صحوة مُقاتل

Written by  طه الشناوى
Published in كرة القدم
الأربعاء, 15 شباط/فبراير 2017 11:56
Rate this item
(0 votes)
صحوة مُقاتل

Advertisement

رِواية ملكية 
سَنتعمق معاً فى رِواياتٍ سابقةٍ للفارس الأبيض مع مُنافسهُ المقبل ، لإبراز أحداثٍ عالقةٍ مابين السطور ، تَستهوى أنفاس عَاشِق الملكى الوفى .


شَرِيك الرِواية البيضاء 
فريق "الإنتاج الحربى" حيثُ يُعد المُنافس القادم لِلقلعة البيضاء فى بطولة الدورى الممتاز .


مشهد الرِواية 
فى بداية عام 1992 ولد أحد فرسان زمالكنا " بمحافظة الغربية وتحديداً فى بلاد السيد البدوى بمدينة "طنطا" .
بدأ " الحاسم " كما تحب ان تُنادية الجماهير البيضاء مسيرته مع كرة القدم كناشئاً بفريق "عثماثون_طنطا" ، ومن ثم الإنتقال لنادى "المقاولون العرب"فى عمر السابعة عشر والذى مكث فيه عامٍ واحد فقط ، ومن ثم الإنضمام الى "مقاولين _ طنطا " ومنهُ الى ناشئى 91 ل "بتروجيت" والصعود للفريق الأول ، ومن ثم إنتقل منه الى نظيرة الحربى " الإنتاج " ، قبل أن يتنهى به المطاف فى القلعة البيضاء ويبزُغ نجمه
ويصبح أبرز اللاعبين فى مركزه بالكرة المصرية .


فترة ماقبل الزمالك
فى موسم 2012/2013 كان " باسم " لاعباً "ببتروجيت " وأظهرت بعضاً من أهدافه قيمته التهديفية ، وربما كانت رائعتهُ فى الإسماعيلى كان تعبيراً كافياً لما يكمن ويستتر داخل المهاجم الشاب.

وفى موسم 2013/2014 وحينما كان لاعباً فى صفوف " الإنتاج الحربى " ويقوده فنياً تيجانا "إسماعيل يوسف" تألق اللاعب وأحرز العديد من الأهداف ببطولة الدورى ولعل كان أبرزهم ، ذلك الذى كان يحمل بين طياته بُشرى ليست بالسعيدة على أصحاب الرداء الأحمر ، بل كان إنذاراً لما تُخبئه لهم الأيام القادمة من ترسيخ عقدةٍ وكعبٍ عالىٍ ، يترك أثره كلما حل بهم لقائه .

 

قدوم باسم للفارس الأبيض
بعد تألقه البارز فى صفوف "الإنتاج الحربى" وإحرازه ل10 اهداف جعلت الصراع يشتعل بين أندية القمة وتتهافت للحصول على خدماته ك " إنبى والإسماعيلى والقطبين " ، ولكن أنتهت الصفقة فى بضعة ساعات لصالح القلعة البيضاء بعدما دخل مسئولى الزمالك فى مفاضاتٍ مباشرة ورسمية مع اللاعب ونادية وهو ما أكده اللاعب فى إحدى لقاءاته التليفزيونيه ، والذى كشف فيه سبب تفضيلة للزمالك على الباقية .

 

بداية خارج الحسابات
دخل " باسم مرسى " موسم 2014/2015 وسط ترسانة هجومية بيضاء كان اللاعب مُهمشاً ليس فى حسابات " العميد - حسام حسن " إذ لم يشارك معه سوى لدقائق معدوده ، ولكن الإستسلام لم يتسلل فى نفوسه ، بل آمن بنفسه وبقُدرته على تقدم الصفوف ، فرحل "حسن " عن الفريق ، وأخلفه البرتغالى " باتشيكو " والذى بدأ يعطى الفرصة للاعب الشاب ، ولكن يُعد البرتغالى الآخر "جيسوالد فيريرا" الذى خلف مواطنه فيما بعد هو من كان له الدور الأبرز فى مسيرة "المهاجم" بعدما أثقل موهبته وأظهر معدنه الحقيقى تباعاً .


أولى أهدافه مع الزمالك
فى 25 أكتوبر من عام 2014 كان اليوم الذى بدأت فيه إنطلاق الشعلة التهديفية للاعب فى مباراة "الفارس الأبيض" مع فريق "سموحة السكندرى" فى لقاء الجولة السادسة من بطولة الدورى المصرى الممتاز ، إذا أحرز هدفاً قاتلاً برأسه أثناء لفظ المباراة لأنفاسها الأخيرة بالدقيقة 92 خاطفاً به النقاط الثلاث من صاحب الرداء الأزرق .

 

أول هاتريك
فى يوم 15 يوليو 2015 دون " باسم " فيه أول ثلاثية له منذ إنضمامه للقلعة البيضاء وكانت فى شِباك فريق "النصر للتعدين" فى ظِل سِباق الحصول على لقب هداف بطولة الدورى العام .

 

كوارث التحكيم تسلُب مُنافسته على لقب الهداف
انتهت بطولة الدورى المصرى الممتاز بعدما توج بلقبها "الأبيض" فى ظل منافسةٍ طاحنةٍ بين "باسم" وبين لاعب الزمالك الحالى والمنضم حديثاً "حسام باولو " على لقب هدافها إذ أحرز الأول 17 هدافاً ،بينما الأخير أحرز 20 وهو فى صفوف "الداخلية" ، ولكن فى يوم 25 من ديسمبر2014 أُلغى "لباسم مرسى" هدفين صحيحين فى شباك فريق "إنبى" وقتما كان الفساد التحكيمى فى أوج عطاءه .

 

نهائى كأس 2015 ،، والفتك بالأهلى
فى يوم 21 من سبتمبر لعام 2015 واجه "الزمالك" نظيره "الأهلى" فى نهائى بطولة كأس مصر ، حمل فيها "باسم مرسى" مهمة دك حصون الفريق الأحمر بهدفين ، جعلا الفارس الأبيض يُعانق ثنائية "الدورى & الكأس" بعد غياب دام ل 27 عاماً .

 

نهائى كأس 2016،، وترسيخ العُقده
فى يوم 8 من أغسطس للعام الماضى تكررت مواجهة "الزمالك " ل "الأهلى" بنهائى كأس مصر 2016 ، فى يومٍ أجاد "المقاتل" فى فِعل ما يحلو له ويجيده أمام صاحب "الرداء الأحمر" وتفنن فى إذاقتهم طعم المهانة للعام الثانى توالياً ، فى مباراة فاز فيها "الملكى" على نظيره بثلاثية كان "لباسم" نصيب الأسد منها بثنائية كالعادة .

 

سوبر أبيضاً ،، وفك نحس
منذ أيامٍ قليله وتحديداً فى 10 فبراير 2017 حقق "الزمالك" السوبر المصرى على "الأهلى" من ركلات الجزاء ، كان " باسم مرسى " ممهداً للطريق فيها بركلة الثقة "البداية " ، ولكن قتل النحس هنا لم يكن فى هزيمة الأهلى ، إنما كان فى الفوز بالركلات الترجيحية التى أقل مايقال عنها أنها كانت تُمثل الفآل السئ لكل من هو زملكاوى ، بعدما ضاع سوبر 2015 بالقاهرة مع نفس المنافس .


تألق دولى
شارك "باسم" مرسى مع المنتخب المصرى فى 10 لقاءات أحرز خلالهم 7 أهداف ، ولعل أبرزهم الهاتريك الذى أحرزه أمام منتخب تشاد خارج الديار .

 

مهما أشتدت الصِعاب ،، كان فى الموعد وعلى مُستوى الحدث
يتواجد بمعسكر المنتخب الوطنى إستعداداً للقاء هام فى التصفيات المؤهلة لبطولة الأمم الإفريقية أمام المنتخب التنزانى ، ولكنه فاق فى صباح يومٍ 10 يونيو 2015 على فاجعة كبيره بوفاة والده ، تاركاً المعسكر ليكون وسط اهله فى أداء مراسم الدفن ، ولكن لك أن تتخيل عزيزى القارئ أن "باسم " من ثانى أيام الفراق كان يتواجد بمعسكر منتخب بلاده ووسط زملائه ، وشارك فى اللقاء الذى أقيم عقب الوفاة بأربعة أيام فقط ، ولم تكن مُشاركة خافتة .. بل تألق مُحرزاً هدفاً رائعاً مُقدماً المثل فى الشجاعة وتحمل الصِعاب وتقدير وتحمل المسئولية الملقاه على عاتقه .

 

إقصاء وإستبعاد
أستبعد " باسم " من قائمة تمثيل منتخب بلاده المشاركة فى كأس الأمم الإفريقية 2017 بالجابون ، مُعللين ذلك بإدعائه للإصابة أمام المنتخب الغانى فى التصفيات المؤهلة لكأس العالم التى سبقت البطولة مباشرةً ، ولكن سؤالى هنا لمسئولى المنتخب الوطنى والذين كانو فى أشد الحاجة لجهوده بالبطولة .
" أليست الحاجه تدفعكم مضطرين لإشراك المخطئ ،، ولنا فى " رمضان صبحى " مثال * فلماذا لم يُستدعى من هو أفضل من الكسر الذىين أعتمدتم عليهم فى مركزه ، وإستكمالكم للبطولة دون أن تجدوا من تعولون عليه فى قيادة هجومكم " .


نقطة إنطلاق
الآن رسالةً فى خاطرك أيها الباسم:

" قاتل وحارب كل من يريد الوقيعة بك ،، واثبت للجميع بأنك أهل للثقة "
" أطلق العنان لشعلة الحماس دعها تحرق إنتقاداتهم ،، ذكرهم مرة أخرى وأحفر فى عقولهم بأنك مهاجم بلادهم الأول "

* الآن الأمر متروكٌ بين قدميك ،، فالإنكسار بداية عظيمة للإنطلاق *

 

طه الشناوى

Advertisement


Last modified on الأربعاء, 15 شباط/فبراير 2017 12:28

المباريات المقبلة

zamalek.tv

Connet With Us

اتصل بنا

Tel: 00201001230617

Email: عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

Website: http://www.zamalek.tv

 

Our Sponsors