الملامح الهجومية لسيرك الزمالك بقيادة فييرا The Ringmaster

Written by  نور الدين z3r0
Published in نور الدين
الثلاثاء, 09 نيسان/أبريل 2013 18:05
Rate this item
(0 votes)

 الملامح الهجومية لسيرك الزمالك بقيادة فييرا The Ringmaster

Advertisement


 

 


يُقدم الزمالك منذ بداية الموسم الحالي سيرك استعراضي مُبهر ورائع تحت قيادة Ringmaster قدير يُلهِب بسوطه ظهور خصومه ويُحكِم سيطرته على أسوده ويُخرِج بهم عروضاً هجومية رائعة ومُمتعة ، وفي هذا المقال نتناول أبرز الملامح الهجومية والألعاب السحرية الجديدة التي قدمها سيرك الزمالك في الدور الأول من الدوري المصري ..


 

ونظرة سريعة على إحصائيات الدور الأول تُبرز تفوق الزمالك الهجومي :


أحرز الزمالك 18 هدفاً في 8 مباريات بمتوسط محاولات صحيحة 8.57 \مباراة (مقارنة بـ 6.8 للأهلي) ، أي بمُتوسط تهديف 2.29 هدف في المباراة.


بالإضافة لنسبة تمرير صحيح 82% (فتش عن نور السيد) ..


"أصبح عندي الآن خط وسط" ، مع الاعتذار لنزار قباني ..

 

 الملامح الهجومية لسيرك الزمالك بقيادة فييرا The Ringmaster



أهم انجازات جورفان ڤييرا قاطبة هذا الموسم هو أنه بعد العديد من السنوات ركضاً - وزحفاً- خلف هذا الاختراع الهام في كرة القدم المُسمَّى بـ "خط الوسط" والمُحاولات العديدة للأجهزة الفنية المُتعاقبة لتوفير هذا الاختراع في نادي الزمالك حتى اقتربنا من الظن أنها تكنولوجيا عسكرية متطورة غير مسموح للمدنيين بامتلاكها، بعد العديد من السنين - بعد عصر تامر عبد الحميد تحديدا - قام الرحَّالة البرازيلي أخيراً بتخليق هذا الاختراع في نادي الزمالك ، وبعد خلق هذه الماكينة السحرية أخيراً في منطقة الدائرة، أصبحنا نرى ألعاباً سحرية مختلفة تخرج من ثلاثي حُواة الوسط الذي استقر أخيراً ڤييرا عليهم في تكتيك شجرة الكريسماس الشهير 4-3-2-1 بوجود الثلاثي المتكامل إبراهيم صلاح - نور السيد - عبد الشافي.

وقد تعمدت أن أطلق لفظ "اختراع" على هذه التركيبة لأنها بالفعل اختراع يرجع الفضل فيه بالكلية لڤييرا، فنظرة سريعة على الثلاثي في المواسم السابقة وعلى مستويات نور السيد وصلاح وشافي الذي كان بالأصل باك شمال تُظهر كيف كان هذا اختراعا !

يمتلك الزمالك أخيراً خط وسط متكامل القدرات يجمع بين القدرة على الضغط الدفاعي واستخلاص الكرة من الثلث الأوسط بفاعلية ، وبين القدرة على صناعة اللعب الحقيقية من قلب الملعب عن طريق التمريرات الطويلة الدقيقة والثروهات القاتلة والـ switch flanks السريعة من اليمين لليسار ، بالإضافة للتحرًّك السريع الخاطف بدون كرة من الثلث الأوسط لخلق زيادة هجومية ومقابلة العرضيات من الجناح ، مع خلق مثلثات وهمية مع لاعبي الوسط المُهاجم تساهم في تجميع اللعب وفتح الملعب والزيادة على الأجنحة لصنع ثنائيات على الجناح ...

باختصار، ابرز ما قدمه هذا الاختراع هو الديناميكية والتنوع ، كل لاعب وسط يرى أمامه سيرك متحرك بدون كرة من اللاعبين واختيارات متعددة للتمرير وصنع الهجمة بدون الانتقاص من الصلابة الدفاعية لقلب الملعب. وسنستعرض سوياً كيف أسهم هذا النموذج التكتيكي في خلق سيرك الزمالك القومي الحديث ..


 

 

ابراهيم صلاح


 الملامح الهجومية لسيرك الزمالك بقيادة فييرا The Ringmaster

 


بتفريغ إبراهيم صلاح للمجهود الدفاعي فقط كـ Anchorman ظهرت قدراته الحقيقية كلاعب وسط مدافع على مستوى ممتاز وصنع موسم حتى الآن من أفضل مواسمه توجها بأداء غاية في الرقي في مباراة الإسماعيلي من ضغط واستخلاص سليم وحسبنا أن نرى هذا الهدف الرائع في مباراة الإسماعيلي الذي بدأ بتاكلنج وهمي من صلاح قطع به هجمة اسماعلوية ومررها سريعاً لعيد في سويتش سريع نموذجي للمرتدة العكسية السريعة :



وبنظرة سريعة على إحصاءات إبراهيم صلاح وملاحظة أداءه الفردي نرى أن صلاح يرتكب أخطاء بمُعدل 2.2 خطأ في المباراة وهو مُعدَّل ممتاز جداً للاعب وسط مدافع دوره الأساسي الضغط والاستخلاص.


 

ومعدلات ممتازة في استخلاص الكرة نشاهدها في الإحصائية التالية :

 

 

 الملامح الهجومية لسيرك الزمالك بقيادة فييرا The Ringmaster


 

 

 

 

نور السيد

 

 لم نخطئ في الصورة ، انا اخترت ان اشبه الحاوي بتشابي الونسو

 

 


اختراع واكتشاف الموسم ، هذا اللاعب المميز الذي أسعدني شخصياً صدق نظرتي فيه فقد كنت أتابعه في المواسم الأخيرة وأراه اللاعب الوحيد القادر على تعويض آمالنا الضائعة في حسنى عبد ربه، والحق يُقال باغتنا نور بأكثر مما كنا ننتظره ، رؤية ثاقبة للملعب ، تمرير مُتنوع دقيق وسليم diagonal pass تلاقي ، chip pass تلاقي ، switch flanks تلاقي ، ثروهات تلاقي ، وكل هذا بدقة عالية وكشف للملعب ، ويكفي أن نقول في هذا الصدد أن نور السيد صاحب أعلى عدد تمريرات صحيحة هذا الموسم بمعدل 85 تمريرة صحيحة في المباراة ومعدل دقة 91%، وتبرز الإحصائية التالية تميزه في الكرات الطولية:


 

 الملامح الهجومية لسيرك الزمالك بقيادة فييرا The Ringmaster



ليس هذا فحسب بل تحرُّك ممتاز في كل هجمة وتوقُّع ممتاز وضغط واستخلاص وجهد دفاعي وتسديد بالقدمين ، بلا جدال احد أهم أوراق الزمالك هذا الموسم كما نرى في الإحصائية التالية :


 

 الملامح الهجومية لسيرك الزمالك بقيادة فييرا The Ringmaster


 وقد جعلت أشاهد تسجيلات مباريات الزمالك منذ بداية الموسم وحقيقة الأمر كان عدد التمريرات الساحرة لنور السيد أكثر مما استطيع أن أحصيها وهذه مجرد لقطات بسيطة التمريرات سحرية تبرز بعض إمكانات نور السيد :

 

 

تمريرة طولية ساحرة :


 


تحكم في الرتم وتحرك من غير كرة وتسديد قوي:



تمريرة diagonal خيالية من نور السيد وهدف أسطوري من عُمر جابر يُجسِّد أهمية نور



بينية رائعة من نور لحازم الذي يعيدها لنور المُندفع للصندوق يضعها نموذجية بباطن القدم لكن العارضة ترد الكرة




والعديد من اللقطات سنراها في معظم هجمات الزمالك في باقي المقال

 


 

 

شافي

 

 الملامح الهجومية لسيرك الزمالك بقيادة فييرا The Ringmaster

 

وأخيراً الـ Megastroke من ڤييرا ، إعادة توظيف أذكى لاعبي الفريق وأكثرهم قدرة على استخدام الكرة محمد عبد الشافي في وسط الملعب كرابط بين الثلث الأوسط والأخير، مُحرك في الـ40 ياردة الأخيرة للجبهة اليسرى وصانع مثلثات متنوعة مع لاعبي الهجوم ومُتحرِّك خفي بدون كرة بالإضافة لجهد دفاعي يتقنه منذ كان ظهيراً أيسر، شافي يعيد اكتشاف نفسه ويبدع في أي مركز ، لاعب دماغه كلها كرة ويمكن توظيفه في أي مكان بامتياز، استخدمه ڤييرا كما يستخدم الساحر قبعته في تحويل العصفور لصقر جارح ، ولنشاهد سوياً بعضاً من الألعاب السحرية التي خلقها ڤييرا بوجود شافي :

 

 

شافي في هجمة بروحين ، يستلم كرة طولية من فتح الله يضع تمريرة أرضية قصيرة لجعفر الذي يتباطئ ويفقدها لتعود لعمر جابر الذي يعيدها لشافي فيبدع مرة أخرى في ثرو ساحر لسيسيه يلعبها ضعيفة :

 

 

 

 

 

تمريرة سحرية من نور السيد لحازم يرسل عرضية لقلب ال6ياردة .. ابرا كادابرا يظهر عبد الشافي قادما من الخلف في ارتقاء خيالي محرزا هدفا رائعا بالرأس :

 

 


هجمة زمالكوية سريعة من الجانب الأيمن يهدرها جعفر، لا تركز على الكرة، اُنظر أين يقف شافي من أول الهجمة لآخرها لتعرف أي نوع من اللاعبين هو :

 



لم تتوقف الألعاب السحرية لقائد السيرك ڤييرا على اختراع ثلاثي الوسط ، بل يكمل هذا المثلث الأوسط ثلاثي الهجوم الذي بدل فيه ڤييرا أكثر من مرة ولا يكاد يكون عنصراً ثابتاً فيه سوى محمد إبراهيم (نجم العرض الأول) وجعفر ( دا اللمبي ، جاب معانا غصب كدا) ..

وبغض النظر عن أسماء مَن يشغلون مركز ثلاثي الهجوم ، نستطيع أن نتحدث عن ألعاب مركبة وتمريرات متنوعة يقوم بها الثلاثي الهجومي على اختلاف توظيفاته وبطريقة توضح إدراك ڤييرا الثاقب لقدرات لاعبيه واستغلالها جيداً كما يفعل مُروِّض الأسود المَاهر.

تميز زمالك ڤييرا بوضوح بالقدرة الممتازة على تشغيل الأجنحة ، فعلى الجانب الأيمن صنع لعبته الساحرة باستخدام الظهير الأيمن سمير الذي يجيد التحرك الجيد دون كرة ، وهي أحد الألعاب السحرية من إنتاج وإخراج ڤييرا باستخدام سمير في قلب الهجوم كساحر يخرج أرنبه الخفي من القبعة ، حل سحري قادم من الخلف غير مُراقَب لحظة فتح الملعب أقصى اليمين مع تقدم لاعب وسط والجناح العكسي لخلق زيادة عددية في القلب ، لعبة صنعها الزمالك أكثر من مرة تسببت في هدفين لأحمد سمير وأكثر من فرصة كانت أفضلهم في رأيي في مباراة المقاولون :



 

 

 

وكان تتويجها بهذا الهدف الجميل :



بالإضافة لتنويع واجبات لاعب الوسط الأيمن فتارة يلعب بعيد كانسايد رايت ، وتارة بعمر جابر جناح مُتحرك وفي قراءه ممتازة وظَّف محمد إبراهيم كجناح كلاسيكي في مباراة الإسماعيلي ، ولكن أجمل هذه الخدع التكتيكية على الجانب الأيمن على الإطلاق هي ورقة الآس المَلكية التي يرميها ڤييرا في الوقت المناسب دائما (حازم إمام)

 


 

حازم إمام (لودڤيج جولي؟)


  الملامح الهجومية لسيرك الزمالك بقيادة فييرا The Ringmaster


ورقة سحرية يلقي بها ڤييرا في الوقت المناسب في تطور رائع لأداء الجناح الشاب ولعبة سحرية يؤديها دائماً باستقبال تمريرة طولية من خط الوسط في ظهر المدافعين في وضع cut inside شبيه باستايل روبين يسدد على المرمى - حقيقة الأمر ، يذكرني حازم وهذه اللعبة كثيرا باللعبة الشهيرة بين رونالدينيو ولودڤيج جولي في بارسا ريكارد - أو يُرسِل عرضية ، وكان التتويج الأبرز لهذه اللعبة هدفه الرائع في مباراة الداخلية من كرة طولية نادرة ومميزة من إبراهيم صلاح :


 

وهذا الاسيست العبقري :



لعبة رونالدينيو وجولي الشهيرة :



 



في تقديري الخاص ، إذا تدرَّب حازم على التفتيش الدقيق ، وارتفعت قدرته في اتخاذ القرار، سنمتلك لودڤيج جولي مصري ومُفتاح هجومي لا يمتلكه أي فريق في إفريقيا حالياً ..

اما على الجناح الأيسر ، فتنويعات استخدام شافي وسويتشاته مع عيد عبد الملك الانسايد ليفت أحياناً أو احمد حسن المهاجم الساقط والأوڤرلاب الدائم مع صبري رحيل مُحركات دائمة للجبهة اليسرى

 

ووضح أيضاً تدريب الظهير الأيسر رحيل على إرسال عرضية inside out للقادم من الجناح العكسي كما في هذه اللقطة :

 


 

وحقيقة الأمر، هذه اللعبة أصبحت من سمات الأداء الهجومي الزملكاوي ، تجميع اللعب على احد الجناحين ثم تمرير دقيق مفاجئ للناحية العكسية ولاعب منطلق بدون كرة كما في هذه اللقطة التي يستلم فيها عيد الكرة على الطرف الأيمن يضم خطوتين للداخل و يمرر للمُتحرِّك قطرياً محمد إبراهيم يتخلص من الدفاع بكعب ماركة (صُنِع في الزمالك) لجعفر المُتحرِّك ليمين الصندوق خالي تماماً في الوقت الذي اندفع فيه عبد الشافي لقلب الهجوم انتظاراً لعرضية من جعفر لكن للأسف أطاح بها للخارج:

 


والمميز في هذه اللعبة أن في كل مرة يستلم فيها لاعب الطرف يجد لاعب فاتح على الخط و في المقابل يقطع بتحرك قطري مباشرة لاعب الوسط المهاجم (عادةً ابراهيم) مما يخلق حلّين أمام حامل الكرة للتمرير بالإضافة لمهارته الفردية كحل ثالث وهذه ابرز مميزات سيرك ڤييرا القومي (التنوع) ..


 

 

نقف هنا قليل لنسلط الأضواء كما قلت على نجم العرض في الدور الأول محمد ابراهيم :

 

  الملامح الهجومية لسيرك الزمالك بقيادة فييرا The Ringmaster

 

انيستا الزمالك واهم لاعبي الوسط الهجومي للفريق في الدور الأول بلا مُنازع ، مهارة ، سرعة ، تمرير ، تهديف ، كل شيء تجده عند الموهوب ابن مدرسة الفن والهندسة ، كم اللقطات التي مِن المُمكن أن أسردها لإظهار موهبة هيما كثير جداً هذا الموسم وسأكتفي بهذه اللقطة السحرية التي تُلخص الكثير من موهبة ابراهيم (وعيوبه أيضا التي سنتحدث عنها بعد ان تشاهد اللقطة) :



يتحدث الجميع عن موهبة هيما ، ولكني أريد أن أتحدث عن عيوبه ، ليس نقداً ، فأداءه حتى الآن أروع من أي نقد ، ولكن رغبة في تطوير هذه الموهبة الرائعة لتحقق إمكاناتها الحقيقية..

في اللقطة السابقة - كما في لقطات أخرى كثيرة - نرى أبرز عيوب هيما وهي الفينيش ، يحتاج ڤييرا لأن يعمل مع هيما على تطوير قدرته على الإنهاء الممتاز ، بالإضافة لرفع قوته البدنية ، فمشاهدة مباراة فيتا كلوب الأخيرة التي لم يظهر فيها هيما كثيراً تُظهِر هذه المشكلة لدى النجم الزملكاوي الذي رغم تمتعه بطول جيد لكن بنيانه ليس بالقوة الكافية في الالتحامات..

اما العيب الأخير وفي نفس الوقت هو الرد على السؤال "لماذا يعتمد ڤييرا على احمد حسن في الفترة الأخيرة" هو في هذه اللقطة :



في هذه اللقطة كما يقول صديقي العزيز محمد جبر : "هذه اللقطة توضح بالضبط كل ما لا يمتلكه هيما" ، وأُضيف "وكل ما يفرض وجود احمد حسن"

القوة في الالتحام ، القدرة على الإنهاء ، القدرة على اتخاذ القرار السليم ..

هذه الـ 3 مهارات لو اكتسبهم هيما سيصير نجماً عالمياً ...

 

 

وبالحديث عن النجوم لا ننسى أن نذكر "لمبي" الهجوم احمد جعفر :

 

 الملامح الهجومية لسيرك الزمالك بقيادة فييرا The Ringmaster


يحسبني العديدون على المُعسكر - القليل العدد - المُؤيِّد لجعفر كمهاجم وهذا ليس خاطئاً بالكلية ، فأنا أرى جعفر مهاجم "جيد" يجب ان يظل مع الفريق بل وفي الـ 18 بشكل دائم - ليس بالضرورة دائما في الـ 11- لأسباب عديدة لن نسردها هنا ومقتنع بأهمية التجديد له ، ولكن هذه الفقرة مُخصصة للحديث عن "فشل" جعفر ..


جعفر فاشل تماما في أهم جزئيتين مُتعلقتين بدوره كتارجت مان ألا وهي الاستلام بالظهر والاحتفاظ بالكرة والألعاب الهوائية، وهذه نراها في كم الفرص المُهدرة للفريق، وكما نرى مثلاً في هذه الهجمة إخترق عيد من العمق و يُمرر لجعفر في وضعية ممتازة و في وجود عمر جابر خالي يمين الصندوق يفشل جعفر في الاستدارة نحو المرمى و يسدد كرة هزيلة



ڤييرا يحاول استخدام جعفر في سويتش بحيث يتحرك جعفر يميناً معه رقيبه إسلام في الوقت الذي يقطع فيه عيد و عمر جابر داخل الصندوق انتظاراً لعرضية من جعفر لم تأتي أبداً.

وفي اللقطة التالية نجسد أسوأ عيوب جعفر والتي تثير حَنَق كل من يُشجِّع الزمالك دائماً وهي هجمة يمر فيها عيد من يسار الصندوق ويرسل عرضية أرضية في حلق المرمى يبعدها الدفاع لأن جعفر بكل كسل وبلادة وقف خلف إثنين مدافعين ينتظر مرور الكرة بدلاً من أن يقطع قبلهم على القائم الأول وهذه الكرة مجرد نُسخة من لقطة رأيناها ألف مرة !



وننهي هذه الفقرة بالتأكيد على ان "جعفر أفضل مهاجم في الزمالك حالياً ، هذا صحيح ولكن لأن المقارنة هي بسيسيه للأسف الذي لم يرتقي لمستوى التوقعات"

وأريد التأكيد أني مازلت أرى أن في إمكان جعفر ان يكون مهاجم أفضل ، فهو يمتلك أسلوب ومميزات غير مُتاحة في مهاجمين كُثُر خاصةً في حالة العقم التي يمر بها المنتخب في لاعبي الهجوم حالياً ، فجعفر طويل، ويستطيع صنع اللعب والتمرير القصير الجيد ، وعندما يتحرك جيداً سجل هدفاً في القمة سبق فيه وائل جمعه أحد أفضل مدافعي إفريقيا ، ما سبق هو انتقاد شديد لمستوى لاعب كان في مواسم أخرى يحرز 11 هدفاً ويصنع مثلهم ، الزمالك الآن يملك فريقا حقيقياً ، وإذا لم يستطع جعفر الارتقاء لمستوى التوقعات من "مهاجم الزمالك الأساسي" فليرحل ...


 

 

وننهي المقال ببضعة تعليقات عامة على أداء الفريق الهجومي وتكتيكه


الإسكواد ضيق للغاية



- دائرة اختيارات ڤييرا حتى الآن ضيقة للغاية ولا تمنحه مرونة كافية لألعاب كثيرة ، علامات استفهام كثيرة على اختفاء موندومو وقد رأينا منه مستوى ممتاز من قبل ولكن واضح انه ليس في دائرة اهتمام ڤييرا، ويجب أن نعرف لماذا ؟

- إسلام عوض ، يجب أن يُمنَح فرصة فعودة إسلام لمستواه تمنحنا اختيارات ممتازة في الوسط ومساحة كبيرة للتنويع.

- الجانب الأيمن : واضح تماماً عدم ثبات ڤييرا على تكتيك للطرف الأيمن ، أحياناً يلعب بجابر ولكن جابر لاعب نقطة تفوقه في التمرير لحظة الانطلاق وليس في تسلُّم الكرة على الجناح.

أحيانا أخرى وظَّف عيد كانسايد يمين ولكن شعر مع وجود شافي بان لاعب انسايد قد يخنق الملعب ، وأخيراً ورقة حازم إمام التي لا ندري هل سيستمر في استخدامها بنفس الكيفية أم سيمنحه فرصة للعب كأساسي ؟ (هل تكون عودة شيكا الحل السحري للجانب الأيمن ؟)

لكن ، مع ضعف سمير الدفاعي والتناغم العالي بين جابر وإبراهيم وسرعة جابر ألا تستحق جبهة يمنى من جابر و حازم التجربة ؟

- ألا يمكن - بحثاً عن صلابة دفاعية مُفتَقَدة على الظهير- أن نجرب إعادة توظيف أيٍ من لاعبينا على الظهير الدفاعي ؟ (حمادة طلبة مثلا كما فعلنا يوماً ما مع محمد صديق)

- ضعف الظهيرين في الزمالك بشكل عام يُضعف كثيراً من تكتيك الزمالك الهجومي (والدفاعي أيضاً) فرأينا في ماتش فيتا كلوب الأخير كيف كان شارع أحمد سمير مستباحاً اغلب أوقات المباراة مما حرمنا من

تشكيل أي خطورة هجومية ، بل واضطرنا لعودة شافي للباك الشمال لان رحيل أيضاً ضعيف للغاية، إيجاد حلول للظهيرين أو استقدام ظهراء في فترة الانتقالات التالية ضروري.


 

تفضيلي الخاص : محمد ناصف باك شمال انبي أفضل إضافة ممكنة للاسكواد



- القدرة على اتخاذ القرارات السليمة بشكل عام من جانب لاعبي الوسط الهجومي شيء يحتاج لوقفة وتدريب.

- سوء حال "الهجوم" وإهدار مجهود الفريق الدائم يحتاج لوقفة ، مباراة فيتا كلوب في مصر كان ممكن أن تنتهي على الأقل بثلاثية لكن سوء مستوى الهجوم فرض علينا مباراة عصيبة في الكونغو، الحلول كثيرة ، مثلاً لماذا لا نجرب احمد عيد في مركز المهاجم الصريح ؟ وقد أداها أكثر من مرة من قبل ، فعيد سرعته جيدة ، قوي البنيان ومهاري ، يتحرك جيداً في المنطقة ويسدد بشكل ممتاز..

وأخيراً ، يجب أن يفطن ڤييرا جيداً ان إفريقيا غير الدوري ، وأن الزمالك مازال يملك اختبارات أقوى واعنف، توسيع مساحة الاختيارات وتجربة حلول أكثر صلابة في الوسط في حال احتياجنا لدفاع أقوى وحل مشكلة ضعف الظهراء ليست رفاهية ، ولعل الإدارة تسمع وتدعم الفريق ...

وأخيراً ،


شيكابالا ، وحشتنا <3 ..

 

 الملامح الهجومية لسيرك الزمالك بقيادة فييرا The Ringmaster

 


* كل الإحصائيات مُستقاة من موقع korastats

 

 



نور الدين z3r0

 

 


عاجل عبد الله سيسيه في نادي الزمالك









Read 24136 times Last modified on الإثنين, 19 أيار 2014 11:08

المباريات المقبلة

zamalek.tv

Connet With Us

اتصل بنا

Tel: 00201001230617

Email: عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

Website: http://www.zamalek.tv

 

Our Sponsors