كيف أفسد السلطان ليلة الحُمر فى كل مكان ؟!

Written by  رامى يوسف
Published in رامي يوسف
الأحد, 25 أيلول/سبتمبر 2016 14:39
Rate this item
(0 votes)
كيف أفسد السلطان ليلة الحُمر فى كل مكان ؟!

Advertisement

 لم يكن الحلم يوماً حكراً عليكم , فعنفوانى اقوى من احلامكم , والرغبة المُستميتة بداخلكم بالنصر , سحقتها تحت اقدامى , انا ايمن حفنى فمن انتم لتقفوا فى طريقى ؟! 

 

سيأتى يوماً نحكى فيه لاطفالنا عن ذلك النحيل الذى هزم الجميع بقوة عقله , هذا الذى جاء ومعه الخلاص فى ليلة حالكة السواد , كيف افسدها عليهم وكيف انقذ احلامنا من الضياع ؟! 

 

المباراة ابداً لم تكن طبيعية , الجميع كان فى حالة استثنائية من السوء , الكل تقبل الهزيمة الا رجل واحد , هذا الرجل الذى قرر ان يحتفظ بحقه فى الحلم فلجأ للمُلهِم الكبير لانقاذه وانقاذنا معه . 

 

هى لحظة ستدونها كتب التاريخ , تلك اللحظة التى قرر خلالها مؤمن سليمان ان يرفض الهزيمة وان يدفع بمقاتله الاذكى بعد ان خيب الاقوياء اماله وخسروا المعركة . 

 

نزل حفنى الى ارض الملعب بعزة وشموخ المُنتصِر , فوصلت الرسالة للمنافس الذى عاد لمناطقة خوفاُ من بطش السلطان الأذكى , فما كان من السلطان الا ان اشهر سيفه فى وجوههم .. فعادوا جميعاً للخلف اكثر فأكثر . 

 

وما هى الا لحظات وتبعثرت اوراقهم المنظمة تحت اقدامه ومرر كرة ذهبية لمقاتل اخر يملك من الذكاء والعنفوان الكثير .. فمر منهم وسدد فى شباكهم وجاء الخلاص للأبيض . 

 

فى كرة القدم لا يهم ما حدث فى مباراة , الأهم دوماً هى المحصلة النهائية , نعم خسرنا نصف مباراة ولكننا ربحنا المباراة بأكملها وهذا هو الأهم , فقفوا تحية للسلطان حفنى الذى افسد ليلة الحُمر فى المغرب وغيرها , وأعاد لنا الحلم .. 

 

 

 

رامى يوسف

Advertisement


Last modified on الخميس, 29 أيلول/سبتمبر 2016 23:51

المباريات المقبلة

zamalek.tv

Connet With Us

اتصل بنا

Tel: 00201001230617

Email: عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

Website: http://www.zamalek.tv

 

Our Sponsors