تحليل فني لأداء اللاعبين و نيبوشا بعد مرور ثلاث جولات من الدوري

Written by  محمد البراموني
Published in كرة القدم
السبت, 23 أيلول/سبتمبر 2017 14:25
Rate this item
(2 votes)
تحليل فني لأداء اللاعبين و نيبوشا بعد مرور ثلاث جولات من الدوري

Advertisement

الزمالك يفوز علي المصري البورسعيدي بهدفين مقابل هدف في الجولة الثالثة من بطولة الدوري العام و يصل إلي النقطة السابعة من تعادل و فوزين متتاليين .

 

نيبوشا : الجميع يري بصمات المونتنيجري الملموسة للجميع علي أداء و روح الفريق مقارنة بالموسمين الماضيين لكن لا يوجد أحد لا يخطئ في عالم كرة القدم و من هنا في zamalek.tv سنرصد نقطتين وقع بهما نيبوشا و أدت إلي الأداء السيئ في الشوط الأول و التأخر بهدف دون إحداث أي خطورة تذكر من مهاجمي الأبيض علي مرمي محمود السيد حارس المصري .

 

1/ الزمالك أحدث طفرة في التعاقدات خاصة علي مستوي وسط الملعب سواء الدفاعي أو الهجومي ، فإعطاء طارق حامد تكليفات ببناء اللعب بمفرده و إنطلاق كلا من داوودا و روقة للأمام منذ الوهلة الأولي قرار أدي إلي ما شاهدناه في الشوط الأول ، لأن طارق قوته في إفساد هجمات و تنظيمات الخصوم و التسليم لأقرب لاعب بجواره و عندما يحاول تطوير مستواه بإرسال كرة طويلة لضرب خطوط المنافس أو الإحتفاظ بالكرة نجد كارثة في الوسط ، فلابد من تأخر واحد من روقة و داوودا لمساعدة طارق في بناء الهجمة و الخروج بالكرة من الخلف للأمام و من ثم فتح خطوط الملعب .

 

2/ أظهرة الفريق الدفاعية المتمثلة في حازم امام و مؤيد العجان ينطلقون قبل بناء الهجمة فحتي لو خرج لاعب الوسط بالكرة لا يجد سوي أحمد مدبولي فقط ليسلمه الكرة و إن كان مراقب تقطع او تشتت عالية و نفقدها ، نفس الكلام لازم الطرفين يساعدوا في بناء الهجمة و الخروج بالكرة ثم التفكير بالدفاع ، لان إنطلاقهم قبل بداية الهجمة بيؤدي إلي فجوات خلفهم للخصم و بيتم انتهاكهم بدنيا في التحول الدفاعي و الهجومي طوال المباراة .

 

الحديث عن أخطاء المدرب أثناء الفوز و تداركها سيؤدي إلي فوز تلو الآخر لكن بمجرد تحقيق نتيجة إيجابية و السكوت عن الأخطاء ستؤدي لا محاله لخسارة مفاجئة لقدر الله و هو ما نحاول تفاديه .

أما بالنسبة للاعبين كتقيم في مباراة المصري :

أحمد الشناوي في تقدم ملحوظ منذ بداية الموسم علي الرغم من تلقي شباكه هدفين في ثلاث جولات إلا أنه لا يتحملهم ، و غياب علي جبر مدافع الفريق الدولي هو ما يفتقده الشناوي للحفاظ علي شباكه في ظل المستوي المتذبذب الذي يقدمه ثنائي الدفاع .

 

حازم إمام يواصل في الإنخفاض تدريجيا حيث بدأ مع الزمالك في البطولة العربية بداية جيدة و تمكن من إحراز هدف و صناعة أخر إلا أنه منذ بداية الموسم و يعاني من العرضيات الخاطئة سواء في جسد الخصم أو خارج إطار الملعب و هو ما تكرر عشرات المرات في الثلاث جولات الماضية .

 

محمد مجدي هو الآخر يقدم مستوي متدني للغاية فأصبح خط دفاع الزمالك في وجوده أضعف خطوط الفريق فلا يستطيع الوصول لنسبة متوسطة في قطع الكرات الهوائية التي يتميز بها في الأساس ، و في الكرات و الإلتحامات الأرضية تسبب في هدف أمام الإنتاج لعمر السعيد ، إضاف إلي بطئه الملحوظ بالكرة و بدونها ، فهل كان إسلام جمال بهذا التدني ؟!

 

محمود علاء بدأ في تقديم مستوي تصاعدي بعد بدايته الضعيفة التي قد تكون بسبب ضعف مسويات مجدي و عدم تأقلمه مع الفريق ، لكنه قدم أداء مقبول إلا حد ما مقارنة بمبارة الإنتاج الحربي خاصة في وجود مهاجم عملاق لفريق المصري مثل البوركيني بانسيه .

 

مؤيد العجان في تطور مستمر و الفريق في أشد الإحتياج لظهير أيسر بجودة عالية لملئ الفراغ الذي تسبب فيه رحيل محمد عبد الشافي للدوري السعودي ، و من مباراة لآخري قد نري الدولي السوري يقوم بأدوار هجومية أقوي لما تم ملاحظته في المباريات التي خاضها أنه يملك لمسه فنية ممتازة إضافة إلي إنطلاقاته السريعة بالكرة ، و ما يؤخد عليه فقط الكرات التي تلعب من وراءه و بالطبع ستتحسن مع مرور المباريات .

 

طارق حامد و علي الرغم من تقديم شوط أول كارثي سواء بفشله الذريع في بناء هجمات الفريق إضافة إلي إندفاعه في أكثر من موقف كان قد يؤدي إلي إقصاءه من المباراة إلا أنه و بعد إنتهاء المباراة أصبح رجل المبارة الأول لما قدمه في شوط المباراة الثاني بتحمله بمفرده عبئ الضغط المتقدم للزمالك علي المصري و إنطلاقات داوودا و روقة و كل لاعبي الوسط حيث ساهم وجود دينامو الوسط الدولي في إفساد كل الهجمات المبشرة للفريق البورسعيدي إضافة إلي إستخلاصه لكرة هدف روقة و الذي أعاد الفريق مبكرا للمباراة .

 

محمد أشرف روقة يقدم مباريات ولا أروع من حيث الأرقام ثلاث أهداف في ثلاث مباريات للاعب وسط مدافع فهو إنجاز بكل المقايس لكن عليه إعادة النظر بشكل كبير في إلتحاماته الدفاعية و طريقة إرتداده لمساندة الدفاع لأنه حتي الآن يقدم ما يفقده وسط الزمالك بالتسديدات الموجهة القوية لكن لابد من التركيز علي الشق الدفاعي لكي يصبح اللاعب المتكامل في هذا المركز .

 

احمد داوودا بدأ بداية نارية أمام الإنتاج الحربي عندما كان محور بناء الهجمة مع الفريق سواء بالإستلام و التسلم أو بخروجه بالكرة مهاراته الفنية ، و تراجع مستواه تدريجيا في مباراة الداخلية و المصري مقارنة بأول مباراة له عندما إهتم بالشق الهجومي فقط علي حساب بناءه للهجمات .

 

أحمد مدبولي يعد من أفضل المفاجآت في صفقات الزمالك الأخيرة ليس لمهاراته أو مراوغاته فقط و لكن لإجادته إستخلاص الكرات من الخصم و مجهوده العالي في الضغط و هو ما يفتقده معظم اللاعبين أصحاب المهارات الخاصة و لكن لابد من الإستمرار علي هذا المنوال لأن البطولات لا تأتي بمبارتين أو ثلاثة .

 

عبدالله جمعة هو الآخر بعيدا عن مهاراته و سرعة إنطلاقاته بالكرة إلا أن مجهوده البدني في الإرتداد الدفاعي و إستخلاص الكرات من الخصم هو ما يوازن خطة الفريق و يجعلنا أقوي ، لأن الدفاع جزء لا يتجزأ من الهجوم و إحراز الأهداف لكن عليه الإستمرار .

 

كاسونجو كابونجو بدأ مع الفريق و منذ مباراة الفيصلي الأردني الودية و أشعرنا بأن الهجوم الأبيض وجد ضالته أخيرا بلاعب سريع و قوي يجيد التسجل بالرأس و كلتا قدميه و يضغط بشراسة علي المدافعين و هو ما ترجمه أمام الإنتاج الحربي في إفتتاحية الدوري بهدف من مجهود فردي يشكر عليه لكنه تراجع بشكل ملحوظ منذ الجولة الثانية أمام الداخلية و بالأمس أمام المصري لوحظ و كأنه يلعب مصابا أو مريضا ، لا يفوز بإلتحام هوائي و لا يسلم الكرة في أقدام زملائه و لا يصنع فرص و لا يهدد مرمي المنافس .

 

و بالنهاية نتمني تدارك أي أخطاء حدثت سواء من جهاز فني أو لاعبين في مباراة إنبي يوم الجمعة القادمة في الأسبوع الرابع من مسابقة الدوري للحصول علي الثلاث نقاط بمشيئة الله و الإنفراد بصدارة الدوري العام الغائب منذ موسمين .

 

Advertisement


Last modified on الأحد, 24 أيلول/سبتمبر 2017 13:28

المباريات المقبلة

zamalek.tv

Connet With Us

اتصل بنا

Tel: 00201001230617

Email: عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

Website: http://www.zamalek.tv

 

Our Sponsors