فوز عصيب و بداية جيدة و ملحمة حب من الجماهير البيضاء ( كوالييس اللقاء فيديو و صور و هدف و ملخص المباراة بتصوير خاص لـ Zamalek.tv )

Written by  هشام عبد الوهاب الإثنين, 04 آب/أغسطس 2008 03:00
Rate this item
(0 votes)

حقق الزمالك فوز صعب و عصيب على ديناموز هراري في ثاني مباريات المجموعة بربع النهائي ليحصد الزمالك اول ثلاث نقاط . الفوز لم يكن سهلا على الاطلاق و جاء بعد معاناة كبيرة امام فريق قوي و منظم و الفوز هو الاول للزمالك الموسم الحالي بعد البداية الصادمة و الهزيمة مرتين امام العدو الازلي و نأمل ان يكون فاتحة خير علينا في الموسم الجديد قبل انطلاق الدوري المحلي بعد ايام قليلة امام المحلة . رغم انه واقعيا الزمالك لم يقدم العرض الكبير الا ان الفوز مؤشر ايجابي و اختلف مع من يرون الصورة بهذه القتامة على العكس ارى ان هولمان تعامل بشكل جيد جدا مع ظروف المباراة و تعتبر اول مباراة نرى فيها بعض بصماته التكتيكية و لنا عودة مع ذلك .



قبل الدخول في تفاصيل اي شيء واجب التوقف و الانحناء تقديرا لجماهير الزمالك الوفية المخلصة العاشقة لناديها التي افخر بالانتماء لها التي زحفت و ملأت الملعب تماما رغم هزيمة الفريق مرتين متاليتين من العدو الازلي هذا الجمهور يضرب المثل دائما في الوقوف بجوار فريقه في السراء و الضراء و باذن الله باذن الله صبر هذا الجمهور المعطاء سيكون خير و هذا ليس كلام مرسل بالفعل ارى في فريق الزمالك الحالي اكثر من 80% من فريق مؤهل للمنافسة الجدية على الالقاب و اذا كنا خسرنا مباراة باخطاء فردية فنحن خسرنا المباراة الثانية باخطاء تحكيمية فاجرة و تدخل سافر من عنصر خارجي اهم شيء ان يركز اللاعبون على البداية القوية في المسابقة المحلية و نكسر حاجز اول مباراة الذي لم نتغلب عليه اخر اربع مواسم و كالعادة جمهور الزمالك في الدلتا سيكون متواجد باذن الله خلف فريقه امام المحلة و ليعلم الجميع ان عشقنا للزمالك غير مرتبط بالبطولات نحن نعشق كيان عظيم و بجواره دائما و ليعلم الاعلام الاحمر انه مهما فعل لن يؤثر فينا .

الزمالك غاب عنه للاصابة الغاني اجوجو و للايقاف الطويل بقرار قاصم لنا من الاتحاد الدولي لكرة القدم شيكابالا و للايقثاف نتيجة الانذارين احمد غانم و للمشكلة الطارئة قبل المباراة عبد الحليم بالاضافة للمجموعة الجديدة الغير مقيدة افريقيا علاء كمال و محمود سمير و ريكاردو و عمرو عادل . تشكيل الزمالك في حراسة المرمى محمد عبد المنصف . ثلاثي قلب الدفاع هاني سعيد مدافع حر ليبرو خلف اتنين مساكين وسام العابدي و عمرو الصفتي . خماسي الوسط مدافعي اطراف يمينا محمد ابراهيم و يسارا اسامة حسن و ثلاثي الوسط لاعب ارتكاز صريح ايمن عبد العزيز و بجواره احمد مجدي لاعب ارتكاز ثاني مائل لليسار و محمد عبد الله جناح ايمن . ثنائي الهجوم جمال حمزة مهاجم ساقط خلف شريف اشرف مهاجم صريح . تشكيل الزمالك في البداية بالشكل التالي :



منصف
هاني
الصفتي العابدي
اسامة مجدي ايمن عبد الله ابراهيم
جمال
اشرف


هولمان بدأ المباراة بطريقة لعب تذكرنا بهولمان التسعينات مع الاحمر 3-5-2 بتطبيق مختلف عما اعتدنا عليه طوال الفترة السابقة و قريب من طريقة اللعب التي خاض بها مبارتي الاحمر باختلاف النزعة في تشكيل ثلاثي الوسط . هولمان اعلنها صريحة بعد المباراة انه بصفة عامة لن يلعب بالطريقة التي اعتدنا عليها بتواجد صانع العاب ساقط خلف ثنائي هجوم و من خلفه ثنائي محوري في الوسط و اكد انه اما سيلعب بهذا الاسلوب بتواجد لاعبين مائلين للاطراف في ثلاثي الوسط احدهم جناح بيتحرك على الطرف و الاخر لاعب ارتكاز مائل للطرف الاخر مع تواجد لاعب ارتكاز واحد صريح و ارتداد الثنائي للوسط دفاعيا باستمرار لحظة فقدان الكرة للقيام بدور دفاعي اما سيلعب بثنائي محوري و ثنائي ساقط خلف مهاجم وحيد منطقيا مع الزامهم بدور دفاعي في الوسط و اعتقد انه بعودة شيكابالا من الايقاف الزمالك قادر ان ينجح جدا بهذا الاسلوب و يبقى المحك الرئيسي لهولمان في قدرته على اجبار احد هذا الثنائي على الاقل شيكا او حمزة على القيام بدور دفاعي في الوسط و هذا سيتوقف على اولا الارتقاء باللياقة البدنية و بالتركيز الكبير في التدريبات . كنظرة عامة على فكر هولمان واضح جدا انه حساباته الاولى دائما توازن الوسط دفاعيا في كل الاوقات مثلا هو لن يشرك لاعب ارتكاز صريح و بجواره ثنائي هجومي النزعة لكن على الاقل سيحرص على وجود لاعب ارتكاز ثاني على الاقل و يوكل له الدور التكتيكي المطلوب هجوميا حتى لو هذا الدور هو مجرد التحرك على الطرف ليكون متواجد كحل لاستلام الكرة من مدافع الطرف اما على الناحية الاخرى فسيعطي مساحة هجومية كبيرة لجناح وسط و يبقى رهانه الاساسي هجوميا على الاطراف و العرضيات بصرف النظر عن مدى نجاحنا في تطبيق هذا التكتيك في هذه المباراة و ارى تماما ان الشوط الاول اللاعبين نفذوا هذا الفكر بشكل جيد لكن بقيت المشكلة الابرز و الاكبر في سوء العرضيات و اللمسة الاخيرة عموما بشكل مريع خصوصا من مدافع الطرف الايسر اسامة حسن لذلك لم نجني خطورة كبيرة من العرضيات رغم ان اسلوب لعب هولمان يهدف بالاساس لارسال عرضيات من الطرفين اكثر من الاعتماد على اللاعب المتأخر في ضرب الدفاع بالبينيات فهل ينجح هولمان في فرض اسلوبه الموسم سيجيب عن ذلك و سنرفع له القبعات لو نجح مع ملاحظة انه وضح تماما ان تكتيك هولمان سيعتمد على الجري و الالتحام و اللياقة اكثر كثيرا جدا من الفنيات و اللعب الممتع و علينا ان نحكم على ذلك بواقعية شديدة لو نجح اهلا و سهلا طالما النتائج جيدة لو فشل علينا مراجعة تكتيكاته . بامانة اكثر في جانب اراه واضح و كي نعطيه حقه لياقة لاعبي الزمالك تعتبر ممتازة بالنسبة لهذا التوقيت من الموسم رغم قصر الوقت الذي تولى فيه المسئولية . هولمان واجه موقف في غاية الصعوبة بخسارة ورقتين هجوميتين في غاية القوة اجوجو و شيكا و قطعا لا تطالب مدرب بكفاءة هجومية على اعلى ما يكون و هو يفتقد اهم عنصرين بجوار جمال في هذا الجانب . تكتيكيا هولمان اعطى حرية كبيرة لمدافعي الطرف محمد ابراهيم و اسامة حسن في الزيادة باستمرار على الطرفين مع وجود مساندة صريحة من محمد عبد الله الجناح الايمن في الشوط الاول الذي يتحرك على الطرف و يزيد بالتبادل مع ابراهيم و يضغط على الناحية بلاعبين اما الطرف الايسر فالزيالدة تأتي من اسامة حسن باستمرار اما احمد مجدي فهو لا يتحرك على الطرف لكنه يميل باستمرار مسافة قريبة ليستلم من اسامة حتى يقوم بالزيادة على الجناح او يستلم و يبدأ في البحث عن حلول تمريرية اخرى في العمق . يؤمن الامور دفاعيا لهذه المجموعة الرائع المتميز النجم الكبير ايمن عبد العزيز الذي اضاف لمميزاته الاسابقة من قوة ضغط و استخلاص و تواجد قوي في الوسط جزئية التمرير المتميز بمدى كبير و سنتوقف كثيرا امام هذه النقطة . الزمالك فعليا لا يمتلك لاعب قريب في العمق يستلم باستمرار من لاعبي الارتكاز او بمعنى اصح ايمن الالفة في الوسط لكن الجديد ان ايمن بالاضافة لدوره الدفاعي عليه دور كبير في توزيع الكرات للثلث الاخير تجاه اللاعب الساقط جمال او المهاجم شريف او يزيد هو بالكرة ليغطي هذه المساحة في العمق دون سقوط احد المهاجمين بعيدا عن الثلث الاخير . بمعنى اوضح بالاضافة للمجموعات التي تشتغل على الطرفين كاولوية في الاختراق هناك الحل البديل في الربط بين الوسط و الهجوم و هو لاعب الارتكاز ايمن و اللاعب الساقط جمال . دور ايمن الجديد يذكرنا بالضبط بدور تكتيكي مشابه يقوم بيه اندري بيرلو الايطالي في ميلان كلاعب ارتكاز متأخر و ايضا deep playmaker من الثلث الاوسط و لو اهتم هولمان اكثر بهذه الجزئية في التدريبات بجمل تكتيكية تبدأ من ايمن بتمريرة مباشرة من اماكن متأخرة لاحد اللاعبين المتقدمين مباشرة على الاطراف مثلا ممكن الزمالك يتميز جدا في هجمات مضادة سريعة يسجل عن طريقها كثيرا خصوصا اننا نمتلك لاعبين قادرين على القيام بهذا الدور جمال و جعفر المميزين جدا في التحرك على الاطراف . النقطة التكتيكية الاخيرة التي وضحت تماما دور اوكله هولمان لاحد الثلاثي الخلفي هاني او الصفتي او العابدي غالبا الصفتي او هاني لامتلاكهم عنصر السرعة في الزيادة المفاجئة على فترات لصندوق الخصم اثناء ارسال وجود عرضيات للاستفادة من اغفال الرقابة عن مدافع قادم بطول الملعب و بالفعل نفذنا هذه اللعبة في الشوط الاول حوالي ثلاث مرات مرتين من الصفتي احدهم بفرصة هدف مؤكد و الاخرى من هاني بمعنى ان المدافع يزيد بدون كرة بطول الملعب و لحظة اندفاعه داخل الصندوق توجه تجاهه عرضية دون ان يكون مراقب . ربما يكون النقطة السلبية في تكتيك الزمالك الهجومي في هذه المباراة بالتحديد تواجد شريف اشرف كمهاجم وحيد في المقدمة و رغم تطور مستواه عن الموسم الماضي و رغم انه حاول فعلا طوال الشوط الاول الا ان قدراته الجسمانية تعيقه عن نقطة رئيسية في المهاجم الوحيد و هي الاحتفاظ بالكرة تحت ضغط دفاعي انتظارا للزيادة من الزملاء و تمريرها لاحدهم دون فقدان الكرة شريف طابع لعبه بيميل للتخلص السريع من الكرة لو مش في وضعية تهديف بيحاول سريعا ان يستدير و يسدد رغم انه ممكن يكون جيد جدا كمهاجم ثاني ارى انه بعودة اجوجو و شيكا هذا الاسلوب المهاجم الوحيد سينجح جدا مع التغلب على نقطة ضعف الكثافة في الثلث الاخير بتواجد ثنائي مساند و ايجابي على المرمى من الطراز الاول . هاني سعيد تولى التغطية باستمرار خلف خط الدفاع عمقا و اطراف و الف خط تحت تغطية الاطراف للامانة و رغم كل ما فعله هاني سعيد الا انه الصراحة ثقل دفاعي كبير جدا للزمالك هاني سعيد بيقوم بدور الليبرو بشكل نموذجي تماما تغطية على العمق و الاطراف و بداية هجمات و تحرك لمقابلة الزائد من وسط الخصم مع تميز احمد مجدي ايضا في دور الليبرو و قدراته الهجومية المحدودة في الوسط اعتقد انه على سبيل الحلول المتنوعة على الاقل على هولمان التفكير في هاني سعيد في الوسط للاستفادة ايضا من رؤيته الجيدة للملعب و تمريراته الامامية . الثنائي الصفتي و العابدي تونلوا رقابة ثنائي هجوم ديناموز ادوارد و بنجامين .

ديناموز على الجانب الاخر صاحب كبرى مفاجأت دوري الابطال بالاطاحة بالنجم الساحلي حامل اللقب خاض المباراة بتشكيل يضم في حراسة المرمى متياننسا . رباعي الدفاع يمينا مورابي و يسارا ملنجا و ثنائي محور الدفاع برايتون و جلفن . رباعي الوسط جناحي وسط يمينا موزافي و يسارا موتسانا و ثنائي محور الارتكاز ستولي و مورايس . ثنائي الهجوم ادوراد و بنجامين . تشكيل ديناموز في البداية بالشكل التالي :





متياننسا
ملنجا جلفن برايتون مورابي
موتسانا ستولي مورايس موزافي
ادوارد بنجامين


اولا عذرا على اي اخطاء في الاسماء . فريق ديناموز هراري لنا معه ذكريات سعيدة في مشوار بطولة 86 الذي انتهى بتتويج الزمالك بلقبه الثاني حيث تقابل الفريقين في الدور الثاني و فاز الزمالك ذهابا 2-1 و ايابا 2-0 و وواصل مشوار البطولة حتى التتويج . فريق ديناموز فريق منظم جدا يلعب بطريقة 4-4-2 تقليدية بتواجد جناحين ثابتين امام مدافعي الاطراف و هو فريق بيمتاز جدا بسرعة نقل الهجمة للثلث الاخير بتمريرات امامية باستمرار دون تحضير كثير في الوسط بيلعب بمهاجم واحد صريح هو بنجامين و من خلفه لاعب متحرك ادوار باستمرار سواء للخلف او للطراف و بيعول مدرب الفريق كثيرا على اطرافه التي تتسم بالسرعة الكبيرة و كعادة الفرق الافريقية الفريق يمتاز بالقوة الجسمانية و قوة الانقضاض . ثنائي قلب الدفاع برايتون و جلفن بيراقبوا مهاجمي الزمالك دفاع منطقة و بيتولى ثنائي الاركاز ستولي و مورايس توزيع الكرات باستمرار للاطراف او اللاعب الساقط و تأمين الوسط امام هجمات الزمالك . الفريق وضح انه يعيبه حارس مرماه المتواضع جدا .

بداية المباراة او بمعنى اصح البداية الرائعة و للفارقة هدف بعد ثلاث دقائق يسجله عمرو الصفتي للمرة الثانية بعد هدف سابق سجله عمرو الصفتي في نفس المرمى و الدقيقة في مواجهة دور ال16 امام انتر كلوب الانجولي . بداية سريعة للزمالك وسط مؤازرة جماهيرية هادرة تنتهي بركنية للزمالك على اليسار . اسامة حسن في انتاجه الوحيد طوال المباراة ارسل عرضية لعبها العابدي المتقدم اولا برأسه على القائم القريب اصطدمت بمدافع و في ثواني هيأها جمال حمزة من الوضع راقدا بتميز كبير لقلب الدفاع الاخر عمرو الصفتي الذي وضع الكرة بروعة و عقل بيمينه من بين الاقدام اقصى الزاوية اليسرى الارضية للمرمى هدف اول و بداية ممتازة صناعة جمال انهاء الصفتي .

الزمالك سجل في توقيت رائع و لو هناك تركيز امام المرمى لانتهت المباراة فعليا في اول ربع ساعة بفرصتين مؤكدتين غير الهدف و دائما افضل هدف تباغت خصمك فيه هو بعد تسجيل هدف مباشرة . اولا هجمة بدأها محمد عبد الله بقطع تمريرة في الوسط و انطلاقة سريعة 3 على 3 ثم تمريرة ثم تمريرة لجمال حمزة في وضعية شبه انفراد من اليسار لكن جمال تحت ضغط كبير من مدافع لعب الكرة ضعيفة في يد الحارس .

بعدها بدقائق قليلة فرصة غير عادية ابدا من خطأ فادح من حارس المرمى الذي حاول لعب كرة طويلة فاهداها لمحمد عبد الله امتار قليلة جدا خارج الصندوق و المرمى مفتوح على مصراعيه و الحارس متمركز على حدود الصندوق لكن عبد الله رفض الهدية بغرابة واعاد الكرة في يد الحارس و هذه الكرة بداية لسلسلة من الكرات الطائشة بشكل غير معقول من محمد عبد الله طوال المباراة لمسته الاخيرة طوال المباراة سارت على نفس النهج كرات طائشة سواء تسديد او تمرير او عرضيات و النقطة الاخرى عبد الله عليه تعلم ان يكون اكثر جماعية مع زملاؤه غير معقول كل كرة اصرار على المراوغة لكل من يواجهه رغم فنياته الكبيرة لكن هذه الفردية تجعل انتاجه صفر .

في الدقيقة 18 هجمة في منتهى الخطورة و خطأ دفاعي فادح في التمركز ربما يكون احد خطأين فقط وقع فيهم المدافعين طوال المباراة استلام للمهاجم ادوارد على حدود الصندوق بعد تمريرة من الوسط ثلاثي الدفاع تراجعوا امام اللاعب و تركوا له مساحة تصويب و لولا ستر ربنا الكرة جائت ضعيفة جدا للمتألق عبد المنصف منطقيا يجب الا تترك للخصم اي مساحة في هذا المكان . محمد ابراهيم برز تماما في مركز المدافع الايمن هجوما و دفاعا و اغلق الطريق امام السريع موتسانا . ايمن عبد العزيز اضفى تقل كبير جدا لوسط الزمالك و نجح جدا في افساد اكثر من هجمة بتمركز و ضغط دفاعي مبكر و كما اسلفنا وضح تميزه في التمرير .

الطرف الايسر اقتصر تواجده في المباراة على تحرك فقط من اسامة حسن على الجناح و مساندة بسيطة من مجدي اما فعليا فالانتاج صفر بسبب سوء اللمسة الاخيرة في العرضيات عند اسامة حسن و بالفعل نحن في ازمة في هذا المكان و اعتقد انه من الافضل تثبيت ابو العلا كمدافع ايسر حتى انتهاء البطولة اما احمد مجدي فهو ادى الحد الادنى من دوره في التواجد قريبا من اسامة اما بصفة عامة احمد مجدي لا يمكن ان توكل له اي دور هجومي لان امكانياته الهجومية و في التمرير الامامي متواضعة جدا . الزمالك ادى اول 25 دقيقة بشكل جيد و فرض اسلوبه على المباراة و مالت كثيرا نسبة الحيازة في صالحنا بينما اكتفى ديناموز بالتراجع و محاولة ايقاف هجمات الزمالك . في الدقيقة 25 يستلم شريف اشرف تمريرة بينية من جمال حمزة يستلم و يستدير بامتياز متخلاصا من المدافع لكن محاولة التسديد في الزاوية البعيدة لم تأتي كما اراد و مرت الكرة بالعرض . الزمالك ركز كثيرا على الاطراف و التكيك يعتبر نجح حتى جزئية الوصول بلاعب على الطرف في وضعية جيدة لارسال عرضية اما دقة العرضيات فغابت تماما خصوصا الطرف الميت الايسر و هولمان مطالب بعمل فردي كثير في تدريب لاعبي الاطراف على دقة العرضيات . ديناموز هراري بدأ في مبادلة الزمالك الهجمات بعد مرور نصف ساعة تقريبا وسط تراجع غير مبرر من لاعبي الزمالك . حكم اللقاء يهدي ديناموز خطأ في مكان خطير جدا على حدود الصندوق من تمثيلية من مهاجم ديناموز و خطأ غير موجود ضد الصفتي يتقدم للكرة المهاجم ادوارد و يلعب الكرة بيسراه قذيفة في المقص الايمن لكن الله سلم و ارتدت الكرة من العارضة و ستعود العارضة لاحقا لتلعب دور مع ديناموز . في الدقيقة 41 كرة وحيدة نجح الجناح الايسر موتسانا في المرور فيها من محمد ابراهيم و ارسل عرضية على القئم البعيد وسط تغطية سيئة للجانب العكسي من الصندوق من المدافع الايسر الغير متواجد اسامة و من ينوب عنه مجدي لكن مدافع ديناموز الايمن تطوع مشكورا و اطاح بالكرة فوق العارضة .

الدقيقة 46 تشهد فرصة هائلة للزمالك لتعزيز الهدف و عودة لنقطة زيادة المدافعين من الخلف دون رقابة و مرة اخرى كاد ان يفعلها الصفتي في ثوبه الجديد و يسجل مرة اخرى من كرة اندفع فيها على القائم القريب قادما من الخلف ليقابل عرضية رائعة و هائلة من محمد ابراهيم المدافع الايمن لكن الكرة بكل قوتها ارتدت من القائم القريب و لو حرك الصفتي رقبته مللي واحد اخرى لكانت هدف لكنه سوء التوفيق اكيد و نهاية الشوط بتقدم الزمالك بالهدف الوحيد .



بين الشوطين لم يجري هولمان تغيير خارجي لكنه اجرى تعديل تكتيكي فبدلا من تحرك عبد الله باستمرار على الجناح اعطاه حرية و دور اخر في العمق ليكون بجوار حمزة في مساندة اشرف مع تواجد ايمن و مجدي خلفهم كلاعبي ارتكاز . الزمالك تحول لطريقة 3-4-2-1 . منطقيا عكس الشوط الاول الذي كان فيه التركيز الاول على الاطراف اصبح الاعتماد الاكبر على عمق الملعب و محاولة الاختراق بتمريرات بينية او محاولات هات و خد لم تؤتي ثمارها . ديناموز على الجانب الاخر لم يعدل من طريقة لعبه و ان اصبح اكثر عدوانية على الكرة و اكثر اتزانا في الوسط و الضغط الدفاعي .

انذار لجناح ديناموز الايمن موزافي للخشونة في الدقيقة الثانية . المباراة تسير على طريقة واحدة سيطرة متبادلة في الوسط دون خطورة واضحة على المرميين . محمد ابراهيم احد نجوم الشوط الاول كالعادة خلص البنزين و تراجع اداؤه بشدة مع بداية الشوط الثاني . الزمالك اصبح اكثر اعتمادا على الاحتفاظ الكثير بالكرة بدلا من التمرير السريع و التحرك الايجابي بدون كرة و لم يأتي تغير دور عبد الله بأثر واضح نتيجة اصراره على اللعب الفردي و محاولات المرور المتكررة من اكتر من لاعب . الدقيقة 9 تشهد فرصة هائلة لتعزيز الهدف عرضية من اليمين يخرج الحارس المتواضع كالعادة في توقيت خاطيء و تسقط الكرة امام شريف اشرف الذي يمررها مباشرة لجمال حمزة في ظهر الحارس وسط وجود تغطية من اكثر من مدافعين على الخط لكن تسديدة جمال القوية جدا محاولا التخلص من طول المدافعين على خط المرمى اصطدمت بالعارضة عادت للارض ثم ارتدت للعب مرة اخرى منتهى سوء الحظ . انذار لهاني سعيد للخشونة ثم تغيير مزدوج لديناموزبنزول دمري و مانوشو بدلا من المدافع الايمن مورابي و لاعب الارتكاز مورايس في محاولة لتنشيط الهجوم . في الدقيقة 16 يجري هولمان تغييره الاول بنزول ابو العلا في الوسط بدلا من احمد مجدي بجوار ايمن كلاعب ارتكاز ثاني . في الدقيقة 26 تغيير اخر بنزول مصطفى جعفر بدلا من شريف اشرف في محاولة لتنشيط الهجوم وواضح جدا ان هولمان يغير في المراكز فقط دون تبديل للرسم التكتيكي الذي يتبعه على ارض الملعب . في الدقيقة 30 يجري ديناموز تغييره الاخير بنزول شوكو بدلا من ستولي لاعب الارتكاز الاخر و يرد الزمالك بتغيير متوقع بخروج السيء جدا اسامة حسن و نزول احمد عبد الرؤوف في الوسط و تحرك ابو العلا للمدافع الايسر .

تغييرات هولمان اعطت اضافة بدنية على الفريق بنزول اقدام غير مجهدة في اخر عشر دقائق مع حالة التراجع المنطقية نتيجة توقيت المباراة و كونها ثالث مباراة فقط في الموسم الجديد بعد مواجهتين في غاية الصعوبة لكن فنيا لم يحدث اثر واضح . ديناموز يشدد ضغطه مع تراجع الوسط و اتجاه لاعبي الزمالك للتأمين الدفاعي و كادوا ان يتعادلوا من هجمة انخلعت فيها قلوبنا بعد تدخل خاطيء من هاني سعيد صنع موقف 3 على 2 لكن العابدي تدخل في توقيت رائع و ابعد الكرة العرضية الارضية القادمة من اليسار تجاه المنفرد بنجامين ثم نفس الكرة مررت مرة اخرى للجناح الايسر المنفرد تماما داخل الصندوق بعد تغطية التسلل من العابدي بتمركز خاطيء الجهة الاخرى لكن العملاق عبد المنصف ابعد الكرة و شتتها الصفتي للخارج و تمر الكرة بسلام . الزمالك يرد بهجمتين مضادتين اولا اشتراك من جمال و جعفر في تقشير الكرة داخل الصندوق للخالي تماما عبد الله اطاح بالكرة بغرابة للمدرجات ثم جمال بمفرده يراوغ بمجهود فردي على حدود الصندوق لكنه تسديدته القطرية تمر بجوار القائم و ينقذ عبد الرؤوف على الجانب الاخر عرضية في غاية الخطورة لتنتهي المباراة بفوز الزمالك الغالي .

نعم الزمالك لم يقدم مباراة كبيرة لكننا قدمنا اداء متماسك و تغلبنا على مشاكل كثيرة كانت تواجهنا المواسم السابقة اهمهما ثغرة وسط الملعب الدفاعي و مع عودة الغائبين و اتساع قاعدة الخيارات بعيدا عن افريقيا ننتظر الافضل المهم ان تكون البداية جيدة و باذن الله مع نهاية الشهر سنحصل على اربع نقاط او اكثر من مواجهتي اسيك ليتحسن موقفنا كثيرا مع بداية محلية جيدة بإذن الله . الاداء غير ممتع نعم لكن هذا ليس ذريعة لمهاجمة الجهاز مبكرا نعطيه وقته و نحكم على فكره و بالتأكيد مبارتين كمان على الاكثر و يكون الجهاز تعرف تماما على كل امكانيات لاعبيه و يكون حكمنا موضوعي اكثر .

تقييم لاعبي و مدرب الزمالك :

1-عبد المنصف : مباراة رائعة ثقة كبيرة و تفوق في العرضيات و ثبات بصفة عامة خطأ وحيد فقط في تقدير عرضية . يحسب له تماما التعامل الجيد مع العرضيات بالخروج من مرماه و يبدو ان وجود زوجته و ابنه فأل خير عليه .


2-هاني : رائع بجد تغطيات سليمة و تمركز رائع و ثقة كبيرة في امكانياته خطأ وحيد طوال المباراة .


3-+4- الصفتي و العابدي : مباراة متميزة من الثنائي دفاعيا و كلل الصفتي مجهوده بهدف اما العابدي فيتحسد الصراحة مباراة كاملة من غير لا انذار و لا طرد الدنيا جرى فيها ايه .


5-ابراهيم : شوط اول متميز خصوصا دفاعا و اختفى في الشوط الثاني بفعل العامل البدني الذي لا نجد له حلا حتى الان


6-اسامة : مباراة هزيلة جدا و لمسة اخيرة في غاية السوء


7-ايمن : هايل نجم كبير جدا dominant figure كما يقال في وسط الملعب لاعب ارتكاز متكامل و تميزه في التمرير يعطيه تفوق كبير جدا . عالج اهم مشاكل الفريق


8-مجدي : دفاعيا كان جيد اما هجوميا فمردوده عادي جدا يظلم تماما عندما يلعب في وسط الملعب


9-عبد الله : مباراة هزيلة و اداء فردي و لمسة اخيرة سيئة لا نشكك في امكانياتك لكن عليك اولا التخلص السريع من تبعات مباراة الاحمر و ثانيا ان تكون اكثر جماعية في لعبك .


10-جمال : صنع الهدف و حرمته العارضة من هدف و كان ايجابي على المرمى قياسا مع قلة الكرات التي وصلته في وضعيات تهديف


11-شريف : اجتهد و حاول كثيرا في الشوط الاول و ظلمته ظروف المباراة و صعوبة دوره كمهاجم وحيد


12-ابو العلا : اكثر من ضغط جيد في الوقت الذي شارك فيه لكن اتضرب بتمريرة في ظهره في توقيت صعب .


13-جعفر : لم يختبر


14-رؤوف : لم يختبر


هولمان : الاوراق قليلة في افريقيا في هذه المباراة بالتحديد تعامل بشكل جيد مع التغييرات . واضح انه بيحاول يطبق فكر جديد الاساس فيه هو التوازن الدفاعي و استغلال الاطراف الفترة القادمة كفيلة بتوضيح كل شيء هل سينجح ام لا .

وقفات :


1-مخرج المباراة : كفاكم احمرارا و استفزازا الملعب ممتليء عن اخره و رغم ذلك الكاميرا لا تتوجه للمدرجات مطلقا و لا يوجد كادر واحد يظهر امتلاء الملعب و معظم الوقت الميكروفونات مغلقة هل الزمالك نادي يهودي . نصيحة لك بمتابعة اعلانات فيلم اتش دبور .

2-معلق المباراة مصطفى الكيلاني : الكاميرا مرتين مركزة على شيكا مرة تحول شيكا لمدرب ديناموز و مرة اخرى لاجوجو احلى اصطباحة يا كابتن

3-الجهاز الاداري و شركة اديداس المصنعة للزي الجديد برجاء توفير زي حارس مرمى للحراس منظر قمة في السوء وجود بلاستر على ماركة اخرى يرتديها عبد المنصف بالتأكيد نحن لم نتعاقد مع اديداس من اجل ذلك

4-طاهر ابو زيد : احترم تحليلاتك السابقة و فهمك الكروي لكن بامانة ما رايته من كلامك اليوم مجرد مشجع احمر متعصب نعم الزمالك لم يبدع لكن في المقابل لم يكن بهذا السوء الذي تحدثت عنه و اذا كان فريق الزمالك يستحق كل هذا النقد بوضعه الحالي فماذا يمكن ان يقال على زمالك الموسم السابق و ما هو رأيك في مباراة اسيك و الاحمر التي غسل فيها الاحمر ووقف سوء التوفيق فقط حائلا دون هزيمة باكثر من هدف . كابتن طاهر عد الي صوابك فانت احد القلائل المنتمين للاحمر الذي يمكن الاستماع لهم

فيديو كواليس اللاعبين في مباراه ديناموز ( انفراد تام ) وملف صور خاص

فيديو : رجال الوايت وعندما يتحول عشق نادي الزمالك الي جنون ( بدون مونتاج "ديناموز )

خاص بالصور والفيديو : حاله من الحب تسيطر على لاعبي الزمالك ( لاول مره منذ سنوات )

20 صورة اضافية من مباراة ديناموز حجم كبير

الزمالك و ديناموز هراري 1/0:: حمل هدف المباراة وملخص لأهم الفرص

حمل مكالمة ممدوح عباس + نقد أحمد الطيب للإعلاميين الزملكاوية + تصريح هاني سعي



هشام عبد الوهاب


Advertisement


Read 5889 times Last modified on الجمعة, 06 أيار 2011 21:44

zamalek.tv

Connet With Us

اتصل بنا

Tel: 00201001230617

Email: عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

Website: http://www.zamalek.tv

 

Our Sponsors