تقرير بالفيديو عندما تحول هتاف يا لجنة الحكام الاهلي يدفع كام؟ إلى واقع

Written by  محمد خليفة
Published in محمد خليفة
الثلاثاء, 12 شباط/فبراير 2013 17:07
Rate this item
(0 votes)

عندما تحول هتاف يا لجنة الحكام الاهلي يدفع كام؟ إلى واقع

 

Advertisement


 

  لجماهير الزمالك التي احتارت مع التحيز التحكيمي الصارخ لعهود طويلة هتاف تاريخي عندما وصلت بها الحيرة لتسأل لجنة الحكام عن المبالغ الى من الممكن ان يقوم المنافس بدفعها علها تستطيع أن تقوم بالمثل ليحصل فريقها على العدالة ظل الهتاف كلاسيكي تاريخى إلى ان وصل الحال إلى ان يتحول الخيال إلى واقع

فبوجود احمد الشناويعلي رأس اللجنة الفنية للجنة الحكام وهو الذي اعتاد ان يقبض من النادي الاهلي عن طريق قناته عندنا عمل بها محللا تحكيميا لمدة طويلة هو امر يثير كل احتمالات الشك والريبة فالشناوي الذي ثقل حسابه البنكي بالوف الجنيهات الحمراء من قناة الاهلي لا يصلح بعدها ان يتولي عملا عاما حساسا داخل مصر كرائسة اللجنة الفنية فلن تستقيم مفاهيم الحياد مع مفاهيم رد جميل الاف الجنيهات

نريد ان نعرف من الكابتن احمد الشناوي حجم المبالغ المالية التي تقاضاها طول عمله في قناة النادي الاحمر محللا وهل تناسب مع فقرته التحكيمية؟؟ امن ان الامر كان شراء مرشح محتمل لمناصب قيادية في التحكيم المصري؟؟؟

وحتي ان تغاضينا عن عمله في قناة الاهلي فان لغز اختيار الشناوي كرئيس للجنة الفنية وهو من شهد له تاريخه التحكيمي بانعدام الكفاءة والضمير فيكفي ان الشناوي سمح لسعفان الصغير ان يضربه علي قفاه ولم يطرده لان المنافس كان الزمالك ولم يبغ الشناوي وقتها ان يقتل المباراة لصالح
zamalek.tv الزمالك في حالة طرد سعفان فتقبل الاهانة التي لا يقبلها اي انسان حر وتغاضي عن واقعة ضربه بالقفا كما ان التنين الاسطوري له راسين فان عصام عبد الفتاح عندما قسم لجنة الحكام الي قسمين ابي الا ان يختار للرأس الاداري لتنين الفساد التحكيمي الا حكما من نفس طينة انعدام الكفاءة والضمير وهو قدري عبد العظيم صاحب التاريخ الاحمر الشهير و الذي اطلقت عليه جماهير الزمالك لقب اهلي عبد العظيم .

والذي وضعت الصحف صورة سيارته وهي تحمل شعار النادي الاهلي علي زجاجها اعلانا منه لانتماؤه لنادي متحديا قيم العدالة التي يجب ان يكون عليها الحكم .

 اهلي عبد العظيم صاحب المشكلة الشهيرة مع الزمالك موسم 95-96 والذي انهي تاريخية التحكيمي بخلاف ضخم مع الزمالك ؟

فكيف نطلب العدالة من خصم ؟؟

كيف نطلب العدالة من شخص وصل به العداء مع الزمالك الي ان مسئولي الزمالك اختاروا ان يحكم لقائهم المصيري امام المنافس التقليدي  اي حكم في العالم والكون الا ان يحكمه قدري عبد العظيم وتحدتهم قوي الفساد لتعين قدري بالذات من ضمن كل حكام مصر وهو من كان الزمالك يعترض عليه بالاسم فنزل لاعبي الزمالك اللقاء مهزومين قبل ان يبدأ !!!

كيف نتخيل منه عدالة وهذا موقف نادي الزمالك التاريخي منه ؟؟

سواء كان موقفنا ظالما او مظلوما منه فكيف سيكون رده علينا وعلي عدائنا الواضح له ؟؟؟

قدري الذي يحاول ان يسوق تاريخه التحكيمي الفاسد وخلاف مسئولي الزمالك معه علي لقطة واحدة ليظهر في دور الحكم العادل المظلوم المتُجني عليه ينسي ان خلف هذا المشهد تاريخ طويل من الكوارث وسنوات ذبح قدري عبد العظيم العدالة قربانا لميوله الحمراء فبين هدف فضيحة لحسام حسن امام السويس بيده وبين ذبح العدالة في لقاء الاهلي والمنصورة الدور الاول موسم 95-96 عندما تعجب مدرب الاهلي السابق راينر هولمان من تحيزه الواضح للاهلي فهولمان رأي ما لم يراه في اي ملاعب العالم فالحكم الذي احتسب للاحمر ضربة جزاء سجلها هادي خشبة لم يكتف بذلك عندما وجد ان النتيجة تقدم المنصورة 2-1 وقد وصلنا للدقيقة 80 والاهلي لا يستطيع حتي الوصول لمنطقة جزاء المنصور ليقوم باعطائهم هداياه فقام بطرد حارس المنصورة السيد البشبيشي في ضربة مرمي بانذاريين متتاليين لاضاعة الوقت في نفس ضربة المرمي ليمكن الفريق الاحمر في التعادل في الدقيقة 90 فاعطاهم قدري ثمان دقائق وقت بدل ضائع وكافئهم في الدقيقة الثامنة بضربة جزاء كوميدية يحرز بها الاحمر الثلاث نقاط فخرج راينر هولمان في المؤتمر الصحفي خجلا من هذا الانتصار المشبوه لا يستطيع ان يتحدث عن تفوق فني والمنصورة كانت تتفوق بوضوح فاوضح هولمان ان التحكيم كان غريبا وان طرد حارس مرمي بهذة الطريقة امر مبالغ فيه ...

كان هذا في نفس الموسم الذي شهد واقعة انسحاب الزمالك بسبب قدري عبد العظيم فللامر مقدمات صنعها اهلي عبد العظيم في سنوات بداية من موسم 90-91 في لقاء الزمالك والاسماعيلي الذي تغاضي فيه قدري عن ضربتين جزاء لصالح الزمالك امام الاسماعيلي في الدور الاول احداهم لطارق يحي والثانية من تدخل عدائي واضح من ايمن رجل ضد رضا عبد العال لينتهي اللقاء بالتعادل السلبي ويخسر الزمالك اللقب في النهاية بفارق نقطة واحدة !!

واعتراض الزمالك علي قدري عبد العظيم وطلبه الا يحكم له مجددا لم يتم اختراعه فقط في عام 96 ولكنه سبق ذلك بعامين ففي اخر لقاءات الجوهري مع الزمالك بعد فضيحة جمال الغندور في لقاء الزمالك وجمهورية شبين الذي ابعد اللقب عن الزمالك قام قدري عبد العظيم بحكم لقاء الزمالك الاخير امام المريخ وكانت النتيجة قبل النهاية تشير لتقدم الزمالك 2-0 فاخترع قدري ضربتين جزاء للمريخ ليتعادل بهم .

تخيل ان المريخ البورسعيدي وهو احد فرق القاع يستطيع ان يشن هجمات يحصل بها علي ضربتين جزاء ؟؟ هل شاهدتوا فريق صغير طوال مشاهدتكم للكرة المصرية استطاع ان يحصل علي ضربتي جزاء في القاهرة الا في مباراة يحكمها قدري عبد العظيم للزمالك ؟؟؟

فجر قدري يومها وصل انه كتب في تقريره ان جماهير الزمالك اعتدت عليه رغم ان عدد الحاضرين للقاء لم يتجاوز العشرات بعد ان اضاع جمال الغندور الدوري في شبين !! وتسبب تقرير قدري ان يخوض الزمالك عدد من لقاءات الموسم التالي بدون جماهير ؟؟!!

لم يكن طلب مسئولي الزمالك الا يحكم قدري عبد العظيم لقاء موسم 96 امر طاريء اخترعه مسئولي الزمالك فجأة ولكن كان كل من عاصر التسعينات وعاشر قدري عبد العظيم يدرك جيدا بشاعة هذا القدري لذا لم يكن غريبا ان ينزل لاعبي الزمالك اللقاء وهم خارج اي استعداد نفسي لخوض اللقاء بعد ان شعروا بتحدي لجنة الحكام لهم باختيار المدرب الوحيد في الدنيا الذي يصمم الزمالك الا يحكم له لقائه الحاسم لسابق تاريخه الاسود مع الزمالك وجماهيره ..

هل خلت قوائم حكام مصر الا من الحكام الذين انهوا مشوارهم التحكيمي بعداء للزمالك لنري اليوم قدري عبد العظيم والامس كان الفاجر عبد الرؤوف عبد العزيز ؟؟!!!!

رغم تأكدنا مما سيحدث من مهازل تحكيمية في ظل لجنة الرأسين الفاسدين قدري والشناوي الا اننا اخترنا ان نشاهد اولا ونقيم ولكن ما حدث مع الزمالك في مبارتي الاتحاد و الشرطة كان العينة التي تبين مدي رداءة البضاعة التي ستقدم الينا طول الموسم ؟؟!!!

ما حدث في لقائي الاتحاد والشرطة من المستحيل ان يكون من سبيل الصدفة فما يحدث هو تغير لقانون كرة القدم فيتم احتساب التسلل قبل منتصف الملعب لحرمان الزمالك من تقدم مبكر علي الاتحاد !!

او ان يتم احتساب التسلل رغم وصول الكرة لجعفر من قدم الخصم في مياراة اتحاد الشرطة ليتم منع الزمالك من تعزيز فوزه بهدف رائع لابراهيم صلاح

نحن لا نتحدث عن خطأ تقديري للحكم نحن نتحدث عن ان قانون كرة القدم يتم رمية في القمامة وتأليف قوانين جديدة لقدري والشناوي ما حدث ليس غريبا فمن اختار قدري والشناوي هو عصام عبد الفتاح وهو من سبق له ان غير قانون كرة القدم بعدما سمح لفلافيو في لقاء الاهلي والاسماعيلي بمتابعة ضربة جزاء سددها فلافيو وارتدت من العارضة ليعتبر فلافيو لمس الكرة مرتين متتاليتين دون ان يحتسب الحكم شيئا وخطا علي فلافيو !!

هنا نتاكد ان الاخطاء لا تاتي صدفة فصبيان الحكام تكرر بالكاربون اخطاء روساء العصابة في لجنة التحكيم

فحمدي شعبان الذي يتغاضي عن لاعب الشرطة الذي اعتدي بوحشية علي عمر جابر وكان يستحق محضرا في القسم بجانب الكارت الاحمر ولكن حمدي شعبان تغاضي عن الطرد كما تغاضي الشناوي عن سعفان الذي ضربه علي قفاه



اما عن معيار ضربات الجزاء فلا تسل

فالزمالك في لقائين فقط تم التغاضي عن ضربتين جزاء لصالحه واضحتين وضوح الشمس من اسهل لعبة للحكام وهو دفع المدافع للمهاجم في ظهره بوضوح حدثت لجعفر في الشوط الثاني من لقاء الاتحاد وتكررت مع عمر جابر في لقاء اتحاد الشرطة



وهي العاب سهلة لو كان الحكام لديهم اي نية للعدالة لاحتسبوا تلك الالعاب بسهولة لكن يبدو اننا في طريقنا لموسم اسود تحكيميا

كنت اشك ان الحكام لا تنوي احتساب ضربات جزاء في لقاءات الزمالك لكن اتي حمدي شعبان بان البجاحة لن تكون فقط في عدم احتسابات ضربات جزاء لصالح الزمالك لكن البجاحة ستصل لاختراع ضربات جزاء علي الزمالك

وما اثار القرف ان من اتي بتلك العصابة عصام عبد الفتاح عضو اتحاد الكرة والذي يتولي ملف التحكيم من الباطن خرج ليدافع عن هذا العك التحكيمي ويدافع عن ضربة الجزاء الخيالية ليصبح العهر التحكيمي ممنهج ومحصن داخل اتحاد كرة القدم

المهازل التحكيمية التي حدثت في اللقائين التي قلل من حجمها فوز الزمالك في اللقائين وصمت ادارة الزمالك الساذجة التي تصمت مع انتصار الزمالك ولا تسمع لها صوتا بل ويخرج ايمن يونس وهو مسئول في لجنة الكرة بوجه داعر في قناة مودرن سبورت شاكرا في التحكيم حريصا علي عمله الاعلامي في مودرن الذي يتقاضي عنه اموال حتي لو علي حساب انتماؤه وعمله التطوعي في الزمالك ويبدو ان ادارة الزمالك تنتظر الي ان ينجح التحكيم في عرقلة مسيرة الزمالك فعليا وبعدها لتخرج لتحتج فلا يستمع لها احدا ويتحدث الجميع وقتها اننا نستخدم التحكيم شماعة ..

ادارة الزمالك الدوري سيتم حسمه في ثلاث لقاءات فقط في الدورة الرباعية الحاسمة فلابد من الان ان نستعد في حالة تاهل الزمالك باذن الله الي طلب حكام اجانب علي مستوي عال للقاءات الدورة المجمعة النهائية

عصام عبد الفتاح والشناوي و قدري عبد العظيم مستعينين بعصاباتهم التحكيمية لن يعطونا صافرات تؤهلنا للقب فارجوكم من الان اعلنوا عدم ثقتكم في لجنة التحكيم المشبوهة ذات الرأسين وانزعوا عنها اي شرعية واطلبوا العدالة ولو في الصين فحكامنا كما يقول الهتاف الشهير مغرضين ( مشوها مغرضين )

 


محمد خليفة






خــاص جلسة مع شريف حبيب يوم الأحد لضم باسم علي











Read 45162 times Last modified on الأربعاء, 13 شباط/فبراير 2013 07:26

المباريات المقبلة

zamalek.tv

Connet With Us

اتصل بنا

Tel: 00201001230617

Email: عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

Website: http://www.zamalek.tv

 

Our Sponsors