غيوم العاطفة

Written by  رامى يوسف
Published in رامي يوسف
الأحد, 06 تشرين2/نوفمبر 2016 14:21
Rate this item
(0 votes)
غيوم العاطفة غيوم العاطفة

Advertisement

 تُهيمن كلياً، تقتل الحكمة، تُفسد الضمير، تأكل الأخضر واليابس، تُذبل الوجود فتجعل الشُحب ملائماً لملامح القرارات..

 

سواد حالك، ملامح أكلها ماء الغرق في أحكام عاطفية، عبثٌ ما أرى، طريق ملبد بالغيوم لم يؤسفنا مرورنا به من قبل فلازلتُ أرى نظرات الكبر بأعينهم، لازال العناد القاتل يحكمهم! 

 

منذ ما يقارب السنة، حاولنا ممتطين حماراً صغيراً الصعود إلى القمر، فسحقنا المطر، أعمتنا الغيوم، انتهينا قبل أن نبدأ واليوم نود أن نُعيد الكرَّة من جديد آملين في الخلاص.

 

كيف لأناس لا يحتكمون للغة العقل وتُحركهم مشاعرهم أن يلوذوا بالفرار من جحيم الفشل؟! فأنتم من يمهد له الطريق.

 

الغضب يحكم ويعتلى صدورهم، لا يكاد أحدهم يرى النور، عيون مُبصرة وقلوب غاضبة تفتقد للبصيرة، العقل مُعطل فمن سماته التنحي في حضرة تلك المهازل.

 

الكل يندفع نحو الهوية بلا تردد، حتى من كانوا عقلاء بالأمس وجدوا اليوم من يحرك مشاعرهم دون عقلهم لتحقيق مصالح شخصية ضيقة، فلم يعد يرى أحدهم نوراً يميز الخبيث من الطيب!

 

ظلام حالك يستردوه من ماض لم نرَ فيه خيراً، هكذا هو حال اليوم تماماً كالأمس، ففرعون وقومه لا يختلف أي منهما عن الآخر كلاهما لا يستحق النجاة.

رامى يوسف 

Advertisement


Last modified on الأحد, 06 تشرين2/نوفمبر 2016 14:26

المباريات المقبلة

zamalek.tv

Connet With Us

اتصل بنا

Tel: 00201001230617

Email: عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

Website: http://www.zamalek.tv

 

Our Sponsors