شحاته ينتخب

Written by  محمد خليفة
Published in محمد خليفة
الخميس, 17 أيار 2012 18:46
Rate this item
(0 votes)

شحاته ينتخب



كله الا الشناوي والياسو


هكذا كان عنوان احد الاخبار التي صارحنا بها zamalek.tv عن سعي النادي الاحمر الدؤوب لحرمان شحاته من الشناوي والياسو وهم الثنائي الذي اعلن شحاته عن رغبته في الاعتماد عليهم في مهمته الصعبة في البطولة الافريقية !! ربما لا يختلف احد علي قيمة الشناوي واحتياج الزمالك اليه ولكن بعد التعاقد مع سيسيه اصبح التعاقد مع الياسو مسألة خلافيه بين جماهير الزمالك خاصة انه سيأتي علي حساب رزاق وهو لاعب استطاع ان يكون صورة معقولة لدي جماهير الزمالك خلال عامه الاول مع الفريق

 

Advertisement



مع من نقارن رزاق ؟؟


جماهير الزمالك تقارن بين الياسو ورزاق مقارنة مباشرة ولأن حظوظ المدافعين من الكاريزما والشهرة تكون دوما اقل فأن المقارنة لا تنصف الياسو عند البعض من الجماهير التي تنحاز لرزاق الذي احرز خمسه اهداف مع الزمالك طوال الموسم

المقارنة هنا غير منطقية فالياسو لن يلعب في الزمالك مكان رزاق ولو اردنا انصاف شحاته علي اختياره الواعي لالياسو فيجب علينا ان نقارن الياسو بمدافعي الزمالك صلاح سليمان وهاني سعيد وكذا باقي المدافعيين المصريين المتاحين للشراء الذي عجز احدهم في ان يزاحم وائل جمعه صاحب ال38 عاما في مكانه في المنتخب

وان نقارن رزاق بعمرو زكي وتلك هي النقطة التي ستطيح برزاق خارج صفوف الابيض لو نجح الزمالك في التعاقد مع الياسو الا وهي امكانيات عمرو زكي التي يستطيع شحاته تطويعها كمهاجم متحرك خارج الصندوق

فشحاته يعتمد علي تركيبه هجوميه اما بمهاجم واحد واما بمهاجمين وفي حالة اللعب بمهاجمين فانه يفضل دوما ان يختلف نوعية الثنائي ويتنوعا بين مهاجم متحرك خارج الصندوق استخدم عمرو زكي في هذا الدور كثيرا مع المنتخب وبين مهاجم ثابت داخل الصندوق كان الابرز فيه مع شحاته عماد متعب

ومع عدم كامل الاقتناع بجعفر الكسول ومع فشل ميدو وفشل الجهاز في تجهيزه لهذا المركز اتجه شحاته لسيسيه ليجد فيه ضالته كمهاجم صندوق لذا في حالة اللعب بثنائي هجومي فقد حجز سيسيه مكانه بينما حجز دور بديل سيسيه وبقي مركز واحد وهو المهاجم المتحرك

لو قارنت بين زكي ورزاق وانحزت مثل كثيرين لزكي وادركت ان رزاق يقل عن زكي فانت هنا ستتوحد مع رؤية شحاته ان رزاق في الموسم القادم لن يلعب الا كبديل لعمرو زكي وهنا يصبح اهدار مكان اجنبي ثالث علي لاعب لن يلعب الا كاحتياطي بجانب ان طبيعة رزاق العصبيه لن تتقبل فكرة الجلوس كثيرا علي الدكة ونحن نعلم جميعا ان شحاته لا يحب كثيرا دكة متوترة ويحب دوما اجواء هادئة علي الدكه

فكان قرار الاطاحة برزاق في حالة التعاقد مع الياسو اشبه بعملية الانتخاب الطبيعي الذي يكون فيها البقاء للاصلح والاكثر قدرة علي التكيف مع متطلبات المرحلة القادمة


الياسو والشناوي وتكتيك شحاته


اما لو عدنا مجددا للحديث عن الياسو والشناوي فان اهميتهم لمشروع شحاته التكتيكي غير طبيعية فشحاته الذي يحاول استسناخ تجربته التكتيكيه مع المنتخب خصوصا ان الزمالك سيعيش ظروف تكتيكية شبيهة بظروف المنتخب الذي لم يكن يمتلك العناصر الابرز فنيا هجوميا مقارنه بمنافسيه لكنه امتلك حارس مرمي اسطوري الحضري وخط دفاع صلب بمدافع كلاسيكي قوي مثل وائل جمعه بجانب وسط ملتزم وقوي واذا كان شحاته صنع تركيبة جيدة في الوسط في الزمالك في يناير

فان تأمين دفاعه ومرماه ما زالا يقلقانه لذا فأن اهمية التعاقد مع الشناوي والياسو هي نقطة فاصلة في مشروع شحاتة التكتيكي افريقيا ربما لا تدركها الجماهير وربما تتأثر الادارة بالرأئي العام الزملكاوي الذي يمتعض لرحيل رزاق لكن علي من يفهمون في كرة القدم منهم ان يدركوا الاهداف التكتيكية لشحاته ومن لا يفهمون عليهم ان يتركوا الامر لشحاته ولا يتدخلون فيما لا يفهمون فيه فانا اعتقد ان مشكلة الياسو ليست مائة الف دولار بقد ما هي عدم ادراك لاعضاء في الادارة في اهمية الصفقة فتراهم متهاونين فيها لا يدركون اهميتها ويقيسون الامور بالكيلو وبالرغبة الجماهيرية في ضم اللاعبين .


ولسة هنشوف نار بتاكل نار وتكوينا .. فى سكتنا لحلمنا اللي تحقيقه فى ايدينا ( من اغنية بعد الطوفان )


علي ادارة الزمالك ادراك انها طالما انتخبت حسن شحاتة للزمالك فعليها ان تتقبل انتخاباته فمشروع شحاته التكتيكي يبتعد في احيان عن الطريقة الكلاسيكية للزمالك

فحسن المتأثر بفترته الزمنية كلاعب في السبعينات والذي بسبب عدم وجود احتراف وقدرة علي تغير جلد الفريق سريعا فان اخفاقات الزمالك في تلك الفترة تم نسبها فقط لوجود احزاب ومعلمين داخل الفريق وكانت تلك حجة نفسية جيدة فالجمهور لم يكن يتقبل فكرة انه الطرف الادني ولا يوجد طريقة لتغير ذلك في القريب العاجل رغم امتلاك الفريق لخط وسط اسطوري ولكن كان فريقا بلا حارس مرمي ولا دفاع قوي ويكفي انه بمجرد ظهور ابراهيم يوسف في بداية الثمانينات توازنت كفة المواجهات المباشرة مع الاحمر فقط بلاعب واحد اسطوري في الدفاع

بجانب ان الاعلام الاحمر لم يكن ليعترف بالمجاملات التحكيمية الفجة في هذا العصر للفريق الاحمر لكي تمكنه حتي من قنص البطولات التي لا يستحقها فكان رمي الحمل كله علي امور من نوعية المعلمين والاحزاب ورغم وجودها ولكنها لم تكن سببا يتيما واساسيا في الابتعاد عن منصاب التتويج في السبعينات ولكن شحاته المتاثر بتلك المفاهيم اصبح لديه حساسية وعقده من تلك الافكار واصبح يعيش بها ويقتات عليها في تصرفاته كمدير فني

لذا لكي ينجح شحاته فعليك ان تهبه ادوات يستطيع ان يتعامل معها وهي ادوات يجب ان يتوفر فيها شرط الالتزام التكتيكي التام فشحاته الذي لا يري ضرر في دبح بسكين بارد موهوبين من نوعية ميدو وشيكا ومحمد ابراهيم و اسلام عوض لصوتهم العالي وعدم انصياعهم في مشروعه التكتيكي الصارم لن ينجح الا بادوات يطلبها هو ويشكلها علي مزاجه ويطبقون سياسته المتحفظه في الملعب يؤمنون مرماهم اغلب الوقت ويمتلكون الصبر للانقضاض علي المنافس من اقل الفرص التي تتاح لهم

شحاته بالفعل دخل في عداء شريحة من جماهير الزمالك وهي شريحة عشاق النجوم وهي شريحة ليست هينة في نادي تأسست شعبيته من انتقال نجم كحسين حجازي للزمالك فالنادي الذي بدأت مسيرة كرة القدم فيه بنجم استمرت شعبيته بالنجوم الذين وجدتهم الجماهير في نهره مقارنه ببحور غيره من الاندية المنافسه التي عجزت عن انتاج النجوم الكاريزميه المتفرده واكتفت بالنجوم المصنوعة اعلامية ولكن شحاته رغم انه كان احدا اهم النجوم ال Unique في تاريخ الزمالك اتي ليطيح بنجمين من تلك العينة مرة واحدة ويبدو اصلا ان مشروعه لا يتضمن امثال هولاء ومخطأ من يظن ان التأئيد الحاصل عليه شحاته الان جماهيريا واعلاميا في موقفه من ميدو وشيكابالا وغيرهم تائييد دائم ومستمر فهناك حالة استقطاب حالية والانجذاب حاليا لشحاته ولكن هناك في الصدور تربص من البعض ولكنهم ينتظرون اللحظة المناسبة للهجوم واذا اخفق شحاته فستتعالي اصواتهم وحتي من يؤيدوه حاليا ويضعونه في مربع الملاك في لعبة الملاك والشيطان التي نجيدها مع اخفاق جديد سينقلوه سريعا من مربع الملاك لمربع الشيطان المشكلة ان الزمالك وقتها سيكون قد استفذ كل التجارب الممكنة وشحاتة الذي يعد احد اخر الملاذات الجديدة لو انهارت تجربته فان النادي سيعود كثيرا للوراء لذا اتت اهمية الانطلاقة واهمية ان ينجح شحاته خاصة في مواجهة الاحمر في بطولة افريقيا ليجمع الجماهير حوله من جديد منهيا حالة الاستقطاب التي ان لم تكن واضحة رؤيا العين فهي في الصدور وتلك الصدور لا يجمعها اكثر من عشقها لنجومها الا عشقها للتفوق علي المنافس المباشر

لذا من جديد علي الادارة ان تدرك ان مساندة شحاتة وتهيأته فريقه مبكرا لمواجهة الاحمر التي ستأتي مبكرا امرا فاصلا لكي نقول ان تجربتنا في تكوين فريق في اخر ثلاثة سنوات اثمرت والا سنجد اننا في المربع صفر

في عالم الانتخابات تقوم بالتصويت مرة واحدة ومن تصوت له ينوب عنك في العديد من الاختيارات التالية ويقتصر دورك علي مشاهدته ينتخب بدلا منك لذا علينا ان نتذكر دوما اننا بالفعل انتخبنا شحاتة رئيسا لجمهورية الزمالك الفنية لذا تقلصت اختيارتنا واصبح شحاته ينوب عنا فيها لذا علي ادارة الزمالك ان تؤيد انتخابات شحاته واختياراته فتلك هي ديكتاتورية الديمقراطية الكروية

المريخ السوداني يزاحم الزمالك على الياسو و الكرة في ملعب الزمالك









Read 114482 times Last modified on الإثنين, 21 أيار 2012 11:04

المباريات المقبلة

zamalek.tv

Connet With Us

اتصل بنا

Tel: 00201001230617

Email: عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

Website: http://www.zamalek.tv

 

Our Sponsors