ملحمة انتصار العِشقِ وإنهزام العاشق

Written by  يحى النجار
Published in يحي النجار
الثلاثاء, 31 أيار 2016 12:31
Rate this item
(1 Vote)

في رثاء الرفيقين .. ملحمة انتصار العِشقِ وإنهزام العاشق

Advertisement


 

 


انتقي ما شئت من تعابير الهوى والهوس , فتش عن ذلك الدافع الأعجوبي الذي يحرِّك كل ساكن ويُسكن كلَ مُتحَرِك , طالع ميثولوچيا العالم القديم وروايات الأوسطين والآخرين , غُص في أعماق اللاوعي حيث باحات الولع والولَه , راقب إنفلاتات الصِبية على قوارع الطرق ونشوة الفتنة بالممنوع , تمتم بأهازيج المِذياع الدافئة التي لم ترقُب في عاشقٍ إلاً ولا ذمة .. ثم اخلع نعليك إنك في حضرة ملوك الشغَف ؛ الرفيقين محمود حمزة , وعمرو حسين.

"قبران يستنبتان الأماني. نحن رغبتان تحرسان باب قلعة حامت حولها وتحصَّنت بها أطيافٌ عتيقة. قد وُرينا الثرى وتكدَّس فوقنا رمالُ رغباتٍ حارقة. غبنا ولم يبقى منا سوى شاخصان بقيا صامدين أمام وجه الليالي , صامتان يرشدان المارة أنَّ أسفلهما جُثثاً لم تمت أمانيها. قائمان أبيضان باردان كالموت أملسان كانسياب العمر. اسمان محفوران لم تستطع ممحاة الأيام طمسهما كتبتهما يدان غريبتان ذات صباح غارق بدماء البشر وصُراخ الدهشة وأنين الجرحى وزفرات المُحتضرين. تلك اليدان المرتبكتان قبل أن تخط على الشاخصين قامتا بنبش حُفرتين مُهمَلتين ثم أنزلتْنا , وقبل أن نطمئن لعالمنا الجديد أهالت علينا الرمل و بالكاد اختفى عنَّا وجهُ الأرض ومَضَيتا تكملان شأنيهما. اسمان خُطَّا على عجلٍ يُشيران لمكانٍ بعيد قدمنا منه. أيُ قدرٍ جمعنا بعد أن فرّقتنا الأماني !! جثتان تتوسدان الثرى بدماءٍ مُتخثرة وخطوطِ عرقٍ وبقعٍ قذرة وندوبٍ مُحترِقة مسَّتها نارُ الرغبات." (ماجد الجارد - قبران يستنبتان الأماني)

وبعد قد غدونا على أعتابِ بئر , بئرٌ يراه البعضُ بلا قيمة , ويرقبُه البعضُ الآخر حُلماً تأخّر حتى أوشك أن يندثر , وأراه أنا مبعوثَ وفاءٍ وفضلٍ لمَن يستحق. هناك في أقاصي وأداني هذا الوطن فتيةُ أشعلوا وحدهم نيرانَ صمودٍ واحتمال , نيراناً لم تُطفئها رياحُ العَبَثِ والفَشلِ والخنوعِ. فتيةٌ حوّلوا نارَهم نوراً يُنبتُ الحُلمَ تلو الحُلم , ويصفعُ اليأسَ بالأمل والجفاءَ بالوفاء , والسخريةَ من هشاشة حلمِهم بالسخرية من السخرية منهُم. افتقدوا فلم يُفتَقدوا , استعلوا في حضرة الكبار وتضائلوا أمام صغيرهم المَغرومون به. قادم ! جاء أو لم يأت .. قادم ! تعجّل أو تمهّل .. قادم ! لأنهم ينتظرونه ولأن انتظاره عبثٌ .. قادم ! تماماً كما نَسف "صَمويل بكيت" بانتظار جودو منطقية الإنتظار وكينونة المُنتَظَر فعلوا. هؤلاء يتوقون لشربة الماء هذه كي يقووا على مواصلة الإنتظار, وحتى وإن لم يُمنَحوها فإنهم على العهد ماضون.

اجعلوها ليلتهم , امنحوهم الذهب , صالحوهم , ضمّدوا جراحهم , أرفقوا بانتظارهم , أسمِعوا القابع منهم في قبور العشق ترنيمة الزمالك ...

 

في رثاء الرفيقين .. ملحمة انتصار العِشقِ وإنهزام العاشق



يحي النجار

 


عاجل عبد الله سيسيه في نادي الزمالك









Read 13475 times Last modified on الثلاثاء, 31 أيار 2016 12:31

المباريات المقبلة

zamalek.tv

Connet With Us

اتصل بنا

Tel: 00201001230617

Email: عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

Website: http://www.zamalek.tv

 

Our Sponsors