشة عرضيات غائبة لم يكن تحت ضغط دفاعيا
7-عبد الرؤوف : واضح تماما اننا اتخدعنا فيك في بداية ظهورك . اداء ضد لاعب الارتكاز في كل حاجة ضغط سيء تمرير مقطوع بطء شديد
8-ابو العلا : اداء سيء جدا انتهى بطرده من المباراة و خسرنا جهوده في النهائي .
9-شيكا : رغم انه بمقاييس شيكا تعتبر مباراة اقل من مبارياته السابقة الا انه يبقى مصدر المتعة و الخطورة الرئيسي في الفريق . قدم لعبة عبقرية في الشوط التاني
10-عبد الحليم : ظهور وحيد اسفر عن هدف الفوز فيما عدا ذلك مختفي و مستسلم للرقابة . صنع هدف الفوز باقتدار
11-عمرو زكي : مجهود كبير روح قتالية و هدف الفوز الوحيد ببراعة .
12-حازم : فرصة لا تضيع ابدا في الدقائق الي شارك فيها
13-جعفر : شارك لدقيقتين فقط لكن واضح زيادة وزنه جدا

هنري ميشيل : واضح انه لم يحسن اعداد الفريق فنيا و بدنيا للمباراة اما عن ادارة المباراة نفسها فلا يلام على شيء في ظل افتقاده الاوراق على دكة البدلاء و سوء حالة ما لا يقل عن 8 لاعبين داخل الملعب . في انتظار لقب الكاس جواز المرور لقلوبنا

ايمانويل امونيكي : والله زمان يا نجم يا كبير فين ايامك . وجودك في الدرجات ذكرنا بفترة مطلع التسعينات المليئة بالانتصارات ربنا يعيدها علينا


Advertisement


Read 3813 times

zamalek.tv

Connet With Us

اتصل بنا

Tel: 00201001230617

Email: عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

Website: http://www.zamalek.tv

 

Our Sponsors